ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى السيرة والتاريخ والأنساب
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 15-08-12, 09:09 AM
الحسين أشقرا الحسين أشقرا غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-02-07
الدولة: الدار البيضاء
المشاركات: 117
افتراضي ما حقيقة ردة [نهار الرجال بن عنفوة] ؟

بسم الله الرحمن الرحيم

ــ ورد خلاف حول ردة [ الرجال بن عنفوة(نهار) ] ــ فهل هو المقصود من قول رسول الله إن فيكم رجلاً ضرسه في النار أعظم من أُحُد؟
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 05-12-13, 08:29 AM
فهد الرويس فهد الرويس غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-10-10
المشاركات: 56
افتراضي رد: ما حقيقة ردة [نهار الرجال بن عنفوة] ؟

(حديث مرفوع) كَتَبَ إِلَيَّ السَّرِيُّ ، قَالَ : حَدَّثَنَا شُعَيْبٌ ، عَنْ سَيْفٍ ، عَنْ طَلْحَةَ ، عَنْ عِكْرِمَةَ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، وَعَبْدِ اللَّهِ بْنِ سَعِيدٍ ، عَنْ أَبِي سَعِيدٍ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، قَالَ : قَدْ كَانَ أَبُو بَكْرٍ بَعَثَ إِلَى الرَّجَّالِ فَأَتَاهُ فَأَوْصَاهُ بِوَصِيَّتِهِ ، ثُمَّ أَرْسَلَهُ إِلَى أَهْلِ الْيَمَامَةِ وَهُوَ يَرَى أَنَّهُ عَلَى الصِّدْقِ حِينَ أَجَابَهُ ، قَالا : قَالَ أَبُو هُرَيْرَةَ : جَلَسْتُ مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي رَهْطٍ مَعَنَا الرَّجَّالُ بْنُ عُنْفُوَةَ ، فَقَالَ : " إِنَّ فِيكُمْ لَرَجُلا ضَرْسُهُ فِي النَّارِ أَعْظَمُ مِنْ أُحُدٍ " ، فَهَلَكَ الْقَوْمُ وَبَقِيتُ أَنَا وَالرَّجَّالُ . فَكُنْتُ مُتَخَوِّفًا لَهَا حَتَّى خَرَجَ الرَّجَّالُ مَعَ مُسَيْلِمَةَ فَشَهِدَ لَهُ بِالنُّبُوَّةِ ، فَكَانَتْ فِتْنَةُ الرَّجَّالِ أَعْظَمَ مِنْ فِتْنَةِ مُسَيْلِمَةَ ، فَبَعَثَ إِلَيْهِمْ أَبُو بَكْرٍ خَالِدًا فَسَارَ حَتَّى إِذَا بَلَغَ ثَنِيَّةَ الْيَمَامَةِ ، اسْتَقْبَلَ مُجَّاعَةَ بْنَ مِرَارَةَ ، وَكَانَ سَيَّدَ بَنِي حَنِيفَةَ فِي جَبَلٍ مِنْ قَوْمِهِ يُرِيدُ الْغَارَةَ عَلَى بَنِي عَامِرٍ ، وَيَطْلُبُ دَمًا وَهُمْ ثَلاثَةٌ وَعِشْرُونَ فَارِسًا رُكْبَانًا قَدْ عَرَسُوا فَبَيَّتَهُمْ خَالِدٌ فِي مَعْرَسِهِمْ . فَقَالَ : مَتَى سَمِعْتُمْ بِنَا ؟ فَقَالُوا : مَا سَمِعْنَا بِكُمْ إِنَّمَا خَرَجْنَا لِنَثْأَرَ بِدَمٍ لَنَا فِي بَنِي عَامِرٍ ، فَأَمَرَ بِهِمْ خَالِدٌ فَضُرِبَتْ أَعْنَاقُهُمْ ، وَاسْتَحْيَا مُجَّاعَةَ . ثُمَّ سَارَ إِلَى الْيَمَامَةِ فَخَرَجَ مُسَيْلِمَةُ وَبَنُو حَنِيفَةَ حِينَ سَمِعُوا بِخَالِدٍ ، فَنَزَلُوا بِعَقْرَبَاءَ ، فَحَلَّ بِهَا عَلَيْهِمْ ، وَهِيَ طَرَفُ الْيَمَامَةِ دُونَ الأَمْوَالِ وَرِيفُ الْيَمَامَةِ وَرَاءَ ظُهُورِهِمْ . وَقَالَ شُرَحْبِيلُ بْنُ مُسَيْلِمَةَ : يَا بَنِي حَنِيفَةَ الْيَوْمَ يَوْمَ الْغَيْرَةِ ، الْيَوْمَ إِنْ هُزِمْتُمْ تُسْتَرْدَفُ النِّسَاءُ سَبِيَّاتٍ ، وَيُنْكَحْنَ غَيْرَ حَظِيَّاتٍ ، فَقَاتِلُوا عَنْ أَحْسَابِكُمْ وَامْنَعُوا نِسَاءَكُمْ ، فَاقْتَتَلُوا بِعَقْرَبَاءَ وَكَانَتْ رَايَةُ الْمُهَاجِرِينَ مَعَ سَالِمٍ مَوْلَى أَبِي حُذَيْفَةَ ، فَقَالُوا : تَخْشَى عَلَيْنَا مِنْ نَفْسِكَ شَيْئًا ؟ فَقَالَ : بِئْسَ حَامِلُ الْقُرْآنِ أَنَا إِذًا ! وَكَانَتْ رَايَةُ الأَنْصَارِ مَعَ ثَابِتِ بْنِ قَيْسِ بْنِ شَمَّاسٍ ، وَكَانَتِ الْعَرَبُ عَلَى رَايَاتِهَا وَمُجَّاعَةُ أَسِيرٌ مَعَ أُمِّ تَمِيمٍ فِي فُسْطَاطِهَا . فَجَالَ الْمُسْلِمُونَ جَوْلَةً ، وَدَخَلَ أُنَاسٌ مِنْ بَنِي حَنِيفَةَ عَلَى أُمِّ تَمِيمٍ فَأَرَادُوا قَتْلَهَا فَمَنَعَهَا مُجَّاعَةُ ، قَالَ : أَنَا لَهَا جَارٌ فَنِعْمَتِ الْحُرَّةُ هِيَ ! فَدَفَعَهُمْ عَنْهَا وَتَرَادَّ الْمُسْلِمُونَ فَكَرُّوا عَلَيْهِمْ فَانْهَزَمَتْ بَنُو حَنِيفَةَ . فَقَالَ الْمُحكمُ بْنُ الطُّفَيْلِ : يَا بَنِي حَنِيفَةَ ادْخُلُوا الْحَدِيقَةَ فَإِنِّي سَأَمْنَعُ أَدْبَارَكُمْ ، فَقَاتَلَ دُونَهُمْ سَاعَةً ثُمَّ قَتَلَهُ اللَّهُ ، قَتَلَهُ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ أَبِي بَكْرٍ وَدَخَلَ الْكُفَّارُ الْحَدِيقَةَ ، وَقَتَلَ وَحْشِيُّ مُسَيْلِمَةَ وَضَرَبَهُ رَجُلٌ مِنَ الأَنْصَارِ فَشَارَكَهُ فِيهِ " . حَدَّثَنَا ابْنُ حُمَيْدٍ ، قَالَ : حَدَّثَنَا سَلَمَةُ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إِسْحَاقَ بِنَحْوِ حَدِيثِ سَيْفٍ هَذَا ، غَيْرَ أَنَّهُ قَالَ : " دَعَا خَالِدٌ بِمُجَّاعَةَ وَمَنْ أُخِذَ مَعَهُ حِينَ أَصْبَحَ ، فَقَالَ : يَا بَنِي حَنِيفَةَ مَا تَقُولُونَ ؟ قَالُوا : نَقُولُ مِنَّا نَبِيٌّ وَمِنْكُمْ نَبِيٌّ ، فَعَرَضَهُمْ عَلَى السَّيْفِ حَتَّى إِذَا بَقِيَ مِنْهُمْ رَجُلٌ ، يُقَالُ لَهُ : سَارِيَةُ بْنُ عَامِرٍ وَمُجَّاعَةُ بْنُ مِرَارَةَ ، قَالَ لَهُ : سَارِيَةٌ : أَيُّهَا الرَّجُلُ ، إِنْ كُنْتَ تُرِيدُ بِهَذِهِ الْقَرْيَةِ غَدًا خَيْرًا أَوْ شَرًّا ، فَاسْتَبْقِ هَذَا الرَّجُلَ ، يَعْنِي : مُجَّاعَةَ . فَأَمَرَ بِهِ خَالِدٌ فَأَوْثَقَهُ فِي الْحَدِيدِ ثُمَّ دَفَعَهُ إِلَى أُمِّ تَمِيمٍ امْرَأَتِهِ ، فَقَالَ : اسْتَوْصِي بِهِ خَيْرًا . ثُمَّ مَضَى حَتَّى نَزَلَ الْيَمَامَةَ عَلَى كَثِيبٍ مُشْرِفٍ عَلَى الْيَمَامَةِ ، فَضَرَبَ بِهِ عَسْكَرَهُ وَخَرَجَ أَهْلُ الْيَمَامَةِ مَعَ مُسَيْلِمَةَ ، وَقَدْ قَدِمَ فِي مُقَدِّمَتِهِ الرَّحَّالُ - قَالَ أَبُو جَعْفَرٍ : هَكَذَا قَالَ ابْنُ حُمَيْدٍ بِالْحَاءِ - بْنُ عُنْفُوَةَ بْنِ نَهْشَلٍ ، وَكَانَ الرَّحَّالُ رَجُلا مِنْ بَنِي حَنِيفَةَ قَدْ كَانَ أَسْلَمَ وَقَرَأَ سُورَةَ الْبَقَرَةِ ، فَلَمَّا قَدِمَ الْيَمَامَةَ شَهِدَ لِمُسَيْلِمَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَدْ كَانَ أَشْرَكَهُ فِي الأَمْرِ ، فَكَانَ أَعْظَمَ عَلَى أَهْلِ الْيَمَامَةِ فِتْنَةً مِنْ مُسَيْلِمَةَ ، وَكَانَ الْمُسْلِمُونَ يَسْأَلُونَ عَنِ الرَّحَّالِ يَرْجُونَ أَنَّهُ يَثْلِمُ عَلَى أَهْلِ الْيَمَامَةِ ، أَمْرَهُمْ بِإِسْلامِهِ فَلَقِيَهُمْ فِي أَوَائِلِ النَّاسِ مُتَكَتِّبًا ، وَقَدْ قَالَ خَالِدُ بْنُ الْوَلِيدِ وَهُوَ جَالِسٌ عَلَى سَرِيرِهِ وَعِنْدَهُ أَشْرَافُ النَّاسِ ، وَالنَّاسُ عَلَى مُصَافِّهِمْ ، وَقَدْ رَأَى بَارِقَةً فِي بَنِي حَنِيفَةَ : أَبْشِرُوا يَا مَعْشَرَ الْمُسْلِمِينَ ، فَقَدْ كَفَاكُمُ اللَّهُ أَمْرَ عَدُوِّكُمْ وَاخْتَلَفَ الْقَوْمُ إِنْ شَاءَ اللَّهُ . فَنَظَرَ مُجَّاعَةُ وَهُوَ خَلْفَهُ مُوَثَّقًا فِي الْحَدِيدِ ، فَقَالَ : كَلا وَاللَّهِ وَلَكِنَّهَا الْهُنْدُوَانِيَّةِ خَشَوْا عَلَيْهَا مِنْ تَحَطُّمِهَا فَأَبْرَزُوهَا لِلشَّمْسِ لِتَلِينَ لَهُمْ ، فَكَانَ كَمَا قَالَ ، فَلَمَّا الْتَقَى الْمُسْلِمُونَ كَانَ أَوَّلُ مَنْ لَقِيَهُمُ الرَّحَّالُ بْنُ عُنْفُوَةَ فَقَتَلَهُ اللَّهُ " .
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 05-12-13, 06:05 PM
الحسين أشقرا الحسين أشقرا غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-02-07
الدولة: الدار البيضاء
المشاركات: 117
افتراضي رد: ما حقيقة ردة [نهار الرجال بن عنفوة] ؟

