ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الفقهية

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #21  
قديم 13-07-16, 10:09 PM
أحمد بن علي صالح أحمد بن علي صالح غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-04-14
المشاركات: 1,698
افتراضي رد: بحث مختصر عن الدعاء يوم الأربعاء بين الظهر والعصر

ما صحة حديث استجابة الدعاء يوم الأربعاء بين الظهر والعصر
السؤال:

ما صحة الحديث : عَنْ ‏جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ رَضِيَ الله عَنْهُ،‏ أَنَّ النَّبِيَّ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏دَعَا فِي مَسْجِدِ الْفَتْحِ ثَلَاثًا يَوْمَ ‏ ‏الِاثْنَيْنِ وَيَوْمَ الثُّلَاثَاءِ وَيَوْمَ الْأَرْبِعَاءِ فَاسْتُجِيبَ لَهُ يَوْمَ الْأَرْبِعَاءِ بَيْنَ الصَّلَاتَيْنِ فَعُرِفَ الْبِشْرُ فِي وَجْهِهِ، ‏ قَالَ ‏ ‏جَابِرٌ: ‏ "‏فَلَمْ يَنْزِلْ بِي أَمْرٌ مُهِمٌّ غَلِيظٌ إِلَّا ‏ ‏تَوَخَّيْتُ ‏ ‏تِلْكَ السَّاعَةَ ‏ ‏فَأَدْعُو فِيهَا فَأَعْرِفُ الْإِجَابَةَ"

تم النشر بتاريخ: 2011-08-03
الجواب :
الحمد لله :
هذا الحديث رواه الإمام أحمد في مسنده (14153) من طريق كَثِير بْنَ زَيْدٍ ، قال : حَدَّثَنِي عَبْدُ اللهِ بْنُ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْن كَعْبِ بْنِ مَالِكٍ ، قال : حَدَّثَنِي جَابِرٌ يَعْنِي ابْنَ عَبْدِ اللَّهِ : أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دَعَا فِي مَسْجِدِ الْفَتْحِ ثَلَاثًا : يَوْمَ الِاثْنَيْنِ ، وَيَوْمَ الثُّلَاثَاءِ ، وَيَوْمَ الْأَرْبِعَاءِ ، فَاسْتُجِيبَ لَهُ يَوْمَ الْأَرْبِعَاءِ بَيْنَ الصَّلَاتَيْنِ ، فَعُرِفَ الْبِشْرُ فِي وَجْهِهِ .
قَالَ جَابِرٌ : فَلَمْ يَنْزِلْ بِي أَمْرٌ مُهِمٌّ غَلِيظٌ إِلَّا تَوَخَّيْتُ تِلْكَ السَّاعَةَ ، فَأَدْعُو فِيهَا ، فَأَعْرِفُ الْإِجَابَةَ .

والأظهر في الحديث أنه ضعيف لا يحتج به ؛ ففي إسناده علتان :
الأولى : كثير بن زيد الأسلمي ، وفي قبول روايته خلاف بين علماء الحديث ، فمنهم من يوثقه ، والأكثر على تضعيفه ، والأقرب أن فيه ضعفاً يسيراً .
ولذلك قال فيه الحافظ في "التقريب" : " صدوق يخطئ ".
ينظر: "الجرح والتعديل" (7/150) ، "الكامل في ضعفاء الرجال" (6/67) ، "ميزان الاعتدال" (3/404) ، "تهذيب التهذيب" (8/370).
الثانية : عبد الله بن عبد الرحمن بن كعب بن مالك ، وهو مجهول الحال ، ترجم لـه البخاري في "التاريخ الكبير" (5/133) ، وابن أبي حاتم في "الجرح والتعديل" (5/95) ، ولم يذكرا فيه جرحًا ولا تعديلاً.
قال محققو مسند الإمام أحمد : " إسناده ضعيف ، كثير بن زيد ليس بذاك القوي ، خاصة إذا لم يتابعه أحد ، وقد تفرَّد بهذا الحديث عن عبد الله بن عبد الرحمن بن كعب ، وهذا الأخير في عداد المجاهيل ". انتهى ، ينظر : " مسند الإمام أحمد" ( ط : الرسالة ) (22/426).

