ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى عقيدة أهل السنة والجماعة
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 26-04-19, 09:16 PM
أبو أسامة الحكمي أبو أسامة الحكمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-11-15
المشاركات: 182
افتراضي دروس اليوم الآخر - خروج أهل الكبائر من النار ودخولهم الجنة .

عن جابر – رضي الله عنه – أن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال : " يخرج من النار بالشفاعة كأنهم الثعارير " . قلت : وما الثعارير ؟ قال : الضغابيس .
وفي رواية لمسلم : " إن قوما يخرجون من النار يحترقون فيها , إلا دارات وجوههم , حتى يدخلون الجنة " .
أخرجه البخاري ( 6558 ) ومسلم ( 191 )
الثعارير : هي قثاء صغار , وقيل : الأقط الرطب .
الضغابيس : نبت يخرج في أصول الشجر والإذخر .
قال الحافظ : هذا التشبيه لصفتهم بعد أن ينبتوا , وأما في أول خروجهم من النار فإنهم يكونون كالفحم . ( 1 )
دارات : جمع دارة , وهي ما يحيط بالوجه من جوانبه , ومعناه أن النار لا تأكل دارة الوجه لكونها محل السجود . ( 2 )
عن عمران بن حصين – رضي الله عنهما – عن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال : " يخرج قوم من النار بشفاعة محمد – صلى الله عليه وسلم – فيدخلون الجنة , يسمون الجهنميين " . أخرجه البخاري ( 6566 )
عن أبي سعيد – رضي الله عنه – قال : قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم - : " أما أهل النار الذين هم أهلها , فإنهم لا يموتون فيها ولا يحيون . ولكن ناس أصابتهم النار بذنوبهم – أو قال : بخطاياهم – فأماتهم إماتة . حتى إذا كانوا فحما , أذن بالشفاعة , فجئ بهم ضبائر ضبائر , فبثوا على أنهار الجنة , ثم قيل : يا أهل الجنة أفيضوا عليهم , فينبتون نبات الحبة تكون في حميل السيل " . أخرجه مسلم ( 185 )
ضبائر : جماعات في تفرقة .
فبثوا : فرقوا . ( 3 )
فقه الباب :
• من عقائد أهل السنة والجماعة أن عصاة الموحدين تحت مشيئة الله تعالى , إن شاء عفا عنهم وأدخلهم الجنة , وإن شاء عذبهم بذنوبهم , ثم يخرجهم من النار , ويدخلهم الجنة . ( 4 )
• خروج عصاة الموحدين من النار يكون بشفاعة الشافعين , ومنهم من يتفضل الله تعالى عليه من غير شفاعة . ( 5 )
• يحرم الله تعالى على النار أن تحرق دارات الوجوه وأعضاء السجود .
• يسمى الخارجون من النار بالجهنميين .
• أهل النار من الكفار لا يموتون فيها فيرتاحون من العذاب , ولا يحيون فيها حياة ينتفعون بها .
• عصاة الموحدين يموتون في النار ويصيرون فحما من العذاب ثم يحملون ضبائر كما تحمل الأمتعة .
• يفرق عصاة الموحدين بعد العذاب على أنهار الجنة ويفيض عليهم أهل الجنة ماء الحياة فينبتون ويحيون .
• يدخل الله تعالى عصاة الموحدين بعد العذاب جنته ويصيرون إلى منازلهم .
• شفاعة النبي – صلى الله عليه وسلم – لأهل الكبائر بالخروج من النار تعد من مقامه المحمود .( 6 )
• قوله تعالى : " فما تنفعهم شفاعة الشافعين " هي في الكفار وليست في أهل الكبائر من الموحدين . ( 7 )
=============
1. فتح الباري ( 11 / 254 )
2. الجامع بين الصحيحين للشيخ صالح الشامي ( 1 / 197 ) الهامش .
3. شرح النووي على صحيح مسلم ( 3 / 38 )
4. انظر : شرح العقيدة الطحاوية لابن أبي العز ( 524 ) وشرح الشيخ البراك ( 252 - 260 ) وانظر أيضا : الخراسانية للطريفي ( 100 )
5. انظر : صحيح البخاري برقم ( 7439 ) ومسلم برقم ( 183 )
6. انظر : صحيح مسلم برقم ( 191 )
7. انظر : فتح الباري لابن حجر ( 11 / 520 )
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:44 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.