ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الرواية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 25-03-06, 09:03 PM
محمد زياد التكلة محمد زياد التكلة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-11-04
المشاركات: 3,099
افتراضي حال رواية عبدالغني النابلسي عن النجم محمد الغزي

تنقل غالب الأثبات المتأخرة رواية عبد الغني النابلسي (ت1143) عن النجم محمد الغزي (ت1061) دون نقد، وفي بعضها التصريح بأن هذا الإسناد أعلى أسانيد المتأخرين مطلقا.

والكلام على هذه الرواية يتفرع عن أمرين:
صحة هذه الرواية من حيث أصلها، ومن حيث جواز الرواية عن مثل النابلسي.

أما الأمر الأول، فقد بيّن حال الرواية صهر عبد الغني النابلسي (مرتين) وأقرب الناس إليه: الشمس أبو المعالي محمد بن عبدالرحمن الغزي في ثبته المسمى "لطائف المنة في فوائد خدمة السنة" المطبوع بتحقيق الشيخ الفاضل أبي يحيى عبدالله الكندري، ط1، 1426 دار غراس بالكويت.
فذكر (ص96) أن شيخه النابلسي: "حضر دروس العم النجم الغزي، ودخل في عموم إجازته".
وهذا ظاهر أن الرواية المذكورة بالإجازة العامة لأهل العصر، ولا سيما أن الغزي فصّل بين من (دخل في عموم إجازته) وبين من أجاز شيخه.
ويؤكد ذلك المعنى بقول الغزي عن شيخه الآخر محمد بن علي الكاملي (ص118): "وهو آخر من يروي عن العم النجم الغزي بالسماع والإجازة الخاصة".
والكاملي توفي سنة 1131 بينما توفي النابلسي بعده سنة 1143.
والنابلسي كان يسوّي بين الإجازة الخاصة والعامة لأهل العصر، كما يُستفاد من نص إجازته للشراباتي (ص165 ضمن الأنوار الجلية للطباخ): "وإنني أروي ما بين السماع والقراءة والإجازة الخاصة والعامة عن مشايخ ثقات كثيرين، منهم.." وسردهم دون تفصيل لأصحاب القراءة من أصحاب الإجازة الخاصة من غيرهم.
ومعلوم أن الإجازة العامة لأهل العصر لا يعتمد عليها المحققون من الحفاظ، وهي ضعيفة.

أما الأمر الآخر -وهو جواز الرواية عن النابلسي- فالذي أدين الله به أنه لا تحل الرواية عن الاتحادية المصرحين بوحدة الوجود، والنابلسي من أئمتهم، وهو في هذا أشد من إمامه ابن عربي الحاتمي نفسه، وقد ذكرتُ في كتابي فتح الجليل (ص391) أن الحافظ ابن حجر ترك الرواية عمّن ينتحل مقالة ابن عربي، كما يُستفاد من المجمع المؤسس (1/443 و444 و3/58 و30 مع المقارنة بإنباء الغمر 7/329). كما سمعت شيخنا العلامة عبد الله بن عبد العزيز العقيل يقول: إنه لا يروي عن أمثال هؤلاء.
وأفادني الأخ الشيخ بدر بن علي بن طامي العتيبي -جزاه الله خيرا- أن شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب أنكر في مراسلاته الشخصية (ص72) على أحدهم روايته من طريق النابلسي، ولكن المصدر ليس بين يدي الآن، ولعل أحد الإخوة يتكرم بإيراد النص مشكورا.
هذا ما لدي في الموضوع، والله من وراء القصد.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 25-03-06, 11:15 PM
أبو الحسن المدني أبو الحسن المدني غير متصل حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: 18-01-06
المشاركات: 129
افتراضي

وإلى الأخ الأستاذ محمد زياد تكلة هداك الله

وبما أنكم تطرقتم لهذا الموضوع فدعني أبين أن الرواية أيضا عن العلامة البرهان إبراهيم بن حسن الكوراني لا تصح لأنه كان يرى وحدة الوجود اتباعا للسيد الشريف صفي الدين القشاشي الحسيني رحمهما الله, وكان الكوراني يرى إيمان فرعون أيضا, وله مسائل أخرى أثيرت عليه, فانظر أيضا نشر المثاني للقادري.

وللفائدة فالكوراني هذا هو صاحب الثبت الشهير (الأمم لإيقاظ الهمم).