وقد اختلف على كثير في هذا الحديث ؛ فروي عنه : عن عبد الله بن عبد الرحمن بن كعب ، على ما سبق .
ووري عنه : عن عبد الرحمن بن كعب بن مالك ، وليس عن عبد الله ، كما هو عند البخاري في الأدب المفرد (704) ، وابن سعد في الطبقات الكبرى (1/73) وغيرهما . والظاهر أن ذلك من اضطراب كثير فيه ، وعدم ضبطه لإسناده ، ومتنه أيضا .
ومن أراد الاستزادة في تخريج الحديث فليراجع كتاب " المساجد السبعة " للشيخ عبد الله بن محمد الأنصاري ( ص 11- 15 ) ، ففيه بحث موسع حول هذا الحديث وعلله .

والحاصل : أن الحديث ضعيف سنداً ، لا يصح الاحتجاج به ، ولو صح فالمراد به تحري هذا الوقت للدعاء فيه ، كما يدل على ذلك فعل جابر رضي الله عنه ، وليس في الحديث قصد مسجد الفتح لأجل الدعاء فيه .
قال شيخ الإسلام ابن تيمية : " وفي إسناد هذا الحديث : كثير بن زيد ، وفيه كلام ، يوثقه ابن معين تارة ، ويضعفه أخرى .
وهذا الحديث يعمل به طائفة من أصحابنا وغيرهم ، فيتحرون الدعاء في هذا ، كما نقل عن جابر ، ولم ينقل عن جابر رضي الله عنه أنه تحرى الدعاء في المكان ، بل تحرى الزمان " . انتهى ، " اقتضاء الصراط المستقيم " (2/344).

والله أعلم .

الإسلام سؤال وجواب
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 21-06-17, 03:18 PM
عبد الودود عبد الله عبد الودود عبد الله غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-06-17
المشاركات: 7
افتراضي رد: بحث مختصر عن الدعاء يوم الأربعاء بين الظهر والعصر

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إن أعدل الأقوال في كثير بن زيد أنه صدوق يخطئ ومن كان (صدوقا يخطئ) فحديثه حسن،
قال العلامة السيوطي في التدريب في بيان مراتب ألفاظ التعديل : (الثالثة) من المراتب وهي خامسة بحسب ما ذكرنا: (شيخ) .
قال ابن أبي حاتم: (فيكتب) حديثه (وينظر) فيه، وزاد العراقي في هذه المرتبة مع قولهم: محله الصدق، إلى الصدق ما هو، شيخ وسط، مكرر، جيد الحديث، حسن الحديث.
وزاد شيخ الإسلام: صدوق سيء الحفظ، صدوق يهم، صدوق له أوهام، صدوق يخطئ، صدوق تغير بآخرة.
قال: ويلحق بذلك، من رمي بنوع بدعة، كالتشيع والقدر والنصب والإرجاء والتجهم.


بيان بعض الأمثلة (منقول)

قال الشيخ الألباني في سلسلة الأحاديث الصحيحة (1021) في تخريج حديث (من أعان على خصومة بظلم -----):
(أخرجه ابن ماجه (2/52) ---- ؛ وهذا سند حسن رجاله كلهم ثقات رجال مسلم ؛ وإنما لم أصححه لأن في مطر الوراق كلاماً من جهة حفظه ، وقد قال في "التقريب" : "صدوق كثير الخطأ" ).

وقال في (إرواء الغليل) في تخريج أثر عمر رضي الله عنه أنه كان يسخن له ماء في قمقم فيغتسل به :
(وقال الدارقطني : "هذا إسناد صحيح" ؛ وأقره البيهقي ، وفيه نظر من وجهين :
الأول : أن على بن غراب مختلف فيه ثم هو مدلس " وقد عنعنه قال الحافظ في " التقر يب " : " صدوق وكان يدلس ويتشيع وأفرط ابن حبان في تضعيفه " .
والآخر : هشام بن سعد وإن أخرج له مسلم فهو مختلف فيه أيضاً لكن قال في " التقريب " : " صدوق له أوهام " . قلت : فهو حسن الحديث على أحسن الأحوال).

وقال في (الإرواء ) (269 ) في تخريج حديث ( من تشبه بقوم فهو منهم ) :
(قلت : وهذا إسناد حسن رجاله كلهم ثقات غير ابن ثوبان هذا ففيه خلاف وقال الحافظ في " التقريب " : " صدوق يخطئ وتغير بآخره " ).

