ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الطريق إلى طلب العلم

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 14-11-16, 07:00 AM
محمد عبدالسلام علي محمد عبدالسلام علي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-08-16
المشاركات: 102
افتراضي نظم جديد سهل جامع في الآداب الشرعية (فاتحة الآداب)

نظم فاتحة الآداب
نَظْمٌ جَامِعٌ لِأَهَمِّ الْآدَابِ الشَّرْعِيَّةِ وَالْأَخْلَاقِ الْمَرْضِيَّةِ
بِعِبَارَةٍ سَهْلَةٍ يَتَمَكَّنُ مِنْ حِفْظِهَا الصِّغَارُ وَالْكِبَارُ

قال ناظمه عفا الله عنه في المقدمة :

سَبَبُ تَأْلِيفِ النَّظْمِ
وبعد أن أتمَّ الله عز وجل عليَّ نعمتَهُ بنشر منظومة (معارج الجنة) أحسنَ بعضُ الأفاضلِ الظنَّ بي فطلبَ مني أن أكتُبَ نظما يحوي أهمَّ الأوراد النبوية في الصلاة والذكر وغيرها من الطاعات، فترددتُّ كثيرا ثم استعنت اللهَ تعالي على ذلك، وبعد أن تمَّ النظمُ عرضْتُهُ على فضيلة الشيخ خالد منصور حفظه الله، فنصحني أن أجعلَه نظما يجمعُ أهمَّ الآداب الشرعية؛ فبحثْتُ فيما كُتِبَ في الأدب من القديم والحديث لكي أضعَ خُطةً يسير عليها النظم، مع مراعاة عدم التوسع؛ لأن هذا النظم للمبتدئين، وسِرْتُ على ذلك حتى خرج النظم في صورته الأخيرة جامعًا لِـجُلِّ الآدابِ التي يحتاجُها كلُّ سَالِكٍ إلى الله تعالى.
وقد تم النظمُ-بفضل الله تعالى-في خمسة أبواب وخاتمة:
الْبَابُ الْأَوَّلُ: مُقَدِّمَاتٌ بَيْنَ يَدَيِ الْآدَابِ، وَفِيهِ أَرْبَعَةُ فُصُولٍ هِيَ:
الْفَصْلُ الْأَوَّلُ: أُصُولٌ مُهِمَّةٌ.
الْفَصْلُ الثَّانِي: أَوَّلُ الطَّرِيقِ طَلَبُ الْعِلْمِ.
الْفَصْلُ الثَّالِثُ: أَهَمُّ قَوَاعِدِ الْـمَنْهَجِ السَّلَفِيِّ.
الْفَصْلُ الرَّابِعُ: تَقْسِيمُ الْآدَابِ.
الْبَابُ الثَّانِي: الْأَدَبُ مَعَ اللهِ تَعَالَى وَمَعَ رُسُلِهِ عَلَيْهِمُ الصَّلَاةُ وَالسَّلَامُ، وَفِيهِ فَصْلَانِ هُـمَا:
الْفَصْلُ الْأَوَّلُ: الْأَدَبُ مَعَ اللهِ عَزَّ وَجَلَّ.
الْفَصْلُ الثَّانِي: الْأَدَبُ مَعَ الْأَنْبِيَاءِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِمْ وَسَلَّمْ.
الْبَابُ الثَّالِثُ: الْأَدَبُ مَعَ النَّفْسِ، وَفِيهِ عَشَرَةُ فُصُولٍ هِيَ:
الْفَصْلُ الْأَوَّلُ: حِفْظُ الْقَلْبِ وَالْـجَوَارِحِ.
الْفَصْلُ الثَّانِي: صَلَاةُ الْـجَمَاعَةِ.
الْفَصْلُ الثَّالِثُ: الرَّوَاتِبُ وَبَعْضُ النَّوَافِلِ.
الْفَصْلُ الرَّابِعُ: آدَابُ يَوْمِ الْـجُمُعَةِ.
الْفَصْلُ الْـخَامِسُ: أَوْرَادُ الْقُرْآنِ الْكَرِيمِ.
الْفَصْلُ السَّادِسُ: أَوْرَادُ الْأَذْكَارِ.
الْفَصْلُ السَّابِعُ: آدَابُ الطَّعَامِ وَالشَّرَابِ.
الْفَصْلُ الثَّامِنُ: آدَابُ اللِّبَاسِ.
الْفَصْلُ التَّاسِعُ: آدَابُ النَّوْمِ.
الْفَصْلُ الْعَاشِرُ: أَوْرَادٌ مُتَفَرِّقَةٌ.
الْبَابُ الرَّابِعُ: الْأَدَبُ مَعَ النَّاسِ، وَفِيهِ سِتَّةُ فُصُولٍ هِيَ:
الْفَصْلُ الْأَوَّلُ: بِرُّ الْوَالِدَيْنِ وَصِلَةُ الرَّحِمِ.
الْفَصْلُ الثَّانِي: الْأَدَبُ مَعَ الْأَصْحَابِ وَالْـجِيرَانِ.
الْفَصْلُ الثَّالِثُ: رِعَايَةُ الزَّوْجَةِ وَالْأَوْلَادِ.
الْفَصْلُ الرَّابِعُ: مُعَامَلَةُ غَيْرِ الْـمُسْلِمِينَ.
الْفَصْلُ الْـخَامِسُ: بَعْضُ آدَابِ الْبَيْعِ وَالشِّرَاءِ.
الْفَصْلُ السَّادِسُ: آدَابُ الْـهَاتِفِ.
الْبَابُ الْـخَامِسُ: الْأَدَبُ فِي مُعَامَلَةِ الْـحَيَوَانِ.
ثُمَّ الْـخَاتِـمَةُ.
وقد سميتُهُ (فاتِـحَةَ الآدابِ) ليكونَ مَدْخَلا لدراسةِ سائرِ مَا أُلِّفَ في الآدابِ لاسيما كتاب (الآدابِ الشرعية والـمِنَحِ الـمَرْعِية) للعلامة ابن مُفْلِحٍ رحمه الله، ولا أدَّعِي أني جمعْتُ كلَّ الآداب، ولكنْ حَسْبِي أني بذلْتُ ما أستطيعُ في البحثِ والنظمِ.
وقد عرضتُ النظمَ على فضيلة الشيخ خالد منصور حفظه الله فكان ينصحني ويرشدني ويقوِّمُني حتى تم النظم بحمد الله تعالى، ولولا إرشاد الشيخ وتقويمه لي لـمَا خرج النظم على تلك الصورة، فأسأل الله أن يُجزل له العطاء، وأن يبارك له في عِلْمِه وعَمَلِه.
ثم قرأتُ النظمَ كاملا على فضيلة الدكتور محمد أحمد علي عبد العاطي -الشهير بـــ محمد عبد المعطي-لضبط النظم من حيث النحو والصرف واللغة.


