ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى التخريج ودراسة الأسانيد
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #31  
قديم 30-06-02, 06:53 PM
ابن وهب ابن وهب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-04-02
المشاركات: 6,958
افتراضي

الاخ الفاضل نصب الراية وفقه الله
اذا كل منخالفك فهو لايعرف منهج المتقدمين
في الاعلال بالتفرد
اخي الكريم اثبت العرش ثم انقش
نعم يحق لك ان تتوقففي تصحيح حديث تفرد برواياته
ثقة
ولكن لايحق لك اتهام مخالفك بالجهالة
اخي رعاك ربي
كم منكتاب مفقود
وكممن كتاب لم تطلع عليه
هناك مسانيد مفقودة
اذا معجم الطبراني ناقص
فما بالك بمسند بقي
ومسند اسماعيل القاضي
الخ
وللموضوع صلة
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 01-07-02, 12:59 AM
خالد بن عمر خالد بن عمر غير متصل حالياً
عامله الله بلطفه
 
تاريخ التسجيل: 11-03-02
الدولة: بلاد غامد _ بالجرشي
المشاركات: 4,573
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم


في الحقيقة أن الإخوة الذين دافعوا عن صحة هذا الحديث لم يأتو بجديد فأنا لم أضعف أحدا من رواة الحديث

والذي ضعفت به الحديث هو مسألة التفرد

والتفرد علة كان يعل بها المتقدمون كأحمد وأبي زرعة وأبي حاتم وابن معين وغيرهم من الأئمة المتقدمين

أما غالب المتأخرين فلا يوجد لها تأثير عندهم إما بالكليّة أو في أكثر أحكامهم

والأخ مبارك والأخ أبو اسحاق التطواني وفقهما الله ردا علي من هذا الباب وقالا إن الرواة ثقات ولا يضر تفردهم

وأنا توقفت عن الرد على الموضوع حتى أنقل ذلك البحث عن تفرد الثقة حتى أحيل الإخوة عليه ليقرؤوه ثم نكمل النقاش أو ننهى الموضوع عن هذا الحديث


الرجاء من الإخوة قراءة هذا الموضوع كاملا بتأن وتفهم

والله أعلم وأحكم
__________________
طويلب العلم أبو عبد الرحمن خالد بن عمر الفقيه الغامدي
قال الخليل بن أحمد الفراهيدي : إِذا كُنْتَ لاَ تَدْرِي ، وَلَمْ تَكُ بِالَّذِي ... يُسائِلُ مَنْ يَدْرِي ، فَكَيْفَ إِذاً تَدْرِي
قال الإمام الكرجي القصاب : (( مَنْ لَمْ يُنْصِفْ خُصُوْمَهُ فِي الاحْتِجَاجِ عَلَيْهِمْ ، لَمْ يُقْبَلْ بَيَانُهُ ، وَأَظْلَمَ بُرْهَانُهُ ))
قال الإمام الذهبي : (( الجَاهِلُ لاَ يَعلَمُ رُتْبَةَ نَفْسِه ، فَكَيْفَ يَعْرِفُ رُتْبَةَ غَيْرِهِ ))
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 01-07-02, 10:19 PM
أبو إسحاق التطواني أبو إسحاق التطواني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-06-02
المشاركات: 1,321
Post

بالنسبة لتفرد الثقة فلا يضر، وأشهر مثال على ذلك حديث (إنما الأعمال بالنيات)، وقد تفرد به يحيى بن سعيد الأنصاري، ورواه عنه جماعة.
وكما سبق أن قلت، فهذا الحديث لعل الصواب فيه الوقف، وللأسف لا أستطيع إثبات هذا الحكم، ولكن هذا ما ظهر لي، وأرجو من عثر على هذا الحديث موقوفا على ابن مسعود فليفدنا..
وللحديث صـلة
__________________
تفضلوا بزيارة مدونتي "نوادر المخطوطات" www.raremanuscripts.blogspot.com
لترشيح عناوين، أو طلب مخطوطات من تركيا أو غيرها: tmostapha@hotmail.com
رد مع اقتباس
  #34  
قديم 02-07-02, 12:00 AM
عبدالله بن عبدالرحمن عبدالله بن عبدالرحمن غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-04-02
المشاركات: 484
افتراضي

# أخي الحبيب نصب الراية:

موضوعاتك مفيدة جداً ولك على الملتقى الفضل الكثير. فأرجو ألا تعكّر ذلك بمثل هذا.

