ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى شؤون الكتب والمطبوعات
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #31  
قديم 28-04-10, 02:49 AM
يحيى خليل يحيى خليل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-07-07
المشاركات: 944
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

المشاركة السادسة عشرة
مسند أبي يعلى :
2010- حَدَّثنا إِسْحَاقُ، حَدَّثنا عَبْدُ الرَّزَّاقِ، عَنْ مَعْمَرٍ (1)، عَنْ مَنْصُورٍ، عَنْ سَالِمِ بْنِ أَبِي الجَعْدِ، عَنْ جَابِرٍ، قَالَ: كَانَ النَّبِيُّ صَلى الله عَلَيه وسَلمَ إِذَا سَجَدَ جَافَى حَتَّى يُرَى بَيَاضُ إِبْطَيْهِ.
_حاشية__________
(1) قوله: "عن مَعمَر" سقط من طبعة دار المأمون لمسند أَبي يعلَى، وأَثبته محقق طبعة دار القبلة (2006) بين معقوفتين.
- والحديث؛ أَخرجه عَبد الرَّزَّاق، في "المصَنَّف" (2922).
وكذلك أَخرجه ابن سَعد 1/362، وأَحمد 3/294(14138)، و"ابن خُزَيمة" (649)، وابن المُنذر، في "الأوسط" (3162)، والطَّبَرَانِي (1745) ، والبَيْهَقِي 2/115، من طريق عَبد الرَّزَّاق، عن مَعْمَر، عن مَنصور، على الصواب.
- وقال الطبراني: لم يروه عن منصور إِلاَّ مَعمر، ولا يُروى عن جابر إِلا بهذا الإِسناد. "المعجم الأوسط" (2983).
__________________
وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً
يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلاَنًا خَلِيلاً
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 28-04-10, 03:28 AM
يحيى خليل يحيى خليل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-07-07
المشاركات: 944
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

المشاركة السابعة عشرة
صحيح ابن خزيمة 1/808:
1674- حَدَّثنا يُونُسُ بْنُ عَبْدِ الأَعْلَى، حَدَّثَنِي يَحْيَى بْنُ بُكَيْرٍ، حَدَّثَنِي اللَّيْثُ، عَنْ خَالِدِ بْنِ يَزِيدَ، عَنْ سَعِيدٍ، وَهُوَ ابْنُ أَبِي هِلاَلٍ، عَنْ عَمْرِو بْنِ أَبِي سَعِيدٍ (1)، أَنَّهُ قَالَ: دَخَلْتُ عَلَى جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللهِ أَنَا، وَأَبُو سَلَمَةَ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، فَوَجَدْنَاهُ قَائِمًا يُصَلِّي، فَذَكَرَ الْحَدِيثَ.
وَقَالَ: أَقْبَلْنَا مَعَ رَسُولِ اللهِ صَلى الله عَلَيهِ وَسَلم حَتَّى إِذَا كُنَّا بِالسُّقْيَا، أَوْ بِالْقَاحَةِ، قَالَ: أَلاَ رَجُلٌ يَنْطَلِقُ إِلَى حَوْضِ الأُثايَةَ (2) فَيَمْدُرَهُ، وَيَنْزِعَ فِيهِ، وَيَنْزِعَ لَنَا فِي أَسْقِيَتِنَا حَتَّى نَأْتِيَهُ؟ فَقُلْتُ: أَنَا رَجُلٌ، وَقَالَ جَبَّارُ بْنُ صَخْرٍ (3): أَنَا رَجُلٌ، فَخَرَجْنَا عَلَى أَرْجُلِنَا حَتَّى أَتَيْنَاهَا أَصِيلاً، فَمَدَرْنَا الْحَوْضَ، وَنَزَعْنَا فِيهِ، ثُمَّ وَضَعْنَا رُؤُوسَنَا حَتَّى ابْهَارَّ اللَّيْلُ أَقْبَلَ رَجُلٌ حَتَّى وَقَفَ عَلَى الْحَوْضِ، فَجَعَلَتْ نَاقَتُهُ تُنَازِعُهُ عَلَى الْحَوْضِ، وَجَعَلَ يُنَازِعُهَا زِمَامَهَا، ثُمَّ قَالَ: أَتَأْذَنَانِ ثَمَّ أَشْرَعُ؟ فَإِذَا هُوَ رَسُولُ اللهِ صَلى الله عَلَيهِ وَسَلم، فَقُلْنَا: نَعَمْ بِأَبِينَا أَنْتَ وَأُمِّنَا، فَأَرْخَى لَهَا، فَشَرِبَتْ حَتَّى ثَمِلَتْ، ثُمَّ قَالَ لَنَا جَابِرُ بْنُ عَبْدِ اللهِ: فَدَنَا حَتَّى أَنَاخَ بِالْبَطْحَاءِ الَّتِي بِالْعَرْجِ، فَخَرَجَ لِبَعْضِ حَاجَتِهِ، فَصَبَبْتُ لَهُ وَضُوءًا فَتَوَضَّأَ، فَالْتَحَفَ بِإِزَارِهِ، فَقُمْتُ عَنْ يَسَارِهِ، فَجَعَلَنِي عَنْ يَمِينِهِ، ثُمَّ أَتَاهُ آخَرُ، فَقَامَ عَنْ يَسَارِهِ، فَتَقَدَّمَ رَسُولُ اللهِ صَلى الله عَلَيهِ وَسَلم يُصَلِّي، وَصَلَّيْنَا مَعَهُ ثَلاَثَ عَشْرَةَ رَكْعَةً بِالْوِتْرِ.
قَالَ أَبُو بَكْرٍ: إِخْبَارُ ابْنِ عَبَّاسٍ: بِتُّ عِنْدَ خَالَتِي مَيْمُونَةَ فَقَامَ النَّبِيُّ صَلى الله عَلَيهِ وَسَلم يُصَلِّي بِاللَّيْلِ، مِنْ هَذَا الْبَابِ.
_حاشية__________
(1) في طبعة الأعظمي الثالثة: "عن عمرو أبي سعيد"، وكتب محققه: في الأصل: "عمرو بن أبي سعيد"، والتصحيح من "إتحاف المهرة" رقم (3073)، وبالرجوع إلى "إتحاف المهرة" لم نجد ما كتبه المحقق، وفيه: "عَمْرو بن أبي سعيد"، كما ورد في النسخة الخطية، الورقة (176/ب)، وطبعة الأعظمي الأُولى، وطبعة اللحام.
- قال البخاري، في ترجمة عمرو بن سعيد: عَبد اللهِ، حدَّثني اللَّيث، حدَّثني خالد، عن سَعِيد، عن عَمرو أَبي سَعِيد، أن جابرًا، رضي الله عنه، أخبرهم، وساق حديثًا. "التاريخ الكبير" 6/338.
- وقال ابن أبي حاتم: عَمرو أَبو سعيد، رَوَى عَن جابر بن عَبد الله، رَوَى عَنه سعيد بن أَبي هلال، سَمِعتُ أَبي يقولُ ذلك. "الجرح والتعديل" 6/271.
(2) تصحف في المطبوع إلى: "الأياية"، وهو على الصواب في "إتحاف المَهَرة" لابن حَجَر (3073)، وطبعة اللحام.
(3) تصحف في المطبوع إلى: "جابر بن صخر"، وهو على الصواب في النسخة الخطية، الورقة (176/ب).
__________________
وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً
يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلاَنًا خَلِيلاً
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 28-04-10, 03:38 AM
يحيى خليل يحيى خليل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-07-07
المشاركات: 944
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

المشاركة الثامنة عشرة
مسند أحمد / طبعة الرسالة 23/12:
14643- حَدَّثنا أَسْوَدُ بْنُ عَامِرٍ، أَخْبَرَنَا حَسَنُ بْنُ صَالِحٍ، عَنْ جَابِرٍ (1)، عَنْ أَبِي الزُّبَيْرِ، عَنْ جَابِرٍ، عَنِ النَّبِيِّ صَلى الله عَلَيهِ وسَلمَ قَالَ: مَنْ كَانَ لَهُ إِمَامٌ، فَقِرَاءَتُهُ لَهُ قِرَاءَةٌ. (3/339).
