ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى اللغة العربية وعلومها
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #61  
قديم 23-12-10, 12:33 AM
أبو حمزه المصرى أبو حمزه المصرى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-10-10
المشاركات: 110
افتراضي رد: نسبة ( يا من يرى مد البعوض جناحها ) إلى منشئها الحقيقي

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:فإن مما يدمى القلب حُزناً أن يحتدم النقاش هكذا حتى يصل الأمر إلى حد التجريح واتهام المحاور بالكذب .خاصة وأن هذا الموضوع مع خالص احترامى لكل من ناقش فيه لا يفيد كثير عملٍ ولا يستدعى أن يصل الأمر إلى حد قد يشتم منه البعض رائحة محاولة إثبات الرأى ليس إلا.وكما قال إمام الدنيا الشافعي:ألا يصح أن نكون إخواناًَ فيما اتفقنا فيه ويعذر بعضنا بعضاً فيما اختلفنا عليه .
تنويه لإخواننا :يا حبذا لو ابتُدائت المشاركات بشئٍ من خطبة الحاجة.وجزى الله كل إخواننا القائمين على الملتقى والمشاركين كل خير.
رد مع اقتباس
  #62  
قديم 05-01-16, 06:53 PM
عبدالله القرعاني عبدالله القرعاني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-07-13
الدولة: نارُ ليلي بالعقيق تلوحُ
المشاركات: 71
افتراضي رد: نسبة ( يا من يرى مد البعوض جناحها ) إلى منشئها الحقيقي

سلام عليكم إخواني..

لا أدري ما السبب..ولكن تعجبت من الإخوة الفضلاء..يبحثون في نسبة الأبيات لقائلها ولا يستصحب - بعضهم- التجرد للحق، الذي بفقده نتج الاتهام والتجريح، ونتج من ذلك كله إغفال لب الموضوع وإهماله..التريث التريث يا كرام!
__________________
اللهم ثبتنا على الإسلام والسنة.
رد مع اقتباس
  #63  
قديم 08-07-16, 08:47 AM
طاهر سعيد طاهر سعيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-11-07
الدولة: الامارات
المشاركات: 71
افتراضي رد: نسبة ( يا من يرى مد البعوض جناحها ) إلى منشئها الحقيقي

جزاكم الله خيرا أجمعين
رد مع اقتباس
  #64  
قديم 01-04-17, 02:57 PM
مروان الحسني مروان الحسني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-10-05
المشاركات: 1,520
افتراضي رد: نسبة ( يا من يرى مد البعوض جناحها ) إلى منشئها الحقيقي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خزانة الأدب مشاهدة المشاركة
هناك مصدر آخر يجب أن يبحث وهو الدر الفريد لابن أيدمر (طبعه سزكين بالتصوير ومن نسخ في مكتبات الجامعات السعودية، وبالتأكيد بجامعة الملك عبدالعزيز) ، والأبيات فيه مرتبة على الحرف الأول منها، وقد وقف على ديوان المعري المشار إليه

أستاذي الكريم :

أين ذكر إبن أيدمر أنه وقف على ديوان ( إستغفر و إستغفري ) للمعري في كتاب ( الدر الفريد ) !؟!

هلا دللتني !؟!
رد مع اقتباس
  #65  
قديم 21-05-19, 11:17 AM
مروان الحسني مروان الحسني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-10-05
المشاركات: 1,520
افتراضي رد: نسبة ( يا من يرى مد البعوض جناحها ) إلى منشئها الحقيقي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مروان الحسني مشاهدة المشاركة
أستاذي الكريم :

أين ذكر إبن أيدمر أنه وقف على ديوان ( إستغفر و إستغفري ) للمعري في كتاب ( الدر الفريد ) !؟!

هلا دللتني !؟!
هل وقف أحدكم على الموضع المذكور في كتاب ( الدر الفريد ) !؟!

