ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى السيرة والتاريخ والأنساب
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 07-03-08, 03:00 AM
محمد براء محمد براء غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-05-05
المشاركات: 2,557
افتراضي هل إدريس عليه السلام هو أخنوخ ؟

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيْمِ
جاء في التوراة المحرفة في سفر التكوين في الإصحَاحِ الْخَامِسِ : "1هذَا كِتَابُ مَوَالِيدِ آدَمَ، يَوْمَ خَلَقَ اللهُ الإِنْسَانَ. عَلَى شَبَهِ اللهِ عَمِلَهُ. 2ذَكَرًا وَأُنْثَى خَلَقَهُ، وَبَارَكَهُ وَدَعَا اسْمَهُ آدَمَ يَوْمَ خُلِقَ. 3وَعَاشَ آدَمُ مِئَةً وَثَلاَثِينَ سَنَةً، وَوَلَدَ وَلَدًا عَلَى شَبَهِهِ كَصُورَتِهِ وَدَعَا اسْمَهُ شِيثًا. 4وَكَانَتْ أَيَّامُ آدَمَ بَعْدَ مَا وَلَدَ شِيثًا ثَمَانِيَ مِئَةِ سَنَةٍ، وَوَلَدَ بَنِينَ وَبَنَاتٍ. 5فَكَانَتْ كُلُّ أَيَّامِ آدَمَ الَّتِي عَاشَهَا تِسْعَ مِئَةٍ وَثَلاَثِينَ سَنَةً، وَمَاتَ.
6وَعَاشَ شِيثُ مِئَةً وَخَمْسَ سِنِينَ، وَوَلَدَ أَنُوشَ. 7وَعَاشَ شِيثُ بَعْدَ مَا وَلَدَ أَنُوشَ ثَمَانِيَ مِئَةٍ وَسَبْعَ سِنِينَ، وَوَلَدَ بَنِينَ وَبَنَاتٍ. 8فَكَانَتْ كُلُّ أَيَّامِ شِيثَ تِسْعَ مِئَةٍ وَاثْنَتَيْ عَشَرَةَ سَنَةً، وَمَاتَ.
9وَعَاشَ أَنُوشُ تِسْعِينَ سَنَةً، وَوَلَدَ قِينَانَ. 10وَعَاشَ أَنُوشُ بَعْدَ مَا وَلَدَ قِينَانَ ثَمَانِيَ مِئَةٍ وَخَمْسَ عَشَرَةَ سَنَةً، وَوَلَدَ بَنِينَ وَبَنَاتٍ. 11فَكَانَتْ كُلُّ أَيَّامِ أَنُوشَ تِسْعَ مِئَةٍ وَخَمْسَ سِنِينَ، وَمَاتَ.
12وَعَاشَ قِينَانُ سَبْعِينَ سَنَةً، وَوَلَدَ مَهْلَلْئِيلَ. 13وَعَاشَ قِينَانُ بَعْدَ مَا وَلَدَ مَهْلَلْئِيلَ ثَمَانِيَ مِئَةٍ وَأَرْبَعِينَ سَنَةً، وَوَلَدَ بَنِينَ وَبَنَاتٍ. 14فَكَانَتْ كُلُّ أَيَّامِ قِينَانَ تِسْعَ مِئَةٍ وَعَشَرَ سِنِينَ، وَمَاتَ.
15وَعَاشَ مَهْلَلْئِيلُ خَمْسًا وَسِتِّينَ سَنَةً، وَوَلَدَ يَارَدَ. 16وَعَاشَ مَهْلَلْئِيلُ بَعْدَ مَا وَلَدَ يَارَدَ ثَمَانِيَ مِئَةٍ وَثَلاَثِينَ سَنَةً، وَوَلَدَ بَنِينَ وَبَنَاتٍ. 17فَكَانَتْ كُلُّ أَيَّامِ مَهْلَلْئِيلَ ثَمَانِيَ مِئَةٍ وَخَمْسًا وَتِسْعِينَ سَنَةً، وَمَاتَ.
