ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى التخريج ودراسة الأسانيد
.

الملاحظات

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 27-01-19, 03:31 PM
عزالدين ايقال عزالدين ايقال متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-05-18
الدولة: أربيل-العراق
المشاركات: 223
افتراضي إدناء الجلباب عن ابن عباس لا يتضمن الوجه بالدليل القاطع وهو أثر جديد

السلام عليكم
1) أبو الشعثاء جابر بن زيد عن ابن عباس
- مسائل الإمام أحمد رواية أبي داود السجستاني (باب المحرم يغطي رأسه)
ثنا أحمد (ابن حنبل)، قال: ثنا يحيى، وروح، عن ابن جريج، قال: آخر ما قال لي عطاء أخبرني أبو الشعثاء (جابر بن زيد) ، أن ابن عباس، قال: «تدني الجلباب إلى وجهها، ولا تضرب به»
قال روح في حديثه، قلت: وما لا تضرب به؟ فأشار لي كما تجلبب المرأة، ثم أشار لي ما على خدها من الجلباب، قال: تعطفه وتضرب به على وجهها، كما هو مسدول على وجهها
**
وتابع روح سعيد عند الشافعي في مسنده
أخبرنا سعيد بن سالم، عن ابن جريج، عن عطاء، عن ابن عباس قال: " تدلي عليها من جلابيبها، ولا تضرب به. قلت: وما لا تضرب به، فأشار لي كما تجلبب المرأة، ثم أشار إلى ما على خدها من الجلباب فقال: لا تغطيه فتضرب به على وجهها، فذلك الذي لا يبقى عليها، ولكن تسدله على وجهها كما هو مسدولا، ولا تقلبه، ولا تضرب به، ولا تعطفه "
**
قلنا يحيى هو يحيى بن سعيد القطان وحسبك به فهو إمام الدنيا وجبل في الحفظ فقال المخالفون لا هذه زيادة ثقة ومتابع واحتجوا بقول الشافعي نقلا عن ابن كثير أنه روى ما لم يروي الثقة فهو مقبول
نقول إليك الأثر الجديد
واعلم أن كلا الأثرين أثر أبو الشعثاء والقادم هو عن المحرمة!
***
2) عطاء عن ابن عباس (أثر جديد استدركته والحمد لله)
- المحلى بالآثار لابن حزم (مسألة تغطية الرأس للمحرم)
قال ابن حزم ومن طريق حماد بن سلمة عن قيس بن سعد عن عطاء عن ابن عباس أنه قال: المحرم يغطي ما دون الحاجب والمرأة تسدل ثوبها من قبل قفاها على هامتها
**
ومعنى ثوبها أي جلبابها
ومعنى قفاها أي مؤخرة رأسها من الخلف عند الرقبة
ومعنى هامتها أي رأسها كذا في المعجم الوسيط الهامة الرأس وأعلاه أو وسطه وفي لسان العرب الهام جمع هامة وهي أعلى الرأس وأقصى حد للهامة هي الناصية أي الجبهة فقطعا الوجه ظاهر
*
فالسؤال هل قول ابن حزم (ومن طريق حماد بن سلمة) يعني منقطع؟ الجواب لا لأنه اشترط الصحة في كتابه بأسانيد صحيحة كما في مقدمته وتتبعت كتابه وبحثت فيه فوجدت الإسناد كاملا وهو
حدثنا عبد الله بن ربيع (أبو الحسن ابن بنوش ثقة ثبت) ثنا عبد الله بن محمد بن عثمان (أبو محمد الأسدي ثقة ضابط) ثنا أحمد بن خالد (ابن الجباب القرطبي ثقة حافظ) ثنا علي بن عبد العزيز (البغوي ثقة) ثنا الحجاج بن المنهال ثنا حماد بن سلمة عن قيس بن سعد عن عطاء عن ابن عباس
*
فهو يضع الإسناد كاملا ومن ثم يكرره اختصارا لكي لا يطول فيقول وروينا من طريق فلان وهذا يحتاج بحث حتى أبينه ولكنني سأعطي مثالين كما سيأتي ومع ذلك كنت أشك في نفسي وأنني أول من ينتبه لهذا الأمر فترددت وخشيت أن يتهموني الناس فسألت أحد الأخوة اسمه أبو المظفر السناري في هذا الملتقى أي أهل الحديث كان قد نزل بحثا عن المحلى فسألته بشأن هذا الأمر فقال لي جزاه الله خيرا بل يوجد من وصل الأسانيد وهو في كتاب مقدمة المورد الأحلى في اختصار المحلى لابن الخليل العبدري بتحقيق محمد إبراهيم الكتاني صفحة 334 فعدت إلى ذلك الكتاب فوجدته كما قال الاخ وفقه الله والحمد لله لمن سبقني في هذا الشيء ووصل الأسانيد المختصرة