وقال في (الإرواء) (1307) في تضاعيف تخريجه بعض الروايات الواردة تحت أثر ابن مسعود : "صفقتان في صفقة ربا " : (قلت : وإنما هو حسن فقط لأن محمد بن عمرو فيه كلام يسير في حفظه وقد ورى البخاري عنه مقروناً ومسلم متابعة وقال الحافظ في " التقريب " : " صدوق له أوهام " ).

وقال في (الإرواء) (1841) : ( عن أبي هريرة مرفوعا : " لا تزوج المرأة المرأة . ولا تزوج المرأة نفسها فإن الزانية هي التي تزوج نفسها " : (أخرجه ابن ماجه ( 1882 ) والدارقطني ( 384 ) والبيهقي ( 7 / 110 ) من طريق جميل بن الحسن العتكي : ثنا محمد بن مروان العقيلي ثنا هشام بن حسان عن محمد بن سيرين عن أبي هريرة به . قلت : وهذا إسناد حسن رجاله كلهم ثقات غير محمد بن مروان العقيلي قال الحافظ في " التقريب " : " صدوق له أوهام " ).

وقال في (الإرواء ) (7/168-169) : في حديث عائشة رضي الله عنها في كفارة اليمين : (قلت : الطفاوي لم يخرج له مسلم ثم هو فيه كلام ، وفي ( التقريب ) : ( صدوق يهم ) ؛ فمثله يمكن تحسين حديثه).

وقال في (الإرواء) (3/171) في كلامه على بعض الأحاديث :
(على أن للحديث طريقاً آخر أخرجه أحمد "1/103" ----؛ قلت : وهذا سند حسن رجاله رجال مسلم غير الحسن هذا فإنه صدوق يهم كما في " التقريب ").

وقال في حديث آخر في (الإرواء) أيضاً (4/211) :
(قلت : وهذا إسناد جيد رجاله كلهم ثقات رجال الشيخين غير سعيد بن سالم قال الحافظ في "التقريب" : "صدوق يهم رمي بالإرجاء ، وكان فقيهاً ) .

وقال في (الإرواء) (1110) في تخريج حديث ابن عمر ( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يدع أن يستلم الركن اليماني والحجر في كل طوافة ) :
(قلت : وإنما هو حسن الإسناد عندي لإن ابن أبي رواد فيه ضعف يسير من قبل حفظه ، كما أشار إليه الحافظ بقوله : ( صدوق عابد ربما وهم).

وقال في (سلسلة الأحاديث الصحيحة) (1003) في تخريج حديث (اللهم إنهم حفاة فاحملهم----) :
(قلت : وهذا إسناد حسن رجاله ثقات رجال الصحيح ، وفي حيي – وهو ابن عبدالله المعافري – كلام لا ينزل حديثه عن رتبة الحسن ؛ وفي "التقريب" : (صدوق يهم" ).

وقال في (سلسلة الأحاديث الصحيحة) (1018) في تخريج حديث (رأيت غنماً كثيرة سوداء ---- ) :
(أخرجه الحاكم ---- وقال : صحيح على شرط البخاري ووافقه الذهبي ، قلت : وهو كما قالا ، لولا أن عبد الرحمن بن عبدالله بن دينار تكلم فيه غير واحد من قبل حفظه ، وقد أورده الذهبي في "الضعفاء" وقال : " ثقة ، قال ابن معين وغيره : في حديثه ضعف " ؛ وقال في "الميزان" : "صالح الحديث وقد وُثق" ؛ وقال الحافظ في "التقريب" : "صدوق يخطئ" ؛ قلت : فحسب مثله أن يحسن حديثه ، أما الصحة فلا ).

وقال في (سلسلة الأحاديث الصحيحة) (1196) في تخريج حديث (من يرد الله به خيراً يفقهه في الدين ، وإن هذا المال حلو خضر -----) :
وهذا سند حسن رجاله كلهم ثقات رجال الستة ، غير معبد الجهني ، قال أبو حاتم : "هو أول من تكلم بالقدر ، وكان صدوقاً في الحديث " ، ونحوه قال الحافظ في "التقريب" ).
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:13 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.