18وَعَاشَ يَارَدُ مِئَةً وَاثْنَتَيْنِ وَسِتِّينَ سَنَةً، وَوَلَدَ أَخْنُوخَ. 19وَعَاشَ يَارَدُ بَعْدَ مَا وَلَدَ أَخْنُوخَ ثَمَانِيَ مِئَةِ سَنَةٍ، وَوَلَدَ بَنِينَ وَبَنَاتٍ. 20فَكَانَتْ كُلُّ أَيَّامِ يَارَدَ تِسْعَ مِئَةٍ وَاثْنَتَيْنِ وَسِتِّينَ سَنَةً، وَمَاتَ.
21وَعَاشَ أَخْنُوخُ خَمْسًا وَسِتِّينَ سَنَةً، وَوَلَدَ مَتُوشَالَحَ. 22وَسَارَ أَخْنُوخُ مَعَ اللهِ بَعْدَ مَا وَلَدَ مَتُوشَالَحَ ثَلاَثَ مِئَةِ سَنَةٍ، وَوَلَدَ بَنِينَ وَبَنَاتٍ. 23فَكَانَتْ كُلُّ أَيَّامِ أَخْنُوخَ ثَلاَثَ مِئَةٍ وَخَمْسًا وَسِتِّينَ سَنَةً. 24وَسَارَ أَخْنُوخُ مَعَ اللهِ، وَلَمْ يُوجَدْ لأَنَّ اللهَ أَخَذَهُ".

قلت : وقد ذكر أهل السير والتوريخ أن إدريس عليه اسلام هو أخنوخ المذكور . قَالَ إمام المغازي اِبْن إِسْحَاق رحمه الله تعالى فِي أَوَّل السِّيرَة النَّبَوِيَّة لَمَّا سَاقَ النَّسَب الْكَرِيم فَلَمَّا بَلَغَ إِلَى نُوح قَالَ : " اِبْن لَمْك بْن مَتُّوشَلَخ بْن خَنُوخٍ - وَهُوَ إِدْرِيس النَّبِيّ فِيمَا يَزْعُمُونَ- " . قال الحافظ ابن حجر رحمه الله تعالى في الفتح (6/373) : " وَأَشَارَ بِذَلِكَ إِلَى أَنَّ هَذَا الْقَوْل مَأْخُوذ عَنْ أَهْل الْكِتَاب " .
وقال الحافظ العراقي رحمه الله تعالى في ألفية السيرة في سياق النسب الكريم :
وهْو ابنُ لامَكَ بنِ مَتُّوشَلَخـاابْنِ خَنُوحَ وهْو فيما وُرِّخـا
إدريسُ فيما زعموا يَرْدٌ أبُـهْوهو ابنُ مَهْليلَ بنِ قَيْنن يَعْقِبُهْ
ومما يوهم أن أخنوخ المذكور في التوراة المحرفة هو إدريس ما جاء فيها : " 24وَسَارَ أَخْنُوخُ مَعَ اللهِ، وَلَمْ يُوجَدْ لأَنَّ اللهَ أَخَذَهُ " . وقد ذكر الله تعالى في كتابه أنه رفع إدريس فقال : " وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِدْرِيسَ إِنَّهُ كَانَ صِدِّيقًا نَبِيًّا (56) وَرَفَعْنَاهُ مَكَانًا عَلِيًّا (57) " فيقال: إن الأخذ المذكور في العهد القديم هو الرفع الذي ذكره الله تعالى، ولذلك قال ابن عاشور رحمه الله تعالى في تفسير هذه الآية : " قال جماعة من المفسرين : هو رفع مجازي . والمراد : رفع المنزلة لما أوتيه من العلم الذي فاق به على من سلفه . ونقل هذا عن الحسن ، وقال به أبو مسلم الأصفهاني .
