ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الطريق إلى طلب العلم

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #71  
قديم 09-10-15, 10:35 AM
أبو خزيمة السني أبو خزيمة السني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-12-13
المشاركات: 1,942
افتراضي رد: الحافظ بن رجب والإخلاص العجيب .فاللهم ارحمنا

وقع لي خاطر

أن المعصية تظلم الفهم ، مهما حاول المرء الفهم ، والتركيز ، فإذا أقلع ، منَّ الله عليه بالفهم ،

وتذكرت قوله سبحانه " واتقوا الله ويعلمكم الله "

اللهم اغفر لنا وارحمنا
رد مع اقتباس
  #72  
قديم 04-11-15, 02:34 AM
أبو خزيمة السني أبو خزيمة السني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-12-13
المشاركات: 1,942
افتراضي رد: الحافظ بن رجب والإخلاص العجيب .فاللهم ارحمنا

الكتب » المجالسة وجواهر العلم للدينوري » بدو توبة داود الطائي أنه دخل المقبرة ، فسمع امرأة .

رقم الحديث: 55
(حديث مقطوع) حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ حَاتِمٍ الْبَغْدَادِيُّ ، قَالَ : سَمِعْتُ الْحِمَّانِيَّ يَقُولُ : " كَانَ بُدُوُّ تَوْبَةِ دَاوُدَ الطَّائِيِّ أَنَّهُ دَخَلَ الْمَقْبَرَةَ ، فَسَمِعَ امْرَأَةً عِنْدَ قَبْرٍ وَهِيَ تَقُولُ :

مُقِيمٌ إِلَى أَنْ يَبْعَثَ اللَّهُ خَلْقَهُ** لِقَاؤُكَ لَا يُرْجَا وَأَنْتَ قَرِيبُ
تَزِيدُ بِلًى فِي كُلِّ يَوْمٍ وَلَيْلَةٍ ***وَتُسْلَى كَمَا تَبْلَى وَأَنْتَ حَبِيبُ " .

سمعت أحد المشايخ يقول :
في أمالي الجرجاني
أجمع علماء الشعر أن هذا أفضل بيت في التفجع
--------------------------------------------------------------
وذكر بن الجوزي رحمه الله في صفة الصفوة ترجمة داود الطائي .

ابن عائشة قال: مر داود بمقبرة فسمع امرأة وهي تقول:

يا حبي ليت شعري بأي خديك بدأ البلى؟ باليمنى أم باليسرى؟
قال: فصعق.
قال: وكان الثوري إذا ذكره قال: أبصر الطائي أمره.
محمد بن حاتم البغدادي قال: سمعت الجماني يقول: كان بدو توبة الطائي أنه دخل المقبرة فسمع امرأة عند قبر وهي تقول:

مقيم إلى أن يبعث الله خلقه ... لقاؤك لا يرجى وأنت قريب
تزيد بلى في كل يوم وليلة ... وتسلى كما تبلى وأنت حبيب
رد مع اقتباس
  #73  
قديم 12-11-15, 09:09 AM
أبو خزيمة السني أبو خزيمة السني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-12-13
المشاركات: 1,942
افتراضي رد: الحافظ بن رجب والإخلاص العجيب .فاللهم ارحمنا

لاحول ولا قوة إلا بالله
رد مع اقتباس
  #74  
قديم 06-02-16, 02:35 AM
أبو خزيمة السني أبو خزيمة السني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-12-13
المشاركات: 1,942
افتراضي رد: الحافظ بن رجب والإخلاص العجيب .فاللهم ارحمنا

أعجبتني جدا :

قال الإمام العلامة ابن القيم رحمه الله تعالى:

