ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى التخريج ودراسة الأسانيد
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 05-06-10, 04:01 PM
راجية العفو راجية العفو غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-05-10
المشاركات: 52
افتراضي ما صحة هذا الحديث

يسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأخوة الكرام

هل يمكن أن أعرف صحة هذا الحديث

حاولت البحث عنه في الدرر السنية لم أجده

" إن هذا الكتاب طرفة بأيديكم و طرفة بأيدى الرحمن فتمسكوا به "

وجزاكم الله خيرا

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 05-06-10, 04:49 PM
عبد العزيز ابن سليمان عبد العزيز ابن سليمان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-12-07
الدولة: المغرب
المشاركات: 209
افتراضي رد: ما صحة هذا الحديث

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

صححه الشيخ الألباني في السلسلة الصحيحة 713 بلفظ
أبشروا أبشروا أليس تشهدون أن لا إله إلا الله و أني رسول الله ؟ قالوا : نعم
، قال : فإن هذا القرآن سبب طرفه بيد الله و طرفه بأيديكم ، فتمسكوا به ، فإنكم
لن تضلوا و لن تهلكوا بعده أبدا
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 05-06-10, 04:50 PM
عبد العزيز ابن سليمان عبد العزيز ابن سليمان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-12-07
الدولة: المغرب
المشاركات: 209
افتراضي رد: ما صحة هذا الحديث

وقد أعله الإمام أبو حاتم كما في العلل و رجح الرواية المرسلة
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 05-06-10, 04:56 PM
سعد أبو إسحاق سعد أبو إسحاق غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-10-05
المشاركات: 1,249
افتراضي رد: ما صحة هذا الحديث

روى الطبراني في الكبير بإسناد جيّد عن ابي شريح الخزاعي قال :

خرج علينا رسول الله - صلـ الله عليه وسلم ـى - فقال : (( أليس تشهدون أن لا اله الا الله , وأني رسول الله ؟ )) .

قالوا : بلى .

قال : (( إن هذا القرآن طرفه بيد الله , وطرفه بأيديكم , فتمسكوا به فإنكم لن تضلوا , ولن تهلكوا بعده ابدا )) .

في المصنف لابن أبي شيبةفي باب التمسك بالقرآن
حدثنا أبو خالد الأحمر عن عبد الحميد بن جعفر عن سعيد بن أبي سعيد عن أبي شريح الخزاعي قال : خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : أبشروا أبشروا ؛ أليس تشهدون أن لا إله إلا الله وأني رسول الله ؟ قالوا : نعم ، قال : فإن هذا القرآن سبب طرفه بيد الله وطرفه بأيديكم فتمسكوا به ، فإنكم لن تضلوا ولن تهلكوا بعده أبدا .

وفي العلل لابن أبي حاتم
وَسَمِعْتُ أَبِي ، وَسُئِلَ عَنْ حَدِيثِ أَبِي خَالِدٍ الأَحْمَرِ ، عَنْ عَبْدِ الْحَمِيدِ بْنِ جَعْفَرٍ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ أَبِي سَعِيدٍ ، عَنْ أَبِي شُرَيْحٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ سَبَبٌ طَرَفُهُ بِيَدِ اللَّهِ ، وَسَبَبٌ طَرَفُهُ بِأَيْدِيكُمْ ، فَتَمَسَّكُوا بِهِ فَإِنَّكُمْ لَنْ تَضِلُّوا . وَرَوَاهُ اللَّيْثُ ، عَنْ سَعِيد الْمَقْبُرِيِّ ، عَنْ نَافِعِ بْنِ جُبَيْرٍ وَرَوَاهُ أَبُو أُسَامَةَ ، عَنْ عَبْدِ الْحَمِيدِ بْنِ جَعْفَرٍ ، عَنْ مُسْلِمِ بْنِ أَبِي حَرَّةَ ، عَنْ نَافِعِ بْنِ جُبَيْرٍ ، قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ . مُرْسَلٌ قَالَ أَبِي : هذا أشبه ، قد أفسد الحديثين . وهو مرفوع

