ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > أرشيف لمواضيع قديمة

الملاحظات

 
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 31-03-02, 06:59 PM
هيثم حمدان. هيثم حمدان. غير متصل حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: 06-03-02
المشاركات: 2,745
افتراضي

وفقك الله أخي عبدالله.

للفائدة فقط: كثيراً ما سمعتُ الشيخ ابن باز في أشرطته يجيز التعزير بأخذ المال.

فالله أعلم.
  #2  
قديم 01-04-02, 12:43 AM
د.كيف
 
المشاركات: n/a
افتراضي

<b><center><br><font color="green" size="6"><font face="Simplified Arabic">قلت قد نصر شيخ الإسلام وتلميذه ابن القيم جواز التعزير بأخذ المال،
وهذا تجده مبثوثاً في الفتاوى(انظر فهارسها) وأيضاً في فهرس العلامة بكر أبو زيد لعلوم ابن القيم.
أما المسألة التي أنزلتها على هذه المسألة؛ فلا أظن أنها منها لأمور كثيرة؛ الإفصاح عنها لا ينفعني، ولا يجهلك!!</font>
  #3  
قديم 01-04-02, 12:51 AM
بن سند
 
المشاركات: n/a
افتراضي

الاخ الكريم العتيبي

أحسنت في اثارة هذا الموضوع الحساس الذي يمس اليوم جوانب كثيرة من الحياة واصبح غالب الناس المتسلطين سواء في اداراتهم أو دولهم ينهجون مثل هذا المبدا

ومعلوم رأي الشوكاني با المنع لأنه أفضى إلى جوانب عديدة ومنها استباحة أخذ المال بحجة أن العلماء قد أجازوا مثل هذا .

واستدل للمنع بأحاديث كثيرة منها لايحل مال امريء مسلم الابطيب نفس , والمال في الاصل محرم الابحق شرعي .

وحينئذ يرد السؤال من الذي يحدد الحق الشرعي أهم الخونة والفسقة ودهماء الناس بحجة انهم مسؤلين أو غير ذلك


وعموما نود من الاخوة الاكارم أن يدلوا بدلوهم لكي تتجلى المسألة أكثر للناس , والمسالة فيها قولان , لكن القول با الجواز فتح الشر على مصراعيه .


فترد حينئذ الاسئلة : ماحكم التحايل لاجل اسقاط هذه العقوبات أو تخفيفها أو ما شابه ذلك .وهذا يعود الى أصل المسألة كما لايخفى .

وترد الاسئلة ماحكم تسجيل هذه المخالفات والعمل على تحصيلها .




  #4  
قديم 02-04-02, 02:09 AM
المنيف
 
المشاركات: n/a
افتراضي

ليت الاخ العزيز د.كيف يوضح لنا اكثر ففي كلامه اجمال.
  #5  
قديم 02-04-02, 12:31 PM
نيسابور
 
المشاركات: n/a
افتراضي

حبذا لو أجرى الاخوة المشرفون اتصالا بعلمائنا المتجردين ليبينوا لنا رأي الشارع الحكيم في هذه المسألة المهمة
  #6  
قديم 03-04-02, 12:04 AM
عبدالله العتيبي
 
المشاركات: n/a
افتراضي

اقتراح جيد اخي نيسابور
  #7  
قديم 17-10-02, 12:52 PM
عبدالله العتيبي
 
المشاركات: n/a
افتراضي

لعل الموضوع ذهبت به الريح وبقيت الردود!!!!!
  #8  
قديم 17-10-02, 07:11 PM
علي الأسمري علي الأسمري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-09-02
المشاركات: 135
Lightbulb أذكر