“فرِّغ خاطرك للهم بِمَا أُمرت بِهِ، وَلَا تشغله بِمَا ضمن لَك، فَإِن الرزق وَالْأَجَل قرينان مضمونان، فَمَا دَامَ الْأَجَل بَاقِيا كَانَ الرزق آتِيَا، وَإِذا سد عَلَيْك بِحِكْمَتِهِ طَرِيقا من طرقه، فتح لَك برحمته طَرِيقا أَنْفَع لَك مِنْهُ، فتأمّل حَال الْجَنِين يَأْتِيهِ غذاؤه وَهُوَ الدَّم من طَرِيق وَاحِدَة، وَهُوَ السُّرَّة، فَلَمَّا خرج من بطن الْأُم، وانقطعت تِلْكَ الطَّرِيق، فتح لَهُ طَرِيقين اثْنَيْنِ، وأجرى لَهُ فيهمَا رزقا أطيب وألذ من الأول: لَبَنًا خَالِصا سائغا، فَإِذا تمت مُدَّة الرَّضَاع، وانقطعت الطريقان بالفطام، فتح طرقاً أَرْبَعَة أكمل مِنْهَا، طعامان وشرابان، فالطعامان من الْحَيَوَان والنبات، والشرابان من الْمِيَاه والألبان وَمَا يُضَاف إِلَيْهِمَا من الْمَنَافِع والملاذ.
فَإِذا مَاتَ انْقَطَعت عَنهُ هَذِه الطّرق الْأَرْبَعَة، لكنه سُبْحَانَهُ فتح لَهُ إِن كَانَ سعيدا طرقا ثَمَانِيَة، وَهِي أَبْوَاب الْجنَّة الثَّمَانِية يدْخل من أَيهَا شَاءَ، فَهَكَذَا الرب سُبْحَانَهُ لَا يمْنَع عَبده الْمُؤمن شَيْئا من الدُّنْيَا إِلَّا ويؤتيه أفضل مِنْهُ وأنفع لَهُ، وَلَيْسَ ذَلِك لغير الْمُؤمن، فَإِنَّهُ يمنعهُ الْحَظ الْأَدْنَى الخسيس، وَلَا يرضى لَهُ بِه،ِ ليعطيَه الْحَظ الْأَعْلَى النفيس.
وَالْعَبْد لجهله بمصالح نَفسه، وجهله بكرم ربه وحكمته ولطفه، لَا يعرف التَّفَاوُت بَين مَا منع مِنْهُ، وَبَين مَا ذخر لَهُ، بل هُوَ مولع بحب العاجل وَإِن كَانَ دنيئا، وبقلة الرَّغْبَة فِي الآجل وَإِن كَانَ علياً، وَلَو أنصف العَبْد ربه وأنى لَهُ بذلك، لعلم أَن فَضله عَلَيْهِ فِيمَا مَنعه من الدُّنْيَا ولذاتها وَنَعِيمهَا أعظم من فَضله عَلَيْهِ فِيمَا آتَاهُ من ذَلِك، فَمَا مَنعه إِلَّا ليعطيه وَلَا ابتلاه إِلَّا ليعافيه، وَلَا امتحنه إِلَّا ليصافيه، وَلَا أَمَاتَهُ إِلَّا ليحييه، وَلَا أخرجه إِلَى هَذِه الدَّار إِلَّا ليتأهب مِنْهَا للقدوم عَلَيْهِ، وليسلك الطَّرِيق الموصلة إِلَيْهِ، “فَجعل اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ خِلْفَةً لِمَنْ أَرَادَ أَنْ يَذَّكَّرَ أَوْ أَرَادَ شكُورًا”، “وأبى الظَّالِمُونَ إِلَّا كُفُوراً” وَالله الْمُسْتَعَان “.

” الفوائد، ص57″
رد مع اقتباس
  #75  
قديم 05-03-16, 02:29 AM
أبو خزيمة السني أبو خزيمة السني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-12-13
المشاركات: 1,942
افتراضي رد: الحافظ بن رجب والإخلاص العجيب .فاللهم ارحمنا

التفرغ لعيوب الناس

قال عون بن عبد الله رحمه الله: «ما أحسب أحدا تفرغ لعيوب الناس إلا من غفلة غفلها عن نفسه» الصمت لابن أبي الدنيا (198).
صدق رحمه الله فمن الناس من يبصر القذى في عين أخيه وينسى الجذع في عينيه، فربما أصبح وقد فاتته صلاة الفجر مع الجماعة ولا هم له إلا تتبع عيوب الناس.

* الشيخ عبدالرزاق البدر
حفظه الله
رد مع اقتباس
  #76  
قديم 20-03-16, 11:25 AM
أبو خزيمة السني أبو خزيمة السني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-12-13
المشاركات: 1,942
افتراضي رد: الحافظ بن رجب والإخلاص العجيب .فاللهم ارحمنا

الشهرة وحب الظهور ؟

قال الفضيل بن عياض رحمه الله: إن قدرت أن لا تُعرف فافعل ، وما عليك ألا تعرف ؟ وما عليك ألا يثنى عليك ؟ وما عليك أن تكون مذموما عند الناس إذا كنت محمودا عند الله عز وجل ؟.
"التواضع والخمول" لأبي بكر القرشي (ص 43)

وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله عند حديث: ( إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْعَبْدَ التَّقِيَّ الْغَنِيَّ الْخَفِيَّ ).
الخفي : هو الذي لا يظهر نفسه ، ولا يهتم أن يظهر عند الناس أو يشار إليه بالبنان أو يتحدث الناس عنه ، تجده من بيته إلى المسجد ، ومن مسجده إلى بيته ، ومن بيته إلى أقاربه وإخوانه ، يخفي نفسه.

