ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى طالبات العلم الشرعي
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 10-08-15, 01:53 AM
طالبة علم مغربية طالبة علم مغربية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-05-12
المشاركات: 562
Lightbulb مدارسة غريب القرآن

بسم الله الرحمن الرحيم
أخواتي العزيزات،
هل تعلمت معاني كلمات القرآن الكريم؟ هل إذا أوقفك شخص فسألك عن معنى إحدى الكلمات، تستطيعين أن تجيبي دون تردد؟ أم أنك ستقولين: نعم، لقد قرأت معناها في يوم من الأيام، لكنني لا أذكر الآن! وقبل ذلك، هل يحسن بي وبك أن نكون قد ترعرعنا في الإسلام، ونقرأ كتاب الله تعالى ونحن لا ندرك معاني ألفاظه؟!

إن كنت تتفقين معي، فما رأيك أن نعزم على تدارك هذا الأمر، والتشمير عن سواعد الجد، وسؤال الله عز وجل التوفيق؟
إن شاء الله تعالى نتدارس في هذه الصفحة غريب القرآن، وتكون البداية بإذن الله من سورة "ق"، وذلك لأن أكثر غريب القرآن يجتمع في آخر المصحف.

كيف تكون المدارسة؟
1- لا بد من الالتزام بترتيب السور، وعدم إغفال أي كلمة غريبة

2- سأطرح مجموعة من الأسئلة في السورة التي نحن بصدد دراستها.

3- يجوز لكل أخت أن تجيب، ويجوز لها الرجوع إلى كتب غريب القرآن والاستعانة بها في الإجابة، بشرط أن تحفظ ذلك فيما بعد، وإن كان يستحسن الإجابة من الحفظ.

4- ما هي الكتب المعتمدة؟ لا ألزمك بكتاب معين، توجد كتب كثيرة في الغريب، وينظر هنا:
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=248931

5- إن استطعت إفادتنا بفوائد زائدة متعلقة بتلك الكلمة (كمواضع ورودها في القرآن والسنة مثلا، أو تصريفها، أو إعرابها إن كان من قبيل المشكل، أو أقوال العلماء فيها، وغير ذلك) فجزاك الله خيرا.

6- بالنسبة لأسماء الله الحسنى، فلا بد من العناية بدراستها أيضا، وأقترح لأجل ذلك مطالعة كتاب الشيخ عبد الرزاق بن عبد المحسن البدر في هذا الصدد.
al-badr.net/dl/ebook/57

7-بعد أن ننتهي من حزب سأطرح امتحانا، وحينئذ يلزمك الإجابة من حفظك.

8- الأمر يسير بإذن الله تعالى، فاستعيني بالله ولا تعجزي.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 10-08-15, 06:23 PM
طالبة علم مغربية طالبة علم مغربية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-05-12
المشاركات: 562
افتراضي رد: مدارسة غريب القرآن

بسم الله
مقرر هذا الأسبوع غريب سورة "ق"، سأكتب الأسئلة، ولَكُنّ أن تجبن خلال هذا الأسبوع، والتصحيح يوم الاثنين القادم إن شاء الله تعالى.

اذكري معاني الكلمات التالية:
1- ق
2- المجيد
3-عجبوا
4-رجع بعيد
5-تنقص
6- كتاب حفيظ
7- مريج
8-فروج
9- مددناها
9'-رواسي
10- زوج بهيج
11- تبصرة
12- منيب
13- وحب الحصيد
14-باسفات
15- طلع
16- نضيد
17- بلدة ميتا
18- الخروج
19- أصحاب الرس
20-أصحاب الايكة
21-تبع
21'- فحق وعيد
22-أفعيينا بالخلق الأول
23-في لَبْس
24- توسوس
25حبل الوريد
26- المتلقيان
27- قعيد
28-رقيب
29- عتيد
29'- سكرة الموت
30- تحيد
31- الصور
32- سائق وشهيد
33-غطاءك
34- فبصرك اليوم حديد
35- قرينه
36-عتيد
36'- معتد
37-مريب
37'- ما أطغيته
37''- هل من مزيد
38-قدمت إليكم بالوعيد
39- أزلفت الجنة
40- أواب
41- حفيظ
42- منيب
43-ادخلوها بسلام
43'- ولدينا مزيد
44- قرن
44'- بطشا
45-فنقبوا في البلاد
46- محيص
47-ألقى السمع
48-شهيد
49-لغوب
49'- وسبح بحمد ربك
50-إدبار السجود
51-المنادي
52- الصيحة
53- تشقق
54- سراعا
55-حشر
56- بجبار
56'- يخاف وعيد

2- ما الأسماء الحسنى التي وردت في السورة وما معانيها؟
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 18-08-15, 01:01 AM
طالبة علم مغربية طالبة علم مغربية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-05-12
المشاركات: 562
افتراضي رد: مدارسة غريب القرآن

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طالبة علم مغربية مشاهدة المشاركة
بسم الله
مقرر هذا الأسبوع غريب سورة "ق"، سأكتب الأسئلة، ولَكُنّ أن تجبن خلال هذا الأسبوع، والتصحيح يوم الاثنين القادم إن شاء الله تعالى.

اذكري معاني الكلمات التالية:
1- ق
2- المجيد
3-عجبوا
4-رجع بعيد
5-تنقص
6- كتاب حفيظ
7- مريج
8-فروج
9- مددناها
9'-رواسي
10- زوج بهيج
11- تبصرة
12- منيب
13- وحب الحصيد
14-باسفات
15- طلع
16- نضيد
17- بلدة ميتا
18- الخروج
19- أصحاب الرس
20-أصحاب الايكة
21-تبع
21'- فحق وعيد
22-أفعيينا بالخلق الأول
23-في لَبْس
24- توسوس
25حبل الوريد
26- المتلقيان
27- قعيد
28-رقيب
29- عتيد
29'- سكرة الموت
30- تحيد
31- الصور
32- سائق وشهيد
33-غطاءك
34- فبصرك اليوم حديد
35- قرينه
36-عتيد
36'- معتد
37-مريب
37'- ما أطغيته
37''- هل من مزيد
38-قدمت إليكم بالوعيد
39- أزلفت الجنة
40- أواب
41- حفيظ
42- منيب
43-ادخلوها بسلام
43'- ولدينا مزيد
44- قرن
44'- بطشا
45-فنقبوا في البلاد
46- محيص
47-ألقى السمع
48-شهيد
49-لغوب
49'- وسبح بحمد ربك
50-إدبار السجود
51-المنادي
52- الصيحة
53- تشقق
54- سراعا
55-حشر
56- بجبار
56'- يخاف وعيد

2- ما الأسماء الحسنى التي وردت في السورة وما معانيها؟

بسم الله الرحمن الرحيم
1) ق والقرآن المجيد
  • ق: هذا القرآن مؤلف من هذه الحروف، ولا يستطيعون الإتيان بمثله.
  • المجيد: ذي المجد والشرف
2) بل عجبوا أن جاءهم منذر منهم فقال الكافرون هذا شيء عجيب
كل ما جاء من التركيب في القرآن الكريم على الفعل الثلاثي "عَجِبَ" ماضيه ومضارعه، والصفة (عجيب) والمبالغة (عُجاب) فهو بمعنى الاستغراب والإنكار.

