ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى أصول الفقه
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #31  
قديم 04-12-06, 07:18 PM
زكرياء توناني زكرياء توناني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-07-05
المشاركات: 3,323
Post

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو سلمى رشيد مشاهدة المشاركة
الله أعلم أن الشيخ يقصد القياس
الأصل هو المتبوع
الفرع هو التابع
العلة هي كونه تابعا للأصل ، فيأخذ حكمه
والحكم هو أي حكم كان للمتبوع فيصير للتابع لأنه تابع له
و الله أعلم
لو كان هذا المراد ، فإن كلام الشيخ أبي حازم يزداد غموضا ، و يلزم منه الدور !!!

أين أنت يا شيخ ؟؟؟
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 13-12-06, 07:52 PM
أبو مالك العوضي أبو مالك العوضي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-10-05
المشاركات: 7,818
افتراضي

الشيخ أبو حازم يعني - والله تعالى أعلم - أنه إذا ثبتت تبعية شيء لشيء في بعض الأحكام فإن هذا يسوغ لنا أن نجعله تابعا له في باقي الأحكام ما لم يدل دليل خاص على خروجه عن القاعدة؛ لماذا؟
لأن الشارع لما جعله تابعا في حكم خاص فإن ذلك - فوق أنه يستدل به على هذا الحكم الخاص - يستدل به على ثبوت حكم التبعية نفسها، وهو المطلوب.

مثاله: إذا ثبت بالنص مثلا جواز بيع الدابة وفي بطنها حمل، فإننا نأخذ من هذا النص شيئين:

- الأول: هذه المسألة بعينها، وهي جواز بيع الدابة بما في بطنها.
- الثاني: ثبوت تبعية الحمل للدابة.

فنفهم من (الثاني) جواز الإجارة والرهن وغير ذلك من الأحكام التي لم تخص بأدلة خارجية، ولا يكون ذلك في البيع الذي ثبت بالنص فقط.

والله أعلم.

وهذه أبيات الأهدل فيما يخص هذا الباب من نظمه (للأشباه والنظائر للسيوطي):

رابعها : التابع تابعٌ وفي ............... مضمونها قواعدٌ لا تختفي
أوَّلها قولهم : التابع لا ............... يُفردُ بالحكم كما تأصلا
كذلك المتبوعُ إن يسقطْ سقطْ ............... تابعه كما لديهم انضبطْ
واستثني التحجيلُ في نحو اليد ............... كذلك الغرّةُ في المعتمدِ
والفرعُ فيما قعّدوه يسقط ............... إنْ يسقط الأصل كما قدْ ضبطوا
وربما يثبتُ حكم الفرعِ ............... والأصلُ غير ثابتٍ في الشرع
ثالثها : التابعُ لا يُقدمُ ............... أصلا على المتبوعِ فيما جزموا
وفي توابع الأمورِ اغتفروا ............... ما لم يكن في غيرها يُغتفرُ
ونحوها في الشرع ضمنًا يُغتفرْ ............... ما لا يكونُ فيه قصدًا يُغتفرْ
فربما قالوا بالاثنا اغتُفِرا ............... ما ليس في أوائلٍ مغتفرا
ولأوائلِ العقودِ أكدُوا ............... بما له الآخرُ لا يؤكَّدُ
وهْي عباراتٌ بمعنًى متحِدْ ............... وهذه تُعدُّ فيما يطردْ
__________________
صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 14-12-06, 01:29 AM
أبو حازم الكاتب أبو حازم الكاتب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-08-06
المشاركات: 1,235
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على رسول الله وبعد :
أولا : أعتذر عن التأخر في الرد .
ثانيا : أحسنت أخي أبا مالك هذا هو المراد وهذه بعض الأمثلة من باب التمثيل لا الحصر ولو تتبع المرء كتب الفقه لوجد من ذلك شيئا كثيرا :
1 / إذا ثبت رمضان بقول الواحد يتبعه في الثبوت ما يتعلق به كالطلاق المعلق والعتق والإيمان وحلول الآجال وغيرها ضمنا وإن كان شيء من ذلك لا يثبت بخبر الواحد قصدا .
2 / الحمل تابع لأمه في أحكام العتق والتدبير المطلق لا المقيد والاستيلاء والكتابة والحرية الأصلية والرق والملك بسائر أسبابه وحق المالك القديم يسري إليه وحق الاسترداد في البيع الفاسد وفي الدين فيباع مع أمه للدين وحق الأضحية والرهن فهي اثنتا عشرة مسألة وإن كان جلها لم يثبت به دليل بخصوصه .
3 / النماء المتصل تابع للمبيع امضيا العقد أو فسخاه كما يتبعه في الرد بالعيب والمقايلة ، وإنما ثبت ذلك في البيع إذا أمضي ولم يثبت كذلك في الرد بالعيب والمقايلة .
4 / يتبع الدار في الوصية ما يتبعها في البيع وإنما ثبتت التبعية في النصوص للبيع .
5 / من بلغ من صبيان أهل الذمة أو أفاق من مجانينهم أو عتق من عبيدهم فهو من أهلها بالعقد الأول لأنه تبع من عليه الجزية في الأمان فيتبعه في الذمة .
6 / النهار يتبع الليل فيدخل في القسم بين الزوجات تبعا لما ثبت أن سودة وهبت يومها لعائشة متفق عليه و " قالت عائشة : قبض رسول الله صلى الله عليه وسلم في بيتي وفي يومي " وإنما قبض نهارا .
رد مع اقتباس
  #34  
قديم 04-01-07, 05:03 PM
أبو مالك العوضي أبو مالك العوضي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-10-05
المشاركات: 7,818
افتراضي

