ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى طالبات العلم الشرعي
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 30-07-10, 02:16 PM
طويلبة علم حنبلية طويلبة علم حنبلية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-06-09
الدولة: اللهم بارك لنا في شامِنا
المشاركات: 4,020
افتراضي رد: مسائل وأحكام في الصيام جمعتُها من شرح ابن عثيمين لبلوغ المرام

المسألة التاسعة:

إنشاء نية صيام النفل المطلق من النهار ..
الحكم: الجواز مالم يكن النفل معيّناً ..

فإن كان النفل معينا كصيام الأيام البيض والأيام المعينة هذه لا تصح النية إلا قبل طلوع الفجر
ولا بد أن يصومها الإنسان من أولها فكل معين لا بد أن ينويه قبل الفجر،

وأما النفل المطلق فلا بأس مع وجود خلاف في ذلك ..
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 30-07-10, 02:17 PM
طويلبة علم حنبلية طويلبة علم حنبلية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-06-09
الدولة: اللهم بارك لنا في شامِنا
المشاركات: 4,020
افتراضي رد: مسائل وأحكام في الصيام جمعتُها من شرح ابن عثيمين لبلوغ المرام

المسألة العاشرة:
قطع صوم النّفل ..
حكمه: جائز *لكن لا ينبغي إلا لسبب حاجة أو مصلحة ..

الدليل: عن عائشة رضي الله عنها قالت : "دخل علّي رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم فقال: هل عندكم شيء؟ قلنا: لا . قال: فإني صائم ثم أتانا يوما آخر فقلنا : أهدي إلينا حيس، فقال : أرينيه، فلقد أصبحت صائما فأكل .. رواه مسلم

وهنا لفتة: " حيث يقاس ذلك على جميع النوافل أي أن كل النوافل يجوز للإنسان أن يقطعها لكن بسبب حاجة أو مصلحة إلا الحج والعمرة وقال بعض العلماء: وإلا الجهاد فإنك إن شرعت فيه فلايجوز لك قطعه لكن الصحيح أنه كغيره من النوافل مالم يلق العدو زحفا فحينئذ لا يجوز الفرار والحج والعمرة لا يجوز قطعهما إلا لضرورة إما حصر أو شرط يشترطه الإنسان عند إحرامه ..
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 30-07-10, 02:19 PM
طويلبة علم حنبلية طويلبة علم حنبلية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-06-09
الدولة: اللهم بارك لنا في شامِنا
المشاركات: 4,020
افتراضي رد: مسائل وأحكام في الصيام جمعتُها من شرح ابن عثيمين لبلوغ المرام

المسألة الحادية عشر :
تعجيل الفطر إذا تحقق غروب الشمس ..
حكمه: مستحب ..
الدليل: عن سهل بن سعد رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
" لا يزال الناس بخير ما عجّلوا الفطر " متفق عليه ..

وحديث عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي قال: قال الله عز وجل: " أحبُّ عبادي إليّ أعجلهم فطرا"
* ففي تعجيل الفطر يكون الإنسان مصاحبا للخير مقترنا به وتأخير الفطور سبب لحصول الشر ..
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 07-08-10, 01:31 AM
إبنة التوحيد إبنة التوحيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-07-10
المشاركات: 40
افتراضي رد: مسائل وأحكام في الصيام جمعتُها من شرح ابن عثيمين لبلوغ المرام

يعطيك العافيه..

وجزاك الله كل خير..

لاحرمت الأجر.
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 13-08-10, 07:42 AM
طويلبة علم حنبلية طويلبة علم حنبلية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-06-09
الدولة: اللهم بارك لنا في شامِنا
المشاركات: 4,020
افتراضي رد: مسائل وأحكام في الصيام جمعتُها من شرح ابن عثيمين لبلوغ المرام

وخيراً جزاكِ الله يا بنتَ التوحيد ..