وهذا جمع بسيط لهذا الحديث
1 القرآن سبب طرفه بيد الله وطرفه بأيديكم فتمسكوا به فإنكم لن تضلوا ولن تهلكوا بعده أبدا خويلد بن عمرو مصنف ابن أبي شيبة 235
2 القرآن سبب طرفه بيد الله وطرفه بأيديكم فتمسكوا به فإنكم لن تضلوا ولن تهلكوا بعده أبدا خويلد بن عمرو مسند عبد بن حميد 249
3 القرآن سبب طرفه بيد الله وطرفه بأيديكم فتمسكوا به فإنكم لن تضلوا ولن تهلكوا بعده أبدا خويلد بن عمرو الآحاد والمثاني لابن أبي عاصم 287
4 القرآن سبب طرفه بيد الله وطرفه بأيديكم فتمسكوا به فإنكم لن تضلوا ولن تهلكوا بعده أبدا خويلد بن عمرو مختصر قيام الليل لمحمد بن نصر المروزي 294
5 القرآن سبب طرفه بيد الله وطرف بأيديكم فتمسكوا به فإنكم لن تضلوا ولن تهلكوا بعده أبدا خويلد بن عمرو المطالب العالية بزوائد المسانيد الثمانية لابن حجر العسقلاني 852
6 القرآن سبب طرفه بيد الله وسبب طرفه بأيديكم فتمسكوا به فإنكم لن تضلوا خويلد بن عمرو العلل لابن أبي حاتم الرازي 327
7 القرآن سبب طرفه بيد الله وطرفه بأيديكم فتمسكوا به فإنكم لن تضلوا ما إن تمسكتم به خويلد بن عمرو الحجة في بيان المحجة وشرح عقيدة أهل السنة الأصبهاني 535
8 القرآن سبب طرفه بيد الله وطرفه بأيديكم فتمسكوا به فإنكم لن تضلوا ولن تهلكوا بعده أبدا خويلد بن عمرو صحيح ابن حبان لأبو حاتم بن حبان 354
9 القرآن سبب طرفه بيد الله وطرفه بأيديكم فتمسكوا به فإنكم لن تضلوا ولن تهلكوا بعده أبدا خويلد بن عمرو المعجم الكبير للطبراني لسليمان بن أحمد الطبراني 360
10 إن هذا القرآن سبب طرفه بيد الله وطرفه بأيديكم فتمسكوا به فإنكم لن تضلوا ما إن تمسكتم به خويلد بن عمرو التوحيد لمحمد بن إسحاق بن منده 395
11 القرآن سبب طرفه بيد الله وطرفه بأيديكم فتمسكوا به فإنكم لن تهلكوا ولن تضلوا بعده أبدا خويلد بن عمرو فضائل القرآن وتلاوته لأبو الفضل الرازي 454
12 القرآن سبب طرفه بيد الله وطرفه بأيديكم فتمسكوا به فإنكم لن تضلوا ولن تهلكوا بعده أبدا خويلد بن عمرو شعب الإيمان للبيهقي 458
13 القرآن سبب طرفه بيد الله وطرفه بأيديكم فتمسكوا فإنكم لن تضلوا ولن تهلكوا بعده أبدا خويلد بن عمرو شعب الإيمان للبيهقي 458
14 القرآن سبب طرفه بيد الله تعالى وطرفه بأيديكم فتمسكوا به فإنكم لن تضلوا ولن تهلكوا بعده أبدا خويلد بن عمرو الفقيه والمتفقه للخطيب البغدادي 463
15 القرآن سبب طرفه بيد الله وطرفه بأيديكم فتمسكوا به فإنكم لن تضلوا ولن تهلكوا بعده أبدا خويلد بن عمرو إتحاف الخيرة المهرة بزوائد المسانيد العشرة للبوصيري 840

وقال عنه شيخنا الألباني رحمه الله تعالى في صحيح الترغيب والترهيب كتاب السنة
1- الترغيب في اتباع الكتاب والسنة
هو
(صحيح) وعن أبي شريح الخزاعي قال: خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال:[أبشروا] أليس تشهدون أن لا إله إلا الله وأني رسول الله قالوا بلى قال إن هذا القرآن [سبب] طرفه بيد الله وطرفه بأيديكم فتمسكوا به فإنكم لن تضلوا ولن تهلكوا بعده أبدا رواه الطبراني في الكبير بإسناد جيد

(صحيح لغيره) وروي عن جبير بن مطعم قال: كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم بالجحفة فقال أليس تشهدون أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأني رسول الله وأن القرآن جاء من عند الله قلنا بلى قال فأبشروا فإن هذا القرآن طرفه بيد الله وطرفه بأيديكم فتمسكوا به فإنكم لن تهلكوا ولن تضلوا بعده أبدا رواه البزار والطبراني في الكبير والصغير

والله تعالى أعلى وأعلم
__________________
أبو إسحاق
خويدم ومحب القرءان الكريم والسنة الشريفة
عفا الله عنه وعن والديه والمسلمين أجمعين
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 05-06-10, 04:58 PM
راجية العفو راجية العفو غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-05-10
المشاركات: 52
افتراضي رد: ما صحة هذا الحديث

