ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام
.

الملاحظات

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع
  #21  
قديم 19-10-09, 07:01 PM
ابن البجلي ابن البجلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-01-09
المشاركات: 1,003
افتراضي رد: خواطر على خواطر الشقيري

هذا البرنامج مخطط لهدم عقول شباب المسلمين وتشكيكهم في مبادئهم وحضارتهم الدينية واخلاقهم الإسلامية
ولو أراد الشقيري الخير لشباب المسلمين لما ذهب الى بلاد الكفر (اليابان) يظهر فيما يزعم محاسنها وحضارتها
ولكان يكفيه من الفائدة حلقتان أو ثلاث وليس ثلاثون حلقة حتى الحمّامات أكرمكم الله صورها
وكل هذا تشكيك للمسلمين الغافلين في دينهم وحضارتهم الإسلامية وأن ما عند الكفار خير مما عند المسلمين
ولو صدق الشقيري فإن دونه المسلمين وبلاد الإسلام في كل مكان لها حضارة ومبادئ وقيم
لماذا لم يظهرها الشقيري؟؟؟ حسبنا الله ونعم الوكيل
__________________
احرص على ما ينفعك واستعن بالله ولا تعجزن
  #22  
قديم 20-10-09, 03:30 PM
حامد الرحمن حامد الرحمن غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-12-05
المشاركات: 45
افتراضي رد : خواطر على خواطر الشقيري

مملكة سبأ سلطان وحضارة،وعرش عظيم،وجنات عن يمين وشمال
كل ذلك لم يشغل داعية التوحيد"الهدهد"عن إبداء دهشته من مقابلتهم النعمة بالكفر واستبدالهم التوحيد بالشرك.
فأين من يعود من بلاد الكفر لايفتر لسانه عن التسبيح بحضارتهم،والثناء على انجازاتهم،دون أن يتمعر قلبه لحظة لشرودهم عن ربهم؟! وأحسن هؤلاء من إذا سئل قال"بغض النظر عن دينهم"



من رسائل جوال زاد
  #23  
قديم 20-10-09, 04:54 PM
مالك النجدي مالك النجدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-10-09
المشاركات: 11
افتراضي رد: خواطر على خواطر الشقيري

هذا الشخص ومن على شاكلته تجدهم يتساهلون ويرفقون بكل أحد
وهم من أشد الناس في الرد والخصومة على التيار السلفي وعلى طلبة العلم الملتزمين بمنهج أهل السنة والجماعة في العمل والدعوة؟؟؟!!!!!
  #24  
قديم 20-10-09, 07:53 PM
أبو عبيدة التونسي أبو عبيدة التونسي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-08-08
الدولة: تونس
المشاركات: 345
افتراضي رد: خواطر على خواطر الشقيري

السلام عليكم
إلى الإخوة الأفاضل الذين يدافعون عن الأخ الشقيري
حار فكري ، كيف تعتذرون له لأن كلامه موجه إلى العوام..............
قولكم هذا حجة عليه لا له.
هل يجوز للعوام أن يستفتوا أي شخص ينتسب للدين ؟
حسن ، هل يجوز للعوام إذا مرضوا أن يذهبوا إلى أي طبيب ؟ أم أن عليهم البحث عن أفضل المتخصصين ؟ لماذا ؟ لأن الحياة غالية طبعا.
أوليس الدين أغلى ؟
لماذا يحترم التخصص في كل مجال إلا في الدين ؟

جزاك الله خيرا يا خادم الإسلام.
__________________
"بينما هي أمة ظاهرة قاهرة صارت إلى ما ترى، فما أهون الخلق على الله إن عصوه و خالفوا أمره"
  #25  
قديم 22-10-09, 10:05 PM
خادم الإسلام خادم الإسلام غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-08-06
المشاركات: 156
Question خواطر على خواطر الشقيري 3

خواطر على خواطر الشقيري 3

الشقيري يهتم ويركز على السلبيات أكثر من الإيجابيات .
قال الشقيري في خواطر 4 حلقة رقم 22
:"صحيح أننا في برنامج خواطر كثيراً ما نسلط الضوء على السلبيات في المجتمع في محاولة منا أن نبرز هذه السلبيات علشان نعالجها ،لا يمكن أن تعالج السلبيات إلا إذا أتعرفنا فيها أولاً، ثم قمنا بعلاجها ،ولكن أيضاً نحرص في برنامج خواطر أن يكون حلقات إيجابية نتحدث فيها عن بعض الأمور الإيجابية الموجودة في مجتمعاتنا العربية ومجتمعاتنا الإسلامية ...
قال خادم الإسلام : في هذا الكلام من الشقيري رد على من أنكر علينا التركيز على عيوب المجتهدين في الدعوة ( السلبيات ) لأن المغزى من التركيز على أخطاء الشقيري هو إبرازها ثم معالجتها من قبل من وقع فيها بالتوبة والرجوع والبيان والنصح للأمة علناً .