*
والمثالين من اجتهادي والحمد لله وهو زيادة لكن كتاب المورد الأحلى لمزيد من التفاصيل
- مثال (1) يقول ابن حزم ومن طريق حماد بن سلمة عن قيس بن سعد عن عطاء بن أبي رباح عن ابن عباس قال: سمعت عمر يلبي غداة المزدلفة
فلو بحثت عن هذا الأثر في الكتب تجده عند الطحاوي في كتابه شرح معاني الآثار
حدثنا محمد بن خزيمة قال: ثنا حجاج (هو ابن منهال) قال: ثنا حماد (هو ابن سلمة) عن قيس بن سعد عن عطاء عن ابن عباس قال: سمعت عمر بن الخطاب رضي الله عنه يلبي غداة المزدلفة
والإسناد كاملا عند ابن حزم كما ذكرناه سابقا وسنعيده هنا لتقارن
حدثنا عبد الله بن ربيع ثنا عبد الله بن محمد بن عثمان ثنا أحمد بن خالد ثنا علي بن عبد العزيز ثنا الحجاج بن المنهال ثنا حماد بن سلمة عن قيس بن سعد عن عطاء عن ابن عباس
*
- مثال (2) من نفس كتاب المحلى لابن حزم حيث يبين لنا ابن حزم نفسه سنده الكامل
حدثنا عبد الله بن ربيع ثنا عبد الله بن محمد بن عثمان ثنا أحمد بن خالد ثنا علي بن عبد العزيز ثنا الحجاج بن المنهال ثنا حماد بن سلمة عن يونس بن عبيد عن الحسن البصري: أنه قال: في مال العبد، قال: يزكيه العبد.
وبه إلى حماد بن سلمة عن قيس هو ابن سعد عن عطاء بن أبي رباح: أنه قال في زكاة مال العبد، قال: يزكيه المملوك
*
فبناء على ماذكرنا نقول فالسند صحيح رجاله ثقات وهذا الأثر يدحض حجة من يقول إدناء الجلباب يعني تغطية الوجه عند ابن عباس بناء على زيادة روح ومتابعه سعيد
  #2  
قديم 25-02-19, 07:39 PM
تركي بن عمر بلحمر تركي بن عمر بلحمر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-09-11
المشاركات: 208
افتراضي رد: إدناء الجلباب عن ابن عباس لا يتضمن الوجه بالدليل القاطع وهو أثر جديد

فهذا رد ومناقشات كانت بيني مع الأخ ايقال في قسم الفقه ولنفس الشبهة أحببت المشاركة بها هنا يقول كلامه هذا ينسف به اجماعات ونقول اهل العلم من أربعة عشر قرنا على فريضة ستر المسلمة وجهها عن الرجال
https://www.ahlalhdeeth.com/vb/showt...24#post2327024

------------------
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ ايقال اما قولك
اقتباس:
رد ضعيف للغاية
وانت لم ترد على شي من كلامي ونقولي ... وكما يقال رمتني بدائها وانسلت كما سنثبته... وانه بالعكس ردك هو الباطل والضعيف و انك لا تعرف علم الحديث ولا شي ... وتفسد فيه بامور خطيرة جداا... كما سنبينه:
وقد قلت لك
اقتباس:
هل هناك مقارنه بين ما كتبته لك من كليات وعموميات ونقول... وبين ما تفعله ضد الفريضة... من يريد ينقض الفرائض ليس بمثل هذه الأدلة والشبه... قلنا لك هناك اجماعهم كلهم قالوا في قوله تعالى (من وراء حجاب) نساء المسلمين مع أمهات المؤمنين .. او اجماع قوله تعالى (يدنين ) انها في المسلمات يسترن (وجوههن) ما نسي واحد (ستر الوجه) واعطيناك فرصة 14 قرنا هات واحد ما قال (تغطي تستر الوجه) ... ونقلنا لك من منعوا المراة من كشف وجهها لعبدها وخالها وعمها وعلى الكافرة والفاسقة ومنعوا القواعد من كشف وجوههن وووو.. نقول عن الاحناف والمالكية والشافعية والحنابلة وفي الأخير تهمل نقاشنا وتاتي بروايات واسانيد وطرق غير موصوله لتوصلها من مسائل أخرى!!!
