ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #21  
قديم 26-01-19, 02:22 PM
رأفت الحامد العدني رأفت الحامد العدني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-12-04
الدولة: عدن _ يمن الحكمة
المشاركات: 465
افتراضي رد: فوائد وأحكام شرعية متعلقة بالثلج (متجدد).

جزاك الله خيرا على هذا البحث الفريد ...

ويا حبذا أن يكون مستنداً على كلام الفقهاء المتقدمين والمتأخرين ولا يقتصر على المعاصرين أو على مراجع محدودة.
__________________
رحم الله أبا حفص رحمةً واسعة
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 26-01-19, 03:40 PM
أبوحيان علي أبوحيان علي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-05-18
الدولة: الجزائر
المشاركات: 569
افتراضي رد: فوائد وأحكام شرعية متعلقة بالثلج (متجدد).

وإياكم أخي الكريم.
منكم أستفيد حفظكم الله.
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 05-02-19, 12:46 AM
أبوحيان علي أبوحيان علي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-05-18
الدولة: الجزائر
المشاركات: 569
افتراضي رد: فوائد وأحكام شرعية متعلقة بالثلج (متجدد).

تابع للمسألة الثانية/ماحكم صناعة تمثال من الثلج على شكل صورة إنسان أو حيوان؟
سئل العلامة عبدالرحمن البراك كما في موقعه مانصه:
السؤال : ما حكمُ صناعةِ تماثيلَ مِن الثَّلجِ ؟
الجواب : لا يجوزُ التَّصويرُ مطلقًا لا مِن الثَّلج ولا مِن غيرِه، التَّصويرُ حرامٌ بإطلاقٍ، وإن كانَ الثَّلجُ سيذوبُ، لكن لماذا تصنعُ صورةً؟ لماذا تصوِّرُ؟ تضاهي بذلك خلقَ اللهِ، تصوِّرُ صورةَ حيوانٍ مِن الثَّلجِ، لا .
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 05-02-19, 12:47 AM
أبوحيان علي أبوحيان علي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-05-18
الدولة: الجزائر
المشاركات: 569
افتراضي رد: فوائد وأحكام شرعية متعلقة بالثلج (متجدد).

تابع لمسألة الرابعة/هل تجوز رياضة التزلج على الثلج؟
سئل العلامة عبدالرحمن البراك كما في موقعه مانصه:
السؤال : ما حكمُ رياضةِ التَّزحلُقِ على الثُّلوجِ معَ ما فيها مِن أخطارٍ كالسُّقوطِ ونحوِه ؟
الجواب : خلاص ما دامَ فيها أخطار فلا تجوزُ؛ لأنَّ اللهَ تعالى يقولُ: وَلَا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ [النساء:29] .
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 05-02-19, 01:19 AM
أبوحيان علي أبوحيان علي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-05-18
الدولة: الجزائر
المشاركات: 569
افتراضي رد: فوائد وأحكام شرعية متعلقة بالثلج (متجدد).

تابع للمسألة الحادية عشرة/هل يصح الجمع بين الصلاتين بسبب الثلج؟
فائدة/حكم جمع الصّلاة والثّلجُ ينزلُ بشكل خفيف.
سئل العلامة عبدالرحمن البراك كما في موقعه مانصه:
السؤال: في مسجدٍ مِن مساجدِنا يصلّي عددٌ قليلٌ مِن المصلّين بيوتِهم أقصاها بُعداً عن المسجدِ مئة مترٍ، والطريقُ مسقوفٌ من جوانبِهِ، وحصلَ في يومٍ مِن الشتاءِ أنْ نزلَ الثلجُ وكانَتْ درجةُ الحرارةِ قريبةً من الصّفرِ، لكنّ الطُّرقاتِ لم تجتمعْ فيها الثلوجُ؛ لأنّ الثّلج كانَ خفيفًا كأنّه طلٌّ قد تثلَّجَ، ولخفّتِه لا يعلقُ على الملابسِ فيبلُّها، وإذا نُفِضَ عن الثّيابِ ينزلُ، فهلْ يجوزُ الجمعُ بينَ الصّلواتِ في هذهِ الحالِ؟
الجواب: هذا التّوصيف يقتضي أنّه ليس هناك حرج، وإذا لم يكن حرج: فلا جمع.
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 15-01-20, 02:11 PM
أبوحيان علي أبوحيان علي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-05-18
الدولة: الجزائر
المشاركات: 569
افتراضي رد: فوائد وأحكام شرعية متعلقة بالثلج (متجدد).

