ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 04-08-11, 02:02 AM
خالد بن محمد الطاهر خالد بن محمد الطاهر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-10-09
المشاركات: 19
افتراضي لقد حدث أثناء صلاة التراويح اليوم أن قام الإمام إلى ركعة أخرى بدل أن يجلس ليتشهد

السلام عليكم ورحمة الله وبعد :
لقد حدث أثناء صلاة التراويح اليوم أن قام الإمام إلى ركعة أخرى بدل أن يجلس ليتشهد رغم أن الناس سبحوا له لكنه لم يجلس و أتم ركعتين أخريين ثم جلس و تشهد و سجد سجدتي السهو ثم سلم ، لكنني اعتمدت على قول لابن تيمية رحمه الله حيث بقيت جالسا و لم أتبعه في سهوه إلى غاية جلوسه ثم تشهدت معه و سجدت معه للسهو و سلمت معه كذلك ، إذ أعلم قولا في هذا لابن تيمية بأن العالم بالمسألة يبقى جالسا و لا يتبعه في سهوه .
أعينوني بأقوال العلماء و أدلتهم في هذه المسألة رحمكم الله .
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 04-08-11, 03:27 AM
أبوجمانه أبوجمانه غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-10-09
المشاركات: 166
افتراضي رد: لقد حدث أثناء صلاة التراويح اليوم أن قام الإمام إلى ركعة أخرى بدل أن يجلس ليتشهد

صلاة النافلة فيها سعة بعكس الفريضة اذا زاد
وقد حصلت قبل ثلاث سنوات في مسجد الدخيل مع الشيخ /ياسر الدوسري عندما زاد الشيخ وسبحوا الجماعة واتم راكعا ثم قام وجلس وسبحوا ابجماعة فقام مرة اخرى في اخر المطاف خرجنا من صلاة التراويح ولم نوتر مع الزيادة اصبحت صلاتنا شفع وفي اليوم التالي كان الشيخ بن جبرين عليه رحمة الله موجود وسأله الشيخ/ ياسر عن السهو ففصل في المسألة ومن ثم قال صلاة النافلة فيها سعة
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 04-08-11, 05:03 AM
أبا قتيبة أبا قتيبة غير متصل حالياً
عفا الله عنه
 
تاريخ التسجيل: 06-02-07
المشاركات: 2,474
افتراضي رد: لقد حدث أثناء صلاة التراويح اليوم أن قام الإمام إلى ركعة أخرى بدل أن يجلس ليتشهد

نعم الامر كما يقول اخونا ابو جمانه ، ولكن مادام انه لم يكون ناوي الاربع فالافضل والاكمل وخروج من الخلاف ان يرجع ويسجد للسهو.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 04-08-11, 11:44 AM
أَبو أُسَامَةَ النَّجْدِي أَبو أُسَامَةَ النَّجْدِي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-10-10
المشاركات: 121
افتراضي رد: لقد حدث أثناء صلاة التراويح اليوم أن قام الإمام إلى ركعة أخرى بدل أن يجلس ليتشهد

الشيخ ابن عثيمين رحمه الله يرى بطلان صلاة من زاد على الركعتين في صلاة النافلة .. سمعته في أحد أشرطته .
__________________
السلف الصالح لم يأتوا من كوكب آخر ، فكل ما في الأمر؛ أن لهم مع الله شأن آخر ! حفظ وقت ، وحفظ لسان ، وتفكر في اليوم الآخر !
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 04-08-11, 02:47 PM
أبو غانم المروي أبو غانم المروي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-10-10
المشاركات: 428
افتراضي رد: لقد حدث أثناء صلاة التراويح اليوم أن قام الإمام إلى ركعة أخرى بدل أن يجلس ليتشهد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أَبو أُسَامَةَ النَّجْدِي مشاهدة المشاركة
الشيخ ابن عثيمين رحمه الله يرى بطلان صلاة من زاد على الركعتين في صلاة النافلة .. سمعته في أحد أشرطته .
وكذلك تلميذه الشيخ عبد الله الطيار وغيرهم؛ لأن صلاة الليل مثنى مثنى، فيجب على من قام إلى ثالثة أن يرجع فيجلس للتشهد. كذا قالوا.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 04-08-11, 05:11 PM
عبدالله بن عبدالرحمن رمزي عبدالله بن عبدالرحمن رمزي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-11-07
الدولة: السعودية
المشاركات: 2,079
افتراضي رد: لقد حدث أثناء صلاة التراويح اليوم أن قام الإمام إلى ركعة أخرى بدل أن يجلس ليتشهد

