ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #31  
قديم 20-09-03, 06:10 AM
كريمة المروزية كريمة المروزية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-08-03
المشاركات: 58
افتراضي نستأذنكم

أخي ابو الحسن شكر الله لك ...

وبما أنك لم تكتب عن النساء الا القليل فهذه مني

قال الأصمعي ...

أتت امرأة حاتم بن عبد الله ابن أبي بكرة فقالت له أتيتك من بلاد

شاسعة ترفعني رافعه وتخفضني خافضة لممات من الأمور حللن بي

فبرين لحمي ووهن عظمي وتركنني والهة كالحريض قد ضاق بي البلد

العريض هلك الوالد وغاب الوافد وعدم الطارف التالد فسألت في احياء

العرب عن المرجو سببه المحمود نائله الكريم شمائله فدللت عليك وأنا

امرأة من هوازن فافعل بي أحد ثلاث اما تقيم أودي وأما أن تحسن

صفدي واما أن تردني الى بلدي

فقال: بل أجمعهن اليك حبا وكرامة...
__________________
في ازدياد العلم ارغـــــــــــــــــــام العدا ***وجمـــــــــــال العلم اصلاح العمل

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?s=&threadid=12790&highlight=%E4%D3% C7%C4%E4%C7
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 22-09-03, 12:16 AM
الخالدي الخالدي غير متصل حالياً
طالب علم
 
تاريخ التسجيل: 13-03-03
المشاركات: 172
افتراضي سعدت بتعقيبك ياابن الأمين ولكن....

إن قراءة التاريخ تزيد في العقل كما قال الإمام الشافعي رحمه الله كما أن تجاذب أطراف الحديث فيه يلقح العقول ولكن....
إن المثير للأسى والأسف هو أن نلجأ إلى المؤرخين الغربيين المشبوهين لنكتب، أو ننقل عنهم تاريخنا القديم!
فهل العربي عاجز عن الدراسة والبحث والتنقيب ليكتب تاريخه ?
أخي محمد قولك: حام أبو الزنوج أمر مسلم ولكن ليس فقط وقولك: وليس أباً للبيض فهذا فيه اسقاط.
قال ابن خلدون:وأما حام فمن ولده السودان والهند والسند والقبط وكنعان باتفاق. ( فكيف يكون الكنعانيون عرباً والعرب على اختلاف طبقاتهم من سام بن نوح )
وقال:وأما كنعان بن حام فذكر من ولده في التوراة أحد عشر منهم صيدون ولهم ناحية صيدا وايموري وكرساش وكانوا بالشام وانتقلوا عندما غلبهم يشوع إلى إفريقية والمغرب وأقاموا بها والظاهر أن البربر من هؤلاء المنتقلين أولاً وأخراً.
والجدير ذكره هنا أن سبب تأليف ابن خلدون لتاريخه هو إبطال كون البربر (زناته)ينحدرون من أصول عربية لذلك ذكر جميع طبقات العرب ومن عاصرهم من العجم ثم ختم كتابه ببيان نسب البربر(زناته).
وقال ابن جرير عن البربر :"والصحيح أنهم من كنعان بن حام"
وعليه فولد حام ثلاثة من الأمم وهم القبط (و منهم الفراعنة) والسودان ومنهم (الزنوج والحبش) والبربر (ومنهم الكنعانيون).
أما سام فولده ثلاثة أمم العرب على اختلاف طبقاتهم و الفرس(ومنهم الكرد) والسريان ومنهم (الآشيريون وأهل بابل) حضارة بلاد الرافدين.
أماقولك :فالذين سكنوا بالداخل سموا بالآراميين فهؤلاء هم النبط وليست لغتهم عربية فصيحة لمخالطتهم العجم وهم بقايا من ولد إرم بن سام.
قال ابن خلدون :كان يقال عاد إرم فلما هلكوا قيل ثمود إرم فلما هلكوا قيل لسائر ولد إرم أرمان وهم النبط.
قولك :إن الفينيقيين هم أول من وضع الأبجدية فغيرمسلم لما ذكر سابقاً وإنما هم حملوا معهم الأبجدية العربية الأصلية الى لبنان وسورية وفلسطين و قاموا فقط بإدخالها الى اليونان حيث اقترنت باسمهم وعرفت بالحروف الفينيقية وهم أبناء بيئتهم، كما جيرانهم في وادي النيل والفرات جزء من شعوب المنطقة التي وجدوا فيها تحت أسماء متعددة. ولم يأتوا من الجزيرة العربية كما الأسطورة الحديثة التي يروج لها البعض بل وان الحركة من والى كانت، وكما هي عليه في التاريخ القديم والوسيط والحديث فالفينيقيون شعب لا علاقة له بالعروبة من قريب أو بعيد.
أسس الفنيقيون مدينة قرطاجنة سنة 840 ق.م وكان في عهد الأميرة ديدون أو اليسا ، صاروا بعدها يغيرون على القبائل البربرية التي كانت تسكن السواحل المتوسطية حتى أخضعوها لسلطانهم وشمل نفوذهم من برقة شرقا إلى بحر الظلمات غربا كما شمل ساحل أوروبا الجنوبي إلى جبل طارق الذي كان يسمى أعمدة هرقل . وفي سنة 264ق.م قامت صراعات عنيفة بين الرومان والقرطاجنيين دامت أكثر من مائة عام انتهت بتغلب الإمبراطورية الرومانية على القرطاجنيين ، وانتقلت الزعامة في شمال أفريقيا إلى الرومانيين .
قولك:أما العرب فأهل بادية لم يعرفوا الأحرف إلا في وقت متأخر جداً عن طريق العرب الأنباط الذين أخذوا حروفهم من الخط الآرامي فرجع إلى الرد السابق وهل قلت إن الذي وضعها أهل بادية فإبجد هوز وضعها أهل حضا رة كانوا نزولاً في عدنان بن أد ولا يبعد أنهم من آمن من قوم شعيب بعد مهلك مدين وأما الألف بائية فوضعها أهل الأنبار من أياد القديمة ولهم حضارة.
عموماً سعدت بما سطرته أناملك إلا أني أرى أننا أبعدنا النجعة عن موضوع هذه الصفحة فأعتذر لأخينا أبو حسن الشامي عما أخذنا من صفحته من غير تفعيل لموضوعها .
وأدعوك أخي بن الأمين إلى زيارة نادينا على هذا العنوان :