وَقَدْ قُمْتُ بِتَسْجِيلِ تِلْكَ الْـمَنْظُومَةِ حَتَّى يَسْهُلَ حِفْظُهَا لِـمَنْ أَرَادَ، وَتَمَّ رَفْعُ التسجيلِ عَلَى الْإِنْتَرْنِت بِحَمْدِ اللهِ تَعَالَى، كَمَا تمَّ ذلكَ بفضلِ اللهِ تعالى فِي منظومةِ (مَعَارِجِ الجنَّةِ) فَهِي متوفرةٌ منذُ عدَّةِ أَشْهُرٍ على اليوتيوب، وعلى موقع أنا السلفي، وعلى غيرِهما من المواقع، ولله الحمدُ والـمِنَّةُ.
وأسأل كلَّ مَن وَجَدَ فيه عَيْبًا أو خَلَلًا أنْ يُرشدَني إليه، أو يُصلحَه إن استطاع إلى ذلك سبيلا، وأنا راجعٌ عن كلِّ خطأ في حياتي وبعد مماتي، فإني بالجهل مَوْسُومٌ وعن الخطأ غيرُ معصوم، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.
أَخِي الْـحَبِيبَ:
حُقُوقُ طَبْعِ تِلْكَ الْـمَنْظُومَةِ لِكُلِّ مُسْلِمٍ، بشرط ألَّا يُعِيدَ كِتَابَةَ النَّظْمِ، بَلْ يُطْبَعُ النَّظْمُ بنفسِ الصَّفِّ ضَمَانًا لِسَلَامَتِه مِنَ التَّصْحِيفِ والتَّحْرِيفِ.
فَمَنْ أَرَادَ طَبْعَ النَّظْمِ فَلْيَتَّصِلْ بِي هَاتِفِيًّا إِنْ لَمْ يَجِدْهُ مُتَوَفِّرًا فِي الْإِنْتَرْنِت، وَسَوْفَ أُرْسِلُ إِلَيْهِ نُسْخَةَ pdf مِنَ النَّظْمِ عَبْرِ الْإِنْتَرْنِت بِشَرْطِ أَنْ يَطْبَعَهَا بِنَفْسِ الْمَكْتُوبِ عَلَى الْغُلَافِ مَعَ تَغْيِيرِ اسْمِ النَّاشِرِ، وَلَا يُغَالِي فِي ثَـمَنِهَا.
اللَّهُمَّ انْفَعْ بِـهَذَا النَّظْمِ كُلَّ مَنْ قَرَأَهُ وَسَـمِعَهُ، وَانْشُرْهُ، وَتَقَبَّلْهُ مِنِّي وَمِنْ كُلِّ مَنْ شَارَكَ فِيهِ، وَاغْفِرْ لِي مَا وَقَعَ فِيهِ مِنْ خَطَأٍ أَوْ نِسْيَانٍ، يَا ذَا الْـجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ، يَا حَيُّ يَا قَيُّومُ.
وَصَلِّ اللَّهُمَّ عَلَى نَبِيِّنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ.
وكتبه
خَادِمُ الْقُرْآنِ وَأَهْلِهِ
أَبُو عَبْدِ اللهِ مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ السَّلَامِ بْنِ عَلِىٍّ
مَرْكَز بَدْرٍ. مُـحَافَظَةُ الْبُحَيْرَةِ.

