ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الرواية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 30-12-16, 07:23 PM
ابو عبد الرحمن الفلازوني ابو عبد الرحمن الفلازوني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-03-07
الدولة: مصر _دمياط
المشاركات: 1,004
افتراضي وفاة الشيخ المعمرالمحدث عبد الحق بن محمد عمر الأعظمي رحمه الله

#وفاة_عالم
بلغنا منذ قليل وقبيل صلاة المغرب #وفاة شيخنا ومجيزنا الشيخ المعمرالمحدث
عبد الحق بن محمد عمر الأعظمي أستاذ الحديث بدار العلوم #ديوبند،
المولود فى 6/رجب/1345هـ والمتوفى اليوم الجمعة الموافق 1من ربيع الثاني لعام 1438هـ
نسأل الله أن تعالى فى هذا اليوم المبارك أن يغفر لشيخنا ويرحمه وأن يسكنه الفردوس الأعلي من الجنة ..وأن يتقبل جهوده التدريسية والعلمية والدعوية.وبثه السنة المحمدية بين البرية آمين آمين
قلت :#حاتم_شلبي وقد إستجاز لنا منه شيخنا الشيخ يوسف بن أحمد آل علاوي السلطى (أبو الحجاج آل علاوي) حفظه الله عند زيارته للهند .
وشيوخه هم : العلامة حسين أحمد مدني والعلامة محمدإعزاز علي الأمروهوي وهما عن شيخ الهند محمود حسن الديوبندي وهو عن الحجة محمد قاسم النانوتوي، عن العلامة عبد الغني المجدّدي،وهو عن العلامة محمد إسحاق الدهلوي عنجده لإمه العلامة عبد العزيز الدهلوي عن والده مسند الهند الإمام الشاه ولي الله الدهلوي بأسانيده المعروفة ..
ويروي شيخنا عبدالحق رحمه الله تعالى .عن العلامة إبراهيم البلياوي والعلامة فخر الحسن المراد آبادي ، ونصير أحمد وجليل أحمد وحبيب الرحمن الأعظمي ومحمد زكريا الكاندهلوي كما ذكر شيخنا أبو الحجاج .
وقد أجازنا الشيخ وأجاز الزوجات والذرية ممن أدرك حياته كما ورد فى إستدعاء الهند .

رحم الله شيخنا عبدالحق رحمة واسعة وإنا لله وإنا إليه راجعون.
__________________
قال البخاري رحمه الله :أفضل المسلمين رجل أحيا سنة من سنن الرسول صلى الله عليه وسلم قد أميتت ، فاصبروا يا أصحاب السنن رحمكم الله فإنكم أقل الناس .
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 31-12-16, 01:47 AM
أبوعبدالرحمن الصيداوي الأزهري أبوعبدالرحمن الصيداوي الأزهري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-05-10
المشاركات: 468
افتراضي رد: وفاة الشيخ المعمرالمحدث عبد الحق بن محمد عمر الأعظمي رحمه الله

(إنا لله وانا اليه راجعون )
انتقل الى رحمة الله تعالى شيخنا المحدث النحرير شيخ الحديث في دار العلوم ديوبند ومدرس صحيح البخاري لادأكثر من 40 سنة مولانا عبد الحق الأعظمي المولود سنة 1345 هجرية .
وقد اكرمني الله بخدمته وشرفت بملازمته ما يزيد على شهر ونصف وكنت احيانا ابيت في حجرته وذلك في رمضان 1429 هجرية .
وقد قرأت عليه جملة من الكتب منها : صحيح البخاري من اوله الى نهاية كتاب العلم والباب الأخير منه،الأوائل سنبلة، ومسلسلات الدهلوي وغيرها الكثير من المتون .
وهو من أجل من يروي عن العلامة المجاهد فخر المدرسين حسين احمد مدني رحمه الله.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 31-12-16, 08:57 AM
أبو هاشم الحسني أبو هاشم الحسني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-09-05
المشاركات: 1,439
افتراضي رد: وفاة الشيخ المعمرالمحدث عبد الحق بن محمد عمر الأعظمي رحمه الله

إنا لله وإنا إليه راجعون
رحمه الله رحمة واسعة
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 16-01-17, 08:56 AM
عمرو بن هيمان بن نصر الدين عمرو بن هيمان بن نصر الدين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-06-11
المشاركات: 1,590
افتراضي رد: وفاة الشيخ المعمرالمحدث عبد الحق بن محمد عمر الأعظمي رحمه الله

