ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الطريق إلى طلب العلم
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 07-04-07, 06:41 PM
عبدالله العلي عبدالله العلي غير متصل حالياً
غفر الله له ولوالديه
 
تاريخ التسجيل: 03-03-06
المشاركات: 1,451
افتراضي الشمس السلفي رحمه الله صاحب كتاب جهود الحنفية في إبطال عقائد القبورية ، هل أجد ترجمته

صاحب كتاب جهود الحنفية في إبطال عقائد القبورية ، هل أجد من ترجم له ؟ ومتى توفي ؟
__________________
وقلَّ من جدَّ في أمر ٍ يؤملهُ **** واستعملَ الصبرَ إلا فازَ بالظفرِ
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 07-04-07, 09:25 PM
خالد الشبل خالد الشبل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-06-03
الدولة: السعودية
المشاركات: 650
افتراضي

رأيت له ثبتًا، أظنه في مكتبة ابن الجوزي بالخبر.
ربما هو عندي.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 08-04-07, 11:26 AM
عبدالله العلي عبدالله العلي غير متصل حالياً
غفر الله له ولوالديه
 
تاريخ التسجيل: 03-03-06
المشاركات: 1,451
افتراضي

لو تكرمت ياشيخ خالد بمزيد من المعلومات
__________________
وقلَّ من جدَّ في أمر ٍ يؤملهُ **** واستعملَ الصبرَ إلا فازَ بالظفرِ
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 08-04-07, 11:51 AM
عمرو بسيوني عمرو بسيوني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-07-05
المشاركات: 2,850
افتراضي

أين نجد كتابيه ( جهود الحنفية ) ، و ( عداء الماتريدية لأهل السنة ) ، على النت ؟
__________________
ليس العجب لمن هلك كيف هلك ، ولكن العجب لمن نجا كيف نجا.

صفحتي عل الفيسبوك

حسابي على تويتر @BasionyAmr
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 08-04-07, 01:15 PM
الباحث الباحث غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-11-02
المشاركات: 1,156
افتراضي

توجد ترجمته في كتبه ، فقد ترجم لنفسه رحمه الله .
__________________

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 08-04-07, 01:31 PM
عمر الإمبابي عمر الإمبابي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-10-05
المشاركات: 1,612
افتراضي

كنت ماتريدياً صوفياً فهداني الله إلى العقيدة السلفية


الهداية توفيق من الله ، يوفق من يشاء ويحجبها عن من يشاء ، ولقد وفق الله الشيخ المجاهـد أبو عبد الله شمس الدين بن محمد أشرف بن قيصر بن أمير جمال بن شاه أفضل بن شاه غريب بن شاه سلطان البشتوني الأفغاني.
ولد في بلاد الأفغان عام (1372هـ) ..

درس على يد والده القرآن ومبادئ النحو والصرف وشيئاً من الفقه الحنفي .. ثم واصل دراسته الثانوية والعالية حتى أكمل "الدرس النظامي" الذي وضعه الشيخ نظام الدين السهالوي الهندي الحنفي الماتريدي الصوفي ..
وحصل على شهادة "المولوي" وشهادة "الفاضل العربي" وشهادة "المنشئ الفاضل الفارسي" من جامعة بشاور
وقد درس على أيدي علماء الماتريدية النقشبندية منهم محمد طاهر بن آصف الفنجفيري الحنفي الماتريدي النقشبندي الديوبندي .. والشيخ عبدالرحيم الشترالي الحنفي الماتريدي .. والعلامة نقيب الرباطي الحنفي والذي سار سلفياً ..

ثم وفقه الله إلى الهداية على يد الشيخ عبدالظاهر الأفغاني ..

ثم درس الشيخ في الجامعة الإسلامية وحصل على درجة "الليسانس" وشهادة "الماجستير" وشهادة "الدكتوراة" ودرس على يد عدد من كبار العلماء من أقطار العالم منهم شيخ العرب والعجم بديع الدين السندي والعلامة عبدالعزيز بن باز والمحدث الألباني والفقيه محمد العثيمين والعلامة حماد الأنصاري المالي والمُحدث عبدالمحسن العباد والحافظ محمد الجوندلوي وعمر الفلاني وعبدالله التهكالي البشاوري وعبدالظاهر الأفغاني وعلي الفقيهي وعبدالكريم الأثري وعبدالله الغنيمان وصالح العبود ... وغيرهم كثير ..

