ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتديات الخاصة > استراحة الملتقى

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #101  
قديم 19-06-04, 10:05 PM
أبو تيمية إبراهيم أبو تيمية إبراهيم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-04-02
المشاركات: 710
افتراضي

أحسنتم و أفدتم
أخي المفضال ابن وهب ..لعلك تراجع بريدك
بارك الله فيك
رد مع اقتباس
  #102  
قديم 21-06-04, 11:47 AM
أبو تيمية إبراهيم أبو تيمية إبراهيم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-04-02
المشاركات: 710
افتراضي الربانيون فوق الأحبار

84- في تفسير قوله تعالى ( لولا ينهاهم الربانيون و الأحبار عن قولهم الإثم و أكلهم السحت لبئس ما كانوا يصنعوان )
قال مجاهد : الربانيون هم الفقهاء العلماء ، وهم فوق الأحبار .
أخرجه سعيد بن منصور في سننه ( 4/1502) و سنده صحيح .
رد مع اقتباس
  #103  
قديم 21-06-04, 12:24 PM
أبو تيمية إبراهيم أبو تيمية إبراهيم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-04-02
المشاركات: 710
افتراضي ابن عباس يحكم بين فريق الموالي و فريق العرب!

85- قال سعيد ابن جبير : ( كنا في حجرة ابن عباس ومعنا عطاء بن ابي رباح و نفر من الموالي و عبيد بن عمير و نفر من العرب ،
فتذاكرنا

اللماس ،
فقلت أنا وعطاء

: اللمس باليد ، و قال
عبيد بن عمير و العرب

: هو الجماع ، فقلت : إن عندكم من هذا الفضل قريب ، فدخلت على ابن عباس و هو قاعد على سرير ، فقال لي :
مَهْيَم

، فقلت : تذاكرنا اللمس ، فقال بعضنا هو اللمس باليد و قال بعضنا هو الجماع قال :
من قال هو الجماع

؟ قلت " العرب قال
فمن قال هو اللمس باليد

؟ قلت الموالي ، قال :
فمن أي الفريقين كنت

؟ قلت : مع الموالي ،
فضحك

و قال :
غلبت الموالي

، غلبت الموالي ، ثلاث مرات ، ثم قال : إن اللمس والمس والمباشرة إلى الجماع إلى الجماع ما هو ،
و لكن الله عز وجل يكني ما شاء بما شاء

.
أخرجه سعيد في سننه ( 4/1262-1263) من طريق أبي بشر عن سعيد به . و سنده صحيح .
و أخرجه ابن جرير و غيره من طريق أبي بشر و من طرق أخرى .
و ارواية أبي بشر التي سقتها فيها فوائد عدة ، لا تخفى على اللبيب الفطِن ، فلا أرى داعيا لتعدادها .
رد مع اقتباس
  #104  
قديم 24-06-04, 08:56 AM
ابوعبدالرحمن الشرقاوي ابوعبدالرحمن الشرقاوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-06-04
المشاركات: 5
افتراضي الافتقار

ومن افضل ما قيل في ذلك ما قاله شيخ الاسلام بن تيمية طيب الله ثراه
انا الفقير الى رب البريات انا المسكين في مجموع حالاتي
انا الظلوم لنفسي وهي ظالمتي والخير ان ياتنا من عنده ياتي
وحكى عنه تلميذه النجيب الحبيب ابن القيم قوله انا المكدى وابن المكدى وكذا كان ابي وجدي وقال عنه ايضا انه كان في سجوده يتمثل قول القائل
يامن الوذ به فيما أؤمله ومن اعوذ به فيما احاذره
لا يجبر الناس عظما انت كاسره ولا يهيضون عظما انت جابره
ورحم الله القائل
يارب ان عظمت ذنوبي كثرة فلقد علمت بان عفوك اعظم
ان كان لا يرجوك الا محسن فبمن يلوذ ويستجير المجرم
الهي عبد العاصي اتاك مقر بالذنوب وقد دعاك
فان تغفر فانت لذاك اهل وان تطرد فمن يرحم سواك
فلنحرص ايها الاكارم على ولوج هذا الباب العظيم من ابواب لاستقامة والثبات وهو الافتقار الى رب البريات فنعتقد انه ليس لنا حول ولا قوة الا به سبحانه وبحمده
رد مع اقتباس
  #105  
قديم 24-06-04, 11:56 PM
أبو تيمية إبراهيم أبو تيمية إبراهيم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-04-02
المشاركات: 710
افتراضي