ف: وجاء الرباعي أعجب ومضارعه للاستحسان
م: المعجم الاشتقاقي المؤصل لألفاظ القرآن الكريم

3) أئذا متنا وكنا ترابا ذلك رجع بعيد
رجع بعيد: رجوع إلى الحياة بعد الموت بعيد الوقوع

4) قد علمنا ما تنقص الأرض منهم وعندنا كتاب حفيظ
  • تنقص: تفني من أجسادهم
  • كتاب حفيظ: حافظ لجميع أفعالهم، وهو اللوح المحفوظ
5) بل كذبوا بالحق لما جاءهم فهم في أمر مريج
  • مريج: مضطرب مختلط لا يثبتون على شيء، فتارة يقولون سحر، وأخرى يقولون شعر، ومرة أضغاث أحلام.
6) أفلم ينظروا إلى السماء فوقهم كيف بنيناها وزيناها مالها من فروج
  • فروج: فتوق وشقوق
7) والأرض مددناها وألقينا فيها رواسي وأنبتنا فيها من كل زوج بهيج
  • مددناها: وسعناها وفرشناها
  • رواسي: جبالا ثوابت
  • زوج بهيج: نوع حسن المنظر
8) تبصرة وذكرى لكل عبد منيب
  • تبصرة: عبرة يتبصّر بها من عمى الجهل
  • منيب: رجاع إلى الله تعالى
9) ونزلنا من السماء ماء مباركا فأنبتنا به جنات وحب الحصيد
  • حب الحصيد: حب الزرع الذي يحصد (أو ما يُحصد كالقمح والشعير). أصله: الحب الحصيد
ف: يجوز أن يكون من باب حذف الموصوف للعلم به، تقديره: وحب الزرع الحصيد نحو: مسجد الجامع وبابه. وهذا مذهب البصريين، لئلا تلزم إضافة الشيء إلى نفسه.
ويجوز أن يكون من باب إضافة الموصوف إلى صفته، لأن الأصل: والحب الحصيد، أي: المحصود. (الدر المصون)

10) والنخل باسقات لها طلع نضيد
  • باسقات: طوالا
ف: حال مقدرة لأنها وقت الإنبات لم تكن طوالا. (الدر المصون)
  • طلع: نَوْر النخلة ما دام في الكافور.
  • طلع نضيد: بمعنى منضود
    ثمر متراكب بعضه فوق بعض
11) رزقا للعباد وأحيينا به بلدة ميتا كذلك الخروج
12) كذبت قبلهم قوم نوح وأصحاب الرس وثمود
  • الرس: البئر
13) وعاد وفرعون وإخوان لوط
- وإخوان: وقوم

14) وأصحاب الأيكة وقوم تبع كل كذب الرسل فحق وعيد
  • أصحاب الأيكة: أصحاب الغيضة الكثيفة الملتفة الشجر، وهم قوم شعيب عليه السلام
  • فحق وعيد: وجب نزول العذاب على الجميع
15) أفعيينا بالخلق الأول بل هم في لبس من خلق جديد
  • أفعيينا: أفعجزنا وضعفت قدرتنا؟
  • بالخلق الأول: خلقكم الذي خلقناه أول مرة بعد العدم
  • لبس: حيرة وشك
16) ولقد خلقنا الإنسان ونعلم ما توسوس به نفسه ونحن أقرب إليه من حبل الوريد
  • توسوس به نفسه: ما يختلج في سره وقلبه وضميره.
والوسوسة بالفتح والوِسواس بالكسر: حديث النفس والأفكار، والكلام الخفي في اختلاط. (المعجم الاشتقاقي المؤصل)
  • حبل الوريد: عرق في العنق متصل بالقلب
17) إذ يتلقى المتلقيان عن اليمين وعن الشمال قعيد
  • يتلقى: يتلقيان القول ويكتبانه
  • المتلقيان: الملكان المترصدان
  • قعيد: قاعد أي جالس، وقيل قعيد: رصيد رقيب. (التبيان في تفسير غريب القرآن)
18) ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد
- رقيب عتيد: ملك يرقب قوله ويكتبه عتيد: حاضر لا يغيب، أو مهيأ معد للحفظ أو الشهادة

19) وجاءت سكرة الموت بالحق ذلك ما كنت منه تحيد
  • سكرة الموت: شدة الموت وغمرته
  • تحيد: تهرب وتروغ
20) ونفخ في الصور ذلك يوم الوعيد
  • الصور: القرن الذي ينفخ فيه إسرافيل عليه السلام
21) وجاءت كل نفس معها سائق وشهيد
  • سائق وشهيد: ملكان أحدهما يسوقها إلى المحشر والآخر يشهد عليها بما عملت
22) لقد كنت في غفلة من هذا فكشفنا عنك غطاءك فبصرك اليوم حديد
  • غطاءك: حجاب غفلتك عن الآخرة
  • حديد: شديد قوي، حادّ
ف: وصفت به قوة البصر، لنفاذ الحادّ في الأشياء واختراقه إياها
(المعجم الاشتقاقي المؤصل)

23) وقال قرينه هذا ما لدي عتيد
  • قرينه: الملك الكاتب الموكل بحفظ أعماله، الذي يشهد عليه
  • عتيد: ما عندي من ديوان عمله مُعَدٌ محفوظ حاضر
24) ألقيا في جهنم كل كفار عنيد
  • ألقيا: اطرحا أيها الملكان
25) مناع للخير معتد مريب
  • معتد: ظالم متجاوز للحد
  • مريب: شاك في وعد الله ووعيده
26) الذي جعل مع الله إلها آخر فألقياه في العذاب الشديد