هاجر مرتين ، وجاهد باللسان والبنان والسنان وشارك المجاهدين لقتال الشيوعيين في أفغانستان ..

وأسس الجامعة الأثرية بســوات .. وألف عدداً كبيراً من المؤلفات .. وتفانى في نشر العقيدة السلفية وقمع الشرك والبدع والفتن .. وأوذي في الله مرات وكرات وأُرِيدَ اغتياله فنجاه الله.

ولهُ مؤلف في نقض عقيدته السابقة [ عداء الماتريدية للعقيدة السلفية * الماتريدية وموقفهم من الأسماء والصفات الإلهية ] وهي رسالة "الماجستير" الجامعية العالمية ..

يقول الشمس السلفي الأفغاني:
( أشكر الله سبحانه وتعالى وأحمده على أن هداني إلى الإسلام الصحيح الصافي المتضمن للعقيدة السلفية التي عليها سلف هذه الأمة ، وأئمة السنة )

وقال عن [ مكانة الماتريدية في صدري ] :
( لقد وجهت نقدي - وأنا طويلب صغير ، وباعي قصير -
* إلى أناس أعرف قدرهم ومنزلتهم في العلوم ، فإذا أنظر إلى عُلو مكانتهم ، وأرْفَعُ رأسي لأنظر إلى رفيع درجتهم - تسقط قلنسوتي ، وأكاد أسقط على ظهري -.

* ولهم في صدري احترام لما عندهم من علوم جمة غزيرة ، وزهد وتقوى ، وتأله ، وحسن النية والإخلاص ، والاجتهــاد في الوصول إلى الحق ، وموافقتهم الحق في كثير من المسائل ، وخدمتهم للإسلام في كثير من الجوانب. كيف لا ، وقد تعلمت فرائض ديني على أيديهم ، وهم شيوخي في العلوم الشرعية: من التفسير والفقه ، والأصول ، والعربية: من النحو والصرف والأدب والمعاني والبيان والبديع ، والعقلية: من الكلام والمنطق والفلسفة والمناظرة.

غير أن هذا لا يَصُدَّنَّنِيْ عن أن أصارحهم بالحق.

* وأنصحهم بالذي أحب لنفسي ولهم من الرجوع إلى العقيدة السلفية ونبذ العقائد البدعية.
أو أن أزن عقائدهم بميزان الكتاب والسنة ، وأبين أخطائهم ، نصيحهم لهم خاصة ، ولغيرهم عامةً.

* وقد تصديت لهم بعد أن استخرت الله تعالى ، وظننت أني سأوفي الموضوع حقه ؛ لما كنت من خلطائهم برهة من الدهر في كثير من بدعهم ، وخرافاتهم ، وعرفت كثيراً من بجرهم وعجرهم ، كما عرفت كثيراً من أسرارهم تحت أستارهم ، وكثيراً من خباياهم في زواياهم ، ونصبهم العداء للعقيدة السلفية وحامليها.
وصاحب البيت أدرى بما فيه ، وأهل مكة أعرف بشعابها.
وعلمت أنه من واجبي ، وأنه من أفضل الجهــاد في سبيل الله.
ولنعم ما قيل:
من الدين كشف العيب عن كل كاذب ** وعن كل بدعي أتى بالمصـائب)

وقد أبان عن اعتقاد الماتريدية ورد عليهم بثلاث مجلدات كبار ونصر العقيدة السلفية .. فجزاه الله خيراً ..

وختم كتابه 3/319 بالحمد ثانية على الهداية فقال:
( الحمد لله تعالى حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه كما يحب ربنا ويرضى ، واشكره سبحانه وتعالى على ما أسبغ عليَّ نعمه الظاهرة والباطنة.