أن للشيخ محمد بن عثيمين كلاما في تحريم التعزير بالمال وكونه من المكس

فمن يفيدنا به
  #9  
قديم 17-10-02, 08:05 PM
موحد_ 1
 
المشاركات: n/a
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله
قال شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله : في مجموع فتاواه ( جمع ابن قاسم ) 28\ 109 : والتعزير بالعقوبات المالية مشروع ايضا في مواضع مخصوصة في مذهب مالك في المشهور عنه ومذهب احمد في مواضع بلا نزاع عنه وفي مواضع فيها نزاع منه والشافعي في قول ، وان تنازعوا في تفصيل ذلك كما دلت عليه سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ".. ثم ذكر رحمه الله انواع التعزيرات وقسمها ثلاثة اقسام :الاول اتلاف العين والثاني : التغيير والثالث التغريم .. والذي يعنينا هو الثالث .. فيقول عنه في صفحة 118 من نفس الجزء : واما التغريم فمثل ما روى ابو داود وغيره من اهل السنن عن النبي صلى الله عليه وسلم فيمن سرق من الثمر المعلق قبل ان يؤويه الى الجرين ان عليه جلدات نكال وغرمه مرتين وفيمن سرق من الماشية قبل ان تؤوي الى المراح ان عليخ جلدات نكال وغرمه مرتين .
وكذك قضى عمر بن الخطاب في الضالة المكتومة انه يضعف غرمها وبذلك كله قال طائفة من العلماء مثل احمد وغيره واضعف عمر وغيره الغرم في ناقة الاعرابي اخذها مماليك جياع فاضعف الغرم على سيدهم ودرأ عنهم القطع واضعف عثمان بن عفان في المسلم اذا قتل الذمي عمدا انه يضعف عليه الدية لان دية الذمي نصف دية المسلم واخذ بذلك احمد بن حنبل " اهـ المقصود .
وبالله التوفيق .
  #10  
قديم 17-10-02, 08:18 PM
أبو خالد السلمي.
 
المشاركات: n/a
افتراضي

أخي الكريم هيثم
أرى أنكم جعلتم جباية الضرائب من باب التعزير بالمال ، وهذا ليس بصحيح ، لأن التعزير عرّف بأنه تأديب على ذنب لا حد فيه ، ولا أدري ما ذنب المسكين دافع الضرائب حتى يؤدب ؟
أما المخالفات المرورية وغيرها فنعم هي من باب التعزير بالمال
وجماهير العلماء على عدم جواز التعزير بالمال بل حكاه بعض الفقهاء إجماعا (حاشية الدسوقي في الفقه المالكي 4/355)
قال أبوحنيفة ومحمد لا يجوز للسلطان التعزير بأخذ المال (فتح القدير 5/345) وقال مالك : لا يحل ذنب من الذنوب مال إنسان وإن قتل نفسا (الطرق الحكمية 314)، وقال الشافعي : لا تضعف الغرامة على أحد في شيء إنما العقوبة في الأبدان لا الأموال (سنن البيهقي 8/279) وعند الحنابلة لا يجوز التعزير بأخذ ماله (المغني 8/326)
ومن أدلة هؤلاء :
قوله تعالى ( ولا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل )
حديث ( إن دماءكم وأموالكم حرام عليكم )
حديث ( لايحل مال امرئ إلا بطيب نفس منه )
سد ذريعة تسليط الظلمة على أموال الناس بدعوى التعزير
التعزير بالمال فيه ظلم حيث تكون العقوبة محددة مثلا بمائة ريال أو دولار ، وهذا المبلغ يكون تافها بالنسبة للغني فلا يحدث له ردعا ، ويكون في غاية المشقة والحرج بالنسبة للفقير ، وقد يعجز عنه فيحبسونه ، ولا يحل حبس المعسر إذا عجز عن سداد ماعليه بسبب فقره ، وأيضا الحبس أكبر من الغرامة المالية فتتفاوت عقوبات الناس مع اتحاد ذنبهم
القول الثاني :
جواز التعزير بالمال ، وهو قول إسحاق بن راهويه وأبي يوسف صاحب أبي حنيفة ، وابن فرحون من المالكية ، وشيخ الإسلام ابن تيمية وابن القيم
واستدلوا بحديث منع الزكاة ( فإنا آخذوها وشطر ماله )
وبحديث عمرو بن شعيب في الثمر المعلق ( ومن خرج بشيء منه فعليه غرامة مثليه والعقوبة )
وبحديث ( من وجدتموه يصيد فيه - أي في حرم المدينة - فخذوا سلبه ) رواه مسلم ، ولهم أدلة أخرى هذه أقواها
وأجاب الجمهور عن هذه الأدلة بأنها منسوخة بقوله صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع إن دماءكم وأموالكم حرام عليكم ..)
وبأن الصحابة قاتلوا مانعي الزكاة ولم يأخذوا شطر مالهم
وإذا لم تكن منسوخة فيقتصر فيها على التعزير في المواضع المحددة التي وردت فيها النصوص وبالتعازير المحددة في النصوص ، ولا يقاس عليها
وبين الفريقين مناقشات انظرها في البحث القيم الذي أعده الدكتور ماجد أبو رخية بعنوان حكم التعزير بأخذ المال في الإسلام
 

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:13 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.