ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى التخريج ودراسة الأسانيد
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 10-06-12, 10:21 PM
كاوا محمد ابو عبد البر كاوا محمد ابو عبد البر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-08-09
الدولة: المغرب
المشاركات: 2,619
افتراضي رد: تخريج حديث :"اللَّهُمَّ حَبِّبْ عُبَيْدَكَ أَبَا هُرَيْرَةَ وَأُمَّهُ إِلَى عِبَادِكَ الْمُؤْمِنِينَ" وبيان شذوذ رواية البخاري.

6-رواية أبي الْوَلِيدِ هِشَام بْنُ عَبْدِ الْمَلِك الطَّيَالِسِيُّ :
ج-عَلِيُّ بْنُ الْحَسَنِ الدَّارَابَجِرْدِيُّ


عَلِيُّ بْنُ الْحَسَنِ الدَّارَابَجِرْدِيُّ ، نا أَبُو وَلِيدٍ الطَّيَالِسِيُّ ، نا عِكْرِمَةُ بْنُ عُمَارَةَ ، نا أَبُو كَثِيرٍ السُّحَيْمِيُّ ، وَهُوَ يَزِيدُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ ، نَا أَبُو هَرَيْرَةَ ، قَالَ : " مَا خَلَقَ اللَّهُ مُؤْمِنًا سَمِعَ بِي وَلا يَرَانِي إِلا أَحَبَّنِي ، قُلْتُ : وَمَا عِلْمُكَ بِذَلِكَ يَا أَبَا هُرَيْرَةَ ؟ قَالَ : إِنَّ أُمِّي كَانَتْ مُشْرِكَةً ، وإنِّي كُنْتُ أَدْعُوهَا إِلَى الإِسْلامِ ، فَتَأْبَى عَلَيَّ ، وَإِنِّي دَعَوْتُهَا ذَاتَ يَوْمٍ ، فَأَسْمَعَتْنِي فِي رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَا أَكْرَهُ ، فَأَتَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، إِنَّ أُمِّي امْرَأَةٌ مُشْرِكَةٌ ، وَإِنِّي كُنْتُ أَدْعُوهَا إِلَى الإِسْلامِ ، فَتَأْبَى عَلَيَّ ، وَإِنِّي دَعَوْتُهَا ، فَأَسْمَعَتْنِي فِيكَ مَا أَكْرَهُ ، فَادْعُ اللَّهَ أَنْ يَهْدِيَ أُمِّي ، فَقَالَ : اللَّهُمَّ اهْدِ أُمَّ أَبِي هُرَيْرَةَ ، فَخَرَجْتُ أَعْدُو أُبَشِّرُهَا بِدَعْوَةِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَلَمَّا أَتَيْتُ الْبَابَ إِذَا هُوَ مُجَافٌ ، وَسَمِعْتُ خَضْخَضةَ الْمَاءِ ، وَسَمِعَتْ خَشْفَ رِجْلِي ، فَقَالَتْ : يَا أَبَا هُرَيْرَةَ كَمَا أَنْتَ ، وَفَتَحَتِ الْبَابَ ، وَلَبِسَتْ دِرْعَهَا ، وَعَجِلَتْ عَنْ خِمَارِهَا ، فَقَالَتْ : إِنِّي أَشْهَدُ أَنْ لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ ، وَأَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ ، فَرَجَعْتُ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَبْكِي مِنَ الْفَرَحِ كَمَا بَكَيْتُ مِنَ الْحُزْنِ ، فَقُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، أَلَيْسَ قَدِ اسْتَجَابَ اللَّهُ دَعْوَتَكَ ، فَهَدَى أُمَّ أَبِي هُرَيْرَةَ ، ادْعُ اللَّهَ أَنْ يُحَبِّبَنِي وَأُمِّي إِلَى عِبَادِهِ الْمُؤْمِنِينَ ، وَيُحَبِّبَهُمْ إِلَيَّ ، وَإِلَيْهَا ، فَقَالَ : اللَّهُمَّ حَبِّبْ عَبْدَكَ وَأُمَّهُ إِلَى عِبَادِكَ الْمُؤْمِنِينَ ، وَحَبِّبْهُمْ إِلَيْهِ ".