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوحيان علي مشاهدة المشاركة
المسألة الثالثة/هل يجوز التراشق والرمي بحبات الثلج وهل يدخل هذا في الخذف المنهي عنه؟
قال الشيخ الدكتور خالد المشيقح في (جوابه على هذا السؤال عبر الواتس اب):
{ وأما الرمي بحبات الثلج فهو نعم داخل في الخذف الذي نهى عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم،فاءن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن الخذف وقال بأنه "لايقتل صيدا ولا ينكأ عدوا وإنما يفقأ العين ويكسر السن" فلهذا يُنهى عن الرمي بحبات الثلج}.
تابع للمسألة الثالثة/فتوى للشيخ العلامة البراك.

السؤال : هل التَّراشُقُ بالثَّلجِ مِن الحذفِ المنهيِّ عنهُ ؟

الجواب : ممكن، إذا كانَ إنه يفعلُ ما يفعلُه الحجرُ من فقْءِ.. لأنَّ الرَّسولَ نهى عن الخذفِ؛ لأنَّه يفقأُ العينَ ويكسرُ السِّنَّ ولا يصيدُ صيدًا ولا ينكأُ عدوًّا، فإذا كانَ الثَّلجُ من هذا النَّوعِ أنَّه يمكن يفقأُ العينَ ويكسرُ السِّنَّ فلا يجوزُ التَّراشقُ، وعلى كلِّ حالٍ فكلُّ ما يحصلُ به الأذى للمسلمِ لا يجوزُ تعاطيه، التَّراشُقُ بالثَّلجِ أظنُّه لا يخلو من أذىً، المتراشقون لا يخلون مِن أن يؤذي بعضُهم بعضًا، فلا ينبغي.
طالب: هو يكوِّرُها تصبحُ قريبًا من الحجر
الشيخ: خلاص علَّقْنا الحكمَ على وجودِ العلَّةِ، هذا معتادٌ يا أبا فيصل؟
طالب: الغالبُ في الثَّلج أنَّه ما يضرُّون بعضَهم إلَّا ما يكوِّرها كثيرًا ويضغطُها فتصبح كأنَّها قريب من الحجر، حتَّى تستطيع أنْ..
طالب: يعني ما تفقأُ عين..
طالب: إي ما تفقأُ لكنَّها تؤذي الوجهَ
الشيخ: تؤذي تؤذي
طالب: تؤذي نعم ولها وقْعٌ
الشيخ: على كلِّ حالٍ كلُّ ما يكونُ فيه ضررٌ على المسلم ما يجوزُ إيذاءُ المسلمِ بأيِّ شكلٍ، بأيِّ شكلٍ.
المصدر:الموقع الرسمي للشيخ حفظه الله.
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 15-01-20, 02:13 PM
أبوحيان علي أبوحيان علي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-05-18
الدولة: الجزائر
المشاركات: 569
افتراضي رد: فوائد وأحكام شرعية متعلقة بالثلج (متجدد).

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوحيان علي مشاهدة المشاركة
المسألة الرابعة/هل تجوز رياضة التزلج على الثلج؟
قال الشيخ الدكتور خالد المشيقح في(جوابه على هذا السؤال عبر الواتس اب):
{محرمة ولا تجوز لما يترتب عليها من الأضرار، وقد قال الله عزوجل ((ولاتلقوا بأيديكم إلى التهلكة )) وقال سبحانه وتعالى((ولاتقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيما))، وعندنا قاعدة فقهية كبيرة وهي قاعدة لاضرر ولا ضرار، وبالله التوفيق}
تابع للمسألة الرابعة/فتوى للشيخ العلامة البراك.
السؤال : ما حكمُ رياضةِ التَّزحلُقِ على الثُّلوجِ معَ ما فيها مِن أخطارٍ كالسُّقوطِ ونحوِه ؟
الجواب : خلاص ما دامَ فيها أخطار فلا تجوزُ؛ لأنَّ اللهَ تعالى يقولُ: وَلَا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ [النساء:29] .
المصدر:موقع الشيخ حفظه الله.
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 15-01-20, 02:17 PM
أبوحيان علي أبوحيان علي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-05-18
الدولة: الجزائر
المشاركات: 569
افتراضي رد: فوائد وأحكام شرعية متعلقة بالثلج (متجدد).