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

جزاكم الله خيراً الأخ الفاضل على سرعة الرد
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 05-06-10, 05:00 PM
راجية العفو راجية العفو غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-05-10
المشاركات: 52
افتراضي رد: ما صحة هذا الحديث

جزاك الله خيراً الأخ أبو إسحاق على الإفادة
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 10-05-18, 05:46 PM
أحمد بن علي صالح أحمد بن علي صالح غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-04-14
المشاركات: 2,228
افتراضي رد: ما صحة هذا الحديث

713 - " أبشروا أبشروا أليس تشهدون أن لا إله إلا الله و أني رسول الله ؟ قالوا : نعم
، قال : فإن هذا القرآن سبب طرفه بيد الله و طرفه بأيديكم ، فتمسكوا به ، فإنكم
لن تضلوا و لن تهلكوا بعده أبدا " .

قال الألباني في "السلسلة الصحيحة" 2 / 338 :
رواه عبد بن حميد في " المنتخب من المسند " ( 58 / 1 ) : حدثنا ابن أبي شيبة
حدثنا أبو خالد الأحمر عن عبد الحميد بن جعفر عن سعيد بن أبي سعيد عن أبي
شريح الخزاعي قال : " خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال " : فذكره
، ثم رأيته في " المصنف " لابن أبي شيبة ( 12 / 165 ) بهذا السند ، و أخرجه ابن
نصر في " قيام الليل " ( 74 ) من طريق أخرى عن أبي خالد الأحمر به .
قلت : و هذا سند صحيح على شرط مسلم . و له شاهد مرسل أخرجه أبو الحسين الكلابي
في " حديثه " ( 240 / 1 ) عن الليث بن سعد عن سعيد ( يعني المقبري ) عن نافع بن
جبير به مرسلا .
قلت : و هذا مرسل صحيح الإسناد و هو أصح من الموصول . و قد وصله الطبراني في
" المعجم الكبير " ( 1 / 77 / 1 ) من طريق أبي عبادة الزرقي الأنصاري أنبأنا
الزهري عن محمد بن جبير بن مطعم عن أبيه قال : " كنا مع رسول الله صلى الله
عليه وسلم بالجحفة فخرج علينا فقال ... " فذكره لكن أبو عبادة هذا متروك و اسمه
عيسى بن عبد الرحمن بن فروة .
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 10-05-18, 05:48 PM
أحمد بن علي صالح أحمد بن علي صالح غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-04-14
المشاركات: 2,228
افتراضي رد: ما صحة هذا الحديث

بيان علة حديث :" أبشروا أبشروا فإن هذا القرآن طرفه بأيديكم "


الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، وعلى آله وصحبه ومن والاه

أما بعد :


قال ابن أبي شيبة في المصنف ( 12 / 165 ) حدثنا أبو خالد الأحمر عن عبد الحميد بن جعفر عن سعيد بن أبي سعيد عن أبي شريح الخزاعي قال : " خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال " أبشروا أبشروا أليس تشهدون أن لا إله إلا الله و أني رسول الله ؟ قالوا : نعم

، قال : فإن هذا القرآن سبب طرفه بيد الله و طرفه بأيديكم ، فتمسكوا به ، فإنكم

لن تضلوا و لن تهلكوا بعده أبدا "

ومن طريقه رواه عبد بن حميد في " المنتخب من المسند " ( 58 / 1 ) _ كما أفاد الألباني في الصحيحة _

وهذا حديث ظاه ر إسناده الصحة غير أن أبا حاتم أعله في العلل

قال ابن أبي حاتم في العلل (2/56) :" وسمعت أبي ، وسئل عن حديث أبي خالد الأحمر ، عن عبد الحميد بن جعفر ، عن سعيد بن أبي سعيد ، عن أبي شريح ، عن النبي صلى الله عليه وسلم : إن هذا القرآن سبب طرفه بيد الله ، وسبب طرفه بأيديكم ، فتمسكوا به فإنكم لن تضلوا.

ورواه الليث ، عن سعيد المقبري ، عن نافع بن جبير.

ورواه أبو أسامة ، عن عبد الحميد بن جعفر ، عن مسلم بن أبي حرة ، عن نافع بن جبير ، قال النبي صلى الله عليه وسلم ... مرسلا.