الأحاديث الضعيفة عند الشقيري :
في خواطر 3- ح 8 عندما تكلم عن الإسراف في الماء في الوضوء ذكر حديث
عن عبد الله بن عمرو : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم مر بسعد وهو يتوضأ . فقال ( ما هذا الإسراف ؟ ) فقال أفي الوضوء إسراف ؟ قال ( نعم . وإن كنت على نهر جار ) .
التخريج والرتبة : ضعيف
رواه ابن ماجه - (1 / 147) 425 ،وأحمد في مسنده (11 / 636)7065 .
قال الحافظ : رواه بن ماجة وغيره وإسناده ضعيف . تلخيص الحبير - (1 / 144)
وقال البوصيري في مصباح الزجاجة - (1 / 114) :هذا إسناد ضعيف لضعف حُيَيّ بن عبد الله وعبد الله بن لهيعة رواه الإمام أحمد في مسنده وأبو داود والنسائي في سننهما من هذا الوجه خلا ما ذكر هنا فكذلك أوردته ورواه ابن أبي شيبة في مصنفه من حديث هلال بن يسار ورواه أبو يعلى الموصلي في مسنده حدثنا أبو حَيثَمة حدثنا أبو رجا حدثنا ابن لهيعة فذكره كما رواه ابن ماجة.


من أقوال الشقيري :

في خواطر 4 حلقة رقم 12 ، بعد ما قام بعض الشباب بإعادة تأهيل بيت عائلة محتاجة ،قاموا بوضع لوحة مكتوب عليها قول الله تعالى : ومن يتق الله .. ، فقال الشقيري : آية في مكانها .