وقولك
اقتباس:
أنها تنسف جميع شبهاتكم
والله ضحكتني تريد تنسف الاجماعات وكثرة التقول على فريضة ستر المسلمة لوجهها التي لا تعد ولا تحصى وتحديناك تجيب عالم من الاحناف او المالكية او الشافعية او الحنابلة او الظاهرية قال بجواز كشف المسلمة لوجهها بين الرجال الأجانب.. واحد من اربعة عشر قرنا تحدي... والنص القراني الصريح بقوله تعالى(فسالوهن من وراء حجاب) والاجماع عليه حيث شملوا في تفسيرها نساء المسلمين مع أمهات المؤمنين... واجماع (يدنين ) اقوال مهولة اجماع نقول لا تعد ولا تحصي يا مسكين هات واحد ما قال (تغطي الوجه ) هات واحد قال (تغطي الراس وتكشف الوجه) لا يوجد كلهم قالوا (ستر تغطية الوجه) اعداد مهولة لا تعد ولا تحصي ما نسي واحد (تغطية الوجه) واحد ما نسي.. وسبق وكررنا نقل الروابط والأدلة على ذلك وهي في هذا المنتدي كثيرة .. كيف تفهمون ؟؟ كيف تعقلون ؟؟ كيف تدركون خطر مخالفة الاجماعات ... كيف لنا ان نهدم الدين ونهدم الفرائض بمثل شبهاتكم التافهة الخاطئة لو صحت سندا ومتنا ما نقضت الاجماعات والاعداد المهولة في كتب الفقه والحديث والتفسير تريد تحجب الاقوال التي لا تحصى حتى لو صحت الرواية التي نقلتها فكيف وهي واهية ميته ساقطة من عدة وجوه دليل عدم انصافك او عدم علمك بالحديث ..
وتقول
اقتباس:
هذه طريق ثانية غفل عنها الألباني والكثيرين .... أنها تنسف جميع شبهاتكم
ما هذا ؟؟؟ والله اضحكتني كما قال ابن القيم رحمه الله في الصواعق المرسلة ( قال ابن القيم رحمه الله (ت:751هـ): (الوجه التاسع والستون:... أحدها: إنه قياس في مقابلة النص، والقياس إذا صادم النص وقابله كان قياسا باطلا، ويسمى قياسا إبليسيا، فإنه يتضمن معارضة الحق بالباطل وتقديمه عليه... وقد بينا فيما تقدم أنه ما عارض أحد الوحي بعقله إلا أفسد الله عليه عقله، حتى يقول ما يضحك منه العقلاء)انتهى.
فلو صح السند ووصل بين ابن حزم وبين حماد بن سلمة عن قيس بن سعد المكي... لم تكن حجة صحيحة... فكيف لو علمت كم من مفازة وقرون وازمان بين ابن حزم وحماد يا مسكين!!!! فالسند حتى لو كان موصلا ففيه ضعف شديد وشاذ كما قال المحدثون من أصحاب العلل في كلامهم المشهور المعروف على رواية حماد بن سلمة عن قيس بن سعد المكي ... فكيف وهو مخالف او مختصر من تفسير الثقات والأكثر والاشهر والاجماعات التي لا تحصى في الاية.... فهذه ثلاث علل تضعف الحديث اذا لم نقل بامكان الجمع وان الرواة اختصروها... ولكن يفهم معناها ومقاصدهم بضم كلامهم انفسهم - كحماد بن سلمه نفسه من روايات واسانيد له أخرى أو قيس بن سعد في الاية او اقوال غيرهم- لبعض... فهو كلام بشر ليس محفوظ كالقران والسنة والاجماعات بالنقول المتواترة في تفسير الاية... فلو كان السند موصولا من اول طريق ابن حزم المنقطع قطعا يراه الأطفال وغير المتخصصين بعلم الحديث فكيف بمن يدعى انه من يعرف في اسانيد الحديث وامامه التاريخ ظاهر...
وكذلك لا يقبل اللعب كما انت تلعب بوصل الاسانيد من مسألة معينة الى مسائل أخرى مختلفة عنها وليست من مسالة متن اسانيد البحث والنقاش في تفسير اية فريضة الحجاب ... وبالمقابل تهمل وتترك الفريضة واقوال العلماء في نفس الاية او من ايات أخرى من ايات الحجاب... واقوال الصحابة والتابعين والسلف بستر المسلمة وجهها نصا صريحا ظاهرا كالشمس لو جاءت اقوالهم المهولة بدون اسانيد لكان قولا متواترا ممن يحيل تواطئهم على الكذب من أربعة عشر قرنا ... فكيف وهي في كتب اهل العلم على مر عصورهم وثقات العلماء والمفسرين والمصنفين... وهم يفسرون كتاب الله الذي لا يجوز فيه القول بالاجتهاد والاراء والتفكير والاستنتاجات ... بل بالنقل الموثوق عن تابعي التابعين عن التابعين عن الصحابة عن رسول الله الذي علمهم تفسير القران ومراد الله عن ربه سبحانه وتعالي ... كيف تخالفوهم بمثل هذه الشبهات وشبهاتك الحديثة الجديدة المخترعة اليوم التافهة ... كيف اذا نرد ونرفض شبه اهل الثالوث من النصاري لو قبلنا بمثل شبهاتكم والتافهة في هدم الدين وفرائضه في مقابل النصوص الصريحة القطعية من القران يقول لكم الله (فسالوهن من وراء حجاب) وشملوا كل كل كل المفسرين في تفسيرها نساء المسلمين مع أمهات المؤمنين ما نسي واحد نساء المسلمين في تفسيرها ...
