ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #31  
قديم 13-05-11, 10:52 AM
أبو عامر الصقر أبو عامر الصقر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-05-07
المشاركات: 1,115
افتراضي رد: هل يجوز عرض الفتوى من دون ذكر المفتي؟ والإكتفاء بذكر-مركز الفتوى، في موقع الكتروني وما شابه ذلك؟-أرجو التفضل بالدخول والمشاركة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سعيد بن مهدي مشاهدة المشاركة
هناك مواقع يعرف القائمون عليها والمشرفون عليها وهم أهل للفتيا والثقة فإذا خرجت الفتوى من تحت إشرافهم فما الضرر فيها؟؟
ولكني دخلت على أحد المواقع به مركز فتوى فلم أر اسما لمشرف ولا لمفتي فهذا هو الذي يجب الحذر منه والتحذير منه..فأكثر من يستفتي هم العوام
جزاك الله خيرا اخي سعيد:
يجب ان يعرف المسلم من هو المفتي الأصلي وما هو دليله من الكتاب والسنة ! وليس "المشرف" ولماذا يخفي المشرف إسم المفتي ؟!
وهذا ما سار عليه سلفنا الصالح ببرهان الكتاب والسنة ...! فسبحان الله كم يبعد الناس عن الحق في هذه الأيام حتى تلتبس عليهم مسألة من بديهيات الدين مثل هذه ! فهل يستطيع أحد أن ياتي لنا بفتوى من كتب بحور العلم الجامعة مثل ابن تيمية والذهبي وابن عبد البر وابن حزم وغيرهم كثير ، وما جمعوا فيها من أقوال أصحاب المذاهب الأربعة وغيرهم بدون ذكر من هو المفتي؟
ثم إن الأمر خطير جدا خصوصا في هذا الزمان وحيث انتشار المواقع الألكترونية والفضائيات من كل صوب وحيث المجال واسع جدا لأعداء الله أن ينفثوا سمومهم !!

والله أعلم والله الموفق.
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 15-05-11, 10:58 AM
أبوزياد العبدلي أبوزياد العبدلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-10-09
المشاركات: 113
افتراضي رد: هل يجوز عرض الفتوى من دون ذكر المفتي؟ والإكتفاء بذكر-مركز الفتوى، في موقع الكتروني وما شابه ذلك؟-أرجو التفضل بالدخول والمشاركة

السلام عليكم
دعوني أدلي معكم بدلوي , وإن كنت دونكم بالعلم والأهلية

لكن من وجهة نظري أن هناك فرق بين طالب العلم الذي يريد أن يبحث ويحرر مسألة ما , وبين من يريد أن يعرف حكما من الأحكام ليعمل به , فالأول له أن يبحث عن الحق ويأخذ به بغض النظر عمن قاله وربما هو الذي أراده الإمامان الجليلان السعدي والشنقيطي الذي استشهد بهما أخونا الفاضل الغواص , أما الثاني فنقول له لا تستفي إلا من تعرفه ومشهود له بالصلاح والعلم , لأنه ربما يستفتي صاحب هوى أو صاحب بدعه فيفتيه بغير الحق ويذكر له دليلا على ما يقول من الكتاب والسنة لكنه دليل في غير محله فيُضل ويضِل
والله أعلم
__________________
كل منصب مهما علا بصاحبه وارتفع , فإن نهايته التقاعد , إلا منصب العلم مع التقوى , فإنه رفعة في الدنيا والآخرة
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 16-05-11, 08:50 AM
أيوب بن عبدالله العماني أيوب بن عبدالله العماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-05-05
المشاركات: 1,540
افتراضي رد: هل يجوز عرض الفتوى من دون ذكر المفتي؟ والإكتفاء بذكر-مركز الفتوى، في موقع الكتروني وما شابه ذلك؟-أرجو التفضل بالدخول والمشاركة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إحسـان العتيـبي مشاهدة المشاركة
هذا الذي ترونه في المواقع هي مسائل سألها أناس معينون لأشخاص - باعتباره المشرف على الموقع - أو مواقع معينة هو يعرفهم أو يعرفها ويثق بهم وبها ، ثم يرسلون له الإجابة على بريده ليعرف جواب سؤاله .

سؤال المعينين المعلومين بالبريد أو الهاتف شئ .. وسؤال جهة مجهولة عامة لا يُدرى من الذي ينص فيها على الفتوى .. شئ آخر .. بل أحيانا يفتي أحدهم وهو يتكنى ولا يتسمى ويأبى أن يخبر باسمه بل يكتفي ب ( أبوعبدالله ) أو ( أبوعبدالرحمن ) .. وما أكثر هذا .. أما كون أصل الوجاهة مبنية على كونه مشرفا على موقع فما أكثر المواقع التي يتشدق أصحابها بإفتاء الناس .. الكل شديد السخاء بالفتوى والإرشاد .. وربما نصحك بغير استنصاح وأفتاك بغير استفتاء ثم قسرك على اتباع قوله .. وربما شرَهَ عليك الإنصراف عن قوله .. ثم يزعم أن أن له ذراعا وباعا في العلم والفتوى .. بل جلهم يدعي الدراسة على الشيوخ وهو كذاب أو أنه يوري على جلسات قضاها معه فدمغ لنفسه صفة التلميذ .. وهذا رأيته ووقفت عليه بنفسي من جماعة من الناس وليسوا وحدانا .. فكيف بالعشرات والمئات من غير هؤلاء من أصحاب الهواتف والمواقع ؟ فقولك هذا لا ينهض حجة لتسويغ الفتوى لكونه أفتى ببريد أو هاتف أو رسالة جوال .. هذا شئ .. وليس كل من فتح موقعا يفتي فيه الناس هو أهل للفتوى .. أما قولك يثق بها أو يعرفها فهذا غير منضبط .. فناس تثق بعمرو خالد أو علي الجفري أو غيرهم من أهل الضلالة لأنه ( حلو وأخلاقه كويسة ويذكر آيات وأحاديث ويذكر اسماء علماء ) فهل بهذا أصبح أهلا للفتوى ؟ زيد من الناس وسيم وشكله جذاب .. فهل ذلك يجعله أهلا للفتوى ؟ زيد من الناس فصيح وله لسان بطول كفي .. فهل هو أهل للفتوى ؟ شخص كان يجالس داعية - يقول عن نفسه عالم - ثم ترك مجالسته .. فصدق هذا الشخص نفسه بعد ذلك أن قيل فيه شيخنا وفضيلة الشيخ .. فهل بذلك أصبح أهلا للفتوى ؟ .. أول كل من يضع نفسه على هذه الثغرة صار من ربابنة الثغور ؟
كل هذا .. وبقي أن الذي يفتي مئات الناس يوميا ليس هو صاحب الموقع .. لأن ذلك عسير وغير معقول .. صاحب الموقع دروسه اليومية والإعداد لها .. وسفراته وأمسياته ودعواته المتكررة معلومة .. فمتى يفرغ لأن يجيب الناس يوميا ؟ مثل الشيخ محمد المنجد له دروس يومية .. وله سفرات لا تتوقف .. ومباحث الفتاوى أحيانا تكون طويلة .. وهي بالعشرات يوميا .. ترى هل هو الذي يجيب عليها شخصيا ؟ إن قال أحد : نعم .. نعتذر بأن نقول له : غير صحيح .
يمكن لأحدهم أن يقلص من الفتاوى والسؤالات على نفسه حتى يرتاح .. ولكننا نرى هذه الأسئلة إلى ازدياد وتضاعف .. والشيخ هو نفسه .. وبرامجه هي نفسها .. فمن الذي يفتي إذن ؟؟!!