وقال جماعة : هو رفع حقيقي إلى السماء . وفي الإصحاح الخامس من سفر التكوين : " وَسَارَ أَخْنُوخُ مَعَ اللهِ، وَلَمْ يُوجَدْ لأَنَّ اللهَ أَخَذَهُ " . وعلى هذا فرفعه مثل رفع عيسى عليه السلام . - قال أبو الحسنات : هذا رواه ابن جرير عن مجاهد -
والأظهر أن ذلك بعد نزوع روحه وروْحنة جثته " ا. هـ كلامه .

ومما يستدل به على أن إدريس ليس أخنوخ ما جاء في حديث الإسراء والمعراج في الصحيحين : " فَلَمَّا مَرَّ جِبْرِيلُ وَرَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِإِدْرِيسَ صَلَوَاتُ اللَّهِ عَلَيْهِ قَالَ : مَرْحَبًا بِالنَّبِيِّ الصَّالِحِ وَالْأَخِ الصَّالِحِ " .
فأَخَذَ الإمام أَبُو بَكْر بْن الْعَرَبِيّ رحمه الله تعالى مِنْ هَذَا أَنَّ إِدْرِيس لَمْ يَكُنْ جَدًّا لِنُوحٍ وَإِنَّمَا هُوَ مِنْ بَنِي إِسْرَائِيل لِأَنَّ إِلْيَاس قَدْ وَرَدَ أَنَّهُ مِنْ بَنِي إِسْرَائِيل ، وَلَوْ كَانَ مِنْ أَجْدَاده لَقَالَ لَهُ كَمَا قَالَ لَهُ آدَم وَإِبْرَاهِيم : " وَالِابْن الصَّالِح " .
قال الحافظ : " وَهُوَ اِسْتِدْلَالٌ جَيِّد، إِلَّا أَنَّهُ قَدْ يُجَاب عَنْهُ بِأَنَّهُ قَالَ ذَلِكَ عَلَى سَبِيل التَّوَاضُع وَالتَّلَطُّف فَلَيْسَ ذَلِكَ نَصًّا فِيمَا زَعَمَ " .
وقَالَ الْقَاضِي عِيَاض رَحِمَهُ اللَّه في شرح الحديث المتقدم : " هَذَا مُخَالِف لِمَا يَقُولهُ أَهْل النَّسَب وَالتَّارِيخ مِنْ أَنَّ إِدْرِيس أَب مِنْ آبَاء النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ . وَأَنَّهُ جَدّ أَعْلَى لِنُوحٍ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وَأَنَّ نُوحًا هُوَ اِبْن لَامِك بْن متوشلخ بْن خنوخ . وَهُوَ عِنْدهمْ إِدْرِيس بْن بُرْدَة بْن مهلاييل بْن قَيْنَان بْن أَنُوش بْن شيث بْن آدَم عَلَيْهِ السَّلَام . وَلَا خِلَاف عِنْدهمْ فِي عَدَد هَذِهِ الْأَسْمَاء وَسَرْدهَا عَلَى مَا ذَكَرْنَاهُ وَإِنَّمَا يَخْتَلِفُونَ فِي ضَبْط بَعْضهَا وَصُورَة لَفْظه . وَجَاءَ جَوَاب الْآبَاء هُنَا إِبْرَاهِيم وَآدَم مَرْحَبًا بِالِابْنِ الصَّالِح . وَقَالَ إِدْرِيس : مَرْحَبًا بِالْأَخِ الصَّالِح كَمَا قَالَ مُوسَى وَعِيسَى وَهَارُون وَيُوسُف وَيَحْيَى وَلَيْسُوا بِآبَاءٍ صَلَوَات اللَّه وَسَلَامه عَلَيْهِمْ .
وَقَدْ قِيلَ : عَنْ إِدْرِيس إِنَّهُ إِلْيَاس وَأَنَّهُ لَيْسَ بِجَدٍّ لِنُوحٍ فَإِنَّ إِلْيَاس مِنْ ذُرِّيَّة إِبْرَاهِيم وَإِنَّهُ مِنْ الْمُرْسَلِينَ وَأَنَّ أَوَّل الْمُرْسَلِينَ نُوح عَلَيْهِ السَّلَام كَمَا جَاءَ فِي حَدِيث الشَّفَاعَة " .
