ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 10-05-19, 10:40 PM
عيسى بن سالم عيسى بن سالم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-06-12
المشاركات: 445
افتراضي 👁‍🗨*فضائل رمضان*

👁‍🗨*فضائل رمضان*




🖱.فضل رمضان تُفتَّح أبواب الجنة وتُغلق أبواب النار

▪.عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله ﷺ: ( إذا دخل رمضان فُتِّحَتْ أبواب الجنة، وَغُلِّقَتْ أبواب جهنم، وَسُلْسِلَتِ الشياطين )[رواه البخاري ومسلم.] قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: وما ذاك إلا لأنه في شهر رمضان تنبعث القلوب إلى الخير والأعمال الصالحة التي بها وبسببها تفتح أبواب الجنة، ويمتنع من الشرور التي بها تفتح أبواب النار، وتصفد الشياطين فلا يتمكنون أن يعملوا ما يعملونه في الإفطار، فإن المصفد هو المقيد، لأنهم إنما يتمكنون من بني ادم بسبب الشهوات، فإذا كفوا عن الشهوات صفدت الشياطين.* [ مجموع الفتاوى]


🖱.فضل الصيام

▪.عن سهل رضي الله عنه، عن النبي ﷺ قال: ( إن في الجنة باباً يقال له الريان يدخل منه الصائمون يوم القيامة لا يدخل منه أحد غيرهم يقال أين الصائمون فيقومون لا يدخل منه أحد غيرهم فإذا دخلوا أغلق فلم يدخل منه أحد )[ رواه البخاري ومسلم].قال المناوي رحمه الله: وهو باب يسقى منه الصائم شراباً طهوراً قبل وصوله إلى وسط الجنة ليذهب عطشه وفيه مزيد مناسبة وكمال علاقة بالصوم واكتفى بالري عن الشبع لدلالته عليه أو لأنه أشق على الصائم من الجوع* [ فيض القدير]


🖱.فضل قيام رمضان

▪عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله ﷺ: ( مَنْ قَامَ رَمَضَانَ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ ) [رواه البخاري ومسلم.] قال الطيبي رحمه الله: يعني بالإيمان: الاعتقاد بحقيقة فرضية صوم هذا الشهر، لا الخوف والاستحياء من الناس من غير اعتقاد بتعظيم هذا الشهر، والاحتساب طلب الثواب من الله الكريم، (وقيام رمضان) إحياء لياليه، أو بعضها من كل ليلة بصلاة التراويح، وغيرها من الطاعات.* [ شرح المشكاة ].


🖱.فضل صلاة التراويح

▪.عن أبي ذر رضي الله عنه قال: قال رسول الله ﷺ: ( من قام مع الإمامِ حتَّى ينصرِفَ كُتِب له قيامُ ليلةٍ ) [رواه ابي داوود] قال الإمام أحمد رحمه الله: يقوم مع الناس حتى يوتر معهم ولا ينصرف حتى ينصرف الإمام )* [تحفة الأحوذي]


🖱.فضل تفطير الصائم

▪.عن زيد بن خالد الجهني قال : قال صلى الله عليه وسلم : (مَن فطَّر صائماً كان له مثل أجره غير أنه لا ينقص من أجر الصائم شيء) [رواه الترمذي]قال شيخ الإسلام : والمراد بتفطيره أن يشبعه .[ ا.هـ الاختيارات]


🖱.فضل السحور

▪.عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: قال رسول الله ﷺ: ( تَسَحَّرُوا فَإِنَّ فِي السَّحُورِ بَرَكَةً ) [متفق عليه ]قال النووي رحمه الله: وَأَمَّا الْبَرَكَةُ الَّتِي فِيهِ فَظَاهِرَةٌ، لِأَنَّهُ يُقَوِّي عَلَى الصِّيَامِ وَيُنَشِّطُ لَهُ وَتَحْصُلُ بِسَبَبِهِ الرَّغْبَةُ فِي الِازْدِيَادِ مِنَ الصِّيَامِ لِخِفَّةِ الْمَشَقَّةِ فِيهِ عَلَى الْمُتَسَحِّرِ. فَهَذَا هُوَ الصَّوَابُ الْمُعْتَمَدُ فِي مَعْنَاهُ.* [ شرح مسلم ].


🖱. عند الإفطار

▪.عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: ( كان رسول الله ﷺ يُفطِرُ علَى رُطَباتٍ قبلَ أن يصلِّيَ فإن لم تكن رُطَباتٌ فعلى تَمراتٍ فإن لم تَكُن حَسا حَسَواتٍ مِن ماءٍ ) صحيح أبي داوود قال الألباني: حسن صحيح.]

▪. عن ابن عمر قال ( كانَ رسولُ اللَّهِ ﷺ إذا أفطرَ قالَ: ذَهَبَ الظَّمأُ وابتلَّتِ العُروقُ وثبَتَ الأجرُ إن شاءَ اللَّهُ ) ]حسنه الألباني، صحيح أبي داوود ]قال ابن القيم رحمه الله: *وفي فطر النبي ﷺ من الصوم على الرطب، أو على التمر، أو الماء تدبير لطيف جدا، فإن الصوم يخلي المعدة من الغذاء، فلا تجد الكبد فيها ما تجذبه وترسله إلى القوى والأعضاء، والحلو أسرع شيء وصولا إلى الكبد، وأحبه إليها، ولا سيما إن كان رطبا، فيشتد قبولها له، فتنتفع به هي والقوى، فإن لم يكن، فالتمر لحلاوته وتغذيته، فإن لم يكن، فحسوات الماء تطفئ لهيب المعدة، وحرارة الصوم، فتتنبه بعده للطعام، وتأخذه بشهوة. [ زاد المعاد]/
__________________
فوائد علمية


📲.للإنضمام لمجموعة فوائد علمية -[3] - عبر هذا الرابط -
https://chat.whatsapp.com/HW2WhBM4Liu7VEM9PwgthO
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:06 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.