ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى السيرة والتاريخ والأنساب
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 19-07-07, 11:15 PM
الطيب العقبي الطيب العقبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-07-07
الدولة: الجزائر _ ولاية الشلف
المشاركات: 179
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الطيب العقبي مشاهدة المشاركة
وفي الحقيقة كنت أسمع عن نبي أضاعه قومة وذلك أثناء مطالعتي لكتاب ابن القيم الرائع " زاد المعاد في هدي خير العباد" ومر بي حديث عن خالد ابن سنان ولكن لم أكد أصدق الرواية ثم قلت في نفسي قد تكون ضعيفة!! ثم مرت بي مرة أخرى أثناء مطالعتي لآثار العلامة البشير الإبراهيمي رحمه الله وقد تحدث عنه وقال أنه نبي، وأتذكر أنه قال هذا في قصيدة من الرجز ـ وأعتذر عن عدم حضور هذا الكتاب أمامي إذا لكنت أتيت بالبيت الشعري كاملا ـ
كنت ذكرت من قبل أن هذا الحديث قد مر بي في المواضع التي ذكرتها ،ثم اشتغلت ـ البارحة فقط ـ على اعادة النظر فيما كنت قد ذكرته اختبارا للذاكرة واهتديت ـ ولله الحمد ـ إلى العبارات التي كنت قد قرأتها والتي أثبتها أسفله.
1- يقول ابن القيم رحمه الله:" فصل‏:‏ في قدوم وفد بنى عَبْس

وقَدِمَ عليه وفدُ بنى عَبْس، فقالوا‏:‏ يا رسولَ اللهِ؛ قَدِمَ علينا قُرَّاؤنا، فأخبرونا أنه لا إسلامَ لمن لا هِجرة له، ولنا أموالٌ ومواشٍ، وهى معايشـنا، فإن كان لا إسلامَ لمن لا هِجرة له، فلا خيرَ في أموالنا، بعناها وهاجَرْنا من آخرنا، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏(‏اتَّقُوا اللهَ حَيْثُ كُنْتُم، فَلَن يَلَتِكُمُ اللهُ مِنْ أعْمَالِكُم شَيْئاً‏)‏ وسألهم رسول الله صلى الله عليه وسلم عن خالد بن سنان، هل له عَقِبٌ‏؟‏ فأخبروه أنه لا عَقِبَ له، كانت له ابنة فانقرضت، وأنشأ رسول الله صلى الله عليه وسلم يُحدِّث أصحابه عن خالد بن سنان، فقال‏:‏ ‏(‏نَبِىٌ ضَيَّعَهُ قَوْمُه‏)‏‏.‏
2- أما العلامة البشير الإبراهيمي فقد أشار إلى هذه النقطة في موضعين من أرجوزته المساة " رواية الثلاثة" وهي مثبتة في الجزء الأول من آثاره التي قام بجمعها مجموعة من تلاميذه.
فيقول في الصفحة 294 من الجزء الأول:
وأرضنا ضمت رفاتا لنبي *** فان طلبت الملك لا أؤنب
وكتب على هامش هذا البيت مايلي:" النبي الذي يعنيه هو " خالد بن سنان العبسي" الذي تقول الأساطير أن قبره على أميال من قرية " أولاد جلال".
ويقول العلامة الابراهيمي في الموضع الثاني ص 331:
والركب في قبر النبي خالد *** من طارف في حبه وتالد
قد أقبلوا في السبع والعشرينا *** شككت من رمضان أو تشرينا
وعلى كل حال كان الأرجوز هزلية

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
محبكم في الله
الطيب العفبي
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 29-07-07, 12:25 PM
البتيري البتيري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-03-06
المشاركات: 302
افتراضي

قال تعالى:
وإذ قال عيسى ابن مريم يا بني إسرائيل إني رسول الله إليكم مصدقا لما بين يدي من التوراة ومبشرا برسول يأتي من بعدي اسمه أحمد .

لعل ما ذكره ابن عاشور يوافق كلام الفيفاوي في ان الرسل غير الانبياء -صلوات الله وسلامه عليهم جميعا-..
فخالد بن سنان نبي ولا يحمل شريعة.
والاية التي ذكرت اخي الدمشقي تتحدث عن الرسول.

فلا تعارض بين الاية واحاديث نبوة خالد بن سنان عليه السلام.
والله اعلم.
__________________
اللهم اهدني وسددني.
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 31-07-07, 08:24 AM
فايز العريني فايز العريني غير متصل حالياً
غفر الله له ولوالديه
 