فالان .. أليس حريا بأن يتوقف المؤمن ويقول : إعلموا عمن تأخذون دينكم ؟ مجرد موقع أو بريد لا يصلح حجة للإستدلال بالأمر الحاصل .. ذلك أن الناس عوام لا يفرقون بين الجدير والجاهل والمتعالم .. فانكبابهم على شخص ليس حجة للشهادة لأحدهم بسبق العلم والضلوع فيه .. هذا في الأشخاص .. فكيف به وهو في موقع ولا ندري من الذي أفتانا ؟ الشيخ فلان أم واحد من زغاليله الموظفين بأجرة ؟ - وهذا قد علمناه كلنا وأيقنا أمر الباحثين الشرعيين في مواقع زيدون وعمرون - .. يعني سؤال لم يجب عليه أحدهم .. ما عمل هذا الذي يقال له : ( باحث شرعي في الموقع الفلاني ) ؟ ما عمله بالضبط ؟ إن قلنا تقني أو مبرمج أو مشرف لكان هيّنا .. ولكن باحث شرعي ؟ غير المدير التقني للموقع ؟ ما هو عمل هذا الباحث الشرعي بالضبط ؟ وما هو عمل صاحب الموقع الذي عندما يطلب باحثا يشترط له أمورا تعجيزية من الكفاءة ؟ لماذا ؟ .. ألم تسألوا أنفسكم ؟ ثم يقال بريد وجوال وثق فيه شخص عامي ؟ ومتى كان توثيق العوام وشهادتهم أمرا مقبولا في العلم ؟ متى فرق عامة الناس بين الطين والعجين ؟


سؤال آخر لم يجب عليه الأخ إحسان .. أنا نفسي مرة سألته على الخاص لما كنت بمعرف ( لواء السنة ) عن موقع مركز الفتوى هذا .. فقال فيه عبدالله الفقيه ثم قال إنه سمع أنه تركهم - ولازالت الرسالة ببريدي الخاص هنا - .. طيب لما كان تركهم .. والموقع يشتغل كحاله .. من الذي كان يفتي إذن خلف سمعة وجاه عبدالله الفقيه ؟ ومن الذي يفتي الان ؟



اقتباس:
ثم رأى هؤلاء الأفاضل أن نشر إجابة الأخ ذاك فيها مصلحة للجميع فقد يكون ثمة سائل يسأل عن السؤال نفسه فيجد جوابه



لحظة يا أخي .. كون هؤلاء إخوة أفاضل فذلك لا يجعلهم من أهل النظر والتمييز في دقائق العلم والتفريق بين الصواب وغيره .. هذا في الأساس .. إن صح الأساس صح فرعه بعد ذلك .. لأنه كونه ينشر جوابا يراه - هو - صالحا جيدا .. لا يلزم منه أن الجواب حقا صالح يستحق النشر .. هذا مبني على أهلية المفتي وجدارته وليس مبنيا على اغترار المستفتي أو المتلقي للكلام ثم قام بنشره .. أولا نبحث في أهلية المفتي أو المجيب .. ثم بعد ذلك ننعم النظر في المتلقي والناشر .. ثبت العرش ثم انقش .



اقتباس:
ثم يأتي من الإخوة من ينقل هذه الفتاوى للناس
فما الذي تريدونه أنتم في الحقيقة ؟


نريد أن لا يفتي من ليس أهلا للفتوى والوقوف بين يدي الجنة والنار وأن يُضرب على يد كل متعالم متفيقه .. نريد أن لا نكون كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " حتى إذا لم يترك عالما اتخذ الناس رؤوسا جهالا .. فسُئلوا فأفتوا بغير علم فضلوا وأضلوا " ( رواه مسلم ) .. كل ما نريده أن يأتي أمثال عمر بن الخطاب فيضربوا على يد الجهلة والمتعالمين ويؤدبوهم شر تأديب على الظهور والشهرة والتعالم على حساب دين وعبادات الناس .



اقتباس:
ثمة فرق بين موقع شخصي لشيخ أو عالم وبين موقع إفتاء عام
فالأول تصدر الفتوى باسمه الشخصي والثاني تصدر إما باسم مركز الفتوى أو بإشراف الشيخ المسئول عن الموقع



هذا الكلام لا ينبغي أن يصدر من طالب علم يكبر الأعضاء قدره .. أما العالم أو الشيخ فقد عرفناه .. فمن أين سوغت لكل من قدر على إنشاء موقع أن يفتي الناس .. وحتى لو قال عن نفسه أو قيل فيه إنه داعية .. فهل هذه الأوسمة تخوله للفتوى ؟ على ذلك يجب عليك أن تضبط تعريف الفتوى لغة واصطلاحا ! .. يعني مثل عدة أشخاص يُعرضون على القنوات الفضائية وتحت أسماءهم : ( الداعية الإسلامي المعروف ) .. وأنت وغيرك تصفونهم بالجاهل والجرئ في دين الله - ولا نسمي أحدا لأنهم معروفين - فكيف تمنع عنه الفتوى - وهو الداعية الإسلامي المعروف - وتبيح لمن هو دونه وما هو بداعية إ سلامي معروف ؟ .. إذن ما هو ضابط الفتوى عندك أخ إحسان حتى نعرف ما هو القيد الذي تعنيه بالتفريق بين الشيخ العالم وبين الشيخ المسؤول ؟ يعني هل يصلح في رأيك أن أفتح أنا موقعا - كشيخ مسؤول كما تقول - وأعرض كم تزكية حصلتها من كم شيخ .. ثم أجلس أهرطق للناس وأدوس وأعجن ؟ - مثلما يحصل الان في الواقع - ؟؟


اقتباس:
وها هي " مجامع الفقه الإسلامي " تنقل فتاواها وقراراتها دون الوقوف على أسماء من وقع عليها فالمهم هو ثقة المسلم بذاك المجمع والقائمين عليه ولا حاجة للوقوف على تفاصيل أسماء أعضائه ، وهم ما بين مستقيل ومعترض وميت ومتوقف ، والمهم أن القرار يصدر باسم المجمع وهذا كافٍ .


هذا فيه نظر .. مجامع الفقه أعضاءها معروفون .. وتوجد قائمة بأسماءهم حتى لو لم نعرف من منهم الذي نص على المسألة المعينة .. ونعرف جميعا أن مجمع الفقه إنما يفتي فيه ناس هم في الواقع من أهل الفتوى والبحث العميق في المسائل .. ونعرف أن فتاواهم لا تكون فردية أحادية .. ونعرف أنه لا يوجد باحثين شرعيين في الخفاء يتولون كل شئ .. مجمع الفقه تصدر فتاواه بالمشاورة والمراجعة وليس كما تقول وتقيس هذا على ذاك .. مثل هذا لا يصلح حجة لرد كلام السلف بفعل بعض الخلف .. مع العلم أن قولك هنا غير صحيح لأن فتوى المجمع الفقهي ليس كتشبيهك لما الكلام دائر عليه في هذا الموضوع .. وحتى لو لم يحصل إجماع وقتي لهم جميعا أو لأكثرهم فإن جميع الفتاوى التي يتم نقاشها إنما هي أقوال ناس علم الجميع أنهم أهلون لما قالوا وممن بلغوا رتبة عالية من العلم بشهادة العلماء الثقات .. ومن أبدع ما يحضرني الان هو قول الإمام ناصر الدين الألباني عن محمد زاهد الكوثري : إن لم يكن أعلم الناس بالحديث في عصره فهو كان من اعلمهم ( انتهى من جلسة الرد على أعداء السنة ) .. أنظر تأمل كيف لم تمنع بدعة زاهد الكوثري من الثناء عليه كعالم في أعظم علم في الإسلام لأن كل العلوم إنما تدور حوله - علم الحديث - وقصدي من ذلك أنه لا يشرخ في عدالة فقيه - في هذا المجمع - إن كان أشعري الإعتقاد - إن كان كلامه وجوابه يدور حول الفقه وأحكام العبادات .. وإلا لما نقل الأئمة شيئا عن الآمدي ولا عن الزركشي والزمخشري وأبي الوفاء بن عقيل - وغيرهم ممن هو أعدل منهم - في أمور العبادات والفقه .