وانت تاتي بسند مقطوع من قرون وليس معروف من هم الرجال الذين قد يصلون لثلاثة او أربعة... بين زمن ابن حزم الظاهري وبين زمن حماد بن سلمة ... وتوصلها من مسائل أخرى مختلفة وغير مسالة فريضة الحجاب.... اتقي الله ... هذا لعب وتلاعب بالدين والعلم وجراءة وحيدة عن الحق وخلط ... ليس الدين بهذا الغموض الذي اكتشفته من وصل زمن بزمن وكأنه هذا هو الذي سيبين الحق كما تدعي اليوم... الرسول بلغ واكمل الدين واتم النعمه وجعلها ظاهرة ليلها كنهارها لا يزيغ عنها الا هالك... ولهذا فاليوم من يقول في الفرائض (وقد بدا لي.... وتبين لي ... ولم يسبقني في ذلك احد... ) فهو غالبا مبتدع مخطأ مخالف للاجماع في تلك الأصول والفرائض... لو قيل هذا في الفروع والفوائد ممكن ... ولكن يقال في الفرائض وان هذا في بيان الحق والباطل دون الرجوع للنقول عن اهل العلم ... فلم يجعل الله رسوله يلحق به الا وقد بين الأصول والفرائض والدين لمن بعده ... وهم بلغوه لمن بعدهم حتى وصل الينا... ولكنكم اهملتم اقوال العلماء وتركتم الرجوع لها ... وتريدون اليوم اقوالكم وافكاركم ... وهذه هي البدع ...
كيف ورواية حماد بن سلمة عن قيس ضعيفه وشاذة عند اهل العلم ... وأيضا مخالفة للاجماعات ... هذا لو موصلة وصحت اسنادا ومتنا !!!
قال الإمام أبو داود في سؤالاته الإمامَ أحمد(217):
قلتُ لأحمد: قيسُ بنُ سعدٍ ؟ قال: ثقةٌ، ولكن زعموا أن كتاب حماد بن سلمة ضاع، فصار يروي عنه أحاديث يجعلها...)انتهى (...) سقط من المخطوط ولكن سيبينه ما سيأتي.
ذكر أحمد: قال يحيى بن سعيد القطان: (إن كان ما يري حماد بن سلمة عن قيس بن سعد، فتكلم بكلام: كأنه ينكره على حماد).
وقال عبد الله بن أحمد في العلل ومعرفة الرجال(4542): سمعته يقول – أي أباه – قال يحيى بن سعيد القطان: إن كان ما يروي حماد بن سلمة , عن قيس بن سعد حقًا فهو . قلت له ماذا ؟ قال : ذكر كلامًا . قلت ما هو ؟ قال : كذاب .. وذكر هذا أيضا العقيلي في الضعفاء .
(4543) قلت لأبي : لأي شيء هذا . قال : لأنه روى عنه أحاديث رفعها إلى عطاء , عن ابن عباس , عن النبي صلى الله عليه وسلم. )انتهى
(4544) قال أبي: ضاع كتاب حماد بن سلمة, عن قيس بن سعد فكان يحدثهم من حفظه, فهذه قضيته. )انتهى
وقال أبو محمد عبد الرحمن بن أبي حاتم في الجرح والتعديل(3/623): أخبرنا صالح بن أحمد بن حنبل، أخبرنا علي، قال: سمعت يحيى بن سعيد القطان يقول: (حمَّادُ بن سلمة عن زيادٍ الأعلم وقيس بن سعدٍ ليس بذاك، ولكنَّ حديث حمَّادٍ عن الشيوخ: ثابت وأبي حمزة وهذا الضرب)انتهى.
قال ابن رجب: ((خرّج مسلم في صحيحه لحماد بن سلمة عن أيوب وقتادة وداود بن أبي هند والجريري ويحيى بن سعيد الأنصاري، ولم يُخرج حديثه عن عمرو بن دينار. ولكن إنما خرَّج حديثه عن هؤلاء فيما تابعه عليه غيره من الثقات ووافقوه عليه، لم يخرج له عن أحد منهم شيئاً تفرد به عنه)انتهى .
فكيف والرواية مقطوعة بمفازات وقرون ، وأيضا ليست صريحة ابدا على الكشف... والاختصار والاجتزاء يحصل في كلام وكتب اهل العلم كثيرا... قال الشيخ عبدالله السعد من درس تحقيق القول في حديث حماد بن سلمة ( قال ابن رجب معلقاً:(ومعنى هذا: أن الرجل إذا جمع بين حديث جماعة، وساق الحديث سياقةً واحدة، فالظاهر أن لفظهم لم يتفق، فلا يقبل هذا الجمع إلا من حافظ متقن لحديثه، يعرف اتفاق شيوخه واختلافهم، كما كان الزهري يجمع بين شيوخ له في حديث الإفك وغيره)
قلت: فجمعُ حمادٍ لأكثر من شيخ له في الحديث الواحد، وبين روايتهم اختلاف في المتن أو الإسناد، مع عدم الفصل بين رواياتهم بعضها عن بعض؛ يعتبر من الغلط. والأخطاء التي وقفنا عليها من حديث حماد من روايته عن محمد بن عمرو، جميعها في الإسناد.وما تقدم لا ينفي وقوع خطئه في المتن، فقد يختصر حديث الراوي في بعض الأحيان، وذلك يؤدي إلى خطئه.