تاريخ التسجيل: 05-04-05
المشاركات: 46
افتراضي

روى الإمام مسلم في صحيحه (6130) من طريق أبي سلمة بن عبدالرحمن عن أبي هريرة رضى الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم:
( أنا أولى الناس بعيسى ، الأنبياء أولاد علات ، وليس بيني وبينه نبي)
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 31-07-07, 01:22 PM
أبو أنس السندي أبو أنس السندي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-08-06
المشاركات: 1,318
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فايز العريني مشاهدة المشاركة
روى الإمام مسلم في صحيحه (6130) من طريق أبي سلمة بن عبدالرحمن عن أبي هريرة رضى الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم:
( أنا أولى الناس بعيسى ، الأنبياء أولاد علات ، وليس بيني وبينه نبي)
والحديث أيضا عند البخاري (3442) من حديث أبي هريرة .
قال الحافظ في الفتح :
(( قوله : ( ليس بيني وبينه نبي )
هذا أورده كالشاهد لقوله إنه أقرب الناس إليه . ووقع في رواية عبد الرحمن بن آدم " وأنا أولى الناس بعيسى لأنه لم يكن بيني وبينه نبي " ، واستدل به على أنه لم يبعث بعد عيسى أحد إلا نبينا صلى الله عليه وسلم ، وفيه نظر لأنه ورد أن الرسل الثلاثة الذين أرسلوا إلى أصحاب القرية المذكورة قصتهم في سورة يس كانوا من أتباع عيسى ، وأن جرجيس وخالد بن سنان كانا نبيين وكانا بعد عيسى ، والجواب أن هذا الحديث يضعف ما ورد من ذلك فإنه صحيح بلا تردد وفي غيره مقال ، أو المراد أنه لم يبعث بعد عيسى نبي بشريعة مستقلة ، وإنما بعث بعده من بعث بتقرير شريعة عيسى ، وقصة خالد بن سنان أخرجها الحاكم في " المستدرك " من حديث ابن عباس ، ولها طرق جمعتها في ترجمته في كتابي في الصحابة
)) ا.هـ
ــــــــــــــ
فيض القدير - (ج 3 / ص 47 ترقيم الشاملة)
((( 2706 - ( أنا أولى الناس ) أي أخص ( بعيسى ابن مريم ) وصفه بأمه إيذانا بأنه لا أب له أي الذي خلق منها بغير واسطة ذكر يعني أنا أقربهم إليه ( في الدنيا ) وفي رواية في الأولى لأنه بشر أنه يأتي من بعده ومهد قواعد دينه ودعى الخلق إلى تصديقه ولما كان ذلك قد لا يلازم الأولوية بعد الموت قال ( وفي الآخرة ) أيضا ثم كأن سائلا قال : ما سبب الأولوية فأجاب بقوله ( ليس بيني وبينه نبي ) أي من أولي العزم فلا يرد خالد بن سنان بفرض تسليم كونه بينهما وإلا فقد قيل إن في سند خبره مقالا وإنما دل بهذه الجملة الاستثنائية على الأولوية لأن عدم الفصل بين الشريعتين واتصال ما بين الدعوتين وتقارب ما بين الزمنين صيرهما كالنسب الذي هو أقرب الأنساب ( والأنبياء أولاد علات ) بفتح المهملة أي أخوة لأب والعلات أولاد الضرائر من رجل واحد والعلة الضرة ( أمهاتهم شتى ) أي متفرقة فأولاد العلات هم أولاد الرجل من نسوة متفرقة سميت علات لأن الزوج قد عل من المتأخرة بعد ما نهل من الأولى ( ودينهم واحد ) أي أصل دينهم واحد وهو التوحيد وفروع شرائعهم مختلفة شبه ما هو المقصود من بعثة جملة الأنبياء وهو إرشاد الخلق بالأب وشبه شرائعهم المتفاوتة في الصورة بأمهات . قال القاضي : والحاصل أن الغاية القصوى من البعثة التي بعثوا جميعا لأجلها دعوة الخلق إلى معرفة الحق وإرشادهم إلى ما به ينتظم معاشهم ويحسن معادهم فهم متفقون في هذا الأصل وإن اختلفوا في تفاريع الشرائع فعبر عما هو الأصل المشترك بين الكل بالأب ونسبهم إليه وعبر عما يختلفون فيه من الأحكام والشرائع المتفاوتة بالصور المتقاربة في الغرض بالأمهات وأنهم وإن تباينت أعصارهم وتباعدت أعوامهم فالأصل الذي هو السبب في إخراجهم وإبرازهم كل في عصره واحد وهو الدين الحق الذي فطر الناس مستعدين لقبوله متمكنين من الوقوف عليه والتمسك به فعلى هذا المراد بالأمهات الأزمنة التي اشتملت عليهم ويحتمل تقريره بوجه آخر وهو أن أرواح الأنبياء لما بينهما من التشابه والاتصال كالشيء الواحد المباين بالنوع لسائر الأرواح فهم كأنهم متحدون بالنفس التي هي بمنزلة الصورة المشبهة بالآباء مختلفون بالأبدان التي هي بمنزلة المرأة المشبهة بالأمهات انتهى . وقال الطيبي : كما [ ص 48 ] يحتمل أن يراد بالأولى والآخرة الدنيا والقيامة ويحتمل أن يراد بهما الحالة الأولى وهي كونه مبشرا والحالة الآخرة وهي كونه ناصرا مقويا لدين المصطفى صلى الله عليه و سلم ولا تعارض بين هذا وبين آية { إن أولى الناس بإبراهيم للذين اتبعوه وهذا النبي } أي أنا أخصهم به لأن الحديث وارد في كونه عليه الصلاة و السلام متبوعا والتنزيل في كونه تابعا وله الفضل تابعا ومتبوعا فإن قيل : أي تعلق لهذا بأمهات الأنبياء فالجواب : أنه تنبيه على فضل أمه . قال الزمخشري : وعيسى بالسريانية أيسوع ومريم بمعنى الخادم وقيل مريم بالعربية من النساء كالزين من الرجال ووزن مريم عند النحاة مفعل لأن فعيلا بفتح الفاء لم يثبت في الأبنية وفيه إبطال لزعم أنه كان بعد عيسى عليه الصلاة و السلام أنبياء ورسل منهم خالد بن سنان ( حم ق د عن أبي هريرة ) ))) ا.هـ
ـــــــــــــ
المفهم لما أشكل من تلخيص كتاب مسلم - (ج 19 / ص 91)
((( قال القاضي أبو الفضل عياض : معناه : أن الأنبياء مختلفون في أزمانهم ، وبعضهم بعيد الوقت من بعض ، فهم أولاد علات ؛ إذ لم يجمعهم زمان واحد ، كما لم يجمع أولاد العلات بطن واحد ، وعيسى ـ صلى الله عليه وسلم ـ لما كان قريب الزمان منه ـ صلى الله عليه وسلم ـ ، ولم يكن بينهما نبي ، كانا كانهما في زمان واحد ، فكانا بخلاف غيرهما .
قلت : هذا أشبه ما قيل في هذا الحديث ، ويستفاد منه : إبطال قول من قال : إنه كان بعد عيسى أنبياء ورسل ، فقد قال بعض الناس : إن الحواريين كانوا أنبياء ، وأنهم أرسلوا إلى الناس بعد عيسى ، وهو قول أكثر النصارى ، كما ذكرناه في كتاب "الإعلام" ))) ا.هـ
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 02-08-10, 06:06 PM
سعد الحقباني سعد الحقباني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-05-10
الدولة: السعودية - الرياض
المشاركات: 251
افتراضي رد: خالد بن سنان العبسي عليه الصلاة والسلام !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