_حاشية__________
(1) (1) قوله: "عن جابر"، وهو الجعفي، لم يرد في طبعة الرسالة من "مسند أحمد"، وأثبتناه عن "أطراف المسند" (1926)، إذ قال ابن حَجَر، ذاكرًا رواية أَحمد: عن أسود بن عامر، عن حسن بن صالح، عن جابر، هو الجُعْفيّ، عَنه، أَي عن أَبي الزبير، به.
وأَخرجه ابن الجوزي، بإسناده إِلى "مسند أَحمد"، قال: أَخبَرنا هبة الله بن مُحَمد، أَنْبَأَنَا الحَسن بن علي التَّمِيمِيّ، أَنْبَأَنَا أَحمَد بن جَعفر، قال: حَدَّثنا عَبد الله بن أَحمَد، قَالَ: حَدَّثنا أبي، قَالَ: حَدَّثنا أسود بن عَامِر، قَالَ حَدَّثنا حسن بن صَالح، عَن جَابِر، عَن أبي الزُّبَير، عَن جَابِر، به. "التحقيق في أحاديث الخلاف" (472).
وقال ابن عبد الهادي: قَالَ أَحمَد: حَدَّثنا أسود بن عَامِر، قَالَ: حَدَّثنا حسن بن صَالح، عَن جَابِر، عَن أبي الزُّبَير، عَن جَابِر، به. "تنقيح التحقيق" (527).
- وقد ورد في طبعة عالم الكتب (14698)، وفيه جابر الجُعْفي.
__________________
وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً
يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلاَنًا خَلِيلاً
رد مع اقتباس
  #34  
قديم 28-04-10, 03:45 AM
أبو صهيب عدلان الجزائري أبو صهيب عدلان الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-10-09
المشاركات: 1,553
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يحيى خليل مشاهدة المشاركة
محمد بن إسحاق ليس بثقة، .
من سلفك في هذه أخي يحيى بارك الله فيك سوى الإمام مالك فإن كلامه فيه عده الأيمة من كلام الأقران
رد مع اقتباس
  #35  
قديم 28-04-10, 05:52 AM
يحيى خليل يحيى خليل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-07-07
المشاركات: 944
Lightbulb رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو صهيب عدلان الجزائري مشاهدة المشاركة
من سلفك في هذه أخي يحيى بارك الله فيك سوى الإمام مالك فإن كلامه فيه عده الأيمة من كلام الأقران
أخي الفاضل
سوى الإمام مالك كثيرٌ جدًّا، ولو شئت لذكرت لك جميع طبقات الأمة، أقران، وغير أقران، ومع أنني أكتفي بما قاله مالك، رحمه الله، إلا أنني سأذكر لك بعضهم.
ولكن الرجا إذا كان ردي قاصرًا من وجهة نظرك، وضعيفا، وغير كافٍ ، أن تتفضل بفتح موضوع جديد، خارج مشاركات التصحيف، حتى يشاركنا باقي الإخوة المهتمين بالجرح واتعديل، وسوف أكون معك فيها جنبا إلى جنب، وهذا آخر رد لي هنا ، في مشاركة : الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة، حتى لا يتشعب منا الموضوع:
وتذكر أنك سألتني عن أحدٍ آخر ضعف محمد بن إسحاق غير مالك، فأنت سألتني عن سلفي في التضعيف، فلست ملزما بذكر أحدٍ وثقه.
