ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى شؤون الكتب والمطبوعات
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #981  
قديم 10-02-14, 04:45 AM
يحيى خليل يحيى خليل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-07-07
المشاركات: 946
افتراضي - صحيح ابن حبان، والإحسان:

صحيح ابن حبان:
5363- أَخبَرنا الْحَسَنُ بْنُ سُفْيَانَ، قَالَ: حَدثنا عَبْدُ الأَعْلَى بْنُ حَمَّادٍ، قَالَ: حَدثنا حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ، عَنْ حُمَيْدٍ، وَثَابِتٍ، عَنْ أَنَسٍ، قَالَ: كُنْتُ أَسْقِي أَبَا طَلْحَةَ وَأَبَا عُبَيْدَةَ، وَأُبَيَّ بْنَ كَعْبٍ (1)، وَسُهَيْلَ بْنَ بَيْضَاءَ، نَبِيذَ التَّمْرِ وَالْبُسْرِ حَتَّى أَسْرَعَتْ فِيهِمْ، فَإِذَا مُنَادٍ يُنَادِي: أَلاَ إِنَّ الْخَمْرَ قَدْ حُرِّمَتْ، قَالَ: فَوَاللهِ مَا انْتَظَرُوا أَنْ يَعْلَمُوا أَحَقًّا قَالَ أَمْ بَاطِلاً، فَقَالُوا: اكْفَأْ يَا أَنَسُ، قَالَ: فَكَفَأْتُهُ، فَوَاللهِ مَا رَجَعَتْ إِلَى رُؤُوسِهِمْ حَتَّى لَقُوا اللهَ وَكَانَ خَمْرَهُمُ الْبُسْرُ وَالتَّمْرُ.
_حاشية__________
(1) في «الإِحسان»: «وكعبًا»، والمُثبت عن «التقاسيم والأَنواع» (1677)، وهو أَصل صحيح ابن حبان، وهو المشهور في هذه القصة، كما ورد في روايات حُميد، وثابت، وإِسحاق بن عبد الله بن أَبي طلحة، وقتادة، عن أَنس. "المسند المصنف المعلل" (904 - 907).
__________________
وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً
يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلاَنًا خَلِيلاً
رد مع اقتباس
  #982  
قديم 10-02-14, 05:03 AM
يحيى خليل يحيى خليل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-07-07
المشاركات: 946
افتراضي - الإحسان في تقريب صحيح ابن حبان:

- صحيح ابن حبان:
950- أَخبَرنا ابْنُ قُتَيْبَةَ، قَالَ: حَدثنا حَرْمَلَةُ، قَالَ: حَدثنا ابْنُ وَهْبٍ، قَالَ: أَخْبَرَنِي حَيْوَةُ بْنُ شُرَيْحٍ، قَالَ: سَمِعْتُ عَبْدَ الْمَلِكِ بْنَ الْحَارِثِ الفَهْمِيَّ (1)، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا بَكْرٍ، رِضْوَانُ اللهِ عَلَيْهِ، عَلَى هَذَا الْمِنْبَرِ، يَقُولُ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صَلى الله عَلَيه وسَلم هَذَا الْيَوْمَ عَامَ أَوَّلٍ يَقُولُ، ثُمَّ اسْتَعْبَرَ أَبُو بَكْرٍ رِضْوَانُ اللهِ عَلَيْهِ فَبَكَى، ثُمَّ قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صَلى الله عَلَيه وسَلم، يَقُولُ: لَنْ تُؤْتَوْا شَيْئًا بَعْدَ كَلِمَةِ الإِخْلاَصِ مِثْلَ الْعَافِيَةِ، فَسَلُوا اللهَ الْعَافِيَةَ.
_حاشية__________
(1) تحرف في «الإِحسان»: إِلى «السهمي»، والمُثبت عن «التقاسيم والأَنواع» (1788)، وهو أَصل صحيح ابن حبان، و«موارد الظمآن إلى زوائد ابن حبان» (2421)، و«الثقات» لابن قطلوبغا (7150).
__________________
وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً
يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلاَنًا خَلِيلاً
رد مع اقتباس
  #983  
قديم 10-02-14, 02:26 PM
يحيى خليل يحيى خليل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-07-07
المشاركات: 946
افتراضي - الإحسان في تقريب صحيح ابن حبان:

