ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتديات الخاصة > استراحة الملتقى
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #31  
قديم 27-08-14, 07:31 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,778
افتراضي رد: قالوا في المرأة .....!! ( لا ننصح الأخوات بقراءة هذا الموضوع!! )


من نظم أديب إسحاق الدمشقي الأرمني ( 1856 – 1884 م ) في كيد النساء، قال :

إن كيد النساء كان عظيما ...... كم سليم غدا بهن سقيما
قد تحكمن بالقلوب فلا تخضع ....... إذا كنت باسلاً حكيما
ومداراتهن داء عضال ....... يلتقي المرء منه ضرًّا أليما
كيدهن العياذ بالله منه ...... إنه كان بالعباد رحيما

===============
"الأعلام الشرقية" ( 3 / 984 )

__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 31-10-14, 12:55 AM
أحمد السيد محمد حسن أحمد السيد محمد حسن غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-10-10
الدولة: حي شبرا - القاهرة - مصر المحروسة
المشاركات: 402
افتراضي رد: قالوا في المرأة .....!! ( لا ننصح الأخوات بقراءة هذا الموضوع!! )

المرأة لديها رُبع ضارب ، فإذا عاشرتها ضُرِبَت كل ارباعك

الفيلسوف الكبير / احمد السيد محمد حسن ههههههههه

ملاحظة : عندنا في مصر نقصد بجملة "رُبع ضارب" يعني اختلال عقلي في نصف المخ ...بإختصار معناها "مجنون بلا رُشد او عقل مُدبّر سليم"
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 11-11-14, 03:35 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,778
افتراضي رد: قالوا في المرأة .....!! ( لا ننصح الأخوات بقراءة هذا الموضوع!! )


أنكى من النساء

قال الزمخشري في تفسير الآية الكريمة { إن كيدكن عظيم } : إنَّه وإنْ كان في الرجال كيدٌ إلّا أنّ النساء ألطفُ كيداً وأنْفَذ حيلة، ولهنّ في ذلك رفق، وبذلك يغلبن الرجال.
وقال أحد ظرفاء العلماء: أنا أخاف من النساء أكثر ممّا أخاف من الشيطان، لأنّ الله تعالى يقول: { إن كيد الشيطان كان ضعيفاً }، وقال في النساء: { إن كيدكن عظيم }.
وللفيلسوف الألماني أرثر شوبنهور رسالة يقول فيها: ( كما أنّ الأسد سلاحه أنيابه وبراثنه، والفيل خرطومه، والثور قرونه، فالمرأة سلاحها الرياء للدفاع عن حقوقها والوصول إلى غاياتها، وهو وإنْ كان من ذميم الخصال في غيرها فإنه بها يعدل قوة ساعد الرجل ووفرة ذكائه ).

===============

* قال أبو معاوية البيروتي: نقلته من كتاب (( خير الدين الزركلي، ببلوغرافيا – صور ووثائق، وبعض ما لم ينشر من كتبه ))، حيث أودع فيه الأستاذ أحمد العلاونة ثمانية وخمسين صفحة من كتاب ((الأمثال)) للزركلي الذي لم يُنشَر.

__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #34  
قديم 16-05-15, 05:36 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,778
افتراضي رد: قالوا في المرأة .....!! ( لا ننصح الأخوات بقراءة هذا الموضوع!! )


أَلَّفَ أحد المؤلفين كتاباً، وكتبَ في صفحة الإهداء:

«إلى زوجتي العزيزة التي لولا غيابها عني ما استطعتُ تأليف هذا الكتاب !!».