وأهمها هدايتُهُ تعالى إياي إلى الإســلام الصحيح المتضمن للعقيدة السلفيـة ، ومنها سلوكُه تعالى بهذا العبد الفقير إليه سبحانه طريق العلم النافعِ ، ومنها توفيقه سبحانه إياي لإتمام هذا الكتاب وتَيسيره عَليّ)

ومن مؤلفات الشمس السلفي:
1- عداء الماتريدية للعقيدة السلفية*وتاريخهم ومذهبهم في الصفات الإلهية
2- مغيث المغيث في أصول الحديث
3- الألفية السلفية المجتناة من القصيدة النونية
4- إثبات الفُصُوص السلفية بنصوص علماء الحنفية الباطلة
5- السيوف القاطعة القاتلة لأصول الحنفية الباطلة
6- الإرشـاد والتسديد في مباحث الاجتهاد والتقليد
7- السير الحثيث إلى فضل أهل الحديث
8- الخرائد الدُّرّيّة من الفرائد التفسيرية
9- تحفة القلوب والأنظار في نصاب الحبوب والثمار
10- الفريد الوحيد لقمع الشرك وحماية التوحيد
11- إطفاء المحن والفتن بإحيـاء الآثار والسنن
12- إزاحة القناع عن مكر أهل الشرك والابتداع
13- القواعد واللمع لمعرفة العوائد والبدع
14- دستر جوديد علم التجويد
15- الكرات الغضنفرية على طامات الفنجفيرية
16- قطع الوتين والوريد من المتقول المريد صاحب العقد الفريد
17- عقيان الهميان في الرد على شيخ العميان
18- إتمام الحجة على نافق اللجة
19- السَلام على إسلام عبد السلام
20- طبقات الماتريدية وأشقائهم الأشعرية
21- مقابلة الماتريدية بزملائهم الأشعرية
22- موقف اللصوص من النصوص
23- القنابلُ الجندية والصورام الهندية على بدع الديوبندية ومحاسن القندية
24- تقويض التفويض
25- تقويل التأويل
26- الجارية إلى تحقيق حديث الجارية
27- الأستاذ الكوثري وموقفه من توحيد الألوهية
28- الحملات القسورية على ثرثريات الكوثرية
29- منهج السلف في الرد على بدع الخلف
30- الاجتهــاد في الرد على البدع من أفضل الجهــاد
31- تنزيه النبيه عن تشبيه السفيه
32- الصارم البأسي على الكلام النفسي
33- تنبيه السّاه الّلاه على علو الله
34- موقف المتكلمين من ألوهية إله العالمين
35-مباني العقيان في معاني الإيمان
36- مصاعد المعارج في عقائد الخوارج
37- عمدة العُدّة لكشف الأستـار عن أشرار أبي غُدَّة
38- حصول الفرقدين في رفع اليدين
39- تأمين الأمين على الجهر بآمين
40- جهود الحنفية في إبطال عقائد القبورية

وغيرهــــا من الكتب والرسائل نفع الله بها

كتبها أبو عمر المنهجي - شبكة الدفاع عن السنة

المصدر
__________________
{ فَكُنْ عَلَى نَهْجِ سَبِيلِ السَّلَفِ *** فِي مُجْمَعٍ عَلَيْـهِ أَوْ مُخْتَلَفِ }
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 08-04-07, 03:35 PM
عمرو بسيوني عمرو بسيوني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-07-05
المشاركات: 2,850
افتراضي

عناوين كتبه تثير الفضول والشوق ، فكيف بما فيها ؟!

من أين يحصل الإنسان على كتبه ، و ما الموجود منها على النت ؟
__________________
ليس العجب لمن هلك كيف هلك ، ولكن العجب لمن نجا كيف نجا.

صفحتي عل الفيسبوك

حسابي على تويتر @BasionyAmr
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 08-04-07, 03:59 PM
العوضي العوضي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-10-02
الدولة: الشارقة - الإمارات
المشاركات: 5,357
افتراضي

وهذه ترجمة مفصلة للشيخ في موقع جامع أهل الحديث

http://www.hdeeth.com/articles.php?id=47


وهذا شريط بصوت الشيخ - رحمه الله -

بعنوان ( البدعة وأثرها السيء على الأمة )

http://www.alnawader.net/muhadarat/l...ny-albeda3.ram

رابط الحفظ

http://www.alnawader.net/muhadarat/s...ny-albeda3.ram
__________________
adelalawadi@
لأي خدمة [علمية] من بلدي الإمارات لا تتردد في الطلب
ahalalquran@hotmail.com
00971506371963
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 08-04-07, 04:12 PM
عمرو بسيوني عمرو بسيوني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-07-05
المشاركات: 2,850
افتراضي

بارك الله فيك أخي الكريم .