mmm01112726@gmail.com



ملحوظة : النظم الآن تحت الطبع، وإن شاء الله سوف يكون متوفرا قبل نهاية شهر ديسمبر 2016م في :
دار الخلفاء الراشدين بالإسكندرية.
ودار المجد للثقافة والعلوم بطنطا

ولذلك نشرت رابط التسجيل الصوتي فقط.


رابط نظم فاتحة الآداب على اليوتيوب
https://www.youtube.com/watch?v=LkkzTl6WVkg

رابط تحميل فاتحة الآداب mp3
https://www.4shared.com/mp3/vJGje8Knce/___.html

رابط تحميل فاتحة الآداب مقسما إلى أبواب في ملف واحد مضغوط
https://www.4shared.com/rar/1Fqrh2wUba/____.htm
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 16-11-16, 07:23 AM
محمد عبدالسلام علي محمد عبدالسلام علي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-08-16
المشاركات: 102
افتراضي رد: نظم جديد سهل جامع في الآداب الشرعية

مُقَدِّمَةُ النَّاظِمِ

(1) يَقُولُ مَنْ يَرْجُو رِضَا الْعَلَّامِ *** مُـحَمَّدُ بْنُ عَابِدِ السَّلَامِ

(2) الْـحَمْدُ لِلَّهِ عَلَى الْإِنْعَامِ *** بِنِعْمَةِ الْإِيمَانِ وَالْإِسْلَامِ

(3) ثُمَّ الصَّلَاةُ وَالسَّلَامُ سَرْمَدَا *** عَلَى النَّبِي وَآلِهِ ذَوِي الْـهُدَىٰ

(4) وَبَعْدُ: فَالْآدَابُ فِي الْأَخْلَاقِ *** جَمْعُ خِصَالِ الْـخَيْرِ بِالْإِطْلَاقِ ([1])

(5) لِذَا أَرَدتُّ النُّصْحَ لِلْأَصْحَابِ *** بِنَظْمِ جُمْلَةٍ مِنَ الْآدَابِ

(6) وَقَدْ حَدَانِي نَاصِحٌ لِأَشْرَعَا *** فِي نَظْمِ ذِي الْآدَابِ غَيْثًا نَافِعَا

(7) سَمَّيْتُهَا (فَاتِـحَةَ الْآدَابِ) *** لِتَفْتَحَ الطَّرِيقَ لِلطُّلَّابِ =

(8) لِدَرْسِ (آدَابِ ابْنِ مُفْلِحِ) الْعَلَمْ *** وَقَيِّدَنَّ مَا يَزِيدُ بِالْقَلَمْ ([2])

(9) وَفِي ابْتِدَاءِ النَّظْمِ خُذْ أُصُولَا *** لِتُحْرِزَ التَّوْفِيقَ وَالْقَبُولَا
.................................................. .................................................. .
([1]) المقصود هنا: هو تعريف الأدب عند علماء التربية والأخلاق، راجع تعريف الأدب في منزلة الأدب من كتاب (مدارج السالكين).