شرح السنة للبغوي ج 13 ص307-308 رقم3726
__________________
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 10-06-12, 10:48 PM
كاوا محمد ابو عبد البر كاوا محمد ابو عبد البر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-08-09
الدولة: المغرب
المشاركات: 2,619
افتراضي رد: تخريج حديث :"اللَّهُمَّ حَبِّبْ عُبَيْدَكَ أَبَا هُرَيْرَةَ وَأُمَّهُ إِلَى عِبَادِكَ الْمُؤْمِنِينَ" وبيان شذوذ رواية البخاري.

6-رواية أبي الْوَلِيدِ هِشَام بْنُ عَبْدِ الْمَلِك الطَّيَالِسِيُّ :
د-محمد بن اسماعيل البخاري

حَدَّثَنَا أَبُو الْوَلِيدِ هِشَامُ بْنُ عَبْدِ الْمَلِكِ ، قَالَ : حَدَّثَنَا عِكْرِمَةُ بْنُ عَمَّارٍ ، قَالَ : حَدَّثَنِي أَبُو كَثِيرٍ السُّحَيْمِيُّ ، قَالَ : سَمِعْتُ أَبَا هُرَيْرَةَ ، يَقُولُ : " مَا سَمِعَ بِي أَحَدٌ ، يَهُودِيٌّ وَلا نَصْرَانِيٌّ ، إِلا أَحَبَّنِي ، إِنَّ أُمِّي كُنْتُ أُرِيدُهَا عَلَى الإِسْلامِ فَتَأْبَى ، فَقُلْتُ لَهَا ، فَأَبَتْ ، فَأَتَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقُلْتُ : ادْعُ اللَّهَ لَهَا ، فَدَعَا ، فَأَتَيْتُهَا ، وَقَدْ أَجَافَتْ عَلَيْهَا الْبَابَ ، فَقَالَتْ : يَا أَبَا هُرَيْرَةَ ، إِنِّي أَسْلَمْتُ ، فَأَخْبَرْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقُلْتُ : ادْعُ اللَّهَ لِي وَلأُمِّي ، فَقَالَ : اللَّهُمَّ عَبْدُكَ أَبُو هُرَيْرَةَ وَأُمُّهُ ، أَحِبَّهُمَا إِلَى النَّاسِ " .

الأدب المفرد للبخاري :ج1/ص27 ح34




الاشكال على رواية الامام البخاري رحمه الله:

كل من روى هذه الرواية جعل محبة أبي هريرة رضي الله عنه وأمه للمؤمنين ومحبة المؤمنين لأبي هريرة وأمه.وخالفهم الامام البخاري في روايته فجعل المحبة لليهود والنصارى والناس. وفي هذا ابطال لدعوة النبي صلى الله عليه وسلم ،عكس المقصود من الرواية وهو أنه دليل من دلائل النبوة كما قال العلماء واستجابة لدعاء النبي صلى الله عليه وسلم كما قال أبو هريرة وغيره.
فنحن نعلم يقينا أن أهل البدع لا يحبون أبا هريرة رضي الله عنه كالرافضة وغيرهم ،فما بالك باليهود والنصارى ،وأكبر دليل على نقض ذلك هو أن اليهود أشد الناس عداوة للذين آمنوا كما قال الله تعالى في محكم تنزيله.فكيف يحبونه ؟
كما أنه لم يوافق أحد الامام البخاري رحمه الله في هذا اللفظ.
__________________
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 10-06-12, 11:05 PM
أبو عبدالله المهدي أبو عبدالله المهدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-09-11
الدولة: السودان - الخرطوم
المشاركات: 193
افتراضي رد: تخريج حديث :"اللَّهُمَّ حَبِّبْ عُبَيْدَكَ أَبَا هُرَيْرَةَ وَأُمَّهُ إِلَى عِبَادِكَ الْمُؤْمِنِينَ" وبيان شذوذ رواية البخاري.

جزاك الله خيراً
في مخالفة البخاري للرواة الذي رووا معه عن أبي الوليد الطيالسي ، هل يقال تفرد الثقة عن الثقات أم مخالفة الراوي لمن هو أوثق منه؟
__________________
ربنا اغفر لي ولوالدي وللمؤمنين يوم يقوم الحساب
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 11-06-12, 07:31 AM
أبو الزهراء الأثري أبو الزهراء الأثري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-05-12
الدولة: فلسطين - حرسها الله -
المشاركات: 1,340
افتراضي رد: تخريج حديث :"اللَّهُمَّ حَبِّبْ عُبَيْدَكَ أَبَا هُرَيْرَةَ وَأُمَّهُ إِلَى عِبَادِكَ الْمُؤْمِنِينَ" وبيان شذوذ رواية البخاري.