قال الخطيب: (سئل أبو عاصم النبيل: يُكره الاختصار في الحديث؟ قال: نعم؛ لأنهم يخطئون المعنى... قال عنبسة: قلت لابن المبارك: علمت أن حماد بن سلمة كان يريد أن يختصر الحديث، فيقلب معناه. قال: فقال لي: أو فطنت له؟).انتهى من درس تحقيق القول في حديث حماد بن سلمة للشيخ عبدالله السعد . موجود في هذا المنتدى الطيب.
وهذه أمور بسيطه معروفة انها لا تقاوم الفرائض ولا تكسرها ولا تلغيها كما تحاول انت ذلك جاهدا، وما سبقك بها احد قبلك وهذه علامة البدع والمبتدعون ان لديهم دليل جديد اكتشفوه قاصم في المسالة من المسائل المهمة والفرائض والأصول .. وبخاصة في القرن الرابع عشر من بلاغ رسول الله الدين وقول الله قال تعالى: ï´؟ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإسْلامَ دِينًا ï´¾ [المائدة: 3]. وتريدون اليوم بروايات واسانيد مقطوعة وضعيفة وشاذة عن بقية اقوالهم واقوال اقرانهم في الاية ان تهدموا فريضة الحجاب هيهات هيهات..
يا ناطح الجبل الأشم بقرنه .... رفقاً بقرنك لا رفقاً على الجبل

وما ذلك الا كما قلنا من كثرة النقول في الفرائض واقوال العلماء بصيغ الامر والفرض والوجوب بستر المسلمة لوجهها التي لا تعد ولا تحصى من الاحناف والمالكية والشافعية والحنابلة واهل الظاهر وغيرهم.
فبدهي الرجوع لبقية أقوالهم وتمام كلامهم في الاية والتي لا تحصى كيف تهملها في (الاية نفسها) واقوال إخوانهم من العلماء في الاية حيث يفهم مراد الله ومراد رسوله من كلامهم الأشهر والأكثر وليس من روايات مقطوعة بين ابن حزم وحماد بن سلمة وما في كلام اهل العلم على ضياع كتاب حماد عن قيس وتحديثه من حفظه... وما في الرواية من اختصار وشذوذ عن الاف من الروايات من عهد الصحابة والتابعين وتابعيهم الى كل العصور وحتى وقتنا في تفسير الاية بستر المسلمة لوجهها ..كيف تحجب الشمس كيف تستشهد برواية من زمن ابن حزم يقول .... من طريق حماد دون ان تتثبت من الرجال بينهم وتعرفهم أولا وهل هم موثوقين او لا ؟ والمصيبة والطامة الكبرى ان تاتي بوصلها من مسائل علمية أخرى غير فريضة الحجاب كيف هذا يا عباد الله !!!!؟؟؟ هل الفرائض غامضة لهذه الدرجة هل ما بلغنا رسول الله؟ هل ما اجمع العلماء هل ما فسر المفسرون وشرح الفقهاء ايات فريضة الحجاب وهن داخل البيوت (فسالوهن من وراء حجاب) وشملوا نساء المسلمين في تفسيرها بالاجماع ... واذا خرجن(يدنين) بستر الوجوه مانسي واحد قول (ستر الوجه) بتاتا.. وفي حالات الضرورة والحاجة (الا ما ظهر منها) ومثلوا بالخاطب والطبيب والعلاج والشاهد والمتبايع والقاضي وانقاذها حال غرقها أو حرقها ونحو ذلك من الضرورات والحاجات كقوله تعالى(الا ما اضطررتم اليه) وقوله (لا يكلف الله نفسا الا وسعها) من أحوال الضرورات.... فقد جعلها لهم رسول الله ليلها كنهارها لا يزيغ عنها الا هالك .. وهم بلغوها كما بلغها لهم رسول الله ليلها كنهارها... ما قصر ولا قصروا ... حاسبكم الله على استهتاركم وكلامكم في الدين واقوال واجماع العلماء... بحججكم الباردة لهدم الفريضة والدين بهذه الحجج الواهية الساقطة والاسانيد التي لو موصولة ما صحت... فكيف واسانيدكم هي مقطوعة بمفازات ومفازات وقرون!!!
فقال أحمد: عن كتاب حماد بن سلمة عن قيس بن سعد (ضاع كتابه عنه فكان يحدث من حفظه فيخطىء) انتهى .
