ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى عقيدة أهل السنة والجماعة
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 23-04-19, 07:55 AM
أبو أسامة الحكمي أبو أسامة الحكمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-11-15
المشاركات: 181
افتراضي دروس اليوم الآخر - الشفاعة في دخول الجنة .

عن أبي هريرة وحذيفة – رضي الله عنهما – قالا : قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم - : " يجمع الله تبارك وتعالى الناس , فيقوم المؤمنون حتى تزلف لهم الجنة .
فيأتون آدم فيقولون : يا أبانا استفتح لنا الجنة , فيقول : وهل أخرجكم من الجنة إلا خطيئة أبيكم آدم , لست بصاحب ذلك , اذهبوا إلى ابني إبراهيم خليل الله .
قال فيقول إبراهيم : لست بصاحب ذلك , إنما كنت خليلا من وراء وراء , اعمدوا إلى موسى – صلى الله عليه وسلم – الذي كلمه الله تكليما .
فيأتون موسى – صلى الله عليه وسلم – فيقول : لست بصاحب ذلك , اذهبوا إلى عيسى كلمة الله وروحه .
فيقول عيسى – صلى الله عليه وسلم - : لست بصاحب ذلك .
فيأتون محمدا – صلى الله عليه وسلم – فيقوم فيؤذن له , وترسل الأمانة والرحم , فتقومان جنبتي الصراط يمينا وشمالا , فيمر أولكم كالبرق " ... أخرجه مسلم ( 195 )
عن أنس – رضي الله عنه – قال : قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم - : " آتي باب الجنة يوم القيامة , فاستفتح فيقول الخازن : من أنت ؟ فأقول : محمد , فيقول : بك أمرت لا أفتح لأحد قبلك " أخرجه مسلم ( 197 )
فقه الباب :
• من تفضيل الله تعالى لنبيه – صلى الله عليه وسلم – أن خصه بخصائص لا يشاركه فيها أحد , ومنها شفاعته لأهل الجنة أن يدخلوا الجنة .
• خازن الجنة – عليه السلام – لا يفتح الجنة لأحد قبل النبي – صلى الله عليه وسلم - .
• تقرب الجنة من المؤمنين المتقين , قال الله تعالى : " وأزلفت الجنة للمتقين " ( الشعراء : 90 ) .
• تواضع الخليل إبراهيم – عليه السلام – حيث رأى أن في الموقف من هو أفضل منه وهو نبينا – صلى الله عليه وسلم - .
• أول من يقرع باب الجنة نبينا – صلى الله عليه وسلم - . ( 1 )
=============
1. انظر :
- شرح النووي على صحيح مسلم ( 3 / 66 ) وذكر معنى لطيفا في تواضع خليل الرحمن إبراهيم - عليه السلام - فانظره .
- الجنة والنار للأشقر ( 120 )
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:21 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.