ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 29-01-03, 12:48 PM
ابن أبي حاتم ابن أبي حاتم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-06-02
المشاركات: 229
افتراضي ( أكثر الإقناع والمنتهى مخالف لمذهب أحمد ونصه ) .


الحمد لله حق حمده وأوفاه ، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ، وبعد .

أوصاني شيخي الفاضل ( صالح بن عبد العزيز آل الشيخ ) وفقه الله وسدد على الخير خطاه فقال : " إذا أردت ضبط العلم وفهمه فلا بد من معرفة تاريخ العلوم ونشأتها " .

وهذا من الوصايا التي دائما ما ينبه عليها شيخنا _ وفقه الله _ ، وينبه عليها كثيرا في مجالسه التي يعقدها في بيته ، وأذكر أنه نبه عليها بتوسع في تعليقه على الحموية ، وغير ذلك .

وهذه نصيحة مهمة ينبغي لطالب العلم النظر إليها والاعتناء بها ؛ ذلك أن العلوم قد مرت بمراحل كثيرة ، وأثرت فيها مؤثرات ، ربما أثرت فيه سلبا أو إيجابا .

ومن المعلوم أن المذاهب الفقهية مرت بمراحل في نشأتها ، وصارت المدرسة الواحدة من المذهب تمر بمراحل متعددة ، فمذهب بالحنابلة – وهو المذهب المنتشر في قطرنا – مر بثلاث طبقات زمنية – على ما اصطلح عليه المتأخرون منهم - :

الطبقة الأولى : طبقة المتقدمين ( 241هـ - 403 هـ ) :
وتبدأ هذه المرحلة من تلامذة الإمام أحمد إلى زمن ابن حامد .

الطبقة الثانية : طبقة المتوسطين ( 403هـ - 884هـ ) :
وتبدأ هذه المرحلة من زمن تلاميذ ابن حامد ، على رأسهم القاضي أبو يعلي ، وهذه المرحلة هي التي كان فيها كثير من أئمة الفقه الحنبلي .

الطبقة الثالثة : طبقة المتأخرين (885 هـ - .... ) :
وهذه الطبقة تبدأ بشيخ المذهب في زمانه المرداوي ، إلى زماننا هذا .

انظر : المدخل المفصل للشيخ ( بكر أبو زيد ) حفظه الله ( 1 : 455 – 475 ) .

لكن مما ينبغي ملاحظته أن كل طبقة من الطبقات السابقة مرت بمراحل انتقل فيها المهذب من طور إلى طور في التصحيح والاجتهاد ، والمتابعة والتقليد ، فمثلا : فالخلال رحمه الله لا يقارن بأي حال مع ابن حامد رحمه الله مع أنهما في طبقة واحدة ، وكذاك في الطبقة المتوسطة نجد هناك اختلافا كثيرا في علماء زمانهم ، وكذلك في المتأخرين ، وهذا يفيدك فائدة دقيقة ، وهي أن أكثر المؤلفين في هذه الفترات لا يمثلون جميع الطبقة التي يعيشونها ، بل يمثلون اجتهادهم في تصحيح المذهب في الجملة ، فتصحيحات المرداوي ليست على كل حال هي المذهب عند المتأخرين ، بل العمدة عند المتأخرين على ما في الإقناع والمنتهى ، وهكذا دواليك في كل طبقة من الطبقات .

يتبع إن شاء الله .

__________________
قال الحسن البصري : ما لي أرى زمانا إلا بكيت منه ، فإذا ذهب بكيت عليه .
الإبانة ( الإيمان ) 1/186 (21)


التعديل الأخير تم بواسطة ابن أبي حاتم ; 15-07-03 الساعة 04:19 AM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 29-01-03, 12:57 PM
ابن أبي حاتم ابن أبي حاتم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-06-02
المشاركات: 229
افتراضي سبب الكتابة :

والذي جعلني أطرح هذا الموضوع هو ما ذكره بعض الأخوة في المنتدى _ وفقهم الله _ من أن أصحاب كل إمام قد حققوا كلام إمامهم ، وأن ما يذكره المتأخرون منهم هو عين كلام أئمتهم ، وهذه الكلية لا شك في أنها غير صحيحة ، وكنت خلال دراستي للفقه - ومازلت - أُعنى بتحقيق أقوال الإمام أحمد رحمه الله فيما ينسبه إليه المتأخرون من فقهاء الأصحاب ، وما زالت تمر بي المسائل تلو المسائل مما أخطأ فيه المتأخرون في نسبته للإمام أحمد .

فلما قرأت ما كتبه بعض الأخوة ما زلت مترددا في الكتابة والجمع لما مر بي ؛ لأنها مسائل منثورة لم أجمعها في بحث ، وكنت أحب أن أطرح طرحا يفيد أخوتي في هذا الملتقى ؛ لعل الله أن ينفع بها كاتبها وقارئها ، ولربما يكون من الأخوة من له أمثلة غير ما ذكرت .