الرد عليه :
حكم تعليق الآيات على الجدران
فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء - (4 / 46)(1) كتابة الآيات وتعليقها على الحائط / فتوى رقم ( 2078 ) :
س: إن حامله عبد الله محمد بالطو معه عينة من علاقات حائط مكتوب عليها آيات قرآنية وصورة المسجد النبوي والكعبة ..... ، حفظكم الله ورعاكم؟
ج: أولا: أنزل الله تعالى القرآن موعظة وشفاء لما في الصدور، وهدى ورحمة للمؤمنين، وليكون حجة على الناس، ونورا وبصيرة لمن فتح قلبه له، يتلوه ويتعبد به، ويتدبره، ويتعلم منه أحكام العقائد والعبادات والمعاملات الإسلامية ويعتصم به في
كل أحواله، ولم ينزل ليعلق على الجدران زينة لها، ولا ليجعل حروزا وتمائم تعلق في البيوت أو المحلات التجارية ونحوها؛ صيانة وحفظا لها من الحريق واللصوص، وما شابه ذلك مما يعتقده بعض العامة، وخاصة المبتدعة -وما أكثرهم- فمن انتفع بالقرآن فيما أنزل من أجله فهو على بينة من ربه وهدى وبصيرة، ومن كتبه على الجدران أو على خرق تعلق عليها ونحو ذلك؛ زينة أو حرزا وصيانة للسكان والأثاث وسائر المتاع فقد انحرف بكتاب الله أو بآية أو بسورة منه عن جادة الهدى، وحاد عن الطريق السوي والصراط المستقيم، وابتدع في الدين ما لم يأذن به الله ولا رسوله صلى الله عليه وسلم قولا أو عملا، ولا عمل به الخلفاء الراشدون وسائر الصحابة رضي الله عنهم أجمعين ولا أئمة الهدى في القرون الثلاثة التي شهد لها النبي صلى الله عليه وسلم بأنها خير القرون، ومع ذلك فقد عرض آيات القرآن أو سوره للإهانة عند الانتقال من بيته إلى آخر بطرح هذه الخرق في الأثاث المتراكم، وكذا الحال عند بلاها وطرحها هنا وهنا مما لا ينبغي، وجدير بالمسلم أن يرعى القرآن وآياته، والمحافظة على حرمته، ولا يعرضه لما قد يكون فيه امتهان له. ثانيا: اطلعت اللجنة على الخرق الثلاث، (العلاقات)، فوجدت أن إحداها قد كتب عليها البسملة، وقوله تعالى: { فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ }
وقوله: { رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ } (1) وفيها صورة الكعبة وصور لرجال ونساء في المطاف، وفي الثانية: البسملة وسورة الفاتحة ودعاء ولفظ الجلالة واسم محمد صلى الله عليه وسلم وأسماء الخلفاء الراشدين رضي الله عنهم بإزاء لفظ الجلالة، وصورة المسجد الأقصى. وتطبيقا لما تقدم في رقم (1) لا يجوز اتخاذ هذه الخرق ولا تعليقها في البيوت أو المدارس أو النوادي أو المحلات التجارية ونحوها زينة لها أو تبركا بها مثلا؛ للأمور الآتية:
(أ) لما في ذلك من الانحراف بالقرآن عما أنزل من أجله من الهداية والموعظة الحسنة والتعبد بتلاوته ونحو ذلك.
(ب) لمخالفة ما كان عليه النبي صلى الله عليه وسلم وخلفاؤه الراشدون رضي الله عنهم، فإنهم لم يكونوا يفعلون ذلك، والخير كل الخير في اتباعهم لا في الابتداع.
(ج) سد ذريعة الشرك، والقضاء على وسائله من الحروز والتمائم وإن كانت من القرآن؛ لعموم حديث النهي عن ذلك، ولا شك أن تعليق هذه الخرق وأمثالها يفضي إلى اتخاذها حروزا؛
لصيانة ما علقت فيه، كما دل على ذلك التجربة وواقع الناس.
(د) ما في الكتابة عليها من اتخاذ القرآن وسيلة لترويج التجارة فيها والزيادة في كسبها، فإنها خرقة لا تساوي إلا ثمنا زهيدا، فإذا كتب عليها القرآن راجت وارتفع سعرها، وما أنزل القرآن ليتخذ آلة ووسيلة للرواج التجاري وزيادة الأسعار، فيجب أن يترفع به عن ذلك.
(هـ) في ذلك تعريض آيات القرآن وسوره للامتهان والأذى عند الانتقال من بيت إلى آخر حيث ترمى مع أثاث البيت المتراكم على اختلاف أنواعه، وكذلك عند بلاها فتطرح هذه الخرقة بما فيها من القرآن فيما ينبغي وما لا ينبغي. وبالجملة: إغلاق باب الشر، والسير على ما كان عليه أئمة الهدى في القرون الأولى التي شهد لها النبي صلى الله عليه وسلم بالخيرية - أسلم للمسلمين في عقائدهم وسائر أحكام دينهم من ابتداع بدع لا يدرى مدى ما تنتهي إليه من الشر. ثالثا: لا يجوز أن يكون التشويق إلى الخير ببدع تفضي إلى الشرك، وتعويض القرآن للمهانة واتخاذ كتابته على الخرق التي تعلق على الجدران وسيلة لنفاق التجارة وزيادة ثمنها، ولا يعدم الداعية إلى الخير وسائل أخرى مشروعة ناجحة.
رابعا: كثرة أمثال هذه الخرق (العلاقات)، وانتشارها منذ زمن بعيدووجودها في بيوت كثير من الناس وامتلاء الأسواق بها دليل على الضعف والفتور، وعدم مبالاة من اتخذها أو اتجر فيها بارتكاب المنكر أو الجهل به، وليس دليلا على جواز اتخاذها، فالمبتدعة والمخرفون كثرة، والمدافعون عن البدع أكثر، ولا حول ولا قوة إلا بالله، بل ما وقع من بعض الناس من اتخاذها منكر يجب على العلماء التعاون على إنكاره والقضاء عليه استيرادا واستعمالا، لكنالمراقب الديني الذي حصل منه التوجيه لحجز هذه الخرق، (العلاقات) فعل ما في اختصاصه -شكر الله له سعيه- أما ما زاد على ذلك من المنكرات التي عمت وطمت فهو أسوة غيره في إنكار المنكر في حدود علمه وقدرته، ولا يعتبر فيما فعل من أهل الدس والتشويه، بل قدم معروفا للأمة يحمد عليه، وأدى واجب مهمته التي أسندت إليه على ما تبين له من أحكام الشريعة، وحسن توجيه رئاسته له.
وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو ... عضو ... نائب رئيس اللجنة ... الرئيس
عبد الله بن قعود ... عبد الله بن غديان ... عبد الرزاق عفيفي ... عبد العزيز بن عبد الله بن باز

