ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام
.

الملاحظات

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع
  #21  
قديم 26-06-07, 11:59 PM
ابو عبد العزيز الحنبلي ابو عبد العزيز الحنبلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-08-06
المشاركات: 55
افتراضي

نسأل الله علماًً نافعاًً
  #22  
قديم 27-06-07, 12:27 AM
ابوسلمان السلفي ابوسلمان السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-02-06
المشاركات: 13
افتراضي

هناك كتيّب للشيخ علي الحلبي ذكر فيه أقوال أهل العلم في كتاب الإحياء للإمام الغزالي
__________________
  #23  
قديم 28-06-07, 09:43 PM
ابن عبّاد ابن عبّاد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-10-05
المشاركات: 560
افتراضي

هذا بحث جيد للشيخ عبدالله سالم البطاطي، نشر في مجلة الجندي المسلم

http://jmuslim.naseej.com.sa/Detail....sItemID=145426
  #24  
قديم 30-06-07, 08:24 PM
ابوهشام المدني ابوهشام المدني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-02-07
المشاركات: 42
افتراضي

كتاب أحياء علوم الدين مفيد في الجانب التربوي وتهذيب النفس وعليه ماّخذ عقديه لكن يستفاد من مفيده ويترك مافيه شبهة
  #25  
قديم 02-07-07, 11:55 AM
حسين ابراهيم حسين ابراهيم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-07
المشاركات: 357
افتراضي من لم يقرأ إلاحياء فليس من ألاحياء

من القائل هذا الكلام ؟
  #26  
قديم 04-07-07, 01:07 PM
الرايه الرايه غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-11-02
المشاركات: 2,341
افتراضي

د. رشيد بن حسن الألمعي
عضو هيئة التدريس بجامعة الملك خالد
19/6/1428هـ
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:

فكتاب إحياء علوم الدين لمؤلفه الفقيه المتكلم الأصولي محمد بن محمد الطوسي المعروف بأبي حامد الغزالي كتاب مشهور، أسسه مؤلفه كما ذكر في تقديمه على أربعة أرباع:
ربع العبادات، وربع العادات، وربع المهلكات، وربع المنجيات،
وجعل كل ربع منها في عشرة كتب، وصدّر الجميع بكتاب العلم في سبعة أبواب، وكتابه هذا معلوم بالأحاديث والآثار والنقول الصحيحة والضعيفة والواهية وأحوال الصوفية،
وقد تعقبه الحافظ العراقي بتأليف كتابه المعروف بـ"المغني عن حمل الأسفار في الأسفار في تخريج ما في الإحياء من الأخبار" وهو مطبوع بذيل الإحياء.

قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: (والإحياء فيه فوائد كثيرة، لكن فيه مواد مذمومة، فإن فيه مواداً فاسدة من كلام الفلاسفة تتعلق بالتوحيد والنبوة والمعاد، فإذا ذكر معارف الصوفية كان بمنزلة من أخذ عدواً للمسلمين ألبسه ثياب المسلمين.
وقد أنكر أئمة الدين على أبي حامد هذا في كتبه، وقالوا: مرضه "الشفاء" يعني شفاء ابن سينا في الفلسفة. وفيه أحاديث وآثار ضعيفة بل موضوعة كثيرة، وفيه أشياء من أغاليط الصوفية وترهاتهم.
وفيه مع ذلك من كلام المشايخ الصوفية العارفين المستقيمين في أعمال القلوب الموافق للكتاب والسنة، ومن غير ذلك من العبادات والأدب ما هو موافق للكتاب والسنة ما هو أكثر مما يُرد منه، فلهذا اختلف فيه اجتهاد الناس وتنازعوا فيه
). انتهى بنصه.
انظر مجموع الفتاوى (10/551-552).