([2]) والمقصود: أنَّ نظْمَ (فاتحة الآداب) مَدْخَلٌ لدراسةِ سائرِ مَا أُلِّفَ في الآدابِ لاسيما كتاب (الآدابِ الشرعية والـمِنَحِ الـمَرْعِية) للعلامة ابن مُفْلِح رحمه الله، وما زاد عليه من الآداب فاكتبه بالقلم لكيلا يُنسى.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 30-11-16, 10:17 AM
محمد عبدالسلام علي محمد عبدالسلام علي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-08-16
المشاركات: 102
افتراضي رد: نظم جديد سهل جامع في الآداب الشرعية

الْفَصْلُ الثَّانِي: صَلَاةُ الْـجَمَاعَةِ
(1) وَخَيْرُ مَوْضُوعٍ هُوَ الصَّلَاةُ ******* رَوَاهُ عَنْ نَبِيِّنَا الثِّقَاتُ

(2) فَاحْرِصْ عَلَى الْإِسْبَاغِ لِلْوُضُوءِ ****** وَرَدِّدِ الْأَذَانَ بِاللُّجُوءِ =

(3) إِلَى الْكَرِيمِ، وَادْعُ ذَا الْـجَلَالِ ******* وَصَلِّيَنْ عَلَى النَّبِي وَالْآلِ

(4) وَغَادِرِ الْـمَسْكَنَ بِالْأَذْكَارِ********وَهَـٰكَذَا عِنْدَ دُخُولِ الدَّارِ

(5) وَبِالصَّلَاةِ مُرْ، وَكُنْ صَبُورَا ********* وَاسْتَحْضِرِ النِّيَّاتِ وَالْأُجُورَا

(6) وَابْدَأْ دُخُولَ مَسْجِدٍ بِالذِّكْرِ ****** كَذَا الْـخُرُوجُ لَاهِجًا بِالشُّكْرِ

(7) وَاحْرِصْ عَلَىٰ أَوَائِلِ الصُّفُوفِ ****** لِتُدْرِكَ التَّكْبِيرَ بِالْوُقُوفِ =

(8) مِنْ قَبْلِ أَنْ يُكَبِّرَ الْإِمَامُ *********وَيَلْزَمُ الْـخُشُوعُ، وَالْإِتْمَامُ =

(9) لِكُلِّ رُكْنٍ، فَاطْمَئِنَّ قَائِمَا******* وَرَاكِعًا وَسَاجِدًا مُلَازِمَا =

(10) لِقَوْلِ خَيْرِ الرُّسْلِ طَابَ الْـمُرْسَلُ-****** (صَلُّوا كَمَا رَأَيْتُمُونِي) أَفْعَلُ

(11) وَتُعْلَمُ الصَّلَاةُ بِالْإِتْقَانِ ****** مِنْ (صِفَةِ الصَّلَاةِ) لِلْأَلْبَانِي

(12) وَفَصَّلَ ابْنُ الْقَيِّمِ الْـمَعَانِيَا ****** فِي سِفْرِ (أَسْرَارِ الصَّلَاةِ) دَانِيَا

(13) وَاحْذَرْ مِنَ التَّفْرِيطِ وَالْإِضَاعَهْ ****** لِلْفَرْضِ، وَالسُّنَّةِ، وَالْـجَمَاعَهْ =

(14) إِلَّا لِعُذْرٍ ، وَاقْرَإِ الْأَذْكَارَا ****** بَعْدَ الصَّلَاةِ ؛ وَالْزَمِ الْأَخْيَارَا

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 11-12-16, 10:46 AM
محمد عبدالسلام علي محمد عبدالسلام علي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-08-16
المشاركات: 102
افتراضي رد: نظم جديد سهل جامع في الآداب الشرعية

وهذا رابط الشرح (إتحاف الأحباب بفوائد فاتحة الآداب):
https://www.4shared.com/office/qHXutYvUce/____-.html

