ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى السيرة والتاريخ والأنساب
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 25-04-19, 01:00 AM
محمد براء محمد براء غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-05-05
المشاركات: 2,549
افتراضي مختارات من (المنهاج السوي في ترجمة الإمام النووي) للجلال السيوطي

- قال السيوطي في وصف النووي : " أثنى عليه الموافق والمخالف ، وقبل كلامه النائي والآلف ، وشاع ثناؤه الحسن بين المذاهب ، ونشرت له راية مجد تخفق في المشارق والمغارب " . ص26 .
- ونقل عن السبكي في طبقاته الوسطى قوله في النووي : " وله الورع الذي خرب له دنياه وجعل دينه معمورًا ، والزهد الذي كان به يحيى سيدًا وحصورًا " . ص27 .
قلت : يشير إلى عزوبيته .
- ونقل عن ابن فضل الله في المسالك قوله في النووي : " وأتى دمشق متلقيا للأخذ عن علمائها ، متقللا من عيشها ، حتى كاد يعف فلا يشرب من مائها " . ص28 .
- ونقل عن ابن فضل الله القصة التي جرت بين الظاهر بيبرس والإمام النووي ، قال :
" فلما سوّلت للملك الظاهر بيبرس أمانيه، وحدثته نفسه من الظلم بما كاد يأتي قواعده من مبانيه، وكتب له من الفقهاء من كتب، وحمله سوء رأيه على بيع آخرته بشيء من الذهب، ولم يبق سواه فلما حضر هابه وألقى إليه الفتيا فألقاها وقال - النووي - : " لقد أفتوك بالباطل ! ليس لك أخذ معونة حتى ينفذ أموال بيت المال، وتعيد أنت ونساؤك ومماليكك وأمراؤك ما أخذتم زائدا عن حقكم، وتردوا فواضل بيت المال إليه " .
وأغلظ له في القول، فلما خرج قال - يعني الظاهر بيبرس - :
اقطعوا وظائف هذا الفقيه ورواتبه !
فقيل : إنه لا وظيفة له ولا راتب !
قال : فمن أين يأكل ؟
قالوا : مما يبعث إليه أبوه من نوى فقال : والله لقد هممت بقتله، فرأيت كأن أسدا فاغرًا فاه بيني وبينه لو عرّضت له لالتقمني !
ثم وقر له في صدره ما وقر، ومدّ إليه يد المسالمة يسأله وما افتقر" اهـ . ص29 .
ونقل عن تلميذ النووي الشيخ علاء الدين ابن العطار قوله في وصف شيخه النووي : " المؤثر بنفسه وماله للمسلمين ، والقائم بحقوقهم وحقوق ولاة أمورهم بالنصح والدعاء في العالمين " . ص30 .
- ختم القرآن وقد ناهز الاحتلام . ص31 .
- وصفه لهمته في طلب العلم : ص31 -36 .
نقل ابن العطار عن النووي قوله :
" وبقيتُ نحو سنتين لم أضع جنبي إلى الأرض ، وكان قوتي فيها جراية المدرسة لا غير .
وحفظتُ كتاب التنبيه في نحو أربعة أشهر ونصف، وحفظتُ رُبعَ العبادات من المهذب في باقي السنة .
طرفة : قال : " ولما قرأت في التنبيه : " يجب الغسل من إيلاج الحشفة في الفرج " أعتقد أن ذلك قرقرة البطن، فكنتُ أستحمُّ بالماء البارد كلما قرقر بطني ! " .
قال النووي : " كنتُ أقرأ كلَّ يومِ اثنتي عشر درساً على المشايخِ؛ شرحاً وتصحيحاً : درسين في الوسيط ،
ودرسًا في المهذَّب ،
ودرسًا في الجمع بين الصحيحين ،
ودرسًا في صحيح مسلم،
ودرسًا في اللمع لابن جُنِّي في النحو ،
ودرسًا في إصلاح المنطق لابن السِّكِّيت في اللغة،
ودروسًا في التصريف،
ودرسًا في أصول الفقه؛ تارة في "اللمع" لأبي إسحاق، وتارة في "المنتخب" لفخر الدين الرازي،
ودرسًا في أسماء الرجال،
ودرسًا في أصول الدين" .
قال : " وكنتُ أعلِّق جميع ما يتعلق بها ؛ من شرح مُشْكِل ، ووضوح عبارة ، وضبط لغة " .
قال : " وبارك الله لي في وقتي ، واشتغالي ، وأعانني عليه " .