وكذا لا تجوز الرواية من طريق ابنه محمد أبي الطاهر رحمه الله لأنه على منهج أبيه وله شرح على فصوص الحكم لابن عربي.


وللفائدة فرواية العلامة الشاه ولي الله الدهلوي العمري عنه هي رواية باطلة لا تحل!!!! أيضا بناءا على ما ذكر, ومن الأخطاء العظيمة التي ارتكبها الشاه ولي الله ثناؤه العظيم على الكوراني!!!!!!!!!! بل والافتخار بالرواية من طريقه!!!!!! ولا أدري هل تنبه الشاه ولي الله لطوام !!!! الكوراني أم لا ؟؟ وأنا أقول بل كان يعرف عنه أكثر مما يعرف عنه غيره!!

وقد ذكر الكوثري رحمه الله أن الشاه ولي الله تأثر بشيخه الكوراني كما في المقالات فانظروها للإفادة, وهو صادق في ذلك.


وبناءا على ما ذكر فالرواية عن طريق نذير حسن الدهلوي عن محمد إسحاق الدهلوي النقشبندي الذي يرى التوسل بخير الأنبياء كما في المهند عن الشاه عبد العزيز الدهلوي عن الشاه ولي الله الصوفي القادري النقشبندي عن أبي الطاهر الكوراني الصوفي النقشبندي عن أبيه رواية باطلة بناءا على ما رآه الأستاذ زياد !!!!!


والغريب أن البرهان الكوراني المدني مدحه وأثنى عليه علماء لهم مقامهم كتلميذه الدهلوي, وأبي سالم العياشي في رحلته ماء الموائد, والسيد الشريف محمد بن عبد الرسول البرزنجي الحسيني رحمهم الله تعالى.


فبناءا على ما ذكر لا تجوز الرواية من هذه الطرق!!!! لانها مسلسلة بالصوفية وفيهم الغارقون!!!
فالحذر الحذر!!!


رحمهم الله تعالى وغفر لهم وأدخلهم فسيح جناته.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 26-03-06, 06:26 AM
الشافعي الشافعي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-12-02
المشاركات: 342
افتراضي

جزاكم الله خيراً أيها الشيخ الكريم
وهكذا سقط لهم ما افتخروا بأنه أحد أعلى أسانيدهم ذات يوم، والحمد لله رب العالمين

أما السخافات المدرجة بعد مشاركتك القيمة فيراجع لها هذا الاقتباس من نقل لي قديم عن شبكة
أنا المسلم: http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showpo...8&postcount=19

وكله مفيد، وخاصة هذه الفقرة منه:
اقتباس:
وقد قال النعمان الألوسي في ترجمة الكوراني في جلاء العينين (ص41): [وكان سلفي العقيدة، ذاباً عن شيخ الإسلام ابن تيمية، وكذا يذبّ عما وقع في كلمات الصوفية مما ظاهره الحلول أو الاتحاد أو العينية]، قلت: والكوراني محسن الظن بابن عربي الحاتمي، لكنه يتأول كلامه فانظر (113-124) وهو ينكر على غلاة المتصوفة كما في (ص115)، ومن هنا يتبين الفرق بين موقفه من كلام شيخ الإسلام ومن كلام هؤلاء الاتحادية! فنصرته لشيخ الإسلام مبنية على نصرته لاعتقاده السني الذي ملأ بشرحه كتبه، بينما موقفه من هؤلاء المتصوفة مبني على رفض ما يظهر من كلامهم والاعتذار عنهم بأنهم لم يقصدوه ولم يريدوه أصلاً !
ليظهر مدى التلبيس والتدليس في كلام الختني، والذي يظن أنه وقع على كنز ثمين !!!!!

ولي عودة إن شاء الله تعالى
__________________
وكتب: أبو عبد الله الشافعي
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 26-03-06, 11:28 AM
أبو العلاء العراقي أبو العلاء العراقي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-03-06
المشاركات: 21
افتراضي

لكن يعكر على ذلك أنه وجد في بعض الأثبات كثبت أبي بكر الحبشي التصريح بسماع النابلسي من الغزي المسلسل بالأولية والمسلسل بالمصافحة والمسلسل المشابكة والله أعلم .
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 26-03-06, 11:31 AM
محمد زياد التكلة محمد زياد التكلة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-11-04
المشاركات: 3,099
افتراضي