اقتباس:
والإخوة المعترضون هل عندهم أمثلة غير " الشبكة الإسلامية " و " الإسلام سؤال وجواب " ؟

الخلاف ليس في الشبكة والموقع .. الخلاف في المفتي بعينه .. هذا كل شئ .. هي أضيق من التوسيع .. الكلام كله يدور حول معرفة عين المفتي وأهليته .. أما شبكة وموقع لا تكفي لأن يتعبد الله في دينه ويتكلف حكما لا يدري أهو عن ثقة عالم أم مرتزق جاهل ؟ .. لأن مركز الفتوى له أقوال غاية في الغرابة والشذوذ .. أما الأمثلة الأخرى فأنا ذكرت شخصا معينا صاحب طامات وحماقات يكفي أنه يخالف قول جمهور أهل الفتوى حاليا في أكثر من جواب لازال يوجد في موقعه - ولا عليه من أحد - ولا يوجد أحد يضرب على يده أو يقول : مه ! .. ولو نظرت لمرتبته العلمية ومشايخه .. لا يوجد .. عمله ؟ واعظ في وزارة الأوقاف .. فكم عشرات ألوف من الوعاظ في وزارة الأوقاف غيره ؟ ولازال موقعه يخرج من هذه الفتاوى العوراء .. وذكرت اسمه ولكن المشرف على القسم شطبه .. إيش أصنع أكثر من هذا ؟


اقتباس:
هذان الموقعان يثق بهما عامة الناس وخاصتهم ويكتفون بالإحالة عليهما ولا حاجة لهم في معرفة أعيان مفتيهما ، فهي فتاوى جماعية فكيف ستصدر باسم شخص واحد


من أين عرفت أنها فتاوى جماعية ؟ إن كنت أنت عرفت فنحن والله لا نعرف ذلك .. ولا يوجد في الموقع ما يشير إلى ذلك .. ولا يوجد فيهما ما يشير إلى أسماء وأشخاص أهل الفتوى فيه ولا عن درجاتهم العلمية - أو حتى الشهادات الوظيفية - التي تأهلوا بها للفتوى .. ولا عن مكانتهم عند أهل العلم والفتوى الراسخين .. لأن الشيخ المنجد نفسه كأهلية للفتوى إنما افتقر إلى تزكية عالم فحل حتى يكون أهلا للأخذ عنه .. وقد سألوا عنه الشيخ عبدالعزيز بن باز فأثنى عليه .. فكيف بمن هو دونه ممن يشتغل في موقعه ؟ الفتاوى الجماعية لا يُعترف بها على هذا الوصف إلا إن كانت جماعية فعلا - كفتاوى اللجنة الدائمة - .. أو أن يكون المفتون المحصورون في الموقع معلومي الأسماء والأحوال .. عندها ربما جاز التغاضي والإبتسام .. أما الان فلا يوجد شئ مما تقوله .



اقتباس:
فواحد يجيب وآخر يراجع وثالث يشرف على المراجعة ثم ثمة من يعتمد الفتوى في طورها النهائي فباسم من ستخرج الفتوى ؟!

هذا كلام جديد لا يعرف أحد منا شيئا عنه .. إن كان هذا مجرد حسن ظن مبني على تصور فعندك في مشكلة كبيرة في مسائل التلقي والسماع .. لأن مثل هذا مردود في مذهب أهل الحديث قديما وحديثا .. إنما يؤخذ الدين عمن عُرفت عينه وحاله .. وليتنا عرفنا عينه واستغنينا عن حاله - كأضعف الإيمان - .. أما أن تتصور حصول ذلك وتريدنا أن نتصور معك .. فهذا أمر محير حقا !




اقتباس:
وطالما أن الخاصة من الناس يعرف منهج الموقع وأنه يلتزم بالكتاب والسنة الصحيحة في الفتوى وأنه ينقل فتاوى الأئمة الثقات فأي حرج في أن تحيل الناس عليه ليسأل من شاء منهم معرفة شيء يتعلق بدينه ؟


لحظة يا أخي ! .. إيش هذا الكلام ؟! .. المنهج العام والإعتقاد شئ .. والأهلية لإفتاء الناس في الحلال والحرام شئ آخر .. ذلك أن المنهج أمر قاصر على صاحبه محصور عليه ولا يلزم منه الضلوع في القرآن والسنة ومعرفة أحكام الدين للكفاءة لإفتاء الناس .. العامة والدهماء من أهل السنة والجماعة وعلى منهج السلف الصالح .. وفيهم حسن ظن وتوكل على الله ربما أحسن مني ومنك .. وربما كان جلّ الأمة من أهل السنة والجماعة على مذهب عجائز نيسابور .. هذا في الإعتقاد واتباع منهج القرون الثلاثة المفضلة .. ولكن أن يأتي يفتي الناس في عباداتهم فذلك يحتاج إلى أكثر من مجرد البقاء على منهج السلف وحسن الإعتقاد .. لأن الرؤوس الجهال الذين يفتون فيَضلون ويُضلون لا شئ في النص يخرجهم من دائرة أهل السنة والجماعة الذي يثق الناس بعلمهم ويستفتوهم .. ولكن يدخلهم في الضلال والإضلال أمر واحد .. هو الجهل .. والجهل في العلم لا يتنافى مع حسن الإعتقاد .



وفق الله الجميع

__________________
لو كنت أعرف سوقا يباع فيه مقدار من العقل مقابل جزء من البدن لبعت أغلب أعضائي التي أبقى بدونها حيا فأبتاع عقلا يبصرني بالحقائق
رد مع اقتباس
  #34  
قديم 16-05-11, 12:00 PM
أبو عامر الصقر أبو عامر الصقر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-05-07
المشاركات: 1,115
افتراضي رد: هل يجوز عرض الفتوى من دون ذكر المفتي؟ والإكتفاء بذكر-مركز الفتوى، في موقع الكتروني وما شابه ذلك؟-أرجو التفضل بالدخول والمشاركة

بارك الله فيكم أخي العزيز أيوب بن عبد الله العماني وغفر لكم وتقبل منكم ووسع عليكم في الدارين.....وزادك الله علما وورعا وانتصارا للحق!!!

كما ذكرت أخي العزيز القضية ليست بالهينة وهي تفتح الباب واسعا أمام كل من أراد الطعن في هذا الدين من خلال تمييع بديهيات الدين والعبث في أصوله !!

أما التعاون فربما يكون صحيحا في مجالات مثل الرد على أهل الكفر والزيغ والردة من نصارى ويهود والشيعة السبئية والأحمدية والعلمانية المقيتة والتنقيب في كتبهم وفتاوى مراجعهم عن فتاوى وأقوال شديدة الشذوذ والسخافة وآخرين للبحث عن مواقع ومجالات تنشر فيها بحيث تصيب الهدف خصوصا من عوامهم وربما آخرين للترجمة إلى اللغات الأخرى فهذا طيب من وجهة نظري...........!!.والله أعلم.

وفي تبيين وشرح المسائل الدنيوية ممن يوثق بهم ليتمكن العالم من تنزيل الحكم الشرعي الحق عليها فنعم ....