أرجو إخباري
رد مع اقتباس
  #66  
قديم 23-05-19, 08:30 AM
تركي بن سفر تركي بن سفر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-06-11
المشاركات: 936
افتراضي رد: نسبة ( يا من يرى مد البعوض جناحها ) إلى منشئها الحقيقي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مروان الحسني مشاهدة المشاركة
أستاذي الكريم :

أين ذكر إبن أيدمر أنه وقف على ديوان ( إستغفر و إستغفري ) للمعري في كتاب ( الدر الفريد ) !؟!

هلا دللتني !؟!
اختتم ابن أيدمر اختياراته الشعرية بما كان مصدرا بـ (استغفرْــ أستغفرُ) وذكر عددا من قصائد المعري قال في تقديم بعضها:[وقال المعري في استغفارياته] ولعل هذا مصدر اللبس،كما أن المحقق لم يذكر كتابا بهذا الاسم في فهرس الكتب الواردة في الأصل.
كتاب [استغفر واستغفري] قد ذكره واطَّلع عليه:
ــ الصفدي:في نكت الهميان وفي الوافي بالوفيات.
ــ ابن الوردي في تاريخه.
كلاهما في ترجمة أبي العلاء المعري.
__________________
((إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا))[الأحزاب:56]
رد مع اقتباس
  #67  
قديم 23-05-19, 01:19 PM
مروان الحسني مروان الحسني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-10-05
المشاركات: 1,520
افتراضي رد: نسبة ( يا من يرى مد البعوض جناحها ) إلى منشئها الحقيقي

لا ريب عندي أنه عنى بها القصائد التي وردت في كتاب ( إستغفر و إستغفري ) للمعري

هلا ذكرت لنا بعضها ( مطالعها على الأقل ) أستاذي الكريم

جعل الله ذلك في ميزان حسناتك !
رد مع اقتباس
  #68  
قديم 23-05-19, 01:21 PM
مروان الحسني مروان الحسني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-10-05
المشاركات: 1,520
افتراضي رد: نسبة ( يا من يرى مد البعوض جناحها ) إلى منشئها الحقيقي

ذكر المؤخرون

أن بداية ( مطلع ) كل قصيدة

في كتاب ( إستغفر و إستغفري )

كانت تبدأ ب قوله

( أستغفرُ اللهَ )
رد مع اقتباس
  #69  
قديم 23-05-19, 01:52 PM
تركي بن سفر تركي بن سفر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-06-11
المشاركات: 936
افتراضي رد: نسبة ( يا من يرى مد البعوض جناحها ) إلى منشئها الحقيقي

حبا وكرامة
قال ابن أيدمر:الأبياتُ الَّتي أولها أستغْفِرُ اللَّه:
المَعَريُّ:
17962 - أستغفِرُ اللَّه القديمَ الَّذي ... حِكمتُهُ باقيَةٌ بَاهِره