لهذا وغيره أحببت أن أذكر ما يتيسر بي قاصدا ذكر ما يتيسر من الأمثلة لكل نوع من أخطاء المتأخرين ، في محاولة للإشارة إلى بعض الأسباب تلك الأخطأء ، ولهذا اعتذر إذا كان ما سأذكره فيه من النقص وضعف العبارة ما فيه ، إذ إني أكتب من أطرف الذهن ، مع شغل البال ، وكثرة الأشغال ، ولا حول ولا قوة إلا بالله .

( يتبع إن شاء الله ..)


__________________
قال الحسن البصري : ما لي أرى زمانا إلا بكيت منه ، فإذا ذهب بكيت عليه .
الإبانة ( الإيمان ) 1/186 (21)


التعديل الأخير تم بواسطة ابن أبي حاتم ; 15-07-03 الساعة 04:22 AM
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 29-01-03, 02:46 PM
ابن أبي حاتم ابن أبي حاتم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-06-02
المشاركات: 229
افتراضي

ثم اعلم وفقك الله أن العلم بما هو قول أحمد ، ومخالفته لما يقرره المتأخرون مذهبا له = يحتاج إلى استقراء ، ولهذا فإن من أكثر من بين بطلان ما يروي عن الإمام أحمد شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله ، وابن القيم ، وابن رجب ، وغيرهم من محقيقي أصحاب أحمد ، وأصحاب الاستقراء لنصوصه .

قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله ( جامع الرسائل 3 : 399 –400 ) .
فصل في مذهب أحمد وغيره من العلماء في حضانة الصغير المميز : هل هو للأب أو للأم ؟ أو يخير بينهما ؟
فإن عامة كتب أصحاب أحمد إنما فيها أن الغلام إذا بلغ سبع سنين خير بين أبويه ، وأما الجارية فالأب أحق بها ، وأكثرهم لم يذكروا في ذلك نزاعاً .
وهؤلاء لم يبلغهم سائر نصوصه أحمد في هذه المسألة ، ولم يبلغهم سائر نصوصه ، فإن كلما أحمد كثير منتشر جدا ، وقل من يضبط جميع نصوصه في كثير من المسائل ؛ لكثرة كلامه وانتشاره ، وكثرة من يأخذ عنه العلم .
فأبو بكر الخلال قد طاف البلاد ، وجمع من نصوصه في مسائل الفقه نحوا من أربعين مجلدا ، وفاته أمور كثيرة ليست في كتبه ) اهـ

ومما يلاحظ هنا أن صياغة المذهب عند المتأخرين ليست راجعة إلى استقراء كلام أحمد والاستدراك على من فاته شيء منها ، بل هو راجع لقواعد قرروها إما باعتبار مقام التخريج على أصول أحمد ( ومعلوم أن لازم القول ليس بلازم كما هو معلوم ) ، أو مبنية أيضا على الكثرة ، أي كثرة من ذكر هذا مذهبا ، ومعلوم أن أصحاب الاستقراء في المذهب قليل ، وأكثرهم متابعون لمن قبلهم في النقل عن أحمد ، وأيضا : فهم يعتبرون ما اتفق عليه الشيخان الموفق ابن قدامة والمجد أبي البركات ابن تيمية ، إلى غير ذلك من القواعد المعتبرة عندهم في تصحيح المذهب .

ولهذا فرقوا بين المذهب الشخصي والمذهب الاصطلاحي ، لعلمهم _ رحمهم الله _ بمثل المفارقة مع ما يجدونه من مسائل أحمد .

أما عند المتوسطين ، كأمثال القاضي أبي يعلي ، وابن عقيل ، وأبو الخطاب الكلوذاني ، وهم أبرز هذه الطبقة من أثروا في صياغة المذهب ، فهم يعتمدون كثيرا على ذكر المسائل عن أحمد ، لكن الملاحظ أنهم – أعني هؤلاء الثلاثة – ليسوا أصحاب استقراء تام لنصوص أحمد ، بمثل ما هم أصحاب تخريج ، والمسائل التي يعتمدون عليها ليست بتلك الكثرة ، وكثيرا ما تجد أنها تذكر بنوع من التكلف أو بعد المعنى ، مما يدل على أن الاستدلال بها جاء من باب الالتماس ، لا من باب الاستقراء ، يلحظ هذا من قرأ في كتاب الروايتين والوجهين للقاضي أبي يعلى أو الانتصار لأبي الخطاب ، وسيأتي لهذا بعض الأمثلة بإذن الله .