أما أن يفتي شخص وتنشر فتواه من الظلام أو باسم آخر فهذا مخالف للحق موافق للباطل عافانا الله وإياكم......
وينتشر حاليا أيضا توظيف أشخاص ليخرجوا الحديث والأثر ....... ثم ينشر بأسماء أخرى على الإنترنت أو الكتب ... وبشكل مزري مبكي وفيه "تمزيق" لبديهيات العلوم الشرعية القائمة على الحديث النبوي !! وأصبحت عبارات سخيفة مثل " الحكم المبدئي: يحسن إذا توبع" توضع عند حديث ربما في الصحيحين .... وعبارة "صحيح بشواهده" عند كل حديث ضعيف .... ومعظم الأحاديث الضعيفة له شواهد !! وأصبح أساطين الحديث الذين مضوا في الزمان القديم (كانوا على عدم علم) حاشى لله !
وأصبح ما يحق للألباني يحق لكل أحد !!

ولا يفوتني هنا الإشادة بالشيخ إحسان العتيبي، نفع الله به، ولعله يراجع موقفه بخصوص هذه المسألة الحاسمة فهو أهل لكل خير إن شاء الله...

والله أعلم والله الموفق..
رد مع اقتباس
  #35  
قديم 19-05-11, 09:12 PM
أبو عامر الصقر أبو عامر الصقر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-05-07
المشاركات: 1,115
افتراضي رد: هل يجوز عرض الفتوى من دون ذكر المفتي؟ والإكتفاء بذكر-مركز الفتوى، في موقع الكتروني وما شابه ذلك؟-أرجو التفضل بالدخول والمشاركة

وقال الألباني ( من بركة العلم عزو كل قول إلى قائله ) ، لأنّ في ذلك ترفّعا عن التزوير الذي أشار إليه النبيّ صلّى الله عليه وسلّم في قوله : "المتشبّع بما لم يعط كلابس ثوبي زور " متفق عليه..." [ تحقيق " الكلم الطيب " لشيخ الإسلام ابن تيمية . مكتبة المعارف ، الطبعة الأولى 1422 ص 11 - المقدمة.
رد مع اقتباس
  #36  
قديم 10-01-13, 12:20 PM
بدر الغزالي بدر الغزالي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-01-13
المشاركات: 1
افتراضي رد: هل يجوز عرض الفتوى من دون ذكر المفتي؟ والإكتفاء بذكر-مركز الفتوى، في موقع الكتروني وما شابه ذلك؟-أرجو التفضل بالدخول والمشاركة

حكم أخذ الفتوى من المواقع اﻹ‌لكترونية مع عدم العلم بالمفتين فيها ومدى أهليتهم للفتوىالثﻼ‌ثاء 27 محرم 1434 - 11-12-2012رقم السؤال: 2380474التصنيف: اﻹ‌فتاء[ قراءة: 6 | طباعة: 0 | إرسال لصديق: 0 ]السؤال

باﻷ‌مس قرأت موضوعًا عن ضرورة معرفة المستفتي للمفتي الذي أفتاه، وهو موجود على هذا الرابط: (http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=244103) وسؤالي هو: هل يجب على المستفتي العامي معرفة من هو المفتي الذي أفتاه عينًا وحالًا؟ وهل يجوز للمستفتي العامي أن يثق ويأخذ دينه من موقع لﻺ‌فتاء ﻻ‌ يعلم من يتولى اﻹ‌فتاء فيه؟ وإذا فعل ذلك فهل يكون المستفتي العامي قد قصّر في ما يجب عليه من سؤال من يثق في علمه ودينه وأمانته؛ وبالتالي ﻻ‌ تبرأ ذمته؟ وهل يختلف الوضع فيما لو كان المستفتي العامي ليس لديه من يثق به ويسأله سوى تلك المواقع أو يصعب الوصول لمن يثق به وسؤاله؟ وكيف سيثق المستفتي العامي في هذه المواقع وهو ﻻ‌ يعلم من الذي يتولى الفتوى فيها؟ وموقعكم هذا يعني لي الكثير, فأنا أقرأ فيه, وأتعلم بعض ما أجهله من أمور ديني منه، وآخذ منه الفتوى بشأن ما يعرض لي من أمور دينية ودنيوية، وأنقل منه الفتاوى لﻶ‌خرين، وأرجع له ﻷ‌تأكد من صحة ما أسمعه من الدعاة والمحاضرين في أمور تتعلق بالعقيدة وغير ذلك, وبعد قراءتي للموضوع الموجود في الرابط ﻻ‌ أدري هل سأظل أرجع إليه في ما يتعلق بأغلى شيء عندي وهو الدين؟ وهل سأتحمل أن أنقل الفتاوى منه لﻶ‌خرين على أنها فتاوى موثوقة باعتبار الموقع يتبع جهة رسمية؟ فبعد قراءتي للموضوع شعرت أن ذلك ﻻ‌ يكفي.

اﻹ‌جابــة

الحمد لله والصﻼ‌ة والسﻼ‌م على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: فﻼ‌ بد من ذكر مقدمة بين يدي الجواب عما سألت عنه, وهي أنه ﻻ‌ خﻼ‌ف بين جمهور أهل العلم على جواز استفتاء العامي لمن عُرف بالعلم والفضل والعدالة, كما ﻻ‌ خﻼ‌ف بينهم في المنع من استفتاء العامي وتقليده لمن عرف بالجهل أو الفسق أو بهما معًا.ولو قال قائل: كيف للعامي معرفة أهلية المفتى مع عاميته؟ فالجواب: أن ذلك ممكن فيما إذا رآه منتصبًا للفتوى بمشهد من أعيان العلماء, أو رأى إقبال الناس على سؤاله وأخذهم عنه, أو تواتر لديه أهليته للفتوى, أو استفاض بين الناس ذلك, فهذه وسائل يغلب على الظن اتصاف صاحبها باﻷ‌هلية للفتوى, قال المحلي في شرح جمع الجوامع: وَأَمَّا فِي الْإِفْتَاءِ بِالْمَعْنَى الْمُتَعَارَفِ فَيُشْتَرَطُ أَنْ يَظُنَّ الْمُسْتَفْتِي عِلْمَ الْمُفْتِي وَعَدَالَتَهُ.كما يمكن استدﻻ‌ل العامي على أهلية المفتى فيما إذا رأى عليه سمات الدين, وعﻼ‌مات اﻻ‌ستقامة والصﻼ‌ح, وأمارات العلم, أو يخبره عدل فأكثر بذلك, ويمكن مراجعة الفتوى رقم: 176935.وأما لو جهل حالَه دينًا وعلمًا، فهل له أن يستفتيه أم ﻻ‌؟اختلف العلماء في ذلك على قولين: قول بالمنع, وقول بالجواز، قال الزركشي في البحر المحيط: مسألة: وإنما يسأل من عرف علمه وعدالته، بأن يراه منتصبًا لذلك، والناس متفقون على سؤاله والرجوع إليه, وﻻ‌ يجوز لمن عرف بضد ذلك إجماعًا, والحق منع ذلك ممن جهل حاله، خﻼ‌فًا لقوم ... وممن حكى الخﻼ‌ف في استفتاء المجهول: الغزالي, واﻵ‌مدي, وابن الحاجب, ونقل في المحصول اﻻ‌تفاق على المنع، فحصل طريقان, وإذا لم يعرف علمه بحث عن حاله. انتهى.وقال المحلي: وَأَمَّا فِي الْإِفْتَاءِ بِالْمَعْنَى الْمُتَعَارَفِ فَيُشْتَرَطُ أَنْ يَظُنَّ الْمُسْتَفْتِي عِلْمَ الْمُفْتِي وَعَدَالَتَهُ, إمَّا بِالْأَخْبَارِ, أَوْ بِأَنْ رَوَاهُ مُنْتَصِبًا لِلْفَتْوَى وَالنَّاسُ مُتَّفِقُونَ عَلَى سُؤَالِهِ وَتَعْظِيمِهِ, فَإِذَا ظَنَّ عَدَمَ عِلْمِهِ أَوْ عَدَمَ عَدَالَتِهِ أَوْ كِلَيْهِمَا فَلَا يَسْتَفْتِيهِ اتِّفَاقًا، وَأَمَّا إذَا كَانَ مَجْهُولَ الْعِلْمِ وَالْجَهْلِ فَفِيهِ خِلَافٌ، وَالْمُخْتَارُ امْتِنَاعُ الِاسْتِفْتَاءِ عَنْهُ. وعليه: فالراجح هو المنع كما ذكر المحلي؛ وذلك لقوله تعالى: فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ {النحل:43}، ومجهول الحال ﻻ‌ يتحقق فيه كونه من أهل الذكر, كما أن الشارع قد أمر بالتثبت في اﻷ‌خبار، قال تعالى: إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا {الحجرات:6}وفي قراءة: فتثبتوا, وأولى اﻷ‌خبار بالتثبت ما كان في أمور الشرع فهو فيها أحرى وأوجب, والمجهول ﻻ‌ يوثق بفتواه لكونه ﻻ‌ يُدرى هل هو عدل أو غير عدل, وقال ابن سيرين: إن هذا اﻷ‌مر دين فانظروا عمن تأخذون دينكم. أخرجه مسلم في مقدمة الصحيح.قال الغزالي في المستصفى: المفتي المجهول الذي ﻻ‌ يدرى أنه بلغ رتبة اﻻ‌جتهاد أم ﻻ‌، ﻻ‌ يجوز للعامي قبول قوله، وكذلك إذا لم يدر أنه عالم أم ﻻ‌، بل سلموا أنه لو لم تعرف عدالته وفسقه فﻼ‌ يقبل.وبناء على ما سبق: فيمكن تطبيق ما ذكرناه في اﻷ‌شخاص على مواقع الفتوى؛ ﻷ‌نها شخصيات اعتبارية, وعليه: فتنزل منزلة اﻷ‌شخاص فيما ذكرناه من تفصيل, بين من علمت أهليته للفتوى فيجوز الرجوع إليه وطلب الفتوى منه, ومن جهل حاله فﻼ‌ يجوز استفتاؤه.ولمعرفة الضوابط التي يجب مراعاتها عند اﻻ‌ختيار من أقوال المجتهدين واستفتاء المفتين وما يعمل به منها انظر الفتاوى التالية أرقامها: 44633، 5583، 10940.ولمعرفة الجهة القائمة على الفتوى في هذا الموقع ومنهجية الفتوى يمكنك الدخول على الرابط التالي: http://www.islamweb.net/fatwa/index....boutfatwaوالله أعلم.
رد مع اقتباس
  #37  
قديم 23-01-16, 03:21 PM
أبو عامر الصقر أبو عامر الصقر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-05-07
المشاركات: 1,115
افتراضي رد: هل يجوز عرض الفتوى من دون ذكر المفتي؟ والإكتفاء بذكر-مركز الفتوى، في موقع الكتروني وما شابه ذلك؟-أرجو التفضل بالدخول والمشاركة