إنا لله وإنا إليه راجعون
رحمه الله رحمة واسعة.
الشَّيْخُ الْـمُعَمَّرُ: عَبْدُ الْـحَقِّ بْنُ مُحَمَّدٍ عُمَرَ الْأَعْظَمِيُّ الدَّيُوبُنْدِيُّ الْـهِنْدِيُّ الحَنَفِيُّ.(1345- 1438هـ)( 1927-2016م)
ﺗﻮﻓﻲ ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ ﺑﻌﺪ ﺻﻼﺓ ﺍﻟﻌﺸﺎﺀ ﻓﻲ (ﺩﺍﺭ ﺍﻟﻌﻠﻮﻡ ﺑﺪﻳﻮﺑﻨﺪ) ﻣﺴﺎﺀ ﺍﻟﺴﺒﺖ ﻏﺮﺓ ﺭﺑﻴﻊ ﺍﻟﺜﺎﻧﻲ ﺳﻨﺔ ﺛﻤﺎﻥ ﻭﺛﻼﺛﻴﻦ ﻭﺃﺭﺑﻌﻤﺎﺋﺔ ﻭﺃﻟﻒ ﻋﻦ ﺛﻼﺙ ﻭﺗﺴﻌﻴﻦ ﺳﻨﺔ (93).
وكتبه تلميذه بالإجازة أبو عبد الرحمن عمرو بن هيمان المصري السلفي
وقلتُ: وقد دخلتُ في إجازته -رحمه الله - ضمن استدعاء شيخنا أبي الحجاج العلاوي -حفظه الله-.
وهذه صورته وهو جالس على كرسي متحرك يعلم الناس الخير.
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 16-01-17, 09:14 AM
عمرو بن هيمان بن نصر الدين عمرو بن هيمان بن نصر الدين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-06-11
المشاركات: 1,590
افتراضي رد: وفاة الشيخ المعمرالمحدث عبد الحق بن محمد عمر الأعظمي رحمه الله

نبذة يسيرة من شيخنا العلامة المحدث عبد الحق الأعظمي (رحمه الله)
بقلم: عبد الرحيم الرحيمي البلخي الأفغاني