27) قال قرينه ربنا ما أطغيته ولكن كان في ضلال بعيد
  • قرينه: شيطانه الذي كان يصاحبه في الدنيا
  • ما أطغيته: ما أضللته
فائدة: جاءت هذه بلا واو، لأنها قصد بها الاستئناف، كأن الكافر قال: رب هو أطغاني. فقال قرينه: ما أطغيته، بخلاف التي قبلها، فإنها عطفت على ما قبلها للدلالة على الجمع بين معناها ومعنى ما قبلها في الحصول، أعني مجيء "كل نفس" مع الملكين وقول قرينه ما قاله له. (الدر المصون)

28) قال لا تختصموا لدي وقد قدمت إليكم بالوعيد
  • قدمت إليكم: قَدَّمْتُ إليه بكذا: إذا أمرته قبل وقت الحاجة إلى فعله، وقبل أن يدهمه الأمر والناس. (المفردات في غريب القرآن)
29) ما يبدل القول لدي وما أنا بظلام للعبيد
30) يوم يقول لجهنم هل امتلأت وتقول هل من مزيد
  • هل من مزيد: هل من زيادة من الجن والإنس؟
31) وأزلفت الجنة للمتقين غير بعيد
  • أزلفت: قربت وأدنيت
32) هذا ما توعدون لكل أواب حفيظ
  • أواب: رجاع إلى الله بالتوبة
  • حفيظ: حافظ لكل ما يقربه من ربه من الطاعات
33) من خشي الرحمن بالغيب وجاء بقلب منيب
  • منيب: تائب مقبل على الطاعة
    أناب فلان: تاب ورجع
ف:
  • والذي في القرآن من التركيب كله من الإنابة: الرجوع إلى الله عز وجل
  • ومعنى هذه المادة: العود إلى الشيء والمضامة له مرة بعد أخرى
(المعجم الاشتقاقي المؤصل)

34) ادخلوها بسلام ذلك يوم الخلود
  • بسلام: دخولا مقرونا بالسلامة من الآفات
35) لهم ما يشاءون فيها ولدينا مزيد
  • ولدينا مزيد: وعندنا زيادة نعيم، وأعظمه النظر إلى وجه الله الكريم
36) وكم أهلكنا قبلهم من قرن هم أشد منهم بطشا فنقبوا في البلاد هل من محيص
  • وكم أهلكنا: كثيرا أهلكنا
  • قرن: أمم
  • بطشا: قوة وسطوة
  • فنقبوا: ساروا وتقلبوا في نقوبها أي طرقها.
  • محيص: مهرب يهربون إليه
37) إن في ذلك لذكرى لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد
  • ألقى السمع: أصغى السمع
  • وهو شهيد: وهو حاضر بقلبه غير غافل ولا لاه
38) ولقد خلقنا السماوات والأرض وما بينهما في ستة أيام وما مسنا من لغوب
  • لغوب: تعب ونصب
39) فاصبر على ما يقولون وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل الغروب
  • وسبح بحمد ربك: صل حامدا له
  • قبل طلوع الشمس: صلاة الفجر
  • قبل الغروب: صلاة العصر
40) ومن الليل فسبحه وإدبار السجود
  • وإدبار السجود: عقب الصلوات
ف: قرأ نافع وابن كثير وحمزة «إِدْبار» بكسر الهمزة، على أنه مصدرٌ قام مَقامَ ظرفِ الزمان كقولهم: «آتيك خُفوقَ النجمِ وخلافة الحجَّاج» . والمعنى: وقتَ إدبار الصلاة أي: انقضائِها وتمامِها. والباقون بالفتح جمعَ «دُبُر» وهو آخرُ الصلاة وعَقِبُها، ومنه قولُ أوس:
على دُبُرِ الشهرِ الحَرامِ فأَرْضُنا ...وما حولَها جَدْبٌ سِنونَ تَلْمَعُ
ولم يختلفوا في {وَإِدْبَارَ النجوم} [الطور: 49] .
(الدر المصون)

41) واستمع يوم يناد المنادي من مكان قريب
فائدة:
  • استمع:
* استماع على بابه، وعليه فإن مفعوله محذوف (نداء المنادي أو نداء الكافر بالويل والثبور)* *وقيل بمعنى الانتظار وهو بعيد، وعليه فإن مفعوله هو "يوم".
  • المنادي: الملك الموكل بالنفخ في الصور، وهو إسرافيل عليه السلام
  • مكان قريب: من الأرض
42) يوم يسمعون الصيحة بالحق ذلك يوم الخروج
  • الصيحة: نفخة البعث
  • يوم الخروج: من القبور
43) إنا نحن نحيي ونميت وإلينا المصير
  • المصير: المرجع والمآل
44) يوم تشقق الأرض عنهم سراعا ذلك حشر علينا يسير
  • تشقق: تتصدع
  • سراعا: فيخرجون مسرعين
45) نحن أعلم بما يقولون وما أنت عليهم بجبار فذكر بالقرآن من يخاف وعيد.
  • بجبار: بمسلط تجْبرهم على الإيمان
  • يخاف وعيد: يخشى وعيدي

الأسماء الحسنى الواردة في السورة:
الله (26) والرب (27) والرحمن(33)
- وهذه الأسماء الثلاثة هي أصول الأسماء الحسنى، فكل أسماء الله تدور عليها وترجع إليها، فاسم الله متضمن لصفات الألوهية، واسم الرب متضمن لصفات الربوبية، واسم الرحمن متضمن لصفات الإحسان والجود والبر.
- واسم "الله"، أصله "الإله" وهو بمعنى المعبود، وأحسن ما قيل في تفسيره ما ورد عن ابن عباس رضي الله عنهما: "الله ذو الألوهية والعبودية على خلقه أجمعين"، فجمع رضي الله عنه في هذا التفسير بين أمرين: الوصف المتعلق بالله من هذا الاسم الكريم (وهو الألوهية)، والوصف المتعلق بالعبد من هذا الاسم (وهو العبودية).

- ومعنى الرب: ذو الربوبية على خلقه أجمعين خلقا وملكا وتصرفا وتدبيرا، وهو من الأسماء الدالة على جملة معان لا على معنى واحد.
وتربيته سبحانه وربوبيته تعالى نوعان: ربوبية عامة، وربوبية خاصة.

- ومعنى الرحمن: الذي الرحمة وصفه، والرحمن جاء على وزن (فعلان) الدال على الصفة الثابتة اللازمة الكاملة، أي: من صفته الرحمة.
وهذا الاسم يدل على ثبوت الرحمة صفة لله عز وجل.

قال الشيخ السعدي رحمه الله: {مَنْ خَشِيَ الرَّحْمَنَ} أي: خافه على وجه المعرفة بربه، والرجاء لرحمته ولازم على خشية الله في حال غيبه.