خالد بن سنان لم يكن نبياً بدلالة هذا الحديث الصحيح

عن أبي هُرَيْرَةَ -رضي الله عنه –قال : قال رسول اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم-: ( أنا أَوْلَى الناس بِعِيسَى الْأَنْبِيَاءُ أَبْنَاءُ عَلَّاتٍ وَلَيْسَ بَيْنِي وَبَيْنَ عِيسَى نَبِيٌّ ) رواه مسلم ( 2365)

قال ابن كثير -رحمه الله تعالى -: " وهذا فيه رد على من زعم أنه بعث بعد عيسى نبي يقال له خالد بن سنان كما حكاه القضاعي وغيره " ا. تفسير ابن كثير 2/ 36 .

وقال السيوطي – رحمه الله تعالى - : " هذا يبطل قول من قال إنه بعث بعد عيسى في زمن الفترة نبي أو نبيان أو ثلاثة ولم يرد في ذلك حديث يعتمد عليه وهذا الذي في مسلم نص قاطع للنزاع " ا.هـ الديباج على مسلم 5/349 .

وأحيلكم للمراجع التالية:

هل كان خالد بن سنان العبسي نبياً ضيعه قومه؟!
http://www.saaid.net/Doat/saad/16.htm

هل كان خالد بن سنان العبسي نبياً ضيعه قومه؟!
سعد بن ضيدان السبيعي


الحمد الله والصلاة والسلام على رسول الله : اطلعني أحد الإخوة على مقال للأخ/فهد الأحمدي بتاريخ يوم الأحد 12/2/1427هـ ،وعدد (13775)بعنوان(خالد بن سنان ..النبي الذي ضيعه قومه)!!
فتعجبت من ذلك ودهشت ، فمن المعلوم أنه ليس بين عيسى عليه السلام ونبينا صلى الله عليه وسلم نبياً ولا رسولاً....وقد جاءت السنة بذلك فقد روى الإمام مسلم في صحيحه (6130) من طريق أبي سلمة بن عبدالرحمن عن أبي هريرة رضى الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم:
( أنا أولى الناس بعيسى ، الأنبياء أولاد علات ، وليس بيني وبينه نبي) وهذا كافياً في رد ماذكره الأخ/فهد الأحمدي من الأدلة في نبوة خالد بن سنان!!
وقد نبه أهل العلم على هذا !الحافظ ابن كثير في البداية والنهاية (2/69).
والهيثمي في مجمع الزوائد (8/279) لما ذكر حديث (ذاك نبي ضيعه قومه). قال: (هذا الحديث معارض للحديث الصحيح : قوله صلى الله عليه وسلم (أنا أولى الناس بعيسى بن مريم ، الأنبياء إخوة لعلات ، وليس بيني وبينه نبي))
أقول ولكن مع ذلك لا بأس أن نتعرض لذكر الأدلة التى ذكرها الكاتب وفقه الله ونجيب عنها مع ذكر من قال من أهل العلم بنبوته......
حديث ابن عباس رضى الله عنه ، قال : ذكرخالد بن سنان عند النبي صلى الله عليه وسلم فقال ( ذاك نبي ضيعه قومه).الحديث رواه البزار ( كشف الأستار (2361))، والطبراني في المعجم الكبير من طريق قيس بن الربيع عن سالم الأفطس عن سعيد بن جبير عن ابن عباس رضى الله عنه.وهذا لا يصح قيس بن الربيع ضعيف من قبل حفظه ، وقد أدخل ابنه في حديث ما ليس منه انظر تهذيب التهذيب (3/447) وقد ضعفه الحافظ ابن حجر في الإصابة (2/156)
ثم الصحيح أنه مرسل قال البزار : ولانعرفه مرفوعا إلا من هذا الوجه،وكان قيس بن الربيع ثقة في نفسه إلا أنه كان رديء الحفظ ، وكان له ابن يدخل في أحاديثه ماليس منها ، رواه الثوري عن سالم عن سعيد بن جبير مرسلاً.وقد رواه ابن حجر في الإصابة (2/154) بسنده عن سعيد ابن جبير مرسلاً بلفظ ( مرحباً بإبنة نبي ضيعه قومه ) وقال ( رجاله ثقات إلا أنه مرسل).
ورواه الكلبي في تفسيره عن ابن عباس مرفوعاً بلفظه ولا يصح أيضاً .
في الإصابة ( 2/154) قال الفضل بن موسى الشيباني دخلت على حمزة السكري فحدثته بهذا عن الكلبي فقال استغفر الله ، استغفر الله .أخرجه الحاكم في تاريخ نيسابور
ورواه الحاكم (4/494) (4229) والطبراني في الكبير (11793) وقال أبو يونس قال سماك بن حرب سأل عنه النبي صلى الله عليه وسلم فقال:( لاذاك نبي اضاعه قومه ).والإعضال والانقطاع ظاهر في هذا الحديث.
ورواه ابن شاهين في الصحابة فيما ذكره ابن حجر في الإصابة (2/156) ، وفي ترجمة سباع بن زيد العبسي رضي الله عنه في الإصابة (3/63)وفي سنده مجاهيل.
وقد أورده ابن القيم في زاد المعاد (3/670) في قدوم وفد بني عبس . ولم يتكلم على سنده
.وأما الحديث الذي فيه أن ابن خالد ابن سنان أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال (مرحباً بإبن أخي ).فقد رواه الحاكم (4/494) (4229) ،والطبراني في الكبير (11793) قال أبو يونس وهو حاتم ابن أبي صغيره قال سماك ابن حرب لا يصح الإعضال والانقطاع فيه ظاهر .
