ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > أرشيف لمواضيع قديمة

الملاحظات

 
 
أدوات الموضوع
  #21  
قديم 07-01-05, 06:51 PM
عبد الرحمن السديس
 
المشاركات: n/a
افتراضي

قد تكون هذه الزيادة خفيت عليه . فيسقط الإيراد ، وقد يقال : لو اطلع عليها لذكرها ووهاها .

ولو كان ما فهمه العلامة ابن حجر ـ رحمه الله ـ من أنهن لم يكن معهن محرم ؛ لاحتج بذلك قبله الشافعي إمام مذهبه ، ولأظهره واحتج به البيهقي ناشره ومقرره ، ولذكره النووي مجدده ومحرره ..

ولفزع إليه كل من أجاز السفر للمرأة بلا محرم كالمالكية وغيرهم ؛ فلو صح هذا الفهم عندهم = لما تأخروا في ذكره والاحتجاج به .
وقد رأيت (معظم) كتب الخلاف قد خلت حتى من الإشارة لهذا الاحتجاج ...
كاختلاف العلماء لابن نصر ، والتمهيد ، والاستذكار ، والمغني ، والمجموع ، وكتب البيهقي ، وغيرها ...

وأظن أن الحافظ أخذ هذا الاستدلال من شرح الكرماني 9/56 :
فإن قلت عثمان وعبد الرحمن لم يكونا محرمين لهن فكيف أجاز لهن ؟
لكنه لم يرض جوابه .

ومن وجد غير ذلك فليفد به مشكورا .

والله أعلم .
  #22  
قديم 07-01-05, 10:23 PM
أبو عبد الرحمن الشهري
 
المشاركات: n/a
افتراضي

إضافة إلى ما سبق من أدلة بشأن الرد على من أحتج بسفر المرأة بدون محرم بأن نساء النبي حججن بدون محرم .
أقول أن لأصل في الصحابة رضي الله عنهم عدم مخالفة أمر الرسول صلى الله عليه وسلم أو ارتكاب ما نهى عنه وقد سبق ذكر حديث النهي عن سفر المرأة بدون محرم فمن قال أن نساء الرسول صلى الله عليه وسلم سافرن بدون محرم فعليه الدليل .
فإنه حتى على فرض عدم التصريح بوجود محرم فليس في ذلك دليل أنهن سافرن بدون محرم بل كما ذكرت أن الأصل وجود محرم سيما أنه وجد أثر يدل على وجود محرم معهن .

فعلى من يقول أنه لا محرم في ذلك السفر لنساء الني أن يأتي بدليل صحيح صريح أنه لا محرم معهن .
وأما لاحتمالات والتعليلات التي أوردت بأنه لا محرم معهن فلا حجة فيها لأنها ناقلة عن الأصل ولا ينتقل عن لأصل إلا بدليل ’ فهات الدليل ؟
  #23  
قديم 08-01-05, 01:52 PM
واحد من المسلمين
 
المشاركات: n/a
افتراضي

ليس مجال البحث هو التوفيق بين النصوص أو ذكر العوارض و الاحتمالات

بل الخلاف الأساسي هو حديث حج أمهات المؤمنين عند البخاري

فاذا انتهينا منه انتقلنا إلى الاحتمالات او العوارض او بعبارة أدق التوفيق مع النصوص الاخرى

محل الخلاف اننا نقول ان حديث حج امهات المؤمنين يدل بظاهره انه لا يوجد محرم معهن
هذا الظاهر الذي لا ينبغي العدول عنه إلا بقرينة

و هذا الظاهر هو الذي فهمه اهل العلم عند شرحهم لهذا الحديث و ذكرنا منهم ابن حجر و قبله الكرماني و أقرهم عليه العيني و كذا الصنعاني

لاحظ ..أنا لا أقول إنهم يرون ذلك بل إنهم فهموا ان لا محرم مع أمهات المؤمنين عندما تطرقوا لشرح الحديث أو الإشارة إليه