وفقك الله وجزاك خيراً.

أخوك: هيثم #

التعديل الأخير تم بواسطة هيثم حمدان ; 02-07-02 الساعة 06:16 PM
رد مع اقتباس
  #35  
قديم 02-07-02, 08:03 AM
ابن القيم ابن القيم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-04-02
المشاركات: 84
افتراضي

أرجو ألا يخرج النقاش عن مساره العلمي

كما عودنا رواد هذا الملتقى

وفق الله الجميع .
رد مع اقتباس
  #36  
قديم 02-07-02, 08:33 AM
يحيى العدل يحيى العدل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-03-02
المشاركات: 285
افتراضي

أثني على كلام الأخ ابن القيم (سلمه الله) .. الألتزام بأدب الحوار .. مطلوب من الجميع .. فهذا مجال للتعلم والتذاكر .. والخطأ وارد من الكل ..

فينبغي الاعتراف بالصواب .. وشكر المُحسن .. ولا يُثرب على المُخطئ .. ويُعرف ذلك بحكمة..

وفق الله الجميع لكل خير.

وكتب / محبكم يحيى العدل.
__________________
قال: حدثنا
رد مع اقتباس
  #37  
قديم 02-07-02, 09:39 AM
ابن القيم ابن القيم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-04-02
المشاركات: 84
افتراضي

وأنا أرى أن الكلام في هذا الحديث مما يقبل الاجتهاد ــ صحة وضعفا ــ

لكني أنبه إلى أن الباحث المعاصر ينبغي له أن يتوقف عن الحكم على الحديث ( جملة )، ويكتفي بالحكم على ظاهر الإسناد ( أو الأسانيد ) ، إذا لم يجد أحدا من علماء الحديث القدماء قد تكلم عليه ، لأمور كثيرة منها :أنه قد يفوت الباحث طرق لم يطلع عليها .

والتقعيد في هذا ليس وقته الآن .

وبعض الرواة وإن كان فيهم كلام ، وأخذت عليهم أخطاء ، إلا أن الجزم من المتأخر بأن هذا الحديث مما وهم فيه ذاك الراوي ــ بدون نص من إمام معتبر ــ أمر يحتاج إلى مزيد من التأني .

وأنا لا أجزم بأن هذا الحديث لم يتكلم فيه العلماء ، بل أكاد أجزم بخلافه ، لكن الشأن في عدم الاطلاع .

فالمقصود التأني من الأخوة ، فالأمر دين .

وكم من مرة يتحمس الباحث لرد حديث أو إثباته ثم يتبين له خلاف قوله ، فيصعب علي الرجوع حينئذ (( وخلق الإنسان عجولا )) .

ما هو رأي أخينا ( العدل ) وفقه الله .

والله الموفق .

التعديل الأخير تم بواسطة ابن القيم ; 02-07-02 الساعة 09:43 AM
رد مع اقتباس
  #38  
قديم 02-07-02, 05:47 PM
محمد الأمين
 
المشاركات: n/a
افتراضي

أوافق الأخ الفاضل ابن القيم فيما ذهب إليه.

وعلم الحديث علم دقيق. فإذا دخلت فيه العصبية أفسدته. مع أنها قد لا تفسد العلوم الأخرى. ومثل ذلك كالصائغ الذي يستعمل مطرقة الحداد. ماذا تتوقع أن تكون النتيجة؟!

زد على هذا أن هناك فروق في المنهج المستعمل بين الفاضلين أبي إسحاق التطواني و"نصب الراية".
رد مع اقتباس
  #39  
قديم 03-07-02, 10:23 PM
أبو إسحاق التطواني أبو إسحاق التطواني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-06-02
المشاركات: 1,321
Post