وكم من عائب قولا صحيحا *** وآفته من الفهم السقيم
أنا صرحت بالاتحادية (المصرحين) بوحدة الوجود، فهل تقبل أنت أن تروي عمن يقول:
وما الكلب والخنزير إلا إلهنا *** وما الله إلا راهب في كنيسة؟
فلتكن غيرتك يا أبا الحسن -هداك الله- على دين الله أعلى من أمورك الشخصية.
فهناك فرق واضح بين من (يفهم) كلام وحدة الوجود على أصولها وهو محقق في ذلك، وبين غيرهم ممن يحاول تأويل كلامهم ويصرفه عن الزندقة.
أليس هناك فارق بين من ذكرتُ وبين من ذكرتَ من الصوفية؟ وأنا لم أعمم جميع الصوفية كما ذكرت وكما يحلو لك التكرار والترديد! مع عدم التسليم بجملة من النقول والإطلاقات التي ذكرت! فضلا عن احتجاجك علي بمثل فهم الكوثري!!
فما كان سوى من ذكرتُ فالأمر في الرواية عنهم كما ذُكر في المصطلح من حكم الرواية عن المبتدعة.
وأنت يا أبا الحسن لا أنتظر منك الإنصاف، فقد سبق أن رميتني علناً بأني أكفر المشايخ و.. و..!

وكلامي على كل حال موجه للمنصفين ومحبي الفائدة.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 26-03-06, 11:37 AM
محمد زياد التكلة محمد زياد التكلة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-11-04
المشاركات: 3,099
افتراضي

الأخ العراقي وفقني الله وإياه للخيرات
مسلسلات المتأخرين جرِّب عليها الوهم الكثير، والوصل بالإجازة، ثم يأتي من يسلسلها بعد! بل وفيها التركيب، والعبرة بتحقيقها وتتبع أصولها.
تجد فيها مسلسلات قولية وفعلية بين السيوطي وابن حجر، مع أن السيوطي صرح أنه لا يروي عن ابن حجر إلا مسلسل الحفاظ بالإجازة العامة لأهل العصر!
وفيها رواية مسلسل الدمشقيين من طريق ابن حجر، من طريق ابن عربي! وهذا كذب على ابن حجر.
وفيها رواية مسلسل عاشوراء مسلسلا بتمامه، مع أن التسلسل يقف عند المنذري.
وفيها خلل كثير يعرفه من عاينها، والعبرة بالعودة للأصول وتحقيق أصل المسألة، وهو ما فعلته من النقل عن النابلسي نفسه، ومن ثبت أكبر تلامذته وصهره مرتين.
وللعلم فإن النجم الغزي توفي والنابلسي في حدود العاشرة من العمر، ولكن حضوره بعض دروسه جعله يقول عنه: شيخنا. وهذا لا إشكال فيه، إنما الخلاف في الإجازة الخاصة.
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 26-03-06, 11:53 AM
أبو العلاء العراقي أبو العلاء العراقي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-03-06
المشاركات: 21
افتراضي

هناك ذكر لهذه الرواية والتصحيح لها في كتاب فهرس الفهارس لعبد الحي الكتاني فلا أدري هل يمكن لأحد الإخوة الرجوع له وتأكيد المعلومة فهو ليس في متناول يدي الآن

لكن على حال يجب أن لا يروى من طريق الصوفية بأي حال ومن غريب ما وقفت عليه مؤخراً في معجم الشيوخ للذهبي ، أن الذهبي صوفي ؟!! وقد لبس خرقة التصوف السهروردية من أحد مشايخ السهروردية وذكر إسناده في ذلك مفتخراً به ولا حول ولا قوة إلا بالله .
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 26-03-06, 05:47 PM
أبو الحسن المدني أبو الحسن المدني غير متصل حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: 18-01-06
المشاركات: 129
افتراضي

بسم الله, والصلاة والسلام على سيدي رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وبعد:

المدعو بالشافعي أحب قبل أن أرد عليك أن تتأدب قليلا في الخطاب, ولا أدري أوكل ما ذكر الأستاذ تكلة دخلت أنت ورددت عنه, فهل عندك وكالة منه؟؟؟ أم أنت هو وهو أنت كمذهب أهل الحلول والإتحاد!!!!

ثانيا أوتظن أنك حين تنعتني بالختني أنني أغضب أو تغض من مقامي, لا والله, وقد سبق وأن ذكرت لك وانت الجاهل في الأنساب والنسب أنني لست من ختن, لكن لا يهمني فنسبتي إلى سيدي الورع الشيخ الختني مفخرة لي, وأنا ولله الحمد أفخر أنني من أهل المدينة الذين لم يبرحوها منذ 4 قرون, ولست دخيلا عليها, فتخلق بأخلاق السلف ان كنتم تنتسب اليهم.

