ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى القرآن الكريم وعلومه
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 17-05-08, 03:32 PM
عبد الرشيد الهلالي عبد الرشيد الهلالي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-01-08
الدولة: الجزائر
المشاركات: 565
افتراضي يحيى بن زكريا.هل مات مقتولا ؟

كلما قرأت سورة مريم أجدني أمام إشكال لم أجد له بعد طول البحث والتفكير جوابا.اقرأ معي قوله تعالى:
وَإِنِّي خِفْتُ الْمَوَالِيَ مِنْ وَرَائِي وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِرًا فَهَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ وَلِيًّا (5) يَرِثُنِي وَيَرِثُ مِنْ آَلِ يَعْقُوبَ وَاجْعَلْهُ رَبِّ رَضِيًّا (6) ان نبي الله زكريا عليه السلام يسأل ربه ولدا يرث منه العلم والحكمة وحتى النبوة،والله تعالى يستجيب له دعاءه ويرزقه ما سأل ،وهذا يعني أن يحيى عليه السلام سيعيش بعد وفاة والده ليحمل أعباء الدعوة الى الله.هذا الذي يفهمه كل من يقرأ النص القرآني .لكنني أجد أن المفسرين يجمعون أو يكادون على أن النبي يحيى عليه السلام قد قتل قبل والده بطريقة بشعة وأن أباه قد عاش بعده زمنا ،وهذا يعني أنه لم يتحقق بعض دعاء زكريا ولا بعض موعود الله تعالى..هذا أولا.والامر الثاني الذي أشكل علي فهمه هو في قوله تعالى:وَسَلَامٌ عَلَيْهِ يَوْمَ وُلِدَ وَيَوْمَ يَمُوتُ وَيَوْمَ يُبْعَثُ حَيًّا (15فهل يجوز في حكم العقل أن يقتل الذي تكفل الله له بأن يعيش في سلام وسلامة من الأخطار والأضرار؟وأي قتلة ؟يقطع رأسه ويقدم لبغي ......إن هذا لأمر عجيب.فهل من مجيب؟؟
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 20-05-08, 02:18 PM
رأفت المصري رأفت المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-04-07
المشاركات: 63
افتراضي

كلامك أيهل الحبيب كلام جميل ودقيق ..

ومثله لا يعارض بالروايات الإسرائيلية المتهافتة ..فالنص القرآني -حتى بإشارته - مقدم على مثل هذه الروايات ؛ حتى وإن كانت مشهورة ، فشهرتها لا تجبر ما يغمرها من ضعف ..

وقد كتبت على حلقات في ملتقى المذاهب الفقهية حكم تفسير القرآن بالإسرائيليات ..وأزيد هنا مسألة :

وهي أن الذين أباحوا الأخذ بالإسرائيليات في تفسير القرآن ؛ إنما أباحوه فيما لم يعارض القرآن أو المعلوم بالضرورة.

وكنت قد ذكرت حينها : أن هذا الشرط لم يقف عنده الكثير من المفسرين ..بل تجاوزوه في الغالب لا في النادر ، وقصة التسع والتسعين نعجة في سورة ص~ مثال حيّ ..
وأنت يا أخي أتيت بقريب من ذلك ، فالأدلة الإشارية التي أتيت بها تعارض الإسرائيليات المروية في هذه القصة .

ولتأصيل المسألة نقول :
هل ثبت قتل يحيى عليه السلام بغير طريق الإسرائيليات ؟؟ فإن كان وإلا فما ذكرته - حفظك الله - على قدر من الدقة .