- قال عَبد الله بن أَحمد: حَدَّثني ابن خلاد، قال: سمعت يحيى يذكر أَن حجاجًا لم ير الزُّهْرِي، وكان سيء الرأى فيه جدًا، ما رأيته أسوأ رأيًا في أحد منه في حجاج، ومحمد بن إسحاق، وليث، وهمام، لا يستطيع أحد أَن يراجعه فيهم. "العلل" (4936).
- وقال المروذي: سأَلتُ أَبا عَبد الله أحمد بن حنبل عن محمد بن إسحاق كيف هو؟ فقال: هو حسن الحديث، ولكنه إذا جمع عن رجلين، قلت: كيف؟ قال: يحدث عن الزُّهْرِي ورجل آخر، فيحمل حديث هذا على هذا، ثم قال: قال يعقوب: سمعتُ أَبي يقول: سمعت المغازي منه ثلاث مرات ينقضها ويغيرها.
وقال: قال مالك، وذكره، فقال: دجال من الدجاجلة.
وقال أبو عَبد الله: قدم محمد بن إسحاق إلى بغداد فكان لا يبالي عمن يحكي عن الكلبي وغيره. "سؤالاته" (55 و56 و57).
- وقال أبو داود: سمعت أَحمد ذكر محمد بن إسحاق، فقال: كان رجلاً يشتهي الحديث فيأخذ كتب الناس فيضعها في كتبه.
سمعت أَحمد، قيل له: حدث ابن إسحاق، حَدَّثنا نافع، عن ابن عمر؟ يزكى عن العبد النصراني، فقال: هذا أشر على ابن إسحاق. "سؤالاته" (177).
- وقال عباس بن محمد الدوري: سمعت أَحمد بن حنبل، وذكر محمد بن إسحاق، فقال: أَما في المغازي وأشباهه فيكتب، وأَما في الحلال والحرام فيحتاج إلى مثل هذا، ومد يده وضم أصابعه. "الجرح والتعديل" 7/(1087).
- وقال حنبل بن إسحاق: سمعت أبا عَبد الله يقول: ابن إسحاق ليس بحجة. "تاريخ بغداد" 1/230.
- وقال الدُّورِيّ: قال يَحيَى بن معين: لا تَشَبَّث بشيءٍ مما يُحدِّثك به ابن إِسحَاق، فإن ابن إِسحَاق ليس هو بقويٍّ في الحديث، فقال رجلٌ لِيَحيَى: يصح أن ابن إِسحَاق كان يَرَى القَدَر؟ قال: نعم، كان يَرَى القَدَر. (1158).
- وقال ابن أبي خَيثَمة: سَمِعتُ يَحيَى بن مَعِين يقول: لم يزل الناس يتقون حديث مُحَمَّد بن إِسحَاق.
- وقال ابن أبي خَيثَمة: سَمِعتُ يَحيَى بن مَعِين يقول: مُحَمَّد بن إِسحَاق المَدِينِيّ، صاحب المغازي، ليس به بأس.
وَسُئِلَ يَحيَى بن مَعِين عنه مرة أخرى؟ فقال: ليس بذاك، ضَعِيف.
وَسَمِعتُ يَحيَى مرة أخرى يقول: حديث ابن إِسحَاق سقيم، ليس بالقوي، قلتُ له: عبت عليه بشيء؟ قال: أصحاب الزُّهرِيّ عندي أكبر منه، فقيل: وما تعيب عليه؟ قال: انظروا ما صنع في حديث هشام بن عُروَة، فإذا وجد فجوة مر، وانظروا ما صنع فيما روى عن نافع. "تاريخه" 3/2/324.
- وقال المَيمُونِيّ: سَمِعتُ يَحيَى بن معين يَقول: مُحَمد بن إِسحَاق، ضَعِيفٌ. "سؤالاته" (404).
- وقال النسائي: ليس بالقوي. "الضعفاء والمتروكون" (513).
- وقَال البَرذَعِي: حدثني عقيل بن يحيى الأصبهاني، قال حَدَّثنا أَبو داود، قال: سمعت حماد بن سلمة يقول: لولا الاضطرار ما حملنا عن محمد بن إسحاق (أبو زُرعَة الرازي 589).
