ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الفقهية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 09-05-18, 09:17 PM
بدر ناصر بدر ناصر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-12-11
المشاركات: 185
افتراضي ترتيب كتاب الصيام من الزاد على شكل أجوبة.

هذا كتاب الصيام من زاد المستقنع
وضعت على شكل سؤال وجواب
وأهمية هذا لكي تتصور مسائل كتاب الصيام في أقل من عشر دقائق.
فتترتب مواضيع الصيام في ذهنك، ولن يستغرق هذا أكثر من عشر دقائق
وتبني عليها لاحقاً التفريعات.

كتابُ الصيامِ
متى يجب صوم رمضان؟
يَجِبُ صومُ رَمضانَ برؤيةِ هِلالِه،

ما الحكم إذا لم ير الهلال ليلة الثلاثين من شعبان والجو صحو؟
فإن لم يُرَ مع صَحْوٍ ليلةَ الثلاثينَ أَصْبَحوا مُفْطِرِينَ

ما الحكم إذا لم ير الهلال ليلة الثلاثين من شعبان لوجود غيم أو غبار؟
وإن حالَ دونَه غَيْمٌ أو قَتَرٌ فظاهِرُ المذْهَبِ يَجِبُ صومُه،

ما الحكم إذا رُؤِي الهلال نهاراً؟
وإن رُؤِيَ نَهَارًا فهو للَّيلَةِ الْمُقْبِلَةِ،

هل رؤية الهلال في بلد عامة لجميع المسلمين أم خاصة لهم؟
وإذا رآه أهلُ بلدٍ لَزِمَ الناسَ كلَّهم الصومُ،

ما هو الشرط في عدد الذين يرونه وهل تقبل رؤية الأنثى؟
ويُصامُ لرؤيةِ عَدْلٍ ولو أُنْثَى،

هل يفطرون بعد ثلاثين يوماً إن كانوا صاموا بشهادة واحد فقط أو بسبب الغيم؟
فإن صامُوا بشَهادةِ واحدٍ ثلاثينَ يَوْمًا فلم يُرَ الهلالُ
أو صَامُوا لأَجْلِ غَيْمٍ
لم يُفْطِروا،

ما حكم من رأى هلال رمضان وحده أو شهد وردت شهادته، وكذلك ما الحكم لو رأى هلال شوال لوحده أو ردت شهادته؟
ومَن رأى وَحْدَه هلالَ رَمضانَ وَرُدَّ قولُه
أو رأى هِلالَ شوَّالٍ
صامَ.

على من يجب صوم رمضان؟
ويَلْزَمُ الصومُ لكلِّ مُسلمٍ مكَلَّفٍ قادرٍ.

ما الحكم إذا ثبت دخول شهر رمضان في النهار؟
وإذا قامت البَيِّنَةُ في أثناءِ النهارِ وَجَبَ الإمساكُ والقضاءُ
على كلِّ مَن صارَ في أثنائِه أَهلاً لوُجوبِه،
وكذا حائضٌ ونُفَسَاءُ طَهُرَتَا،
ومسافرٌ قَدِمَ مُفْطِرًا،

ما الحكم في حق من أفطر لكبر سنه أو لمرض مزمن؟
ومَن أَفْطَرَ لكِبَرٍ أو مَرَضٍ لا يُرْجَى بُرْؤُه أَطْعَمَ لكلِّ يومٍ مِسكينًا،

ما حكم الفطر للمريض الذي يتضرر بالصيام أو المسافر مسافة قصر؟
وسُنَّ لمريضٍ يَضُرُّه، ولمسافرٍ يَقْصُرُ،

هل يجوز لمن كان صائماً ثم سافر أثناء نهار رمضان أن يفطر؟
وإن نَوَى حاضرٌ صومَ يومٍ ثم سافرَ في أثنائِه فَلَه الفِطْرُ،

ما الحكم في الحامل والمرضع اللتين افطرتا خوفاً على نفسيهما؟
وإن أَفْطَرَتْ حاملٌ أو مُرْضِعٌ خَوفًا على أنفسِهما قَضَتَاهُ فقطْ،

ما الحكم في الحامل والمرضع اللتين افطرتا خوفاً على ولديهما؟
وعلى وَلَدَيْهما قَضَتَا وأَطْعَمَتَا لكلِّ يومٍ مِسكينًا،

