ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > أرشيف لمواضيع قديمة

الملاحظات

 
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 24-02-05, 01:13 AM
أحمد المحيل أحمد المحيل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-11-04
المشاركات: 12
افتراضي أريد ترجمه لـ (( أبو يزيد البسطاني ))

شيوخنا الأفاضل
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتــه ،، وبعــــــــد ؛؛

فقد كثر الحديث علي الشبكه العنكبوتيه عن رجل يدعي (( أبو يزيد البسطاني )) وقصته المشهوره في الكنيسه عندما أسلم علي يديه القسيس وكل من كانوا معه .. !!

نص القصه كما وجدته :


أريــــــــد ترجمه لهذا العارف ( كما زعموا ) وجزاكم الله خير الجزاء ...

أخوكم / أحمد المحيل المطيري
  #2  
قديم 24-02-05, 01:34 AM
عبدالرحمن العامر
 
المشاركات: n/a
افتراضي

لعلك تعني أبا يزيد البسطامي؟؟؟؟
  #3  
قديم 24-02-05, 01:48 AM
أحمد المحيل أحمد المحيل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-11-04
المشاركات: 12
افتراضي

ربما هو نفسه أخي الفاضل ، فقد ورد هذا الإسم (( البسطامي )) في بعض المواقع الإنترنتيه ..
  #4  
قديم 24-02-05, 02:20 AM
محمد بن عبدالله
 
المشاركات: n/a
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،

وبخصوص أبي يزيد البسطامي ..

فقد ترجم له الذهبي في سير أعلام النبلاء : ( 13/86-89 ) .

وفي الميزان ( 4035 ) ، قال : ( طَيْفورُ بن عِيْسَى أبو يَزِيْدَ البِسْطَامِيّ رحمه الله تعالى: شيخ الصُّوفية، له نبأ عجيب، وحال غريب، وهو من كبار مشايخ الرسالة، وما أحلى قوله: لو نظرتم إلى رجل أعطي من الكَرَامات حتى يرتفع في الهواء، فلا تغتروا به حتى تنظروا كيف هو عند الأَمْرِ والنهي، وحفظ حدود الشّريعة. وقد نقلوا عن أبي يَزِيْدَ أشياء الشك في صحتها عنه. منها: سبحاني. وما في الجُبَّةِ إلا الله. ما النّار لأستندن إليها غداً وأقول: اجعلني لأهلها فداء أو لأ بلَغنَّها. ما الجنّة إلا لعبة صبيان. هَبْ لي هؤلاء اليهود، ما هؤلاء حتى تعذّبهم؟ ومن النّاس من يصحّح هذا عنه ويقول: قاله في حال سُكره. وقال أبو عبد الرحمن السّلمي: أنكر عليه أهل «بسطام»، ونقلوا إلى الحسين ابن عيسى البِسْطَامي أنه يقول له معراج، كما كان للنبي ، فأخرجه من بسطام، فحج ورجع إلى جرجان، فلما مات الحسين، رجع إلى بسطام. قلت: كان الحسين من أئمة الحديث. وأبو يزيد فمسلم حاله له، والله متولي السّرائر، ونتبرأ إلى الله من كل من تعمد مخالفة الكتاب والسنة. ومات أبو يزيد سنة إحدى وستين ومائتين، رحمه الله تعالى ) .

وذكر محقق الميزان أن في أحد الهوامش : ( أخطأ الذهبي في قوله يسلم له حاله ، ما يسلم حاله وحال غيره إلا إلى كتاب الله وسنة نبيه ) .

ووجدت المناوي ذكره في موضعين من فتح القدير :
1- عند : «من تمسك بالسنة دخل الجنة» .
2- وعند : «كان شديد البطش» .

وفي معجم البلدان ، لياقوت ، حرف الباء ، ( بِسْطَامُ ) ، قال ياقوت : ( منها أَبو يزيد البسطامي الزاهد ... ورأَيتُ قبر أَبي يزيد البسطامي، رحمه الله، في وسط البلد في طرف السوق، وهو أَبو يزيد طَيْفور بن عيسى بن شَرْوسان الزاهد البسطامي؛ ومنها أَبو يزيد طَيفور بن عيسى بن آدم بن عيسى ابن علي الزاهد البسطامي الأَصغر ... ) .

ولا حول ولا قوة إلا بالله .
 

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:14 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.