قال أبي : هذا أشبه ، قد أفسد الحديثين "

قلت : يريد الإمام أن الليث بن سعد خالف عبد الحميد بن جعفر في إسناده فرواه عن سعيد عن نافع مرسلاً

وعبد الحميد بن جعفر له أخطاء كما في ترجمته في التهذيب ولا يخفى أن مثل هذا لا يصمد أمام الليث

وحديث الليث أخرجه أبو الحسين الكلابي في " حديثه " ( 240 / 1 ) عنه عن سعيد ( يعني المقبري ) عن نافع بن جبير به مرسلاً . _ أفاده الألباني في الصحيحة _

وللخبر طريق أخرى عند الطبراني في" المعجم الكبير " ( 1 / 77 / 1 ) من طريق أبي عبادة الزرقي الأنصاري أنبأنا الزهري عن محمد بن جبير بن مطعم عن أبيه قال : " كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بالجحفة فخرج علينا فقال ... " فذكره لكن أبو عبادة هذا متروك و اسمه عيسى بن عبد الرحمن بن فروة فلا يعتبر به

هذا وصل اللهم على محمد وعلى آله وصحبه وسلم

كتبه/ عبدالله الخليفي
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 10-05-18, 05:52 PM
أحمد بن علي صالح أحمد بن علي صالح غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-04-14
المشاركات: 2,228
افتراضي رد: ما صحة هذا الحديث

بيان علة حديث أبي شريح الخزاعي مرفوعاً: «أبشروا أبشروا، أليس تشهدون أن لا إله إلا الله وأني رسول الله؟» .. الحديث.

قال ابن أبي شيبة –رحمه الله- في «المصنف» (30006) : حدثنا أبو خالد الأحمر، عن عبد الحميد بن جعفر، عن سعيد بن أبي سعيد، عن أبي شريح الخزاعي، قال: خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: «أبشروا أبشروا، أليس تشهدون أن لا إله إلا الله وأني رسول الله؟»، قالوا: نعم، قال: «فإن هذا القرآن سبب طرفه بيد الله، وطرفه بأيديكم فتمسكوا به، فإنكم لن تضلوا ولن تهلكوا بعده أبدا».

ورواه أبو سعيد الأشج في «جزئه» (113) وعبد بن حميد كما في «المنتخب» (483) وابن أبي عاصم في «الآحاد والمثاني» (2302) والمروزي كما في «مختصر قيام الليل» (ص178) والطبراني في «المعجم الكبير» (491) وابن حبان في «صحيحه» (122) والبيهقي في «الشعب» (1792) و(1858) وغيرهم, كلهم من طريق أبي خالد الأحمر به.

وأبو خالد الأحمر متكلم فيه من جهة حفظه.
انظر ترجمته في «تهذيب المزي» (2504).

وقد خولف أبو خالد الأحمر فيه عن سعيد المقبري:
فرواه أحمد بن منيع في «مسنده» كما في «المطالب العالية» (3496) و«إتحاف الخيرة» (3496) :
حدثنا أبو النضر، ثنا ليث، حدثني سعيد بن أبي سعيد عن أبيه، عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم به.

وهذا إسناد ظاهره الصحة إلا أن أبا النضر قد خولف عن ليث فيه:
قال البيهقي في «الشعب» عقب حديث أبي شريح –رضي الله عنه- :
ورواه الليث بن سعد، عن سعيد المقبري، عن نافع بن جبير، عن النبي صلى الله عليه وسلم مرسلاً. قال البخاري: هذا أصح.

ورواية الليث المرسلة أخرجها أبو الحسين عبد الوهاب بن الحسن بن الوليد الكلابي -المعروف بأخي تبوك- في «جزء حديثه» (ق3/مخطوط) قال: ثنا أبو العباس عبد الله بن عتاب بن أحمد بن كثير الخزاعي، ثنا أبو موسى عيسى بن حماد، ... -فذكر حديثين- ثم قال: أخبرنا الليث، عن سعيد، عن نافع بن جبير، به.

وعيسى بن حماد قد قال ابن يونس المصري عنه في «تاريخه» (1/388) :
يروي عن الليث بن سعد، وهو آخر من روى عن الليث من الثقات، وهو مكثر عنه.

وهو بالإضافة لذلك؛ مصريٌ بلديُ الليث، أما أبو النضر فهو وإن كان ثقة إلا أنه بغدادي.
فعيسى بن حماد أرجح من أبي النضر في الليث -فيما يظهر- لما سبق والله أعلم.

وأما الراوي عنه فهو المعروف بابن الزفتي، قال فيه أبو أحمد الحاكم: رأيناه ثبتًا. انظر «تاريخ الذهبي» (7/370).

وبكل الأحوال؛ فليس بعد قول البخاري –رحمه الله- قول.