ما حكم من نوى الصيام من الليل ثم حصل له جنون أو إغماء في كل النهار؟
ومَن نَوَى الصومَ ثم جُنَّ أو أُغْمِيَ عليه جميعَ النهارِ ولم يُفِقْ جزءًا منه لم يَصِحَّ صَوْمُه،

ما حكم من نوى الصيام من الليل ثم نام كل النهار؟
لا إن نامَ جميعَ النهارِ، (فصومه صحيح)

وهل يلزم المجنون والمغمى عليه قضاء هذا اليوم الذي حصل فيه فقدان للوعي كل النهار؟
ويَلْزَمُ الْمُغْمَى عليه القضاءُ فقط

هل يجب تعيين النية للصوم الواجب ومتى وقت تعيين النية؟
ويَجِبُ تَعيينُ النِّيَّةِ من الليلِ لصومِ كلِّ يومٍ واجبٍ،

هل يجب أن أنوي أن الصوم فريضة أو يكفي نية أن اصوم يوماً من رمضان؟
لا (يجب تعيين) نِيَّةِ الفَرْضِيَّةِ،

هل تصح نية صيام النفل بعد الزوال أو لا بد أن تكون قبل الزوال؟
ويَصِحُّ النفْلُ بنِيَّةٍ من النهارِ قبلَ الزوالِ وبعدَه،

إذا شككت هل غداً من رمضان أو لا، فنويت إن كان غداً من رمضان فأنا صائم فهل يصح مني هذا اليوم؟
ولو نَوَى إن كان غدًا من رمضانَ فهو فَرْضِي لم يَجْزِهِ،

هل نية الفطر تفسد الصوم؟
ومَن نَوَى الإفطارَ أَفْطَرَ.

بابُ ما يُفْسِدُ الصومَ ويُوجِبُ الكَفَّارةَ
ما الفعل الذي إذا فُعل حكم على فاعلة أنه أفطر وأفسد صومه؟
مَن أَكَلَ أو شَرِبَ
أو اسْتَعَطَ
أو احْتَقَنَ
أو اكْتَحَلَ بما يَصِلُ إلى حَلْقِه،
أو أَدْخَلَ إلى جَوْفِه شيئًا من أيِّ مَوْضِعٍ كان غيرَ إِحْلِيلِه،
أو اسْتَقَاءَ
أو اسْتَمْنَى
أو باشَرَ فأَمْنَى أو أَمْذَى
أو كَرَّرَ النظَرَ فأَنْزَلَ
أو حَجَمَ أو احْتَجَمَ وظَهَرَ دمٌ

وما هي الشروط لفساد الصوم؟
(من كان) عامدًا ذاكرًا لصومِه فَسَدَ لا ناسيًا أو مُكْرَهًا،

ما الأشياء التي لا تفسد الصوم؟
أو طارَ إلى حَلْقِه ذبابٌ أو غُبارٌ،
أو فَكَّرَ فأَنزَلَ
أو احْتَلَمَ
أو أَصْبَحَ في فيه طعامٌ فلَفَظَه،
أو اغْتَسَلَ أو تَمضمضَ أو اسْتَنْثَرَ أو زادَ على ثلاثٍ أو بالَغَ فدَخلَ الماءُ حَلْقَه
لم يَفْسُدْ،

ما حكم من أكل شاكاً في طلوع الفجر؟
ومَن أَكَلَ شاكًّا في طلوعِ الفجْرِ صَحَّ صومُه،
ما حكم من أكل شاكاً في غروب الشمس؟
إلا إن أَكَلَ شاكًّا في غُروبِ الشمسِ (فيفسد صومه)

ما حكم من أكل معتقداً أنه في الليل وعرف أن الوقت نهاراً؟
أو مُعْتَقِدًا أنه ليلٌ فبانَ نهارًا (فيفسد صومه)

(فصلٌ)
ما حكم من جامع في نهار رمضان في القبل أو الدبر؟
ومَن جامَعَ في نهارِ رمضانَ في قُبُلٍ أو دُبُرٍ فعليه القَضاءُ والكَفَّارَةُ،

ما حكم من جامع دون الفرج وأنزل؟
وإن جامَعَ دونَ الْفَرْجِ فأَنْزَلَ (أَفْطَرَ ولا كَفَّارَةَ)

ما حكم المرأة المجامعة إذا كانت معذورة؟
أو كانت المرأةُ مَعذورةً (أَفْطَرَت ولا كَفَّارَةَ)