نعم وممن قال بنوة خالد بن سنان العبسي أبو عبيدة معمر بن المثنى في كتاب الإرجاء والجماجم قال:(لم يكن في بني اسماعيل نبي غيره .....) ذكر هذا ابن حجر في الاصابة ( 2/155)
وابن الأثير في الكامل (1/308) قال (قيل كان نبيا ) بصيغة التمريض!!
والقاضي عياض في كتابه الشفاء في حقوق المصطفى صلى الله عليه وسلم ذكر الخلاف في نبوته قال ( يقال : أنه نبي من بني اسرائيل ) بصيغة التمريض!!
والزركلي في الأعلام (2/296) قال :(حكيم ،من أنبياء العرب في الجاهلية.....).وخير الدين الزركلي ليس من فرسان هذا الميدان! وله في هذا الباب (باب التراجم) أوهام عديدة منها على سبيل المثال ماذكره في ترجمة أبي ابن كعب رضى الله عنه في الأعلام (1/82) (كان قبل الاسلام حبراً من احبار اليهود ) !! ويقصد بذلك كعب الأحبار وهو من التابعين وكان حبراً من احبار اليهود !!
وأما القصة التي ذكرها الكاتب وفقه الله أقول رواها ورواه الحاكم (4/494) (4229)، وأبي يعلى في مسنده ، والطبراني في الكبير (11793) من طريق معلى ابن مهدي ثنا أبو عوانة ، عن أبي يونس ، عن عكرمه ، عن ابن عباس رضى الله عنهما أن رجلا من بني عبس يقال له خالد بن سنان قال لقومه : إني أطفىء عنكم نار الحدثان قال : فقال له عمارة بن زياد رجل من قومه والله ماقلت لنا يا خالد قط إلا حقاً فما شأنك وشأن نار الحدثان تزعم أنك تطفيها ، قال : فنطلق وانطلق معه عمارة بن زياد في ثلاثين من قومه حتى أتوها وهي تخرج من شق جبل من حرة يقال لها حرة اشجع ، فخط لهم خالد خطه فأجلسهم فيها ، فقال : أن ابطأت عليكم فلا تدعوني بأسمي ، فخرجت كأنها خيل شقر يتبع بعضها بعض قال : فستقبلها خالد فضربها بعصاه وهو يقول : بدا بدا بدا كل هدى زعم ابن راعية المعزى أني لا أخرج منها وثيابي تندى حتى دخل معها الشق ، قال : فأبطأ عليهم قال : فقال عمارة بن زياد : والله لو كان صاحبكم حياً لقد خرج اليكم بعد!
قالوا ادعوه باسمه قال : فقالوا : أنه قد نهانا أن ندعوه بأسمه فدعوه بأسمه قال: فخرج اليهم وقد أخذ برأسه فقال : الم أنهيكم أن تدعوني بأسمي قد والله قتلتموني فادفنوني ....الخ القصة.
وهذا القصة موقوفه على ابن عباس رضى الله عنهما ،وأيضا سندها لايصح فيه المعلى بن مهدي ضعفه أبوحاتم وقال يأتي أحيانا بالمناكير .انظر الجرح والتعديل(4/335).وأيضا لادلالة فيه لما ذهب إليه الكاتب!
قال الحافظ ابن كثير في البداية والنهاية (2/69):وهذا السياق موقوف على ابن عباس وليس فيه أنه كان نبيا!!وقد ضعف الخبر الحافظ ابن حجر في الإصابة ( 2/156)وقال بنكارته الهيثمي في مجمع الزوائد (8/279)!
والخلاصة أن الأحاديث التي جاءت في نبوة خالد بن سنان العبسي لايصح منها شيء بل هى مناكير
قال الحافظ ابن كثير في البداية والنهاية (2/69) :( فإنه إن كان في زمن الفترة فقد ثبت في صحيح البخاري عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال إن أولى الناس بعيسى بن مريم أنا لأنه ليس بيني وبينه نبي وإن كان قبلها فلا يمكن أن يكون نبيا لأن الله تعالى قال لتنذر قوما ما أتاهم من نذير من قبلك وقد قال غير واحد من العلماء إن الله تعالى لم يبعث بعد اسماعيل نبيا في العرب إلا محمدا صلى الله عليه وسلم خاتم الأنبياء الذي دعا به إبراهيم الخليل باني الكعبة المكرمة التي جعلها الله قبلة لأهل الأرض شرعا وبشرت به الأنبياء لقومهم حتى كان آخر من بشر به عيسى بن مريم عليه السلام )قلت : والحديث الذي ذكره الحافظ ابن كثير في مسلم دون البخاري.
وقال رحمه الله في (2/69) (والمرسلات التي فيها أنه نبي لايحتج بها هاهنا)
وأعلها الحافظ ابن حجر في الاصابة (2/154)قال (وأصح ماوقفت على ذلك مع إرساله)..وساق بسنده أثرا مرسلاً عن سعيد بن جبير.
فالصحيح في خالد بن سنان العبسي أنه كان على الحنفية ملة إبراهيم كقس بن ساعدة وزيد بن نفيل و ورقة بن نوفل وكان له كرامات ..
قال الحافظ ابن كثير في البداية والنهاية (2/69) (والأشبه أنه كان رجلا صالحا له أحوال وكرامات )..هذا ماأردت بيانه وفق الله الجميع لما يحب ويرضى.