www.altareekh.com/vb/index.php

رد مع اقتباس
  #33  
قديم 22-09-03, 07:21 AM
محمد الأمين محمد الأمين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-05-03
الدولة: دمشق
المشاركات: 4,987
افتراضي

نعم أخي الخالدي...
إن المثير للأسى والأسف هو أن نلجأ إلى المؤرخين اليهود المشبوهين لنكتب، أو ننقل عنهم تاريخنا القديم!
فهل العربي عاجز عن الدراسة والبحث والتنقيب ليكتب تاريخه ?

وقد عرفنا أن اليهود من أكذب خلق الله، وقد حرفوا توراتهم وكتبهم، فكيف تتخذها مرجعاً تاريخياً؟

خلافنا ليس على قضية تاريخية واحدة، بل على المبدأ الذي نتلقى منه علم التاريخ. فأنت تعتمد على الإسرائيليات والأساطير والخرافات القديمة. بينما أنا أعتمد على النظريات العلمية الحديثة القائمة على عدة علوم: علم الأجناس وعلم الألسن linguistic وعلم الحفريات. وأنت تتنكر لذلك كله بدعوى مخالفتها لأساطير الشعوب القديمة.

ثم إنك تنقل عن التوراة مسلماً لليهود في أكاذيبهم. فهم يزعمون أن أولاد نوح الثلاثة: سام وحام ويافث هم الذين نجوا وحدهم بعد الطوفان، لكن في قصة طويلة تم لعن حام على لسان نوح، ثم جعله لذرية حام ويافث عبيد وخدم لذرية سام!! وهذه تصب مباشرة في تفكير العقلية اليهودية التي أنتجت: "الشعب المختار" بزعمهم.

ونتيجة هذه اللعنة صار حام زنجي أسود، ويافث منغولي، بينما بقي سام الرجل الأبيض الوسيم!

ثم صار حام أبو السود، ويافث أبو المنغول والصين، وسام أبو البيض وبالتالي أبو اليهود! وحشر العرب الكنعانيين بين أولاد حام (الذي وجب على ذريته خدمة ذرية سام) هو لشدة عداوة اليهود لهم، حيث أن سكان فلسطين كان بالدرجة الأساسية من الكنعانيين.