حدثت بالامس زاد الامام ركعة ثالثة سهوا فلمانبه على ذلك بعد الصلاة احتسبها وترا
وصلى ركعتين بعدها مستدلا بصلاته عليه السلام ركعتين بعد الوتر فماتعليقكم ؟؟؟
__________________
ان النبي صلى الله عليه وسلم قال : مثل البيت الذي يذكر الله فيه والبيت الذي لا يذكر الله فيه مثل الحي والميت )
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 04-08-11, 11:32 PM
أبو غانم المروي أبو غانم المروي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-10-10
المشاركات: 428
افتراضي رد: لقد حدث أثناء صلاة التراويح اليوم أن قام الإمام إلى ركعة أخرى بدل أن يجلس ليتشهد

لا تصح وترا؛ لأنه لم ينوها ابتداء، بل كانت نيته شفعاً، والله أعلم.
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 05-08-11, 01:10 AM
عبدالملك السلفي عبدالملك السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-06-11
المشاركات: 197
افتراضي رد: لقد حدث أثناء صلاة التراويح اليوم أن قام الإمام إلى ركعة أخرى بدل أن يجلس ليتشهد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد بن محمد الطاهر مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبعد :
لقد حدث أثناء صلاة التراويح اليوم أن قام الإمام إلى ركعة أخرى بدل أن يجلس ليتشهد رغم أن الناس سبحوا له لكنه لم يجلس و أتم ركعتين أخريين ثم جلس و تشهد و سجد سجدتي السهو ثم سلم ، لكنني اعتمدت على قول لابن تيمية رحمه الله حيث بقيت جالسا و لم أتبعه في سهوه إلى غاية جلوسه ثم تشهدت معه و سجدت معه للسهو و سلمت معه كذلك ، إذ أعلم قولا في هذا لابن تيمية بأن العالم بالمسألة يبقى جالسا و لا يتبعه في سهوه .
أعينوني بأقوال العلماء و أدلتهم في هذه المسألة رحمكم الله .
قال البهوتي في الروض (2/421)مع حاشية المشايخ:(وإن كان ليلا فكما لو قام إلى ثالثة في الفجر نص عليه).
وعلق العنقري في حاشيته قائلاً:(فيلزمه الرجوع ويسجد للسهو فإن لم يرجع بطلت...).

قال في الشرح الكبير(4/11):
(ولو قام إلى ثالثة في صلاة الليل فكما لو قام إلى ثالثة في صلاة الفجر نص عليه أحمد.وقال مالك:يتمها أربعاً ويسجد للسهو في الليل والنهار.وهو قول الشافعي في العراق...)

بارك الله فيكم ..
__________________
رويدًا فوعدُ اللهِ بالصدق واردٌ ... بتجريعِ أهلِ الكفرِ طعمَ العلاقمِ
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 05-08-11, 09:10 AM
أبا قتيبة أبا قتيبة غير متصل حالياً
عفا الله عنه
 
تاريخ التسجيل: 06-02-07
المشاركات: 2,474
افتراضي رد: لقد حدث أثناء صلاة التراويح اليوم أن قام الإمام إلى ركعة أخرى بدل أن يجلس ليتشهد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو محمد الغامدي مشاهدة المشاركة
حدثت بالامس زاد الامام ركعة ثالثة سهوا فلمانبه على ذلك بعد الصلاة احتسبها وترا
وصلى ركعتين بعدها مستدلا بصلاته عليه السلام ركعتين بعد الوتر فماتعليقكم ؟؟؟
السؤال:
صلّى أحد الأئمة صلاة القيام وسلم على ثلاث ركعات, فلما سلم ذكروه قالوا: صلينا ثلاثاً, فقام فأتى بواحدة ثم سلم, ثم أتى بالوتر, هل هذا صحيح؟