ويقول الشيخ الألباني رحمه الله في سلسلة الهدى و النور الشريط 300 الدقيقة 57 ما ملخصه
اذا كان تعليق الأيات لناس فيهم غفلة لتذكيرهم فهذا من باب الوسيلة و قال أنه جائز أما أن تعلق آية و لا أحد يحط لها بال و لا تفيد في شيء قال الشيخ أنه ينبغي ازالتها ....

وأما الشيخ العثيمين رحمه الله فيقول :تعليق الآيات القرآنية في المجالس أمر مبتدع أحدثه الناس ، ولم يكن ذلك معروفا في عهد السلف الصالح ، وذلك لآن القرآن ليس وشيا توشى به الجدران وتزين به .... لقاءات الباب المفتوح (2/54) رقم [ 793 ]

ومن أقواله في في خواطر 4 حلقة رقم 20 بعنوان المزعجون
قال : المزعج التالي نسميه : أبو فلسفة أو المتفلسف هذا الإنسان لازم بعد الصلاة يقعد ينصح ،يقول لك : ياأخي صلاتك غلط ،حركة يدك ما كانت سليمة ويقعد يفتي لك ....

الرد عليه :
أقول : التنبيه على الأخطاء التي يقع فيه بعض المصلين بعد الصلاة ، أرشد إليه كبار علمائنا ومنهم الشيخ ابن عثيمين حيث قال لمن سأله عن حكم رد السلام؟ وتشميت العاطس أثناء خطبة الجمعة؟ وما حكم مصافحة من مد يده أثناء خطبة الجمعة؟
فأجاب فضيلته بقوله: رد السلام وتشميت العاطس أثناء خطبة الجمعة لا يجوز؛ لأنه كلام، والكلام حينئذ محرم؛ ولأن المسلم لا يشرع له السلام في هذه الحال، فسلامه غير مشروع فلا يستحق جواباً.
والعاطس غير مشروع له حال الخطبة أن يجهر بالحمد فلا يستحق أن يشمت.
وأما مصافحة من مد يده فهو أهون، والأولى عدمه؛ لأنه مشغل إلا أن يخشى من ذلك مفسدة فلا بأس أن يصافح اتقاء للمفسدة لكن بدون كلام، وتبين له بعد الصلاة أن الكلام حال الخطبة حرام. مجموع فتاوى ورسائل العثيمين - (16 / 150)صلاة الجمعة4721
وفي هذا دليل عملي واضح إلى أن ما ذهب إليه الشقيري من التعميم في القول والحكم، لم يكن التوفيق حليفه !!!

ومن أقوال الشقيري في تفسير القرآن

قال الله تعالى : لَيْسُواْ سَوَاء مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ أُمَّةٌ قَآئِمَةٌ يَتْلُونَ آيَاتِ اللّهِ آنَاء اللَّيْلِ وَهُمْ يَسْجُدُونَ{113} يُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَأُوْلَـئِكَ مِنَ الصَّالِحِينَ{114} وَمَا يَفْعَلُواْ مِنْ خَيْرٍ فَلَن يُكْفَرُوْهُ وَاللّهُ عَلِيمٌ بِالْمُتَّقِينَ . آل عمران {115}

قال الشقيري : واحدة من الآيات الرائعة في القرآن الكريم التي تصف أهل الكتاب
لَيْسُواْ سَوَاء : يعني مو كلهم زي بعض .
مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ أُمَّةٌ قَآئِمَةٌ يَتْلُونَ آيَاتِ اللّهِ آنَاء اللَّيْلِ وَهُمْ يَسْجُدُونَ{113} يُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ :انظر لم يذكر يُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ورسله ركز على الجانب المشترك بيننا ( يُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ) .
وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَأُوْلَـئِكَ مِنَ الصَّالِحِينَ: وصفهم يعني لما يجدوا الخير يسارعوا إليه.
وَمَا يَفْعَلُواْ مِنْ خَيْرٍ فَلَن يُكْفَرُوْهُ : يعني الخير اللي سيفعلوه لن يذهب هباءً .
وَاللّهُ عَلِيمٌ بِالْمُتَّقِينَ : يعني أن الله سبحانه وتعالى هو الذي يعلم من المتقين ،ومن الكفار ،ومن الذين في جهنم ،ومن الذين في الجنة ،هذه الأمور كلها ندعها له سبحانه وتعالى .