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوحيان علي مشاهدة المشاركة
المسألة الثانية/ماحكم صناعة تمثال من الثلج على شكل صورة إنسان أو حيوان؟
قال الشيخ محمد بن صالح العثيمين – رحمه الله - كما في شرحه على" شرح رياض الصالحين " ( 6 / 207 ) :
{إن الصور التي تحرُم هي الصورة التي مثل التمثال ، يعني : يصنع إنسان من العجين ، أو من الجبس ، أو من الجص ، أو غيرها من المواد ، يصنع شيئاً على صورة إنسان ، أو حيوان : فهذا حرام .
وأما الأشجار وشبهها : فإنه لا بأس به على القول الراجح الذي عليه جمهور العلماء }.
وقال الشيخ صالح آل الشيخ – حفظه الله - كما في شرحه" شرح كشف الشبهات " ( شريط رقم 8 ):
{وقد تقرر في اللغة أنَّ الصنم صورة منحوتة ، يعني : ما نُحِت على شكل صورة ، وإذا كان كذلك : فإن الصنم إما أن يكون حجَراً ، وإما أن يكون خشباً ، وإما أن يكون عجيناً ، وإما أن يكون تمراً إلى آخر ذلك }.
وقال الشيخ الدكتور خالد المشيقح مجيبا على هذا السؤال عبر الواتس اب:
{صنع التماثيل من الثلج أو من غير الثلج هذه محرمة ولا تجوز، ويدل لذلك أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يدخل عليه حبريل لما كان في البيت تمثال وكلب، وحتى يأمر النبي صلى الله عليه وسلم باءخراج الكلب و أما التمثال فيقطع رأسه ويكون على هيئة شجرة،أما إذا كان التمثال ملامحه واضحة، ملامح وجهه فاءنه لايجوز وهو داخل في التصوير الذين لعنهم الله عزوجل، ففي الصحيح أن رسول الله " لعن الله المصورين "}.
تابع للمسألة الثانية/فتوى للشيخ العلامة البراك.
السؤال : ما حكمُ صناعةِ تماثيلَ مِن الثَّلجِ ؟
الجواب : لا يجوزُ التَّصويرُ مطلقًا لا مِن الثَّلج ولا مِن غيرِه، التَّصويرُ حرامٌ بإطلاقٍ، وإن كانَ الثَّلجُ سيذوبُ، لكن لماذا تصنعُ صورةً؟ لماذا تصوِّرُ؟ تضاهي بذلك خلقَ اللهِ، تصوِّرُ صورةَ حيوانٍ مِن الثَّلجِ، لا .
المصدر:موقع الشيخ حفظه الله.
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 15-01-20, 02:20 PM
أبوحيان علي أبوحيان علي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-05-18
الدولة: الجزائر
المشاركات: 569
افتراضي رد: فوائد وأحكام شرعية متعلقة بالثلج (متجدد).