وإلا فالثابت علمياً أن السود جماعة عرقية لا علاقة لها بالبربر فضلاً عن الكنعانيين. ثم من المعروف أن البيض ينتمون إلى مجموعتين عرقيتين كبيرتين: مجموعة الشعوب الهند-أوربية: وينتمي إليها الهنود والفرس والروم والغجر، ومجموعة الشعوب السامية: وينتمي إليها العرب واليهود والكنعانيون والبربر وسائر الشعوب التي هاجرت من الجزيرة العربية.

أيضاً فالصفر تقسم إلى مجموعتين عرقيتين كبيرتين: المجموعة المنغولية، والمجموعة الصينية، وهناك تقسيمات أخرى لكني اختصرت.

وهذه الحقائق التي تتفق عليها العلوم الثلاثة المذكورة. وأما الحروف الأبجدية فلا خلاف أن الفينيقيين هم أول من طور الأبجدية المعروفة. وأما العرب فما كان عندهم أي كتابة. وكانت هناك كتابة حميرية في اليمن جاءت من الحبشة، وهناك كتابات تعلمها بعض العرب الذين تحضروا في أطراف الجزيرة، لكن بشكل عام لم تكن عن العرب حضارة معقدة تتطلب الكتابة. وأما قبل الفينيقيين فلم يكن لتلك الأبجدية الحديثة وجود، وإنما كانت هناك كتابات هيروغليفية مصرية أو كتابات مسمارية معقدة في الهلال الخصيب أو رموز ورسوم في الحضارة الصينية.
__________________
وتلك حروب من يغب عن غمارها * ليَسلم، يقرع بعدها سنَّ نادم
http://www.IbnAmin.com
https://telegram.me/ibn_amen
رد مع اقتباس
  #34  
قديم 23-09-03, 07:35 AM
الخالدي الخالدي غير متصل حالياً
طالب علم
 
تاريخ التسجيل: 13-03-03
المشاركات: 172
افتراضي

أخي محمد أبعدت النجعة!!!
تقول:خلافنا ليس على قضية تاريخية واحدة، بل على المبدأ الذي نتلقى منه علم التاريخ فأنت تعتمد على الإسرائيليات والأساطير والخرافات القديمة .
فأين الأساطير التي زعمت أني ذكرتها بل أين ما يخالف العقل , كما أنك لم ترد على ما نقلته رداً علمياً كما تقول فأين العلوم أو ما يستنتج منها.
نقلت لك كلام ابن خلدون في اتفاق علماء التاريخ على أولاد حام وتركت ما وقع فيه خلاف منهم .(وأراك تأخذ بمذهبه في التاريخ)
ليس كل مافي التوراة محرف وقد قال رسولنا عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم "حدثو عن بني إسرائيل ولاحرج" , ثم ذكر قصة لعن حام لم اتطرق لها ولا أسلم بها فضلاً عن الاستدلال بهاوما قررته هو أن العرب من أولاد سام على اختلاف طبقاتهم وليسوا من ولد حام.
كما أنك نصبت ردك على هذه النقطة فقط(عاد وثمود وأهل مدين لاذكر لهم في التوراة)
السود أمة من ولد حام والبربر أبناء عمومة لهم هم والقبط وليس السود ولد حام فقط.
تقول :من المعروف أن البيض ينتمون إلى مجموعتين عرقيتين كبيرتين: مجموعة الشعوب الهند-أوربية: وينتمي إليها الهنود والفرس والروم والغجر، ومجموعة الشعوب السامية: وينتمي إليها العرب واليهود والكنعانيون والبربر وسائر الشعوب التي هاجرت من الجزيرة العربية.
فإن كان معروفاً فاعلم أن ابن خلدون _والذي تأخذ برأيه في النقل التاريخي_ ومن سبقه من علماء المسلمين كابن كثير وابن جرير وغيرهم لم يعرفوا ذلك
والروم يرجعون إلى اليونانيين و أبناء عمومتهم الترك(الجمهوريات المستقلة من الاتحاد السوفييتي) والمغول(وهؤلاء جنس أممي منهم الصين ويأجوج ومأجوج والصقالبة المعروفين بالأسكيمو ومن الأسكيمو الهنود الحمر)وكل هؤلاء من ولد يافث
ثم إنك غايرت في الشعوب السامية بين العرب والكنعانيين وهو ما أريد إلا أنها نصف الحقيقة لأنهم ليسوا سامية.
إن مراجعك العلمية يابن الأمين تقول إن من الشعوب السامية القبائل الثمودية وأنهم ليسوا من العرب وقد قال المعصوم صلوات الله وسلامه عليه ان من العرب أربعة أنبياء وذكر منهم صالح (وهم لايعرفون شيئاً عن عاد لأنهم في أحقاب ما قبل التاريخ في نظرهم) كمايرون أن فترة زمنهم معاصرة لخروج بني إسرائيل من مصر!!! أو بعد ذلك
والمنصوص عليه في القرآن على لسان صالح عليه السلام "واتقوا الله اذ جعلكم خلفاء من بعد عاد" كما قال تعالى عن عاد"اذ جعلكم خلفاء من بعد قوم نوح" فالزمن متتالي وهذا معنى الخليفة
مراجعك تقول إن العرب من كنعان وهو عين ما يريده اليهود وأنهم شعب الله جاؤا مع نبيه لإخراج بني كنعان من أرض الله المقدسة بأمره تعالى وأنهم أحق بها(وهذا صحيح) وعليه فإن التاريخ يعيد نفسه فهم يقولون نحن الشعب المختار وأنتم يا عرب أولاد كنعان اخرجوا من فلسطين فماذا تريدون وقد أخرجناكم بأمر الله ,هذا ما يحوم بني يهود حوله يابن الأمين...
قولك:وأما الحروف الأبجدية فلا خلاف أن الفينيقيين هم أول من طور الأبجدية المعروفة فهو ما أقول به هم طوروها ونقلوها إلى اليونان حيث إن الفينيقيين وخلال احتكاكهم بشعوب وحضارات عديدة ساهموا في إعطاء أبعاد جديدة لهذا التفاعل مطورين أبجدية هي خلاصة التاريخ الحضاري للمنطقة التي انتشروا فيها وعبرَوا عن تطلعات سكانها.
وجاءت الأبجديات اللاحقة امتداداً عنها، ومنها الأبجدية اليونانية خاصة بعد التحولات التي أدخلتها التطورات الاجتماعية والفكرية للشعوب التي استعملتها.