هو المحدث عبد الحق بن محمد عمر الحنفي الأعظمي الديوبندي.
ولد يوم الاثنين سادس رجب سنة خمس وأربعين وثلاثمائة وألف في جكديشفور من أعمال أعظم جراه، بالولاية الشمالية من الهند، وتوفي أبوه وهو ابن ست سنين، وكفله الشيخ أبو الحسن محمد مسلم من كبار علماء قرية بوتريا.
نشأته العلمية ومشايخه:
التحق الشيخنا الأعظمي بمدرسة بيت العلوم بسرائي مير، وأخذ فيها اللغة العربية، والنحو، والصرف، والمختصرات إلى شرح الوقاية، ثم التحق بدار العلوم في مئو نات بنجن، وأخذ بها الهداية في الفقه الحنفي، وكتب الأصول والأدب العربي، ومشكوة المصابيح.
ثم التحق بالجامعة الإسلاميةدار العلوم/ديوبند، وسمع بها صحيح البخاري والنصف الأول من جامع الترمذي على العلامة حسين أحمد المدني، وصحيح مسلم على الشيخ العالم إبراهيم البلياوي، وسنن أبي داود والنصف الثاني من جامع الترمذي والشمائل له على الشيخ إعزاز علي الأمروهي الديوبندي، وسنن النسائي والموطأ برواية يحيى وشرح معاني الآثار للطحاوي على الشيخ فخر الحسن المرادآبادي، وسنن ابن ماجه على الشيخ ظهور أحمد الديوبندي، والموطأ برواية محمد على الشيخ جليل أحمد، وتخرج سنة ثمان وستين وثلاثمائة وألف.
وأجازه الشيخ حسين أحمد المدني عن شيخ الهند محمود حسن الديوبندي وهو عن الحجة محمد قاسم النانوتوي، عن العلامة عبد الغني المجدّدي،وهو عن العلامة محمد إسحاق الدهلوي عنجده لإمه العلامة عبد العزيز الدهلوي عن والده مسند الهند الإمام الشاه ولي الله الدهلوي بأسانيده المعروفة ..
كما أن له إجازة عن العلامة المحدث حبيب الرحمن الأعظمي،
والعلامة الشيخ زكريا الكاندهلوي،
والشيخ المحدث فخر الحسن،
والعالم المربي الشيخ عبد الغني الفولفوري، والمقرئ محمد طيب القاسمي.
نبذة من خدماته العليمة:
عُيّن شيخنا المحدث الأعظمي أستاذا بالجامعة الإسلامية دار العلوم/ ديوبند، سنة اثنتين وأربعمائة وألف، فقام بالتدريس عن جَدَارة وأهليّة ممتازة، وترقى فيه حتى لقي تجاوباً بالغاً من الطلاب، وكسب إعجاباً وقبولاً حسناً لدى التلاميذ ففوّض إليه مجلسُ الشورى منصبَ الشيخ الثاني وشيخ الحديث للجامعة، وظل يدرس بها إلى آخر حياته النصف الثاني من صحيح البخاري والأشباه والنظائر لإبن نجيم الحنفي.
نبذة من مآثرته العلمية عليّ:
لقد منّ الله عليّ حيث وفّقني لأن أدرُسَ في الجامعة الإسلامية دار العلوم/ديوبند على المحدّث النبيل والعالم الجليل سماحة الشيخ/ عبد الحق الأعظمي (رح) النصفَ الأخيرَ من صحيح البخاري كاملا، كما أني سمعت منه الحديث المسلسل بالأولية، وأجاز لي بسائر المسلسلات عن الشيخ زكريا الكاندهلوي، وآنذاك كنت طالبا في الصف النهائي سنة (1434هج) بالجامعة،
وأيضا أدرس عليه المجلد الأول من الأشباه والنظائر حينما كنت تلميذا في قسم التخصص في الفقه والإفتاء سنة (1435) بالجامعة، وكنت جلست إليه، واستفدت منه، وزرته في غرفته المتواضعة في المبنى القديم لدار العلو بديوبند، ومن حسن حظّي أنني قد نلتُ منه عناية خاصّة فائقة قلّما ينالها الابن من أبيه، وخلال هذه المدة الطويلة اطّلعتُ على حياته الفرديّة والجماعيّة، وتأثّرتُ بشخصيّته الفذّة وورعه وتقواه، وأعجبتُ بذكائه الفطريّ وخلقه الجميل، وشاهدتُ تواضعَه الجمّ، فاستقرّتْ عظمتُه ومكانتُه في قلبي.
وبالأسف الشديد أمس (يوم الجمعة 30 ربيع الأول 1438هـ،¨ الموافق 30/12/2016) حينما دخلت في غرفتي الشخصية المسجد القديم رقم الحجرة (23) في قعر الجامعة الإسلامية/ديوبند بعد صلاة المغرب متصلا وشرعتُ كتابة موضوع (تفتيش وكنترول) بلغةً فارسيةٍ وخلال السطور مفاجأةً أعلن مكبرُ صوت المسجد القديم على أن العالم الكبير المحدث عبد الحق أعظمي قد مات الآن، وبعد سماعة هذا الخبر المؤلم حزنتُ حزنا شديدا وجفَّ القلمُ في يَدِي ووقعتُ أفكِّر مدة عشرين دقائق، وقلتُ: إنا لله وإنا إليه راجعون.
وسوف يصلى على جثمان الشيخنا المغفور له باذن الله تعالى في قاعة مولسري (نودره) اليوم 1/ ربيع الثاني بعد صلاة الظهر متصلاً، ثم يوارى الثرى في مقبرة (قاسمي قبرستان) في مدينة ديوبند بجوار شيخ الهند رح.
نسأل الله تعالى أن يغفر لشيخنا ويرحمه وأن يسكنه الفردوس الأعلي من الجنة، وأن يتقبل جهوده التدريسية والعلمية والدعوية.
آمين آمين
كتبه العبد الفقير إلى ربه
عبد الرحيم الرحيمي البلخي الأفغاني
المتخصص في الفقه والإفتاء بالجامعة الإسلامية دار العلوم/ ديوبند.
تحريراً في (رقم) الحجرة 23 المسجد القديم دار العلوم ديوبند.
1-ربيع الثاني-1438هـ= 31-12-2016م
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 16-01-17, 09:31 AM
عمرو بن هيمان بن نصر الدين عمرو بن هيمان بن نصر الدين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-06-11
المشاركات: 1,590
افتراضي رد: وفاة الشيخ المعمرالمحدث عبد الحق بن محمد عمر الأعظمي رحمه الله