لعلنا نستقي من تعجيل الفطور فائدةً وهي :
" كراهية التنطع في الدّين " ؛ لأنّ تعجيل الفطر ينافي التنطّع ، والمتنطّع يقول: لا أفطر حتّى يؤذّن مؤذّن الحيّ الّذي أنا فيه ، هذا متنطّع ...
بعض الجهلاء يرى الشّمسَ غابت ولكنّه لا يفطر، لماذا؟ يقول: ما أذّن ! ،
والعبرة بغروب الشّمس وليست بالأذان !
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 13-08-10, 07:53 AM
طويلبة علم حنبلية طويلبة علم حنبلية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-06-09
الدولة: اللهم بارك لنا في شامِنا
المشاركات: 4,020
افتراضي رد: مسائل وأحكام في الصيام جمعتُها من شرح ابن عثيمين لبلوغ المرام

المسألة الثانية عشرة:
  • السَّحور ( وهو الأكلُ والشّرب في السَّحر أي: في آخر الليل ) .
حكمه :
مستحب .
الدّليل : عن أنس بن مالك قال: قال رسول الله صلّى اللّه عليه وسلّم:
" تسحّروا فإنّ في السّّحورِ بركــة" متّفقٌ عليه ..
(جمهورُ أهل العلم على أنَّ الأمرَ هنا للاستحباب ) .


ومن بركة السّحور:
1- امتثالُ أمر النّبي لقوله: " تسحّروا " وكلّ شيء فيه امتثال أمر النّبي بل أمر الله ورسوله فإنّه بركة وخير .

2- فيه حفظ لقوّة النّفس وقوّة البدن بنيلهما حظّهما من الأكلِ والشّرب ؛ لتستريحَ النّفس ، وينمو البدن ، وتبقى قوّته .

3- فيه عوناً على طاعة الله ؛ لأنّك تأكله ؛ لتستعين به على الصّيام ، وهذا لا شكّ أنّه بركـة .

4- فيه فصلٌ بيننا وبين صيام أهل الكتاب ؛ فكلّ شيء يميّز المسلم من الكافر سواء في الّلباس أو في الحليّ أو في أيّ شيء ؛ فإنّه خيرٌ وبركـة ؛ لأنّه لا خيرَ في موافقة المشركين أبداً واليهود والنّصارى .
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 13-08-10, 08:09 AM
طويلبة علم حنبلية طويلبة علم حنبلية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-06-09
الدولة: اللهم بارك لنا في شامِنا
المشاركات: 4,020
افتراضي رد: مسائل وأحكام في الصيام جمعتُها من شرح ابن عثيمين لبلوغ المرام

المسألة الثالثة عشرة:

الفطر على تمر أو ماء عند تحقّق غروب الشّمس .

حكمه: الاستحباب .

الدّليل:
" عن سلمان بن عامر الضِّبيّ -رضي الله عنه- عن النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم قال:
إذا أفطر أحدكُم ، فليفطر على تمرٍ ، فإن لم يجد فليفطر على ماءٍ فإنّه طُهُورٌ ...

فائدة قيّمة تتعلق بهذه المسألة

والتّمر يشمل الرّطب والتّمر الجاف ، والرّطب مقدّم على التّمر إذا وجد كما دلّ فعلُ الرّسول ، فقد كان النّبي صلّى اللّه عليه وسلّم يفطر على رطبٍ ، فإن لم يجد فعلى تمرٍ ، فإن لم يجد ، حسى حسواتٍ من مااء .

والماءُ طهور أي مطهّر للمعدة والأمعاء ممّا قد يكون فيها من الأذى ؛ فينظّفها ، ويطهّرها ممّا يكون من آثارِ الصّوم ، والرّائحة الكريهة ، ومالا نعلمه ممّا يكونُ داخلاً في قوله " فإنّه طهور" ..
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 13-08-10, 08:38 AM
طويلبة علم حنبلية طويلبة علم حنبلية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-06-09
الدولة: اللهم بارك لنا في شامِنا
المشاركات: 4,020
افتراضي رد: مسائل وأحكام في الصيام جمعتُها من شرح ابن عثيمين لبلوغ المرام

المسألة الرابعة عشرة:

* الوصال وهو ( وصلُ يومٍ بآخرَ في الصّيامِ ) ..
الحكم:
النّهي وقد يكون للتّحريم أو للكراهة أو للإرشاد ؛ وأقربُ الأقوال للصّواب أنّه للكراهة على الأقل.

الدّليل:
"عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: نهى رسول الله صلّى الله عليه وسلّم عن الوصال ، فقال رجلٌ من المسلمين ، فإنّك تواصلُ يا رسولَ الله ؟ قال: وأيّكم مثلي؟! إني أبيتُ يطعمني ربّي ويسقيني ، فلمّا أبوا أن ينتهوا عن الوصال ، واصل بهم يوماً ثمّ يوماً ثمّ رأوا الهلال فقال: لو تأخّر الهلال لزدتكم ؛ كالمنكّل لهم حينَ أبوا أن ينتهوا " متّفقٌ عليه ..