والله نسأل ان يهدينا لما اختلف فيه من الحق بإذنه ..إنه يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم .
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 20-05-08, 02:44 PM
عبد الرشيد الهلالي عبد الرشيد الهلالي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-01-08
الدولة: الجزائر
المشاركات: 565
افتراضي

الحق أنه لم يثبت عند أهل الاسلام خبر قتل يحيى عليه السلام من طريق يوجب العلم والايمان .
وقد أحالتني الأخت الفاضلة "توبة "على رابط ـ لا يحضرني الآن ،فلعلها تتفضل بوضعه هنا ـ وفيه شبيه بالذي أوردته ها هنا .غير أن الباحث أومأ الى أمر يصعب تقبله ،إذ تساءل عن امكانية أن ينزل يحيى مع عيسى ـ عليهما السلام ـ في آخر الزمان.ولما لم يكن للعقول مدخل فيما ثبت بالاخبار والنقول،فإنه غير جائز لنا أن نعتقد هذا الذي أومأ اليه هذا الباحث الكريم .والله أعلم وأحكم.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 20-05-08, 03:50 PM
توبة توبة غير متصل حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: 21-05-07
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,856
افتراضي

بارك الله فيكم أستاذنا الكريم.
هذا هو الرابط:
http://www.odabasham.net/show.php?sid=13472
__________________
رضيت بما قسم الله لي ... وفوضت أمري إلى خالقي
كما أحسن الله فيما مضى ... كذلك يحسن فيما بقي
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 20-05-08, 05:48 PM
عبد الرشيد الهلالي عبد الرشيد الهلالي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-01-08
الدولة: الجزائر
المشاركات: 565
افتراضي

شكر الله لك
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 13-04-12, 01:37 AM
عبدالله آل عبدالكريم عبدالله آل عبدالكريم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-07-11
المشاركات: 1,347
افتراضي رد: يحيى بن زكريا.هل مات مقتولا ؟

من فضلكم أريد أن أسأل عن موضوع موت نبي الله زكريا ونبي الله يحيى؟ وشكراً.
الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد ذكر ابن كثير في البداية والنهاية أنه اختلف عن وهب بن منبه هل مات زكريا موتا أو قتل، وذكر الطبري أن فساد بني إسرائيل الأول كان بقتل زكريا، وأن فسادهم الثاني كان بقتل يحيى، وليس في قتلهما نص ثابت.
وقد تكرر في القرآن ذكر قتل بني إسرائيل للأنبياء بغير حق، كما في قوله تعالى: ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَانُوا يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَيَقْتُلُونَ الْأَنْبِيَاءَ بِغَيْرِ حَقٍّ ذَلِكَ بِمَا عَصَوْا وَكَانُوا يَعْتَدُونَ [آل عمران:112].
وفي قوله تعالى: أَفَكُلَّمَا جَاءَكُمْ رَسُولٌ بِمَا لا تَهْوَى أَنْفُسُكُمُ اسْتَكْبَرْتُمْ فَفَرِيقاً كَذَّبْتُمْ وَفَرِيقاً تَقْتُلُونَ [البقرة:87].
وفي قوله تعالى: فَلِمَ تَقْتُلُونَ أَنْبِيَاءَ اللَّهِ مِنْ قَبْلُ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ [البقرة:91].
ويمثل المفسرون بزكريا ويحيى.
وقد نص ابن كثير في البداية والنهاية أنهما ممن قتل قبل تسليط بختنصر على بني إسرائيل، وقد ذكر أيضاً حديثاً في قتلهما، ولكنه ضعفه ونسبه إلى النكارة. وقد وردت عدة آثار عن الصحابة والتابعين في قتلهما ذكرها الطبري وابن كثير، والظاهر أنها مأخوذة من أهل الكتاب، ومن أصحها ما روى ابن أبي شيبة في المصنف عن عروة بن الزبير قال: ما قتل يحيى بن زكريا إلا في امرأة بغي قالت لصاحبها لا أرضى عنك حتى تأتيني برأسه، فذهب فأتاها برأسه في طست.
ومن أصحها كذلك ما رواه عبد الله بن الزبير قال: قتل يحيى بن زكريا في زانية كانت جارية. رواه الحاكم موقوفاً، وصححه، ووافقه الذهبي.
وقد ذكر ابن كثير في البداية والنهاية تفصيل هذا الخبر، فذكر أن بعض ملوك ذلك الزمان بدمشق كان يريد أن يتزوج ببعض محارمه، أو من لا يحل له تزويجها، فنهاه يحيى عن ذلك، فبقي في نفسها منه، فلما كان بينها وبين الملك ما يحب منها، استوهبت منه دم يحيى، فوهبه لها فبعثت إليه من قتله.
والله أعلم.