الملفات المرفقة
نوع الملف: pdf إتحاف الأحباب بفوائد فاتحة الآداب-.pdf‏ (4.53 ميجابايت, المشاهدات 213)
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 14-12-16, 08:55 PM
محمد عبدالسلام علي محمد عبدالسلام علي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-08-16
المشاركات: 102
افتراضي رد: نظم جديد سهل جامع في الآداب الشرعية

تمت -بحمد الله - طباعة منظومة فاتحة الآداب
وهي الآن متوفرة في :

** دار المجد للثقافة والعلوم بطنطا
العنوان: شارع عمر بن عبد العزيز خلف مديرية الزراعة
هاتف: 0403274021- 01004977142

** دار الخلفاء الراشدين بالإسكندرية
العنوان : الإسكندرية - أبو سليمان - شارع عمر
هاتف : 01120004646 - 01006714768

وقد رفعت النظم ملحقا بذلك التعليق لمن لا يتمكن من الحصول على النسخة المطبوعة
الملفات المرفقة
نوع الملف: pdf نظم فاتحة الآداب.pdf‏ (3.96 ميجابايت, المشاهدات 271)
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 07-01-17, 12:56 PM
إسلام بن محمد الحاجي إسلام بن محمد الحاجي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-11-14
المشاركات: 55
افتراضي رد: نظم جديد سهل جامع في الآداب الشرعية

الله يعينكم ويسددكم!
كتابكم (المرشد المعين) موجود في ليبيا؟
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 07-01-17, 01:18 PM
أبو هارون خالد المغربي أبو هارون خالد المغربي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-10-13
المشاركات: 283
افتراضي رد: نظم جديد سهل جامع في الآداب الشرعية

رأيي أن مثل هذه الأنظام إنما يذهب فيها جهد الناظم والحافظ، والموجود منها زائد عن الحاجة، وإنما غلبنا الولع بطرق المتقدمين دون النظر في جدواها، ولا أرى خيرا للمتأدب من حفظ حديث النبي صلى الله عليه وسلم واستشراحه..
أرجو أن يقبل رأيي على ثقله..
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 13-01-17, 12:14 AM
محمد عبدالسلام علي محمد عبدالسلام علي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-08-16
المشاركات: 102
افتراضي رد: نظم جديد سهل جامع في الآداب الشرعية

جزاكم الله خيرا
أخي الكريم:
إن قضية النظم يقصد منها جمع عدد كبير من المسائل في فن ما في صورة يسهل حفظها ومراجعتها بحيث تثبت في قلب حافظها ؛ ولذلك عُني بها العلماء في كل الفنون الشرعية ، ولا يتعارض هذا مع حفظ السنة النبوية ، بل إن من ضبط متنا في علم ما فإن حفظ الأحاديث التي بنيت عليها مسائل المتن تكون أيسر ومراجعتها كذلك.
وأرجو من حضرتك أن تطلع على النظم سريعا وستجد ما يسرك بإذن الله تعالى.
أسأل الله أن يستعملنا وإياكم فيما يرضيه.
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 13-01-17, 12:23 AM
محمد عبدالسلام علي محمد عبدالسلام علي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-08-16
المشاركات: 102
افتراضي رد: نظم جديد سهل جامع في الآداب الشرعية

أخي الكريم: إسلام بن محمد الحاجي
جزاكم الله خيرا على بشراكم لي بأن كتابي (المرشد الأمين) وصل إليكم في ليبيا أسأل الله أن يوفقنا وإياكم لما يحبه ويرضاه
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 13-01-17, 06:43 PM
أبو هارون خالد المغربي أبو هارون خالد المغربي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-10-13
المشاركات: 283
افتراضي رد: نظم جديد سهل جامع في الآداب الشرعية

وجزاكم أستاذي، قرأت النظم قبل المشاركة، لكن ألا ترى أن الموجود من الأنظام كثير كثير.. والموجود في سائر الفنون يزيد عن الحاجة والكفاية، والمكتبات تلقي لنا كل يوم المكرر تلو المكرر تلوم المكرر، دون إعادة النظر في التراث وحال الأمة وتحديد ما نحتاجه تدقيقا؟ هذا رأيي أرى أن الأمة تعيش فوضى علمية لا حد لها، والسبب في ذلك أن كل واحد يشتغل بمفرده ونبذنا عمل الجماعة، الكل نفسي نفسي، جاهي جاهي، أنا أنا، حتى صرنا إلى ما صرنا إليه.. رأي أعرضه عساي أجد من يفقه عني، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:23 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.