ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الطريق إلى طلب العلم
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 15-01-19, 08:50 PM
أبو أسامة الحكمي أبو أسامة الحكمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-11-15
المشاركات: 182
افتراضي ثمرات التراجم - الشيخ محمد الحامد - رحمه الله تعالى .

• ( 1328 – 1389 هـ )
• من هو الرجل ؟
" الرجل من يجمع الناس على الحق لا على نفسه " .
• حماة الأبية :
المدينة الوحيدة التي لم يتمكن الصليبيون من دخولها أثناء الحروب الصليبية .
• الوالد المتصوف :
والده الشيخ محمود ممن غلبت عليه صفة التصوف واشتهر بها , وكان من شيوخ الطريقة النقشبندية .
• بين العلم واليتم :
توفي الشيخ محمود وولده صغيرا في السادسة من عمره , فكفله شقيقه الكبير الذي بلغ الخامسة عشرة من عمره .
كان محمدا يعمل في النهار ويحضر دروس العلماء بعد المغرب والعشاء .
بلغت عدد الحلقات التي كان يحضرها تسع حلقات في اليوم الواحد .
• أماكنه المألوفة :
لم يكن يألف في حال صغره إلا المساجد , يصلي خلف الأئمة ويحضر دروس العلماء .
• الحامد البحر :
وصفه شيخه أحمد الشماع رحمه الله تعالى : " بحر علم لا تنزحه الدلاء " .
• الحامد والمطالعة :
لم يكن رحمه الله تعالى يقتصر في دراسته العلمية على كتب المناهج الرسمية , بل كان يطالع الكثير من المصنفات .
لعل كلمة شقيقه بدر الدين حين ودعه وقت سفره كانت سبب تفوقه العلمي ووراء تبحره إذ قال له : " أعوذ بالله من نصف عالم " قال الشيخ الحامد رحمه الله تعالى : " هذه الكلمة حفرت في قلبي , ولا يزال تأثيرها في نفسي منذ أربعين سنة " .
يقول الحامد رحمه الله : " ... ولن يسلس العلم قياده لطالبه إلا بنحو هذا , لأن المناهج الرسمية تعنى بتكوين الشخصية العلمية , أما ملء الذهن بالمعلومات , فطريقه المطالعة الواسعة يحدوها الشوق ويقودها الشغف " .
• العلم أمانة :
من شيوخ الحامد العلامة أحمد الزرقا رحمه الله تعالى .
أخبر عنه تلميذه الحامد عن أمانة العلم فقال : " ... وأشهد أنه كان وقافا عند حدود الله في بياناته العلمية , فإن عرض له إشكال طلب إلينا أن نكتبه له , ثم يضعه في ثنايا عمامته , ويأتينا في الغد بالقول الفصل , وكان يقول ( العلم أمانة ) " .
• المنعطف الخطير :
نشأ الحامد في بيت يسلك أهله الطريقة النقشبندية , ثم تتلمذ لخال – وهو الشيخ سعيد الجابي رحمه الله – كان سلفيا فأثر فيه برهة من الزمن لكنها لم تطل , ثم سلك الطريقة النقشبندية على يد شيخه محمد أبي النصر خلف الحمصي رحمه الله .
• السلفيون والحامد :
عاش فترة انتقاله للتصوف في معاناة مع سلفيي حماة أتباع خاله .
فعفا الله عنه وعنهم .
• في أروقة الأزهر :
أغلب من تأثر بهم في مصر كانوا من خارج الأزهر , لكنه استفاد من الأزهر طريقة تحقيق المسائل وتدقيقها .
• دهشة السباعي :
ممن زامل الشيخ الحامد في مصر الشيخ مصطفى السباعي رحمه الله وكان يندهش من غزارة علم الحامد وكان كثيرا ما يقول : " إنك مدهش , من أين لك معرفة كل هذه الأحكام " .
• خطورة الجماعات :
كان يرى أن كثرة الفئات والجماعات في الأمة , خطر يهدد وحدتها ويمزق كيانها .
وكان يرى أن العالم يجب أن يكون لكل الناس وفوق كل الجماعات .
• العالم وقف للمسلمين :
من كلماته التي كان يرددها : ( أنا وقف للمسامين , أنا وقف للمسلمين ) .
• كتمان العلم :
رغم تعرضه للمرض الشديد إلا أنه كان يجيب سائليه ويدرس طلاب العلم ويردد : " إني لا طاقة لي بلجام من نار " .
• زكاة القبول :
يقول رحمه الله : " إن الله تعالى سائلي عن هذا العلم ماذا صنعت به ؟ فبم أجيبه ؟ وقد يسر لي التحصيل العالي , وسماع الكلمة , وقبولها عند الناس .. " .
• أصل التسليم :
يقول رحمه الله تعالى : " إني إذا ظفرت بالنص الشرعي أسلم إليه , وأقف عنده وأبحث عن الحكمة فيه , وأغوص عليها , فإن وجدتها حمدت الله تعالى , وإلا بقيت على أصل التسليم " .