ولهذا كان للقاضي أبي يعلى مع ماله من مقام فاضل في تقرير المذهب إلا أن كان له له أخطاء كثيرة على الإمام أحمد سواء في باب الاعتقاد ، أو في أصول الفقه ، أو في المسائل الفقهية أو في دلالئها ، وقد كان لكتبه رحمه الله مما كان سببا في انتشار تلك الأغلاط ، ودخولها على المتأخرين ، وسيأتي أمثلة ذلك .

وقد ذكر الشيخ بكر أبو زيد _ وفقه الله _ مبحثا في كتابه الماتع " التعالم وأثره على الفكر والكتاب " عنون له بـ " المبحث الرابع في التوقي من الأغلاط على الأئمة وأقوالهم في مذاهبهم " فارجع إليه غير مأمور ، ولعل بعض الأخوة يتحفنا بنقل ما ذكره الشيخ ، وهو في المجموعة العلمية ( ص 119-126)

وقبل رفع القلم أذكر ما ذكره إمام الدعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله في رسالته للشيخ : عبد الله بن محمد بن عبد اللطيف الأحسائي ، قال فيها :
" وأيضا :أن في مخالفتي هذا العالم لم أخالفه وحدي فإذا اختلفت أنا وشافعي مثلاً في أبوال مأكول الحم وقلت القول بنجاسته يخالف حديث العرنيين، ويخالف حديث أنس : أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى في مرابض الغنم فقال هذا الجاهل الظالم: أنت أعلم بالحديث من الشافعي ؟ قلت : أنا لم أخالف الشافع من غير إمام اتبعته، بل اتبعت من هو مثل الشافعي، أو أعلم منه قد خالفه، واستدل بالأحاديث .
فإذا قال أنت أعلم من الشافعي قلت : أنت أعلم من مالك ؟ وأحمد، فقد عارضته بمثل ما عارضنى به، وسلم الدليل من المعارض واتبعت قول الله تعالى : " فان تنازعتم في شيء فردوه الله والرسول " [النساء:59] "واتبعت من اتبع الدليل في هذه المسألة من أهل العلم لم استدل بالقرآن، أو الحديث وحدي، حتى يتوجه على ما قيل، وهذا على التنزل، وإلا فمعلوم، إن اتباعكم لابن حجر في الحقيقة، ولا تعبؤون بمن خالفه من رسول، أو صاحب، أو تابع، حتى الشافعي نفسه ولا تعبؤون بكلامه إذا خالف نص ابن حجر، وكذلك غيركم : إنما اتباعهم لبعض المتأخرين لا للأئمة .
فهؤلاء الحنابلة : من أقل الناس بدعة ؛ وأكثر الإقناع والمنتهى مخالف لمذهب أحمد ونصه ؛ يعرف ذلك من عرفه ؛ ولا خلاف بيني وبينكم : أن أهل العلم إذا أجمعوا وجب اتباعهم ؛ وإنما الشأن إذا اختلفوا، هل يجب على أن أقبل الحق ممن جاء به، وأرد المسألة إلى الله والرسول، مقتدياً بأهل العلم ؟ أو انتحل بعضهم من غير حجة ؟ وأزعم أن الصواب في قوله ؟ فأنتم علي هذا الثاني، وهو الذي ذمه الله، وسماه شركاً، وهو اتخاذ العلماء أرباباً؟ وأنا علي الأول، أدعو إليه، وأناظر عليه ، فإن كان عندكم حق رجعنا إليه، وقبلناه منكم ." اهـ
انظر : الدرر السنية ( 1: 44-45) .

( يتبع إن شاء الله .. )
__________________
قال الحسن البصري : ما لي أرى زمانا إلا بكيت منه ، فإذا ذهب بكيت عليه .
الإبانة ( الإيمان ) 1/186 (21)


التعديل الأخير تم بواسطة ابن أبي حاتم ; 15-07-03 الساعة 04:24 AM
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 29-01-03, 02:56 PM
أبو مصعب الجهني أبو مصعب الجهني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-03-02
الدولة: الجزيرة العربية
المشاركات: 502
افتراضي *

.

التعديل الأخير تم بواسطة أبو مصعب الجهني ; 29-01-03 الساعة 05:27 PM
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 29-01-03, 04:47 PM
ابن أبي حاتم ابن أبي حاتم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-06-02
المشاركات: 229
افتراضي

وقبل الشروع في ذكر الأمثلة على الأخطاء أحببت أن أشير إلى طريقة شيخ الإسلام في بحث المسائل ، وتحقيق قول أحمد فيها .

وطريقته رحمه الله تتعلق باستقراء كلام أحمد ، ثم النظر فيما يستدل به منظرو المذهب من مسائل أحمد ؛ كالخلال ، وغلام الخلال صاحب التنبيه ، وابن حامد ، والقاضي أبي يعلى ، وابن عقيل ، وأبو الخطاب ، والموفق صاحب المغني ، والمجد أبي البركات ، ثم يناقش ما اعتمدوا عليه في نسبة الأقوال للأمام أحمد ، أو زيادة بعضهم على بعض فيه ، ثم يرجح ما يظهر له أن مرادا للإمام أحمد .