سؤال يحتاج إلى بحث:
- تكررت الكلمات على وزن "فَعِيل" فما دلالات هذا الوزن؟

الحمد لله الذي علمنا ما جهلنا.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 18-08-15, 09:55 PM
طالبة علم مغربية طالبة علم مغربية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-05-12
المشاركات: 562
افتراضي رد: مدارسة غريب القرآن

غريب سورة الذاريات

بسم الله الرحمن الرحيم

1) والذاريات ذروا
والذاريات: قسم بالرياح (المثيرات للتراب)

2) فالحاملات وقرا
فالحاملات: فالسحب الحاملات
وقرا: ثقلا عظيما من الماء
الوِقْر : الحَمل الثقيل

3) فالجاريات يسرا
فالجاريات يسرا: فالسفن التي تجري في البحار بسهولة

4) فالمقسمات أمرا
الملائكة التي تقسم أمر الله في خلقه

5) إن ما توعدون لصادق

6) وإن الدين لواقع
الدين: الحساب والجزاء

7) والسماء ذات الحبك
الحبك:
- الخلق الحسن
- النجوم التي هي زينة السماء
- الطرق التي تسير فيها الكواكب

ف: الحُبُك جمع حَبيكة
ف: وانظر المناسبة بين القسم بالسماء ذات الحبك والمقسم عليه وهو قوله: (إنكم لفي قول مختلف) وهذه عادة مطردة في أقسام القرآن، والمناسبة بين القسم وجوابه (وجه النهار).

8) إنكم لفي قول مختلف
مختلف: متناقض مضطرب في القرآن والرسول صلى الله عليه وسلم

9) يوفك عنه من أفك
يوفك عنه: يصرف عن القرآن والرسول

10) قتل الخراصون
- قتل: قتل ولعن
ف: أصله الدعاء بالهلاك على المرء أن يقتله قاتل، ثم جرى مجرى اللعن (وجه النهار)
- الخراصون: الكذابون الذين يقولون بالخَرْص والكذب والظن
والخرص: الكذب، والخرص أيضا: الظّن والحزر.(التبيان)

11) الذين هم في غمرة ساهون
- غمرة: غشية جهل وضلال أعمتهم عن الحق
- ساهون: غافلون عن أمر الآخرة

12) يسألون أيان يوم الدين
- يسألون سؤال استبعاد وإنكار
- أيان: متى
-يوم الدين: يوم الجزاء

13) يوم هم على النار يفتنون
- يفتنون: يحرقون ويعذبون
ف: أصل الفَتْن: إدخال الذهب في النار لتظهر جودته من رداءته (وجه النهار).

14) ذوقوا فتنتكم هذا الذي كنتم به تستعجلون
فتنتكم: عذابكم

15) إن المتقين في جنات وعيون

16) آخذين ما آتاهم ربهم، إنهم كانوا قبل ذلك محسنين
محسنين: الإحسان أمر زائد فوق الواجب

17) كانوا قليلا من الليل ما يهجعون
- يهجعون: ينامون
والهجوع: النوم ليلا

18) وبالاسحار هم يستغفرون
- الأسحار: آخر الليل قبيل الفجر
ف: وابن حجر على البخاريِّ ذكرْ*** ما بين صادق وكاذب سَحَرْ (وجه النهار)

19) وفي أموالهم حق للسائل والمحروم
- حق: غير الزكاة، بدليل أنه من مقتضيات الإحسان السابق الذكر، ويقويه: عدم تقديره بــ (معلوم) كما في آية المعارج (وجه النهار).
- للسائل: المحتاج الذي يسأل الناس
- المحروم: الذي لا ينمي له مال/ المحارف الذي لا يكاد يكتسب (المعجم الاشتقاقي المؤصل)
ف: والمحروم: المحارف، وهما واحد لأن المحروم الذي حرم الرّزق فلا يتأتى له ذلك. والمحارف: الذي حارفه الكسب، أي انحرف عنه. (التبيان)

20) وفي الارض آيات للموقنين
ف: اليَقِينُ من صفة العلم فوق المعرفة والدّراية وأخواتها، يقال: علم يَقِينٍ، ولا يقال: معرفة يَقِينٍ، وهو سكون الفهم مع ثبات الحكم (المفردات)

21) وفي أنفسكم أفلا تبصرون
وفي أنفسكم: وفي خلقكم (آيات)

22) وفي السماء رزقكم وما توعدون

23) فورب السماء والارض إنه لحق مثل ما أنكم تنطقون
- إنه لحق: إن ما وعدكم به من الجزاء لحق ثابت
- مثل ما أنكم تنطقون: مثل نطقكم.

24) هل أتاك حديث ضيف إبراهيم المكرمين
- هل أتاك: استفهام للتشويق
- ضيف إبراهيم: من الملائكة
ف: يطلق الضيف على المفرد وغيره (وجه النهار)
- المكرَمين: بإكرام الله لهم وإكرام إبراهيم عليه السلام

25) إذ دخلوا عليه فقالوا سلاما قال سلام قوم منكرون
منكرون: غرباء لا تُعرَفون

26) فراغ إلى أهله فجاء بعجل سمين
- فراغ: مال وعدل بخُفية/ فذهب بلطف وعجلة
ف: ورَاغَ فلان إلى فلان: مال نحوه لأمر يريده منه بالاحتيال (المفردات)

27) فقربه إليهم قال ألا تاكلون

28) فأوجس منهم خيفة قالوا لا تخف وبشروه بغلام عليم
- أوجس: أحس في نفسه منهم
- خيفة: خوفا
- بغلام: إسحاق عليه السلام

29) فأقبلت امرأته في صرة فصكت وجهها وقالت عجوز عقيم
- امرأته: سارة
- صرة: صيحة واضحة
- فصكت وجهها: ضربت وجهها بجميع أصابعها (التبيان)
- عقيم: لا ألد

30) قالوا كذلك قال ربك إنه هو الحكيم العليم

- الحكيم: هذا الاسم العظيم يدل على ثبات كمال الحكم لله وكمال الحكمة:
أما كمال الحكم: فبثبوت أن الحكم لله وحده يحكم بين عباده بما يشاء، ويقضي فيهم بما يريد، لا راد لحكمه، ولا معقب لقضائه.
أما كمال الحكمة: فبثبوت الحكمة له سبحانه في خلقه وفي أمره وشرعه
ومن حكمه وحكمته مجازاته المحسن بإحسانه والمسيء بإساءته.

