ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى طالبات العلم الشرعي
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 01-09-16, 12:53 PM
أم ماريـــــــة أم ماريـــــــة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-08-16
المشاركات: 12
Post من فوائد ابن القيم رحمه الله: معرفة الله

بسم الله الرّحمن الرّحيم
إشتمل كتاب ابن القيم رحمه الله "الفوائد" على حكم سامية و لطائف فريدة و تأمّلات متواصلة في كتاب الله و السنّة المطهّرة، فارتأيتُ أن أسرد في هذا الملتقى المبارك بعضا من هذه الفوائد-غير مرتّبة ت كما جاء بها الكاتب- علّنا نستفيد منها جميعا، مع دعواتكم لي بالتّوفيق و الإخلاص.

معرفــة الله
معرفة الله سبحانه نوعان ‏:
الأول ‏:
معرفة إقرار، وهي التي اشترك فيها النّاس، البرّ و الفاجر، و المطيع ولعاصي‏.
الثاّني‏ : معرفة توجب الحياء منه، و المحبّة له، و تعلّق القلب به، و الشّوق إلى لقائه و خشيته، والإنابة إليه، و الأنس به، و الفرار من الخلق إليه‏.‏ و هذه هي المعرفة الخاصة الجارية على لسان القوم و تفاوتهم فيها لا يحصيه إلا الذي عرفهم بنفسه و كشف لقلوبهم من معرفته ما أخفاه عن سواهم وكلُُّ أشار إلى هذه المعرفة بحسب مقامه و ما كشف له منها‏.‏
و قد قال أعرف الخلق به ‏ ‏:«‏لا أحصي ثناء عليك أنت كما أثنيت على نفسك‏»(1)
و أخبر أنّه سبحانه يفتح عليه يوم القيامة من محامده بما لا يحسنه الآن (2).‏
و لهذه المعرفة بابان واسعان‏:
الباب الأول ‏:
التفكّر و التأمّل في آيات القرآن كلّها، و الفهم الخاص عن الله و رسوله‏.‏
و الباب الثاني ‏: التفكّر في آياته المشهودة، و تأمّل حكمته فيها و قدرته و لطفه و إحسانه وعدله و قيامة بالقسط على خلقه‏.
و جماع ذلك‏:‏ الفقه في معاني أسمائه الحسنى، و جلالها وكمالها، و تفرّده بذلك، و تعلّقها بالخلق و الأمر، فيكون فقيها في أوامره ونواهيه، فقيها في قضائه و قدره، فقيها في أسمائه و صفاته، فقيها في الحكم الدّيني الشّرعي و الحكم الكوني القدري، و ‏‏ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم‏ الحديد (21).

(1) أخرجه مسلم، كتاب الصّلاة، باب: ما يقال في الرّكوع و السّجود، برقم (486)، و أبو داود، كتاب: الصّلاة، باب: في الدّعاء في الرّكوع
و السّجود، برقم (879)، و الترمذي، كتاب: الدّعوات، باب: (76) برقم (3493)، و غيرهم من حديث عائشة رضي الله عنها.
(2) أخرجه البخاري، كتاب: الرّقاق، باب: صفة الجنّة و النّار، برقم (6565)، و مسلم، كتاب: الإيمان، باب: أدنى أهل الجنّة منزلة فيها، برقم (193) من حديث أنس رضي الله عنه.

سيتبع إن شاء الله
__________________
قال ابن تيميـــة رحمه الله:
"إذا تأمّلت السّبعة الذين يظلّهم الله بظلّ عرشه يوم لا ظلّ إلاّ ظلّه، لوجدت إنّما نالوا ذلك الظلّ بمخالفة الهوى"
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:55 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.