كتبه / سعد بن ضيدان السبيعي
الداعية بوزارة الشئون الإسلامية


نبوة خالد بن سنان
http://www.saaid.net/Doat/naif/1.htm


نبوة خالد بن سنان
د. نايف بن أحمد الحمد


الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وبعد : فقد اطلعت على المقالة التي كتبها الأستاذ / فهد بن عامر الأحمد في جريدة الرياض عدد ( 13775) في 12/2/1427هـ وتحدث فيها عن خالد بن سنان وقرر من خلال عرضه أنه نبي عربي من نسل إسماعيل وذكر أن النبي -صلى الله عليه وسلم – قال عنه ( ذاك نبي ضيعه قومه ) وذكر بعض معجزاته !! ...إلخ كما أنني اطلعت على بعض المنتديات في الشبكة العنكبوتية والتي تتحدث كذلك عن نبوته ولم أطلع على من رد على ذلك لذا أحببت بيان الحق في هذه المسألة فأقول مستعينا بالله تعالى :
لاشك أن هذا القول الذي ذكره أخونا الكاتب قد ذكره بعض المؤرخين ولكن العبرة بثبوت هذا الخبر من عدمه وهل كان هناك نبي بين عيسى -عليه السلام -ونبينا محمد -صلى الله عليه وسلم- حيث ذكر من ترجم لخالد بن سنان أنه بُعث قبل مبعث النبي -صلى الله عليه وسلم- وأن النبي - صلى الله عليه وسلم – رأى ابنته وسأل عنه فقالوا قد مات فقال ( ذاك نبي ضيعه قومه ) ومن ذلك ما رواه ابن عباس -رضي الله عنهما- أن رجلا من بني عبس يقال له خالد بن سنان قال لقومه : أني أطفىء عنكم نار الحدثان . قال : فقال له عمارة بن زياد -رجل من قومه - : والله ما قلت لنا يا خالد قط إلا حقا فما شأنك وشأن نار الحدثان تزعم أنك تطفئها ؟ قال :فانطلق وانطلق معه عمارة بن زياد في ثلاثين من قومه حتى أتوها وهي تخرج من شق جبل من حرة يقال لها حرة أشجع فخط لهم خالد خطة فأجلسهم فيها فقال : إن أبطأت عليكم فلا تدعوني باسمي . فخرجت كأنها خيل شقر يتبع بعضها بعضا . قال : فاستقبلها خالد فضربها بعصاه وهو يقول : بدا بدا بدا كل هدى زعم ابن راعية المعزى أني لا أخرج منها وثناي بيدي . حتى دخل معها الشق قال : فأبطأ عليهم . قال : فقال عمارة بن زياد : والله لو كان صاحبكم حيا لقد خرج إليكم بعد . قالوا : ادعوه باسمه . قال فقالوا : إنه قد نهانا أن ندعوه باسمه فدعوه باسمه قال : فخرج إليهم وقد أخذ برأسه فقال : ألم أنهكم أن تدعوني باسمي قد والله قتلتموني فادفنوني فإذا مرت بكم الحمر فيها حمار أبتر فانتبشوني فإنكم ستجدوني حيا . قال : فدفنوه فمرت بهم الحمر فيها حمار أبتر فقلنا : انبشوه فإنه أمرنا أن ننبشه . قال عمارة بن زياد : لا تحدث مضر إنا ننبش موتانا والله لا ننبشه أبدا . قال : وقد كان أخبرهم إن في عكن امرأته لوحين فإذا أشكل عليكم أمر فانظروا فيهما فإنكم سترون ما تسألون عنه . وقال : لا يمسهما حائض . قال : فلما رجعوا إلى امرأته سألوها عنهما فأخرجتهما وهي حائض . قال : فذهب بما كان فيهما من علم . قال فقال أبو يونس قال سماك بن حرب سأل عنه النبي -صلى الله عليه وسلم- فقال : ( ذاك نبي أضاعه قومه ) وقال أبو يونس قال سماك بن حرب أن ابن خالد بن سنان أتى النبي -صلى الله عليه وسلم - فقال : (مرحبا بابن أخي ) . رواه الحاكم 2/ 655 و الطبراني في المعجم الكبير (11793) وقال الحاكم : هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه فإن أبا يونس هو الذي روى عن عكرمة هو حاتم بن أبي صغيرة وقد احتجا جميعا به واحتج البخاري بجميع ما يصح عن عكرمة ا.هـ وقد تعقب العلماءُ الحاكمَ ولم يرتضوا قوله وردوا تصحيحه فقال الذهبي : " منكر " ا.هـ وقال الحافظ ابن حجر : قلت لكن معلى بن مهدي ضعفه أبو حاتم الرازي ا.هـ الإصابة 2/371 وقال الهيثمي : " رواه الطبراني موقوفا وفيه المعلى بن مهدي ضعفه أبو حاتم قال : يأتي أحيانا بالمناكير قلت : وهذا منها " ا.هـ مجمع الزوائد 8/213
وعَنِ ابن عَبَّاسٍ - رضي الله عنهما -قال : جَاءَتْ بنتُ خَالِدِ بن سِنَانَ إلى النبي -صلى اللَّهُ عليه وسلم- فَبَسَطَ لها ثَوْبَهُ وقال : ( بِنْتُ نَبِيٍّ ضَيَّعَهُ قَوْمُهُ ) . رواه الطبراني في المعجم الكبير ( 12250) وابن عدي في الكامل 6/46 والأصبهاني في التاريخ 2/149 قال ابن عدي : " وهذا الحديث لم يوصله فقال فيه عن ابن عباس غير قيس بن الربيع " ا.هـ وقال الذهبي : " قلت لا يصح هذا " ا.هـ ميزان الاعتدال 8/222 وقال الحافظ ابن حجر : " وقيس ضعيف من قبل حفظه " ا.هـ الإصابة 2/373 .
وقد رواه ابن شبة في أخبار المدينة (786) بإسناد مرسل . وقال الهيثمي : " وفيه قيس بن الربيع وقد وثقه شعبة والثوري ولكن ضعفه أحمد مع ورعه وابن معين .... قال البزار رواه الثوري عن سالم بن سعيد بن جبير مرسلا . ا.هـ المجمع 8/314 وأنظر : فتح الباري 13/79 وفيض القدير 3/47وقد ذكر ابن شبة آثارا في أخبار المدينة 1/235 لا تخلو من مقال .