- العليم: أي الذي أحاط علمه بالظواهر والبواطن، والإسرار والإعلان، وبالعالم العلوي والسفلي، وبالماضي والحاضر والمستقبل، فلا يخفى عليه شيء من الأشياء، علم ما كان، وما سيكون، وما لم يكن أن لو كان كيف يكون، أحاط بكل شيء علم وأحصى كل شيء عددا.

قال الشيخ السعدي رحمه الله: {إِنَّهُ هُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ} أي: الذي يضع الأشياء مواضعها، وقد وسع كل شيء علمًا فسلموا لحكمه، واشكروه على نعمته.

31) قال فما خطبكم أيها المرسلون
- خطبكم: شأنكم

32) قالوا إنا أرسلنا إلى قوم مجرمين
ف: أَجْرَمَ: صار ذا جرم، نحو: أثمر وألبن، واستعير ذلك لكل اكتساب مكروه، ولا يكاد يقال في عامّة كلامهم للكيس المحمود.
والجَرْم: قطع الثمرة عن الشجرة (المفردات)

33) لنرسل عليهم حجارة من طين

34) مسومة عند ربك للمسرفين
- مسومة: معلَّمة بأنها لعذاب المسرفين
- المسرفين: المتجاوزين الحد في أمورهم

35) فأخرجنا من كان فيها من المومنين

36) فما وجدنا فيها غير بيت من المسلمين
- غير بيت من المسلمين: لوط وابنتاه

37) وتركنا فيها آية للذين يخافون العذاب الأليم
- آية: أثرا من العذاب باقيا علامة على قدرة الله عز وجل

38) وفي موسى إذ أرسلناه إلى فرعون بسلطان مبين
- وفي موسى: وفي إرسالنا موسى آية للذين يخافون العذاب
- بسلطان: بآيات ومعجزات
- مبين: ظاهر

39) فتولى بركنه وقال ساحر أو مجنون
- فتولى بركنه: فأعرض فرعون مغترا بقوته وجانبه وجموعه وجنوده

40) فأخذناه وجنوده فنبذناهم في اليم وهو مليم
- فنبذناهم: فطرحناهم
- اليم: البحر
- مليم: آت بما يُلام عليه (من الكفر والتكذيب ودعوى الربوبية)
ألام استحق اللوم

41) وفي عاد إذ أرسلنا عليهم الريح العقيم
- العقيم: التي لا بركة فيها ولا تأتي بخير، وهي الدَّبُور

42) ما تذر من شيء أتت عليه إلا جعلته كالرميم
- ما تذر: ما تدع
- كالرميم: كالشيء البالي المتفتت

43) وفي ثمود إذ قيل لهم تمتعوا حتى حين
- تمتعوا حتى حين: انتفعوا بحياتكم حتى تنتهي آجالكم

44) فعتوا عن أمر ربهم فأخذتهم الصاعقة وهم ينظرون
- فعتوا: فتكبروا وعصوا
- الصاعقة: الصيحة المهلكة

45) فما استطاعوا من قيام وما كانوا منتصرين
- من قيام: من نهوض ولا هرب

46) وقوم نوح من قبل إنهم كانوا قوما فاسقين
- فاسقين: فَسَقَ فلان: خرج عن حجر الشّرع، وذلك من قولهم: فَسَقَ الرُّطَبُ، إذا خرج عن قشره ، وهو أعمّ من الكفر. والفِسْقُ يقع بالقليل من الذّنوب وبالكثير، لكن تعورف فيما كان كثيرا، وأكثر ما يقال الفَاسِقُ لمن التزم حكم الشّرع وأقرّ به، ثمّ أخلّ بجميع أحكامه أو ببعضه، وإذا قيل للكافر الأصليّ: فَاسِقٌ، فلأنّه أخلّ بحكم ما ألزمه العقل واقتضته الفطرة (المفردات)

47) والسماء بنيناها بأييد وإنا لموسعون
- بأييد: بقوة وقدرة عظيمة
ف: كتبت بياءين للفرق بينها وبين الأيدي: جمع يدٍ.
- لموسعون: لقادرون على التوسعة

48) والأرض فرشناها فنعم الماهدون
- فرشناها: مهدناها وبسطناها
- الماهدون: الذي مهد الأرض وبسطها

49) ومن كل شيء خلقنا زوجين لعلكم تذكرون
- زوجين: صنفين ونوعين مختلفين

50) ففروا إلى الله إني لكم منه نذير مبين
- ففروا إلى الله: ففروا من غضب الجبار إلى رحمة الغفار

51) ولا تجعلوا مع الله إلها آخر إني لكم منه نذير مبين

52) كذلك ما أتى الذين من قبلهم من رسول إلا قالوا ساحر أو مجنون

53) أتواصوا به بل هم قوم طاغون
- أتواصوا به: هل وصى بعضهم بعضًا بالتكذيب؟
- طاغون: متجاوزون الحد في الكفر

54) فتول عنهم فما أنت بملوم

55) وذكر فإن الذكرى تنفع المومنين
- الذكرى كثرة الذكر وهو أبلغ من الذكر (المفردات)

56) وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون

57) ما أريد منهم من رزق وما أريد أن يطعمون

58) إن الله هو الرزاق ذو القوة المتين

- الرزاق أي المتكفل بأرزاق العباد، القائم على كل نفس بما يقيمها من قوتها، ورزق الله لعباده نوعان: رزق عام، ورزق خاص.
- المتين أي شديد القوة

قال الشيخ السعدي رحمه الله: " {إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ} أي: كثير الرزق، الذي ما من دابة في الأرض ولا في السماء إلا على الله رزقها، ويعلم مستقرها ومستودعها، {ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ} أي: الذي له القوة والقدرة كلها، الذي أوجد بها الأجرام العظيمة، السفلية والعلوية، وبها تصرف في الظواهر والبواطن، ونفذت مشيئته في جميع البريات، فما شاء الله كان، وما لم يشأ لم يكن، ولا يعجزه هارب، ولا يخرج عن سلطانه أحد، ومن قوته، أنه أوصل رزقه إلى جميع العالم، ومن قدرته وقوته، أنه يبعث الأموات بعد ما مزقهم البلى، وعصفت بترابهم الرياح، وابتلعتهم الطيور والسباع، وتفرقوا وتمزقوا في مهامه القفار، ولجج البحار، فلا يفوته منهم أحد، ويعلم ما تنقص الأرض منهم، فسبحان القوي المتين".