- صحيح ابن حبان:
951- أَخبَرنا الْفَضْلُ بْنُ الْحُبَابِ الْجُمَحِيُّ، قَالَ: حَدثنا مُوسَى بْنُ إِسْمَاعِيلَ، قَالَ: حَدثنا حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ، قَالَ: حَدثنا أَبُو جَهْضَمٍ مُوسَى بْنُ سَالِمٍ، عَنْ عُبَيْدِ اللهِ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ (1)، أَنَّهُ قَالَ: يَا رَسُولَ اللهِ، مَا أَسْأَلُ اللهَ؟ قَالَ: سَلِ اللهَ الْعَفْوَ وَالْعَافِيَةَ. ثُمَّ قَالَ: مَا أَسْأَلُ اللهَ؟ قَالَ: سَلِ اللهَ الْعَفْوَ وَالْعَافِيَةَ.
_حاشية__________
(1) في المطبوع من «الإِحسان»: «أَبو جهضم موسى بن سالم، عن عبد الله بن عباس»، والمُثبت عن «التقاسيم والأَنواع» (1789)، وذكر محققه أَنه في نسخة خطية: «أَبو جهضم موسى بن سالم، عن عُبيد الله بن عباس».
- وقال ابن الجوزي: روى أَبو جهضم موسى بن سالم، عن عبيد الله بن عبد الله بن العباس، أَن رجلًا سأَل رسول الله صَلى الله عَلَيه وسَلم شيئًا يدعو به في صلاته، فقال: سل الله العفو والعافية، ثم سأَله الثانية، فقال: سل الله العفو والعافية، ثم سأَله الثالثة، فقال له مثل ذلك.
وعُبيد الله هذا ليس بابن عُتبة، ولا بابن أَبي ثَور، لأَن أَبا جهضم لم يسمع منهما، قال جعفر الفريابي: إِنما هو عُبيد الله بن عبد الله بن العباس، قال أَحمد بن علي الحافظ: لم يرو أَبو جهضم عن عُبيد الله بن عبد الله بن عباس غير حديثين، هذا أَحدهما، والآخر عن عُبيد الله، عن أَبيه، قال لم يعهد إلينا رسول الله صَلى الله عَلَيه وسَلم بشيء لم يعهده إِلى الناس، إِلا ثلاثًا: أَمرنا أَن نُسبغ الوضوء، يعني ونهانا أَن ننزي حمارًا على فرس، ونهانا أَن نأكل الصدقة. «تلقيح فهوم أَهل الأثر» 1/407.
__________________
وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً
يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلاَنًا خَلِيلاً
رد مع اقتباس
  #984  
قديم 10-02-14, 08:47 PM
يحيى خليل يحيى خليل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-07-07
المشاركات: 946
افتراضي - الإحسان في تقريب صحيح ابن حبان:

- صحيح ابن حبان:
996- أَخبَرنا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْحَاقَ بْنِ إِبْرَاهِيمَ مَوْلَى ثَقِيفٍ بِخَبَرٍ غَرِيبٍ، قَالَ: حَدثنا عُبَيْدُ اللهِ بْنُ سَعْدِ بْنِ إِبْرَاهِيمَ، قَالَ: حَدثنا عَمِّي يَعْقُوبُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ، قَالَ: حَدثنا شَرِيكٌ، عَنْ جَامِعِ بْنِ أَبِي رَاشِدٍ (1)، عَنْ أَبِي وَائِلٍ، عَنْ عَبْدِ اللهِ، قَالَ: كَانَ نَبِيُّ اللهِ صَلى الله عَلَيه وسَلم يُعَلِّمُنَا التَّشَهُّدَ فِي الصَّلاَةِ، كَمَا يُعَلِّمُنَا السُّورَةَ مِنَ الْقُرْآنِ، ...........................
_حاشية__________
(1) في المطبوع من «الإِحسان»: «عبد الله بن سعد بن إبراهيم، قال: حدثنا عمي يعقوب بن إبراهيم، قال: حدثنا شريك، عن جامع بن شداد»، والمُثبت عن «التقاسيم والأَنواع» (1794)، و«إِتحاف المَهَرة» لابن حَجَر (12635) ، و«موارد الظمآن إلى زوائد ابن حبان» (2429).
- وقد ورد الحديث، في «حديث السراج» (712)، وهو محمد بن إِسحاق بن إِبراهيم السَّرَّاج، وهو شيخ ابن حِبان فيه، فقال: حدثنا عُبيد الله بن سعد بن إِبراهيم بن سعد الزُّهْري، أَبو الفضل، قال: حدثنا عمي، قال: حدثنا شَريك، عن جامع بن أَبي راشد، به، على الصواب.
* * *
هناك من يعمل على تحقيق صحيح ابن حبان الآن
وذكروا أنه سيصدر خلال أشهر
أخشى ما أخشاه أن يصدر وفيه كل هذه الأخطاء كما هو العادة
ولن أذكر اسم دار النشر هذه التي ستصدره
لأنهم متخصصون في كراهية الناصحين.
فمن يعرفهم يحمل هذا إليهم من أجل الإصلاح.
وعلى أي حال أخوكم الضعيف في انتظار الطبعة
الهدف هو إخراج كتب السنة بإتقان

__________________
وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً
يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلاَنًا خَلِيلاً
رد مع اقتباس
  #985  
قديم 11-02-14, 12:59 AM
ابن السائح ابن السائح غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-02-06
المشاركات: 844
افتراضي رد: - مشاركة عامة:

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يحيى خليل مشاهدة المشاركة
هذه مشاركة بمِئة مشاركة
والمفروض أن يقوم إخوتي في الإشراف على الملتقى إلى زيادة مشاركاتي بزيادتها (100) بهذه

* * *
ابحث في الشاملة عن زرارة بن أبي أوفى، ستقف على الكثير والكثير
وافعل ما يلي في جميع الكتب:
زرارة بن أَوفي (1)
_حاشية__________
(1) تحرف في المطبوع إلى: "زرارة بن أبي أوفى"، انظر: "التاريخ الكبير" 3/438، و"الجرح والتعديل" 3/603، و"تهذيب الكمال" 9/339، وهو زُرارة بن أَوفى العامري الحرشي، أَبو حاجب البَصرِي، قاضي البصرة.
جزاكم الله خيرا

لكن نسبة زرارة إلى ابن أبي أوفى وجهٌ قديمٌ
على أن الأرجح أنه ابن أوفى

وفائدة معرفة هذا الخلاف التأني قبل تخطئة الوجه الآخر إن وُجِدَ في بعض الروايات الثابتة في بعض الأسانيد

وهذا أمر مهمّ لا ينبغي إغفاله لئلا نفتئت ونتحكّم في أمر فيه مندوحة وسعة
مع تحبيذ التنبيه على الوجه الأرجح في الحاشية
واجتناب تغيير ما ورد في الأسانيد

وفي مختصر غنية الملتمس إيضاح الملتبس للخطيب البغدادي:
[17] وزرارة بن أوفى، وهو: ابن أبي أوفى العامري
قاضي البصرة
حدث عن أبي هريرة وسعد بن هشام
روى عنه قتادة بن دعامة وداود بن أبي هند وعوف بن أبي جميلة الأعرابي


وأنصح إخواني الكرام بتأمّل الفصول التي عقدها الخطيب التي ستُغْني الملتمس إيضاح الملتبس

وهي ضرورية لكل حديثي
بله المتوفر على تصحيح أسامي الرجال

وبارك الله في جهودكم جميعا ونفع بها
__________________
من عرف الناس استراح !
رد مع اقتباس
  #986  
قديم 11-02-14, 08:25 AM
علي حسن السيد علي حسن السيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-10-09
المشاركات: 146
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد القنيشي مشاهدة المشاركة
سنن أبي داود

