ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى عقيدة أهل السنة والجماعة
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 23-02-03, 12:40 PM
رضا أحمد صمدي رضا أحمد صمدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-05-02
المشاركات: 575
افتراضي من قال إن عيسى ولد لأب ... هل يكفر ؟؟؟

زاعما أن الآيات التي تفيد ولادته بدون أب ليست قطعية الدلالة ، وأن
الله تعالى قال : ( لا تبديل لخلق الله ) ، وعيسى من خلق الله ، والأصل
في الإنسان أن يولد من أب وأم ...

أعلم أن هذا ضلال وأكاد أجزم بكفره ، ولكنني بحثت عن قائل بكفره فلم
أجد أحدا من أهل العلم نص على ذلك فهل ظفر أحد بنص يفيد كفر من قال
بهذه المقولة ؟؟؟
__________________
الواثق في نصر الله
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 23-02-03, 03:03 PM
العزيز بالله العزيز بالله غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-08-02
المشاركات: 138
افتراضي اجزم بكفره أخي ولا تتردد

وهذه مقولة الفلاسفة الّذين يحتجون بالسنن على إنكار المعجزات ، انظر رد شيخ الإسلام عليهم أخي رضا في جامع الرسائل المجلد الأوّل رسالة في السّنن صغيرة نسيت الآن اسمها لكنها في قوله تعالى : ( ولن تجد لسنة الله تحويلا ) .
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 23-02-03, 03:23 PM
مسلم2003 مسلم2003 غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-12-02
المشاركات: 134
افتراضي

الذي يظهر والله أعلم القول بكفره، لأنه إنكار لأمر معلوم من الدين بالضرورة ..

أما الشبهة التي أدت إلى ذلك القول فلا ترقى إلى مستوى النظر، فإن الاحتجاج بالقرآن الكريم، ينيغبي أن يكون بمجموعه، وأين هذا القائل من قوله تعالى: (إن مثل عيسى عند الله كمثل آدم خلقه من تراب ثم قال له كن فيكون) ...

والله أعلم

ولعلك أخي لن تجد النص على كفره فيما سبق من كتب أهل العلم، لا لعدم كونها كفراً، ولكن هناك في هذا الباب مستجدات كثيرة في عصرنا هذا ..

نسأل الله تعالى السلامة ، ونعوذ به من الردة والكفر والندامة ..
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 23-02-03, 03:37 PM
أبو خالد السلمي أبو خالد السلمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-07-02
المشاركات: 1,929
افتراضي

شيخنا رضا
اجزم بكفر قائل هذا ولا تتردد
لأنه تكذيب لصريح القرآن حيث قال تعالى ( عيسى ابن مريم ) وقال عن مريم ( ولم يمسسني بشر ولم أك بغيا ) وقال عنها ( قَالَتْ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي وَلَدٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ قَالَ كَذَلِكِ اللَّهُ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ إِذَا قَضَى أَمْراً فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ)
فكيف يزعم هذا الزنديق أن أن الآيات التي تفيد ولادته بدون أب ليست قطعية الدلالة ؟ سبحانك هذا بهتان عظيم !
ويكفي في تكفيره النصوص العامة عن السلف في كفر من كذب القرآن .
بقي أنه كشخص معين تقام عليه الحجة ويبلغ بهذه الآيات لعله يكون ذاهلا عنها أو جاهلا بها ، فإن استمر على باطله بعد قيام الحجة عليه فقل له : كفرت بالله العظيم .
__________________
أبو خالد وليد بن إدريس المنيسي
http://almenesi.com
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 24-02-03, 09:17 AM
رضا أحمد صمدي رضا أحمد صمدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-05-02
المشاركات: 575
افتراضي

الغريب أن الرجل يقول بكل ما يقول به القرآن ويؤمن به ، يعني أن
مريم لم تكن بغيا ، ولم يمسسها بشر ، ولكن قضية القانون الذي
وضعه الله في الخليقة يقتضي عدم تخلف هذه الحادثة أيضا ، مع الإيمان
التام بالمعجزات ...