وقال البيهقي: (حماد ساء حفظه في آخر عمره، فالحفاظ لا يحتجون بما يخالف فيه، ويجتنبون ما تفرد به عن قيسٍ خاصة)انتهى
فكيف تقوى روايات واهية مقطوعة بمئات السنين في مقابل روايات موصوله صححها العلماء عند احمد وابي داود والشافعي عن حماد وغيره... بل كيف تقارن بالاجماعات في نصوص القران القطعية الصريحة واقوال اهل العلم في ايات الحجاب.
ولا ادري هل يوجد بدع اشد نكارة واضعف حجة من بدع فرقة التبرج والسفور اليوم الحديثة المخالفة عقيدة اهل السنة والجماعة في فريضة الحجاب ستر المسلمة لوجهها بعد أربعة عشر قرنا تقريبا يستشهدون لهدم الفريضة بمثل هذه الشبهات والمتشابهات التافهة في مقابل النصوص والاجماعات والنقول المهولة في ايات الفريضة بستر المسلمة لوجهها عن الرجال الاجانب.
وبالله التوفيق
  #3  
قديم 27-02-19, 07:01 AM
تركي بن عمر بلحمر تركي بن عمر بلحمر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-09-11
المشاركات: 208
افتراضي رد: إدناء الجلباب عن ابن عباس لا يتضمن الوجه بالدليل القاطع وهو أثر جديد

بسم الله
يا اخي هذه فريضة واحلناك لنقول اجماعات اهل العلم في عدة مشاركات ولا تلتفت ولا تبالي بنقولهم ... كمن قيل له اقبل جماعة من الشعراء ... فيريد ان ينكر مجيئهم وقال لا هناك طفل صغير كان موجودا وساثبت ان طفلا جاء لكي اثبت انه لم يكونوا هناك شعراء ... تريد تنسف الاجماعات في ايات الحجاب (فسالوهن من وراء حجاب ) وكلهم كلهم ذكروا (نساء المسلمبن) وقوله (يدنين) كلهم ذكروا لفظ(الوجه ) (تستر تغطي)( الوجه) (الوجه) كيف ابين لك لو قالوا لك واحد ابن كثير او ابن جرير الطبري او ابن عطية او او اواو .....فكيف بعلماء ومصنفي التفاسير كلهم كلهم من أربعة عشر قرنا في الايتين كيف بفكرك وانصافك ودينك تواجهها باجتهادك وبحثك ... اتقي الله هات واحد ما قال ( تستر الوجه) هات واحد قال مثلكم (الراس) وسكت وما ذكر الوجه ... انه يغطى ويجب ستره.
الا اذا بطريقة وأسلوب المثال السابقة بقول الجميع اشرقت الشمس فيقول بعضهم ولكن فلان كان في بيته لم يراها وهذا انكار لشروقها كل يوم ... وكتب العلماء بين ايديكم غلطوني كذبوني...
فاين تريد تحجب الشمس ؟؟
اما نقلك عن ابن حزم والعهدة على الناقل قوله

( وليعلم من قرأ كتابنا هذا أننا لم نحتج إلا بخبر صحيح من رواية الثقات مسند ولا خالفنا إلا خبرا ضعيفا فبينا ضعفه، أو منسوخا فأوضحنا نسخه. وما توفيقنا إلا بالله تعالى. ) انتهى نقلك ...
فالعلم عزيز والكل يريد الكمال
وكلٌّ يدّعي وصلاً بليلى --- وليلى لا تقرُّ لهم وِصالاً
والواقع والمشاهد امامك فابن حزم في كتابة الكثير منه غير صحيح ... وامامك صحيح ابن حبان وصحيح ابن خزيمة ... ولا يخفي ما في بعض احاديثهم من الضعف ... ولهذا يفهم ويعلم المقصد من كلامهم انها من الاحاديث الغير مكذوبة ولا الموضوعة وقد تقوى وقد تصح بالشواهد والمتابعات وليست من مرتبة الوضع ... والعلم عزيز ولو كل من الف وما اخطأ وقال عن كتابه صحيح لما كان لكتاب البخاري ومسلم ميزة وقبول ومكانه وعلو وجهد عن بقية الصحاح من الكتب والمسانيد.
وقد بينا لك ضعف رواية حماد بن سلمة عن قيس بن سعد فلو كان سندك من القمر وليس من ابن حزم والطحاوي فالمصيبة فيمن قبلهم ونقلنا لك من اقوال كبار المحدثين كاحمد ابن حنبل ويحي بن سعيد القطان ووووو نقلا مستفيضا واضحا جليا (راجعه) لم يخالفهم احد من اعلام الحديث في حماد عن قيس انه ضعيف بجرح مسبب معروف مفسر ... فكيف اذا تفرد وكيف اذا خالف الاجماعات وكيف وهو مختصر من حماد الذي يروي بالمعنى عن قيس لضياع كتابه ...كيف وحماد له اقوال اصح ... وكيف ورجال ابن حزم مقطوعين عن حماد بمفازات ومقازات ...
