ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > أرشيف لمواضيع قديمة

الملاحظات

 
 
أدوات الموضوع
  #21  
قديم 23-01-04, 07:17 PM
أبو عمر السمرقندي أبو عمر السمرقندي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-12-02
المشاركات: 1,294
افتراضي كالعادة ...

الذي لم يأت بجديد - يا ابن الأمين - هو من يعيد كلامه ويكرره دون نظر في وجوه النقض التي أتت عليه .

والكلام الذي تكرره ههنا قد قلدت فيه من سبقك كالشيخ عبدالله بن زيد والقرضاوي ! وابن كنون ، وليس عندك أي جديد .

فأنصح من نظر في استماتة ابن الأمين وتشبثه بتقليد غيره ههنا أن ينظر في الرابط المشار إليه آنفاً ليعلم وهاء أدلة هذا القول شرعاً وعقلاً .

وقد قيل : (( عنزة ولو طارت )) .
  #22  
قديم 23-01-04, 08:07 PM
محمد الأمين
 
المشاركات: n/a
افتراضي

الرابط السابق ليس إلى تكرار لنفس الكلام وبنفس الخط الكبير كذلك!

وإليك السؤال الذي أكرره مضطراً لأنك تتجنب الإجابة عنه:

هل يجوز إحداث ميقات آخر لمراعات مصالح الناس؟

أنت تقول لا.

والسؤال ماذا تقول في ما فعله عمر بن الخطاب رضي الله عنه؟ هل لأحد أن يشرع في دين الله ما لم يأذن به الله ؟!! أم أن جواب السؤال السابق "نعم" فيفسد الاستدراك هذا ولا يعود وارداً؟
  #23  
قديم 23-01-04, 11:27 PM
أبو عمر السمرقندي أبو عمر السمرقندي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-12-02
المشاركات: 1,294
افتراضي

الرد على من استدلَّ بسنة عمر رضي الله عنه الراشدة في توقيت ذات عرق لأهل العراق في جواز إحداث مواقيت جديدة :