ولأدخل في الموضوع: ما أسميته سخافات هو رد عليك بل هو حق يقين, لكن القلب الأعمى لا تنتظر منه استجابة!!

فنقولك التي نقلتها مضحكة حيث أنك تأخذ ما يحلو لك وتترك ما لا يعجبك, واعلم أن مثلي خبير بأعلام أهل طابة الطيبة وتفرعاتهم ونقولاتهم وكتبهم وأخبارهم, لا أمثالكم ممن إذا قرأ كتابين ظن انه ظفر بالكلام المبين.

الآن أصبحت أنت والأستاذ زياد تبحثان عن مخرج للإمام الكوراني رحمه الله حول اعتقاده بمذهب ابن عربي, وتزعمان انه يتأول ذلك, فلتعلموا جميعا أن مصدر أخذ الكوراني ومذهبه هذا هو من شيخه ووالد زوجته الإمام صفي الدين القشاشي والذي ألف فيه أحد تلاميذه (البرود المحبرة الحواشي) وهو مخطوط, بل ولابن الكوراني شرح للفصوص لابن عربي.

ثم لنفرض جدلا أنني سلمت لك يا زياد بما تقول, فما رأيك باعتقاد الكوراني بإيمان فرعون!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

هل هو تأويل لكلام ابن عربي أيضا, بل له أكثر من ذلك في التصوف ممن لو رأيته لكفرته علنا صراحا, واقرأ شيئا مما ذكره القادري في نشر المثاني إن كنت تعلم هذا الكتاب.

وكان ابنه على مذهبه رحمهم الله تعالى أجمعين.

فعلى ذلك ذهب إسنادك الذي سلسلته بالأشاعرة الصوفية والذي دلست فيه فأسندت عن عبد الرحمن الفاسي وهو الكتاني الأشعري الصوفي عن أحمد أبي الخير العطار الأشعري الصوفي والأصح أن الكتاني لم يدخل في هذه الإجازة , عن فضل الرحمن الكنج آبادي الأشعري الصوفي عن عبد العزيز الدهلوي الأشعري الصوفي عن الشاه ولي الله الأشعري الصوفي عن أبي الطاهر الكوراني الأشعري الصوفي .............

فما أنت فاعل في هذا المسلسل بأهل البدع !!! وفيهم من يقول بإيمان فرعون !! وفيهم من له شرح على الفصوص!!! أليس هناك أهل سنة يروى عنهم؟؟؟؟!!!!

والأخ أبو العلاء العراقي ذكر أن الإمام الذهبي لبس الخرقة الصوفية, فأقول كذا لبسها الإمام ابن تيمية رحمه الله تعالى كما ذكر ذلك في منهاج السنة حيث قال بعد أن درس أسانيد الخرقة: حيث انه كانت لنا فيها أسانيد.

فلا حول ولا قوة إلا بالله العظيم حتى الإمام الذهبي وابن تيمية لم يسلما من البدع!!

وفي المشاركة الأخرى سندرس بقية الأسانيد, حيث اننا نريد إسنادا خاليا من أهل البدع !!
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 26-03-06, 06:08 PM
أبو الحسن المدني أبو الحسن المدني غير متصل حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: 18-01-06
المشاركات: 129
افتراضي

ولنفند بقية أسانيد الصوفية الأشاعرة والتي ينبغي الإبتعاد عنها !!!!

شاه ولي الله الدهلوي العمري رحمه الله أحد الأولياء المتصوفة الأشاعرة والراوي عن أبي الطاهر الكوراني عن أبيه وفيهما ما فيهما!!!

يقول الشاه رحمه الله تعالى في رسالته ( أصول الدراسة والتعليم ) مبينا أخذه وسند تعليمه قال :
(( إني أخذت فن الدراسة والتعليم عن أبي عن مير محمد زاهد القاضي أسلم الهروي عن ملا محمد فاضل عن ملا يوسف القراباغي عن ميرزا جان عن ملا محمود الشيرازي عن ملا جلال الدين الدواني عن أبيه أسعد بن عبدالرحيم وملا مظهر الدين الكازروني عن ملا سعد الدين التفتازاني عن القاضي عضد عن ملا زين الدين عن القاضي البيضاوي بسنده المعروف في كتب التاريخ إلى الشيخ أبي الحسن الأشعري )) اهـ .