أحسنتم
رد مع اقتباس
  #106  
قديم 02-01-05, 10:49 AM
أبو تيمية إبراهيم أبو تيمية إبراهيم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-04-02
المشاركات: 710
افتراضي

86 -
قال ابن تيمية متحدثا عمَّا يجب أن يكون عليه الآمر بالمعروف و الناهي عن المنكر : ( فلا بدَّ من هذه الثلاثة :
1- العلم و2- الرفق و3- الصبر .
العلم قبل الأمر والنهي ، و الرفق معه ، و الصبر بعده ، و إن كان كلُّ من الثلاثة مستصحبا في هذه الأحوال). ( المجموع 28/137-الحسبة ).
.
رد مع اقتباس
  #107  
قديم 02-01-05, 10:56 AM
أبو تيمية إبراهيم أبو تيمية إبراهيم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-04-02
المشاركات: 710
افتراضي

87-

و قال ابن القيم : ( و حسنُ الخلق يقوم على أربعة أركان ، لا يتصوَّرُ قيامُ ساقه إلا عليها :
الصبر ، والعفة ، والشجاعة ، والعدل .
1 - فالصبر يحملُه على الاحتمال وكظم الغيظ وكف الأذى والحلم والأناة والرفق وعدم الطيش والعجلة .
2 - والعفة تحملُه على اجتناب الرذائل و القبائح من القول والفعل ، وتحمله على الحياء ، و هو رأس كل خير ، و تمنعه من الفحشاء والبخل والكذب والغيبة والنميمة .
3 - و الشجاعة تحمله على عزة النفس وإيثار معالي الأخلاق والشيم ، وعلى البذل والندى الذي هو شجاعة النفس وقوتها على إخراج المحبوب ومفارقته ، وتحمله على كظم الغيظ والحلم فإنه بقوة نفسه وشجاعتها يمسكُ عِنانَها ويكبحها بلجامها عن النـزغ والبطش كما قال النبي صلى الله عليه و سلم : " ليس الشديد بالصرعة إنما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب" ، و هوحقيقة الشجاعة ، وهي ملكة يقتدر بها العبد على قهر خصمه .
4- و العدل يحمله على اعتدال أخلاقه وتوسطه فيها بين طرفي الإفراط والتفريط ، فيحمله على خلق الجود و السخاء الذي هو توسُّطٌ بين الإمساك و الإسراف و التبذير ، و على خلق الحياء الذي هو توسط بين الذُّلِّ والقِّحَة ، و على خلق الشجاعة الذي هو توسط بين الجبن و التهور ، و على خلق الحلم الذي هو توسط بين الغضب والمهانة وسقوط النفس .
ومنشأُ جميع الأخلاق الفاضلة من هذه الأربعة .
و منشأ جميع الأخلاق السافلة وبناؤها على أربعة أركان :
الجهل ، والظلم ، والشهوة ، والغضب .
1 - فالجهل يريه الحسن في صورة القبيح ، والقبيح في صورة الحسن ، والكمال نقصا ، والنقص كمالا .
2 - والظلم يحمله على وضع الشيء في غير موضعه ، فيغضب في موضع الرضى ، ويرضى في موضع الغضب ، ويجهل في موضع الأناة ، ويبخل في موضع البذل ، ويبذل في موضع البخل ، ويحجم في موضع الإقدام ، ويقدم في موضع الإحجام ، ويلين في موضع الشدة ، ويشتد في موضع اللين ، ويتواضع في موضع العزة ، ويتكبر في موضع التواضع .
3 - والشهوة تحمله على الحرص والشح والبخل وعدم العفة والنهمة والجشع والذل والدناءات كلِّها .
4 - والغضب يحمله على الكبر والحقد والحسد والعدوان والسفه .
و يتركب من بين كل خلقين من هذه الأخلاق أخلاقٌ مذمومة .
و مِلاكُ هذه الأربعة أصلان :1- إفراط النفس في الضعف 2 - وإفراطها في القوة ، فيتولد من إفراطها في الضعف :المهانةُ والبخل والخسة واللؤم والذل والحرص والشح وسفساف الأمور والأخلاق ، ويتولد من إفراطها في القوة : الظلم والغضب والحدة والفحش والطيش ..) في كلامٍ له حسنٍ بديعٍ.
مدارج السالكين3/308الفقي ، و مصححة على طبعة الجليّل 3/73-76.
.
رد مع اقتباس
  #108  
قديم 02-01-05, 10:59 AM
أبو تيمية إبراهيم أبو تيمية إبراهيم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-04-02
المشاركات: 710
افتراضي