^ ـ جـــزاكـــــــــــم الله خيــــرا ـ ^ اللهم أحسن عاقبتنا في الأمور كلها وأجرنا من خزي الدنيا وعذاب الآخرة ... نسأل الله الثبات وحسن الختام
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 18-11-16, 04:53 PM
أبو مالك المديني أبو مالك المديني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-11-12
المشاركات: 801
افتراضي رد: ما حقيقة ردة [نهار الرجال بن عنفوة] ؟

لمزيد الفائدة :
http://majles.alukah.net/t139498/#post840822
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 17-10-18, 09:58 AM
ابو حذيفه اسليميه ابو حذيفه اسليميه غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-06-13
الدولة: ماجستير حديث نبوي شريف
المشاركات: 54
افتراضي رد: ما حقيقة ردة [نهار الرجال بن عنفوة] ؟

للأسف فإن هذه القصة مكذوبة على الرجال بن عنفوة ، وعلى رسول الله عليه الصلاة والسلام !! فهي من أكاذيب سيف بن عمر ؛ فإنه هو الذي رواها في ( الفتوح ) - كما في ( الإصابة ) 1 / 539 برقم 2761 - عن مخلد بن قيس البجلي قال : ( خرج فرات بن حيان ، والرجال بن عنفوة ، وأبو هريرة من عند رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فقال : ( لضرس أحدهم في النار أعظم من أحد ، وإن معه لقفا غادر ) ؛ فبلغهم ذلك إلى أن بلغ أبا هريرة وفراتاً قتل الرجال ؛ فخرا ساجدين !

هذا الحديث هو أصل رواية أن الرجال بن عنفوة يموت على الكفر ، والعياذ بالله ، لكن الحديث موضوع ؛ فسيف بن عمر شهد بكذبه ابن حبان فقال : يروي الموضوعات عن الأثبات ، وقالوا : إنه كان يضع الحديث ، اتهم بالزندقة 0 وقال الحاكم : اتهم بالزندقة ، وهو في الرواية ساقط 0 وقال ابن معين : فلس خير منه ! ( التهذيب ) 2 / 144 ، وقال الذهبي : هو كالواقدي ! ( الميزان ) 2 / 255 0

قلت : الواقدي يعتمد عليه الطرهوني الجاهل بهذا العلم ؛ فيقوي بمروياته الأحاديث في ( سيرته الذهبية ) !

وقصة ارتداد الرجال رضي الله عنه من افتراء الواقدي ؛ فهو الذي روى خبر تعلمه القرآن ثم اتباعه مسيلمة الكذاب - كما في ( الإصابة ) 1 / 539 - وادعائه إشراك النبي عليه الصلاة والسلام له في النبوة ؛ بل زاد الوقدي الكذاب فقال : ( وقالوا : كان الرجال يقول : كبشان انتطحا فأحبهما إلينا كبشنا ؛ يعني مسيلمة ورسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ) !!

