ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى التخريج ودراسة الأسانيد
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 07-09-18, 12:05 AM
أبو آدم عبد المنعم البيضاوي أبو آدم عبد المنعم البيضاوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-05-14
الدولة: المملكة المغربية
المشاركات: 231
Lightbulb رد: ما حكم هذا الإسناد في تاريخ دمشق؟

ورواه أبو داود في " الزهد " (213) ( ر 234)
نا القعنبي، قال نا ... عن يحيى عن أبي بكر بن محمد به مثل متن المصنف.

وسنده ضعيف فيه انقطاع بسبب سقط في السند بين القعنبي عبد الله بن مسلمة ويحيى بن سعيد الأنصاري.

وأخرجه ابن أبي الدنيا في
" مداراة الناس "

( 101)(ر118)
بلفظ : " ما من يوم أصبح فيه لا يرميني الناس فيه بداهية إلا عددتها لله علي نعمة ".
حدثنا روح بن حاتم قال : حدثنا إسماعيل بن علية، عن بعض أصحابه، عن يحيى بن سعيد به.

قلت: وسنده ضعيف فيه علتان:

العلة الأولى: ضعف روح بن حاتم وهو البزاز؛ قال عنه الذهبي في " الميزان " (2/ 58) : روى إبراهيم بن عبد الله بن الجنيد عن ابن معين : ليس بشيء ".

قلت: فهو ضعيف. وقد ثبت اتصال سنده بابن أبي الدنيا وإسماعيل بن علية كما بين ذلك الخطيب في
" التاريخ " ( 9/ 392).
العلة الثانية : إبهام بعض الرواة وهو شيوخ إسماعيل بن علية الثقة.

ورواه أيضا أبو نعيم في " الحلية " (1/ 220) وسنده لا يخلو من مقال.

والكل يتقوى بالأسانيد الصحيحة الأولى ولله الحمد.

وهذا ما يسر الله عز وجل تدوينه حول هذا الأثر.

وصلى الله وسلم وبارك على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين والحمد لله رب العالمين.
والله أعلم .

كتبه : أبو آدم عبد المنعم شيبة البيضاوي
يوم الخميس 25 ذو الحجة 1439 ه
الموافق ل 06 شتنبر 2018م
بأحد مجاط - إقليم شيشاوة
المملكة المغربية .
حرسها الله وسائر بلاد المسلمين.



__________________
قال الخطيب البغدادي رحمه الله :
" من صنف فقد جعل عقله على طبق يعرضه على الناس "
" سير أعلام النبلاء " ( 18/ 281) للإمام الذهبي.

رد مع اقتباس
  #12  
قديم 07-09-18, 12:40 AM
كاوا محمد ابو عبد البر كاوا محمد ابو عبد البر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-08-09
الدولة: المغرب
المشاركات: 2,593
افتراضي رد: ما حكم هذا الإسناد في تاريخ دمشق؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو آدم عبد المنعم البيضاوي مشاهدة المشاركة

إذا وفاة أبي عون سنة عشرة ومائة ووفاة أبي الدرداء سنة اثنتين وثلاثين ؛ فبين وفاتيهما حوالي ثمان وسبعون سنة وهذا عمر يمكن إلتقائهما فيه
بين وفاتهما 84 سنة ،اذا كان الأول توفي فأين سيلتقيان !!!
__________________
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 07-09-18, 12:47 AM
أبو آدم عبد المنعم البيضاوي أبو آدم عبد المنعم البيضاوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-05-14
الدولة: المملكة المغربية
المشاركات: 231
افتراضي رد: ما حكم هذا الإسناد في تاريخ دمشق؟

نعم جزاك الله خيرا، القائل هو أبو زرعة وهذا ما نقلته في أول كلامي في ترجمة أبي عون وهذا ما نقله ابن أبي حاتم.
فلما نقلت كلامه في المراسيل لم أذكر أبي زرعة سهوا، فجزاك الله خيرا.
__________________
قال الخطيب البغدادي رحمه الله :
" من صنف فقد جعل عقله على طبق يعرضه على الناس "
" سير أعلام النبلاء " ( 18/ 281) للإمام الذهبي.