و لم ينازعوا في ذلك بل نازعوا في التوفيق مع النصوص الاخرى

وهذا التوفيق يؤجل إلى أجل بعدما نتفق جميعا على انهن رضي الله عنهن كن بدون محرم

لماذا بدون محرم؟

هذا ليس محل بحثه الآن ؟

فنحن نقول أن لا محرم لان هذا هو الظاهر و الذي فهمه أهل العلم و نقلنا كلام مجموعة منهم

فالذي ينتقل عن هذا الظاهر، هو الذي يطالب بالدليل لا العكس؟

و حبذا لو نبتعد قليلا عن لفظة (أو) و (قد) و (لعل) ،

سئل ابن عمر عن مسألة؟
فاجاب عنها ، فقال السائل: قد يكون كذا .. و قد يكون كذا ، فقال له ابن عمر: اجعل (قد) عند الكوكب الفلاني

إذا أكثرنا من (القدقدة) فلن ننتهي

هذه بعض التعقيبات التي أرى أن لا بد منها حتى نحصر الخلاف و لا نتشعب:

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحمن السديس
لا يعني إرسال هؤلاء السادة عدم وجود محرم
هذا خلاف ظاهر الحديث الذي فهمناه و فهمه عدد من شراح البخاري و قد أشرنا لكلامهم سلفا

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحمن السديس
وإرسال هؤلاء من باب زيادة الصيانة لهن ، والحماية .
أين القرينة التي تدل على ذلك؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحمن السديس
وهذا الذي ذكرتَ لا يعدوا أن يكون احتمالا
لا ليس احتمالا ، بل هو ظاهر الأحاديث الواردة و هو عين ما فهمه شراح الحديث

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحمن السديس
والبعض الذي أراد الصنعاني هو : ابن حجر فمعظم كتابه مبني عليه .
لا يضر ابن حجر أو غيره، المهم ان الصنعاني نقل استدلالهم بهذا الحديث و رده لانه ليس بإجماع
و لم يرده لأن استدلال هؤلاء (البعض) كان في غير محله

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحمن السديس
وخروج الكرماني ، وقبله أبو حنيفة: بأنهن محارم للجميع
وقد قلتُ سابقا :
والعوارض التي قد تطرأ لو سلمنا جدلا بعدم وجود المحرم ، منها... الخ
العوارض و التوفيق بين النصوص، هذا ليس محل بحثه الآن

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحمن السديس
ولو كان ما فهمه العلامة ابن حجر ـ رحمه الله ـ من أنهن لم يكن معهن محرم ؛ لاحتج بذلك قبله الشافعي إمام مذهبه ، ولأظهره واحتج به البيهقي ناشره ومقرره ، ولذكره النووي مجدده ومحرره ..
هذا ليس بلازم، و المسألة ترجع إلى أصول كل مذهب ، فالحديث الوارد هو أفعال صحابة كرام
و هل فعل الصحابي أو الصحابة يعتد به مطلقا او أحيانا ؟ هذه مسألة أصولية تختلف من مذهب لآخر
أما فهم ابن حجر فمسطر في الفتح، و سكوته عنه يدل على وجاهته عنده، و إلا فالفتح ملئ بمسائل فقهية كثيرة شبيهة بمسألتنا يذكر الحافظ رحمه الله فيها كل شاردة و واردة .

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد الرحمن الشهري
فمن قال أن نساء الرسول صلى الله عليه وسلم سافرن بدون محرم فعليه الدليل
حديث البخاري يدل بظاهره على ذلك، و هذا الظاهر فهمه شراح البخاري كالحافظ و قبله الكرماني
فالذي يخرج عن هذا الظاهر يطالب بالدليل لا العكس

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد الرحمن الشهري
بل كما ذكرت أن الأصل وجود محرم سيما أنه وجد أثر يدل على وجود محرم معهن
إن كنت تقصد اثر ابن الجوزي، فهو ضعيف كما ترى، و إن كنت تقصد أثر آخر، فأفدنا بارك الله فيك

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد الرحمن الشهري
فعلى من يقول أنه لا محرم في ذلك السفر لنساء الني أن يأتي بدليل صحيح صريح أنه لا محرم معهن .وأما لاحتمالات والتعليلات التي أوردت بأنه لا محرم معهن فلا حجة فيها لأنها ناقلة عن الأصل ولا ينتقل عن لأصل إلا بدليل ’ فهات الدليل ؟
لعل الإخوة القراء قد ملوا من إعادة الكلام ،

فظاهر الحديث يدل على ذلك و هذا الظاهر هو ما فهمه اهل العلم و ذكرنا لك عددا منهم، فالخارج عن ظاهر النص هو الذي يطالب بالدليل، لان الأصل الوقوف على ظاهر النص إلا بقرينة، و لذلك نحن لم نذكر أي احتمالات أو تعليلات !!