التعديل الأخير تم بواسطة الخالدي ; 23-09-03 الساعة 07:37 AM
رد مع اقتباس
  #35  
قديم 23-09-03, 04:23 PM
زياد الرقابي زياد الرقابي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-08-02
المشاركات: 2,940
افتراضي

الاخ محمد الامين رعاه الله ووفقه واخونا الخالدي ...حبذا لو تنقلون الموضوع فانه في غير مظانه على قوته .

سؤال للاخ محمد الامين :

لاشك ان ما ذكرتموه من أعتمادكم على العلوم الثلاثة وهي محصلة ما يسمى علم التاريخ الطبيعي شئ يجعل حجتكم بازغة .

غير ان عندي استشكال , تعرفون حفظكم الله ان مما اعتمدتم عليه علم الاحافير .... وتصنيف الهياكل والحجريات الموجودة حولها .

فهل المجتمعات الانسانية الحضرية الاولى كالفينقيين هي من جنس الانسان الحديث سابينس sapinens أو النوع الاحدث دبل سايبنس او sapinens sapinens او هي من جنس الانسان القديم ؟؟

وهذا الامر قد يفسر الكثير .

اما فيما يتعلق بنشوء اللغة فأنتم تعلمون انه لاتوجد احافير لغوية ! يمكن الاعتماد عليها غير ان علماء اللسانيات يستعينون ببعض النتائج مثل وضع الحنجرة السفلى في الانسان القديم وضيقها للتدليل على نظرية التطور اللغوى بل انهم يستعينون بتدرج الاطفال اللغوى في محاولة استنتاج مراحل الزحف اللغوى من الانسان القديم الى الانسان الحديث .

غير ان هذا ( قد يتعارض ) جزئيا مع التخاطب الذي حصل بين الانبياء وأممهم وقد لايتعارض . من جهة وسيلة التخاطب لايلزم ان تكون على نفس النمط من الفصاحة حين الحكاية عنه .

فهل هذه النظريات في التطور اللغوى و تبدل اللغات يتعارض مع هذه النصوص.