تفاقمت مسألة عرض الفتاوى بدون ذكر من هو المفتي !! ويقع المحذور الأعظم وهو إدراج كثير من الفتاوى الشاذة على كثير من المواقع الألكترونية ، بل وفتاوى تخرج من مشكاة أعداء الإسلام ، فلا حول ولا قوة إلا بالله.
رد مع اقتباس
  #38  
قديم 25-01-16, 06:32 PM
أيوب بن عبدالله العماني أيوب بن عبدالله العماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-05-05
المشاركات: 1,540
افتراضي رد: هل يجوز عرض الفتوى من دون ذكر المفتي؟ والإكتفاء بذكر-مركز الفتوى، في موقع الكتروني وما شابه ذلك؟-أرجو التفضل بالدخول والمشاركة

عجبا لك يا بدر .. أتهزأ بنا أم تعثرت من صغر السن ؟

ياخي هذا الموقع الذي جعل نفسه مركزا للفتوى وهم مجاهيل عينا وحالا لا عبرة بهم ولا قيمة ولا كرامة .. هم المعنيين بهذا الموضوع - وذلك مقيد قبل إصدار هذا الشخص المجهول الذي لا قيمة له ولا لكلامه لهذا الرد عليك - .. كلامه يعج بالمغالطة والكذب والتلفيق على أهل العلم - بل وجعله كلام الجمهور لأن التحقق من ذلك ومطالبة الدليل أمر نسبي يسهل التنصل منه ( الحيل القديمة للمتعالمين ) .. و لأنه مجهول تماما فلا يستحق نقاش هذا الكلام لأننا لا ندري افي وجهه لحية - كأضعف ما يؤهل الشخص لأن يقال عنه مؤمن - .. يذكر كلام أهل العلم في رد فتوى المجهل ثم يناور عنه بتلميح التجويز لجماعته ولكأنه لا يدري أن من أشد ما هوجم به ابن حبان و أنقص من قدر روايته هو قبوله لرواية المجهول ! .. هذا الذي قالوه من التلبيس والتزوير أن تنقل العلم الصحيح ثم تستثني نفسك منه بغير مسوغ سوى اللف والدوران .. و هذا الموقع هو ا لمقصود من الأساس بهذا الموضوع .. وهم يعرفون ذلك ومع ذلك تجرأ على الجواب وكأن الضربة في الجدار .. إلا أني أذكر في هذا المعرض كلام سيدي صلى الله علي وسلم : " إن مما أدرك الناس من كلام النبوة الأولى إذا لم تستح فاصنع ما شئت " ( رواه البخاري ) .. ولله الأمر من قبل ومن بعد .


.
__________________
لو كنت أعرف سوقا يباع فيه مقدار من العقل مقابل جزء من البدن لبعت أغلب أعضائي التي أبقى بدونها حيا فأبتاع عقلا يبصرني بالحقائق
رد مع اقتباس
  #39  
قديم 25-01-16, 07:30 PM
سيدي محمد اندَيَّه سيدي محمد اندَيَّه غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-10-07
الدولة: موريتانيا
المشاركات: 1,657
افتراضي رد: هل يجوز عرض الفتوى من دون ذكر المفتي؟ والإكتفاء بذكر-مركز الفتوى، في موقع الكتروني وما شابه ذلك؟-أرجو التفضل بالدخول والمشاركة

يا أيوب رفقا بالعلم وأهله بارك الله فيك.

هؤلاء الذين تجهلهم هم في الحقيقة علماء يتبعون لوزارة الأوقاف القطرية: أئمة وخطباء ومفتون يعملون ليل نهار من أجل الإجابة عن أسئلة فئام من الناس تثق فيهم فلا حاجة لك في زعزعة ثقتهم بما لا يعود عليك بحسنات لمعادك ولا دراهم لمعاشك.

إن كنت جادا في معرفة هؤلاء المفتين فجد في معرفة أعضاء اللجنة الدائمة وهيئة كبار العلماء وأعضاء مجمع الفقه الإسلامي.. وستجد تراجم للجميع إن شاء الله.