قلت : هذا القول يُذْكَرُ عَنْ ابْنِ مَسْعُودٍ وَابْنِ عَبَّاسٍ - كما قال الإمام البخاري رحمه الله تعالى في صحيحه - قال الحافظ : "أَمَّا قَوْل اِبْن مَسْعُود فَوَصَلَهُ عَبْد بْن حُمَيْدٍ وَابْن أَبِي حَاتِم بِإِسْنَادٍ حَسَنٍ عَنْهُ قَالَ : إِلْيَاس هُوَ إِدْرِيس ، وَيَعْقُوب هُوَ إِسْرَائِيل . وَأَمَّا قَوْل اِبْن عَبَّاس ، فَوَصَلَهُ جُوَيْبِرٌ فِي تَفْسِيره عَنْ الضَّحَّاك عَنْهُ وَإِسْنَاده ضَعِيف ، وَلِهَذَا لَمْ يَجْزِم بِهِ الْبُخَارِيّ " ثم قال : " إِنْ ثَبَتَ مَا قَالَ اِبْن عَبَّاس أَنَّ إِلْيَاس هُوَ إِدْرِيس لَزِمَ أَنْ يَكُون إِدْرِيس مِنْ ذُرِّيَّة نُوح لا أَنَّ نُوحًا مِنْ ذُرِّيَّته، لِقَوْلِهِ تَعَالَى فِي سُورَة الْأَنْعَام: ( وَنُوحًا هَدْينَا مِنْ قَبْلُ وَمِنْ ذُرِّيَّتِهِ دَاوُدُ وَسُلَيْمَانُ) إِلَى قَوْله : ( وَعِيسَى وَإِلْيَاس ) فَدَلَّ عَلَى أَنَّ إِلْيَاس مِنْ ذُرِّيَّة نُوح سَوَاء قُلْنَا إِنَّ الضَّمِير فِي قَوْله : " وَمِنْ ذُرِّيَّتِهِ " لِنُوحٍ أَوْ لِإِبْرَاهِيم ، لِأَنَّ إِبْرَاهِيم مِنْ ذُرِّيَّة نُوح فَمَنْ كَانَ مِنْ ذُرِّيَّة إِبْرَاهِيم فَهُوَ مِنْ ذُرِّيَّة نُوح لَا مَحَالَة " . والله أعلم .

23/12/1428هـ
__________________
إن الله أوحى إلي أن تواضعوا ؛ حتى لا يبغي أحد على أحد ، ولا يفخر أحد على أحد
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 29-01-16, 10:50 PM
محمد حمدى الديب محمد حمدى الديب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-04-10
المشاركات: 38
افتراضي رد: هل إدريس عليه السلام هو أخنوخ ؟

قال أبو ذر : دخَلْتُ المسجدَ فإذا رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم جالسٌ وحدَه قال: ( يا أبا ذرٍّ إنَّ للمسجدِ تحيَّةً وإنَّ تحيَّتَه ركعتانِ فقُمْ فاركَعْهما ) قال: فقُمْتُ فركَعْتُهما ثمَّ عُدْتُ فجلَسْتُ إليه فقُلْتُ: يا رسولَ اللهِ إنَّك أمَرْتَني بالصَّلاةِ فما الصَّلاةُ ؟ قال: ( خيرُ موضوعٍ، استكثِرْ أوِ استقِلَّ ) قال: قُلْتُ: يا رسولَ اللهِ أيُّ العملِ أفضَلُ ؟ قال: ( إيمانٌ باللهِ وجهادٌ في سبيلِ اللهِ ) قال: قُلْتُ: يا رسولَ اللهِ فأيُّ المؤمنينَ أكمَلُ إيمانًا ؟ قال: ( أحسَنُهم خُلقًا ) قُلْتُ: يا رسولَ اللهِ فأيُّ المؤمنينَ أسلَمُ ؟ قال: ( مَن سلِم النَّاسُ مِن لسانِه ويدِه ) قال: قُلْتُ: يا رسولَ اللهِ فأيُّ الصَّلاةِ أفضَلُ ؟ قال: ( طولُ القُنوتِ ) قال: قُلْتُ: يا رسولَ اللهِ فأيُّ الهجرةِ أفضَلُ ؟ قال: ( مَن هجَر السَّيِّئاتِ ) قال: قُلْتُ: يا رسولَ اللهِ فما الصِّيامُ ؟ قال: ( فرضٌ مجزئٌ وعندَ اللهِ أضعافٌ كثيرةٌ ) قال: قُلْتُ: يا رسولَ اللهِ فأيُّ الجهادِ أفضَلُ ؟ قال: ( مَن عُقِر جوادُه وأُهريق دمُه ) قال: قُلْتُ: يا رسولَ اللهِ فأيُّ الصَّدقةِ أفضلُ ؟ قال: ( جُهدُ المُقلِّ يُسَرُّ إلى فقيرٍ ) قُلْتُ: يا رسولَ اللهِ فأيُّ ما أنزَل اللهُ عليك أعظمُ ؟ قال: ( آيةُ الكُرسيِّ ) ثمَّ قال: ( يا أبا ذرٍّ ما السَّمواتُ السَّبعُ مع الكُرسيِّ إلَّا كحلقةٍ مُلقاةٍ بأرضٍ فلاةٍ وفضلُ العرشِ على الكُرسيِّ كفضلِ الفلاةِ على الحلقةِ ) قال: قُلْتُ: يا رسولَ اللهِ كمِ الأنبياءُ ؟ قال: ( مئةُ ألفٍ وعشرونَ ألفًا ) قُلْتُ: يا رسولَ اللهِ كمِ الرُّسلُ مِن ذلك ؟ قال: ( ثلاثُمئةٍ وثلاثةَ عشَرَ جمًّا غفيرًا ) قال: قُلْتُ: يا رسولَ اللهِ مَن كان أوَّلَهم ؟ قال: ( آدَمُ ) قُلْتُ: يا رسولَ اللهِ أنبيٌّ مرسَلٌ ؟ قال: ( نَعم خلَقه اللهُ بيدِه ونفَخ فيه مِن رُوحِه وكلَّمه قبْلًا ) ثمَّ قال: ( يا أبا ذرٍّ أربعةٌ سُريانيُّونَ: آدمُ وشِيثُ وأخنوخُ وهو إدريسُ وهو أوَّلُ مَن خطَّ بالقلمِ ونوحٌ، وأربعةٌ مِن العربِ: هودٌ وشعيبٌ وصالحٌ ونبيُّك محمَّدٌ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ) قُلْتُ: يا رسولَ اللهِ كم كتابًا أنزَله اللهُ ؟ قال: ( مئةُ كتابٍ وأربعةُ كُتبٍ أُنزِل على شِيثَ خمسونَ صحيفةً وأُنزِل على أخنوخَ ثلاثونَ صحيفةً وأُنزِل على إبراهيمَ عَشْرُ صحائفَ وأُنزِل على موسى قبْلَ التَّوراةِ عَشْرُ صحائفَ وأُنزِل التَّوراةُ والإنجيلُ والزَّبورُ والقرآنُ ) قال: قُلْتُ: يا رسولَ اللهِ ما كانت صحيفةُ إبراهيمَ ؟ قال: ( كانت أمثالًا كلُّها: أيُّها الملِكُ المسلَّطُ المبتلى المغرورُ إنِّي لم أبعَثْكَ لتجمَعَ الدُّنيا بعضَها على بعضٍ ولكنِّي بعَثْتُك لترُدَّ عنِّي دعوةَ المظلومِ فإنِّي لا أرُدُّها ولو كانت مِن كافرٍ وعلى العاقلِ ما لم يكُنْ مغلوبًا على عقلِه أنْ تكونَ له ساعاتٌ: ساعةٌ يُناجي فيها ربَّه وساعةٌ يُحاسِبُ فيها نفسَه وساعةٌ يتفكَّرُ فيها في صُنعِ اللهِ وساعةٌ يخلو فيها لحاجتِه مِن المطعَمِ والمشرَبِ وعلى العاقلِ ألَّا يكونَ ظاعنًا إلَّا لثلاثٍ: تزوُّدٍ لمعادٍ أو مَرمَّةٍ لمعاشٍ أو لذَّةٍ في غيرِ محرَّمٍ وعلى العاقلِ أنْ يكونَ بصيرًا بزمانِه مُقبِلًا على شأنِه حافظًا لِلسانِه ومَن حسَب كلامَه مِن عملِه قلَّ كلامُه إلَّا فيما يَعنيه ) قُلْتُ: يا رسولَ اللهِ فما كانت صحفُ موسى ؟ قال: ( كانت عِبَرًا كلُّها: عجِبْتُ لِمَن أيقَن بالموتِ ثمَّ هو يفرَحُ وعجِبْتُ لِمَن أيقَن بالنَّارِ ثمَّ هو يضحَكُ وعجِبْتُ لِمَن أيقَن بالقدرِ ثمَّ هو ينصَبُ عجِبْتُ لِمن رأى الدُّنيا وتقلُّبَها بأهلِها ثمَّ اطمَأنَّ إليها وعجِبْتُ لِمَن أيقَن بالحسابِ غدًا ثمَّ لا يعمَلُ ) قُلْتُ: يا رسولَ اللهِ أوصِني قال: ( أوصيك بتقوى اللهِ فإنَّه رأسُ الأمرِ كلِّه ) قُلْتُ: يا رسولَ اللهِ زِدْني قال: ( عليك بتلاوةِ القرآنِ وذِكْرِ اللهِ فإنَّه نورٌ لك في الأرضِ وذُخرٌ لك في السَّماءِ ) قُلْتُ: يا رسولَ اللهِ زِدْني: قال: ( إيَّاك وكثرةَ الضَّحكِ فإنَّه يُميتُ القلبَ ويذهَبُ بنورِ الوجهِ ) قُلْتُ: يا رسولَ اللهِ زِدْني قال: ( عليك بالصَّمتِ إلَّا مِن خيرٍ فإنَّه مَطردةٌ للشَّيطانِ عنك وعونٌ لك على أمرِ دِينِك ) قُلْتُ: يا رسولَ اللهِ زِدْني قال: ( عليك بالجهادِ فإنَّه رهبانيَّةُ أمَّتي ) قُلْتُ: يا رسولَ اللهِ زِدْني قال: ( أحِبَّ المساكينَ وجالِسْهم ) قُلْتُ: يا رسولَ اللهِ زِدْني قال: ( انظُرْ إلى مَن تحتَك ولا تنظُرْ إلى مَن فوقَك فإنَّه أجدرُ ألَّا تزدريَ نعمةَ اللهِ عندَك ) قُلْتُ: يا رسولَ اللهِ زِدْني قال: ( قُلِ الحقَّ وإنْ كان مُرًّا ) قُلْتُ: يا رسولَ اللهِ زِدْني قال: ( ليرُدَّك عن النَّاسِ ما تعرِفُ مِن نفسِك ولا تجِدْ عليهم فيما تأتي وكفى بك عيبًا أنْ تعرِفَ مِن النَّاسِ ما تجهَلُ مِن نفسِك أو تجِدَ عليهم فيما تأتي ) ثمَّ ضرَب بيدِه على صدري فقال: ( يا أبا ذرٍّ لا عقلَ كالتَّدبيرِ ولا ورَعَ كالكفِّ ولا حسَبَ كحُسنِ الخُلُقِ )
الراوي:أبو ذر المحدث:ابن حبان المصدر:صحيح ابن حبان الجزء أو الصفحة:361 حكم المحدث:أخرجه في صحيحه
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 02-02-16, 02:01 PM
عمر الخرطومي عمر الخرطومي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-04-14
الدولة: الامارات العربية المتحدة
المشاركات: 501
افتراضي رد: هل إدريس عليه السلام هو أخنوخ ؟

هناك نزاع قوي جدا بين المؤرخين هل نبي الله ادريس عليه وعلى نبينا عليه السلام ان اسمه اخنوخ ام غير ذلك
لكن والله اعلم ان اسم اخنوخ هو اسم له عليه الصلاة والسلام ولكن بلغة السريانية وليس العربية
ومن المعلوم ان السريانية هي اللغة الأم التي تتفرع عنها كل اللغات.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 22-04-19, 03:58 AM
محمد براء محمد براء غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-05-05
المشاركات: 2,557
افتراضي رد: هل إدريس عليه السلام هو أخنوخ ؟