أي احتمالات نذكرها و نحن لم نخرج عن ظاهر النص و معنا جلة من أهل العلم الذين شرحوا الحديث و فهموا ما أشرنا إليه

بل الاحتمالات و التعليلات هي ما ورد في قولك:

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد الرحمن الشهري
فقد يقول أن سفرهن كان تحت أشراف أعلى سلطة في البلد وهو الخليفة طوال سفرهن برفقة أشخاص من أفضل أصحاب الرسول صلى الله عليه وسلم
و الشكر لأخينا المفضال الشيخ مبارك على جهده المبارك في تحقيق أثر ابن الجوزي
  #24  
قديم 08-01-05, 04:49 PM
عبد الرحمن السديس
 
المشاركات: n/a
افتراضي

قال الأخ واحد من المسلمين : و هذا الظاهر هو الذي فهمه أهل العلم عند شرحهم لهذا الحديث و ذكرنا منهم ابن حجر و قبله الكرماني و أقرهم عليه العيني و كذا الصنعاني . اهـ

كنتَ تقول معظم العلماء أو كلهم ! فما بالك اقتصرت على هؤلاء ؟ هل كل مرة ينقص شيئا ؟!

وأنا أقول : والظاهر أن معهن محرم هو الذي فهمه من عدا هؤلاء من أهل العلم !

وأما القدقدة ، ونحوها فالأولى تركها ، كما أن الأولى اتباع محكم النصوص ، وترك المتشابهات لمن يدعي حب الدليل والتمسك بالنصوص الصريحة ، وهذه القدقدات ! جاءت لرد الخلل الذي حدث في فهم من عارض النصوص .
-----
وحديث ابن عمر في البخاري : " اجعل أريت باليمن "
، وليس فيه كوكب فلاني ! فالرجل من أهل الأرض .
=============
وأظن ما يحتاج إلى بيان (قد) ذكر ، ووصلنا إلى مرحلة التكرير ، والجدل .. فليقف القلم هنا .

سبحانك الله وبحمدك أشهد ألا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك .
  #25  
قديم 08-01-05, 05:57 PM
أبو عبد الرحمن الشهري
 
المشاركات: n/a
افتراضي

لأخ واحد من المسلمين
لا لوم عليك في ما عبرت به لأنه يظهر أنك لم تستوعب ما ذكرته أعلاه ولكنه يدحض ما أوردته من احتمال أن نساء النبي كن بغير محرم في الحج وأعتقد أنه اتضح للقارئ الكريم

أما كونك لم تأخذ به وترى أنه غير صحيح فأنت وشأنك


وأعتقد أن أصغر طلاب العلم يعرف أن لأصل في الصحابة رضي الله عنهم عدم مخالفة أمر الرسول صلى الله عليه وسلم أو ارتكاب ما نهى عنه وقد سبق ذكر حديث النهي عن سفر المرأة بدون محرم فمن قال أن نساء الرسول صلى الله عليه وسلم سافرن بدون محرم فعليه الدليل .



والحديث الذي أورده البخاري ليس فيه نفي وجود المحرم ولا إثباته وكلا لاحتمالين متساويين فيسقطان ويبقى عليك أن تأتي بالدليل .
وكون بعض أهل العلم فهم من ظاهره ما ذكرت فمع جلا لتهم رحمهم الله فليسوا معصومين من الخطأ .

وكفاني المؤونة الشيخ عبد الرحمن السديس حفظه الله في توضيح بعض النقاط أعلاه .