قال : " وخطر لي الاشتغال بعلم الطب ، فاشتريتُ كتاب "القانون" فيه، وعزمتُ على الاشتغال فيه، فأظلم عليَّ قلبي ! وبقيتُ أيامًا لا أقدر على الاشتغال بشيءٍ، ففكرتُ في أمري، ومن أين دخل عليَّ الداخل، فألهمني الله تعالى أن سببه اشتغالي بالطبِّ، فبِعْتُ في الحال الكتاب المذكور، وأخرجتُ من بيتي كلَّ ما يتعلق بعلم الطب، فاستنار قلبي، ورجع إليَّ حالي، وعدتُ إلى ما كنتُ عليه أولًا ! " .
- من ص37-41 ذكر شيوخه وماذا درس عليهم .
قال ابن العطار ( في نص جامع ) :
" وذكر لي رحمه الله أنه كان لا يضيع له وقتًا في ليلِ ولا نهار؛ إلَّا في وظيفة من الاشتغال بالعلم، حتى في ذهابه في الطُّرق ومجيئه يشتغل في تكرار محفوظه، أو مطالعة، وأنه بقي على التحصيل على هذا الوجه نحو ستِّ سنين.
ثم إنَّه اشتغل بالتصنيف، والاشتغال، والإفادة، والمناصحة للمسلمين ووُلاتهم، مع ما هو عليه من المجاهدة لنفسه، والعمل بدقائق الفقه، والاجتهاد على الخروج من خلاف العلماء وإنْ كان بعيداً، والمراقبة لأعمال القلوب وتصفيتها من الشوائب؛ يحاسب نفسه على الخطرة بعد الخطرة.
وكان محقِّقاً في علمه وفنونه، مُدقِّقاً في علمه وكلِّ شؤونه، حافظًا لحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ، عارفًا بأنواعه كلها؛ من صحيحه وسقيمه، وغريب ألفاظه وصحيح معانيه، واستنباط فقهه، حافظاً لمذهب الشافعي وقواعده وأصوله وفروعه، ومذاهب الصحابة والتابعين، واختلاف العلماء، ووفاقهم، وإجماعهم، وما اشتهر من ذلك جميعه، وما هُجر، سالكاً في كلِّها ذكر طريقة السلف، قد صرف أوقاته كلها في أنواع العلم والعمل، فبعضها للتصنيف، وبعضها للتعليم، وبعضها للصلاة، وبعضها للتلاوة، وبعضها للأمر بالمعروف، والنهي عن المنكر " .
- قال السيوطي : قال الكمال الأدفوي في البدر السافر : ونوزع مرة في النقل عن الوسيط فقال : " أتنازعوني وقد طالعته أربعمئة مرة ؟ " ص43 .
- قال ابن العطار : " وذكر لي أبو عبد الله محمد بن أبي الفتح البعلي الحنبلي الفاضل -نفع الله به- في حياة الشيخ رحمه الله قال: "كنتُ ليلةً في أواخر الليل بجامع دمشق، والشيخ واقف يصلي إلى سارية في ظلمة، وهو يردِّدُ قوله تعالى: " وَقِفُوهُم إنَهُم مَسئولُونَ " ؛ مِراراً، بحزنٍ وخشوعٍ، حتى حصل عندي من ذلك شيءٌ الله به عليم" . ص44 .
- وقال : وذكر لي العلامة رشيد الدين الحنفي قال: "عذلتُ الشَّيخَ محيي الدين في تضييق عيشه في أكله، ولباسه، وجميع أحواله، وقلتُ له: أخشى عليك مرضاً يعطِّلك عن أشياء أفضل مما تقصده !
فقال: إن فلاناً صام، وعبدَ الله حتى اخضرَّ عظمه " .
قال : " فعرفتُ أنه ليس له غرض في المقام في دارِنا هذه، ولا يلتَفِتُ إلى ما نحنُ فيه " ص45 ..
وقال : " ورأيتُ رجلًا من أصحابه قَشَّرَ خيارةً؛ ليطعمه إياها، فامتنعَ مِن أكلها، وقال: "أخشى أن ترطِّبَ جِسْمي، وتجلبَ النوم ! "
قال ابن العطار : وذكر لي تلميذه ابن فرح الإشبيلي : " كان الشيخ محيي الدين قد صار إليه ثلاث مراتب، كل مرتبة منها؛ لو كانت لشخصٍ لشُدَّتْ إليه آباطُ الإبلِ من أقطارِ الأرض .