ونرجو من الإخوة أن يفيدونا بمكان كتبه على الشبكة .

وهل يستطيع أحد من إخواننا المحتسبين هنا الذين يقومون بمسح الكتب ضوئيا بمسح كتبه ، لاسيما في الماتريدية وعدائهم للعقيدة السلفية وكتابه عن الحنفية ، وكتابه عن اختلاف الماتريدية والأشاعرة ، فإن ذلك مما يحتاجه طالب العلم جدا ؟
__________________
ليس العجب لمن هلك كيف هلك ، ولكن العجب لمن نجا كيف نجا.

صفحتي عل الفيسبوك

حسابي على تويتر @BasionyAmr
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 09-04-07, 12:29 PM
أبو عبدالله الأثري أبو عبدالله الأثري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-06-05
الدولة: الكويت
المشاركات: 1,626
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العوضي مشاهدة المشاركة
وهذه ترجمة مفصلة للشيخ في موقع جامع أهل الحديث

http://www.hdeeth.com/articles.php?id=47

هذه هي:

الشيخ الشمس الأفغاني

(72 13هـ- 1420هـ)

هو الشيخ السلفي، العلامة، شمس الدين بن محمد أشرف الأفغاني، وهو شيخ تشرفت بمعرفته أيام سفرياتي للمدينة، وكنت التقي به هناك وإذا قدم الرياض عند أصحابه ومحبيه -وهم كثيرون، ومن أحبهم له الشيخ محمد الخميَس- فإنه يكرمني بالغداء عندي، أو بالزيارة العاجلة، وكان -رحمه الله- سلفيا صلبا على المبتدعة متفرغا للرد عليهم، وهو صاحب كتاب «الماتريدية وموقفهم من توحيد الأسماء والصفات». (ما جستير)، وكان -رحمه الله- ممن يهتم بأمر كتبه التي في مكتبته الخاصة، وذلك لكثرة كتب المبتدعة فيها -لكونه متخصصاً في الرد عليها- فإنه يكتب على كل كتاب ما يفيد أنه كتاب بدعة، وسألته مرة عن سبب ذلك؟

فقال: أخشى أن يطلع عليه أحد أولادي أو غيرهم فيغتر بوجوده في مكتبتي، قلت: ومما كان يكتب على كتب المبتدعة الموجودة في مكتبته:

تنبيه: هذا كتاب خرافات وشركيات الكوثرية الخرافية القبورية الصوفية. (شمس الدين).

كتب هذا على غلاف كتاب «إرغام المريد». للكوثري محمد زاهد.

وكان بيني وبين شيخنا شمس مودة وإخاء وقد أجازني مرتين، إحداها بتاريخ 23/1/1415هـ.

وأيضا أجازني الشيخ بجميع مؤلفاته، وكتب ذلك على كتابه الماتريدية، وسيأتي نصها، قلت: ولما سألته عن شيخه المعمر الحافظ الجوندلوي.

قال لي: لقد أدركته وهو صحيح قبل أن يختلط بزمن وكان قد زارنا بمدرستنا فاستجزته وأجازني.

ولما انتقل الشيخ شمس من المدينة إلى باكستان كتب لي ولبعض الإخوة رسالة وفيها:

إخوتي في الله من أهل التوحيد والسنة والحديث، -حفظهم الله تعالى- السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أما بعد: فإني قد فارقت طيبة الطيبة مدينة رسول الله صلى الله وسلم من شهور، ونزلت بشاور تلكم البلدة التي هي وكر الفساد والخرافات والفتن والزلازل والمحن، وبدأت الدعوة إلى الله عز وجل ونشر التوحيد والسنة وإحياء العقيدة السلفية ومناصرة مذهب أهل الحديث عقيدةً وقولاً وعملاً بالميادين الثلاثة: التدريس، والكتابة، والمحاضرات والمناظرات، وانشغلت إلى حد لا أجد وقتاً كافياً للراحة والنوم وقد تعلق قلبي بكم لوجه الله عز وجل.... وتاريخ هذه الرسالة في 18/7/1415هـ.

