ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى اللغة العربية وعلومها
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 14-05-19, 11:57 AM
محمود المحلي محمود المحلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-12-05
الدولة: القاهرة - مصر
المشاركات: 721
افتراضي ما معنى حرف الجر هنا: "كل عمل ابن آدم له"؟

ما الذي يفيده حرف الجر في هذا الحديث الشريف: "كل عمل ابن آدم له"؟ وإن كان يفيد الملكية، فما معنى أن الإنسان يمتلك كل أعماله إلا الصيام؟
__________________
رحمَ اللهُ امرأً عرفَ قدْرَ نفسِه.
طالِبُ الحقِّ يكفيه دليلٌ واحدٌ، وصاحِبُ الهَوى لا يكفيه ألفُ دليلٍ.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 16-05-19, 02:58 PM
محمود المحلي محمود المحلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-12-05
الدولة: القاهرة - مصر
المشاركات: 721
افتراضي رد: ما معنى حرف الجر هنا: "كل عمل ابن آدم له"؟

للرفع ...
__________________
رحمَ اللهُ امرأً عرفَ قدْرَ نفسِه.
طالِبُ الحقِّ يكفيه دليلٌ واحدٌ، وصاحِبُ الهَوى لا يكفيه ألفُ دليلٍ.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 21-05-19, 02:18 PM
محمود المحلي محمود المحلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-12-05
الدولة: القاهرة - مصر
المشاركات: 721
افتراضي رد: ما معنى حرف الجر هنا: "كل عمل ابن آدم له"؟

هل من جواب؟
__________________
رحمَ اللهُ امرأً عرفَ قدْرَ نفسِه.
طالِبُ الحقِّ يكفيه دليلٌ واحدٌ، وصاحِبُ الهَوى لا يكفيه ألفُ دليلٍ.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 27-05-19, 04:58 PM
فؤاد سليم فؤاد سليم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-01-17
المشاركات: 111
Lightbulb رد: ما معنى حرف الجر هنا: "كل عمل ابن آدم له"؟

معنى اللّام في حديث الصّيام :

"اللّام" في حديث أبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه الذي أخرجه الشّيخان وغيرهما ، وفيه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : قَالَ اللهُ : كُلُّ عَمَلِ ابْنِ آدَمَ لَهُ إِلاَّ الصِّيَامَ ، فَإِنَّهُ لِي وَأَنَا أَجْزِي بِهِ . البخاري (ح1894) ومسلم (ح1151) ، هي "لام الإستحقاق" ، ولم أقف على أحد صرّح بأنّها للملك فيما أعلمه . بل وقفت على من جعلها للإختصاص كالبِرْماوي على سبيل المثال في اللّامع الصّبيح بشرح الجامع الصّحيح ج6 ص371 ، وخطأه يكمن في أنّ "لام الإختصاص" ومثلها "لام الملك" تقع بين ذاتين على شرط بينهما معلوم في بابه ، ولمّا كان العمل في حديثنا ههنا ليس ذاتا وإنّما هو معنى ، كان اللّائق إبعاد معنى الملك ومثله معنى الإختصاص ، ومن وقف على أمثلة تبيّن له صحّة هذا الإستبعاد .
وهناك من العلماء من يسمّي هذه اللّام "لام الجزاء" ، ويقول : أنّها هي التي تأتي مفتوحة في ذاتها وترفع الأسماء المضمرة . ولأبي جعفر النّحاس رسالة في اللّامات تجد فيها أمثلة لهذه اللّام فراجعها للإستزادة .
ولعلّ عذر من جعلها "للإختصاص" أو "للملك" إن ذهب إليه ذاهب فيما لا أعلمه من العلماء ، أنّ معاني حرف اللّام في اللّغة العربيّة متقارب ومتداخل ، بل ومعاني الحروف الأخرى أيضا . وربّما ذلك كان اصطلاحا لبعضهم ممّن لم يفرّق بينهما فجعلهما واحدا ، وأمّا من فرّق ودقّق فعنده أنّ الملك نوع من أنواع الإختصاص ، بل هو أقوى أنواعه ، والإستحقاق أخص من الإستحقاق ، فاعلم هذا . وراجع إن شئت الجنى الداني في حروف المعاني للمرادي ص96 أو غيره للتثبيت والإستزادة .
والأمر الثّاني في تحديد الإستحقاق دون غيره من المعاني لهذه اللّام هو دلالة السّياق ، وهو مهمّ جدّا في تحديد المعنى كما لا يخفى على المتتبّع . فالحديث سيق لبيان فضائل الأعمال التعبّدية عموما ، والتي استوفت شروطها للقبول ضرورة ، ومن هذه الأعمال يأتي الصّيام ، ويشهد لذلك ما في الرّواية الأخرى : (( كُلُّ عَمَلِ ابْنِ آدَمَ يُضَاعَفُ ، الْحَسَنَةُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا إِلَى سَبْعمِائَة ضِعْفٍ ، قَالَ اللهُ عَزَّ وَجَلَّ : إِلَّا الصَّوْمَ ، فَإِنَّهُ لِي وَأَنَا أَجْزِي بِهِ ، يَدَعُ شَهْوَتَهُ وَطَعَامَهُ مِنْ أَجْلِي )) رواه مسلم (ح1151) . إلّا أنّه لمّا انفرد الصّيام بفضل خاص وأجر غير محدود ، ترجم له أغلب من رواه : "باب فضل الصّيام" .
وأمّا الأمر الثّالث ، فهو ما في الإستحقاق من معنى الاستقرار، ولا شكّ أنّ هذا الأجر والثّواب مستقر ثابت بإذن اللّه بوعد اللّه لعبده ، ما دام العبد في طاعة مولاه ، مخلصا راغبا راهبا محبّا ، ولن يُخلف اللّه وعده .
وأمّا ما يكون من توجيه لهذا الإستحقاق ، فهو ما تقرّر من أنّ الرّب جعل لعبده حقّا من الثّواب على كلّ عمل مشروع مقبول ، تُضاعف فيه الحسنة إلى عشر أمثالها ، إلى سبعمئة ضعف ، فضلا وكرما ، بيديه الخير ما شاء فعل ، فلا يخاف العامل ظلما ولا هضما . أمّا الصّوم فليس له سقف موعود عليه من الجزاء ، أو حدّ أعلى مقطوع به بالوعد الإلهي حتّى يستحقّه بميزان سائر الأعمال ، وإنّما جزاؤه فوق هذه الجزاءات الشّرعيّة المحدودة ، وحقّه الموعود به أثقل من ذلك الميزان ، فضلا من اللّه العزيز الوهّاب ، فعطاؤه سبحانه غير مجذوذ ، ويمينه سبحانه ملأى ، تفيض خيرا وبرّا ، وكلتا يدي ربّي يمين ، والحمد للّه ربّ العالمين.
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 03-06-19, 08:58 PM
محمود المحلي محمود المحلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-12-05
الدولة: القاهرة - مصر
المشاركات: 721
افتراضي رد: ما معنى حرف الجر هنا: "كل عمل ابن آدم له"؟

جزاكم الله خيرا.
__________________
رحمَ اللهُ امرأً عرفَ قدْرَ نفسِه.
طالِبُ الحقِّ يكفيه دليلٌ واحدٌ، وصاحِبُ الهَوى لا يكفيه ألفُ دليلٍ.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:32 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.