ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى السيرة والتاريخ والأنساب
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 10-04-19, 04:21 PM
محمد براء محمد براء غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-05-05
المشاركات: 2,550
افتراضي هل الأرجوزة الميئية في ذكر حال أشرف البريَّة لابن أبي العز الحنفي؟ وقفة مع ابن طولون وما شاع مؤخرًا لدى المعاصرين.

قال ابن طولون في كتابه (الغرف العلية في تراجم متأخري الحنفية) في الفصل الثالث من المقدمة، (ص10، من مخطوطة دار الكتب المصرية، 631/ تاريخ تيمور): أخبرنا أبو العباس أحمد بن أبي الصدق العمري من لفظه، أخبرتنا أم أحمد أمة اللطيف ابنة المسند شمس الدين محمد بن محمد بن المحب سماعًا عليها بمنزلها بجسر البط، أنا والدي من لفظه، أنا قاضي المسلمين الصدر علي بن بن علي بن أبي العز بن عطاء سماعًا من لفظه بمسجد (ابن العفيف فخر الدين) بالقرب من (اليغمورية) بسفح قاسيون لنفسه لنفسه في مختصر السيرة النبوية على صاحبها أفصل الصلاة وأتم السلام فقال مترجزًا: ..). ثم ذكر ابن طولون النظم بتمامه.
قال مقيده - عفا الله عنه -: قد ورد هذا النظم بتمامه في ألفية العلامة ابن الشحنة الكبير المتوفى سنة 815هـ ، وهذه الألفية تتضمن عشر منظومات في عشرة علوم، كل منظومة تتضمن مئة بيت، وهي: مئة بيت في ما أجمع عليه الأئمة الأربعة في الفقه، ومئة بيت في الفرائض، ومئة بيت في الطب، ومئة بيت في النحو، ومئة بيت في أصول الفقه الحنفي، ومئة بيت في العقائد، ومئة بيت في المعاني والبيان، ومئة بيت في التصوف، ومئة بيت في سيرة الرسول عليه السلام، وهي الأرجوزة الميئية في ذكر حال أشرف البرية صلى الله عليه وسلم، ومئة بيت في المنطق، فالأرجوزة الميئية في ذكر حال أشرف البرية صلى الله عليه وسلم هي الأرجوزة التاسعة من هذه الألفية.
وهنا أمور:
الأول: هذه الألفية ثابتة النسبة لابن الشحنة، ذكرها الشوكاني في (البدر الطالع) (2/264) في ترجمة ابن الشحنة فقال: (ونظم ألف بيت في عشرة علوم، وبالجملة فهو من أفراد الدهر علمًا وفصاحة وعقلا ورياسة). وذكرها غيره.
الثاني: وقفت على نسخةٍ مخطوطة لهذه الألفية بتمامها من مخطوطات مكتبة فيض الله أفندي بتركيا برقم (662).
الثالث: بعض هذه المئيات أُفرِدَ واشتهر، و لها نسخ مخطوطة عديدة، وشروح، وبعضها مطبوع، وأشهرها مئة المعاني والبيان.
الرابع: ذكر الدكتور جلال شوقي رحمه الله في بحثه (منظومات السيرة النبوية دراسة وثائقية) الجزء الثاني، المنشورة في مجلة بحوث السنة النبوية والسيرة مخطوطةً مفردة للأرجوزة الميئية في ذكر حال أشرف البرية صلى الله عليه وسلم معزوة لابن الشحنة لا لابن أبي العز، وهذه النسخة في مكتبة جامعة بيل بالولايات المتحدة الأمريكية، رقمه 584.
الخامس: من يقارن بين هذه المنظومات العشرة يجد تشابهًا جليًا في أسلوبها يُستَبعَد معه جدًا تعدُّدُ ناظميها، وحسبك المقارنة في أسلوب الختام.
السادس: لابن الشحنة نظم آخر في السيرة النبوية في (63) بيتًا، طُبِع مؤخرًا، وثمة نسخة مخطوطة لشرحه لابن الشحنة الحفيد.
السابع: ذُكر أن لابن الشحنة الحفيد شرح تام على الألفية.
وقد شاع لدى كثير من المعاصرين نسبة النظم لابن أبي العز اعتمادًا على ما ذكره ابن طولون في نصه آنف الذكر، وإن لهم في ذلك لعذرًا، غير أنني قصدت أن أُبدِي نظرًا في تحديد الناظم الحقيقي لهذه الأرجوزة، قصَّروا فيه. وهل ذكر أحد هذا النظم في ترجمة ابن أبي العز ضمن مصنفاته؟ الجواب بالنفي. ثم إن في نسبتها لابن الشحنة إعفاءً لهم من تأويل البيت الأول الذي جاء فيه تسمية الله بالقديم، بأن ذلك من باب الإخبار، أو من تغييره إلى (القدير)، لكون الناظم حينئذٍ ليس على الاعتقاد السلفي، كما يظهر من مئة الاعتقاد ضمن هذه الألفية.
__________________
إن الله أوحى إلي أن تواضعوا ؛ حتى لا يبغي أحد على أحد ، ولا يفخر أحد على أحد
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:23 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.