59) فإن للذين ظلموا ذنوبا مثل ذنوب أصحابهم فلا يستعجلون
- ذنوبا: نصيبا من العذاب سينزل بهم (الذنوب: النصيب)
ف: وأصل الذّنوب: الدّلو العظيمة، ولا يقال لها ذنوب إلا وفيها ماء. وكانوا يستقون فيكون لكلّ واحد منهم ذنوب فجعل الذّنوب في مكان النّصيب (التبيان).

-أصحابهم: نظرائهم

60) فويل للذين كفروا من يومهم الذي يوعدون
- ويل: قال الأصمعيّ: وَيْلٌ قُبْحٌ، وقد يستعمل على التَّحَسُّر.
ووَيْسَ استصغارٌ. ووَيْحَ ترحُّمٌ. ومن قال: وَيْلٌ وادٍ «2» في جهنّم، فإنه لم يرد أنّ وَيْلًا في اللّغة هو موضوع لهذا، وإنما أراد من قال الله تعالى ذلك فيه فقد استحقّ مقرّا من النّار، وثبت ذلك له (المفردات).

اللهم علمنا ما ينفعنا.
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 20-08-15, 06:16 AM
طويلبة حديث طويلبة حديث غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-06-13
الدولة: أرض الله
المشاركات: 378
افتراضي رد: مدارسة غريب القرآن

بارك الله فيك.
__________________
اصبر نفسك على السنة؛ و قف حيث وقف القوم؛ و قل بما قالوا؛ وكف عما كفوا؛ و اسلك سبيل سلفك الصالح؛ فإنه يسعك ما وسعهم
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 28-08-15, 02:49 PM
طالبة علم مغربية طالبة علم مغربية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-05-12
المشاركات: 562
افتراضي رد: مدارسة غريب القرآن

آمين، وإياك أختي.

اقتباس:
1) بسم الله الرحمن الرحيم
غريب سورة الطور

1) والطور
قسم بالجبل الذي كلم الله عليه موسى عليه السلام

2) وكتاب مسطور
- مسطور: مكتوب
• إما اللوح المحفوظ
• وقيل صحف العمل
• وقيل القرآن يكتبه المؤمنون في المصاحف

3) في رق منشور
في صحف منشورة مبسوطة
- الرق: ما يكتب فيه، وهو جلد رقيق، وكل صحيفة فهي رق لرقة حواشيها
- منشور: مبسوط ومفتوح

4) والبيت المعمور
قسم بالبيت المعمور بالملائكة الذين يطوفون به دائما، وهو في السماء بحذاء الكعبة يطوف به كل يوم سبعون ألف ملك.
وقيل بيت الله الحرام لأنه يعمر بالطائفين
- المعمور: المأهول

5) والسقف المرفوع
قسم بالسماء

6) والبحر المسجور
- المسجور:
• المملوء بالماء
• وقيل: المتقد نارا.

7) إن عذاب ربك لواقع

8) ما له من دافع

9) يوم تمور السماء مورا

- تمور: تتحرك وتضطرب

10) وتسير الجبال سيرا
كما يسير السحاب

11) فويل يومئذ للمكذبين

12) الذين هم في خوض يلعبون
- الخوض من الكلام: ما فيه الكذب والباطل (المعجم الاشتقاقي المؤصل)
ف: يقال لكل من عمل عملا لا يجدى عليه نفعا: "إنما أنت لاعب"، وهذا يؤكد أن في اللعب معنى العبثية التي هي عدم القصد والجدوى (المعجم الاشتقاقي المؤصل)

13) يوم يدعون إلى نار جهنم دعا

- يدعون: يدفعون بعنف وشدة

14) هذه النار التي كنتم بها تكذبون

15) أفسحر هذا أم أنتم لا تبصرون


16) اصلوها فاصبروا أو لا تصبروا سواء عليكم إنما تجزون ما كنتم تعملون
- اصلوها: ذوقوا حرها

17) إن المتقين في جنات ونعيم

18) فاكهين بما آتاهم ربهم ووقاهم ربهم عذاب الجحيم
- فاكهين:
+ متلذذين ناعمين مسرورين
+ متلذذين بأكل الفواكه الكثيرة
ف: من الفكاهة وهي السرور، أو من الفاكهة كما يقال لابن وتامر لصاحب اللبن والتمر (وجه النهار)

19) كلوا واشربوا هنيئا بما كنتم تعملون

20) متكئين على سرر مصفوفة وزوجناهم بحور عين
- مصفوفة: متقابلة، بعضها إلى جنب بعض
- بحور: نساء بيض
- عين: واسعات العيون حسانها

21) والذين آمنوا واتبعتهم ذريتهم بإيمان ألحقنا بهم ذرياتهم وما ألتناهم من عملهم من شيء كل امرئ بما كسب رهين

- وما ألتناهم: وما أنقصناهم (بهذا الإلحاق)
ف: يجوز صرفيا أن تؤخذ من أَلت ومن ألات (مزيد ليت) فأجريتها من باب ليت، إذ كان المعنى واحدا وهو النقصان. (المعجم الاشتقاقي المؤصل)
- من عملهم: من ثواب عملهم
- رهين: مرهون أي محبوس بكسبه وعمله لا يحمل ذنب غيره

22) وأمددناهم بفاكهة ولحم مما يشتهون


23) يتنازعون فيها كأسا لا لغو فيها ولا تاثيم

- يتنازعون: يتعاطون ويناول بعضهم بعضا
- كأسا: كئوس الخمر
- لا لغو فيها: لا كلام ساقط أثناء شربها
- ولا تاثيم: ولا يقع بسببها إثم في قول أو فعل

24) ويطوف عليهم غلمان لهم كأنهم لؤلؤ مكنون
- مكنون: مصون مستور في أصدافه

25) وأقبل بعضهم على بعض يتساءلون


26) قالوا إنا كنا قبل في أهلهم مشفقين

- مشفقين: خائفين من العذاب

27) فمن الله علينا ووقانا عذاب السموم

- عذاب السموم: عذاب النار التي تنفذ في المَسامّ
ف: سميت الريح الحارة سموما لأنها تنفذ المسام