* إنسان صريح ./ منقول


__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #35  
قديم 05-09-15, 06:31 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,778
افتراضي رد: قالوا في المرأة .....!! ( لا ننصح الأخوات بقراءة هذا الموضوع!! )

محادثة الصمّ أشقّ شيءٍ بعد محادثة النساء


قال الأديب الساخر إبراهيم المازني ( 1890 – 1949 م ) :
محادثة الصمّ أشقّ شيءٍ بعد محادثة النساء، إذا صحَّ أنّ الرجل يتحدّث أو تُتاح له فرصة الكلام وهناك امرأة، والفرق بين الحالتين – أعني بين محادثة الصم ومحادثة النساء – أنّ المرء في الحالة الثانية لا يزال يفتح فمه، كلّما توهّم أنّ الحظَّ قد أسعفه بفرصة، ولكنّه فيما أعلم لا يجاوز التأتأة أو الفأفأة أو غير هذه وتلك ممّا هو منهما بسبيل، ولا يكاد يزيد على (( أ أ أ )) ثم لا يرى معدى عن أطباق فمه، وهكذا فلو أُتِيح لك أنْ تراهُ وهو يفتح فمه ثم يطبقه مرةً بعد أخرى – دون أنْ تعلم أنّ هناك امرأة تتحدّر كالسيل – لظننته يتثاءب من فرط الملل والوحدة، وشرّ ما في الأمر أنّ المرأة لا تنفك تُنكِر على الرجل صمته وتستهجنه منه، أو تعدّه دليلاً على أنّ في نفسه شيئاً من ناحيتها، وليس من الميسورِ أنْ يقول الرجل منّا لأمّه أو زوجته أو أخته أو لأيّة سيدة محترمة أنّ علّة صمته أنها هي لا تكف عن الثرثرة.

كلّا! هذا لا سبيل إليه! فإنّ عاقبته أوخم، فهي ورطة كما ترى لا مخرج منها. فرص الكلام معدومة أو هي في حكم المعدومة، والمصارحة مستحيلة، والصبر على اللوم والتأنيب والاتهام عسير، فماذا يصنع المرء؟!
* كناشة البيروتي (المجموعة الثالثة)

__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #36  
قديم 24-10-15, 07:12 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,778
افتراضي رد: قالوا في المرأة .....!! ( لا ننصح الأخوات بقراءة هذا الموضوع!! )

من الأقوال المنسوبة للإمام الشافعي في النساء



قال البيهقي في ((مناقب الشافعي)):
- أخبرنا أبو عبد الله الحافظ قال: سمعت أبا زرعة: أحمد بن الحسن الصوفي الرازي يقول: سمعت أحمد بن محمد بن الحسين المصري يقول: سمعت الربيع بن سليمان يقول:
سمعت الشافعي يقول: ثلاثة إن أهنتهم أكرموك، وإن أكرمتهم أهانوك: المرأة، والمملوك، والنَّبَطِيّ.

- أخبرنا أبو عبد الرحمن السّلمي ( قال البيروتي: متهم بالوضع ) قال: أنبأنا الحسن بن رشيق، إجازة، قال: حدثنا إسحاق بن إبراهيم الجَلّاب قال: سمعت المزني يقول:
سمعت الشافعي يقول: أقمت أربعين سنة أسأل إخواني الذين تزوجوا عن أحوالهم في تزويجهم، فما منهم أحد قال: إنه رأى خيراً.

- أخبرنا أبو عبد الله الحافظ، أخبرني أبو الفضل بن أبي نصر المعدِّل، أنشدني عدي بن عبد الله الأديب عن بعضهم للشافعي:
أَكْثَرَ الناسُ في النساءِ وقالُوا ... إنّ حبَّ النساء جهدُ البلاء
ليس حبُّ النساء جهداً ولكنْ ... قُرْب من لا تحبّ جهد البلاء


- عن عبد الله بن محمد البَلَوِي قال:
سمعت الشافعي يقول: من الذل أشياء: عبور الجسر بلا قطعة، وحضور مجلس العلم بلا نسخة، ودخول الحمام بلا سطل، وذل الشريف للوضيع يطلب نائلة، وذلّ رجل لامرأته يطلب رضاها، ومُدَارَاة الأحمق؛ فإن مداراة الأحمق غايةٌ لا تدرك.