ويقول رحمه الله تعالى في إجازته لتلميذه محمد البلجرامي في مقدمة خزائن الحكمة ص6:
(( أجزت له كل ما صح عنده أنه من مروياتي بشرط الرواية المعتبرة عند أهل هذا الشأن وقد أخبرنا بعده بصحيح البخاري جميعه شيخنا أبو الطاهر محمد بن إبراهيم الكردي المدني .. إلى أن قال: وكتبه بيده الفقير إلى رحمة الله الكريم الودود : ولي الله أحمد بن عبدالرحيم بن وجيه الدين بن معظم الدين بن منصور بن أحمد بن محمود عفا الله عنه وعنهم وألحقه وإياهم بأسلافهم الصالحين العمري نسبا الدهلوي وطنا الأشعري عقيدة الصوفي طريقة الحنفي عملا والحنفي والشافعي تدريسا خادم التفسير والحديث والفقه والعربية والكلام .. )) اهـ.

ويكفي شهادة الرجل على نفسه بتمذهبه بمذهب الأشاعرة وأهل البدع!!!!


ثم إن الشاه ولي الله يروي المسلسل بالأشاعرة في مسلسلاته فيقول:
عن أبي طاهر الشافعي الأشعري عن أبيه إبراهيم الكردي الأشعري عن الشيخ أحمد القشاشي الأشعري عن الشيخ أحمد الشناوي الأشعري عن أبيه الشيخ علي الأشعري عن الشمس الرملي الأشعري عن شيخ الإسلام الزين زكريا الأشعري عن الحافظ ابن حجر الأشعري عن أبي الحسن بن أبي المجد الدمشقي الأشعري عن أبي النضر محمد بن الشيرازي الأشعري عن جده أبي نصر محمد بن هبة الله الشيرازي الأشعري عن الحافظ أبي القاسم علي بن الحسن بن هبة الله بن عساكر الدمشقي الأشعري .... الخ))

ولمن يريد الإستزادة من حال الدهلوي فلينظر حجة الله البالغة والتحفة الإثنا عشرية ليرى العجائب!!!!!!!!

وهكذا نرى ان الشاه لا يمكن اعتباره سلفيا أبدا, باعترافه هو بما أسلفناه!!

ورحم الله الجميع
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 26-03-06, 07:16 PM
المقدادي المقدادي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-02-05
المشاركات: 1,494
افتراضي

الاخ ابو الحسن المدني – وفقه الله لما يحبه و يرضاه –

اعلم ان العلامة الكوراني و ابنه و الشاه الدهلوي عندما يقولون انهم اشاعرة انما يقصدون انهم على مذهب الامام ابو الحسن الاشعري الموضحة في ابانته و مقالات الاسلاميين و رسالة الى اهل الثغر و غيرها

و الدليل :

ان الشيخ ابراهيم الكوراني يثبت ان الله فوق العرش و هذا لا يثبته من ينتسب الى الامام الاشعري و يؤخذ بأقواله قبل توبته , بل حاصل قولهم : ان الله لا داخل العالم و لا خارجه و لا فوق و لا تحت و لا يمين و لا شمال ... الخ الكلام الفلسفي المذموم

و الدليل على ذلك قول الشيخ الكوراني ما نقله عنه الالولسي من كتاب [إفاضة العلام] عند تعقبه لابن حجر الهيتمي في تنقصه من شيخ الاسلام ابن تيمية : [أما إثبات الجهة والجسمية المنسوب إليهما ( اي الى ابن تيمية و ابن القيم ) فقد تبين حاله، وأنهما لم يثبتا الجسمية أصلاً، بل صرحا بنفيها في غير ما موضع من تصانيفهما، ولم يثبتا الجهة على وجه يستلزم محذوراً، وإنما أقرا قوله تعالى: "استوى على العرش" على ظاهره الذي يليق بجلال ذات الله تعالى، لا الظاهر الذي هو من نعوت المخلوقين حتى يستلزم الجسمية، وأما قول العراقي لم نجد له أصلاً، ففيه أن ما ذكره ابن القيم ليس فيه أن ما عزاه لشيخه إبداء مناسبة منه بديعة لإرخاء العذبة فهمها مما هو منقول، وهو الحديث الذي أخرجه جماعة منهم أحمد والترمذي وغيرهما وصححوه : أن الله تجلى لي في أحسن صورة ، وفي رواية: أتاني الليلة ربي في أحسن صورة –إلى أن قال– فوضع يده بين كتفي حتى وجدت برد أنامله بين ثديي .. الحديث. وإذا كان هذا فهمه منه، واستنباطاً لا نقلاً، لم يرد عليه قول العراقي: ولم نجد له أصلاً ! فالمناسبة التي أبداها ابن تيمية مناسبة صحيحة غير مستلزمة للتجسيم، ولا مبنية عليه أصلاً كما ظنه ابن حجر، بل على صحة التجلي في المظهر مع التنزيه بليس كمثله شيء، وقد دل كلام ابن تيمية -عليه الرحمة- عموماً وخصوصاً على أن الحق سبحانه وتعالى يتجلى لما يشاء على أي وجه يشاء، مع التنزيه بليس كمثله شيء في كل حال، حتى في حال تجليه في المظهر، وهذا هو الغاية في الإيمان والعلم أيضاً] اهـ باختصار