الرد عليه :
لا أدري حقيقة من أين أتى الشقيري بهذا التفسير الذي لا مرجع له في كتب التفسير المعتمدة عند أهل السنة والجماعة؟!
واكني بعد سماعي لهذا التفسير علمت يقيناً صدق أحد من علق على هذا الموضوع وقال : هذا البرنامج مخطط لهدم عقول شباب المسلمين وتشكيكهم في مبادئهم وحضارتهم الدينية واخلاقهم الإسلامية...وكل هذا تشكيك للمسلمين الغافلين في دينهم وحضارتهم الإسلامية وأن ما عند الكفار خير مما عند المسلمين .
وقول الآخر : فأين من يعود من بلاد الكفر لايفتر لسانه عن التسبيح بحضارتهم،والثناء على انجازاتهم،دون أن يتمعر قلبه لحظة لشرودهم عن ربهم؟! وأحسن هؤلاء من إذا سئل قال"بغض النظر عن دينهم" .

وأعود إلى التعليق على تفسيره العجيب والغريب :
قال الشقيري : لَيْسُواْ سَوَاء : يعني مو كلهم زي بعض (يعني أهل الكتاب ).

وقال ابن كثير في تفسيره (2 / 105) :
1- عن ابن مسعود :لا يستوي أهل الكتاب وأمَّة محمد صلى الله عليه وسلم .
وهكذا قال السُّدِّي، ويؤيد هذا القول الحديثُ الذي رواه الإمامُ أحمدُ بن حنبل في مسنده.، عن ابن مسعود قال: أخر رسولُ الله صلى الله عليه وسلم صلاة العشاء، ثم خرج إلى المسجد، فإذا الناس ينتظرون الصلاة: فقال: "أَمَا إِنَّه لَيْسَ مِنْ أَهْلِ هَذِهِ الأدْيَانِ أَحَدٌ يَذْكُرُ اللهَ هَذِهِ السَّاعَةَ غَيْرَكُمْ". قال: وأُنزلَت هذه الآيات: { لَيْسُوا سَوَاءً مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ[ أُمَّةٌ قَائِمَةٌ] } إلى قوله { وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالْمُتَّقِينَ }.
2- والمشهور عن كثير من المفسرين -كما ذكره محمد بن إسحاق وغيره، ورواه العَوْفِيّ عن ابن عباس-أن هذه الآيات نزلت فيمن آمَنَ من أحبار أهل الكتاب، كعبد الله بن سَلام وأسَد بن عُبَيْد وثعلبة بن سَعْية وأسَيد بن سعْية وغيرهم .
راجع : تفسير القرطبي (4 / 175)، زاد المسير - (1 / 442)

قال الشقيري : قوله تعالى : مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ أُمَّةٌ قَآئِمَةٌ يَتْلُونَ آيَاتِ اللّهِ آنَاء اللَّيْلِ وَهُمْ يَسْجُدُونَ{113} يُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ ..
قال : انظر لم يذكر يُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ورسله ركز على الجانب المشترك بيننا ( يُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ) .