الشيخ المحدث عبد الحق الأعظمي
بقلم: محمد أكرم الندوي- أوكسفورد
الشيخ المحدث عبد الحق بن محمد عمر الأعظمي الجكديشفوري ثم الديوبندي.
ولد يوم الاثنين سادس رجب سنة خمس وأربعين وثلاثمائة وألف في جكديشفور من أعمال أعظمكراه، بالولاية الشمالية من الهند، وتوفي أبوه وهو ابن ست سنين، وكفله الشيخ أبو الحسن محمد مسلم من كبار علماء قرية بوتريا من مديرية جونفور، وهي قرية زوجتى، وخرج منها علماء كبار، وآخرهم الشيخ المفتي محمد منظور الجونفوري الكانفوري عضو هيئتي أمناء دار العلوم بديوبند ومظاهر العلوم بسهارنفور، وكان الشيخ محمد مسلم من تلاميذ العلامة الكبير ماجد علي المانوي الجونفوري من كبار أصحاب العالم الرباني محيي السنة وقامع البدع رشيد أحمد الكنكوهي.
التحق بمدرسة بيت العلوم بسرائي مير، وهي المدرسة التي أنشأها العالم الرباني الشيخ الداعية المجاهد عبد الغني الفولفوري، ولد سنة ثلاث وتسعين ومائتين وألف، أخذ العلم عن أبي الخير المكي بن سخاوة علي الجونفوري، والسيد أمين النصير آبادي، والشيخ ماجد علي المانوي الجونفوري، أجازه حكيم الأمة أشرف علي التهانوي في الطريقة، وأنشأ مدرسة روضة العلوم في فولفور، ومدرسة بيت العلوم في سرائي مير، له المعرفة الإلهية، والمعية الإلهية، والصراط المستقيم، وغير ذلك، توفي سنة اثنتين وثمانين وثلاثمائة وألف.
وهي المدرسة التي حفظ فيها والدي الحافظ تجمل حسين، وعمي الحافظ عبد اللطيف الجونفوري القرآن الكريم، وكان بين عمي عبد اللطيف وبين الشيخ عبد الحق صداقة ومودة، ومن ثم كنت أسمع اسمه في بيتي وأنا صغير، وكان يدرّس فيها آنذاك زوج عمتي الشيخ الكبير العالم الرباني الصالح عبد القيوم البكراوي.
وأخذ في بيت العلوم اللغة العربية والنحو والصرف والمختصرات إلى شرح الوقاية، ثم التحق بدار العلوم في مئو نات بنجن بلد الشيخ حبيب الرحمن الأعظمي وكبار المحدثين والعلماء، وأخذ بها الهداية في الفقه الحنفي، وكتب الأصول والأدب العربي، ومشكوة المصابيح.
ثم التحق بدار العلوم بديوبند، وسمع بها صحيح البخاري والنصف الأول من جامع الترمذي على العلامة حسين أحمد المدني، وصحيح مسلم على الشيخ العالم إبراهيم البلياوي، وسنن أبي داود والنصف الثاني من جامع الترمذي والشمائل المحمدية على الشيخ إعزاز علي الأمروهي الديوبندي، وسنن النسائي والموطأ برواية يحيى وشرح معاني الآثار للطحاوي على الشيخ فخر الحسن المرادآبادي، وسنن ابن ماجه على الشيخ ظهور أحمد الديوبندي، والموطأ برواية محمد على الشيخ جليل أحمد، وتخرج سنة ثمان وستين وثلاثمائة وألف.
وأجازه الشيخ حسين أحمد المدني، والعلامة المحدث حبيب الرحمن الأعظمي، والعلامة الشيخ زكريا الكاندهلوي، والشيخ المحدث فخر الحسن، والعالم المربي الشيخ عبد الغني الفولفوري، والمقرئ محمد طيب القاسمي.
عين مدرسًا للحديث الشريف في مدرسة مطلع العلوم ببنارس، ثم في المدرسة الحسينية بجونفور، ثم عمل مدرسًا في دار العلوم بمئو نات بنجن، وتم تعيينه مدرسًا للحديث الشريف في دار العلوم بديوبند سنة اثنتين وأربعمائة وألف، وظل يدرس بها إلى آخر حياته النصف الثاني من صحيح البخاري وغيره من الكتب.
صحبته، وجلست إليه أستفيده غير مرة، وكان يحبني ويحتفي بي من أجل الصداقة بينه وبين عمي ومن أجل كون زوجتي من قرية شيخه ومربيه الشيخ محمد مسلم، ولقيته مرة وهو في طريقه إلى قرية بوتريا، وانتظرنا طويلا سيارة أو عربة نركبها إلى القرية، فلم نحظ بها فقرر الشيخ أن نسير إليها مشيا على الأقدام، فمشيت معه أخدمه وقد انبسط إلي وظل يحدثني طول الطريق، والمسافة إلى القرية كانت ثلاثة أميال تقريبا، وذلك سنة ست وأربعمائة وألف.
ولما انتقلت إلى أوكسفورد شرَّفنا بالزيارة بها، و وسمعت منه الحديث المسلسل بالأولية، وأجاز لي بسائر المسلسلات عن الشيخ زكريا الكاندهلوي، وقرأت عليه الحديث الأول من صحيح البخاري في جامع أوكسفورد في جماعة من العلماء بعد صلاة الجمعة ثامن شوال سنة عشرين وأربع مائة والف، وأجاز لي، ولأخي محمد مزمل، وأخواتي أسماء وعاصمة وصائمة، وبناتي حسنى وسمية ومحسنة ومريم وفاطمة، واستجزته لصديقنا الفاضل محمد بن عبد الله آل الرشيد، وسألته عن سنه فقال: هو الآن اين سبعين سنة.
وزرته في غرفته المتواضعة في المبنى القديم لدار العلوم بديوبند في شهر رمضان سنة أربع وثلاثين وأربعمائة وألف، فرحب بي واحتفى بي احتفاءًا كبيرًا، وجلست إليه طويلا، وسألته عن بعض أخباره مما استفدت به في ترجمته، وأعطاني مائة روبية قائلا: لم يمكنني ضيافتك من أجل الصوم، ولكن خذ هذا المال واشتر به في المساء شيئًا لإفطارك.
إن إسناده عن الشيخ عبد الغني الفولبوري، عن الشيخ ماجد علي الجونفوري، عن الإمام رشيد أحمد الكنكوهي من الأسانيد النادرة.
توفي رحمه الله بعد صلاة العشاء في دار العلوم بديوبند مساء السبت غرة ربيع الثاني سنة ثمان وثلاثين وأربعمائة وألف عن ثلاث وتسعين سنة.
==============
[1] العالم الرباني الشيخ الداعية المجاهد عبد الغني الفولفوري، ولد سنة ثلاث وتسعين ومائتين وألف، أخذ العلم عن أبي الخير المكي بن سخاوة علي الجونفوري، والسيد أمين النصير آبادي، والشيخ ماجد علي المانوي الجونفوري، أجازه حكيم الأمة أشرف علي التهانوي في الطريقة، وأنشأ مدرسة روضة العلوم في فولفور، ومدرسة بيت العلوم في سرائي مير، له المعرفة الإلهية، والمعية الإلهية، والصراط المستقيم، وغير ذلك، توفي سنة اثنتين وثمانين وثلاثمائة وألف. (من مصادر ترجمته: بزم أشرف كى جراغ 104-107، وأكابر علماء ديوبند 164-167).
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 16-01-17, 10:54 AM
أبو عبد الله عمر بسبوعة الجزائ أبو عبد الله عمر بسبوعة الجزائ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-09-12
المشاركات: 625
افتراضي رد: وفاة الشيخ المعمرالمحدث عبد الحق بن محمد عمر الأعظمي رحمه الله

