ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى التخريج ودراسة الأسانيد
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 06-06-19, 04:06 PM
عماد جراري عماد جراري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-08-14
المشاركات: 123
افتراضي فوائد من كتاب "جزء فيه الكلام على حديث إن أولى الناس بي أكثرهم علي صلاة الحَافظُ ابن حَجر العَسقَلاني"

-فوائد من كتاب "جزء فيه الكلام على حديث إن أولى الناس بي أكثرهم علي صلاة الحَافظُ ابن حَجر العَسقَلاني"
-
"ولا يقال لم لِمَ يحكم الترمذي بصحته كما صنع ابن حبان؛ لأنا نقول: المعروف من حال ابن حبان أنه لا يفرق بين قسمي الصحيح والحسن، بل هما عنده قسم واحد؛ لصلاحية كلٍ منهما للاحتجاج به، ولأن إفراد الحسن من الصحيح يقتضي تقسيم الصحيح إلى أقسام كثيرة؛ لتفاوت مراتبه، فأما الترمذي فحاله في التفرقة بين الحسن والصحيح معروف."
-
"الجرح بعد ثبوت العدالة لا يقبل إلا مبين السبب؛ لاحتمال أن يكون إذا بين غير قادح في عدالة الراوي، وكلام من أطلق قبول الجرح من غير بيان سببه محمول على ما إذا لم يعارضه توثيق .... فلا يُعدل عن هذا التعديل إلا بجرح بين، وعلى هذا عمل أئمة الحديث كصاحبي الصحيح، فقد احتجا في صحيحيهما بجماعة تكلم فيهم غيرهما، وحالهم في الغالب محمول على ما قررناه."
-
"قدوة أهل الحديث في معرفة أحوال الرواة يحيى بن معين"
-
"الاضطراب إنما يكون موجباً للضعف إذا تساوت وجوهه وتعذر الترجيح"
-
"الجواب عن الأحاديث التي ظاهرها التعارض في أي الأعمال أفضل، إن ذلك يختلف باختلاف الأشخاص"
__________________
صفحة الفوائد : الفوائد-الحديثية-الغمارية
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:01 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.