ويظهر هذا المنهج عند شيخ الإسلام بوضوح في كتابه " شرح العمدة " ، وهو أيضا منهج ابن رجب رحمه الله في " القواعد " و " فتح الباري شرح صحيح البخاري " .

تنبيه :
طبع عام 1418هـ عن دار العاصمة في الرياض كتاب بعنوان " القول الأحمد في بيان غلَطِ من غَلِط على الإمام أحمد " وهو مجموع من كلام شيخ الإسلام ابن تيمية ، وهو لمراد شكري .
__________________
قال الحسن البصري : ما لي أرى زمانا إلا بكيت منه ، فإذا ذهب بكيت عليه .
الإبانة ( الإيمان ) 1/186 (21)


التعديل الأخير تم بواسطة ابن أبي حاتم ; 15-07-03 الساعة 04:26 AM
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 29-01-03, 05:12 PM
أبوحاتم أبوحاتم غير متصل حالياً
الأنصاري
 
تاريخ التسجيل: 02-11-02
المشاركات: 448
افتراضي

وفقك الله أخي/ ابن أبي حاتم ، وسدد خطاك ، وجعل الجنة مثواك.

... وَدَّ المحدث أنها لم توجز.......

نحن في انتظار البقية حفظك الله .

سؤال:

ماهو الكتاب الفقهي الذي يُمثل غالب أقوال الإمام أحمد رحمه الله ؟






تحية لبن أبي حاتم
__________________
قال ابن فارس: "وليس كل من خالف قائلاً في مقالته فقد نَسَبه إلى الجهل".
[الصاحبي في فقه اللغة (ص:46)]
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 29-01-03, 08:24 PM
محمد الأمين
 
المشاركات: n/a
افتراضي

جزاك الله خيراً على طرح هذا الموضوع المهم

والحقيقة أن مسألة معرفة الرواية الصحيحة عن أحمد أمر شاق لكثرة التعارض والرويات المختلفة في كتب الحنابلة نفسها
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 29-01-03, 11:49 PM
ابن أبي حاتم ابن أبي حاتم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-06-02
المشاركات: 229
افتراضي

الأخوين الفاضلين : أبا حاتم ، ومحمد الأمين ..

جزاكما الله عني خيراً على تشجيعكما لي على المواصلة ، وأسأل الله أن ينفعني وإياكم به ، وأن يجعله خالصا لوجهه الكريم .

أخي أبا حاتم :
أما سؤالك فلعل جوابه يكون خاتمة هذا المقال .

__________________
قال الحسن البصري : ما لي أرى زمانا إلا بكيت منه ، فإذا ذهب بكيت عليه .
الإبانة ( الإيمان ) 1/186 (21)

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 30-01-03, 12:45 AM
أخو من طاع الله
 
المشاركات: n/a
افتراضي

شكر الله لابن أبي حاتم ، ووفقه ، مع التنبيه إلى أنّ عبارة : "لازم المذهب ليس بلازم" خطأ شائع ، والصواب : "لازم المذهب ليس بمذهب" ، والعبارة الأولى ، تحتمل بوجه ضعيفٍ المعنى الصحيح ، إلاّ أني رأيت من يستدل بها على معناها الباطل .. فمتى ألزم لازمًا فاسدًا يلزم على كلامه قال : لازم القول ليس بقول !!

وشيخ الإسلام ابن تيمية ، قد يخالف المنصوص عن الإمام أحمد رحمه الله ، ويرجّح غيره ، ويقول : هو الأقرب لأصول الإمام أحمد واللائق بها ، وهذا يقع لأصحاب المذاهب عامة .

وأمّا اختلاف الرواية عن أحمد ، فقد ثبت عن غيره من المتبوعين ، أكثر من هذا في مجلس واحد ، وكلام الإمام أحمد في مجالس ، وأحوال ، وقد طال عمره ، ولو ورد على غيره من الأئمة من السؤالات والسائلين ، قريب مما ورد عليه ، ودوّن كما دوّن عنه ، وروى عنه قريب ممن روى عنه =لأمكن المقارنة في كثرة الروايات وقلتها .
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 30-01-03, 10:49 AM
ابن أبي حاتم ابن أبي حاتم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-06-02
المشاركات: 229
افتراضي

أخي وفقه الله .

جزاك الله خيرا على تعقيبك ، ونفع بك..
__________________
قال الحسن البصري : ما لي أرى زمانا إلا بكيت منه ، فإذا ذهب بكيت عليه .
الإبانة ( الإيمان ) 1/186 (21)

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:53 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.