أخي الكريم من الملاحظ ان تعدد النظريات المفسره لبعض الوقائع يؤدي الى نشوء نوع من البعد عن الحقيقة .

بل ان نشوء نظرية التطور والارتقاء كانت معتمدة وبشكل كبير على هذه النظريات كمقدمات .

فما مقدار اعتماد علماء التاريخ الطبيعي على النصوص الدينية ؟ وهل هم يعمدون اليها في تفسير بعض نظرياتهم ؟؟
رد مع اقتباس
  #36  
قديم 24-09-03, 11:06 AM
محمد الأمين محمد الأمين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-05-03
الدولة: دمشق
المشاركات: 4,987
افتراضي

الأخ زياد

يبدو أن كلامي لم يكن واضحاً فحدث لبسٌ في فهمه. نحن لا نتحدث عن عصر الكهوف ولا عن العصر الجليدي! الكلام عن عصر حديث نسبياً.

علم التاريخ القديم يعتمد بالدرجة الأساسية على ثلاثة علوم:

1- علم اللغات: حيث يقارن لغة كل شعب، ويركز على الصوتيات والتراكيب اللغوية، حتى يعرف إن كانت هذه الشعوب منشئها واحد أم لا، وحتى يعرف ما هي اللغة الأم، وكيف هي المراحل التي اختلفت بها هذه اللغات عن بعضها البعض.

والشعوب السامية كلها تتحدث بلغات ترجع في النهاية إلى لغة واحدة مشتركة. فاللغة البابلية-الآشورية، ما هي إلا ضرب قديم من السريانية. وكذلك لغة بني كنعان (الآراميين والفينيقيين) هي نفسها السريانية القديمة أو ما يسمى بالآرامية. واللغة المصرية القديمة (والتي انشقت عنها العبرية) هي كذلك مأخوذة من نفس المصدر.

ولا أظن أحد ينكر التشابه الكبير بين العربية والسريانية، فضلاً عن العبرية والسنهالية (لغة مستخدمة في الحبشة). وهذا كله يدل على الأصل المشترك لهذه الشعوب.

2- علم الأعراق: حيث يدرس مواصفات كل عرق، وجيناته. وإذا كان العلم قد توصل الآن إلى إمكانية تحديد والد الطفل، فما بالك بتحديد قرابة شعب من شعب آخر؟!

3- علم الأحافير و الآثار: ويدرس كذلك خريطة هجرة هذه الأقوام، وأماكن استقرارهم ونفوذهم.

وعموماً فمن المعروف علمياً توزع البشر إلى ثلاثة أجناس: العرق الأسود، والعرق الأبيض، والعرق الأصفر. وهناك من يضيف قسمين آخرين: قبيلة في جنوب إفريقيا وعلى ما أذكر سكان أستراليا الأصليين.

عموماً فأكثر من 99.99% من البشر هم من الأقسام الثلاثة. ولا ريب أن كل البشر اليوم هم من أولاد نوح عليه السلام {وَجَعَلْنَا ذُرِّيَّتَهُ هُمْ الْبَاقِينَ}. وفي الإسرائيليات أن نوح كان له ثلاثة أولاد نجوا معه: سام وحام ويافث. ومرة انكشفت عورته وهو نائم، فضحك منه حام ويافث، بينما ستر عورته سام. فمسخ الله خلقة حام ويافث إلى زنجي أسود ومنغولي أصفر، وبقي سام هو الأبيض الوسيم!!

وبغض النظر عن تلك الكذبة اليهودية، فالتقسيم الثلاثي معروف علمياً. وقد سبق وقدمنا أن البيض يقسمون إلى قسمين:

1- قسم الشعوب السامية: خرجت كلها من جزيرة العرب. وما بقي منهم اليوم تقريباً إلى العرب واليهود، وعلى الأرجح تحدر البربر منهم لكن في عصور قديمة للغاية عن طريق الحبشة.

2- قسم الشعوب الهندو-أوربية: حيث هاجرت من شمال الهند عبر عصور طويلة ودفعات متعددة: إما إلى جنوب الهند، وإما إلى أوربا. وينتمي إليها الهنود والفرس والأكراد والغجر والسلاف واللاتين (الروم) واليونان.