ونصيحتي لك أن تشرع في قراءة ما هو سليم من الخلط، وفي غيره من الموروث السليم غنية عنه. والله الموفق.
  #27  
قديم 30-12-07, 02:51 AM
محمد براء محمد براء غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-05-05
المشاركات: 2,557
افتراضي

السؤال
إني أعيش مشكلة حيرتني، فأنا أرى الكثير من العلماء ينتقد الإمام الغزالي ، وبعضهم يبالغ في مدحه، فما هو الرأي الحق فيه؟

الجواب للشيخ مُحَمَّد الحَسَن ولد الدَّدُو الشَّنقِيطيِّ حَفِظَهُ اللهُ تَعَالَى : " الإمام الغزالي هو أحد علماء المسلمين، كما أشرنا عن ابن تيمية ، فهو عالم من علماء المسلمين يخطئ ويصيب، وصوابه بفضل الله، وخطؤه من نفسه ومن الشيطان، وما أصاب فيه أكثر مما أخطأ فيه، وما أخطأ فيه لم يكن خطؤه فيه باتباع للهوى، وإنما كان بطلب للحق واجتهاد فهو معذور فيه.
ومن هنا فعلينا أن نلتمس العذر للمسلمين، وبالأخص لخلفاء النبي صلى الله عليه وسلم، الذين حملوا هذا العلم وأوصلوه إلينا، وأن نلتمس لهم العذر فيما أخطئوا فيه، ونعلم أنهم بشر يخطئون ويصيبون، وطوبى لمن شغلته عيوب نفسه عن عيوب الناس" .
__________________
إن الله أوحى إلي أن تواضعوا ؛ حتى لا يبغي أحد على أحد ، ولا يفخر أحد على أحد
  #28  
قديم 03-12-10, 07:34 PM
أبو جعفر البسيوني أبو جعفر البسيوني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-10-10
المشاركات: 41
افتراضي رد: تحذير العلماء من كتاب الإحياء للغزالي

جزيت خير يا أخي..
ولم يكن إحيا علوم الدين ......... بجامع لنا علوم الدين
بل فيه ما لا يأمن الإنسان ......... من أن يصيبه به خسران
قد نقل الموضوع من أخبار ........ وذكر الضعيف في الأسفار
من غير تبيين لما قد وضعا ............. قيتقى ولا ضعيف سمعا
وفيه ما يخالف الصوابا ............ في الإعتقاد فافهم الخطابا
وغاص في علوم أهل الفلسفة ......... فلم يجد إلى الخروج مزلفة
نعم حوى كشف عيوب النفس ...... كشفا بليغا قد خلا من لبس
فبين المهلك من خصالها .......... وذكر العلاج من أحوالها
وبين المنجي بما لم يسبق ............ إليه في تفصيله المنمق
من هاهنا أثنى عليه الأصل ........... إذ منه داء النفس قد ينحل
  #29  
قديم 16-12-10, 11:37 PM
أبو عبد الله التميمي أبو عبد الله التميمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-04-08
المشاركات: 2,010
افتراضي رد: تحذير العلماء من كتاب الإحياء للغزالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الرايه مشاهدة المشاركة
سئل الشيخ سفر الحوالي عن هذا الكتاب [فكان مما قال]:
لكن الإحياء يجب ألا يقرأه الشاب المبتدئ الذي يريد أن ينمي جانب التقوى أو الجانب الروحي، فعندنا كتاب الله عز وجل فيه العبرة والعظة، وعندنا ما صح من كلام النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وفي كتاب الرقائق في صحيح البخاري وفي صحيح مسلم وفي غيرهما من الكتب فيها من العظة والعبرة ما يغني عن الإحياء وغير الإحياء .

http://www.alhawali.com/index.cfm?me...*******ID=1531
أقول: وعلماء الحديث الأوائل قد ألفوا -ولله الحمد- الكتب الكثيرة في الزهد؛ وجل ما فيها عن أحاديث وآثار عن الصحابة وأئمة التابعين، ككتاب ابن المبارك وهناد وأحمد وأبي داود والمعافى بن عمران ووكيع وفيرهم.
فالقراءة في هذه الكتب أنفع وأسلم -والله أعلم-.

بارك الله فيكم ..
موضوع مغلق

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:33 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.