فلا معنى لقولك ( هذا إسناده الكامل يا ضعيف العلم في علم الحديث والله أتحداك واتحدى أي شخص يستطيع نسف هذا السند فكفى هراء ).

كما تقول فكلامك وجه للعلماء الكبار الذين ذكرناهم في المشاركة السابقة والذين ذكروا ضعف حماد عن قيس وان حماد يختصر بالمعنى وبخاصة فيما تفرد به وخالف الثقات كروايتك ... وبخاصة فيما كان من اختصاراته بسبب ضياع كتابه عن قيس وفيما يرويه خاصة عن قيس ... والا فنحن ناقلون العلم ونتحاكم لهم .
والغريب انك تترك سند الاعلام الثقات كما نقلته انت

( أبو الشعثاء جابر بن زيد عن ابن عباس
- مسائل الإمام أحمد رواية أبي داود السجستاني (باب المحرم يغطي رأسه)
ثنا أحمد (ابن حنبل)، قال: ثنا يحيى، وروح، عن ابن جريج، قال: آخر ما قال لي عطاء أخبرني أبو الشعثاء (جابر بن زيد) ، أن ابن عباس، قال: «تدني الجلباب إلى وجهها، ولا تضرب به» قلت: وما لا تضرب به؟ فأشار لي كما تجلبب المرأة، ثم أشار لي ما على خدها من الجلباب، قال: تعطفه وتضرب به على وجهها، كما هو مسدول على وجهها ) انتهى
قال الالباني اسنادة صحيح جداا
او السند الاخر عند الشافعي عن الاعلام الثقات

(وقال الشافعي في المسند أخبرنا سعيد بن سالم، عن ابن جريج، عن عطاء، عن ابن عباس قال: " تدلي عليها من جلابيبها، ولا تضرب به".
قلت: وما لا تضرب به، فأشار لي كما تجلبب المرأة، ثم أشار إلى ما على خدها من الجلباب فقال: لا تغطيه فتضرب به على وجهها، فذلك الذي لا يبقى عليها، ولكن تسدله على وجهها كما هو مسدولا، ولا تقلبه، ولا تضرب به، ولا تعطفه ) انتهى.
في حين يمكنك الجمع وان رواية حماد اختصار ومعنى كما قال العلماء لا تخالف الاجماعات ابدا ولا فيها سفور ولا شي بل هذا مشهور في التفسير بعبارات قصيرة موجزة قد يقصر ويخل بعضها عن بيان المعنى او يخطي في بيانه من غير قصد السفور ولا شي ولم يكن في بالهم سفور ولا شي...
وقلت لك ( وبالمقابل تهمل وتترك الفريضة واقوال العلماء في نفس الاية او من ايات أخرى من ايات الحجاب... واقوال الصحابة والتابعين والسلف بستر المسلمة وجهها نصا صريحا ظاهرا كالشمس لو جاءت اقوالهم المهولة بدون اسانيد لكان قولا متواترا ممن يحال تواطئهم على الكذب من أربعة عشر قرنا ... فكيف وهي في كتب اهل العلم على مر عصورهم وثقات العلماء والمفسرين والمصنفين... وهم يفسرون كتاب الله الذي لا يجوز فيه القول بالاجتهاد والاراء والتفكير والاستنتاجات ... بل بالنقل الموثوق عن تابعي التابعين عن التابعين عن الصحابة عن رسول الله الذي علمهم تفسير القران ومراد الله عن ربه سبحانه وتعالي ... كيف تخالفوهم بمثل هذه الشبهات وشبهاتك الحديثة الجديدة المخترعة اليوم التافهة ). وسامحني انا اقصد( التافهة) في مقابل كلام الله ورسوله وكلام العلماء والمصنفين والاجماعات وحماية للدين وحبك وحبي وجدالنا من اجل احقاق الحق وبيان مراد الله ورسوله .... ولا شك انك توافقنى ولو كان قولي يخالفهم فهو (تافه)
واما قولك :

(فقامت امرأة من سطة النساء سفعاء الخدين)
وسواء كانت اسماء بنت يزيد او غيرها... فهل قالوا كاشفة امام الرجال... انت الان نقلت وقلت وكذلك قال غيرك في دروسهم (فقامت امراة سفعاء الخدين) هل رايتها او راها من يدرسون الحديث؟ بالطبع لا فلماذا لما رواها جابر قلنا راها وابن عباس يقول (شهدت العيد ولولا مكاني من الصغر ما شهدته ) وسبق لنا تفنيد هذه الشبهة فكيف بجابر الرجل الكبير ... ولما نقلوا حديث (ذي اليدين) وقلنا قال (ذي اليدين) هل راينا يداه الطويلتبن ... ولو قال في الاخبار نزلت في بلدة كذا رياح عاصفة هل يلزم ان المذيع والمخبر راها ام وصف نقل اليه والينا ... لما قال الرسول (أنا وامرأة سفعاء الخدين كهاتين يوم القيامة وجمع بين إصبعيه السبابة والوسطى امرأة ذات منصب وجمال أمت من زوجها حبست نفسها على أيتامها حتى بانوا أو ماتوا) هل يقصد امراة راها ... او الخثعميه الذي قلنا انهاعند (مر الظعن فاخذ الفضل ينظر) والظعن الهوادج يكن فيها النساء...