مع العلم بوجود شعوب هندية و أوربية قليلة لا تنحدر لهذه المجموعة مثل الهنغار والفلنديين.

وأما العرق الأصفر فيفيه مجموعتين رئيسيتين: مجموعة نشأت في وسط الصين، ثم خرجت منها شعوب الصين واليابان وأشباه ذلك، ومجموعة نشأت في منغوليا ثم تفرع منها الترك والأسكيمو والهنود الحمر والتتار.

بقي العرق الأسود: ولم يخرج من إفريقيا إلى لقارة أميركا بطريق تجارة العبيد.
__________________
وتلك حروب من يغب عن غمارها * ليَسلم، يقرع بعدها سنَّ نادم
http://www.IbnAmin.com
https://telegram.me/ibn_amen
رد مع اقتباس
  #37  
قديم 25-09-03, 07:37 AM
المُصنف المُصنف غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-05-03
المشاركات: 211
افتراضي

ومن ذلك:

جاء رجل إلى الحجاج فقال: أن أخي خرج مع ابن الأشعث فضُرب على اسمي في الديوان ومنعت العطاء وقد هدمت داري.
فقال الحجاج: أما سمعت قول الشاعر:

حنانيك من تجنى عليك وقد تٌعدى الصحاح مبارك الجرب
ولرب مأخوذ بذنب قريبه ونجا المقارف صاحب الذنب
فقال الرجل: أيها الأمير، إني سمعت الله يقول غير هذا وقول الله أصدق من هذا:
قال الحجاج: ماقال؟
قال الرجل: "قالوا يأيها العزيز إن له أبا شيخا كبيرا فخذ أحدنا مكانه إنا نرئك من المحسنين* قال معاذ الله أن نأخذ إلا من وجدنا متعنا عنده إنا إذا لظالمون"
قال الحجاج: يا غلام أعد اسمه في الديوان، وابن داره،واعطه عطاءه، ومر مناديا ينادي: صدق الله وكذب الشاعر [ج 9 ص 144- البداية والنهاية]

ومن ذلك:
حكى الجوهري في " الصحاح" أن عيسى بن عمر أبا عمرو الثفقي سقط يوما عن حماره فاجتمع عليه الناس، فقال: ما لكم تكأكأتم علي تكأكؤكم على ذي مرةـ؟ اقرنقعوا عني.
معناه: مالكم تجمعتم علي تجمعكم على مجنون؟ انكشفوا عني
فقال بعضهم: إني حسبته يتكلم الفارسية [ج10 ص112-113-البداية]
ومن ذلك:
قال الخليل بن أحمد الفراهيدي: اشتغل رجل عليَ في العروض وكان بعيد الذهن فيه، [ لا يفهمه] فقلت له يوما: كيف تقطع هذا البيت:

إذا لم تستطع شيئا فدعه وجاوزه إلى ما تستطيع
فشرع معي في تقطيعه على قدر معرفتع، ثم نهض من عندي فلم يعد إلىَ وكأنه فهم ما أشرت إليه.[ ج10-ص172- البداية]

ومن نوادر الدجالين:

ذكر علماء التاريخ أن مسيلمة الكذاب كان يتشبه بالنبي صلى الله عليه وسلم، فبلغه أن النبي صلى الله عليه وسلم بصق في بئر فغزر ماؤه، فبصق في بئر فغاض ماؤه بالكليه، وفي أخرى فصار ماؤه أجاجا، وتوضأ وسقى بوضوئه نخلا فيبست وهلكت، وأتى بولدان يبرك عليهم فجعل يمسح رؤوسهم فمنهم من قرع رأسه ومنهم من لثغ لسانه، ويقال: أنه دعا لرجل أصابه وجع في عينيه فمسحهما فعمي [ج6ص1359- البداية]
ومن ذلك
قال المدائني: أتى خالد بن عبدالله برجل تنبأ بالكوفة فقيل له: ما علامة نبوتك؟
فقال: قد نزل علي قران ( إنا أعطيناك الكماهر، فصل لربك و لا تجاهر،ولا تطع كل كافر وفاجر]
فأمر به فصلب، فقال وهو يصلب: [ إنا أعطيناك العمود، فصل لربك على عود، فأنا ضامن لك ألا تعود] (ج10 ص22- البداية)

