ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى شؤون الكتب والمطبوعات
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #581  
قديم 20-06-11, 05:13 AM
أبو عبده أبو عبده غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-05-04
المشاركات: 538
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

التصحيف (417)

- المجتبى من السنن 7/49:
3922- أَخبَرَنا أَبُو بَكْرٍ مُحَمَّدُ بْنُ إِسماعِيلَ الطَّبَرَانِيُّ، قال: حَدَّثنا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ بَحْرٍ، قال: حَدَّثنا مُبَارَكُ بْنُ سَعْدٍ (1)، قال: حَدَّثنا يَحْيَى بْنُ أَبِي كَثِيرٍ، قَالَ: حَدَّثَنِي أَبُو النَّجَاشِيِّ، قَالَ: حَدَّثَنِي رَافِعُ بْنُ خَدِيجٍ، أَنَّ رَسُولَ اللهِ قَالَ لِرَافِعٍ: أَتُؤَاجِرُونَ مَحَاقِلَكُمْ؟ قُلْتُ: نَعَمْ يَا رَسُولَ اللهِ، نُؤَاجِرُهَا عَلَى الرُّبُعِ، وَعَلَى الأَوْسَاقِ مِنَ الشَّعِيرِ، فَقَالَ رَسُولُ اللهِ : لاَ تَفْعَلُوا، ازْرَعُوهَا، أَوْ أَعِيرُوهَا، أَوْ أَمْسِكُوهَا.
_حاشية__________
(1) تحرف في المطبوع إلى: "عَبد الرَّحمَن بن [يَحيى]، قال: حَدثنا مُبارك بن [سَعيد]"، وهو على الصواب في "السنن الكبرى" (4637)، و"تحفة الأشراف" (3574).
__________________
{أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللهُ}
رد مع اقتباس
  #582  
قديم 20-06-11, 05:15 AM
أبو عبده أبو عبده غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-05-04
المشاركات: 538
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

التصحيف (418)

- المجتبى من السنن 8/80:
4934- أَخبَرَنا أَبُو بَكْرٍ مُحَمَّدُ بْنُ إِسماعِيلَ الطَّبَرَانِيُّ، قال: حَدَّثنا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ بَحْرٍ أَبُو عَلِيٍّ، قال: حَدَّثنا مُبَارَكُ بْنُ سَعْدٍ (1)، عَنْ يَحْيَى بْنِ أَبِي كَثِيرٍ، قَالَ: حَدَّثَنِي عِكْرِمَةُ، أَنَّ امْرَأَةً أَخْبَرَتْهُ، أَنَّ عَائِشَةَ أُمَّ الْمُؤْمِنِينَ أَخْبَرَتْهَا، أَنَّ رَسُولَ اللهِ قَالَ: تُقْطَعُ الْيَدُ فِي الْمِجَنِّ.
_حاشية__________
(1) تحرف في المطبوع إلى: "مُبارك بن سَعيد"، وهو على الصواب في "السنن الكبرى" (7381)، و"تحفة الأشراف" (17996).
__________________
{أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللهُ}
رد مع اقتباس
  #583  
قديم 20-06-11, 05:18 AM
أبو عبده أبو عبده غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-05-04
المشاركات: 538
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

التصحيف (419)