قال شيخ المفسرين ابن جرير الطبري في تفسيره (7 / 130) :
قال أبو جعفر: يعني بقوله جل وعز:"يؤمنون بالله واليوم الآخر"، يصدِّقون بالله وبالبعث بعد الممات، ويعلمون أن الله مجازيهم بأعمالهم; وليسوا كالمشركين الذين يجحدون وحدانية الله، ويعبدون معه غيره، ويكذبون بالبعث بعد الممات، وينكرون المجازاة على الأعمال والثوابَ والعقابَ.
وقوله:"ويأمرون بالمعروف"، يقول: يأمرون الناس بالإيمان بالله ورسوله، وتصديق محمد صلى الله عليه وسلم وما جاءهم به. "وينهون عن المنكر"، يقول: وينهون الناس عن الكفر بالله، وتكذيب محمد وما جاءهم به من عند الله: يعني بذلك: أنهم ليسوا كاليهود والنصارى الذين يأمرون الناس بالكفر وتكذيب محمد فيما جاءهم به، وينهونهم عن المعروف من الأعمال، وهو تصديق محمد فيما أتاهم به من عند الله. "ويسارعون في الخيرات"، يقول: ويبتدرون فعل الخيرات خشية أن يفوتهم ذلك قبل معاجلتهم مناياهم.
ثم أخبر جل ثناؤه أن هؤلاء الذين هذه صفتهم من أهل الكتاب، هم من عداد الصالحين، لأن من كان منهم فاسقًا، قد باء بغضب من الله لكفره بالله وآياته، وقتلهم الأنبياء بغير حق، وعصيانه ربّه واعتدائه في حدوده.

وراجع : تفسير القرطبي (4 / 176) فقد قال :{يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ} يعني يقرون بالله ويصدقون بمحمد صلى الله عليه وسلم. {وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ} قيل : هو عموم. وقيل : يراد به الأمر باتباع النبي صلى الله عليه وسلم. {وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ} والنهي عن المنكر النهي عن مخالفته. { وَيُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ} التي يعملونها مبادرين غير متثاقلين لمعرفتهم بقدر ثوابهم. وقيل : يبادرون بالعمل قبل الفوت. {وَأُولَئِكَ مِنَ الصَّالِحِينَ} أي مع الصالحين ، وهم أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم في الجنة.

يا عحباً بين تفسير العلماء وتضليل الدخلاء !!!!

قال الشقيري قال الله تعالى : وَاللّهُ عَلِيمٌ بِالْمُتَّقِينَ : يعني أن الله سبحانه وتعالى هو الذي يعلم من المتقين ،ومن الكفار ،ومن الذين في جهنم ،ومن الذين في الجنة ،هذه الأمور كلها ندعها له سبحانه وتعالى .

وقال شيخ المفسرين ابن جرير الطبري (7 / 132) :وأما قوله:"والله عليم بالمتقين"، فإنه يقول تعالى ذكره: والله ذو علم بمن اتقاه، لطاعته واجتناب معاصيه، وحافظٌ أعمالهم الصالحة حتى يثيبهم عليها ويجازيهم بها، تبشيرًا منه لهم جل ذكره في عاجل الدنيا، وحضًّا لهم على التمسك بالذي هم عليه من صالح الأخلاق التي ارتضاها لهم.


ومن أفعال الشقيري .
في خواطر 4 حلقة رقم 20 بعنوان المزعجون
المشهد صُور بالرسم الكاريكاتوري ويبدء بالعنوان التالي (( Mr خويطر في المسجد )) ،- ولاحض دمج الإنجليزية بالعربية !!!- غمر صغير غبي المنظر يصلي بين رجلين بين أقدامهم فُرج ،ثم يحاول هذا الغمر أن يقدم رجله اليسرى ليسد الفرجة مع الرجل الذي عن يساره ولكن الرجل يبعد رجله ،ثم يفعل ذلك مع من هو عن يمينه ،ولكنه يبتعد عنه فتكبر فتحة رجل الغمر، فلايزال على ذلك حتى يسقط على إسته وهو يؤدي الصلاة .