ومن ذلك:
سئل أشعب الطامع يوما أن يحدث فقال: حدثني عكرمة عن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قا ل: خصلتان من عمل بهما دخل الجنة، ثم سكت.
فقيل: ماهما؟
فقال: نسي عكرمة واحدة ونست الأخرى(ج10ص119- البداية)

وقال المنصور لرجل من أهل الشام: أحمد الله يا أعرابي الذي دفع عنكم الطاعون بولايتنا.
فقال الأعرابي: إن الله لا يجمع علينا حشفا وسوء كيل: ولايتكم والطاعون [ج10ص131- البداية]
وفي قول المتنبي:

يامن ألوذ به فيما أؤمله ومن أعوذ به مم أحاذره

لا يجبر الناس عظما أنت كاسره ولا يهيضون عظما أنت جابره

قال ابن كثير: وقد بلغني عن شيخنا العلامة شيخ الإسلام أحمد بن تيمية رحمه الله أنه كان ينكر على المتنبي هذه المبالغة في مخلوق، ويقول: إنما يصلح هذا لجناب الله سبحانه وتعالى.
وأخبرني العلامة شمس الدين ابن القيم رحمه الله: أنه سمع الشيخ تقي الدين [ابن تيمية] يقول : ربما قلت هذين البيتين في السجود أدعو الله بما تضمناه من الذل والخضوع [ ج11 ص292]
ومن ذلك:
حضر الملك داود بن المعظم الناصر أول درس بالمستنصرية فأنشد الشعراء الخليفة المستنصر مدائح كثيرة ، فقا ل بعضهم في جملة قصيدة له :

لو كنت في يوم السقيفة شاهدا كنت المقدم والإمام الأعظما

فقال الملك داود للشاعر: أسكت فقد أخطأت، قد كان جد أمير المؤمنين العباس شاهدا يومئذ ولم يكن المقدم، وما الإمام الأعظم إلا أبو بكر الصديق رضي الله عنه،
فقال الخليفة: صدقت.
فكان هذا من أحسن ما نقل عنه رحمه الله [ج13ص 231]
وقال ابن كثير:

قال محمد بن هاني الأندلسي الشاعر يمدح المعز.

ما شئت لا ما شاءت الإقدار فاحكم فأنت الواحد القهار
وهذا من أكبر الكفر
وقال أيضا قبحه الله وأخزاه: ولطالما زاحمت تحت ركابه جبريلا.
[ج11ص311- البداية]
من كتاب الأخ الفاضل أبو عمار ياسر العدني[ الهداية في ترتيب فوائد البداية والنهاية] جزاه الله خيرا.
رد مع اقتباس
  #38  
قديم 06-10-03, 01:40 AM
المضـري المضـري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-03-02
المشاركات: 178
افتراضي

..

التعديل الأخير تم بواسطة المضـري ; 06-10-03 الساعة 01:48 AM
رد مع اقتباس
  #39  
قديم 06-10-03, 01:47 AM
المضـري المضـري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-03-02
المشاركات: 178
افتراضي

إبراهيم بن محمد أبن القيم (إبن العلامة إبن القيم) من نوادره‏ :
أنه وقع بينه وبين الحافظ‏ :‏ عماد الدين ابن كثير منازعة في تدريس ، فقال له ابن كثير ‏:‏ أنت تكرهني لأني أشعري‏ ! .‏

فقال له ‏:‏ لو كان من رأسك إلى قدمك شعر ، ما صدقك الناس في قولك‏ :‏ أنك أشعري ، وشيخك ابن تيمية !! :)

أبجد العلوم ,,
رد مع اقتباس
  #40  
قديم 06-10-03, 10:19 AM
محمد الأمين محمد الأمين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-05-03
الدولة: دمشق
المشاركات: 4,987
افتراضي

ذكر الجاحظ في كتابه الحيوان قصة عن الرافضة (طبعاً كتاب بهذا العنوان يناسب ذكر الرافضة) فذكر أن جاراً له كان رافضياً، فكانوا كلما مروا به صار يلعن طلحة. فقال له الجاحظ يوماً: هل تعلم من هو طلحة؟ قال الرافضي: "نعم، طلحة امرأة الزبير" :)
__________________
وتلك حروب من يغب عن غمارها * ليَسلم، يقرع بعدها سنَّ نادم
http://www.IbnAmin.com
https://telegram.me/ibn_amen
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:40 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.