وقال أيضا: إذا دار الأمر بين أن يلمع نفسه ويظهر نفسه ويبين نفسه ، وبين أن يخفيها ، فحينئذ يختار الخفاء ، أما إذا كان لابد من إظهار نفسه فلابد أن يظهرها وذلك عن طريق نشر علمه في الناس وإقامة دروس العلم وحلقاته في كل مكان ، وكذلك عن طريق الخطابة في يوم الجمعة والعيد وغير ذلك ، فهذا مما يحبه الله عز وجل.
"شرح رياض الصالحين" (ص 629)
رد مع اقتباس
  #77  
قديم 20-03-16, 11:26 AM
أبو خزيمة السني أبو خزيمة السني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-12-13
المشاركات: 1,942
افتراضي رد: الحافظ بن رجب والإخلاص العجيب .فاللهم ارحمنا

قال الماوردي: (سوء الظن: هو عدم الثقة بمن هو لها أهل) أدب الدنيا والدين .

وقال ابن القيم: (سوء الظن: هو امتلاء القلب بالظنون السيئة بالناس؛ حتى يطفح على اللسان والجوارح) الروح.

وقال ابن كثير: سوء الظن (هو التهمة والتخون للأهل والأقارب والناس في غير محله) سورة الحجرات .
رد مع اقتباس
  #78  
قديم 20-03-16, 11:33 AM
أبو خزيمة السني أبو خزيمة السني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-12-13
المشاركات: 1,942
افتراضي رد: الحافظ بن رجب والإخلاص العجيب .فاللهم ارحمنا

كثرة الخلافات: تؤدي إلى الضغينة وتشغل القلب، وتصرفه عن العلم والعمل، بل وقد تحلق الدين .
نسأل الله السلامة .
من وحي تجاربي
رد مع اقتباس
  #79  
قديم 20-03-16, 11:58 AM
أبو خزيمة السني أبو خزيمة السني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-12-13
المشاركات: 1,942
افتراضي رد: الحافظ بن رجب والإخلاص العجيب .فاللهم ارحمنا

ينبغي علينا أن نفرغ وقتا لتزكية قلوبنا بالسماع أو القراءة أو البحث عن أمراضها فإن صلاح القلب مؤثر في كل شيء في حياتنا .
خاطرة
رد مع اقتباس
  #80  
قديم 30-03-16, 11:50 PM
أبو خزيمة السني أبو خزيمة السني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-12-13
المشاركات: 1,942
افتراضي رد: الحافظ بن رجب والإخلاص العجيب .فاللهم ارحمنا

. ما أعظم الإستغفار. .....،،،،،،،،،
ظ،-قال الحسن البصري "رحمه الله" :
"لا أظن أن الله يعذب رجل إستغفر ،فقيل لماذا فقال:من الذي ألهمه الإستغفار ،فقيل الله ،فقال كيف يلهمه الإستغفار ويريد به أذى"

ظ¢-قال شيخ الإسلام إبن تيمية "رحمه الله" :
"من رأى أنه لا ينشرح صدره ،ولا يحصل له حلاوة الإيمان ونور الهداية ،فليكثر من التوبة والإستغفار"
الفتاوى الكبرى(62\05)

ظ£-قال عبيد بن عمير "رحمه الله" :
تسبيحة بحمد الله في صحيفة المؤمن ،خير من أن تسيل أو تسير معه جبال الدنيا ذهبا "
إبن أبي شيبة في المصنف(39\300)

ظ¤-شكى رجل إلى مجاهد كثرة الذنوب فقال له ،وأين أنت من الممحاة "يعني الإستغفار"
الزهد للإمام أحمد (455)

ظ¥-قال الشيخ إبن عثيمين "رحمه الله " :
"وكم من إنسان أذنب ذنبا ثم تذكر وأستغفر ،وصار بعد التوبة خيرا من قبلها "
القول المفيد (32ص178)
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:14 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.