رد مع اقتباس
  #14  
قديم 07-09-18, 12:54 AM
أبو آدم عبد المنعم البيضاوي أبو آدم عبد المنعم البيضاوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-05-14
الدولة: المملكة المغربية
المشاركات: 231
Lightbulb رد: ما حكم هذا الإسناد في تاريخ دمشق؟

أخي الكريم كاو أدعوك لقراءة البحث مرة أخرى بتمعن فضلا لا أمرا، ليس هناك دليل يبين أن أبى الدرداء رضي الله عنه توفي قبل ولادة أبي عون؛ بل غاية ما هنالك ذكر تاريخ وفاتيهما؛
الصحابي الجليل أبي الدرداء توفي سنة 32 هجرية، وأبي عون سنة 110 هجرية، واحتمال ازدياد أبي عون قبل وفاة أبي الدرداء وأخذه عنه الأثر وارد راجح كما قدمت.فتأمل.
وإذا قلت العكس فأثبت ذلك بدليل قاطع،
جزاك الله خيرا.

__________________
قال الخطيب البغدادي رحمه الله :
" من صنف فقد جعل عقله على طبق يعرضه على الناس "
" سير أعلام النبلاء " ( 18/ 281) للإمام الذهبي.

رد مع اقتباس
  #15  
قديم 07-09-18, 01:02 AM
أبو آدم عبد المنعم البيضاوي أبو آدم عبد المنعم البيضاوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-05-14
الدولة: المملكة المغربية
المشاركات: 231
Lightbulb رد: ما حكم هذا الإسناد في تاريخ دمشق؟

وبين وفاتيهما ثمان وسبعون سنة إذا رجحت وفاة أبي عون سنة عشرة ومائة كما ذهب إلى ذلك ابن حجر في
" تهذيب التهذيب " (9/ 322) وقد بينت أن هناك اختلاف في تحديد سنة وفاة أبي عون، وذهبت مذهب ابن حجر رحمه الله وابن قانع وغيرهما من علماء الحديث.
__________________
قال الخطيب البغدادي رحمه الله :
" من صنف فقد جعل عقله على طبق يعرضه على الناس "
" سير أعلام النبلاء " ( 18/ 281) للإمام الذهبي.

رد مع اقتباس
  #16  
قديم 07-09-18, 01:06 AM
كاوا محمد ابو عبد البر كاوا محمد ابو عبد البر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-08-09
الدولة: المغرب
المشاركات: 2,593
افتراضي رد: ما حكم هذا الإسناد في تاريخ دمشق؟

لا شك أن ما قدمته لا يصلح دليلا ,فأبو عون كوفي وعالم الكوفة هو عبد الله بن مسعود رضي الله عنه ولم يرو عنه شيئا بل يروي عن حفيده القاسم ،ومعلوم أن وفاة عبد الله بن مسعود وأبي الدرداء كانت نفس السنة !!!!
__________________
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 07-09-18, 01:13 AM
كاوا محمد ابو عبد البر كاوا محمد ابو عبد البر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-08-09
الدولة: المغرب
المشاركات: 2,593
افتراضي رد: ما حكم هذا الإسناد في تاريخ دمشق؟

بل عده الحافظ ابن حجر من الطبقة الرابعة !!! بينما ابو الدرداء رضي الله عنه من الأولى.
__________________
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 07-09-18, 01:56 AM
أبو آدم عبد المنعم البيضاوي أبو آدم عبد المنعم البيضاوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-05-14
الدولة: المملكة المغربية
المشاركات: 231
Lightbulb رد: ما حكم هذا الإسناد في تاريخ دمشق؟

ما ذكرته جزاك الله خيرا فيه شبه أفصلها كالآتي :
الشبهة الأولى: أنه يلزم أن يروي الراوي عمن يوجد ببلده من الرواة ؟!
والجواب عنها : أنه لا يلزم من كون أبي عون كوفيا أن يروي عمن يوجد بالكوفة من الرواة، فقد يرحل الراوي ويسافر إلى بلدان اخرى طلبا لعلو الإسناد ، هذا من جهة ومن جهة أخرى كم من العلماء في بلدنا والبلاد المجاورة ممن نسمع عنهم العلم ويشهد لهم بالفضل ولم نرهم مباشرة ولو مرة واحدة .