الصّحابـة -رضوان اللّه عليهم- امتنعوا لا عصيانا لرسول الله صلّى الله عليه وسلّم ...


بيانٌ وإيضاح :

  • لو أنني طلبت منك مثلاً أن تدخل قبلي وأبيت ، هل تكون عاصياً لي؟ ... لا .
  • لأنّك ما قصدتَ المعصية ، لكن قصدتَ الأدب معي .
  • وهكذا الصّحابةأيضا ما قصدوا المعصيةَ بلا شكّ ،
  • لكن ظنّوا أنّ الرّسول صلّى الله عليه وسلّم قال ذلك: إشفاقاً عليهم ورحمةً بهم ،
  • فقالوا : نواصل فواصل بهم يوماً ثم يوماً ثمّ رؤوا هلاَ شوّال - فدعاهم الرّسول ؛ فهو أراد أن يواصل لو تأخّر الهلال ؛ لأجل أن ينفروا عن هذا الفعل ، فيعرفوا أنّ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم ما نهاهم إلاّ من أجل الرّحمة والإشفاق ..
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 14-08-10, 09:34 PM
طويلبة علم حنبلية طويلبة علم حنبلية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-06-09
الدولة: اللهم بارك لنا في شامِنا
المشاركات: 4,020
افتراضي رد: مسائل وأحكام في الصيام جمعتُها من شرح ابن عثيمين لبلوغ المرام

المسألة الخامسة عشرة:

لا شكّ أنّ حكمة مشروعيّة الصّيام هو تركُ: الشّتم ، الغيبة ، الكذب ، وشهادة الزّور

وغيرها من أعمال الزّور المحرّمة مثل الغش في البيع والشّراء ، هل تبطل الصّيام ؟

- جمهورُ أهل العلم على أنّها تحرُم ، ويزدادُ تحريمها حال الصّوم ، لكنّها لا تبطل الصّوم ،
إنّما ربّما تكون آثامها مكافئة لأجور الصوم ،
وحينئذ يبطل الصّوم من حيث الأجر ، لا من حيثِ الإجزاء .

ودليلهم : عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلّى اللّه عليه وسلّم
" من لم يدع قول الزور، والعمل به ، والجهل، فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه "

الخلاصة :
أنّ هذه الأشياء التي ذكرها الرّسول صلّى اللّه عليه وسلّم
تنافي الحكمة الشّرعيّة من وجوب الصّوم ، لكن لا تبطل الصّوم ؛
لأنّ تحريمها ليس خاصاً به .
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 14-08-10, 10:52 PM
طويلبة علم حنبلية طويلبة علم حنبلية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-06-09
الدولة: اللهم بارك لنا في شامِنا
المشاركات: 4,020
افتراضي رد: مسائل وأحكام في الصيام جمعتُها من شرح ابن عثيمين لبلوغ المرام


المسألة السادسة عشرة:


* الحجامة للصّائم ، والحجامة : إخراج الدّم من البدن بطريقٍ معروف ؛
بإحداثِ جرح مكان الحجامة وإخراجة ..

حكمها:
هناك خلاف بين أهل العلم .

* ولطول الكلام حول هذه المسألة ، فلعلّي أنقل لكم هذه الخلاصة لشيخ الإسلام ابن تيمية رحمه اللّه من كتاي شرح عمدة الأحكام للشيخ البسّام :

*والعلماء متنازعون في الحجامة هل تفطر أو لا؟
والأحاديث الواردة عن النبي صلى الله عليه وسلم في قوله :
"أفطر الحاجم والمحجوم" كثيرة قد بينها الأئمة الحفاظ.
*وقد كره غير واحد من الصحابة الحجامة للصائم، والقول بأنها تفطر مذهب أكثر فقهاء الحديث، وهؤلاء أخص الناس باتباع محمد صلى الله عليه وسلم
-والذين لم يروا إفطار المحجوم احتجوا بما ثبت في الصحيح من أن النبي صلى الله عليه وسلم :احتجم وهو صائم محرم. وأحمد وغيره طعنوا في هذه الزيادة وهي قوله : "وهو صائم"

وقالوا : الثابت أنه احتجم وهو محرِم، وبأنه بأي وجه أراد إخراج الدم فقد أفطر.

*وذوق الطعام يكره لغير حاجة، لكن لا يفطر. وأما للحاجة فلا يكره اهـ
.......
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:54 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.