- مصنف ابن أبي شيبة:
27177- حَدَّثنا أَبُو مُعَاوِيَةَ، وَيَزِيدُ، عَنْ مِسْعَرٍ، عَنْ عُبَيْدِ بْنِ الْحَسَنِ (1)، عَنِ ابْنِ مُغَفَّلٍ (2)، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلى الله عَليهِ وسَلمَ: نَفَقَةُ الرَّجُلِ عَلَى أَهْلِهِ صَدَقَةٌ. (9/106).
_حاشية__________
(1) تحرف في طبعة دار القبلة إلى "عَن مِسْعَرٍ [و]عُبَيد بن الحَسَن"، وجاء عَلَى الصواب في طبعَتَيِ الرُّشد (27056)، والفاروق (27161).
(2) في طبعَتَيْ دار القبلة والرُّشد: "ابن مُغَفَّل"، وحَرَّفها محقق طبعة دار الفاروق إلى: "ابن مَعْقِل"، مع إقراره بأن الثابت في النسخ الخطية: "ابن مُغَفَّل"، لمجرد أنه وجد أن عبيد بن الحسن يروي عن عبد الرحمن بن مَعْقل.
والعجيب؛ أن محقق كتاب الزهد، لوكيع (105)، وجدها أيضا في النسة الخطية: "ابن مُغَفَّل"، فبدلها، وكتب: ورد في الأصل: "ابن مُغَفَّل"، وهو تصحيفٌ، والصواب ما أَثبتناه، فإِن عُبيد بن حسن يروي عَن عَبد الرَّحمَن بن مَعقِل بن مُقَرِّن !!.
- والتصحيف هو ما يفعله هؤلاء؛
- فقد أَخرجه المَرْوَزي، في "البر والصلة" (313)، وابن أَبي الدُّنيا، في "النفقة على العيال" (504)، من طريق أَبي مُعاوية، عَن مِسعر، عَن عُبيد بن الحَسَن، عَن عَبد الله بن مُغَفَّل.
- وأَخرجه الخرائطي، في "المنتقى من كتاب مكارم الأخلاق" (34) من طريق أَبي نُعَيم، عَن مِسعر، عَن عُبيد بن الحَسَن، عَن ابن مُغَفَّل.
ـ وبقي دليلٌ دامغ: قال مُسلِم بن الحجاج، صاحب "الصحيح": أَبو الحسن، عبيد بن الحَسَن المُزَني، عَن ابن أَبي أَوفَى، وعَبد الله بن مُغَفَّل، رَوَى عَنه مَنصور."الكنى والأَسماء" 1/214 (682).
وكلمة "مُغَفَّل"، مشكولةٌ، وواضحةٌ في المخطوط المرفق لمكتبة الظاهرية، بدمشق (صفحة 28).
__________________
{أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللهُ}
رد مع اقتباس
  #584  
قديم 20-06-11, 05:24 AM
أبو عبده أبو عبده غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-05-04
المشاركات: 538
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

التصحيف (420)

- مسند أبي يعلى:
- حَدِيثُ عَبدِ الرَّحمَنِ بْنِ خَنْبَشٍ (1).
6844- حَدَّثنا أَبُو سَعِيدٍ القَوَارِيرِيُّ، حَدَّثنا جَعْفَرُ بْنُ سُلَيْمَانَ الضُّبَعِيُّ، حَدَّثنا أَبُو التَّيَّاحِ قَالَ: سَأَلَ رَجُلٌ عَبدَ الرَّحمَنِ بْنَ خَنْبَشٍ (1)، وَكَانَ شَيْخًا كَبِيرًا، قَالَ: يَا ابْنَ خَنْبَشٍ (1)، كَيْفَ صَنَعَ رَسُولُ اللهِ حِينَ كَادَتْهُ الشَّيَاطِينُ؟ قَالَ: انْحَدَرَتِ الشَّيَاطِينُ مِنَ الأَوْدِيَةِ وَالشِّعَابِ يُرِيدُونَ رَسُولَ اللهِ ، فِيهِمْ شَيْطَانٌ مَعَهُ شُعْلَةٌ مِنْ نَارٍ، يُرِيدُ أَنْ يَحْرِقَ بِهَا رَسُولَ اللهِ ، فَلَمَّا رَآهُمْ رَسُولُ اللهِ فَزِعَ، فَجَاءَهُ جِبْرِيلُ، فَقَالَ: يَا مُحَمَّدُ، قُلْ. قَالَ: مَا أَقُولُ؟ قَالَ: قُلْ: أَعُوذُ بِكَلِمَاتِ اللهِ التَّامَّاتِ، الَّتِي لاَ يُجَاوِزُهُنَّ بَرٌّ وَلاَ فَاجِرٌ، مِنْ شَرِّ مَا نَزَلَ مِنَ السَّمَاءِ، وَمِنْ شَرِّ مَا يَعْرُجُ فِيهَا، وَمِنْ شَرِّ مَا فِي الأَرْضِ، وَمِنْ شَرِّ مَا يَخْرُجُ مِنْهَا، وَمِنْ شَرِّ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ، وَمِنْ شَرِّ كُلِّ طَارِقٍ إِلاَّ طَارِقٌ يَطْرُقُ بِخَيْرٍ يَا رَحْمَنُ قَالَ: فَطُفْئَتْ نَارُ الشَّيْطَانِ، وَهَزَمَهُمُ اللهُ عَزَّ وَجَلَّ.
_حاشية__________
(1) تصحف في طبعة دار المأمون إلى: "عبد الرحمن بن حبشي"، وجاء على الصواب في طبعة دار القبلة، والحديث؛ أخرجه أَحمد 3/419(15460 و15461)، من طريق جَعفر بن سُليمان، على الصواب.
__________________
{أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللهُ}
رد مع اقتباس
  #585  
قديم 20-06-11, 01:43 PM
أبو صهيب عدلان الجزائري أبو صهيب عدلان الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-10-09
المشاركات: 1,553
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