أما أن لا تبذل أي جهد وتبقى تغتاب العلماء تحت مبرر الجرح والتعديل في الوقت الذي سلم منك الفساق والفجار ولم يسلم منك من أفنى عمره في العلم ونصرته فهذا الطريق بالتأكيد لن يوصلك لمعرفة أسماء مفتي وزارة الأوقاف القطرية ولا غيرهم.
__________________
اللهم أحينا حياة السعداء وأمتنا ميتة الشهداء
رد مع اقتباس
  #40  
قديم 25-01-16, 07:54 PM
سيدي محمد اندَيَّه سيدي محمد اندَيَّه غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-10-07
الدولة: موريتانيا
المشاركات: 1,657
افتراضي رد: هل يجوز عرض الفتوى من دون ذكر المفتي؟ والإكتفاء بذكر-مركز الفتوى، في موقع الكتروني وما شابه ذلك؟-أرجو التفضل بالدخول والمشاركة

ﺍﻟﺘﻌﺮﻳﻒ ﺑﻤﺮﻛﺰ ﺍﻟﻔﺘﻮﻯ
ﺍﻟﺘﻌﺮﻳﻒ :
ﻫﻮ ﺑﻮﺍﺑﺔ ﻋﻠﻤﻴﺔ ﺩﻋﻮﻳﺔ ﻛﺒﻴﺮﺓ، ﺿﻤﻦ ﺑﻮﺍﺑﺎﺕ ﻣﻮﻗﻊ ﺍﻟﺸﺒﻜﺔ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ " ﺇﺳﻼﻡ ﻭﻳﺐ " ، ﺍﻟﺘﺎﺑﻊ ﻹﺩﺍﺭﺓ ﺍﻟﺪﻋﻮﺓ ﻭﺍﻹﺭﺷﺎﺩ ﺍﻟﺪﻳﻨﻲ ﺑﻮﺯﺍﺭﺓ ﺍﻷﻭﻗﺎﻑ ﻭﺍﻟﺸﺆﻭﻥ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﺑﺪﻭﻟﺔ ﻗﻄﺮ .
ﺍﺧﺘﺼﺎﺻﺎﺗﻪ : ‏( ﻣﺠﺎﻝ ﺍﻻﺧﺘﺼﺎﺹ ‏)
ﻳﻌﻨﻰ ﻣﺮﻛﺰ ﺍﻟﻔﺘﻮﻯ ﺑﺎﻹﺟﺎﺑﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻷﺳﺌﻠﺔ ﺍﻟﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﻌﻘﻴﺪﺓ ﺍﻟﻤﺴﻠﻢ ، ﻭﻋﺒﺎﺩﺗﻪ ، ﻭﻣﻌﺎﻣﻼﺗﻪ ، ﻭﺃﺧﻼﻗﻪ ، ﻭﺳﻠﻮﻛﻪ ، ﻭﻏﻴﺮ ﺫﻟﻚ ﻣﻤﺎ ﻳﻌﺮﺽ ﻟﻪ ﻓﻲ ﺣﻴﺎﺗﻪ ، ﻣﻤﺎ ﻳﺤﺘﺎﺝ ﺇﻟﻰ ﻣﻌﺮﻓﺔ ﺍﻟﺤﻜﻢ ﺍﻟﺸﺮﻋﻲ ﻓﻴﻪ .
ﻓﺮﻳﻖ ﺍﻟﻌﻤﻞ : ‏( ﺍﻟﻘﺎﺋﻤﻮﻥ ﻋﻠﻴﻪ ‏)
ﻳﻘﻮﻡ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺮﻛﺰ ، ﻓﺮﻳﻖ ﻣﻦ ﻃﻠﺒﺔ ﺍﻟﻌﻠﻢ ﺍﻟﺸﺮﻋﻲ ﺍﻟﻤﺘﻤﻴﺰﻳﻦ ﻭﺍﻟﻤﺘﻤﺮﺳﻴﻦ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﺠﺎﻝ، ﻓﻤﻨﻬﻢ ﺍﻟﺒﺎﺣﺚ ﻭﺍﻟﻤﺤﺮﺭ، ﻭﻣﻨﻬﻢ ﺍﻟﻤﺮﺍﺟﻊ، ﻭﻣﻨﻬﻢ ﺍﻟﻤﺪﻗﻖ ﻭﺍﻟﻤﺼﺤﺢ، ﻭﻣﻨﻬﻢ ﺍﻟﻨﺎﺷﺮ، ﻭﻳﺘﻮﻟﻰ ﺍﻹﺷﺮﺍﻑ ﻋﻠﻰ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻔﺮﻳﻖ ﻣﻦ ﺍﻟﻨﺎﺣﻴﺔ ﺍﻟﺸﺮﻋﻴﺔ ﺃﺣﺪ ﺃﻓﺮﺍﺩﻩ .
ﻣﻨﻬﺠﻴﺔ ﺍﻟﻔﺘﻮﻯ ﻓﻲ ﻣﺮﻛﺰ ﺍﻟﻔﺘﻮﻯ ﺑـ ﺇﺳﻼﻡ ﻭﻳﺐ :
ﻻ ﺗﺨﺘﻠﻒ ﺍﻟﻤﻨﻬﺠﻴﺔ ﺍﻟﻤﺘﺒﻌﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺮﻛﺰ، ﻋﻤﺎ ﻗﺮﺭﻩ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﻌﻠﻢ ﻣﻦ ﺿﻮﺍﺑﻂ ﺍﻟﻔﺘﻮﻯ ﺍﻟﻤﻌﺮﻭﻓﺔ ﻋﻨﺪﻫﻢ، ﻭﺍﻟﻤﺘﻤﺜﻠﺔ ﻓﻲ ﺍﻻﻋﺘﻤﺎﺩ ﻋﻠﻰ ﺍﻷﺩﻟﺔ ﺍﻟﺸﺮﻋﻴﺔ " ﺍﻟﻜﺘﺎﺏ ﻭﺍﻟﺴﻨﺔ ﻭﺍﻹﺟﻤﺎﻉ ﻭﺍﻟﻘﻴﺎﺱ " ، ﻭﺇﻥ ﻛﺎﻥ ﺛﻤﺔ ﺍﺧﺘﻼﻑ ﺑﻴﻦ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﻌﻠﻢ ﻓﺈﻧﻨﺎ ﻧﺘﺤﺮﻯ ﺍﻟﻘﻮﻝ ﺍﻷﻗﻮﻯ ﺩﻟﻴﻼً، ﻭﻣﺎ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﻤﺤﻘﻘﻮﻥ ﻣﻦ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﻌﻠﻢ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺴﺄﻟﺔ ﺑﺤﺴﺐ ﻋﻠﻤﻨﺎ، ﻭﻟﺴﻨﺎ ﺑﺎﻟﺨﻴﺎﺭ ﺃﻥ ﻧﺄﺧﺬ ﻣﺎ ﻧﺸﺎﺀ ﻭﻧﺘﺮﻙ ﻣﺎ ﻧﺸﺎﺀ، ﻭﻗﺪ ﻗﺎﻝ ﺍﻹﻣﺎﻡ ﺍﻟﻨﻮﻭﻱ ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ : " ﻟﻴﺲ ﻟﻠﻤﻔﺘﻲ ﻭﺍﻟﻌﺎﻣﻞ ﻓﻲ ﻣﺴﺄﻟﺔ ﻓﻴﻬﺎ ﻗﻮﻻﻥ ﺃﻭ ﺃﻛﺜﺮ ﺃﻥ ﻳﻌﻤﻞ ﺑﻤﺎ ﺷﺎﺀ ﻣﻨﻬﺎ ﺑﻐﻴﺮ ﻧﻈﺮ، ﺑﻞ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﺑﺄﺭﺟﺤﻬﺎ ." ﺍﻫـ .