أحسنت بارك الله فيك .
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 18-06-12, 05:10 PM
ربيع علي حافظ ربيع علي حافظ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-10-10
المشاركات: 326
افتراضي رد: تخريج حديث :"اللَّهُمَّ حَبِّبْ عُبَيْدَكَ أَبَا هُرَيْرَةَ وَأُمَّهُ إِلَى عِبَادِكَ الْمُؤْمِنِينَ" وبيان شذوذ رواية البخاري.

الاشكال على رواية الامام البخاري رحمه الله:
.....وخالفهم الامام البخاري في روايته فجعل ....
كما أنه لم يوافق أحد الامام البخاري رحمه الله في هذا اللفظ.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

جزاكم الله خيراً على اعلال المتن
وكنت أتمنى لك أن تبهم الراوي الذي خالف فيما ذكرت
، فلو أن رجلاً جبلاً منمن جبال الحفظ ـ كالبخاري ـ ذكر قولاً عمن دونه بمراحل في الحقظ
وكان في العبارة مثل ما ذكرت
لكان في نسبة هذا الخطأ للإمام الحافظ مجانبة للصواب
ثم أثني ، مرة أخرى شكري لك
على إعلال هذا المتن
وجزاكم الله خيراً
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 18-06-12, 06:39 PM
أبو المقداد أبو المقداد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-06-03
المشاركات: 1,950
افتراضي رد: تخريج حديث :"اللَّهُمَّ حَبِّبْ عُبَيْدَكَ أَبَا هُرَيْرَةَ وَأُمَّهُ إِلَى عِبَادِكَ الْمُؤْمِنِينَ" وبيان شذوذ رواية البخاري.

ينصح في مثل هذه الحال بمراجعة المخطوط قبل نسبة الوهم للإمام البخاري.
__________________
إن اللئيم وإن تظاهر بالندى*لابد يوما أن يسيء فعالا
أما الكريم، فإن جفاه زمانه* لا يرتضي غير السماحة حالا

تويتر:https://twitter.com/AhmedEmadNasr




رد مع اقتباس
  #17  
قديم 18-06-12, 10:50 PM
كاوا محمد ابو عبد البر كاوا محمد ابو عبد البر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-08-09
الدولة: المغرب
المشاركات: 2,619
افتراضي رد: تخريج حديث :"اللَّهُمَّ حَبِّبْ عُبَيْدَكَ أَبَا هُرَيْرَةَ وَأُمَّهُ إِلَى عِبَادِكَ الْمُؤْمِنِينَ" وبيان شذوذ رواية البخاري.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو المقداد مشاهدة المشاركة
ينصح في مثل هذه الحال بمراجعة المخطوط قبل نسبة الوهم للإمام البخاري.
__________________
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 18-06-12, 10:57 PM
كاوا محمد ابو عبد البر كاوا محمد ابو عبد البر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-08-09
الدولة: المغرب
المشاركات: 2,619
افتراضي رد: تخريج حديث :"اللَّهُمَّ حَبِّبْ عُبَيْدَكَ أَبَا هُرَيْرَةَ وَأُمَّهُ إِلَى عِبَادِكَ الْمُؤْمِنِينَ" وبيان شذوذ رواية البخاري.

__________________
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 18-06-12, 11:17 PM
أبو عبدالله السني أبو عبدالله السني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-11-04
المشاركات: 133
افتراضي رد: تخريج حديث :"اللَّهُمَّ حَبِّبْ عُبَيْدَكَ أَبَا هُرَيْرَةَ وَأُمَّهُ إِلَى عِبَادِكَ الْمُؤْمِنِينَ" وبيان شذوذ رواية البخاري.

جزاك الله خيراً

لا يوجد دليل قطعي فيما ذكرت على وهم الإمام البخاري رحمه الله تعالى فمخالفة بضعة ثقات لرواية البخاري لا تعني الكثير ، فكثير من الأسانيد لم تصلنا .