قال أبو القاسم السهيلي في (الروض الأنف) (1/40): (إن إدريس - عليه السلام - قد قيل إنه إلياس وإنه ليس بجد لنوح. ولا هو في عمود هذا النسب. وكذلك سمعت شيخنا الحافظ أبا بكر - رحمه الله - يقول - ويستشهد بحديث الإسراء - فإن النبي - صلى الله عليه وسلم - كلما لقي نبيا من الأنبياء الذين لقيهم ليلة الإسراء قال "مرحبا بالنبي الصالح والأخ الصالح". وقال له آدم مرحبا بالنبي الصالح والابن الصالح. كذلك قال له إبراهيم. وقال له إدريس والأخ الصالح. فلو كان في عمود نسبه لقال له كما قال له أبوه إبراهيم، وأبوه آدم، ولخاطبه بالبنوة، ولم يخاطبه بالأخوة.
وهذا القول عندي أنبل، والنفس إليه أميل، لما عضده من هذا الدليل).
ففي هذا النقل أمران:
الأول: نقله استدلال شيخه أبي بكر ابن العربي على أن إدريس عليه السلام ليس هو أخنوخ الذي ينحدر منه نوح عليه السلام.
الثاني: ميله لهذا القول.
وقد تعقبه العلامة علاء الدين مغلطاي في (الزهر الباسم) (1/66-68) فقال: (وقول السهيلي: وإدريس ليس جدا لنوح عليه السلام يرده ما ذكره الحاكم في المستدرك عن وهب بن منبه: وسئل عن إدريس من هو؟ وفي أي زمن هو؟ قال: هو جد نوح، وهو الذي يقال له: خنوخ، وهو في الجنة حي صلى الله تعالى عليه وسلم).
وقاله أيضًا جماعة من أهل النسب: الكلبي، وأبو الفرج الأموي، في آخرين.
وذكر السهيلي شبهته عن شيخه أبي بكر في قصة الإسراء وكونه قال: مرحبًا بالأخ الصالح، ولم يقل: بالابن الصالح. انتهى.
وليس صريحًا في عدم البُنُوَّة، لاحتمال أنه خاطبه بالأخوة تلطُّفًا وتأدبًّا، وهو أخ، وإن كان ابنًا فالأبناء إخوة والمؤمنون إخوة، على أنا وجدنا الشيخ أبا العباس أحمد بن محمد بن منصور المالكي ذكر أن الشيخ الإمام المرسي قال له: صحت لي طرق أنه خاطبه فيها بالابن الصالح، كمخاطبة آدم وإبراهيم عليهما السلام).
وفي هذا الجواب أمران:
الأول: تفصيل القائلين بأن إدريس عليه السلام هو أخنوخ من أهل النسب والتاريخ.
الثاني: الجواب عن حجة أبي بكر ابن العربي من جهتي المعنى، والرواية.
وتبقى المعارضة بآثار الصحابة رضي الله عنهم في كون إدريس هو إلياس، والتي تقدم نقلها أعلاه.
__________________
إن الله أوحى إلي أن تواضعوا ؛ حتى لا يبغي أحد على أحد ، ولا يفخر أحد على أحد
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 25-04-19, 06:26 AM
فاروق السلفي فاروق السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-04-18
المشاركات: 73
افتراضي رد: هل إدريس عليه السلام هو أخنوخ ؟

جزاكم الله خيرا على ما اوردتموه
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:15 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.