28) إنا كنا من قبل ندعوه أنه هو
البر الرحيم
- البر: المحسن كثير الخير
- البر:
+ ورد في القرآن الكريم في موضع واحد
+ معناه: الذي شمل الكائنات بأسرها ببره ومنّه وعطائه، فهو مولي النعم، واسع العطاء، دائم الإحسان.
+وبره سبحانه بعباده نوعان عام وخاص
• أما البر العام فقد وسع الخلق كلهم، فما من شخص إلا وسعه منُّ الله تعالى وفاض عليه إحسانه (ولقد كرمنا بني آدم وحملناهم في البر والبحر ورزقناهم من الطيبات وفضلناهم على كثير ممن خلقنا تفضيلا) (الإسراء: 70)
• وبره الخاص: هو هدايته من شاء منهم لهذا الدين القويم، وتوفيقهم لطاعة رب العالمين ونيل ما يترتب على ذلك من السعادة في الدنيا والآخرة
+ من صور بره بعباده:
- أنه يريد بهم اليسر ولا يريد بهم العسر
- يتقبل منهم القليل من العمل ويثيب عليه الثواب الكثير
- يعفو عن كثير سيئاتهم ولا يؤاخذهم بجميع جناياتهم
- يجزيهم بالحسنة عشر أمثالها ويضاعف لمن يشاء، ولا يجزي بالسيئة إلا مثلها
- يكتب لهم الهم بالحسنة ولا يكتب عليهم الهم بالسيئة
- فتحه أبواب الإنابة والتوبة والأوبة غليه مهما كثرت الذنوب وتعددت الآثام
- معاملتهم بالصفح والعفو وستر الذنوب والتجاوز عنها
- ومن عظيم بره بعباده أنه سبحانه – مع كمال غناه- يفرح بتوبة التائبين وإنابة المنيبين.

- مطالعة العبد لهذا البر العظيم من سيده ومولاه نافع له غاية النفع:
+ إذ به يعرف عزة الله في قضائه، وبره في ستره، وحلمه في إمهاله، وكرمه في تيسيره لعبده التوبة والإنابة، وفضله في مغفرته
+ هذا يسوق العبد إلى حسن الإقبال على مولاه خضوعا وتذللا، رغبا ورهبا، رجاء وطمعا.

- ينبغي للتائب ألا ينشغل بعظم ذنوبه وكثرتها ويغفل عن ذكر سعة برِّ الله وعظم مَنِّه وجزيل كرمه.
- البَرّ سبحانه يحب أهل البر فيقرب قلوبهم منه بحسب ما قاموا به من البر (والبر أصله التوسع في فعل الخيرات)
- وأجمع الآيات لخصال البر (البقرة: 177) و (آل عمران: 192)

- الرحيم: الراحم لعباده، ويدل أيضا على ثبوت صفة الرحمة لله عز وجل

تفسير السعدي: {إِنَّهُ هُوَ الْبَرُّ الرَّحِيمُ} فمن بره بنا ورحمته إيانا، أنالنا رضاه والجنة، ووقانا سخطه والنار.

29) فذكر فما أنت بنعمة ربك بكاهن ولا مجنون

- بنعمة ربك: بسبب إنعام الله عليك بالنبوة ورجاحة العقل.
- بكاهن: يدعي علم الغيب

30) أم يقولون شاعر نتربص به ريب المنون

- ام: بل
- نتربص به: ننتظر به
- ريب المنون: نزول الموت وحوادث الدهر

31) قل تربصوا فإني معكم من المتربصين

- المتربصين: سائر ما جاء في القرآن من التركيب فهو بمعنى الثبات انتظارا مع حدّة. (المعجم الاشتقاقي المؤصل)

32) أم تامرهم أحلامهم بهذا أم هم قوم طاغون
- أحلامهم: عقولهم
- أم هم: بل هم
- طاغون: متجاوزون الحد في الكفر

33) أم يقولون تقوله بل لا يومنون

- تقوله: اختلق القرآن من عند نفسه

34) فلياتوا بحديث مثله إن كانوا صادقين

35) أم خلقوا من غير شيء أم هم الخالقون

- من غير شيء:
• من غير أبوين
• من غير رب يستحق أن يعبد؟
• من غير شيء يحاسبون عليه

36) أم خلقوا السماوات والارض بل لا يوقنون

37) أم عندهم خزائن ربك أم هم المصيطرون

- خزائن ربك: خزائن رزقه ورحمته
- المصيطرون: المتسلطون على خلق الله بالقهر والغلبة

38) أم لهم سلم يستمعون فيه فليات مستمعهم بسلطان مبين

- سلم: مصعد إلى السماء
- بسلطان مبين: بحجة بينة تصدق دعواه

39) أم له البنات ولكم البنون


40) أم تسألهم أجرا فهم من مغرم مثقلون

- من مغرم: من التزام غرامة تطلبها منهم
الغرامة: التزام الإنسان ما ليس عليه
- مثقلون: متعبون مجهدون

41) أم عندهم الغيب فهم يكتبون


42) أم يريدون كيدا فالذين كفروا هم المكيدون

- كيدا: مكرا
- المكيدون: يرجع مكرهم إلى أنفسهم/ المغلوبون

43) أم لهم إله غير الله سبحان الله عما يشركون

44) وإن يروا كسفا من السماء ساقطا يقولوا سحاب مركوم

- كسفا: قطعا/ بعْضًا
- مركوم: متراكم بعضه فوق بعض

45) فذرهم حتى يلاقوا يومهم الذي فيه يصعقون

- يصعقون: يهلكون
- يومهم: يوم القيامة

46) يوم لا يغني عنهم كيدهم شيئا ولا هم ينصرون

- لا يغني عنهم: لا يدفع عنهم

47) وإن للذين ظلموا عذابا دون ذلك ولكن أكثرهم لا يعلمون

- دون ذلك:
+ قبل ذلك، يقع في الدنيا عليهم بالقحط والجوع والقتل كما حصل يوم بدر
+ وقيل عذاب القبر

48) واصبر لحكم ربك فإنك بأعيننا وسبح بحمد ربك حين تقوم

- بأعيننا: بمرأى منا وحفظ واعتناء، وفيه إثبات صفة العينين لله كما يليق به بلا تكييف ولا تمثيل، وجاءت بصيغة الجمع للتعظيم
- وسبح بحمد ربك: نزه ربك حامدا له
- حين تقوم: للصلاة ومن نومك

49) ومن الليل فسبحه وإدبار النجوم
- فسبحه: نزهه وعظمه وصل له
- وإدبار النجوم: نزهه وصل له صلاة الصبح وقت غيبة النجوم
لا أدري كيف أحافظ على ألوان النص حين أنقله إلى المنتدى، فلا أضطر إلى إعادة تلوينه؟
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 29-08-15, 01:44 PM
طالبة علم مغربية طالبة علم مغربية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-05-12
المشاركات: 562
افتراضي رد: مدارسة غريب القرآن

توضيح وتصويب:
بالرغم من أن كتابة الآيات في المنتدى لا تخضع لقواعد الرسم، وليس هذا هو الهدف من الموضوع، أريد أن أنبه على ذلك، وأنني أحيانا أكتب الهمزة مبدلة، لأن الشأن كذلك في رواية ورش وأكتبها أحيانا محققة، مع أن ذلك يخالف الرواية، فلا يعول على طريقة كتابتي للآيات، لأن الهدف من الموضوع ذكر غريب القرآن وشرحه.