لَهُ أيضًا:
17963 - أستغفِرُ اللَّه أودى الشَيخُ والحَدَثُ ... كِلاهُما ضمَّ في دارِ البَلى الحَدَثُ
بعدهُ:
كون يرى وفساد جاء يتبعه ... تبارك اللَّه ما في خلقه عبث
يضن بالمال مجبول على بخلٍ ... وإنما هو مخزون لمن يرث
أعطي ثلاثة ثلاثٍ أقاربه ... وللمفارق مما خلف الثلث
أرواحنا ما علمنا أين مسكنها ... وفي التراب توارت الجثث
أراك تحرص كي تحظى بفائدة ... وما أخالك تدري عم تبتحث
تعجل الناس بالترحال فانصرفوا ... وقد لبثت إلى أن ساءني اللبث
والنار إن تلق فيها حلي غانية ... يبقى النضار وينفر الغش والخبث
أهل العبادة رهط يبصرون لها ... صبر المطي على أخفافها النفث
يتلوها بدون عزو:
17964 - أستغفِرُ اللَّه إِلَّا مِن محبَّتِكُم ... فإنَّها حَسَناتِي يَومَ ألقَاهُ
بَعْدَهُ:
فإن زعمتم بأن الحب معصية ... فالحب أحسن ما يعصى به اللَّه
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــ
ومِنْ هَذَا البَابُ قَولُ أَبِي العَلاءِ المَعَّرِي:
أسْتَغْفِرُ اللَّه كَمْ تَسْتَحدِثُ المُهجُ ... وللمَنُونِ بِلاف الوَرَى لَهجُ
بُقراطُ سِيرة للتُربِ حَامِلهُ ... ورَهطهُ فتَساوَى القَرْمُ والهَمْجُ
أَمَّا الحَياة فغَمَاهَا مُوَاصلَةً ... عَلى الأيَّامِ فَهَل فِي مِيَتةٍ فَرجُ
ومَا يَلبَثُ شَخْصٌ أنْ نُعِيّرهُ ... قَرٌّ يَضرُّ وحَرٌّ بَعْدهُ يَهِجُ
وقتٌ يَمُرُّ وأنْفَاسٌ مُرَدَّدَةٌ ... بِهَا تَقضتْ شُهورَ المَرءِ والحُجَجُ
والدَّهرُ كالبَحرِ مَنْ يَركبْ سَفِينتَهُ ... يَغْرق ولَمْ تُغنِ مِنْ تَيارِه اللجَجُ
فاحْذَر مِنَ الأنْسِ إِنَّ الأنسَ معْطَبَةٌ ... ولا تَغُرُّكَ قُرْبَى مِنْهُم تَشَجُ
قَدْ حَدثوكَ بِأنْبَاءٍ فَمَا صَدَقوا ... وجَاَدلوكَ فَلمَ تَثْبِتْ لَهُمْ حُجَجُ
أَبُو العلاءَ المعَرِّيّ مِنَ استغفَاريَّاتهِ:
أسْتَغْفِرُ اللَّه في سِرِّي وفِي عَلَني ... كأنَّ جدّي وإن طال العِنادِ ددُ
جِسمِي ورُوحِي لمَّا استُجمِعا ... صَنَعا شَرًّا إليّ فغرَّ الواحِدُ الصَّمدُ
فالشَّخصُ يَعذِلُ النَّفسَ مُجتَهِدًا ... وتِلكَ تزعمُ أَنَّ الظَالِمَ الجَسدُ
إذاهُما بعَدُ طول الصُّحبَةِ افترَقا ... فإنَّ ذاكَ لأحداثِ الزَّمانِ يدُ
وأصبح الجوهرُ الحمَّاسُ في محنٍ ... موصولةٍ واستراحَ الآخرُ الجمدُ
يقولُ مِنها:
النَّاسُ مُذ خُلِقوا في أرضهم جُبلوا ... عَلى الفسَادِ فَقمين قَولنا فَسَدوا
اللهُمَّ تَحمِلها منَّا خنًى ... فَمَا يخافُ هجومَ الغَابةِ النَّقدُ
وإنْ تعد وافته سَعادَتهُ ... تخيَّل النَّاسُ فيهِ أنهُ أسدُ
وكلُّ سحابةٍ كِرامٍ سَوفَ يُدرِكِهُم ... تَصريدَهُم ويُنادِي فيهم الصَردُ
وإنَ تقاوِم شيئًا لَم تصحَّ ... حَقِيقته يَتَوخَى كشْفَهَا أحدُ
لا عَالمُ الإنسِ لا لاصَفِي وقاحهُ ... عَلى الرَّشيدِ وأنى يطلبُ الرَّشدُ
بَشرًا فإن كَشَّفت باطِنهُ ... فالغلُّ والغِشُّ والنَكراءُ والحَسَدُ
يودُّ أنْ يصفُو فَخانُوا ... وأيَّةَ ضلع مَا بِهَا أودُ
فذلِك فِيهِ واعتمدهُ فَمَا أحرَى ... الوَرَى أنْ يُجَاوِز بالدعى اعتَمَدوا
أداءَ حيٍّ يستهانُ به ... ويُعرفُ الرزءُ فيهِ حِينَ يُفْتَقَدُ
عَلى الدُّنيا بما ... مَثِلَ التَّوَحُّدُ دويًّا بِهِ الزَّهدُ
الأب الوَالدَ المنيَةَ بِسُنتهِ ... لمَّا ابتَلاهُ وذم الوَّالدَ الولدُ
مثلُ البَهائِم أجيالٌ سِوى ... شكلُ ابن آدم فيها الملُّ والنَكدُ
يحاولُ ولَمْ يَبْقُوا بِمَن جَدَبُوا ... وحَارُوا ولَم يَحْظُوا بِمن حَمَدوا
ولَا يسرُّكَ مدح إن هُمْ مَدحُوا ... ولا يضركَ وابنٍ أرعم عَبَدوا
وقَالَ أَبُو العَلاء المَعَّري أَيْضًا:
. . . . . . القضَاءِ يدٌ ... يَجري وتَزعُمُ فِيهِ أنفٌ شَمخُ
. . . . . . . . . . . ... رَعَى الصَّحْرَاءَ أدرىَ أنَّها سبخُ
. . . . . . . . . . . ... مسرَّ أهل النَّارِ نَصطَرِخ
فَغَدت عندَ ذَوي جَهلٍ ملائَمةً ... واللُّؤم فِي دُمنهِ نَسَخُ
نُجرُّ عنِ الفَضْلِ فَاحتَجوا بمنقصَةٍ ... إذا جَاءَتهُم بالمُخزِيات نَخّوا
عَدنانُ زالَتْ ولَم تَعدن بِساحَتها ... ولا تَنوخ لهُم تَنْخوا
. . . . . . . . . . . ... في طهارَتهِ ميطَ عنهُ أذاهُ حينَ يَنسنخُ
مالي أسيرُ إلى الدُّنيا وأخدُمها ... وإنَّما أمثال الظلِّ ينتسِخوا