ترجمة الشيخ التي كتبها بنفسه في مقدمة كتابه «الماتريدية»([1]):

نسبه:

هو أبو عبدالله: شمس الدين بن محمد أشرف بن قيصر بن أمير جمال بن شاه أفضل بن شاه غريب بن شاه سلطان؛ من قوم بشتويٍّ عريقٍ في الأفغان، غريق في الجهل والظلم والعدوان.

ميلاده:

ولد حوالي سنة 1372هـ الموافق لسنة 1352م في أفغانستان.

تعلمه الابتدائي:

تعلم أولاً في صغره على والده القرآن ومبادئ النحو والصرف وشيئاً من الفقه الحنفي.

ثم توفي والده رحمه الله فصار يتيماً.

تعلمه الثانوي والعالي:

ثم واصل الدراسة في أفغانستان وباكستان حتى أكمل «الدرس النظامي» الذي وضعه الشيخ نظام الدين السهالوي الهندي الحنفي الماتريدي الصوفي(1161هـ)([2])، الرائج في البلاد الشرقية الآن عند الحنفية.

تعلمه الحكومي:

حصل شهادة «المولوي»، وشهادة «الفاضل العربي»، وشهادة «المنشي الفاضل الفارسي» من جامعة بشاور.

تعلمه العالي الجامعي العالمي:

حصل شهادة «ليسانس»، وشهادة «ماجستير» من الجامعة الإسلامية بالمدينة النبوية.

وهو الآن يحَضِّرُ رسالة بمستوى «دكتوراه» من الجامعة الإسلامية([3]).

رحلاته:

عاش في أفغانستان، وباكستان، وارتحل إلى تركستان، فالسند، ثم الجزيرة، ثم تركيا فمصر، وهو الآن من عشر سنين في طيبة الطيبة المدينة النبوية.

مشائخه:

أخذ العلم عن أكثر من مائة شيخ فيهم أهل السنة وأهل البدع، وفيما يلي ذكر بعضهم:

1- والده، وكان حنفياً ديوبندياً غير معتصب له جهود في خدمة السنة ونشر التوحيد، ويظنه ماتريدياً -رحمه الله- وغفر له.

2- شيخ القرآن محمد طاهر بن آصف الفنجفيري الحنفي الماتريدي النقشبندي الديوبندي.

كان له الفضل في نشر التوحيد وكثير من السنن والرد على بعض البدع رحمه الله وسامحه وإيانا.

3- الشيخ عبدالرحيم الشترالي، وهو من أجلاد الحنفية، وأصلاب الماتريدية، وأقحاح الإخوانية المودودية.

مع كونه سيفاً مهنداً على القبورية، حساماً منكياً على الفنجفيرية.

4- العلامة نقيب أحمد الرباطي، ماهرٌ في المعقول والعلوم العربية، كان حنفياً، وسمعت أنه صار سلفياً.

5- شيخ العرب والعجم بديع الدين السندي.

6- الوالد العزيز سماحة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز.

7- المحدث الفقيه الألباني.

8- العلامة الفقيه محمد بن صالح العثيمين.

9- العلامة الجليل عبدالله بن محمد الغنيمان.

10- العلامة النبيل حماد الأنصاري.

11- العلامة الفهامة عبدالكريم الأثري.

12- العلامة المحدث عبدالمحسن العباد.

13- د. صالح العبود المشرف على رسالتيه «الماجستير»، و«الدكتواره».

14- د. علي بن ناصر الفقيهي.

15- د. أكرم ضياء العمري.

16- د. سعد ندا المصري.

17- د. عبدالله مراد البلوشي.

18- د. علي بن سلطان الحكمي.

19- الحافظ الكبير المحدث الفقيه محمد الجوندلوي -رحمه الله-.

20- العلامة عبدالرشيد الهزاروي.

21- فضيلة الشيخ عمر بن محمد الفلاني.

22- الشيخ عبدالظاهر الأفغاني.

23- الشيخ عبدالله التهكالي البشاوري وكان نواةً لمذهب أهل الحديث في نورستان وغيرها.