و كذا قال الالوسي : وقال الشيخ الكوراني في [شرح القشاشية] ما نصه: [مذهب السلف كما هو الأسهل والأسلم، كذلك هو الأتقن والأحكم، إذ لا خلل فيه ولا خطر أصلاً، وأما صاحب التأويل فبمجرد النظر الفكري فهو على خطر، لأنه ليس على يقين في أنه أصاب، لبقاء الاحتمال عنده إن كان حاذقاً منصفاً، فالأولى بالناصح نفسه أن لا يسلك طريق التأويل بمجرد النظر العقلي، فإن الأمور وراء طور العقل وفوق حده الذي حد الله تعالى له. قال الحافظ ابن حجر العسقلاني رحمه الله تعالى في فتح الباري: أخرج ابن أبي حاتم في مناقب الإمام الشافعي، عن يونس بن عبدالأعلى، قال: سمعت الإمام الشافعي يقول: لله تعالى أسماء وصفات، لا يسع أحداً ردها، ومن خالف بعد ثبوت الحجة عليه كفر، وأما قبل قيام الحجة فإنه يعذر بالجهل، لأن علم ذلك لا يدرك بالعقل ولا الرؤية والفكر، فيثبت هذه الصفات وينفي عنه التشبيه، كما نفي سبحانه عن نفسه، فقال: "ليس كمثله شيء" اهـ ولكن لما وقع الخوض في التأويل كما ترى، واتسع الخرق على الراقع، ولم ينجع النصح باتباع طريق السلف إلا فيمن شاء الله تعالى، وقليل ما هم]. انتهى

وقال أبو الثناء الألوسي في [روح المعاني] عند قوله تعالى "أأمنتم من في السماء" الآية ما نصه: ونقل نصوص الأئمة في إجراء ذلك على الظاهر مع التنزيه من غير تأويل يفضي إلى مزيد بسط وتطويل، وقد ألفت فيه كتب معتبرة مطولة ومختصرة، وفي [تنبيه العقول] لشيخ مشايخنا إبراهيم الكوراني أن إجماع القرون الثلاثة على إجراء المتشابهات على مواردها مع التنزيه بليس كمثله شيء دليل على أن الشارع صلوات الله تعالى وسلامه عليه أراد بها ظواهرها، والجزم بصدقه صلى الله تعالى عليه وسلم دليل على عدم المعارض العقلي الدال على نقيض ما دل عليه الدليل النقلي في نفس الأمر، وإن توهمه العاقل في طور النظر والفكر فمعرفة الله تعالى بهذا النحو من الصفات طور وراء ذلك. انتهى


اما الشاه ولي الله الدهلوي فهو ايضا يقر بأن الله سبحانه و تعالى فوق العرش حيث قال في [رسالة في مناقب ابن تيمية والدفاع عنه (ص643) : وهذا الذي حققناه هو مذهب الشيخ أبي الحسن الأشعري، أقرأني أبوطاهر المدني رضي الله عنه بخط أبيه، أن الشيخ أبا الحسن قال في كتابه: [إني على مذهب أحمد في مسألة الصفات، وإن الله فوق العرش]

اذا فشيخه ابو طاهر الكوراني و والده و الامام ابو الحسن الاشعري يقرون بأن مذهبهم مذهب الامام احمد في الصفات و ان الله فوق العرش !!!

فأين الابتداع اخي الكريم ؟؟ فهؤلاء العلماء على عقيدة سلفية نقية فلماذا الافتراء عليهم ؟؟؟
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:47 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.