بسم الله الرحمن الرحيم
أما بعد، فإن الذين ضعفوا الحديث، لم يأتوا بجديد، بل أغلب انتقداتهم دعاوى عارية عن الدليل، وألخصها فيما يلي:
1- دعوى أن الحديث لا يوجد إلا عندالطحاوي في مشكل الآثار؟؟؟!!!، وهذه مهاترة وفاقرة، مع أن الحديث عند أبي الشيخ في التوبيخ والتنبيه، وهو بنفس لفظ الطحاوي، ما يدل على أنه من طريق واحد، والظاهر أن المتفرد به هو عمرو بن عون الواسطي -في غالب الظن، وقد وجدت أبا الشيخ روى حديثا في الأمثال (رقم243) عن عبد الله بن قحطبة عن محمد بن الهيثم عن عمرو بن عون-، وكما سبق من بعض الإخوة فدواوين الإسلام أغلبها ضاع، فكيف يجزم أن الحديث تفرد بإخراجه الطحاوي!!!!!!، وهو موجود في غيره إلا أن الكتاب مفقود، فهذا والله العجب.
2- دعوى أنه لا توجد رواية لعمرو بن عون الواسطي عن جعفر بن سليمان: وهي دعوى مردودة على صاحبها لأمور؛ منها أن عمرو بن عون الواسطي ثقة متقن روى كثيرا عن البصريين كحماد بن زيد وحماد بن سلمة، وهما أقدم وفاة من جعفر بن سليمان البصري، فلا ضير أنه قد سمع ممن دونه، وقد صرح بالتحديث عند الطحاوي، ولعل من اعترض نظر في شيوخ ابن عون من ترجمة من تهذيب الكمال للمزي فلم يجد جعفر بن سليمان، فجزم أن روايته عنه غريبة!!!، ومعلوم أن المزي لا ستوعب كل شيوخ وتلاميذ الراوي.
3- دعوى أنه لم توجد رواية لجعفر بن سليمان عن عاصم بن بهدلة، وقد سبق الرد على هذه الدعوى، وجعفر بن سليمان، غير معروف بتدليس، وضعفه محتمل خفيف، وإذا قيل أين أصحاب عاصم من هذا الحديث، نقول كل حديث صحيح تفرد به ثقة نرده بدعوى أن أصحابه لم يرووه عنه، وهذه دعوى متهافتة مردودة أجاب عنها الأخ مبارك.
هذا ملخص لانتقادات الإخوة للحديث.
فسند الحديث ظاهره السلامة والصحة، ومن ادعى الشذوذ أو خطأ بعض رواته أو نكارة الحديث فعليه بالدليل.
والله وحده يعلم أننا نطلب الحق، لا نريد غيره، ولا نعتقد العصمة في أحد ولا نتعصب لأحد بحمد الله، فكل كل إمام يأخذ منه ويرد إلا الرسول الله -صلى الله عليه وسلم-.
__________________
تفضلوا بزيارة مدونتي "نوادر المخطوطات" www.raremanuscripts.blogspot.com
لترشيح عناوين، أو طلب مخطوطات من تركيا أو غيرها: tmostapha@hotmail.com
رد مع اقتباس
  #40  
قديم 04-07-02, 04:02 AM
خالد بن عمر خالد بن عمر غير متصل حالياً
عامله الله بلطفه
 
تاريخ التسجيل: 11-03-02
الدولة: بلاد غامد _ بالجرشي
المشاركات: 4,573
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن اهتدى بهداه


أيها الإخوة الكرام


السبب في الغلط في هذا الحديث والله أعلم

هو التصحيف في اسم (حفص ) إلى ( جعفر )



وقد وجدت رواية عند ابن رجب في (أهوال القبور ص 67 )


من طريق حفص بن سليمان القارىء عن عاصم بن بهدلة عن أبي وائل عن ابن مسعود عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بهذا الحديث

وهذا هو الصواب فإن حفص بن سليمان معروف بالرواية عن عاصم وهو صاحب رواية القرآن عنه ( وهو ابن امرأته ) وأيضا عمرو بن عون الواسطي روى عن حفص بن سليمان كما ذكر ذلك المزي في تهذيب الكمال

وهذه بعض رواياته عنه :

الأوسط للطبراني (4/64)

3617 حدثنا سعيد بن سيار الواسطي قال نا عمرو بن عون حدثنا حفص بن سليمان. عن قيس بن مسلم عن ابراهيم بن جرير عن ابيه قال رأيت رسول الله ص توضأ ومسح على خفيه لا فيهما قيل له بعد نزول المائدة قال نعم
3618 حدثنا سعيد بين سيار الواسطي قال نا عمرو بن عون حدثنا حفص بن سليمان. عن عبد العزيز بن رفيع عن ابي سلمة عن ابي هريرة عن النبي ص قال لا تزال امتي على الفطرة ما اسفروا بالفجر
3619 حدثنا سعيد بن سيار الواسطي قال نا عمرو بن عون حدثنا حفص بن سليمان. عن عبد العزيز بن رفيع عن ابي سلمة عن المغيرة بن شعبة ان رسول الله ص مسح على الخفين
3620 حدثنا سعيد بن سيار الواسطي قال نا عمرو بن عون حدثنا حفص بن سليمان. عن عبد العزيز بن رفيع عن عبيد الله بن عبدالله بن عتبة عن زيد بن خالد الجهني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا تسبوا الديك فإنه يؤذن بوقت
3621 حدثنا سعيد بن سيار قال نا عمرو بن عون حدثنا حفص بن سليمان. عن عبد العزيز بن رفيع عن سالم عن ابيه قال قال رسول الله ص تفتح ابواب السماء لخمس لقراءة القرآن