وقد ذكر ابن أبي حاتم عن أبيه أن الرجال ممن أسلم ، ولم يذكر شيئاً عن ردته ؛ فدل على أنهما - ابن أبي حاتم وأباه - لم يعتمدا كلام الواقدي ، وسيف بن عمر الكذابين !! ( الجرح والتعديل ) 3 / 519 0

ومن طريق الواقدي الكذاب : روى القصة ابن سعد في ( الطبقات ) 1 / 316 - 317 ، والدارقطني في ( المؤتلف والمختلف ) 2 / 1063 ، والطبري في ( التاريخ ) 3 / 282 – 283 ، 287 0

وقد شارك الواقدي في رواية القصة كذاب آخر هو : محمد بن حميد الرازي - وهو كذاب عند أبي زرعة الرازي بلدي ابن حميد وأدرى به من غيره ( الميزان ) 3 / 530 - كما في ( تاريخ الطبري ) 3 / 288 - 289 0

وتذكرني هذه الفرية على هذا الصحابي بفرية أخرى على صحابي آخر بدري هو ثعلبة بن حاطب رضي الله عنه ! ومع الصحابي الجليل عبيد الله بن جحش زوج رملة بنت ابي سفيان زوج النبي عليه السلام بعده حتى اتهموه زورا وبهتانا انه تنصر في الحبشة ومات نصرانيا هذا الافتراء لا دليل صحيح بذكر فاليعلم طلبة العلم بذلك وليدافعوا على من ضحوا باجسادهم برسول الله صلى الله عليه وسلم وهاجروا من اجل هذا الدين

اللهم تقبل مني دفاعي عن أصحاب نبيك محمد عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم ؛ وعن سنته الشريفة ؛ واجعل ذلك مما يقربني عندك يا حي يا قيوم!
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 26-04-19, 03:32 AM
مساعد الزهراني أبوعماد مساعد الزهراني أبوعماد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-16
المشاركات: 50
افتراضي رد: ما حقيقة ردة [نهار الرجال بن عنفوة] ؟

الاخ ابوحذيفة اسليمية، قد أوافقك على النتيجة في الحكم على الخبر..
لكن طريقتك في البحث والرد سيئة ممجوجة، فتقبل مني وقد تكون معذورا في حدتك لكن.. تنبه لاحقا
دمت موفقا
__________________
محب للعلم وأهله
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 26-04-19, 07:32 AM
ابن الهبارية ابن الهبارية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-04-08
المشاركات: 270
افتراضي رد: ما حقيقة ردة [نهار الرجال بن عنفوة] ؟

الرجال ارتد وقتله زيد بن الخطاب رضي الله عنه فى معركة اليمامة
ولو لم يكن عندنا غير روايات الواقدى وسيف لتوقفنا فى ثباته على الدين
فالذين ينكرون ردته ما دليلهم ؟
الحافظ فى الاصابة ذكر كلام ابن ابى حاتم وأعقبه بانه ارتد
والشيخ محمد بن عبدالوهاب ذكر ردته فى مختصر السيرة وذكر الشعر المشهور
يا سعاد الفؤاد بنت أثال طال ليلي بفتنة الرجال
فتن القوم بالشهادة والله عزيز ذو قوة ومحال
أما قول ذاك المتعالم أن ابن حميد كذاب أخر فلا يساوى فلسا
فرواية الائمة كالترمذى وغيره عن ابن حميد فمقبولة.
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 29-04-19, 07:47 AM
إيلاف الهاشمي إيلاف الهاشمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-03-18
المشاركات: 84
افتراضي رد: ما حقيقة ردة [نهار الرجال بن عنفوة] ؟

جزاكم الله خيرا و عافانا واياكم من النار
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 02-06-19, 05:42 PM
أحمد بن علي صالح أحمد بن علي صالح غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-04-14
المشاركات: 2,218
افتراضي رد: ما حقيقة ردة [نهار الرجال بن عنفوة] ؟

(( هل ارتد الرجال بن عنفوة ؟ ))



قرأت مقالاً للدكتور محمد موسى الشريف في زاوية ( أبحاث ومعالم ) بعنوان ( تراجع الثبات 00 ! ) في جريدة المدينة عدد ( 12962 ) الخميس جمادى الآخرة 1419 للهجرة ؛ فذكر أن من

صور تراجع الثبات قصة ارتداد الرحال - بالحاء المهملة ، والأكثر على أنها بالجيم المعجمة - بن عُنفوة ؛ وأنه لما قدم على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فأسلم وتعلم القرآن ، ثم لما ادعى مسيلمة الكذاب النبوة شهد له الرجال بن عنفوة بأن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أشركه في الأمر ؛ وهكذا ارتد ومات قتيلاً على الكفر - والعياذ بالله - في حروب الردة !!