ما حكم من كان صائماً في السفر ثم جامع؟
أو جامَعَ مَن نَوَى الصوْمَ في سَفَرِه أَفْطَرَ ولا كَفَّارَةَ،

كم كفارة على من كرر الجماع؟
وإن جامَعَ في يومينِ
أو كَرَّرَه في يومٍ ولم يُكَفِّرْ
فكَفَّارَةٌ واحدة في الثانية"
وفي الأولى اثنتان،
وإن جامع ثم كفر ثم جامع في يومه
فكَفَّارَةٌ ثَانيةٌ

هل تجب الكفارة على من كان مفطراً ثم لزمه الإمساك فأمسك ثم جامع؟
وكذلك مَن لَزِمَه الإمساكُ إذا جَامَعَ، (فكَفَّارَةٌ)

هل تسقط الكفارة على من جامع في نهار رمضان وهو صائم ثم حدث له عذر يبيح له الفطر؟
ومَن جامَعَ وهو مُعافًى
ثم مَرِضَ أو جُنَّ أو سافَرَ لم تَسْقُطْ،

هل الكفارة خاصة بالجماع في نهار رمضان او بالجماع في كل صوم؟
ولا تَجِبُ الكَفَّارَةُ بغيرِ الجِماعِ في صِيامِ رَمضانَ،

ما هي كفارة الجماع في نهار رمضان؟
وهي عِتْقُ رَقبةٍ،
فإنْ لم يَجِدْ فصيامُ شَهرينِ مُتتابعينِ،
فإن لم يَستطعْ فإطعامُ سِتِّينَ مِسكينًا،
فإن لم يَجِدْ سَقَطَتْ.
بابُ ما يُكْرَهُ ويُستحبُّ وحُكْمُ القضاءِ

ما حكم جمع الريق وابتلاعه؟
يُكْرَه جَمْعُ رِيقِه فيَبْتَلِعُه،

ما حكم بلع النخامة؟
ويَحْرُمُ بَلْعُ النُّخامةِ

هل يفطر بلع النخامة؟
ويُفْطِرُ بها فقط إن وَصَلَتْ إلى فَمِه

ما حكم ذوق الطعام؟
ويُكْرَهُ ذَوقُ طَعامٍ بلا حَاجةٍ،

ما حكم مضغ العلك القوي؟
و(يُكْرَهُ) مَضْغُ عِلْكٍ قَوِيٍّ،
وإن وَجَدَ طَعْمَها في حَلْقِه أَفْطَرَ

ما حكم مضغ العلك المتحلل؟
ويَحْرُم العِلْكُ الْمُتَحَلِّلُ إن بَلَعَ رِيقَه،

ما حكم القبلة للصائم؟
وتُكْرَهُ القُبلةُ لِمَنْ تُحَرِّكُ شَهوتَه،

ما الواجب على الصائم من الآداب؟
ويَجِبُ اجتنابُ كَذِبٍ وغِيبةٍ وشَتْمٍ،

ما هي السنن في حق الصائم؟
وسُنُّ لِمَن شُتِمَ قولُه: " إِنِّي صَائِمٌ،
وتَأْخِيرُ سُحورٍ
وتَعجيلُ فِطْرٍ على رُطَبٍ، فإن عُدِمَ فتَمْرٌ، فإن عُدِمَ فماءٌ،
وقولُ ما وَرَدَ.

ما حكم تتابع القضاء لمن أفطر في رمضان؟
ويُسْتَحَبُّ القضاءُ مُتتابعًا،

ما حكم تأخير قضاء رمضان إلى رمضان آخر؟
ولا يَجوزُ إلى رمضانَ آخَرَ من غيرِ عُذْرٍ،
فإن فَعَلَ فعليه مع القَضاءِ إطعامُ مِسكينٍ لكلِّ يومٍ،

ما حكم من أخر قضاء رمضان إلى رمضان آخر ومات قبل أن يصومه؟
وإن ماتَ، ولو بعدَ رَمضانَ آخَرَ، (فإطعامُ مِسكينٍ لكلِّ يومٍ)

ما حكم قضاء الصوم عن الميت؟
وإن ماتَ وعليه صومٌ أو حَجٌّ أو اعتكافٌ أو صلاةُ نَذْرٍ استُحِبَّ لوَلِيِّهِ قَضاؤُه.