كما أن هذه الآثار لا تصح رواية فكذلك لا تصح دراية :


أولا :
قال تعالى [وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللهِ إِلَيْكُمْ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ فَلَمَّا جَاءَهُمْ بِالبَيِّنَاتِ قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُبِينٌ] {الصَّف:6}
وعن أبي هُرَيْرَةَ -رضي الله عنه –قال : قال رسول اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم-: ( أنا أَوْلَى الناس بِعِيسَى الْأَنْبِيَاءُ أَبْنَاءُ عَلَّاتٍ وَلَيْسَ بَيْنِي وَبَيْنَ عِيسَى نَبِيٌّ ) رواه مسلم ( 2365) قال ابن كثير -رحمه الله تعالى -: " وهذا فيه رد على من زعم أنه بعث بعد عيسى نبي يقال له خالد بن سنان كما حكاه القضاعي وغيره " ا. تفسير ابن كثير 2/ 36 .
وقال السيوطي – رحمه الله تعالى - : " هذا يبطل قول من قال إنه بعث بعد عيسى في زمن الفترة نبي أو نبيان أو ثلاثة ولم يرد في ذلك حديث يعتمد عليه وهذا الذي في مسلم نص قاطع للنزاع " ا.هـ الديباج على مسلم 5/349 .

ثانيا : قال الحاكم بعد روايته " قد سمعت أبا الأصبع عبد الملك بن نصر وغيره يذكرون أن بينهم وبين القيروان بحرا في وسط جبل لا يصعده أحد وإن طريقها في البحر على الجبل وإنهم رأوا في أعلى الجبل في غار هناك رجلا عليه صوف أبيض وهو مختب في صوف أبيض ورأسه على يديه كأنه نائم لم يتغير منه شيء وإن جماعة أهل تلك الناحية يشهدون أنه خالد بن سنان " ا.هـ قال الحافظ ابن حجر متعقبا الحاكم : " قلت وشهادة أهل تلك الناحية بذلك مردودة فأين بلاد بني عبس من جبال المغرب " ا.هـ الإصابة 2/373 وفي الجملة لا يصح شيء من الأحاديث الوارد فيها ذِكْر خالد بن سنان والصحيح المقطوع به أنه لا نبي بين عيسى ومحمد – صلى الله عليهما وسلم – وقد ذكر ابن كثير عددا ممن قيل أنه نبي ومنهم خالد بن سنان فقال : " والظاهر أن هؤلاء كانوا قوماً صالحين يدعون إلى الخير " ا.هـ فيض القدير 3/47 والله تعالى أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه .


حرر في 18/2/1427هـ
كتبه د . نايف بن أحمد الحمد
قاضي المحكمة العامة بمحافظة رماح
__________________
سَافِر تَجِد عِوَضًا عَمّن تُفَارِقُهُ ### وانصَب فَإِنَّ لَذِيذَ العَيشِ فِي النَّصَبِ
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 10-09-10, 08:46 PM
لطفي مصطفى الحسيني لطفي مصطفى الحسيني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-10-09
الدولة: مدينة الجزائر
المشاركات: 253
افتراضي رد: خالد بن سنان العبسي عليه الصلاة والسلام !

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو إبراهيم الفيفاوي مشاهدة المشاركة
ولا تعارض عندنا بين حديث البخاري وأحاديث خالد بن سنان ، حيث قد يحمل أنه لم يبعث بعد عيسى نبي بشريعة مستقلة وإنما بعث بعده من بعث بتقرير شريعة عيسى عليه السلام . ذكره ابن حجر في الفتح

وهو ما ألمح إليه ابن عاشور في قوله :
وأما الأنبياء غير الرسل فإن وظيفتهم هي ظهور صلاحهم بين قومهم حتى يكونوا قدوة لهم وإرشاد أهلهم وذويهم ومريديهم للاستقامة من دون دعوة حتى يكون بين قومهم رجال صالحون وإرشاد من يسترشدهم من قومهم وتعليم من يرونه أهلا لعلم الخبر من الأمة ..
لكن هذا القول في معنى النبي - والله أعلم- فيه نظر، فالأنبياء قد أرسلوا كذلك إلى أقوامهم وأمروا بالبلاغ، بل العلماء من الأمة مأمورون بذلك فكيف بالأنبياء ؟ قال تعالى " وما أرسلنا من قبلك من رسول ولا نبيء إلا إذا تمنى..."
وفي صحيح مسلم من حديث عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (إنه لم يكن نبي قبلي إلا كان حقاً عليه أن يدل أمته على خير ما يعلمه لهم ، و ينذرهم شر ما يعلمه لهم)
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 14-09-10, 02:40 AM
أبو عبد المصور أبو عبد المصور غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-07-07
المشاركات: 294
افتراضي رد: خالد بن سنان العبسي عليه الصلاة والسلام !

قال الحافظ ابن كثير في البداية والنهاية (2/69) (والأشبه أنه كان رجلا صالحا له أحوال وكرامات ).
__________________
كفى بك عزًّا أنك له عبد وكفى بك فخراً أنه لك رب .
الفوائد ص ( 50 )
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 18-02-12, 08:38 AM
مختار الديرة مختار الديرة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-04-02
المشاركات: 20,675
افتراضي رد: خالد بن سنان العبسي عليه الصلاة والسلام !

يرفع للفائدة
__________________
الجزء الثالث من موضوع بحوث مهمة جدًا
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 06-04-17, 10:28 PM
أبوعبدالرحمن الثنيان أبوعبدالرحمن الثنيان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-07-12
الدولة: السعودية
المشاركات: 24
Post رد: خالد بن سنان العبسي عليه الصلاة والسلام !

فيما يبدو أن الأحاديث التي وردت عن نبوة نبي الله خالد بن سنان العبسي لها أصل وليست كل الروايات ضعيفة بل فيها الضعيف جدا والضعيف والمرسل والمنقطع ولكن الذي يظهر أنه نبي لم يبعث بشريعة جديده وشريعته شريعة عيسى وأن حديث الرسول صلى الله عليه وسلم المقصود به نبي بعث بشريعة جديده والعلم عند الله . .


خالد بن سنان العبسي . . . نبي ضيعه قومه .