__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #37  
قديم 01-11-15, 07:49 AM
طارق الجبوري طارق الجبوري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-09-15
الدولة: العراق _ محافظة ديالى
المشاركات: 13
افتراضي رد: قالوا في المرأة .....!! ( لا ننصح الأخوات بقراءة هذا الموضوع!! )

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الجواد ابن مختار مشاهدة المشاركة
لا نحتاج إلى أراء الكفرة من الفلاسفة و النصارى و اليهود في النساء - يكفينا قول ربنا عز وجل (( هُنَّ لِبَاسٌ لَكُمْ وَأَنْتُمْ لِبَاسٌ لَهُنَّ ))
هذه الأراء و هذه النقولات عنهم كلها هراء و مضيعة للفكر و الوقت , الحمد لله على نعمة الإسلام و كفى بالله شهيدا قال تعالى ( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ ) علينا أن ننهل الأدب و الأراء السديدة من معين الشريعة الغراء النقية الزكية الخالبية من شوائب الضلال و أراء الضلال , الحمد لله الحمد لله الحمد لله ليس بعد الهدى إلا الضلال .
أظن أن الكثير من المتفلسفين يعتقدون أن هذا الكلام جمود و رجعية ووو لكن الخير فيمن سلف و الشر فيمن أحدث و غير و بدل .
جزاك الله خيرا" . . . اتفق معك تماما"
رد مع اقتباس
  #38  
قديم 03-11-15, 07:41 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,778
افتراضي رد: قالوا في المرأة .....!! ( لا ننصح الأخوات بقراءة هذا الموضوع!! )

الحمد لله،
أوردنا أقوال كبار العلماء مثل الإمام الشافعي، والقرطبي، والشنقيطي، والمعلمي، وغيرهم في المرأة،
والأدباء مثل المعري والمازني ومحمد رفعت ...

__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #39  
قديم 12-11-15, 08:16 AM
سالي جمال سالي جمال غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-11-14
المشاركات: 50
افتراضي رد: قالوا في المرأة .....!! ( لا ننصح الأخوات بقراءة هذا الموضوع!! )