88-
فائدة عزيزة :
قال الأستاذ محمد الهاشمي في كتابه ( الشيخ عبد الفتاح أبو غدة كما عرفته ) ص 91 : ( و في اثناء رحلة الشيخ عبد الفتاح إلى الهند سمع من الشيخ محمد يعقوب قوله : كان تمني خالد بن الوليد أن يموت شهيدا غير مستجاب ؛ لأن النبي صلى الله عليه و سلم لقبه : سيف الله ، و سيف الله لا يكسر و لا يقتل ؛ لهذا لم تكن له الشهادة ، ففرح الشيخ بهذه الفائدة ، و قال : هذه تعدل رحلة عندي ).
قلت : أنعم بها من فائدة ، و من تدبر ما قاله الشيخ الهندي ، تبين له صحة قوله .
و خالد خالد، سيفُ الله تعالى وفارسُ الإسلام وليثُ المشاهد ، كما وصفه الذهبي في سيره و قال : السيدُ الإمام ، الأمير الكبير ، قائد المجاهدين ، أبو سليمان القرشي المخزومي المكي وابن أخت أم المؤمنين ميمونة بنت الحارث ؛ و قال أيضا : هاجر مسلما في صفر سنة ثمان ، ثم سار غازيًا فشهد غزوة مؤتة ، واستشهد أمراء رسول الله صلى الله عليه وسلم الثلاثة مولاه زيد وابن عمه جعفر ذو الجناحين وابن رواحة ، وبقي الجيش بلا أمير ، فتأمر عليهم في الحال خالدٌ وأخذ الراية وحمل على العدو فكان النصر ، وسماه النبي صلى الله عليه وسلم سيف الله فقال : إن خالدًا سيفٌ سله الله على المشركين ، وشهد الفتح وحنينا ، وتأمر في أيام النبي صلى الله عليه وسلم ، و احتبس أدراعه ولامته في سبيل الله .
وحارب أهل الردة ، ومسيلمة ، وغزا العراق واستظهر .
ثم اخترق البرية السماوية بحيث إنه قطع المفازة من حد العراق إلى أول الشام في خمس ليال في عسكر معه .
وشهد حروب الشام ولم يبق في جسده قيد شبر إلا وعليه طابع الشهداء .
و مناقبه غزيرة أمره الصديق على سائر أمراء الاجناد وحاصر دمشق فافتتحها هو وأبو عبيدة
عاش ستين سنة وقتل جماعة من الأبطال ومات على فراشه فلا قرت أعين الجبناء ).
رد مع اقتباس
  #109  
قديم 02-01-05, 11:14 AM
أبو تيمية إبراهيم أبو تيمية إبراهيم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-04-02
المشاركات: 710
افتراضي

89- قال ابن القيم : و ما أحسن ما قال شيخ الإسلام - يعني ابن تيمية قدس الله روحه و نوَّر قبره -في تعظيم الأمر و النهي :
هو أن لا يعارضا بترخص جاف ، و لا يعارضا بتشديد غالٍ ، و لا يحملا على علة توهِنُ الانقياد .
ثم شرع ابن القيم في شرح هذه القاعدة النافعة بشيء من التوسع ، فلينظر في كتابه الوابل ص 13 ط بشير عيون .
رد مع اقتباس
  #110  
قديم 02-01-05, 12:03 PM
طلال العولقي طلال العولقي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-08-02
المشاركات: 1,418
افتراضي

بارك الله فيكم يا أبا تيمية
بمقالكم هذا أصبحت الفوائد تعدل ضغطة زر على لوحة المفاتيح . بارك الله في علمكم أخي الكريم.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:57 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.