رحمه الله رحمة واسعة ورزق أهله الصبر والسلوان
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 16-01-17, 12:25 PM
فؤاد أبو سعيد فؤاد أبو سعيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-12-11
المشاركات: 458
افتراضي رد: وفاة الشيخ المعمرالمحدث عبد الحق بن محمد عمر الأعظمي رحمه الله

إنا لله وإنا إليه راجعون رحم الله شيخنا وتقبله بقبول حسن والمسلمين
__________________
قيل للإمام أحمد بن حنبل: إن قوماً يكتبون الحديث، ولا يُرى أثره عليهم، وليس لهم وقار،
فقال: يؤولون في الحديث إلى خير.

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 17-01-17, 03:30 PM
أبو الحجاج علاوي أبو الحجاج علاوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-12-08
الدولة: الأردن ـ السلط
المشاركات: 1,058
افتراضي رد: وفاة الشيخ المعمرالمحدث عبد الحق بن محمد عمر الأعظمي رحمه الله

رحم الله الشيخ رحمة واسعة
__________________
إن المنية لا تؤامر من أتت...في نفسه يوما ولا تستأذن
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 17-01-17, 07:39 PM
اسماعيل بن اسحاق الميلسوي اسماعيل بن اسحاق الميلسوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-02-12
المشاركات: 4
افتراضي رد: وفاة الشيخ المعمرالمحدث عبد الحق بن محمد عمر الأعظمي رحمه الله

رحمه الله رحمة واسعة
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:08 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.