قيل في صفوة التفاسير:
سميت سورة النساء لكثرة ما ورد فيها من الأحكام التي تتعلق بهن، بدرجة لم توجد في غيرها من السور، ولذلك أطلق عليها سورة النساء الكبرى في مقابلة سورة النساء الصغرى التي عرفت في القرآن بسورة الطلاق {يا أيها النبي إذا طلقتم النساء فطلقوهن لعدتهن...} الآية
وأخرج ابن أبي شيبة في المصنف عن ابن عباس قال: من قرأ سورة النساء فعلم ما يحجب مما لا يحجب علم الفرائض،
فكل هذا في سورة سميت بالنساء تكريما لهن و لحقهن و لدفع اي شبه في احتقارهن ونقصهن
وانظر الي قول خير خلق الله سيد ولد ادم كما في سنن ابن ماجه عن أم سلمة: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول في مرضه الذي توفي فيه: الصلاة وما ملكت أيمانكم، فما زال يقولها حتى يفيض بها لسانه وصححه الألباني ومن المعلوم أن الحديث دلالة سياقه للرجال فوصي النبي الرجال علي مما ملكت يمينهن وأولهن المراة التي تحت رعايته وتحت ولايته.
وعن علي بن أبي طالب رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
( خيركم خيركم لأهله ، وأنا خيركم لأهلي ، ما أكرم النساء إلا كريم ، ولا أهانهن إلا لئيم )
رواه ابن عساكر في "تاريخ دمشق" (13/313) وعنه ابن أخيه في "الأربعين في مناقب أمهات المؤمنين" (109) من باب الامانه العلمية ضعف رفعه للنبي بعض اهل العلم
ويالا العجب ان يقول ذلك نبي أخر الزمان ونري رجال يقللون منها ومن شأنها ومن قدرها بدعوي أنها فتنه أنها عورة أنها شئ لاقيمه له الا خدمة الرجل ،كثير من الرجال يعتقد ان ربه خلقه لعبادته ولتعمير الأرض والمرأة ماهي الا ألة مساعده له وخادمة له علي ذلك وانا لم أنكر ذلك منها لكن اعتراضي علي أن نحصر المراة في هذا ونحصر دورها في خدمتها له .
الإسلام حث علي تكريم المرأة في كل مراحل عمرها وهي طفلة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((من كانت له ثلات بنات فصبر عليهن وسقاهن وكساهن كن له حجابا من النار)) وهي بكر لم يأمر احد قط ان يرغمها علي الزواج باي احد وإن كان شيخ الإسلام بل جاء في الحديث قول النبي( اتركها وشانها ) في شأن الرجل الذي اراد ان يزوج ابنته .دل علي ذلك قول بعض اهل العلم انها لاتجبر علي الزواج من اي أحد وان كان الجابر وليها .من باب اولي غيره مقدم وان كان السلطان . ولم يجبرها علي الطلاق اذا ارادت زوجها قال تعالي (فلا تعضلوهن ان ينكحن أزواجهن ).
ولم يجبرها علي الرجوع الي زوجها ان ارادت الانفصال وان كان الشافع النبي محمد صلي الله عليه وسلم كما في حديث بريرة المشهور.
من أراد ان يري مكانه المراة في الاسلام فلينظر الي خديجه التي اول من امنت بهذا الدين فاول من امنت بالله ورسوله امرأة . ولينظر الي عائشه التي روت من الأحاديث النبوية ألفين ومئتين وعشرة أحاديث.
قال الحافظ الذهبي في السير: مسند عائشة ألفين ومئتين وعشرة أحاديث.. اتفق لها البخاري ومسلم على مئة وأربعة وسبعين حديثاً، وانفرد البخاري بأربعة وخمسين، وانفرد مسلم بتسعة وستين.و • قال عروة : كانت عائشة رضي الله عنها أروى الناس للشعر ... (البيهقي في "الزهد" 216). • وعن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال: ما أشكل علينا أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم حديثاً قط فسألنا عنه عائشة إلا وجدنا عندها منه علماً) رواه الترمذي وقال حديث حسن صحيح • وعن معاوية قال: ما رأيت خطيباً قط أبلغ ولا أفصح ولا أفطن من عائشه • قال عروة بن الزبير : ما رأيت أحداً أعلم بالقرآن ، ولا بفريضة، ولا بالحلال ولا بالحرام، ولا بفقه، ولا بطب ولا بشعر ولا بحديث العرب ولا بنسب من عائشة
فهذة هي المرأة التي لم يسبقها في مكانتها رجل من العرب
و قال بعض اهل العلم ان عائشه افضل من ابي بكر وهذا قول ضعيف للعلماء لايسند الي دليل صحيح بل بلا نزاع ابو بكر الصديق افضل خير خلق الله بعد الانبياء لكن وددت ان اقول كيف وقد قيل..
من اراد ان ينظر لتكريم المراة ف الاسلام فلينظر الي زينب المراة التي ضربت اكبر مثل في الجهد والاجتهاد في العبادة . فعندما دخل النبي صلي الله عليه وسلم المسجد، فإذا حبل ممدود بين ساريتين فقال : «ما هذا الحبل؟ ؟ قالوا: لزينب فإذا فترت تعلقت به، أنشط لها ولإذهاب الفتور، قال صلى الله عليه وسلم «لا، حلوه، ليُصلِّ أحدكم نشاطه، فإذا فتر فليرقد» ليصل
فهذا هو حال المراة العابدة .
رد مع اقتباس
  #40  
قديم 24-11-15, 12:03 AM
دينا صالح دينا صالح غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-11-15
المشاركات: 3
افتراضي رد: قالوا في المرأة .....!! ( لا ننصح الأخوات بقراءة هذا الموضوع!! )

كلام من ذهب، كذلك مفهوم الزواج والبحث عن زوجة أو زوج في هذا الزمان اختلفت كثيرا .. أصبح الزواج بالنسبة لكثيرين صفقات تجارية أو استثمار او تجارة واصبحت العروس بضاعة أو منتج تتم معاينتها مثل الخضار و الفواكه وأصبح العريس محفظة استثمارية أو مشروع تجاري أو شريك ممول والمهم بيت الزوجية يكون فيلا فاخرة أو شقة رائعة بها أفضل أجهزة وأثاث ويشتري لها العريس أغلى سيارة وأفخم أزياء مجوهرات .. وبسبب هالتوقعات التي لا علاقة لها بالسعادة تنهار الزيجات بسرعة ولا تستمر.. مطلوب مزيد من الواقعية والمسؤولية وياريت نرجع زي زمان
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:02 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.