• العلم أمير على التصوف :
يقول رحمه الله تعالى : " العلم أمير على التصوف , لنفيه عنه بدعا ودخائل , قد تعلق به على الأيام والدهور .. " .
• مصحف الشيخ :
بدأ حفظ القران الكريم وهو في العاشرة من مصحف الجوامع ! لأنه لم يكن يملك مصحفا حينئذ , وأتمه أثناء دراسته في مصر .
• تحضير الدرس :
كان يحضر لدروسه التي يلقيها على تلاميذه , يصرف لها وقتا كبيرا , يمتد أحيانا من الظهر إلى غروب الشمس .
• أهمية التخصص :
كان يرى رحمه الله تعالى أهمية التخصص في العلوم , يقول رحمه الله تعالى : " إن في علم التفسير بحوثا شائكة , قامت حولها معارك علمية كبيرة , وحبذا لو كان عندنا متخصصون في كل فرع من فروع العلم " .
• مجالس الخلوة :
يقول رحمه الله تعالى : " وليكن لكل منا مجلس مع ربه سبحانه , يتلو كتابه , ويذكره بما يشاء من صيغ الذكر , فإن الذكر يصقل القلب , ويهذب النفس , وينعش الأرواح , وما خير المسلم إذا كان جافا , لا يرق له قلب , ولا ينهمر له دمع , إن قساوة القلب تداوى بذكر الله " .
• الحج النافلة :
حج مرة واحدة وترك ترداد المشاعر المقدسة لحاجة بلده إليه وكان يقول : " كيف أذهب إلى الحج وأترك البلد خالية ليس فيها من يفتيها ... وأترك طلابي في المدرسة وهم أمانة في عنقي " .
• مذهب الحامد :
مذهب الشيخ رحمه الله تعالى هو مذهب الحنفية , ويحترم المذاهب الأخرى , وكان يفتي بمذهب الحنفية ويحيل السائل من غير أهل مذهبه إلى علماء ذلك المذهب .
• عقيدة الحامد :
يعتقد بمعتقد الأشاعرة وهي وصية الشيخ خالد النقشبندي لأتباعه ! .
• كلمة حق :
المتصوف ولو تنور بالعلم الشرعي إلا أنه يبقى مأسورا لتعاليم الصوفية .
• فرية ونقضها :
رد الشيخ الحامد رحمه الله تعالى على من أوّل " الطير الأبابيل " بالجدري ! وأنكر وجود الجن ! وادعى أن المعجزات معان وليست حقيقة !
ونسب المؤلف هذه الأمور إلى السلفية !
إنما قائل هذه الأمور المنتسبون للمدرسة العقلانية كالشيخ محمد عبده رحمه الله وربما وقع الشيخ رشيد رضا رحمه الله في شيء من ذلك تأثرا بهذه المدرسة رغم تحوله للمدرسة السلفية .
• وقفات مع بعض صوفية الكتاب :
- يلحظ القارئ الكريم كثرة التجاء الشيخ الحامد إلى شيخه أبي النصر فيما يحل به من سوء !
- قول الحامد في شيخه : ( فوجهكم الكريم الذي يميتني ويحييني ) : 169 , 170
- القسم بغير الله تعالى : 158
- التوسل بالنبي صلى الله عليه وسلم وبغيره : 170 و 206
- دعوة المؤلف إلى التصوف لمن أراد معرفة التصوف على حقيقته ... في رده على السلفية التي تضلل وتبدع التصوف فعلى حد زعمه ( فمن ذاق عرف ! ) : 117
- كتب الشيخ الغجدواني – واضع أصول الطريقة النقشبندية – إلى أحد تلاميذه : ( ... ولازم صلاة الجماعة بشرط ألا تكون إماما ولا مؤذنا ! ) : 124
- إيجاب السرهندي لسلوك التصوف لمن أراد أن يحقق الاخلاص ! : 126
- الاعتذار لكتب القوم بأن ما فيها من شطح منحول عليهم أو صدورها في حال يعذر فيه صاحبه ! : 167
• إليك أخي الكريم بعض من كتب في التصوف ليستبين لك ما فيها من ضلال :
- حقائق خطيرة عن الطريقة النقشبندية للشيخ عبد الرحمن دمشقية .
- أصول الفرق والأديان والمذاهب الفكرية للعلامة د. سفر الحوالي .
- فرق معاصرة للشيخ د. غالب العواجي رحمه الله تعالى – الجزء الثالث - .
- الموسوعة الميسرة – إشراف د . مانع الجهني رحمه الله – المجلد الأول .
- تلبيس إبليس للإمام ابن الجوزي رحمه الله .
- دمعة على التوحيد – الصادر عن مجلة البيان .
----------------------
مرجع الترجمة : العلامة المجاهد الشيخ محمد الحامد - تأليف عبد المجيد طهماز - دار القلم - ط 4 سنة 1415 هـ .
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 15-01-19, 08:52 PM
أبو أسامة الحكمي أبو أسامة الحكمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-11-15
المشاركات: 182
افتراضي رد: ثمرات التراجم - الشيخ محمد الحامد - رحمه الله تعالى .

خطأ في اسم المؤلف : عبد الحميد .
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:33 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.