بابُ صومِ التَّطَوُّعِ
ما الأيام التي يسن صومها؟
يُسَنُّ صِيامُ أَيَّامِ البِيضِ،
والاثنينِ والخميسِ،
وسِتٍّ من شَوَّالٍ،
وشهرِ الْمُحَرَّمِ- وآكَدُه العاشرُ ثم التاسعُ ـ
وتِسعِ ذي الْحِجَّةِ،
ويومِ عَرَفَةَ لغيرِ حاجٍّ بها،
ما أفضل الصيام المسنون؟
وأَفْضَلُه صَوْمُ يومٍ وفِطْرُ يَومٍ،
ما الأيام التي يكره صومها؟
ويُكْرَهُ إفرادُ
رَجَبٍ والجمُعَةِ والسبْتِ والشكِّ،

ما الأيام التي يحرم صومها؟
ويَحْرُمُ صومُ العِيدينِ ولو في فَرْضٍ،
وصيامُ أيَّامِ التشريقِ إلا عَن دَمِ مُتعةٍ وقِراٍن،

ما حكم الخروج من صيام الفرض؟
ومَن دَخَلَ في فَرْضٍ مُوَسَّعٍ حَرُمَ قَطْعُه،

هل يحرم قطع صيام النفل؟
ولا يَلْزَمُ في النفْلِ،
ولا قَضاءُ فاسِدِه إلا الْحَجُّ،

متى ترجى ليلة القدر؟
وتُرْجَى ليلةُ القَدْرِ في العَشرِ الأواخِرِ من رَمضانَ،
وأَوتارُه آكَدُ،
وليلةُ سبعٍ وعشرينَ أبلغُ،

بماذا يدعو في ليلة القدر؟
ويَدْعُو فيها بما وَرَدَ.

بابُ الاعتكافِ
ما تعريف الاعتكاف؟
هو لُزومُ مَسجدٍ لطاعةِ اللهِ تعالى

ما حكم الاعتكاف؟
مَسنونٌ،

ما حكم الاعتكاف بلا صوم؟
ويَصِحُّ بلا صوْمٍ

ما حكم نذر الاعتكاف والصوم؟
ويَلزمان بالنَّذْرِ،

أين يصح اعتكاف الرجل؟
ولا يَصِحُّ إلا في مَسجدٍ يُجْمَعُ فيه

أين يصح اعتكاف المرأة؟
إلا المرأةُ ففي كلِّ مَسجدٍ سِوَى مَسْجِدِ بيتِها،

من نذر الاعتكاف أو الصلاة في مسجد معين فهل يجب عليه نفس المسجد؟
ومَن نَذَرَه أو الصلاةَ في مَسجدٍ غيرِ الثلاثةِ ـ وأَفضلُها الحرامُ، فمَسجدُ المدينةِ، فالأَقْصَى، لم يَلْزَمْه فيه،
من نذر الاعتكاف أو الصلاة في مسجد من المساجد المفضلة هل يصح أن يوفي نذره في مسجد أقل درجة في الأفضلية؟
وإن عُيِّنَ الأفضلُ لم يَجُزْ فيما دَونَه، وعكسُه بعَكْسِه،

متى يبدأ وقت الدخول للمسجد والخروج منه نذر اعتكافاً في زمن معين؟
ومَن نَذَرَ زَمَنًا مُعَيَّنًا دَخَلَ مُعتكفَه قبلَ ليلتِه الأُولَى وخَرَجَ بعدَ آخِرِه،

ما الأشياء التي يجوز للمعتكف أن يخرج بسببها؟
ولم يَخْرُج المُعْتَكِفُ إلا لما لابُدَّ منه،

هل يجوز للمعتكف زيارة المرضى وشهود الجنائز؟
ولا يَعودُ مَريضًا، ولا يَشْهَدُ جَنازةً إلا أن يَشترِطَه،

هل يجوز الجماع للمعتكف؟
وإن وَطِئَ في فَرْجٍ فَسَدَ اعتكافُه،

ماذا يستحب للمعتكف؟
ويُسْتَحَبُّ اشتغالُه بالقُرَبِ واجتنابُ ما لا يَعْنِيهِ.
الملفات المرفقة
نوع الملف: docx أجوبة الصيام من الزاد.docx‏ (21.4 كيلوبايت, المشاهدات 35)
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:47 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.