الرد عليه :
عن أنس عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال : أقيوا صفوفكم ، فإني أراكم من وراء ظهري .
قال أنس : وكان أحدنا يُلْزِق منكبه بمنكب صاحبه ، و قدمه بقدمه(البخاري 725 وأحمد 3/182و263) .
وفي رواية : قال أنس : لقد رأيت أحدنا يُلْزِق منكبه بمنكب صاحبه ، و قدمه بقدمه . ولو ذهبت تفعل ذلك اليوم ، لترى أحدهم ، كأنه بغل شموس(أبو يعلى في المسند 3720 والملخص في الفوائد 1/10/2 وسنده صحيح كما في السلسلة الصحيحة 31) .
ولهذا قال بُشَيْر بن يسار الأنصاري عن أنس : أنه لما قدم المدينة ، فقيل له : ما أنكرت منا منذ يوم عهدت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ؟ قال : ما أنكرت إلا أنكم لا تقيمون الصفوف(البخاري 724) .
فظهر أن إلزاق المنكب بالمنكب و القدم بالقدم في الصّفوف سنّة ، قد عمل بها الصّحابة - رضي الله عنهم - خلف النبي - صلى الله عليه وسلم - وهو المراد بإقامة الصّف وتسويته على ما قال الحافظ ابن حجر كما سيأتي .
وقول أنس بن مالك : ((ولو ذهبت تفعل ذلك اليوم لترى أحدهم ، كأنه بغل شموس)) وهكذا حال أكثر النّاس في هذا الزّمان ، فإنه لو فعل بهم ذلك ، لنفروا كأنهم حمر وحش ! وصارت هذه السنّة عندهم ، كأنها بدعة ـ عياذاً بالله ـ فهداهم الله تعالى ، وأذاقهم حلاوة السنّة(إبكار المنن ص 245). قال الحافظ ابن حجر معلّقاً على زيادة أنس في الحديث السابق : ((وأفاد هذا التصريح أن الفعل المذكور كان في زمن النبي- صلى الله عليه وسلم - ، وبهذا يتم الاحتجاج به على بيان المراد بإقامة الصف و تسويته))(الفتح 2/211 ) .
وصرح بما ذكره أنس بن مالك من إلزاق المنكب بالمنكب و الكعب بالكعب النعمانُ بن بشير ، وزاد : الركبة بالركبة ، فقال : أقبل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - على الناس بوجهه ، فقال : أقيموا الصفوف ، ثلاثاً ، والله لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم .
قال النعمان : فرأيت الرجل يلصق منكبه بمنكب صاحبه ، وركبته بركبة صاحبه ، وكعبه بكعبه(أبوداود 662 وبان حبان 396 وأحمد 276/4 وسنده صحيح).
قال الألباني معلقاً على حديث أنس و النعمان السّابقَيْن :((وفي هذين الحديثين ، فوائد هامّة :
الأولى : وجوب إقامة الصفوف و تسويتها و التراص فيها ، للأمر بذلك ، و الأصل فيه الوجوب إلا لقرينه ، كما هو مقرر في الأصول ، و القرينة هنا تؤكد الوجوب ، وهو قوله - صلى الله عليه وسلم - : ((أو ليخالفن الله بين قلوبكم )) فإن مثل هذا التهديد ، لا يقال فيما ليس بواجب ، كما لا يخفى .
الثانية : أن التسوية المذكورة ، إنما تكون بلصق المنكب بالمنكب ، وحافة القدم بالقدم ، لأن هذا هو الذي فعله الصحابة - رضي الله عنهم - حين أمروا بإقامة الصفوف(شرح روض الطالب 1/222 لزكريا الأنصاري ،وحذار من الزيادة من التوسعة بين القدمين حتى تسد الركبة).
ومن المؤسف أن هذه السنّة من التسوية ، قد تهاون بها المسلمون ، بل أضاعوها ، إلا قليل منهم ، فإني لم أرها عند طائفة منهم إلا أهل الحديث ..... راجع : القول المبين في أخطاء المصلين ص 207 وما بعدها

وبعد هذا العرض أقول إن الذين أجرموا كانوا من الذين آمنوا يضحكون !!!

ومن أفعاله في خواطر 3 حلقة رقم 13 بعنوان ( تقاليد أم دين )
عرض مشهدا للشيعة وهم يدمون رؤوسهم بالضرب ،واعتبر ذلك من العادات ثم استشهد بكلام حسن الصفار من مشائخ الشيعة على أنه هذا الفعل بهذا العنوان يعتبر حرام .

الرد على الشقيري :
أنا لن أثبت أن ما يفعله الشيعة من ضرب ولطم هو من صميم مذهبهم ومسلكهم ،لأن هذا الأمر معروف لدى الأكثرين الإ من يتعامى .
المصيبة التي فعلها الشقيري أنه استشهد بحسن الصفار لإثبات أن هذا من المحرمات .