والحجة ضدك وحتى بدون لأثر الذي أوردته فكيف وقد وجدت أثر يدل على وجود محرم معهن


وإذا عجزت أن تأتي بدليل فالحجة قائمة ضدك
  #26  
قديم 09-01-05, 11:45 AM
أبو عبدالرحمن بن أحمد أبو عبدالرحمن بن أحمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-08-04
المشاركات: 197
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد الرحمن الشهري


وأعتقد أن أصغر طلاب العلم يعرف أن لأصل في الصحابة رضي الله عنهم عدم مخالفة أمر الرسول صلى الله عليه وسلم أو ارتكاب ما نهى عنه وقد سبق ذكر حديث النهي عن سفر المرأة بدون محرم فمن قال أن نساء الرسول صلى الله عليه وسلم سافرن بدون محرم فعليه الدليل .



هذا الاصل متفق عليه ، لكن هل الصحابة خالفوا النبي صلى الله عليه وسلم بكون أمهات المؤمنين حججن بلا محرم!؟ لا يظهر لأنهم يرون أن المخالفة لو كانت المرأة بلا محرم أو الصحبة الثقات

ولذلك حكى ابن حزم أن هذا هو مذهب عائشة وابن عمر وليس لهم مخالف من الصحابة!؟

أما ما جاء عن أبي سعيد الخدري في المنع فلا يصح لأنه شاذ

وهل سفر المرأة بمحرم معقول المعنى؟!

هذا الظاهر - والله - أعلم أي أن المقصود من المحرم هو صيانة المرأة ، ولذلك يجوز سفرها بمحرم عاقل بالغ و لو كان شيخا كبير مقعدا ، فكذا لايجوز سفرها مع صبي غير بالغ ولو كان طوله فارع

فإذا تحققت الرفقة الثقات حصل المقصود

وفي ظني أن المسألة خلافية بين أهل ولا تثريب على من رجح أحد القولين

لكن الحافظ نقل عن البغوي أنهم اتفقوا على عدم جواز سفر المرأة بلا محرم في السفر المباح
وهذا الإجماع لم أجده في كتب البغوي المطبوعة

والله أعلم
  #27  
قديم 09-01-05, 01:41 PM
واحد من المسلمين
 
المشاركات: n/a
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحمن السديس
وأنا أقول : والظاهر أن معهن محرم هو الذي فهمه من عدا هؤلاء من أهل العلم !
أذكر لنا واحدا ممن عدا هؤلاء؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد الرحمن الشهري
والحجة ضدك وحتى بدون الأثر الذي أوردته فكيف وقد وجدت أثر يدل على وجود محرم معهن
أين هذا الأثر ؟
  #28  
قديم 09-01-05, 04:26 PM
أبو عبد الرحمن الشهري
 
المشاركات: n/a
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبدالرحمن بن أحمد
هذا الاصل متفق عليه ، لكن هل الصحابة خالفوا النبي صلى الله عليه وسلم بكون أمهات المؤمنين حججن بلا محرم!؟ لا يظهر لأنهم يرون أن المخالفة لو كانت المرأة بلا محرم أو الصحبة الثقات
حديث الرسول واضح (‏لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر‏,‏ تسافر مسيرة يوم إلا ومعها ذو محرم‏)

فهات دليلك على جواز السفر مع الصحبة الثقات مثل المحرم ؟


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبدالرحمن بن أحمد
ولذلك حكى ابن حزم أن هذا هو مذهب عائشة وابن عمر وليس لهم مخالف من الصحابة!؟
على الناقل الصحة أي أثبات أنه مذهب عائشة وابن عمر
ثم إذا ثبت فليس فيه حجة لأنه يعارض حديث الرسول الصحيح فلا يعتد به .


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبدالرحمن بن أحمد
أما ما جاء عن أبي سعيد الخدري في المنع فلا يصح لأنه شاذ
بل هذا الموافق لحديث الرسول


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبدالرحمن بن أحمد
وهل سفر المرأة بمحرم معقول المعنى؟!