جزاك الله خير الجزاء وسدد يمينك وباركها لو أرفق أحد الفضلاء هذا الموضوع في ملف واحد لكان أحسن في الانتفاع به للباحثين
رد مع اقتباس
  #586  
قديم 22-06-11, 01:30 AM
أبو عبده أبو عبده غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-05-04
المشاركات: 538
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو صهيب عدلان الجزائري مشاهدة المشاركة
جزاك الله خير الجزاء وسدد يمينك وباركها لو أرفق أحد الفضلاء هذا الموضوع في ملف واحد لكان أحسن في الانتفاع به للباحثين
بارك الله فيك وأكرمك وهدانا وإياك إلى اتباع رسول الله ، والكفر بغيره.
ونسأله سبحانه وتعالى أن يجعلنا ممن يعظمون سنة رسوله ، دراسة وبحثا ، تعليلا وتصحيحا، اتباعا وتطبيقا، وأن يجعلنا حربا على من يجعل من آراء الناس دينا وشريعة، الذين يحرفون الكلم عن مواضعه.
آمين
__________________
{أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللهُ}
رد مع اقتباس
  #587  
قديم 24-06-11, 01:04 AM
أبو عبده أبو عبده غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-05-04
المشاركات: 538
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

التصحيف (421)

- صحيح ابن خزيمة:
1862- حَدثنا بِشْرُ بْنُ مُعَاذٍ الْعَقَدِيُّ، حَدثنا نَاصِحُ بْنُ الْعَلاَءِ، حَدثني ابْنُ أَبِي عَمَّارٍ مَوْلَى بَنِي هَاشِمٍ، قَالَ: مَرَرْتُ بِعَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ سَمُرَةَ يَوْمَ الْجُمُعَةِ، وَهُوَ عَلَى نَهَرِ أُمِّ عَبْدِ اللهِ، وَهُوَ يُسَيِّلُ المَاءَ مَعَ (1) غِلْمَانِهِ وَمَوَالِيهِ، فَقُلْتُ لَهُ: يَا أَبَا سَعِيدٍ الْجُمُعَةَ فَقَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ : إِذَا كَانَ المَطَرُ وَابِلاً فَصَلُّوا فِي رِحَالِكُمْ.
_حاشية__________
(1) قوله: "مع" لم يرد في النسخة الخطية، وطبعة الأعظمي الثالثة، وأثبتها الأعظمي، في طبعته الأولى، ونقلها عنه الفحل: "على"، والحديث؛ أَخرجه أَحمد 5/62(20896)، و"عَبد الله بن أَحمد" 5/62(20897)، وابن المُنذر، في "الأوسط" (1744)، والعُقيلي، في "الضعفاء" 6/209، من طريق ناصح بن العَلاَء، به، على الصواب.
__________________
{أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللهُ}
رد مع اقتباس
  #588  
قديم 24-06-11, 01:06 AM
أبو عبده أبو عبده غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-05-04
المشاركات: 538
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

التصحيف (422)