تلاميذه:

له تلامذة كُثُر ولا ريب أن عددهم تجاوز خمسة آلاف وفيهم حمقى وأذكياء ومنهم أهل البدع وأكثرهم أهل السنة الدعاة وكثير منهم على مناصب حساسة، وبعضهم من كبار القادة.

مؤلفاته:

1- عداء الماتريدية للعقيدة السلفية. وتاريخهم ومذهبهم في الصفات الإلهية. وهو أعظم كتبه وأنفعه، وبه يتبين علمه وعقله ودينه، فإن الكتب موازين.

2- مغيث المستغيث في أصول الحديث.

3- الألفية السلفية. المجتناة من القصيد النونية.

4- إثبات الفصوص السلفية. بنصوص علماء الحنفية.

5- السيوف القاطعة القاتلة. لأصول الحنفية الباطلة.

6- الإرشاد والتسديد. في مباحث الاجتهاد والتقليد.

7- السير الحثيث. إلى فضل أهل الحديث.

8- الخرائد الدُّرّيّة، من الفرائد التفسيرية.

9- تحفة القلوب والأنظار، في نصاب الحبوب والثمار.

10- الفريد الوحيد، لقمع الشرك وحماية التوحيد.

11- إطفاء المحن والفتن، عن مكر أهل الشرك والابتداع.

12- إزاحة القناع، عن مكر أهل الشرك والابتداع([4]).

13- القواعد واللمع، لمعرفة العوائد والبدع.

14- دستر جوديد، علم التجويد.

15- الكرات الغضنفرية، على طامات الفنجفيرية.

16- قطع الوتين والوريد، من المتقول المريد صاحب العقد الفريد.

17- عقيان الهميان، في الرد على شيخ العميان.

18- إتمام الحجة، على نافق اللجة.

19- السلام على إسلام عبدالسلام، أو «السلام على سلام عبدالسلام.

20- طبقات الماتريدية، وأشقائهم الأشعرية.

21- مقابلة الماتردية، بزملائهم الأشعرية.

22- موقف اللصوص، من النصوص.

23- القنابل الجندية، والصوارم الهندية، على بدع الديوبندية، ومحاسنهم القندية.

24- تقويض التفويض.

25- تقويل التأويل.

26- الجارية، إلى تحقيق حديث الجارية.

27- الأستاذ الكوثري وموقفه من توحيد الألوهية.

28- الحملات القسورية، على ثرثريات الكوثرية.

29- منهج السلف، في الرد على بدع الخلف.

30- الاجتهاد، في الرد على البدع من أفضل الجهاد.

31- تنزيه النبيه، عن تشبيه السفيه.

32- الصارم البأسي، على الكلام النفسي.

33- تنبيه السّاه الّلاه على علو الله.

34- موقف المتكلمين، من ألوهية إله العالمين.

35- مباني العقيان، في معاني الإيمان.

36- مصاعد المعارج، في عقائد الخوارج.

37- عمدة العُدة، لكشف الأستار عن أسرار أبي غُدَّة.

38- حصول الفرقدين، في رفع اليدين.

39- تأمين الأمين، على الجهر بآمين.

.. وغيرها من الكتب والرسائل.

بعض أعماله التي ادخرها لآخرته:

له بعض الأعمال غير الفرائض الإسلامية والأركان الإيمانية الظاهرة والباطنة المعروفة عند عامة الناس.

وهي أعمال من فرائض الإسلام وواجبات الإيمان قل من ينتبه لها في هذا الأوان.

وهي من أفضل ما ادخره لآخرته:

1- فمنها إقلاعه عن تعصب المذهبية الحنفية، واختياره مذهب أهل الحديث والعقيدة السلفية.

2- تفانيه في الدعوة إلى التوحيد والسنة، وجهاده في قمع البدع وأهلها، فقد اهتدى به آلاف من الرجال والنساء.

3- تأليفاته وكتاباته في الذب عن التوحيد والسنن، وقمع الشرك والبدع والفتن.

4- تأسيسه الجامعة الأثرية، التي هي منبع نشر العقيدة السلفية.

5- أوذي في ذات الله مرات وكرات وأُرِيدَ اغتياله فنجاه الله.

6- تنشيطه للحركة السلفية في تركستان وبشاور وما والاها.

7- هاجر مرتين، وجاهد باللسان والبنان والسنان وشارك المجاهدين لقتال الشيوعين في أفغانستان، والحمد لله.