- وقَال عَبد الرَّحمَن بن أَبي حاتم: سمعت أبي يقول: محمد بن إسحاق ليس عندي في الحديث بالقوي، ضعيف الحديث وهو أَحب إِلَيَّ من أفلح بن سَعِيد، يُكتَب حَديثُهُ. (الجرح والتعديل 7/1087).
- وَقَال عَبد الرَّحمَن بن أي حاتم عَن أبيه: ضعيف، (علل الحديث- 1300)
- وقَال الذهبي في "الميزان": وثقه غير واحد، ووهاه آخرون، وهو صالح الحديث، ماله عندي ذنب إلا ما قد حشا في السيرة من الأَشياء المنكرة المنقطعة والأشعار المكذوبة (3/7197).
- وقال السُّلَمِيُّ: سألت الدَّارَقُطنيّ عن محمد بن إسحاق بن يسار، فقال: اختلف الأئمة فيه، وأعرفهم به مالك. "سؤالاته" (304).
- وقال البَرقانِي: سأَلتُ الدَّارَقُطنيّ، عن محمد بن إسحاق بن يسار، عن أَبيه، فقال: لا يحتج بهما، وإنما يُعتَبَر بهما. "سؤالاته" (422).
وأكتفي بذلك، فلو أردت استمرار النقاش في الموضوع فأهلا بك ومرحبا، ولكن فلنفتح مشاركة جديدة.
__________________
وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً
يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلاَنًا خَلِيلاً
رد مع اقتباس
  #36  
قديم 28-04-10, 06:27 AM
محمد مصطفى المغربي محمد مصطفى المغربي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-08-06
المشاركات: 114
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

مجهود طيب بارك الله فيكم
رد مع اقتباس
  #37  
قديم 28-04-10, 12:39 PM
أشرف منعاز أشرف منعاز غير متصل حالياً
الفقير إلى عفو ربه
 
تاريخ التسجيل: 18-03-02
الدولة: مصر _ مقيم بالرياض
المشاركات: 608
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

جهد طيب وموفق إن شاء الله
__________________
قال عمر : تأدبوا ثم تعلموا
menaaz1@gmail.com
رد مع اقتباس
  #38  
قديم 28-04-10, 02:45 PM
أبو صهيب عدلان الجزائري أبو صهيب عدلان الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-10-09
المشاركات: 1,553
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

أخي الكريم أحسبك فهمت من قولي غير ما قصدت
أنا ما أردت من لين ابن إسحاق فهذا مشهور وإنما قصدت من ضعفه ضعفا شديدا وأسقط حديثه فإن قولهم ليس بثقة الأصل فيه أن يصرف إلى الجرح الشديد
ثم إني أراك ما استوعبت أقوال ابن معين وأحمد فيه التي فيها التثبيت والتوثيق
وبعض الكلام الذي ذكرت لا دلالة له على الضعف وقد قبل ابن إسحاق أيمة كبار شعبة وابن المديني والبخاري وغيرهم غير أن هذا الموضع لا يصلح أن تبسط فيه أقوالهم حتى لا يفوت المقصود من الموضوع الأصلي فأسأل الله أن ييسر ذلك في موضوع جديد
ومعذرة لأخي يحيى دمت مسددا موفقا
رد مع اقتباس
  #39  
قديم 28-04-10, 03:58 PM
يحيى خليل يحيى خليل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-07-07
المشاركات: 944
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

المشاركة التاسعة عشرة
وتشمل عشرة تصحيفات في المطبوع من "العلل" للدارقطني.
عبد الله بن داود الخريبي، والخريبي، بخاء، وراء، وياء، وباء، وياء ثانية.
انظر: "المؤتَلِف والمختَلِف" للدارقطني 2/937، و"الإكمال" لابن ماكولا 3/285، وقال: بضم الخاء المعجمة، وبعد الراء ياء معجمة باثنتين من تحتها، ثم باء معجمة بواحدة، و"توضيح المُشْتَبِه" 3/416، و"تبصير المُنتَبه" 2/498، و"الأَنساب" 5/99.