أخرج البخاري رحمه الله في الصحيح ، عن ابن عمر رضي الله عنهما قال : (( لما فتح هذان المصران أتوا عمر فقالوا : يا أمير المؤمنين إن رسول الله صلى الله عليه وسلم حد لأهل نجد قرناً ، وهو جور عن طريقنا ، وإنا إن أردنا قرنا شقَّ علينا قال : فانظروا حذوها من طريقكم ، فحد لهم ذات عرق )) .
1- أولاً : ذات عرق ليست ميقاتاً جديداً لأنها محاذية لقرن المنازل ، كما قال في الأثر السابق : (( فانظروا حذوها من طريقكم )) .
وهذا ليس خاصاً بذات عرق فقط ، بل هو حاصل أيضاً لمن يحرم من رابغ ، فرابغ ليس ميقاتاً جديداً بل هو محاذٍ للجحفة ، الميقات الذي شرعه الشارع .
وكذلك لمن يحرم من ( وادي العقيق ) ، لأن العقيق ليس ميقاتاً محدثاً ؛ بل هو محاذٍ لذات عرق ، المحاذية لقرن المنازل .
تنبيه : بخلاف الأمر في ميقات ( وادي محرم ) الذي في أعلى جبل الكرِّ ، للنازلين من الطاف والهدا .
إذ مسجد الميقات الذي في وادي محرم هو ميقات بأصل الشرع ؛ لأنه واقع على أعلى قرن المنازل .
فهو أعلى الوادي النازل ( قرن المنازل ) ، المسمى حالياً بالسيل الكبير .
2- ثانياً : قد يشكل على كثيرين مسألة ذكر ( ذات عرق ) و ( وادي محرم ) وما يزيل الإشكال أنَّ الشارع إنما حدَّد منطقة واسعة يشرع الإحرام منها ، وليس كما يظن بعض الناس أنَ الميقات هم عين المساجد الموجودة حالياً في كل ميقات .
فكل من وصل إلى المنطقة التي فيا أي شيء من هذه المساجد فهو في الميقات = ويشرع له الإحرام ، ولا يلزمه قصد بقعة المسجد والذهاب إليها .
3- ثالثاً : مدينة جدة ومطارها ليست بإزاء شيء من الموقيت ولا حذائها ، فعلى أي شيء يشرع الإحرام منها غير التشريع الذي فيه اختراع وابتداع .
4- رابعاً : عمر رضي الله عنه قد راعى مصالح هؤلاء الناس فأمرهم بالإحرام حذو الميقات الشرعي بالتقريب لا التحديد ؛ إذ لم تكن عندهم الاختراعات القياسية التي تحدد المواقع بالتحديد الدقيق ، ولم تكن عندهم مساطر وأمتار لتحديد المحاذاة 100 % ، بالـ ( سم ) ، والـ ( ملم ) .
فظهر جلياً أنّ عمر رضي الله عنه لم يخترع لهم ميقاتاً جديداً على موقع جغرافي جديد ، بل أمرهم بالإحرام على حذاء الميقات الشرعي .
5- خامساً : من حاذى شيئاً من المواقيت الحالية من أ جهة فهو قد أخذ بالشرع في عدم تجاوز الميقات أو ما يحاذيه إلاَّ بالإحرام .
6- سادساً : ((( على التنزُّل ))) بأن ما سنه عمر إحداث ميقات جديد = فلا يسمى ما سنَّه عمر بدعة لأنها سن راشدة ، أما ما يحدثه المتأخرون فليت براشدة ولا صائبة .
مع أننا قد بينا أن ما صنعه عمر إنما هو الإرشاد للمحاذاة حسب ، ولا تشريع ميقات جديد كما يزعم بعض الناس لسوء فهمهم لمراده .
وبالله تعالى التوفيق ...
==============
استدراك وإفادة :
@ صدر عن مجلس هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية القرار رقم (73) بتاريخ ( 21/10 / 1399 هـ ) بالإجاع ما يلي :
1- إنَ الفتوى الصادرة من الشيخ عبدالله بن زيد آل محمود ؛ بجواز جعل جدة ميقاتاً لركاب الطائرات الجوية والسفن البحرية = بــاطـلـة ؛ لعدم استنادها إلى نص من كتاب الله أو سنة رسوله صلى الله عليه وسلم وإجماع سلف الأمة ، ولم يسبقه أحد من علماء المسلمين الذين بأقوالهم .
2- لا يجوز لمن مرَّ بميقات من الميقات المكانية أو حاذى واحداً منها أوبحراً أن يتجاوزه من غير إحرام ، لمن أراد النسك ؛ كما تشهد بذلك الأدلة ، وكما قرَّره أهل رحمهم الله تعالى .
قال أبو عمر : الرجوع للحق خير من التمادي في الباطل وافتاء الناس وتغريرهم بتعدي حدود الشارع دون دليل أو سلف .
وقد نص أحدهم في توقيعه : قال شيخ الإسلام ابن تيمية في الفتاوى الكبرى (2/71): وكل قول ينفرد به المتأخر عن المتقدمين، ولم يسبقه إليه أحد منهم، فإنه يكون خطأ. كما قال الإمام أحمد بن حنبل: «إياك أن تتكلم في السؤال ليس لك فيه إمام» .
وصدق !
  #24  
قديم 23-01-04, 11:44 PM
النسائي
 
المشاركات: n/a
افتراضي

قال المحمود رحمه الله جدّة ميقات كما قال غيره

وقال هيئة كبار العلماء ليست ميقات كما قال غيرهم

والمسألة لا يزيدها وضوحا كثرة الجدال فيها وترداد الكلام بلا جديد ولا تزال الأخوة لايخرمها الخلاف فالكل يبحث عن الحق فكم من مسألة خالف فيها السلف بعضهم بعضا ولم يفسد ما بينهم
  #25  
قديم 24-01-04, 01:01 AM
أبو عمر السمرقندي أبو عمر السمرقندي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-12-02
المشاركات: 1,294
افتراضي

الأخ النسائي ...وفقه الله
أشكرك أولاً على موعظتك ، وإن كانت ليست في مقامها .

وأراك تهوِّن الأمر مع كونه كبيراً ، فالقضية تتعلق بشرع الله والإحداث فيه ، وليست مسألة خلافية حتى يكون المجال فيه واسعاً لطرح الآراء .
وليس كل خلاف جاء معتبراً **** إلاَّ خلافاً له وجه من النظرِ

فالخلاف ليس بين هيئة كبار العلماء ومن تبعهم من جهة ، وبين المحمود ومن قلده من جهة أخرى .
الخلاف بين من اتبع النص ومن يروم تشريعاً جديداً لم يأذن به الله .
ثم هل نحن في مقام السلف حتى نجتهد بشيء فيه خلاف النص ثم نختلف فيه ؟!

وما كانت هيئة كبار العلماء بفارغين ولا بطالين حتى يجتمعوا لبيان فساد هذه الفتوى الكبيرة التي يفتي بها من تجرأ وحمَّل نفسه ذمم الحجيج .