من هو حسن هذا ؟
وهذا حسن الصفار أحد زعماء شيعة السعودية يقول في مقابلة صحفية : ( القرآن الكريم فيه آيات عديدة تؤكد أن الإنسان إذا كان في موقع يخاف على نفسه الضرر، أو يكون في موقع يسبب له مشكلة من إظهار رأيه وعقيدته فإن له أن يلجأ إلى التكتم على رأيه وعقيدته حفاظاً على حياته ومصلحته ). في مكاشفة مع عبد العزيز القاسم في ملحق الرسالة التابع لجريدة المدينة الجمعة ( 17 شعبان 1425هـ الموافق1 أكتوبر 2004م ) .
فما هو الفرق بين الكتمان لأجل المصلحة والخيانة ؟؟؟
إذا كانت التقية القائمة على الكتمان لأجل المصلحة هي أسلوب الشيعة في التعامل مع الآخرين فكيف سنعرف الولاء الحقيقي لهم ؟؟ سؤال يبحث عن إجابة .مجلة الراصد 1 - 35 - (61 / 41)
ونشرت " منظمة الثورة الإسلامية في الجزيرة العربية " ، والتي رأسها حسن الصفار في عام 1986 كتاب"دماء في الكعبة حقائق عن أحداث المسجد الحرام سنة 1979" تمجد فيه جريمة جهيمان في الحرم ، وجاء في الصفحة الأولى منه : ( ست سنوات كافية لدراسة الإنتفاضة العظيمة التي فجرها المؤمنون في مكة ) .مجلة الراصد 1 - 35 - (61 / 56)

فكيف تأخذ الفتاوى من رجل يؤمن بالتقية والمكر أسلوباً في التعامل مع المخالف ؟!!!


يتبـــع
  #26  
قديم 22-10-09, 10:46 PM
أبو الشيماء أبو الشيماء غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-12-05
المشاركات: 206
افتراضي رد: خواطر على خواطر الشقيري

بارك الله فيك أخي خادم الإسلام على ما أجدت به هنا وأفدت ..

واصل بنفس الأسلوب والطريقة .
  #27  
قديم 23-10-09, 11:07 AM
أبو هيثم المكي أبو هيثم المكي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-02-08
الدولة: مكة المكرمة - المسفلة
المشاركات: 657
افتراضي رد: خواطر على خواطر الشقيري

جزاك الله خيرا اخوي..

والله ذبحونا بخواطره..

بارك الله فيك وكتب الله لك الأجر..
__________________
قَالَ الأَوْزَاعِيُّ -رَحِمَهُ اللهُ-:
"مَنْ سَتَرَ عَلَيْنَا بِدْعَتَهُ, لَمْ تَخْفَ عَلَيْنَا أُلْفَتَهُ" [الإِبَانَةُ لاِبْنِ بَطَّةَ]
  #28  
قديم 23-10-09, 05:21 PM
عبد القادر مطهر عبد القادر مطهر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
المشاركات: 518
افتراضي رد: خواطر على خواطر الشقيري

أخانا خادم الإسلام،
امضِ فيما أنت فيه،
وأكملْ ما قد بدأت،
وواصلْ المسيرة،
فإنك على الحق،
ولا تلتفت للوم اللائمين، ولا تخذبل المخذلين،
فهؤلاء يا أخانا (( مذهبهم نِفِسٌ )) كما يُقال بالعامية،
فنسأل الله بأسمائه الحسنى وصفاته العلى، أن يديم عليك هذه النعمة،
وهي كشف زيف المبطلين،
وفضح عوار الزائغين،
وأن يسددك ويحفظك،
إنه جوادٌ كريمٌ برٌ رحيمٌ.
  #29  
قديم 24-10-09, 12:05 AM
رامى محمد رامى محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-07-07
الدولة: مصر
المشاركات: 91
افتراضي رد: خواطر على خواطر الشقيري

الأخ الحبيب.. جزاك الله خيرا
لم أقرأ الموضوع كاملاً لكن اطلعت على بعض ما فيه فقط، وفى الحقيقة كنت أتصور أن الأخ الشقيرى -وفقه الله للخير- أكبر مخالفة عنده هى استخدام المعازف، فجزاك الله خيرا، على هذه التوضيحات
__________________
لا إله إلا الله
  #30  
قديم 24-10-09, 03:43 PM
أبو حمزة المقدادي أبو حمزة المقدادي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-04-08
المشاركات: 675
افتراضي رد: خواطر على خواطر الشقيري

اللهم بصرنا بالحق ولا تجعل على أبصارنا غشاوة ....
موضوع مغلق

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:30 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.