ومن استغفاريات أبي العلاء المعري أيضًا:
أستغفر اللَّه كم تغشاني النوب ... فما أفيق ومني تكثر العجب
ظنوا يساري وديني والتأدب بي ... ولا يساوم لا دين ولا أدب
لو كنت أستطيع من أيديهم هربًا ... أجن شخصي عن أصحابي الهرب
لا تمدحوني وسبُّوني فسبُّكم ... أشهى إليَّ وتقوى ربي السبب
يقول منها:
لم تمض حقبة أعوامٍ على ملاءٍ ... إلّا وكلهم للوزر محتقب
فاهجر فعالًا يذم الوالدان به ... فقد يصان كصون الريط النسب
وطالما أحترم الإنسان سيئة ... يجري بها الدهر أم في الثرى وأب
واصبر إذا شئت يومًا أن تنال عليّ ... فالصبر يأوي إليه السادة النجب
والمال رزقٌ لا تأتي به قدم ... تسعى إليه ولا سرج ولا قتبُ
فهب إذا نلت في الأيام ميسرة ... فإنما لك من دنياك ما تهبُ
تشابه الناس في الأخلاق واتفقوا ... على النفاق فشاع الخلف والكذبُ
إنا لندأب في الدنيا لأعطية ... بالحد وافت وضاع الحرصُ والدأبُ
17973 - أستغفِرُ اللَّه لِجسمٍ شَبَارُ ... والزَّهُر لا يُؤمَلُ قَبلَ الإبارُ
لَهُ أيضًا:
17974 - أستغفِرُ اللَّه لِقلبٍ طَغَى ... ما سُمتُهُ الأجمْلَ إِلَّا أبَى
المَعَرِّيُ:
17976 - أستغفِرُ اللَّه لِنفسٍ ضرَّتِ ... في كلُّ شيءٍ فَعَلت ما برَّتِ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــ انتهى.
رابط الكتاب على الوقفية والشاملة جزى الله خيرا من صوَّر ودوَّن ورفع:
http://waqfeya.com/book.php?bid=11836
__________________
((إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا))[الأحزاب:56]
رد مع اقتباس
  #70  
قديم 27-05-19, 10:21 PM
مروان الحسني مروان الحسني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-10-05
المشاركات: 1,520
افتراضي رد: نسبة ( يا من يرى مد البعوض جناحها ) إلى منشئها الحقيقي

لا شك عندي مطلقا

لا شك عندي قيد أنملة

أن هذه الأبيات التي نقلها إبن أيدمر

هي من كتاب ( إستغفر و إستغفري )

ل أبي العلاء المعري رحمه الله تعالى
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:49 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.