والله أعلم
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 19-06-12, 02:11 AM
كاوا محمد ابو عبد البر كاوا محمد ابو عبد البر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-08-09
الدولة: المغرب
المشاركات: 2,619
افتراضي رد: تخريج حديث :"اللَّهُمَّ حَبِّبْ عُبَيْدَكَ أَبَا هُرَيْرَةَ وَأُمَّهُ إِلَى عِبَادِكَ الْمُؤْمِنِينَ" وبيان شذوذ رواية البخاري.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كاوا محمد ابو عبد البر مشاهدة المشاركة
2- رواية يعقوب بن إسحاق الحضرمي:

أَخْبَرَنَا أَبُو عَمْرٍو عُثْمَانُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ الدَّقَّاقُ بِبَغْدَادَ ، ثنا عَبْدُ الْمَلِكِ بْنُ مُحَمَّدٍ الرَّقَاشِيُّ ، ثنا يَعْقُوبُ بْنُ إِسْحَاقَ الْحَضْرَمِيُّ ، أَنْبَأَ
عِكْرِمَةُ بْنُ عَمَّارٍ ، ثنا أَبُو كَثِيرٍ الْعَنَزِيُّ ، قَالَ: قَالَ أَبُو هُرَيْرَةَ: مَا عَلَى وَجْهِ الْأَرْضِ مُؤْمِنٌ وَلَا مُؤْمِنَةٌ ، إِلَّا وَهُوَ يُحِبُّنِي ، قَالَ: قُلْتُ: وَمَا عِلْمُكَ بِذَلِكَ يَا أَبَا هُرَيْرَةَ ؟ قَالَ: إِنِّي كُنْتُ أَدْعُو أُمِّي إِلَى الْإِسْلَامِ فَتَأْبَى ، وَإِنِّي دَعَوْتُهَا ذَاتَ يَوْمٍ فَأَسْمَعَتْنِي فِي رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَا أَكْرَهُ فَجِئْتُ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ ، إِنِّي كُنْتُ أَدْعُو أُمِّي إِلَى الْإِسْلَامِ فَتَأْبَى عَلَيَّ وَإِنِّي دَعَوْتُهَا يَوْمًا فَأَسْمَعَتْنِي فِيكَ مَا أَكْرَهُ فَادْعُ اللَّهَ يَا رَسُولَ اللَّهِ ، أَنْ يَهْدِيَ أُمَّ أَبِي هُرَيْرَةَ إِلَى الْإِسْلَامِ ، فَدَعَا لَهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَرَجَعْتُ إِلَى أُمِّي أُبَشِّرُهَا بِدَعْوَةِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَلَمَّا كُنْتُ عَلَى الْبَابِ إِذِ الْبَابُ مُغْلَقٌ فَدَقَقْتُ الْبَابَ فَسَمِعَتْ حِسِّي فَلَبِسَتْ ثِيَابَهَا وَجَعَلَتْ عَلَى رَأْسِهَا خِمَارَهَا وَقَالَتْ: أَرْفِقْ يَا أَبَا هُرَيْرَةَ فَفَتَحَتْ لِيَ الْبَابَ فَلَمَّا دَخَلْتُ قَالَتْ: أَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَأَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ اللَّهِ فَرَجَعْتُ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَنَا أَبْكِي مِنَ الْفَرَحِ ، كَمَا كُنْتُ أَبْكِي مِنَ الْحُزْنِ وَجَعَلْتُ أَقُولُ أَبْشِرْ يَا رَسُولَ اللَّهِ ، قَدِ اسْتَجَابَ اللَّهُ دَعَوْتَكَ وَهَدَى اللَّهُ أُمَّ أَبِي هُرَيْرَةَ إِلَى الْإِسْلَامِ فَقُلْتُ: ادْعُ اللَّهَ أَنْ يُحَبِّبَنِيَ وَأُمِّي إِلَى عِبَادِهِ الْمُؤْمِنِينَ وَيُحَبِّبَهُمْ إِلَيْنَا ، قَالَ: فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " اللَّهُمَّ حَبِّبْ عُبَيْدَكَ هَذَا ، وَأُمُّهُ إِلَى عِبَادِكَ الْمُؤْمِنِينَ ، وَحَبِّبْهُمْ إِلَيْهِمَا " فَمَا عَلَى الْأَرْضِ مُؤْمِنٌ وَلَا مُؤْمِنَةٌ إِلَّا وَهُوَ يُحِبُّنِي وَأَحَبُّهُ
" هَذَا حَدِيثٌ صَحِيحُ الْإِسْنَادِ وَلَمْ يُخَرِّجَاهُ ".

الطبقات الكبير لابن سعد ج5 ص233 رقم 6197
ومن طريقه
المنتظم في تاريخ الأمم لابن الجوزي ج5 ص 314
المستدرك على الصحيحين للحاكم :ج2/ص677 ح424
وعنه تلميذه البيهقي في دلائل النبوة ج 6 ص 203
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:55 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.