الجواب:

(أولاً يجب على الإنسان أن يعلم أن صلاة الليل مثنى مثنى كما قال النبي عليه الصلاة والسلام, فإذا
قام إلى الثالثة سهواً وجب أن يرجع إذا ذكر, ولو كان قد طرأ, حتى إن الإمام أحمد رحمه الله نص على أن الرجل إذا قام إلى الثالثة في صلاة الليل فكأنما قام إلى الثالثة في صلاة الفجر.
يعني: إذا تعمد القيام بطلت, وإن كان سهواً وجب عليه الرجوع لتصح الصلاة.
في المثال الذي ذكرت نقول: إن إتمامه للأربع لا بأس به, ويتم الأربع حتى لا يكون عنده وتران, ثم إذا أتم صلّى الوتر كما فعل هذا الرجل ولا بأس به)من لقاء الباب المفتوح .العلامه الشيخ ابن عثيمين.

رد مع اقتباس
  #10  
قديم 11-05-19, 12:10 AM
أحمد بن علي صالح أحمد بن علي صالح غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-04-14
المشاركات: 2,214
افتراضي رد: لقد حدث أثناء صلاة التراويح اليوم أن قام الإمام إلى ركعة أخرى بدل أن يجلس ليتشهد

قام الإمام إلى ثالثة في التراويح فأضاف إليها أخرى، وكان خلفه من يصلي العشاء
141381


السؤال
دخلت المسجد وكانوا يؤدون صلاة القيام (التراويح) ، وكانت الركعة الأولى ، وقد فاتتني صلاة العشاء ، ودخلت معهم في الركعة الأولى من التراويح ... على أنني أؤدي الركعة الأولى والثانية ثم أقضي الباقي .. ولكن الإمام عند نهاية الركعة الثانية قام وأكمل ركعتين .. فأصبح المجموع 4 ركعات بتشهد واحد ... وبعد التشهد الأخير سجد سجدتي سهو ... السؤال : هل صلاتي للعشاء صلاة صحيحة .... ، وإذا لم تكن صحيحة ماذا أفعل ؟

نص الجواب

الحمد لله

أولا :

يجوز صلاة الفريضة خلف إمام يصلي النافلة ، والعكس ، على القول الراجح . وقد سبق بيان ذلك في جواب السؤال رقم (153386) .

فإذا كان المأموم يصلي العشاء خلف إمام يصلي التراويح ، فإنه يقوم بعد أن يسلم إمامه ، ثم يكمل ما تبقى له من صلاته .

قال النووي رحمه الله :

"ولو صلى العشاء خلف التراويح : جاز ، فإذا سلم الإمام قام إلى ركعتيه الباقيتين .." انتهى .

"المجموع" (4/168) .

ثانيا :

المشروع في قيام الليل أن يُصلى ركعتين ركعتين ، لقول النبي صلى الله عليه وسلم : (صَلَاةُ اللَّيْلِ مَثْنَى مَثْنَى) رواه البخاري (993) ومسلم (749) .

وقد حمل الإمام أحمد هذا الحديث على الوجوب ، فقال ببطلان الصلاة إذا قام إلى ركعة ثالثة في قيام الليل عمداً . قال الإمام أحمد : من قام إلى ثالثة في قيام الليل ، فكقيامه إلى ثالثة في الفجر .

"كشاف القناع" (1/480) .

وذهب جمهور العلماء إلى جواز صلاة قيام الليل أربعاً أربعاً ، وحملوا هذا الحديث إما على الاستحباب ؛ وأن هذا هو الأفضل ، أو أن النبي صلى الله عليه وسلم أرشد إلى ذلك لكونه أسهل وأخف على المصلي . كما ذكره الحافظ ابن حجر في "فتح الباري" .