ومن أفراد هذه القاعدة:

أن العلماء اختلفوا في النيابة في العبادات، ولكنهم أجمعوا على عدم صحة النيابة في الصلاة، وذهب الجمهور إلى صحة النيابة في الحج، ومن توابع الحج ركعتا الطواف، فصحت النيابة فيهما تبعا لا استقلالا.

والله أعلم.
__________________
صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي
رد مع اقتباس
  #35  
قديم 10-09-07, 04:14 PM
أبو سلمى رشيد أبو سلمى رشيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-06
الدولة: الجـزائـر
المشاركات: 8,100
Question سؤال إلى شيخينا الكريمين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أسأل الله تعالى أن يحفظكما ويبارك لكما في وقتكما وفي صحتكما ومالكما وعيالكما .
أرجو من الله أن تصبرَا على ضعفِ إدراكِي وفهمِي بارك الله فيكما .
نص السؤال :
لا تزال تلك العبارة ـ للأسف ـ غامضة بالنسبة إلي ؛ وهي التي في المشاركة للشيخ أبي حازم رقم 28 ؛ وهي قوله :
(أننا نستدل بما ثبت حكمه على ما لم يثبت حكمه فحيث ثبت حكم التبعية في أمور نص عليهافهنا ثبت حكم التبعية من جهة الأصل فنلحق به غيرها من الأحكام من جهة التبع ) .
وقول الشيخ أبي مالك في المشاركة 32 :
( أنه إذا ثبتت تبعية شيء لشيء في بعض الأحكام فإن هذا يسوغ لنا أن نجعله تابعا له في باقي الأحكام ما لم يدل دليل خاصعلى خروجه عن القاعدة ) .
ومقصودي ما تحته خط ، وبالخصوص ما لونته بالأحمر من كلامكم ؛ فأرجوكم أن تبينوا لي كيف ثبتت التبعية في أمور نص عليها أو في بعض الأحكام ـ على حد تعبيركما ـ في مسألتنا مسألة المسجد وتابعه ؟
الخلاصة : أن مرادي هو معرفة كيفية إسقاط ما هو ملون من كلامكم بالأحمر على مسألة المسجد وتابعه ؟

و جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #36  
قديم 10-09-07, 05:54 PM
أبو حازم الكاتب أبو حازم الكاتب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-08-06
المشاركات: 1,235
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على رسول الله وبعد :
أخي الفاضل أبو سلمى وفقني الله وإياك لكل خير
حبا وكرامة أخي الكريم
تبعية الشيء لغيره إما أن تكون حسية بمعنى أنه لا ينفصل عنه كالحمل يتبع أمه حساً ، وإما أن تكون التبعية حكمية .
والتبعية الحكمية تعني أن الشرع ألحقه به في الحكم فجعل للتابع حكم المتبوع ، وحيث إنه قد يكون للشيء عدة احكام كالإباحة والطهارة .... فقد يورد الشرع أحد هذه الأحكام ويكتفي بذكره عن باقي الحكام ؛ لنه فهم من نص الشارع أنه جعله تبعا له في الحكم فنلحقه نحن بذلك المتبوع في باقي الحكام ؛ لأنه ثبت انه يتبعه في الحكم لكن لو وجد دليل يعارض التبعية فيما لم ينص عليه فهو يقدم لأنه الأقوى .
وهذا الإلحاق إن شئتَ قل : هو قياس ما لم ينص عليه على ما نص عليه ، وإن شئتَ قل : هذا عموم معنوي كالعلة المنصوص عليها أو المجمع عليها أو المقطوع فيها بنفي الفارق تعطي عموماً معنوياً وهذا العموم يندرج فيه أفراده مما نص عليه أو لم ينص عليه كالعموم اللفظي ، ويكون من قبيل تحقيق المناط وهو تنزيل القاعدة العامة على أفرادها .

ناتي الآن لمسألة فناء المسجد :
ذكرتُ سابقاً أنه يمكن القول بالتبعية عن طريق القياس على فناء الدار في حق الادمي و يمكن القول بالتبعية بناء على القاعدة ( التابع تابع ) فنقول الفناء ملاصق حساً للمسجد كملاصقة الجنين لأمه والشرع يعطي الملاصق حساً حكم الملصق به كما في الحديث " ذكاة الجنين ذكاة أمه "
والنبي حينما وسع المسجد جعل حكم الزيادة حكم الأصل فجعله كله في حكم المسجد ، وكذا فعل عمر وعثمان رضي الله عنهما ولم ينكر ذلك أحد من الصحابة .