كيف لا وقد وافقه على ترجيح الإرسال أبو حاتم الرازي -رحمه الله-، لكنه خالفه في الوجه الذي روي به عن نافع بن جبير:

قال ابن أبي حاتم رحمه الله في «العلل»:
1653 - وسمعت أبي وسئل عن حديث أبي خالد الأحمر،
عن عبد الحميد بن جعفر، عن سعيد بن أبي سعيد، عن أبي شريح، عن النبي صلى الله عليه وسلم: إن هذا القرآن سبب؛ طرفه بيد الله، وسبب طرفه بأيديكم، فتمسكوا به؛ فإنكم لن تضلوا.
ورواه الليث، عن سعيد المقبري، عن نافع بن جبير.
ورواه أبو أسامة، عن عبد الحميد بن جعفر، عن مسلم بن أبي حرة، عن نافع بن جبير قال النبي صلى الله عليه وسلم، مرسل؟
قال أبي: هذا أشبه، قد أفسد الحديثين.

ومسلم بن أبي حرة مترجم في «تهذيب المزي» (5924)، وليس فيه توثيق معتبر.

فالراجح مارجحه الإمامان البخاري وأبو حاتم -رحمهما الله- في هذا الحديث؛ عن نافع بن جبير مرسلاً، والله أعلم.

وقد روى الحديث المروزي في «السنة» (113) والبزار في «مسنده» (3421) والطبراني في «المعجم الكبير« (1539) وفي «الصغير» (1044) والأصبهاني في «تاريخ أصبهان» (2/229) من طرق عن أبي داود الطيالسي، قال: ثنا أبو عبادة الأنصاري، ثنا الزهري، عن محمد بن جبير بن مطعم، عن أبيه، قال: كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بالجحفة فخرج علينا فقال: «أليس نشهد أن لا إله إلا الله وأني رسول الله، وأن القرآن جاء من عند الله؟» قلنا: بلى، قال: «فأبشروا فإن هذا القرآن طرف بيد الله وطرف بأيديكم، فتمسكوا به فلا تهلكوا ولا تضلوا بعده أبدا».

قال البزار عقبه: وهذا الحديث لا نعلمه يروى عن جبير بن مطعم إلا من هذا الوجه، وقد روي عن غير جبير نحو من هذا الكلام، ولا نعلم رواه عن الزهري إلا أبو عبادة الأنصاري.

وقال الطبراني في «المعجم الصغير» عقبه:
لم يروه عن الزهري إلا أبو عبادة عيسى بن عبد الرحمن الزرقي تفرد به أبو داود لم يحدث به أبو داود إلا بالبصرة.

وأبو عبادة الزرقي؛ متروك منكر الحديث. انظر ترجمته في «تهذيب المزي» (4637).

وفي الختام أذكر تنبيهين:
الأول:
قال محقق المجلد الرابع عشر من «المطالب العالية» معقباً على إعلال البخاري المتقدم ذكره: وهذا خاص بحديث جبير وليس بحديث أبي شريح الخزاعي!

وهذا من العجائب، فكيف يكون ذلك والحديثان مخرجهما واحد؛ الليث عن سعيد المقبري، وعبد الحميد بن جعفر عن سعيد المقبري، وقد أورد البيهقي كلام البخاري –رحمه الله- عقب حديث أبي شريح.

الثاني:
قال محقق جزء أبي سعيد الأشج: أنا متوقف في الترجيح بينهما –أي الوجهين عن الليث: المرسل والموصول- وإن كنت أميل إلى رواية أبي النضر لوصف جماعة من الأئمة بأنه من المتثبتين!

وعذره في التوقف –كما صرح- أنه لم يقف على إسناد الحديث الذي ساقه به الكلابي في جزئه!

قال هذا بعد أن ساق كلام البخاري وأبي حاتم المتقدم!

وهذا الكلام قد يقوله الباحث إن لم يقف في بحثه على كلام لإمام ناقد يفصل له القول ويذكر الراجح من وجوه الاختلاف على الرواة، أما وقد نقل كلام الأئمة النقاد ثم يعقب بمثل هذا؛ فهذا مما لا يليق بمكانة أولئك الأئمة النقاد، فكأنه يحشر نفسه في زمرتهم ويزاحمهم مضمارهم ويستدرك عليهم بمثل هذا الكلام.
فليته اكتفى بالنقل، ولكن هذا بلاء قد استشرى واستحكم في عقول بعض الباحثين العصريين والله المستعان.


http://abu0hamza.blogspot.com/2014/07/blog-post_3.html
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 13-02-19, 04:39 PM
أبو سعد فيروزالدين نادري أبو سعد فيروزالدين نادري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-03-18
المشاركات: 19
افتراضي رد: ما صحة هذا الحديث

جزاكم الله خيرا وبارك الله فيكم.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:58 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.