والشبهة التي أثارها الرجل أن قضية التكفير في هذه المسألة غير
حاصلة لأنه لا ينكر نبوة عيسى ، وهو أصل الإيمان ، أما المعجزات
المتعلقة به إذا تم تأويلها فلا تكفير فيها ( في نظره ) ، كما أن
تأويل معجزة من معجزات الأنبياء أهون من تأويل الصفات وإنكارها ،
كما فعل الجهمية والمعتزلة والأشاعرة ، والجمهور لم يكفر تلك
الطوائف لأنهم متأولون ...
فهل من رد وإجابة ؟؟؟
__________________
الواثق في نصر الله
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 24-02-03, 09:37 AM
أبو خالد السلمي أبو خالد السلمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-07-02
المشاركات: 1,929
افتراضي

ياشيخنا رضا
هذا ليس تأويلا
هذا رد صريح للقرآن
فالتأويل صرف اللفظ عن ظاهره المتبادر منه إلى محتمل مرجوح ...
فأي احتمال يتصور أن تحتمله الآيات هنا غير أنه ولد بلا أب ؟
نعم هناك معجزات تأولها بعض الضُلاّل ولكن كانت الآيات تحتمل تأويلهم احتمالا ضعيفا مرجوحا فلم يكفرهم العلماء لأنهم متأولون
لكن هذا ليس متأولا بل هو مكذب جاحد للقرآن وفسر الآيات بتفسير لا تحتمله بأي نوع من أنواع التأويل وإنما هو من جنس تفسير الباطنية الذين لم يعذرهم أحد بتأويل البتة
فلا تتردد في تكفيره قبحه الله وقطع دابره وأراح المسلمين من فتنته .
__________________
أبو خالد وليد بن إدريس المنيسي
http://almenesi.com
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 24-02-03, 11:48 AM
رضا أحمد صمدي رضا أحمد صمدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-05-02
المشاركات: 575
افتراضي

أرجو أن تعلم يا شيخنا أبا خالد أنني لا أعتقد بمعتقد هذا الرجل ،
ولكن الذي يشغلني قضية تكفيره والحكم بردته ، وأريد أن يكون عن
علم ورسوخ في الاستدلال ، فتكفير امرئ مسلم أمر ليس بالهين خاصة
ان هذا الرجل معروف بعلمه ولا تعرف له زلات مثل هذه ... وأنا أعرض
عليه شبهاته واستدلالاته ...

هو يقول إن القرآن فيه محكمات ومتشابهات ..
وأن من محكمات القرآن قوله تعالى : ( ولن تجد لسنة الله تبديلا ولن تجد
لسنة الله تحويلا ) وقوله : ( لا تبديل لخلق الله ) .. وعيسى من خلق الله
تعالى جزما ، فما الدليل الجازم الصريح أنه خارج عن سنة الله تعالى
وخلقه ؟؟؟ ويقول إن كون عيسى له أب غير مذكور فهو مثل أنبياء آخرون
على نفس الأثر ، مثل موسى وصالح وهود وغيرهم صلوات ربي وسلامي عليهم
أجمعين ... وهو يتأول قوله تعالى : ( لم يمسسني بشر ) بأن ذلك لاينفي
أن تكون مريم عليها السلام قد نكحت بعد ذلك ( هكذا ) ...

ومع جزمي بهذا الضلال والتخريف ، وأن الكفر إليه قريب ، إلا أنني لم أجرؤ
بعد على تكفيره عينا ، وأحتاج إلى نقول صريحة ..خاصة أنه يحتج بأن
المسالة ليس من مسائل التكفير والردة ، وبالفعل أنا لم أظفر في
المسألة بنقل ، ناهيك عن أن الجهمية يا شيخنا قد وقعوا في التأويل
الباطل وهو صرف اللفظ بدون دليل بالمرة ، وردوا آيات واضحة بزعم
التأويل ، إلا أن كثيرا من أهل العلم لم يكفروهم ...

أرجو أن يحلم علينا الأخوة وأن يعلموا أنني لا أقول بهذا الضلال ،
لكن المسألة أبحثها من ناحيةا لنقول حتى نكون على بينة من الأمر ...
__________________
الواثق في نصر الله
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 24-02-03, 01:25 PM
أبو عمر السمرقندي أبو عمر السمرقندي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-12-02
المشاركات: 1,233
افتراضي

التأويل لبعض الأمور الثابت ذكرها في القرآن ليس محصوراً في التكذيب - بطريق التأويل - بالقضية المذكورة ( وجود أب لعيسى ) ؛ بل هو قد وقع منه لبعض من ينسب للعلم .
كمن شُهر عنه التكذيب بالملائكة أو الجن أو عذاب القبر أو غير ذلك .
وقبول التأويل هناك يلزم منه قبوله هنا .
وتكفير القائل بهذا القول ههنا يلزم منه تكفير القائل بذاك القول هناك .
ولا فرق ...
سواء أكان من نسب إليه ذاك القول عالماً أو غير ذلك .
@ هذه لفتة لتنبيه من أراد البحث في المسألة !

‌‌@ بقيت القضية التي لأجلها عقد الأخ : رضا صمدي الموضوع لأجلها ، وهي : هل التحقيق في شخص هذا الرجل الكفر ، أو لا ، أو التفصيل ، فإن كان فما وجه التفصيل فيه ؟
__________________
((عدنان البخاري)).

((خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين))

أرحب بكم في حسابي على تويتر: adnansafa20@
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 24-02-03, 03:55 PM
رضا أحمد صمدي رضا أحمد صمدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-05-02
المشاركات: 575
افتراضي

جزى الله الأخ ابا عمر خيرا .. هذه اللفتة هي التي استوقفتني أثناء
النظر في أمر هذا الرجل ، فقد أحدث فتنة لأنه منسوب لأهل السنة ،
وهو يصر على أنه متمسك بمحكمات القرآن ، ويدعي ان القول بأن المسيح
عيسى عليه السلام ولد بلا أب هي شبهة النصارى في نسبته ولدا لله تعالى ،
وهذه الشبهة ذكرها شيخ الإسلام فعلا أنها من شبه النصارى ، وزعم هذا
الرجل أن هذه الفكرة ستؤدي إلى زلزلة عقيدة بنوة المسيح عند النصارى
في حين أنها لن تحدث شيئا في عقيدة المسلمين في نبوة المسيح عليه
السلام ....
والسبب الذي من أجله عقدت هذا الموضوع هو التثبت قبل تكفير الرجل
وتضليله ، واعتماد نقول العلماء في الباب يزيد المرء ثقة في أحكامه
وتكفير إنسان ليس بالأمر الهين يا إخوان .
وشكر الله لكم ...
__________________
الواثق في نصر الله
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 24-02-03, 04:13 PM
أبو عمر السمرقندي أبو عمر السمرقندي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-12-02
المشاركات: 1,233
Lightbulb لعلك تربط بين هذا الرجل وبين المدرسة العقلانية المعاصرة !


* ومن ذلك أيضاً .. إنكار بعض هؤلاء العلماء ( المتأثرين ) بالمدرسة العقلانية بقضية مسخ اليهود على الحقيقة ، بل هو له تأويل عنده .
وأما رأيه في المعجزات القرآنية ، فانظر كلام بعضهم فيه ...
* قال [ وهو أحد تلامذة أعلام المدرسة العقلية في هذا العصر ] رحمه الله : (( ولولا حكاية القرآن لآيات الله التي أيد بها موسى وعيسى عليهما السلام = لكان إقبال أحرار الأرفنج عليه أكثر واهتداؤهم به أعم واسرع ؛ لأنَّ أساسه قد بني على العقل [ ؟!! ] والعلم وموافقة الفطرة البشرية وتزكية أنفس الأفراد وترقية مصالح الاجتماع )) .
* إلى أن قال : (( واما تلك العجائب الكونية فهي مثار شبهات وتأويلات كثيرة في روايتها وفي صحتها وفي دلالتها ، وأمثال هذه الأمور تقع من اناس كثيرين في كل زمان ، والمنقول منها عن صوفية الهنود المسلمين أكثر من المنقول عن العهدين العتيق والجديد ، وعن مناقب القديسين ، وهي من منفرات العلماء عن الدين في هذا العصر )) .
* إلى أن يقول : (( إن الله تعالى جعل نبوة محمد ورسالته قائمة على قواعد العلم والعقل في ثبوتها وفي موضوعها ؛ لأنَّ البشر قد بدأوا يدخلون في سن الرشد والاستقلال النوعي ، الذي لا يخضع عقل صاحبه فيه لاتباع من تصدر عنهم أمور عجيبة مخالفة للنظام المألوف في سنن الكون ؛ بل لا يكمل ارتقؤهم واستعدادهم بذلك ، بل هو من موانعه )) !!
* وهو يقول إنه يجب الإيمان بالمعجزة على ظاهرها ؛ ولكنها خاصة بما قبل هذه الأمة ، ومؤكداً أن زمن المعجزات ولى ببعثة محمد صلى الله عليه وسلم !! ، قال : (( فانتهى بذلك زمن المعجزات ودخل الإنسان بدين الإسلام في سن الرشد فلم تعد مدهشات الخوارق والأعمال ، كما كان في سن الطفولية [!] النوعية ؛ بل أرشده الله تعالى بالوحي الخير القرآن إلى استعمال عقله في تحصيل الإيمان بالله والوحي )) .
* وانظر : اتجاهات المفسرين في القرن الرابع عشر لـ( د : الرومي ) .

* فلعل صاحبك يا أخي الفاضل ( رضا صمدي ) من المتأثرين بهذه المدرسة العقلانية ( معتزلة العصر ) .
__________________
((عدنان البخاري)).

((خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين))

أرحب بكم في حسابي على تويتر: adnansafa20@
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:08 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.