وهنا اريد ان أنبه إلى أمر وهو الفرق بين الرحبة والحريم :
فالرحبة هي قطعة الأرض تكون أمام المسجد أو خلفه وقد تكون متصلة وقد تكون منفصلة والحكم بالتبع هو للمتصلة على خلاف بين اهل العلم لكن الصحيح أنها تبع له وهو قول الجمهور .
وأما الحريم فهو الذي يحيط بالمسجد والرحبة أي سور المسجد .
قال الحافظ في الفتح : ( وقد يفرق حكم الرحبة من المسجد في جواز اللغط ونحوه فيها بخلاف المسجد مع اعطائها حكم المسجد في الصلاة فيها فقد أخرج مالك في الموطأ من طريق سالم بن عبد الله بن عمر قال بنى عمر إلى جانب المسجد رحبة فسماها البطحاء فكان يقول من أراد ان يلغط أو ينشد شعرا أو يرفع صوتا فليخرج إلى هذه الرحبة )
فهنا عمر رضي الله عنه وضع الرحبة و أذن فيها بإنشاد الشعر ورفع الصوت على أن إنشاد الشعر فعله حسان في المسجد أمام النبي .
قال العيني : ( قوله في الرحبة بفتح الحاء وسكونها قاله الكرماني والظاهر أن التي بالسكون هي المدينة المشهورة وهي الساحة والمكان المتسع أمام باب المسجد غير منفصل عنه وحكمها حكم المسجد فيصح فيها الاعتكاف في الأصح بخلاف ما إذا كانت منفصلة ) عمدة القاري ( 24 / 245 )

والله أعلم
رد مع اقتباس
  #37  
قديم 11-09-07, 05:30 PM
أبو سلمى رشيد أبو سلمى رشيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-06
الدولة: الجـزائـر
المشاركات: 8,100
Question

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاكم الله خيرا يا شيخنا الكريم بارك الله فيكم
* * * * * * *
شيخنا الكريم ممكن تدلنا على مواضع ذكر ما هو ملون بالأحمر ؟؟
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو حازم الكاتب مشاهدة المشاركة
والنبي حينما وسع المسجد جعل حكم الزيادة حكم الأصل فجعله كله في حكم المسجد ، وكذا فعل عمر وعثمان رضي الله عنهما ولم ينكر ذلك أحد من الصحابة .
أحسن الله إليكم
---------
أحمدك ربي على أن يسرت لنا من يعلمنا من أمثال الشيخ الكاتب
إنها لنعمة عظيمة
رد مع اقتباس
  #38  
قديم 12-09-07, 12:07 AM
أبو يوسف التواب أبو يوسف التواب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-02-07
المشاركات: 3,835
افتراضي

جزاكم الله خيراً

ومن المسائل التي يكثر سؤال الناس عنها في ذلك: البيع والشراء في رحبة المسجد.

وسؤالي: هذه المنظومة للشيخ الأهدل أين نجدها؟ وهل هي مطبوعة ومتوفرة بالمكتبات؟
__________________
ملتقى المذاهب الفقهية والدراسات العلمية:
www.mmf-4.com/
رد مع اقتباس
  #39  
قديم 12-09-07, 12:53 AM
أبو حازم الكاتب أبو حازم الكاتب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-08-06
المشاركات: 1,235
افتراضي

الشيخ الكريم أبو يوسف بارك الله فيك
المنظومة هي من نظم أبي بكر بن أبي القاسم الأهدل ( ت 1035هـ ) وتسمى الفرائد البهية نظمها على الأشباه والنظائر للسيوطي ولذلك يقول :
وهذه أرجوزة محبرة وجيزة متقنة محررة
نظمت فيها ما له من قاعدة كلية مقرباً للفائدة
سميتها الفرائد البهية لجمعها الفوائد الفقهية
لخصتها بعون ربي القادر من لجة الأشباه والنظائر
مصنف الحبر السيوطي الأجل جزاه خيراً ربنا عز وجل
.....
وتقع المنظومة في ( 423 ) بيتاً
وقد شرحها الشيخ عبد الله بن سليمان الجرهزي الشافعي ( ت 1201هـ ) في كتاب ( المواهب السنية شرح الفرائد البهية ) ثم وضع عليها الشيخ أبو الفيض محمد ياسين بن عيسى الفاداني المكي حاشية تسمى ( الفوائد الجنية ) .
والمنظومة وشرحها المواهب موجودة في هامش بعض طبعات الأشباه والنظائر للسيوطي .
وطبعت المنظومة مع الشرح والحاشية بعناية رمزي سعد الدين دمشقية من مطبوعات دار البشائر ( جزءان في مجلد واحد )
رد مع اقتباس
  #40  
قديم 12-09-07, 07:44 AM
أبو يوسف التواب أبو يوسف التواب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-02-07
المشاركات: 3,835
افتراضي

أحســن الله إليكـم شيخنا أبا حازم
__________________
ملتقى المذاهب الفقهية والدراسات العلمية:
www.mmf-4.com/
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:24 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.