2720- حَدَّثنا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ حَنْبَلٍ, قَالَ: حَدَّثنا الْوَلِيدُ قَالَ: سَأَلْتُ ثَوْرًا عَنْ هَذَا الْحَدِيثِ, فَحَدَّثَنِي عَنْ خَالِدِ بْنِ مَعْدَانَ, عَنْ جُبَيْرِ بْنِ نُفَيْرٍ (1), عَنْ عَوْفِ بْنِ مَالِكٍ الأَشْجَعِيِّ, نَحْوَهُ.
__________________________
(1) زاد هنا في طبعة دار الصديق: «عن أبيه», وهو خطأ, بدأ في طبعة الألباني, ثم طبعة المكنز, ثم طبعة دار الصديق, هكذا عبر الأجيال تم تداول هذا الخطأ.
- والحديث في الأصول كلها بدون هذه الزيادة (ذكر ذلك عوامة في حاشية طبعته).
- ورواه أحمد بن حنبل في «المسند» (24631), بدون هذه الزيادة.
- وذكره المزي في التحفة (10902) بدون هذه الزيادة.
وهو على الصواب أيضا في طبعتي الرسالة ودار القبلة
رد مع اقتباس
  #987  
قديم 17-02-14, 04:07 PM
يحيى خليل يحيى خليل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-07-07
المشاركات: 946
افتراضي - المنتخب من مسند عبد بن حميد:

- المنتخب من مسند عبد بن حميد/ طبعة دار ابن عباس:
157- حَدثني خَالِدُ بن مَخْلَدٍ الْبَجَلِيُّ، قَالَ: حَدثني سُلَيمانُ بن بِلاَلٍ، قَالَ: حَدثني عَمْرُو بن أَبِي عَمْرٍو، عَن عَاصِمِ بن عُمَرَ بن قَتَادَةَ الأَنْصَارِيِّ، عَن عَبْدِ الْوَاحِدِ بن مُحَمَّدِ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَن عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن عوفٍ (1)، رَضِيَ اللهُ عَنهُ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلى الله عَلَيه وسَلم قَالَ لَهُ: إِنِّي لَقِيتُ جِبْرِيلَ عَلَيهِ السَّلاَمُ، فَبَشَّرَنِي، وَقَالَ: إِنَّ اللهَ عَزَّ وَجَلَّ يَقُولُ لَكَ: مَنْ صَلَّى عَلَيكَ صَلَّيتُ عَلَيهِ، وَمَنْ سَلَّمَ عَلَيكَ سَلَّمْتُ عَلَيهِ، فَسَجَدْتُ لِلَّهِ شُكْرًا.
_حاشية__________
(1) تصحف في طبعة دار ابن عباس تحقيق أبي العينين، إلى: "عبد الواحد بن محمد بن عبد الرحمن بن عوف"، وهو على الصواب في نسختي برلين (الورقة 34)، وأيا صوفيا الورقة (24/ب)، الخطيتين، والطبعات الثلاث: عالم الكتب، وبلنسية، والتركية، وإتحاف الخِيرَة المَهَرة (6280 و6503)، .
__________________
وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً
يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلاَنًا خَلِيلاً
رد مع اقتباس
  #988  
قديم 17-02-14, 09:45 PM
يحيى خليل يحيى خليل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-07-07
المشاركات: 946
افتراضي - صحيح مسلم:

- صحيح مسلم 4/176:
3596- (1477) حَدَّثَنَا هَنَّادُ بْنُ السَّرِيِّ، حَدَّثَنَا أَبُو الأَحْوَصِ، عَنْ أَشْعَثَ بْنِ أَبِي الشَّعْثَاءِ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ مَسْرُوقٍ، قَالَ: قَالَتْ عَائِشَةُ: دَخَلَ عَلَيَّ رَسُولُ اللهِ صَلى الله عَليه وسَلم، وَعِنْدِي رَجُلٌ قَاعِدٌ، فَاشْتَدَّ ذَلِكَ عَلَيْهِ وَرَأَيْتُ الْغَضَبَ فِي وَجْهِهِ، قَالَتْ: فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللهِ، إِنَّهُ أَخِي مِنَ الرَّضَاعَةِ، قَالَتْ: فَقَالَ: انْظُرْنَ إِخْوَتَكُنَّ مِنَ الرَّضَاعَةِ، فَإِنَّمَا الرَّضَاعَةُ عَنِ الْمَجَاعَةِ (1).
3597- (1477/1) وَحَدَّثَنَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى، وَابْنُ بَشَّارٍ، قَالاَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرٍ (ح) وحَدَّثَنَا عُبَيْدُ اللهِ بْنُ مُعَاذٍ، حَدَّثَنَا أَبِي، قَالاَ: جَمِيعًا حَدَّثَنَا شُعْبَةُ (ح) وحَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ، حَدَّثَنَا وَكِيعٌ (ح) وحَدَّثَنِي زُهَيْرُ بْنُ حَرْبٍ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ مَهْدِيٍّ، جَمِيعًا عَنْ سُفْيَانَ (ح) وحَدَّثَنَا عَبْدُ بْنُ حُمَيْدٍ، حَدَّثَنَا حُسَيْنٌ الْجُعْفِيُّ، عَنْ زَائِدَةَ، كُلُّهُمْ عَنْ أَشْعَثَ بْنِ أَبِي الشَّعْثَاءِ، بِإِسْنَادِ أَبِي الأَحْوَصِ كَمَعْنَى حَدِيثِهِ، غَيْرَ أَنَّهُمْ قَالُوا مِنَ الْمَجَاعَةِ.
_حاشية__________
(1) المُثبت عن طبعة التأصيل 4/85: «عن المجاعة»، وفي طبعات: الأستانة، وعبد الباقي، والمكنز، وبيت الأفكار، ودار طيبة: «من المجاعة»، ويؤيد ما جاء في طبعة التأصيل قول مسلم في الرواية التالية: «كلهم عن أَشعث بن أَبي الشعثاءِ، بإِسناد أَبي الأَحوص، كمعنى حديثه؛ غير أَنهم قالوا: من المجاعة»، فهناك مُغايرة بين لفظ الأول والثاني.
- والحديث أخرجه النسائِي في «المجتبى» (3312) طبعة دار المعرفة، من طريق أبي الأَحوص عن أشعث، وفيه: «من المجاعة»، وقال محققوه: في النظامية: «عن»، بدلا من: «من».
- قال القاضي عياض: قوله إنما الرضاعة من المجاعة ويُروى: عن المجاعة. «مشارق الأنوار» 1/384.
- وقال أبو العباس القرطبي: وقوله: «إِنما الرضاعة عن المجاعة»؛ «إنما» للحصر، فكأنه قال: لا رضاعة معتبرة إلا المغنية عن المجاعة، أَو المطعمة من المجاعة؛ كما قال تعالى: {أَطعمهم من جوع}، فـ «عن» أَو «مِن»، على اختلاف الروايتين، متعلق بمحذوف، تقديره ما ذكرناه. «المفهم» 4/190.
__________________
وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً
يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلاَنًا خَلِيلاً
رد مع اقتباس
  #989  
قديم 17-02-14, 11:32 PM
إسلام بن منصور إسلام بن منصور غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-08-03
المشاركات: 2,709
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

نريد صحيح مسلم طبعة دار التأصيل على الشاملة كما وعدت بارك الله فيك
__________________
لا علم إلا بحفظ ، ولا حفظ إلا بفهم، ولا تمكن إلا بملكة .

العلم النافع ، وذكر الله الحقيقي ، يُهذب الطبع ، ويحسن الأخلاق . (البحر المديد / 3/317)
رد مع اقتباس
  #990  
قديم 17-02-14, 11:43 PM
يحيى خليل يحيى خليل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-07-07
المشاركات: 946
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إسلام بن منصور مشاهدة المشاركة
نريد صحيح مسلم طبعة دار التأصيل على الشاملة كما وعدت بارك الله فيك
أبشر، فهذا أمر سهل بفضل الله وعونه
وقد بدأ العمل في ذلك منذ يومين، وجاري المقابلة والتدقيق.
__________________
وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً
يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلاَنًا خَلِيلاً
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:52 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.