هذا الظاهر - والله - أعلم أي أن المقصود من المحرم هو صيانة المرأة ، ولذلك يجوز سفرها بمحرم عاقل بالغ و لو كان شيخا كبير مقعدا ، فكذا لايجوز سفرها مع صبي غير بالغ ولو كان طوله فارع

فإذا تحققت الرفقة الثقات حصل المقصود
هذا تعليل معارض لحديث الرسول فلا يعتد به لأ النبي (‏لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر‏,‏ تسافر مسيرة يوم إلا ومعها ذو محرم‏)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبدالرحمن بن أحمد
وفي ظني أن المسألة خلافية بين أهل ولا تثريب على من رجح أحد القولين

لكن الحافظ نقل عن البغوي أنهم اتفقوا على عدم جواز سفر المرأة بلا محرم في السفر المباح
وهذا الإجماع لم أجده في كتب البغوي المطبوعة

والله أعلم
المسألة خلافية نعم
لكن من قال أن نساء النبي سافرن للحج بدون محرم فعليه الدليل؟
  #29  
قديم 10-01-05, 10:02 AM
أبو عبدالرحمن بن أحمد أبو عبدالرحمن بن أحمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-08-04
المشاركات: 197
افتراضي

شيخنا الشهري بارك الله فيك

تجد الآثار عن ابن عمر وعائشة في ( المحلى ) وما صح من الآثار ، أما شذوذ أثر أبي سعيد الخدري فمن حيث الإسناد لا من حيث المعنى

ونصوص الشرع قسمان معقول المعنى وتعبدي ، فما كان الأول فألحق به في معناه ، وهذا الذي ظهر من حديث ( لا تسافر المرأة ...) والشرع كما قرره ابن تيمية كثيرا ( لا يفرق بين متمثلات )

أما سفر نساء النبي صلى الله عليه وسلم في الحج فظاهر الأثر أنهن بدون محارم ، أما من زعم أن عدم ذكر المحرم لا يلزم العدم ، فهذا صحيح ولا ننازع في هذا اللازم ، لكن النزاع في الوجود ، ولا يخفاكم مشايخي الكرام أن هذه القاعدة تسري على كثير من النصوص واحتج به المبتدعة في أمور كثيرة ، لذلك كان رد شيوخ أهل السنة عليهم أن هذا لو وجد ذكر خاصة إذا كان الأمر مما تتوافر الهمم والدواعي على نقله , ,أحسب أن خبر حج النساء النبي صلى الله عليه وسلم مثله ، فلو وجد المحرم لنقل والمثبت وجود المحرم مدعي وعلى المدعي الدليل على وجود المحرم إما من هذا الأثر أو من آثار أخرى حكت القصة بسند صحيح ، أما الجواب عن وجود المحرم بالقواعد العامة والأدلة العامة ، فأظنه لا يُحسن هنا ، لأن الكلام في هذا الخبر عن الوجود الحقيقي للمحرم ، لا حكم السفر بلا محرم

وجزاكم الله خيرا جمعيا ، فالكل مراده تطبيق الشرع وأحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم
  #30  
قديم 24-02-05, 11:06 PM
عبدالله المزروع
 
المشاركات: n/a
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحمن السديس
النصوص المحكمة [وهي كثيرة] التي سيقت لبيان الحكم هي المتعين الأخذ بها .

إذا تقرر هذا فينظر في هذا الحديث :
من حيث ثبوته .
ثبوت اللفظة .
معناها : أعني الظعينة ، ففيه كلام لأهل اللغة راجعه .
الكلام المسوق سياق المثل ، والواقع ، ومدى دلالته على المطلوب .
والله أعلم .
جزاك الله خيراً ،
قال ابن رجب ( 4 / 154 ط . ابن الجوزي ) : ... وهذه قاعدة مطردة ، وهي : أنا إذا وجدنا حديثاً صحيحاً صريحاً فِي حكم من الأحكام ، فإنه لا يرد باستنباط من نَصَّ آخر لَمْ يسق لذلك المعنى بالكلية ، فلا ترد أحاديث تحريم صيد المدينة بما يستنبط من حَدِيْث النغير ، ولا أحاديث توقيت صلاة العصر الصريحة بحديث :
(( مثلكم فيما خلا قبلكم من الأمم كمثل رَجُل استأجر أجراء )) – الحَدِيْث ، ولا أحاديث: (( ليس فيما دون خمسة أوسق صدقة )) بقوله: ((فيما سقت السماء العشر)) . اهـ
 

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:32 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.