رقم الفتوى: 34961
http://www.islamweb.net/fatwa/index....twaId&Id=34961

وتجد على اليويتوب درسا بعنوان "حقيفة قتل يحي عليه السلام" للشيخ بسام جرار، وقد استدل بما استدللت به في أول الموضوع .
__________________
يا رَبِّ يا حيُّ يا قيومُ مَغْفِرَةً .... لِمَا جَنَيْتُ مِنَ العِصْيانِ واللَّمَمِ
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 13-04-12, 02:51 PM
محمد الأمين محمد الأمين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-05-03
الدولة: دمشق
المشاركات: 4,962
افتراضي رد: يحيى بن زكريا.هل مات مقتولا ؟

لذلك كان الأفضل الابتعاد عن الإسرائيليات بغير تفصيل
__________________
وتلك حروب من يغب عن غمارها * ليَسلم، يقرع بعدها سنَّ نادم
http://www.IbnAmin.com
https://telegram.me/ibn_amen
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 15-05-19, 01:27 PM
أشرف حسن أشرف حسن غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-07-12
المشاركات: 11
افتراضي رد: يحيى بن زكريا.هل مات مقتولا ؟

الرابط لا يعمل بارك الله لكم
لو تفضلتم برابط سليم
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 15-05-19, 01:43 PM
يوسف الشافعي يوسف الشافعي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-08-18
المشاركات: 3
افتراضي رد: يحيى بن زكريا.هل مات مقتولا ؟

بالنسبة ما يتعلق بنزول يحيى عليه السلام في أخر الزمان ، هل هناك آثار عن السلف وردت في ذلك ؟؟

وقوله تعالى : " وسلام عليه يوم ولد (يموت) " ، هل يأخذ عنه أنه لم يمت بعد في حين نزول هذه الآية ؟؟

أفيدونا بارك الله فيكم .
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 16-05-19, 03:36 AM
أبو عبد الله السحاولي أبو عبد الله السحاولي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-11-13
الدولة: الجزائر
المشاركات: 12
افتراضي رد: يحيى بن زكريا.هل مات مقتولا ؟

قال الحفظ ابن كثير -رحمه الله- في تفسير قوله تعالى: {وَسَلامٌ عَلَيْهِ يَوْمَ وُلِدَ وَيَوْمَ يَمُوتُ وَيَوْمَ يُبْعَثُ حَيًّا}:
" أَيْ: لَهُ الْأَمَانُ فِي هَذِهِ الثَّلَاثَةِ الْأَحْوَالِ.
وَقَالَ سُفْيَانُ بْنُ عُيَيْنَةَ: أَوْحَشُ مَا يَكُونُ الْخَلْقُ فِي ثَلَاثَةِ مَوَاطِنَ: يَوْمَ يُولَدُ، فَيَرَى نَفْسَهُ خَارِجًا مِمَّا كَانَ فِيهِ، وَيَوْمَ يَمُوتُ فَيَرَى قَوْمًا لَمْ يَكُنْ عَايَنَهُمْ، وَيَوْمَ يُبْعَثُ، فَيَرَى نَفْسَهُ فِي مَحْشَرٍ عَظِيمٍ. قَالَ: فَأَكْرَمَ اللَّهُ فِيهَا يَحْيَى بْنَ زَكَرِيَّا فَخَصَّهُ بِالسَّلَامِ عَلَيْهِ، {وَسَلامٌ عَلَيْهِ يَوْمَ وُلِدَ وَيَوْمَ يَمُوتُ وَيَوْمَ يُبْعَثُ حَيًّا}رَوَاهُ ابْنُ جَرِيرٍ عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مَنْصُورٍ الْمَرْوَزِيِّ عَنْ صَدَقَةَ بْنِ الْفَضْلِ عَنْهُ."
يفهم من كلام الحافظ رحمه أن الأمان الذي خص به يحيى -عليه السلام- إنما يكون في هذه المواطن الثلاثة:
-يوم الولادة.
-يوم يموت.
-يوم يبعث.
والله أعلم.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:06 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.