المرتبةُ الأولى : العلم، والقيام بوظائفه .
الثانية : الزهد في الدنيا .
الثالثة : الأمر بالمعروف ، والنهي عن المنكر " . ص49 .
- قال السيوطي : " وكان الشيخ محي الدين إذا جاءه أمرد يقرأ عليه امتنع وبعث به إلى الشيخ أمين الدين الحلبي ، لعلمه بدينه وصيانته " . ص51 .
- ذكر السيوطي في تلاميذ النووي : ابن العطار وابن النقيب والمزي وابن جماعة وابن فرح الإشبيلي . ص52 .
- قال الأذرعي في أول التوسط والفتح : بلغني أن الشيخ محي الدين كان يكتب إلى أن يعيى فيضع القلم ليستريح وينشد :
لئن كان هذا الدمع يجري صبابة = على غير سعدى فهو دمع مضيع ! . ص53 .
- وذكر ابن العطار أن النووي لم ينظم شعرًا قط . ص 53 .
- ذكر السيوطي تصانيف النووي ، ونقل عن السبكي قوله في تكملته للمجموع : " وأقول قد يكون تعرضي لذلك - يعني لتكملة المجموع - مع تقعدى عن مقام هذا الشرح إساءة إليه ، وجناية مني عليه ، وانى انهض بما نهض به وقد أسعف بالتأييد ، وساعدته المقادير فقربت منه كل بعيد ، ولا شك ان ذلك يحتاج بعد الاهلية إلى ثلاثة أشياء :
أحدها: فراغ البال واتساع الزمان وكان رحمه الله تعالى قد أوتى من ذلك الحظ الاوفى ، بحيث لم يكن له شاغل عن ذلك من نفس ولا أهل .
والثاني : جمع الكتب التى يستعان بها على النظر والاطلاع على كلام العلماء وكان رحمه الله قد حصل له من ذلك حظ وافر لسهولة ذلك في بلده في ذلك الوقت
والثالث : حسن النية وكثرة الورع والزهد والاعمال الصالحة التى أشرقت أنوارها وكان رحمه الله قد اكتال بالمكيال الاوفى .
فمن يكون اجتمعت فيه هذه الخلال الثلاث أنى يضاهيه أو يدانيه من ليس فيه واحدة منها " . ص57 .
نقل ابن العطار عن ابن مالك النحوي - وهو شيخ النووي - قوله : لو استقبلت من أمري ما استدبرت لحفظت المنهاج . وأثنى على اختصاره وعذوبة ألفاظه . ص58 .
- موته : ذكر السيوطي - نقلا عن تاريخ الإسلام للذهبي - أن بعض الصالحين قتل النووي ثم قال : " فهو رضي الله عنه شهيد جمع بين مرتبتي العلم والشهادة " . لكن تعقبه المحقق للكتاب فنقل عن السخاوي قوله : " وأما أنه قتله بالحال ، فمنكر ، وقد استبعده التقي ابن قاضي شهبة حيث قال : " وهذا بعيد جدًا أن يقع أن مثل النووي يقع منه ما يوجب أن ولي الله يتغير عليه حتى يصل إلى قتله ، وبعيد من الولي أيضًا قتل مثل النووي . قال : وإنما هذه نزعة شيطانية نعوذ بالله من ذلك " . ص79 .
قال السيوطي : " ورأيت في إنباء الغمر لشيخ الإسلام ابن حجر رحمه الله تعالى في ترجمة الجمال الريمي شارح التنبيه أنه كان كثير الحط على الشيخ محي الدين فلما مات جاءت هرة وهو على المغتسل فانتزعت لسانه . قال : فكان ذلك عبرة للناس .

العزو لطبعة دار ابن حزم، بتحقيق أحمد شفيق دمج، 1408هـ - 1988م.
__________________
إن الله أوحى إلي أن تواضعوا ؛ حتى لا يبغي أحد على أحد ، ولا يفخر أحد على أحد
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 25-04-19, 06:22 AM
فاروق السلفي فاروق السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-04-18
المشاركات: 71
افتراضي رد: مختارات من (المنهاج السوي في ترجمة الإمام النووي) للجلال السيوطي

جزاك الله خيرا و رحم الله الإمام السيوطي
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 29-04-19, 07:53 AM
إيلاف الهاشمي إيلاف الهاشمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-03-18
المشاركات: 84
افتراضي رد: مختارات من (المنهاج السوي في ترجمة الإمام النووي) للجلال السيوطي

جزاك الله خيرا
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:07 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.