وقضية التخطئة للرأي الشاذ أو الخطأ أمرٌ مشروع ، بل ينبغي الاحتساب له ممن كلَّفه الله تعالى أمانة العلم والبلاغ .
ولعل مثلك لا يخفى عليه مسألة أن الحق لا يتعدّد ، قال تعالى : ( فماذا بعد الحق إلا الضلال ؟! ) .

ثم القضية متعلقة بآلالاف الحجيج القادمين للحج عبر منفذ مطار جدة ، فنأمرهم بتعدي حد الله الذي شرعه ، ونسقط عنه الدم ، ونقع في التشريع والبدعة .
أو نقول المسألة خلافية ؟!
بأي دليل أم بأي سنة أم بأي سلف ؟!
لادليل ولا سلف لمن أتى بميقات جديد ألبتة .
وبالله تعالى التوفيق ...
  #26  
قديم 24-01-04, 01:57 AM
النسائي
 
المشاركات: n/a
افتراضي

أنا قصدت عدم تكرار الأدلة بلا جديد وإن كنتَ لاتراها في محلها شاكرا لك على قراءتها وهي لمن رآها في محلها

غفر الله لي ولك وعلمنا ما ينفعنا ونفعنا بما علمنا

آمين
  #27  
قديم 24-01-04, 02:24 AM
المقرئ.
 
المشاركات: n/a
افتراضي إلى الشيخ : أبي عمر

حقيقة كلامك الأخير جد متين وقوي جدا ينبغي لنا تأمله دون عجلة وهو أن فعل عمر رضي الله عنه من باب المحاذاة لمن لم يكن على ميقات لا من باب تشريع ميقات جديد وهذا على رأي من ضعف حديث جابر وحديث عائشة ، وأما من رأى صحتها فهذا الكلام لا يرد عنده

قال شيخنا العلامة ابن عثيمين ما نصه : ولا يجوز لأهل الخليج ولا

لغيرهم أن يؤخروا الإحرام حتى ينزلوا إلى جدة فإن هذا وإن قال به من

قال من الناس قول ضعيف لا يعول عليه وما ذكرناه عن عمر بن الخطاب

رضي الله عنه وهو أحد الخلفاء الراشدين الذين أمرنا باتباعهم يدل على

بطلان هذا القول إلا من وصل إلى جدة قبل أن يحاذي ميقاتا مثل أهل سواكن في السودان .

أخوكم : المقرئ = القرافي
  #28  
قديم 24-01-04, 02:35 AM
أبو عمر السمرقندي أبو عمر السمرقندي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-12-02
المشاركات: 1,294
افتراضي

الأخ الفاضل النسائي ... وفقه الله
أنصحك بقراءة الموضوع كله ، خير من العجلة في الحكم .

الأخ الفاضل المقريء ... وفقه الله وبارك فيه
هل يمكنك إسعافي بنص كلام الشيخ الذي نقلته مشكوراً من أي كتاب هو ؟
  #29  
قديم 24-01-04, 03:37 AM
المقرئ.
 
المشاركات: n/a
افتراضي

كلامه في فتاواه 21 / 384
  #30  
قديم 24-01-04, 03:49 AM
محمد الأمين
 
المشاركات: n/a
افتراضي

اقتباس:
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة أبو عمر السمرقندي

6- سادساً : ((( على التنزُّل ))) بأن ما سنه عمر إحداث ميقات جديد = فلا يسمى ما سنَّه عمر بدعة لأنها سن راشدة [/SIZE] [/FONT][/COLOR]

ما نريد منك تنازلات بالخط الكبير.

نحن نطلب جواباً واضحاً.

وإليك السؤال الذي أكرره مضطراً لأنك تتجنب الإجابة عنه:

هل يجوز إحداث ميقات آخر لمراعات مصالح الناس؟

أنت تقول لا.

والسؤال ماذا تقول في ما فعله عمر بن الخطاب رضي الله عنه؟ هل لأحد أن يشرع في دين الله ما لم يأذن به الله ؟!!

ما نريد أن يكون الجواب من نوع التنزل والتفضل علينا... هل يجوز لعمر أن يشرع في دين الله ما لم يأذن به الله؟

إذا قلت "لا"، فهل يجوز الآن أن نحدث ميقاتاً جديداً محاذياً لميقات آخر؟ وما هي ضوابط المحاذاة؟ هل هي المسافة مثلاً؟
 

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:26 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.