تصحف في عشرة مواضع، من المطبوع من "العلل" للدارقطني، إلى: "الخريي"، بحذف الباء.
والمواضع هي:
14/141 و188 و448 و15/63 و81 و147 و163 و302 و370 و417.
ولم يقع شيء منها في القسم الأكبر الذي حققه محفوظ الرحمن زين الله، ولكن وقع ذلك في تكملة دار ابن الجوزي، وسيقابلنا فيها ، إن شاء الله، أعاجيب.
__________________
وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً
يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلاَنًا خَلِيلاً
رد مع اقتباس
  #40  
قديم 28-04-10, 04:14 PM
يحيى خليل يحيى خليل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-07-07
المشاركات: 944
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

تمام العشرين
صحيح ابن خزيمة 1/902:
125- بَابُ إِبَاحَةِ صَلاَةِ التَّطَوُّعِ بَعْدَ الْجُمُعَةِ لِلإِمَامِ فِي المَسْجِدِ قَبْلَ خُرُوجِهِ مِنْهُ.
إِنْ صَحَّ الْخَبَرُ، فَإِنِّي لاَ أَقِفُ عَلَى سَمَاعِ مُوسَى بْنِ الْحَارِثِ مِنْ (1) جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللهِ.
1872- حَدَّثنا عَلِيُّ بْنُ حُجْرٍ (2)، حَدَّثنا عَاصِمُ بْنُ سُوَيْدِ بْنِ عَامِرٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُوسَى بْنِ الْحَارِثِ التَّيْمِيِّ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللهِ، قَالَ: أَتَى رَسُولُ اللهِ صَلى الله عَلَيهِ وَسَلم بَنِي عَمْرِو بْنِ عَوْفٍ يَوْمَ الأَرْبِعَاءِ، فَرَأَى أَشْيَاءَ لَمْ يَكُنْ رَآهَا قَبْلَ ذَلِكَ مِنْ حَصَنَةٍ (3) عَلَى النَّخِيلِ، فَقَالَ: لَوْ أَنَّكُمْ إِذَا جِئْتُمْ عِيدَكُمْ هَذَا مَكَثْتُمْ حَتَّى تَسْمَعُوا مِنْ قَوْلِي؟ قَالُوا: نَعَمْ بِآبَائِنَا أَنْتَ يَا رَسُولَ اللهِ وَأُمَّهَاتِنَا، قَالَ: فَلَمَّا حَضَرُوا يَوْمَ الْجُمُعَةِ صَلَّى بِهِمْ رَسُولُ اللهِ صَلى الله عَلَيهِ وَسَلم الْجُمُعَةَ، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ بَعْدَ الْجُمُعَةِ فِي المَسْجِدِ، وَلَمْ يُرَ يُصَلِّي بَعْدَ الْجُمُعَةِ يَوْمَ الْجُمُعَةِ رَكْعَتَيْنِ فِي المَسْجِدِ، كَانَ يَنْصَرِفُ إِلَى بَيْتِهِ قَبْلَ ذَلِكَ الْيَوْمِ فَذَكَرَ الْحَدِيثَ.
_حاشية__________
(1) تصحف في طبعتَي الأعظمي، واللحام إلى: "في"، والمُثبت عن "إتحاف المَهَرة" لابن حَجَر (3790).
(2) زاد في "إتحاف المَهَرة" (3790): "بخبر غريب".
(3) في طبعة الأَعظمي: "حضنة" بالضاد، وفي طبعة اللحام: "حصنة"، وهو الموافق لتفسير الحاكم، إذ قال: فيه النَّهْي الواضح عن تحصين الحيطان والنَّخيل وغيرها من أنواع الثِّمار، من المحتاجين والجائعين، أَن يأكلوا منها. "المستدرك" 4/133.
__________________
وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً
يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلاَنًا خَلِيلاً
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:29 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.