ﻭﻻ ﻧﺘﺘﺒﻊ ﺭﺧﺺ ﺍﻟﻤﺬﺍﻫﺐ ﻭﺳﻘﻄﺎﺕ ﺍﻟﻌﻠﻤﺎﺀ، ﺣﻴﺚ ﻋﺪ ﺑﻌﺾ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﻌﻠﻢ - ﻣﻨﻬﻢ ﺃﺑﻮ ﺇﺳﺤﺎﻕ ﺍﻟﻤﺮﻭﺯﻱ ﻭ ﺍﺑﻦ ﺍﻟﻘﻴﻢ - ﻣﻦ ﻳﻔﻌﻞ ﺫﻟﻚ ﻓﺎﺳﻘﺎً، ﻭﻗﺪ ﺧﻄﺄ ﺍﻟﻌﻠﻤﺎﺀ ﻣﻦ ﻳﺴﻠﻚ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ، ﻭﻫﻮ ﺗﺘﺒﻊ ﺍﻟﺮﺧﺺ ﻭﺍﻟﺴﻘﻄﺎﺕ، ﻷﻥ ﺍﻟﺮﺍﺟﺢ ﻓﻲ ﻧﻈﺮ ﺍﻟﻤﻔﺘﻲ ﻫﻮ ﻣﻈﻨﺔ ﺣﻜﻢ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﻋﻨﺪﻩ، ﻭﻟﻮﻻ ﺫﻟﻚ ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﺭﺍﺟﺤﺎ، ﻓﺘﺮﻛﻪ ﻭﺍﻷﺧﺬ ﺑﻐﻴﺮﻩ ﻟﻤﺠﺮﺩ ﺍﻟﻴﺴﺮ ﻭﺍﻟﺴﻬﻮﻟﺔ ﺍﺳﺘﻬﺎﻧﺔ ﺑﺎﻟﺪﻳﻦ .
ﺇﺿﺎﻓﺔ ﻟﻤﺎ ﺳﺒﻖ ﻓﺈﻧﻨﺎ ﻧﺒﺬﻝ ﺍﻟﻮﺳﻊ ﻓﻲ ﻣﺮﺍﻋﺎﺗﻨﺎ ﻟﺴﻼﻣﺔ ﺍﻻﺳﺘﺪﻻﻝ ﻭﻣﻘﺎﺻﺪ ﺍﻟﺸﺮﻉ، ﻭﻣﻼﺑﺴﺎﺕ ﺍﻟﻮﺍﻗﻊ ﻭﺗﻐﻴﺮ ﺍﻟﺤﺎﻝ، ﻭﻧﺨﺘﻢ ﺫﻟﻚ ﻛﻠﻪ ﺑﺬﻛﺮ ﺍﻟﺮﺃﻱ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺘﺮﺟﺢ ﻟﺪﻳﻨﺎ، ﺑﻤﺎ ﻻ ﻳﺨﺮﺝ ﻋﻦ ﺃﻗﻮﺍﻝ ﺍﻷﺋﻤﺔ ﺍﻟﻤﻌﺘﺒﺮﻳﻦ .
ﻭﺍﻟﺤﺎﺻﻞ ﺃﻥ ﻣﻨﻬﺠﻨﺎ ﻳﺘﻠﺨﺺ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﺎﻟﻲ :
-1 ﺍﻟﻮﺳﻄﻴﺔ ﺑﻴﻦ ﻧﺒﺬ ﺍﻟﻤﺬﺍﻫﺐ ﻭﺍﻟﺨﺮﻭﺝ ﻋﻠﻴﻬﺎ، ﻭﺑﻴﻦ ﺍﻟﺠﻤﻮﺩ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺘﻘﻠﻴﺪ ﻭﺍﻟﺘﻌﺼﺐ ﺍﻟﻤﺬﻫﺒﻲ ﺍﻟﻤﺬﻣﻮﻡ .
-2 ﺫﻛﺮ ﺩﻟﻴﻞ ﺍﻟﺤﻜﻢ ﺃﻭ ﻋﻠﺘﻪ، ﺃﻭ ﻋﺰﻭﻩ ﻟﻠﻘﺎﺋﻞ ﺑﻪ ﻣﻦ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﻌﻠﻢ، ﻣﻊ ﻧﻘﻞ ﻛﻼﻣﻪ ﺗﻘﻮﻳﺔ ﻟﻠﻔﺘﻮﻯ، ﻭﺇﻗﻨﺎﻋﺎً ﻟﻠﻤﺴﺘﻔﺘﻲ، ﻭﺧﺮﻭﺟﺎً ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻬﺪﺓ .
-3 ﺍﻻﻋﺘﺬﺍﺭ ﻟﻠﺴﺎﺋﻞ، ﻭﺇﺣﺎﻟﺘﻪ ﻟﻠﻘﻀﺎﺀ ﺍﻟﺸﺮﻋﻲ ﻓﻲ ﻣﺴﺎﺋﻞ ﺍﻟﺨﺼﻮﻣﺎﺕ، ﻭﺍﻟﻤﻨﺎﻛﺮﺍﺕ، ﻭﻗﺪ ﻧﺬﻛﺮ ﻟﻪ ﺃﺣﻜﺎﻣﺎً ﻋﺎﻣﺔ ﺗﺘﻌﻠﻖ ﺑﻤﻮﺿﻮﻋﻪ ﻣﻦ ﺑﺎﺏ ﺍﻟﻔﺎﺋﺪﺓ .
-4 ﺍﻟﺮﺟﻮﻉ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺴﺎﺋﻞ ﺍﻟﻤﺴﺘﺠﺪﺓ ﺗﻜﻴﻴﻔﺎً ﻭﺣﻜﻤﺎً ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻤﺠﺎﻣﻊ ﺍﻟﻔﻘﻬﻴﺔ، ﻭﻫﻴﺌﺎﺕ ﺍﻹﻓﺘﺎﺀ ﺍﻟﻤﻌﺘﺒﺮﺓ، ﻭﺍﻟﻤﻌﻨﻴﻴﻦ ﺑﻬﺬﺍ ﺍﻟﺸﺄﻥ ﻣﻦ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﻌﻠﻢ ﺍﻟﻤﻌﺎﺻﺮﻳﻦ .
ﻫﺬﺍ ﻣﺎ ﻧﺘﺒﻨﺎﻩ ﻣﻨﻬﺠﺎ، ﻭﻧﺤﺎﻭﻟﻪ - ﺟﻬﺪﻧﺎ - ﻋﻤﻼ ﻭﻣﻤﺎﺭﺳﺔ . ﻭﺍﻟﻠﻪ ﻧﺴﺄﻝ ﺑﻤﻨﻪ ﻭﻛﺮﻣﻪ ﺃﻥ ﻳﻮﻓﻘﻨﺎ ﻷﺻﻮﺏ ﺍﻟﻘﻮﻝ ﻭﺍﻟﻌﻤﻞ .
ﺁﻟﻴﺔ ﺗﺤﺮﻳﺮ ﺍﻟﻔﺘﻮﻯ ﻭﺍﻋﺘﻤﺎﺩﻫﺎ :
ﺗﺨﻀﻊ ﺍﻟﻔﺘﻮﻯ ﻓﻲ ﻣﺮﻛﺰ ﺍﻟﻔﺘﻮﻯ ﺑـ ﺇﺳﻼﻡ ﻭﻳﺐ ﻵﻟﻴﺔ ﻣﻨﻀﺒﻄﺔ ﻓﻲ ﺇﻋﺪﺍﺩﻫﺎ ﻭﻣﺮﺍﺟﻌﺘﻬﺎ، ﻭﻓﻲ ﺇﺟﺎﺯﺗﻬﺎ ﻭﻧﺸﺮﻫﺎ، ﻭﻫﻲ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻨﺤﻮ ﺍﻟﺘﺎﻟﻲ :