- الكامل:
حَدثنا أَبو يَعلَى أَحمد بن علي الموصلي، وأَخبَرنا الحسن بن سفيان، حَدثنا عُبَيد الله بن عُمَر القواريرى، قالا: حَدثنا ناصح بن العلاء، أَبو العلاء (1)، حَدثنا عمار بن أَبي عمار مولى بني هاشم، قال: مررت بعبد الرَّحمَن بن سمرة في يوم مطير، وَهو على نهر أُمِّ عَبد الله (2)، ومعه غلمانه يُسَيِّلون (3) الماءَ، فقلت له: الجمعةَ، فقال: إِن رسُول الله َ قد أمرنا إِذا كان يوم مطير أن نُصلي في رحالنا.
وناصح بن العلاء أَبو العلاء يعرف بهذا الحديث، ولم يروه عن عمار غيره.
_حاشية__________
(1) تصحف في المطبوع إِلى: "ناصح بن أَبو العلاء"، والحديث؛ أَخرجه أَحمد 5/62(20896)، و"عَبد الله بن أَحمد" 5/62(20897)، وابن المُنذر، في "الأوسط" (1744)، والعُقيلي، في "الضعفاء" 6/209، من طريق ناصح بن العَلاَء، به، على الصواب.
(2) تصحف في المطبوع إلى: "نهر أبي عبد الله"، وهو على الصواب في المصادر السابقة.
(3) تصحف في المطبوع إلى: "يسبلون"، وهو على الصواب في المصادر السابقة.
__________________
{أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللهُ}
رد مع اقتباس
  #589  
قديم 24-06-11, 01:08 AM
أبو عبده أبو عبده غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-05-04
المشاركات: 538
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

التصحيف (423)

- مسند البزار 6/253:
فَأَمَّا حَدِيثُ التَّيْمِيِّ، عَنِ الحَسَنِ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ سَمُرَةَ فَلاَ نَعْلَمُ رَواهُ إِلاَّ المُعْتَمِرُ، عَنْ أَبِيهِ.
وَأَمَّا حَدِيثُ ابْنِ عَوْنٍ فَوَصَلَهُ الحَسَنُ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ (1).
_حاشية__________
(1) تصحف في المطبوع إلى: "الحسن بن عبد الرحمن".
- والحديث؛ أَخرجه أَحمد 5/61(20901)، والبُخاري 8/183(6722)، والنَّسائي 7/11 و8/225، وفي "الكُبرى" (4714/1 و5902)، من طريق عَبد الله بن عَون، عَن الحَسن البَصري، عن عبد الرحمن بن سمرة.
__________________
{أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللهُ}
رد مع اقتباس
  #590  
قديم 26-06-11, 12:14 AM
أبو عبده أبو عبده غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-05-04
المشاركات: 538
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

التصحيف (424)

- المجتبى من السنن 6/279:
3758- أَخبَرَنا هَنَّادُ بْنُ السَّرِيِّ، قال: حَدَّثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ عَيَّاشٍ، عَنْ يَحْيَى بْنِ هَانِئٍ (1), عَنْ أَبِي حُذَيْفَةَ، عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ بَشِيرٍ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَلْقَمَةَ الثَّقَفِّيِّ، قَالَ: قَدِمَ وَفْدُ ثَقِيفٍ عَلَى رَسُولِ اللهِ وَمَعَهُمْ هَدِيَّةٌ، فَقَالَ: أَهَدِيَّةٌ أَمْ صَدَقَةٌ؟ فَإِنْ كَانَتْ هَدِيَّةٌ فَإِنَّمَا يُبْتَغَى بِهَا وَجْهُ رَسُولِ اللهِ وَقَضَاءُ الْحَاجَةِ، وَإِنْ كَانَتْ صَدَقَةٌ فَإِنَّمَا يُبْتَغَى بِهَا وَجْهُ اللهِ عَزَّ وَجَلَّ، قَالُوا: لاَ بَلْ هَدِيَّةٌ، فَقَبِلَهَا مِنْهُمْ وَقَعَدَ مَعَهُمْ يُسَائِلُهُمْ وَيُسَائِلُونَهُ حَتَّى صَلَّى الظُّهْرَ مَعَ الْعَصْرِ.
_حاشية__________
(1) تصحف في المطبوع إلى: "يَحْيَى بْنِ أَبِي هَانِئٍ"، وجاء على الصواب في "السنن الكبرى" 6/201(6557)، و"تحفة الأشراف" 7/204(9707).
__________________
{أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللهُ}
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:36 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.