يا اخوان ليس بمثل هذا تهدم الفرائض والأصول واجماعات المسلمين ...هل هم قالوا سفعاء الخدين امام الرجال ؟؟؟ لا... لكن في مقابل تفاسيرهم (امر الله.... يجب ...فرض ...تستر وجهها.. من وراء حجاب ..تغطي وجهها...نقاب ..) كما في تفاسير كتب الدنيا صريحة كالشمس لا لبس ولا خفاء .... فمهمل هولاء كلهم لحديث او حديثين مردودين او سند مغمور او سندين او متشابهات علمنا الله كيف التعامل معها على فرض ان لم نعرف ان نردها وقد رددناهما باجوبة مقنعة ... فيكون رد المتشابهات كما قال تعالى وكما سبق معنا من بيان كلام الشاطبي في الموافقات والاعتصام فيما تقدم ... كمن ذهل فلم يرى الفيل وقال غير موجود .. لاني ابصرت في نفس المكان النملة فلا وجود للفيل... ان يحجب او يخفي الحقيقة الظاهرة...
واما قولك ان صح عن ابن عمر :( رأى ابن عمر امرأة قد سدلت ثوبها على وجهها وهي محرمة) ...
فهذا يقوله اغلب العلماء بل قيل بالاجماع ان المراة تكشف وجهها ولكن هل ابن عمر قال لها اكشفي امام الرجال او راها او امامي ... ونقلنا قول ابن عبد الير المالكي –: (وأجمعوا أن إحرامها في وجهها دون رأسها، وأنها تخمر رأسها وتستر شعرها وهي محرمة، أجمعوا أن لها أن تسدل الثوب على وجهها من فوق رأسها سدلًا خفيفًا تستتر به عن نظر الرجال إليها، ولم يجيزوا لها تغطية وجهها أي وهي محرمة بنحو خمار إلا ما ذكرنا عن أسماء)انتهى... فالاجماع ان احرامها في وجهها لم بمنع قوله الاجماع في ستره لو صادفها الرجال .. قال السيوطي في تفسيره الدر المنثور ينقل عن ابن المنذرةغيره (وَأخرج الْفرْيَابِيّ وَعبد بن حميد وَابْن جرير وَابْن الْمُنْذر وَابْن أبي حَاتِم عَن مُحَمَّد بن سِيرِين رَضِي الله عَنهُ قَالَ: سَأَلت عُبَيْدَة رَضِي الله عَنهُ عَن هَذِه الْآيَة {يدنين عَلَيْهِنَّ من جلابيبهن} فَرفع ملحفة كَانَت عَلَيْهِ فقنع بهَا وغطى رَأسه كُله حَتَّى بلغ الحاجبين وغطى وَجهه وَأخرج عينه الْيُسْرَى من شقّ وَجهه الْأَيْسَر مِمَّا يَلِي الْعين... وَأخرج ابْن الْمُنْذر وَابْن أبي حَاتِم عَن مُحَمَّد بن سِيرِين رَضِي الله عَنهُ قَالَ: سَأَلت عبيدا السَّلمَانِي رَضِي الله عَنهُ عَن قَوْل الله {يدنين عَلَيْهِنَّ من جلابيبهن} فتقنع بملحفة فَغطّى رَأسه وَوَجهه وَأخرج احدى عَيْنَيْهِ) انتهى.. وهكذا عند كل علماء التفاسير ما خالف احد ولا نسي (ستر او تغطية الوجه) احد ... هل هذا يخالف قول ابن المنذر او ابن عمر (احرام المراة في وجهها ) وعليها ان تكشف اذا لم يكن هناك رجال ، عادي هذا كل المذاهب يحرمون على المحرمه تغطية وجهها وعليها الاثم والفدية لو غطته من حر او برد او لنوم او هوام ...ويقولون كابن عمر اكشفي.... ولكن اذا جائها رجل قالوا جميعا استري بنوع السدل بدون فدية ولا اثم ولا خلاف .. . لانه بكل بساطة فرض لازم واجماع منهم جميعا مثبت معلوم من الدين بالضرورة اقوى من اجماع كشفها عند عدم وجود الرجال .
ولولا التطويل والملل لنقلت لكم من تفاسير اهل العلم التي لا تعد ولا تحصى كما نقلنا عن السيوطي ... ولكن حسبي ما سبق ونقلته من روابط كثيرة في مشاركات عدة... لمن احب النظر فيها ..
وبالله التوفيق.


موضوع مغلق

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:32 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.