الشبهة الثانية : إعتقاد أن إتفاق وفاة عبد الله ابن مسعود وأبي الدرداء رضي الله عنهما في نفس السنة مسوغ أن من لم يرو عن الأول لا يصلح أن يروي عن الثاني !
والجواب : وهذه شبهة أوهى من الأولى ؛ كيف يلزم وتلزم أبي عون إذا لم يروي عن عبد الله بن مسعود مع وجوده في الكوفة بأن لا يروي عن أبي الدرداء رضي الله عنهما.
وهذا لازم باطل، فقد يروي التابعي عن بعض الصحابة ولا يدرك الباقين وإن ماتوا في نفس السنة !!
وكتب السنة طافحة بكثير من الأمثلة وكتب العلل تذكر أن فلان أدرك فلان ولكنه لم يروعنه ولو حديثا واحدا. ؟؟!!

الشبهة الثالثة : إعتقاد أن من كان في الطبقة الرابعة لا يروي عمن في الطبقة الأولى !!!؟

والجواب عنها أن ابن حجر رحمه الله قال في الطبقة الرابعة وهم من التابعين ( تأمل معي من الطبقة التي تلي الطبقة الوسطى من التابعين )
ماذا قال ؟ قال في " التقريب " (ص81) :
" الثالثة : الطبقة الوسطى من التابعين كالحسن وابن سيرين.
الرابعة : طبقة تليها ، جل روايتهم عن كبار التابعين وقتادة ."

وتأمل كلمة جل روايتهم " ولم يقل كل وفرق شاسع بين جل وكل !!؟؟
بل يصح روايتهم عن الصحابة رضي الله عنهم وقد ثبت رواية أبي عون عن جابر بن سمرة وهو صحبي جليل
وقد توفي بعد السبعين بالكوفة
وانظر " تهذيب الكمال " (26/39) و" التقريب " (ص 191).
وما ذكرته من حجج كاف لكل منصف حصيف، في إثبات صحة رواية أبي عون عن أبي الدرداء .ولله الحمد والمنة.



__________________
قال الخطيب البغدادي رحمه الله :
" من صنف فقد جعل عقله على طبق يعرضه على الناس "
" سير أعلام النبلاء " ( 18/ 281) للإمام الذهبي.

رد مع اقتباس
  #19  
قديم 07-09-18, 02:41 AM
كاوا محمد ابو عبد البر كاوا محمد ابو عبد البر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-08-09
الدولة: المغرب
المشاركات: 2,593
افتراضي رد: ما حكم هذا الإسناد في تاريخ دمشق؟

صراحة الحوار اصبح عقيما فاذا كان العلماء لا يتبثون السماع للطبقة الثالثة من ابي الدرداء ومن اهل بلده ،فكيف بالطبقة الرابعة من غير اهل بلده؟
__________________
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 07-09-18, 07:19 PM
أبو آدم عبد المنعم البيضاوي أبو آدم عبد المنعم البيضاوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-05-14
الدولة: المملكة المغربية
المشاركات: 231
Lightbulb رد: ما حكم هذا الإسناد في تاريخ دمشق؟

قال تعالى قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين [سورة النمل ؛ الآية 64]
__________________
قال الخطيب البغدادي رحمه الله :
" من صنف فقد جعل عقله على طبق يعرضه على الناس "
" سير أعلام النبلاء " ( 18/ 281) للإمام الذهبي.

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:59 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.