وللأسف فإن هذه القصة مكذوبة على الرجال بن عنفوة ، وعلى رسول الله عليه الصلاة والسلام !! فهي من أكاذيب سيف بن عمر ؛ فإنه هو الذي رواها في ( الفتوح ) - كما في ( الإصابة ) 1 / 539 برقم 2761 - عن مخلد بن قيس البجلي قال : ( خرج فرات بن حيان ، والرجال بن عنفوة ، وأبو هريرة من عند رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فقال : ( لضرس أحدهم في النار أعظم من أحد ، وإن معه لقفا غادر ) ؛ فبلغهم ذلك إلى أن بلغ أبا هريرة وفراتاً قتل الرجال ؛ فخرا ساجدين !

هذا الحديث هو أصل رواية أن الرجال بن عنفوة يموت على الكفر ، والعياذ بالله ، لكن الحديث موضوع ؛ فسيف بن عمر شهد بكذبه ابن حبان فقال : يروي الموضوعات عن الأثبات ، وقالوا : إنه كان يضع الحديث ، اتهم بالزندقة 0 وقال الحاكم : اتهم بالزندقة ، وهو في الرواية ساقط 0 وقال ابن معين : فلس خير منه ! ( التهذيب ) 2 / 144 ، وقال الذهبي : هو كالواقدي ! ( الميزان ) 2 / 255 0

قلت : الواقدي يعتمد عليه الطرهوني الجاهل بهذا العلم ؛ فيقوي بمروياته الأحاديث في ( سيرته الذهبية ) ! انظر ردي عليه في ( المباحث العلمية ) ص187 - 196 0

وقصة ارتداد الرجال رضي الله عنه من افتراء الواقدي ؛ فهو الذي روى خبر تعلمه القرآن ثم اتباعه مسيلمة الكذاب - كما في ( الإصابة ) 1 / 539 - وادعائه إشراك النبي عليه الصلاة والسلام له في النبوة ؛ بل زاد الوقدي الكذاب فقال : ( وقالوا : كان الرجال يقول : كبشان انتطحا فأحبهما إلينا كبشنا ؛ يعني مسيلمة ورسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ) !!

وقد ذكر ابن أبي حاتم عن أبيه أن الرجال ممن أسلم ، ولم يذكر شيئاً عن ردته ؛ فدل على أنهما - ابن أبي حاتم وأباه - لم يعتمدا كلام الواقدي ، وسيف بن عمر الكذابين !! ( الجرح والتعديل ) 3 / 519 0

ومن طريق الواقدي الكذاب : روى القصة ابن سعد في ( الطبقات ) 1 / 316 - 317 ، والدارقطني في ( المؤتلف والمختلف ) 2 / 1063 ، والطبري في ( التاريخ ) 3 / 282 – 283 ، 287 0

وقد شارك الواقدي في رواية القصة كذاب آخر هو : محمد بن حميد الرازي - وهو كذاب عند أبي زرعة الرازي بلدي ابن حميد وأدرى به من غيره ( الميزان ) 3 / 530 - كما في ( تاريخ الطبري ) 3 / 288 - 289 0

وتذكرني هذه الفرية على هذا الصحابي بفرية أخرى على صحابي آخر بدري هو ثعلبة بن حاطب رضي الله عنه !

اللهم تقبل مني دفاعي عن أصحاب نبيك محمد عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم ؛ وعن سنته الشريفة ؛ واجعل ذلك مما يقربني عندك يا حي يا قيوم!

وكتب : علي رضا بن عبد الله بن علي رضا
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 02-06-19, 05:52 PM
أحمد بن علي صالح أحمد بن علي صالح غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-04-14
المشاركات: 2,218
افتراضي رد: ما حقيقة ردة [نهار الرجال بن عنفوة] ؟

https://www.alssunnah.net/vb/showthread.php?t=8569
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:25 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.