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوحيان علي مشاهدة المشاركة
المسألة الحادية عشرة/هل يصح الجمع بين الصلاتين بسبب الثلج؟
قال الشيخ الآبي المالكي في كتابه الثمر الداني شرح رسالة ابن أبي زيد القيرواني (1 / 190):{فالمطر سبب للجمع بين المغرب والعشاء، على القول المشهور؛ بشرط أن يكون وابلًا؛ أي: كثيرًا، وهو الذي يحمل أواسط الناس على تغطية الرأس، وسواء كان واقعًا أو متوقعًا، ويمكن علم ذلك بالقرينة، ومثل المطر: الثلج والبَرَد}.
وقال الحافظ النووي رحمه الله كما في" المجموع شرح المهذب " (4 / 381):{ وَالْجَمْعُ بِعُذْرِ الْمَطَرِ وَمَا فِي مَعْنَاهُ مِنْ الثَّلْجِ وَغَيْرِهِ : يَجُوزُ لمن يصلى جماعة فِي مَسْجِدٍ يَقْصِدُهُ مَنْ بَعُدَ ، وَيَتَأَذَّى بِالْمَطَرِ فِي طَرِيقِهِ}.
قال ابن قدامة المقدسي الحنبلي في كتابه المغني ( 3 / 134 ): (والمطر المبيح للجمع هو: ما يبل الثياب، وتلحق المشقة بالخروج فيه، وأما الطَّلُّ والمطر الخفيف الذي لا يبل الثياب فلا يبيح، والثلج كالمطر في ذلك؛ لأنه في معناه، وكذلك البَرَد}.
قال العلامة ابن عثيمين رحمه الله كما في "لقاء الباب المفتوح" (18/1):{إذا اشتد البرد ، مع ريح تؤذي الناس : فإنه يجوز للإنسان أن يجمع بين الظهر والعصر ، وبين المغرب والعشاء ، لما ثبت في صحيح مسلم عن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما (أن النبي صلى الله عليه وسلم جمع في المدينة من غير خوف ولا مطر، قالوا لابن عباس: ما أراد بذلك؟ قال: أراد ألا يحرج أمته) وهذا يدل على أن الحكمة من مشروعية الجمع إزالة المشقة عن المسلمين ، وإلا فإنه لا يجوز الجمع . والمشقة في البرد إنما تكون إذا كان معه هواء وريح باردة ، وأما إذا لم يكن معه هواء فإن الإنسان يتقي البرد بكثرة الملابس ولا يتأذى به ، ولهذا لو سألنا سائل : هل يجوز الجمع بمجرد شدة البرد ؟ لقلنا : لا يجوز ، إلا بشرط أن يكون مصحوباً بريح باردة تؤذي الناس ، أو إذا كان مصحوباً بنزول الثلج ، فإن الثلج إذا كان ينزل فإنه يؤذي بلا شك ، فحينئذ يجوز الجمع ، أما مجرد البرد فليس بعذر يبيح الجمع ، فمن جمع بين الصلاتين لغير عذر شرعي ، فإنه آثم وصلاته التي جمعها إلى ما قبلها غير صحيحة ، وغير معتد بها ، بل عليه أن يعيدها. وإذا كان جمع تأخير : كانت صلاته الأولى في غير وقتها ، وهو آثم بذلك . هذه المسألة أحببت أن أنبه عليها؛ لأن بعض الناس ذكروا لي أنهم جمعوا قبل ليلتين من أجل البرد ، بدون أن يكون هناك هواء يؤذي الناس ، وهذا لا يحل لهم }.
تابع للمسألة الحادية عشرة/فتوى للشيخ العلامة البراك.
السؤال: في مسجدٍ مِن مساجدِنا يصلّي عددٌ قليلٌ مِن المصلّين بيوتِهم أقصاها بُعداً عن المسجدِ مئة مترٍ، والطريقُ مسقوفٌ من جوانبِهِ، وحصلَ في يومٍ مِن الشتاءِ أنْ نزلَ الثلجُ وكانَتْ درجةُ الحرارةِ قريبةً من الصّفرِ، لكنّ الطُّرقاتِ لم تجتمعْ فيها الثلوجُ؛ لأنّ الثّلج كانَ خفيفًا كأنّه طلٌّ قد تثلَّجَ، ولخفّتِه لا يعلقُ على الملابسِ فيبلُّها، وإذا نُفِضَ عن الثّيابِ ينزلُ، فهلْ يجوزُ الجمعُ بينَ الصّلواتِ في هذهِ الحالِ؟
الجواب: هذا التّوصيف يقتضي أنّه ليس هناك حرج، وإذا لم يكن حرج: فلا جمع.
المصدر: موقع الشيخ حفظه الله.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:20 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.