علل الدارقطني (2/201)
362 وسئل عن حديث زر بن حبيش عن علي عن النبي صلى الله عليه وسلم في أبي بكر وعمر هذان سيدا كهول أهل الجنة
فقال حدث به روح بن مسافر ومفضل بن فضالة المصري أبو مالك أخو مبارك بن فضالة بن أبي أمية عن عاصم عن زر وتابعه حفص بن سليمان لمقري واختلف عنه فرواه علي بن يزيد الصدائي وعلي بن عياض عمرو بن عون عن حفص عن عاصم عن زر وروى عن سليمان الشاذكوني عن حفص عن عاصم عن أبي عبد الرحمن السلمي عن علي والمشهور حديثه عن زر والله أعلم والمفضل بن فضالة القتباني كنيته أبو معاوية

والظاهر أن اسمه قد تحرف من (حفص ) الى (جعفر ) في الرواية التي عند الطحاوي

ومما يؤكد ذلك أنه غير منسوب عند الطحاوي بل ( جعفر بن سليمان ) هكذا لم يقل الضبعي

ومن نظر إلى الاسمين وطريقة رسمها عرف سهولة التصحيف بينهما وخاصة أن الغالب في الكتابة القديمة هو عدم وضع النقط

وهو الذي سبب الغلط في هذا الحديث حيث أصبح إسناده غريبا

وفعل المنذري في الترغيب يؤكد ذلك لأنه قال

قال المنذري في تقدمة كتابه
( وإذا كان في الإسناد من قيل فيه كذاب أو وضاع أو متهم أو مجمع على تركه أو ضعفه أو ذاهب الحديث أو هالك أو ساقط أو ليس بشيء أو ضعيف جدا أو ضعيف أو لم أر فيه توثيقا بحيث لا يتطرق إليه احتمال التحسين صدَّرته بلفظ ( روي ) ولا أذكر ذلك الراوي ولا ما قيل فيه البتة فيكون للإسناد الضعيف دلالتان :1- تصديره بلفظ روي ، 2- إهمال الكلام عليه في آخره ا. ه ( 1/37)

وهذا الحديث صدره بلفظ روي و أهمل الكلام عليه في آخره

وحفص بن سليمان ضعيف جدا كما قال ابن رجب ، بل متروك الحديث كما ذكر ابو حاتم وغيره من الأئمة

قال الأخ أبو إسحاق التطواني وفقه الله
( والله وحده يعلم أننا نطلب الحق، لا نريد غيره، ولا نعتقد العصمة في أحد ولا نتعصب لأحد بحمد الله، فكل إمام يؤخذ منه ويرد إلا الرسول الله -صلى الله عليه وسلم )

وهذا والله هو ما فعلته أنا عندما كتبت الموضوع من اوله



والله اعلم واحكم
__________________
طويلب العلم أبو عبد الرحمن خالد بن عمر الفقيه الغامدي
قال الخليل بن أحمد الفراهيدي : إِذا كُنْتَ لاَ تَدْرِي ، وَلَمْ تَكُ بِالَّذِي ... يُسائِلُ مَنْ يَدْرِي ، فَكَيْفَ إِذاً تَدْرِي
قال الإمام الكرجي القصاب : (( مَنْ لَمْ يُنْصِفْ خُصُوْمَهُ فِي الاحْتِجَاجِ عَلَيْهِمْ ، لَمْ يُقْبَلْ بَيَانُهُ ، وَأَظْلَمَ بُرْهَانُهُ ))
قال الإمام الذهبي : (( الجَاهِلُ لاَ يَعلَمُ رُتْبَةَ نَفْسِه ، فَكَيْفَ يَعْرِفُ رُتْبَةَ غَيْرِهِ ))

التعديل الأخير تم بواسطة خالد بن عمر ; 04-07-02 الساعة 06:52 AM
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:18 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.