هو من أشهر العرب في الجاهلية وذكر عنه النبي صلى الله عليه وسلم أنه نبي قد أضاعه قومه في غير خبر . وقد قيل أنه ليس هناك نبي بعد اسماعيل من العرب غير محمد ولكن هذا القول يتبين بطلانه في الأحاديث الوارده ونقول أنه : من يستقرئ المراجع ويرجع لكتب التاريخ يتبين أنه قد كان هناك أنبياء في العرب وقد كان هناك رسل فلو صحت هذه المقولة لكان الكلام :
[ أنه لم يبعث رسولٌ بعد اسماعيل عليه السلام غير محمد صلى الله عليه وقد كان هناك أنبياء من العرب ] والفرق واضح في هذه العبارة فالرسول : " هو من أوحي إليه بشرع وأمر بتبليغه " والنبي هو " من أوحي إليه بشرع ولم يؤمر بتبليغه " .
هذا على فرض أن شعيب ليس من العرب حيث أن شعيب ليس من ذرية اسماعيل بن ابراهيم الخليل فهو حسب ماذُكر في التاريخ أنه من ذرية مدين بن ابراهيم وقيل : مدين بن مديان بن ابراهيم الخليل .
ولو كان من العرب أي من ذرية اسماعيل فقد انتهى في ذلك الحوار , علماً أنه قد ذكر في التاريخ غير ( خالد بن سنان العبسي ) نبياً فمن ذلك ( حنظلة بن صفوان ) ولكن لايُجزم بذلك فقد قيل : أن حنظلة هذا بعث إلى العرب وقت الطاغية [ بختنّصر ] البابلي الذي يسمى في بعض الأحيان [ نبوخذ نصر] هو ورجل آخر من ذرية نبي الله شعيب وهو : ( شعيب بن ذي مهذم بن شعيب بن صفوان ) فكذبوهما العرب الذين أرسلا إليهما هذان النبيّان فسلط الله على العرب هذا الملك الطاغية وقد تطرّق إلى ذلك الحافظ بن كثير في كتابه { البداية والنهاية } لهذا الموضوع .
ولكن الذي نحن بصدده الآن ووردت به النصوص هو ( خالد بن سنان العبسي ) الذي هو من بني عبس ــ قبيلة من عدنان ــ وسوف ننقل لكم بعض الأخبار عنه مما رواه الحافظ أبو القاسم الطبراني فقال رحمه الله تعالى :
" حدثنا أحمد بن زهير التستري حدثنا يحي بن المعلى بن منصور الرازي حدثنا محمد بن الصلت حدثنا قيس بن الربيع عن سالم الأفطس عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال : جاءت بنت خالد بن سنان إلى النبي صلى الله عليه وسلم فبسط لها ثوبه وقال : ( بنت نبي ضيّعه قومه ) " .
وقد روى هذا الحديث أبو بكر البزّار عن يحي بن المعلّى إلى آخره بدون أحمد التستري قال : ــ أي ابن عباس ــ : " ذُكر خالد بن سنان عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : ( ذاك نبي ضيّعه قومه ) وقال عنه الحافظ البزار : " ولا نعرفه مرفوعاً إلا من هذا الوجه " . قال ابن كثير في تاريخه : وكان قيس بن الربيع ثقة في نفسه إلا أنه كان رديء الحفظ وكان له ابنٌ يدخل في أحاديثه ماليس منها " .
قال البزار :وقد رواه الثوري عن سالم الافطس عن سعيد بن جبير مرسلا وقال الحافظ أبو يعلى الموصلي حدثنا المعلى ابن مهدي الموصلي قال حدثنا أبو عوانه عن أبي يونس عن عكرمه عن ابن عباس أن رجلا من عبس يقال له خالد بن سنان قال لقومه : إني اطفئ عنكم نار الحرتين , فقال له رجل من قومه : والله ياخالد ماقلت لنا قط الا حقاً فما شأنك وشأن نار الحرتين تزعم أنك تطفئها فخرج خالد ومعه أناس من قومه فيهم عمارة ابن زياد فأتوها فإذا هي تخرج من شق جبل فخط لهم خالد خطّه فأجلسهم فيها فقال: إن ابطأت عليكم فلا تدعوني باسمي فخرجت كأنها خيل شقر يتبع بعضها بعضا فاستقبلها خالد فجعل يضربها بعصا وهو يقول:(بدا بدا بدا كل هدى زعم ابن راعية المعزى أن لا أخرج منها وثيابي بيدي) حتى دخل معها الشق فأبطا عليهم فقال لهم عمارة ابن زياد:( والله إن صاحبكم لو كان حيا لقد خرج إليكم بعدي) قالوا فدعوه باسمه فقالوا إنه نهانا أن ندعوه باسمه فدعوه بأسمه فخرج وهو آخذ برأسه فقال : ألم أنهكم أن تدعوني باسمي فقد والله قتلتموني فادفنوني فإذا مرة بكم الحمر فيها حمار أبتر فانبشوني فإنكم تجدوني حيا فدفنوه فمرت بهم الحمر فيها حمار أبتر فقلنا انبشوه فأنه امرنا ان ننبشه فقال لهم عماره : " لا والله لاتحّدث مُضر أننا ننبش موتانا " وقد كان قال لهم خالد : " إن في عُكن امرأته لوحين فإن أشكل عليكم أمرٌ فانظروا فيها , فإنكم ستجدون ماتسألون عنه , قال : ولا يمسهما حائض " فلما رجعوا إلى امرأته سألوها عنهما فأخرجتهما إليهم وهي حائض فذهب ماكان فيهما من علم .
قال ابن كثير : " قال أبو يونس : قال سماك بن حرب سئل عنه النبي صلى الله عليه وسلم فقال : (( ذاك نبي أضاعه قومه )) . قال أبو يونس : قال سماك بن حرب إن ابن خالد بن سنان أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : (( مرحباً بابن أخي )) فهذا السياق موقوف على ابن عباس " .
ويستطرد ابن كثير ويقول : " والمرسلات التي فيها أنه نبي لايحتج بها ههنا والأشبه أنه كان رجلاً صالحاً له أحوال وكرامات فإنه إن كان في زمن الفترة فقد ثبت في صحيح البخاري عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : (( إن أولى الناس بعيسى ابن مريم أنا لأنه ليس بيني وبينه نبي )) وإن كان قبلها فلا يمكن أن يكون نبياً لأن الله تعالى قال : [[ لتنذر قوماً ماأتاهم من نذيرٍ من قبلك . . . ]] سورة القصص آية 46 " انتهى .
والذي يتبين من هذا الحديث أنه ليس بنبي فهو كما قيل أنه ولي صالح جرت على يديه كرامات وذلك لتمسكه بالدين الصحيح والحنيفية السمحة والله أعلم .



وللإستزاده ادخل هذا الرابط :

http://salfyiat.blogspot.com/2011/11/blog-post_14.html
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:13 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.