عائلته وأسرته:

له أم، وزوجان غافلتان هما له جناحان.

وعشرون ولداً، وثلاثة إخوة أشقاء وأولاده كلهم أطفال وصغار عند الناظرين، ولكن يرجو الله أن يكونوا جميعاً رجوماً للمبتدعين([5]).

تلاميذ الشيخ شمس الدين -رحمه الله-:

1-

2-

3-

4-

5-

وفاته:

توفي رحمه الله في عام 1420هـ. وهو كهل عمره 48 ثمان واربعون سنة -رحمه الله- رحمة واسعة.

(نص إجازة الشمس الأفغاني):

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسوله محمد وآله وصحبه أجمعين والذين أتبعوهم بإحسان من أهل الحديث إلى يوم الدين. أما بعد:

فإني قد أجزت الأخ/عبدالوهاب بن عبدالعزيز بن زيد آل زيد -حفظه الله-، بجميع مروياتي التي أرويها عن الحافظ الكبير محمد الجوندلوي -رحمه الله- وهو يروي عن الحافظ عبدالمنان الوزيرآبادي وهو يروي عن السيد نذير حسين كما أجزته بجميع مروياتي التي أرويها عن العلامة المحدث الكبير بديع الدين الراشدي السندي، وأوصيه بتقوى الله تعالى واتباع السنن واجتناب البدع وأهلها, والعض بالعقيدة السلفية وموالاة أهلها، وصلى الله وسلم على عبده ورسوله محمد وصحبه أجمعين.

حرره شمس الدين بن محمد أشرف مؤسس الجامعة الأثريه ومؤلف الرد على الماتريدة، والقبورية.

23/1/1415هـ.

(ختم)

وكتب لي شيخنا الشمس الأفغاني إجازة أخرى على كتابه «الماتريدية وموقفهم من توحيد الأسماء والصفات»، فكتب بخطه:

بسم الله الرحمن الرحيم

لقد أجزت الأخ عبدالوهاب -حفظه الله- بجميع مؤلفاتي، وجميع مروياتي التي وقعت لي عن طريق الحافظ الكبير محمد الجوندلوي، ومن طريق العلامة أبي محمد بديع الدين السندي، ومن طريق فضيلة الشيخ حماد الأنصاري، وأوصيه ونفسي بتقوى الله والإخلاص له، والعض على العقيدة السلفية والتمسك بالكتاب والسنة على فهم أهل الحديث.

وصلى الله وسلم على خير خلقه محمد وآله وصحبه أجمعين.

كتبه
شمس الدين السلفي الأفغاني
2/3/1415هـ



--------------------------------------------------------------------------------

([1]) ص 151- 157.

([2]) ترجمته في نزهة الخواطر 6/383- 385، وانظر تفصيل هذا الدرس في الثقافة الإسلامية للندوي 15-17، وحركة التأليف لجميل أحمد 82-87.

([3]) كتب الشيخ شمس الدين -رحمه الله- هذه الترجمة أيام تحضيره لرسالة الدكتوراه.

([4]) ذكر الشيخ شمس الدين أن هذا الكتاب طبع باسم غيره تزويراً وجهلاً لبيعه وأكل ثمنه.

([5]) إلى هنا انتهت ترجمة الشيخ شمس الدين -رحمه الله- بقلمه.
__________________
قال ابنُ أمِّ عبدٍ رضي الله عنه وأرضاه: " من أراد الآخرة أضرَّ بالدنيا، ومن أراد الدنيا أضرَّ بالآخرة، يا قوم فأضروا بالفاني للباقي " السير 1/496
قال الإمام الذهبي - رحمه الله - : " ولو أنَّا كلما أخطأ إمامٌ في اجتهاده في آحاد المسائل خطأً مغفوراً له, قمنا عليه وبدَّعناه, وهجرناه, لما سَلِمَ معنا لا ابن نصر ولا ابن مندة ولا من هو أكبر منهما, والله الهادي إلى الحق, وهو أرحم الراحمين, فنعوذ بالله مِن الهوى والفظاظة " السير 14/40

ستبدي لك الأيام ما كنت جاهلا *** و يأتيك بالأخبار من لم تــــزود
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:40 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.