-1 ﺍﺳﺘﻘﺒﺎﻝ ﺍﻟﺴﺆﺍﻝ : ﻳﺘﻢ ﺍﺳﺘﻘﺒﺎﻝ ﺍﻷﺳﺌﻠﺔ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﺍﻟﺮﺍﺑﻂ ﺍﻟﻤﺨﺼﺺ ﻟﺬﻟﻚ ﻋﻠﻰ ﻣﻮﻗﻊ ﺍﻟﺸﺒﻜﺔ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ، ﻓﺈﻥ ﻛﺎﻥ ﺍﻟﺴﺆﺍﻝ ﻣﻄﺎﺑﻘﺎ ﻟﺴﺆﺍﻝ ﺳﺎﺑﻖ ﻗﺪ ﺃﺟﻴﺐ ﻋﻨﻪ ﻓﻲ ﻓﺘﻮﻯ ﺳﺎﺑﻘﺔ ﺃﺣﻴﻞ ﺍﻟﺴﺎﺋﻞ ﺇﻟﻰ ﺭﻗﻢ ﺍﻟﻔﺘﻮﻯ ﺍﻟﺴﺎﺑﻘﺔ، ﻭﻳﺮﺳﻞ ﻟﻪ ﺭﺍﺑﻂ ﺍﻟﻔﺘﻮﻯ ﺍﻟﺴﺎﺑﻘﺔ ﺍﻟﻤﻄﺎﺑﻘﺔ ﻟﺴﺆﺍﻟﻪ ﻋﻠﻰ ﺑﺮﻳﺪﻩ ﺍﻹﻟﻜﺘﺮﻭﻧﻲ ، ﻭﺃﻣﺎ ﺇﻥ ﻛﺎﻥ ﺳﺆﺍﻻ ﺟﺪﻳﺪﺍ ﺃﻭ ﻓﻴﻪ ﻣﺎ ﻫﻮ ﺟﺪﻳﺪ ﻓﺈﻧﻪ ﻳﺮﺳﻞ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻤﺮﺣﻠﺔ ﺍﻟﺘﺎﻟﻴﺔ، ﻭﻫﻲ ﻣﺮﺣﻠﺔ ﺗﺤﺮﻳﺮ ﺍﻟﻔﺘﻮﻯ .
-2 ﺗﺤﺮﻳﺮ ﺍﻟﻔﺘﻮﻯ : ﻳﺘﻢ ﺗﺤﺮﻳﺮ ﺍﻟﻔﺘﻮﻯ ‏( ﺍﻟﺠﻮﺍﺏ ‏) ﻣﻦ ﺃﺣﺪ ﺍﻟﺒﺎﺣﺜﻴﻦ ﺍﻟﺸﺮﻋﻴﻴﻦ ‏( ﺍﻟﻤﻔﺘﻴﻦ ‏) ﻓﻲ ﻣﺮﻛﺰ ﺍﻟﻔﺘﻮﻯ ﻛﻞٌ ﺣﺴﺐ ﺍﺧﺘﺼﺎﺻﻪ ﻭﺍﻟﻤﺠﺎﻝ ﺍﻟﻤﻌﻨﻲ ﺑﻪ .
-3 ﻣﺮﺍﺟﻌﺔ ﺍﻟﻔﺘﻮﻯ : ﺗﺤﺎﻝ ﺍﻟﻔﺘﻮﻯ ﺑﻌﺪ ﺗﺤﺮﻳﺮﻫﺎ ﺇﻟﻰ ﺍﺛﻨﻴﻦ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺮﺍﺟﻌﻴﻦ ﻟﻴﺮﺍﺟِﻌﺎ ﻣﺎ ﺗﻢ ﺗﺤﺮﻳﺮﻩ ﻣﻦ ﺍﻟﻨﺎﺣﻴﺔ ﺍﻟﻌﻠﻤﻴﺔ ﻭﺍﻟﻠﻐﻮﻳﺔ .
-4 ﺗﺪﻗﻴﻖ ﺍﻟﻔﺘﻮﻯ ﻭﺗﺼﺤﻴﺤﻬﺎ : ﺑﻌﺪ ﺇﺟﺎﺯﺓ ﺍﻟﻔﺘﻮﻯ ﻋﻠﻤﻴﺎ ﺗﺤﺎﻝ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻤﺪﻗﻖ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻘﻮﻡ ﺑﺘﺪﻗﻴﻘﻬﺎ ﻟﻐﻮﻳًّﺎ، ﺇﺿﺎﻓﺔ ﺇﻟﻰ ﺗﻨﺴﻴﻖ ﻧﺺ ﺍﻟﻔﺘﻮﻯ ﺑﺤﺴﺐ ﺍﻟﻤﻌﺎﻳﻴﺮ ﺍﻟﻤﻮﺿﻮﻋﺔ ﻟﻠﻨﺸﺮ .
-5 ﻧﺸﺮ ﺍﻟﻔﺘﻮﻯ : ﺗﺤﺎﻝ ﺍﻟﻔﺘﻮﻯ ﺑﻌﺪ ﺗﺪﻗﻴﻘﻬﺎ ﻭﺗﺼﺤﻴﺤﻬﺎ ﺇﻟﻰ ﺍﻵﺫﻥ ﺑﺎﻟﻨﺸﺮ، ﻭﺍﻟﺬﻱ ﻳﺘﻮﻟﻰ ﺍﻟﻤﺮﺍﺟﻌﺔ ﺍﻟﻨﻬﺎﺋﻴﺔ، ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ ﺇﻟﻰ ﻓﻬﺮﺳﺘﻬﺎ ﻭﻭﺿﻊ ﻋﻨﻮﺍﻥ ﻣﻼﺋﻢ ﻟﻬﺎ، ﻭﻣﻦ ﺛﻢ ﺗﺄﺧﺬ ﻃﺮﻳﻘﻬﺎ ﻟﻠﻨﺸﺮ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﻮﻗﻊ، ﻭﻳﺘﻢ ﺇﺭﺳﺎﻝ ﺭﺍﺑﻂ ﺍﻟﻔﺘﻮﻯ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺴﺎﺋﻞ .
ﻣﻨﻬﺠﻨﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﻨﻮﺍﺯﻝ ﻭﺍﻟﻤﺴﺎﺋﻞ ﺍﻻﺟﺘﻬﺎﺩﻳﺔ :
ﻓﻲ ﺣﺎﻝ ﺍﻻﺧﺘﻼﻑ ﻓﻲ ﻣﺴﺄﻟﺔ ﻣﻌﻴﻨﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺴﺎﺋﻞ ﺍﻻﺟﺘﻬﺎﺩﻳﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻗﺪ ﺗﺨﺘﻠﻒ ﻓﻴﻬﺎ ﺃﻧﻈﺎﺭ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﻌﻠﻢ، ﻓﺈﻥ ﺍﻟﻤﺸﺮﻑ ﻋﻠﻰ ﻓﺮﻳﻖ ﺍﻟﻔﺘﻮﻯ ﺑـ ﺇﺳﻼﻡ ﻭﻳﺐ ﻳﻌﻘﺪ ﺍﺟﺘﻤﺎﻋﺎ ﻣﻊ ﺃﻋﻀﺎﺀ ﺍﻟﻤﺮﻛﺰ ﺍﻟﻤﺨﺘﺼﻴﻦ ﺑﺎﻟﻔﺘﻴﺎ ﻟﻜﻲ ﺗﺘﻢ ﻣﻨﺎﻗﺸﺔ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﺴﺄﻟﺔ ﻣﻦ ﺟﻤﻴﻊ ﺟﻮﺍﻧﺒﻬﺎ ﺣﺘﻰ ﻳﺘﻢ ﺍﻟﻮﺻﻮﻝ ﺇﻟﻰ ﻣﺎ ﻳﺘﺮﺟﺢ، ﺑﻌﺪ ﻣﻨﺎﻗﺸﺔ ﺍﻷﺩﻟﺔ ﻭﺃﻗﻮﺍﻝ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﻌﻠﻢ ﻓﻴﻬﺎ .
__________________
اللهم أحينا حياة السعداء وأمتنا ميتة الشهداء
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:01 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.