ومع ذلك، فإنني أنبه إلى كون "نعمة" في سورة الطور، من المواضع التي تكتب فيها التاء تاء مبسوطة اتفاقا، أي "نعمت"، كما قال الخراز الفاسي في "مورد الظمآن":
فصل ونعمت بتاء عشرة***وواحد منها أخير البقرة
وآل عمران تعد واحدة*** ومع "إذ هم" بنص المائدة
ثم بإبراهيم أيضا حرفان***لا أولا وفاطر ولقمان
ثم ثلاث النحل أعني الآخرا***وواحد في الطور ليس أكثرا

وهذه المواضع تجدينها مذكورة بالتفصيل في دليل الحيران على مورد الظمآن للمارغني رحم الله الجميع.
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 31-08-15, 07:01 PM
أم الفاتح أم الفاتح غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-05-14
المشاركات: 44
افتراضي رد: مدارسة غريب القرآن

أبدأ معك من الآن إن شاء الله يا غالية

سأبدأ إن شاء الله من سورة ق

جزاكِ الله خيرا

رفع الله قدركِ
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 03-09-15, 07:27 PM
أم الفاتح أم الفاتح غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-05-14
المشاركات: 44
افتراضي رد: مدارسة غريب القرآن

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طالبة علم مغربية مشاهدة المشاركة
بسم الله
مقرر هذا الأسبوع غريب سورة "ق"، سأكتب الأسئلة، ولَكُنّ أن تجبن خلال هذا الأسبوع، والتصحيح يوم الاثنين القادم إن شاء الله تعالى.

اذكري معاني الكلمات التالية:
1- ق :هذا القرآن مؤلف من هذه الحروف ولا تستطيعون الإتيان بمثله.
2- المجيد :ذي المجد والشرف
3-عجبوا: استنكروا
4-رجع بعيد :رجوع إلى الحياة بعد الموت بعيد الوقوع
5-تنقص :تفني من أجسادهم
6- كتاب حفيظ :حافظ لجميع أعمالهم وهو اللوح المحفوظ.
7- مريج :مضطرب مختلط، فلا يثبتون على شيء.
8-فروج : فتوق وشقوق.
9- مددناها :وسعناها وفرشناها.
9'-رواسي: جبالا ثوابت.
10- زوج بهيج :نوع حسن المنظر.
11- تبصرة: عبرة يتبصر بها من عمى الجهل.
12- منيب: رجاع إلى الله تعالى .
13- وحب الحصيد :حب الزرع الذي يحصد
14-باسقات : طوالا
15- طلع :ثمر
16- نضيد : متراكب بعضه فوق بعض
17- بلدة ميتا
18- الخروج
19- أصحاب الرس : البئر
20-أصحاب الايكة :الغيضة الكثيفة الملتفة الشجر ، وهم قوم شعيب _عليه السلام_
21-تبع
21'- فحق وعيد:وجب نزول العذاب على الجميع.
22-أفعيينا بالخلق الأول :أفعجزنا وضعفت قدرتنا ، الخلق الأول : خلقكم الذي خلقناه أول مرة بعد العدم.
23-في لَبْس :حيرة وشك .
24- توسوس
25حبل الوريد :عرق في العنق متصل بالقلب .
26- المتلقيان :الملكان المترصدان.
27- قعيد : جالس
28-رقيب :الملك الذي يرقب قوله ويكتبه
29- عتيد :حاضر معد لذلك
29'- سكرة الموت :شدة الموت وغمرته
30- تحيد :تهرب وتروغ
31- الصور :القرن الذي ينفخ فيه إسرافيل _عليه السلام_
32- سائق وشهيد :ملكان : أحدهما يسوقها إلى المحشر ،والآخر يشهد عليها بما عملت
33-غطاءك:حجاب غفلتك عن الآخرة
34- فبصرك اليوم حديد :قوي شديد
35- قرينه :الملك الكاتب الذي يشهد عليه
36-عتيد :معد محفوظ حاضر
36'- معتد:ظالم متجاوز للحد
37-مريب:شاك في وعد الله ووعيده
37'- ما أطغيته :ما أضللته
37''- هل من مزيد: هل من زيادة من الجن والإنس ،فيضع الجبار قدمه عليها فينزوي بعضها على بعض وتقول :قط ،أي: حسبي.
38-قدمت إليكم بالوعيد
39- أزلفت الجنة :قربت
40- أواب :رجاع إلى الله بالتوبة
41- حفيظ :حافظ لكل ما يقربه من ربه من طاعات
42- منيب:تائب مقبل على الطاعة
43-ادخلوها بسلام :دخولا مقرونا بالسلامة من الآفات
43'- ولدينا مزيد :عندنا زيادة نعيم ،وأعظمه النظر لوجه الله الكريم
44- قرن :أمم
44'- بطشا:قوة وسطوة
45-فنقبوا في البلاد :فطوفوا
46- محيص:مهرب
47-ألقى السمع :أصغى السمع
48-شهيد :حاضر بقلبه غير غافل ولا لاه
49-لغوب:نصب وتعب
49'- وسبح بحمد ربك :صل حامدا له
50-إدبار السجود :عقب الصلوات
51-المنادي :الملك الموكل بالنفخ في الصور ،وهو إسرافيل _عليه السلام
52- الصيحة :نفخة البعث
53- تشقق :تتصدع
54- سراعا :فيخرجون مسرعين
55-حشر
56- بجبار :مسلط يجبرهم على الإيمان
56'- يخاف وعيد :يخشى وعيدي

2- ما الأسماء الحسنى التي وردت في السورة وما معانيها؟



درست هذه المعاني من كتاب السراج للخضيري

وما ليس فيه من معانٍ مطلوبة سأدرسها إن شاء الله مما كتبتِ أخية وأضيفها لدفتر الغريب

جزاكِ الله خيرا وأرجو المتابعة

وبالنسبة لأسماء الله تعالى سأحمل الكتاب ثم أقرأ فيه إن شاء الله
جزاكِ الله خيرا
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 17-09-16, 05:06 PM
طالبة علم مغربية طالبة علم مغربية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-05-12
المشاركات: 562
افتراضي رد: مدارسة غريب القرآن

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=368791
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:54 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.