وقد سئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :

إذا صلى الإمام في التراويح ثلاث ركعات كيف يفعل ؟

فأجاب :

"إذا قام إلى الثالثة في التراويح ناسياً فإنه يرجع ، حتى لو قرأ الفاتحة فإنه يرجع ويجلس ويتشهد ويسلم ، ثم يسجد سجدتين ، فقد نص الإمام أحمد رحمه الله على أن الرجل إذا قام إلى الثالثة في صلاة الليل ، فكأنما قام إلى ركعة ثالثة في صلاة الفجر ، ومعلوم أن الإنسان إذا قام إلى ركعة ثالثة في صلاة الفجر وجب عليه أن يرجع ؛ لأن الفجر لا يمكن أن يُصلَّى ثلاثاً ، وكذلك صلاة الليل لا تزد على ركعتين ، لقول النبي صلى الله عليه وسلم : (صلاة الليل مثنى مثنى) . وأنا سمعتُ أن بعض الأئمة إذا قام إلى الثالثة سهواً وذكَّروه استمر وصلى أربعاً ، وهذا في الحقيقة جهل منهم ، مخالف لقول النبي صلى الله عليه وسلم : (صلاة الليل مثنى مثنى) والواجب أن الإنسان إذا ذُكِّر في صلاة الليل أو التروايح ولو بعد أن شرع في القراءة فيجب أن يرجع ويجلس ويقرأ التحيات ويسلم ، ثم يسجد سجدتين للسهو ويسلم" انتهى .

"جلسات رمضانية" .

وعلى هذا ، فكان ينبغي لهذا الإمام إذا تذكر أن هذه هي الثالثة أن يجلس ، ثم يسجد للسهو في آخر صلاته .

على أن ما فعله هذا الإمام وهو جعله الصلاة أربعاً بعد أن قام إلى الثالثة نسياناً جائز عند بعض العلماء .

فقد ذكر الشافعية فيمن قام إلى ثالثة في نفل نسياناً ، أنه يجلس ثم يسجد للسهو .

فإن أراد الزيادة بعد القيام فالأصح عندهم أنه يجلس ثم يقوم إلى الثالثة ، حتى يكون نوى الزيادة قبل البدء فيها .

وأجاز بعضهم أن ينوي الزيادة بعد القيام إليها ولا يلزمه القعود .

انظر : "تحفة المحتاج" (1/271) .

وعلى هذا ، فما فعله الإمام سائغ عند بعض العلماء ، والإمام إذا فعل ما يسوغ عند بعض العلماء اجتهاداً منه ، أو تقليداً ، أو ظناً أنه صحيح ، فصلاته صحيحة ، ويلزم المأموم متابعته.

قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :

"لَوْ فَعَلَ الإِمَامُ مَا هُوَ مُحَرَّمٌ عِنْدَ الْمَأْمُومِ دُونَهُ مِمَّا يَسُوغُ فِيهِ الاجْتِهَادُ صَحَّتْ صَلاتُهُ خَلْفَهُ , وَهُوَ الْمَشْهُورُ عَنْ أَحْمَدَ , وَقَالَ : إنَّ الرِّوَايَاتِ الْمَنْقُولَةَ عَنْ أَحْمَدَ لا تُوجِبُ اخْتِلافًا وَإِنَّمَا ظَوَاهِرُهَا أَنَّ كُلَّ مَوْضِعٍ يُقْطَعُ فِيهِ بِخَطَإِ الْمُخَالِفِ تَجِبُ الإِعَادَةُ , وَمَا لا يُقْطَعُ فِيهِ بِخَطَإِ الْمُخَالِفِ , لا تَجِبُ الإِعَادَةُ ، وَهُوَ الَّذِي تَدُلُّ عَلَيْهِ السُّنَّةُ , وَالآثَارُ , وَقِيَاسُ الأُصُولِ , وَفِي الْمَسْأَلَةِ خِلافٌ مَشْهُورٌ بَيْنَ الْعُلَمَاءِ " اهـ .

"الاختيارات" (ص 70) .

وعلى هذا ، فصلاة الإمام صحيحة ، وصلاتك العشاء خلفه صحيحة أيضاً .

وعلى القول بأنه لا تسوغ الزيادة هنا ، فإن تابعه المأموم ظانا مشروعية ذلك للإمام أو جاهلاً بتحريم المتابعة في الزيادة أو ناسياً ، فصلاته صحيحة .

والله أعلم .

المصدر: الإسلام سؤال وجواب
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:27 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.