ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى عقيدة أهل السنة والجماعة

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 27-12-09, 12:03 PM
فهد الخالدي فهد الخالدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-07-09
المشاركات: 105
افتراضي هل يصح قول أن فلان بعينه في الجنة أو في النار ؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تم النقاش مع بعض الأخوة حول القول بأن فلان بعينه في الجنة أو النار من غير الذين تم فيهم أحاديث أو آيات صريحة

وتم الإستشهاد بـ صدام حسين الذي نطق الشهادة قبيل وفاته
ومثل شارون اليهودي الذي لم يثبت إسلامه
وكذلك تم عرض مثال عبدالله القصيمي وهل فعلاً ثبتت توبته أم لا ؟

وكان من ضمن الأدلة التي أثارت إنتباهي هذا الحديث
جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله إن أبي كان يصل الرحم وكان وكان فأين هو قال في النار قال فكأنه وجد من ذلك فقال يا رسول الله فأين أبوك قال رسول الله صلى الله عليه وسلم حيثما مررت بقبر مشرك فبشره بالنار قال فأسلم الأعرابي بعد وقال لقد كلفني رسول الله صلى الله عليه وسلم تعبا ما مررت بقبر كافر إلا بشرته بالنار
الراوي: عبدالله بن عمر - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه - الصفحة أو الرقم: 1288

لأني أرجح عدم القول بالتعيين بدخول الجنة أو النار إلا من ثبت له ذلك في آية أو حديث صريح صحيح
و أثناء بحثي في الشبكة وجدتُ أحدهم يقول أن الشيخ أبو إسحاق الحويني - شفاه الله - يقول بتضعيف هذا الحديث من غير إيراد لفتوى أو رابط

اللهم إنا نسألك رضاك والجنة ونعوذ بك من غضبك والنار

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
__________________
شكراً لاطّلاعك على برنامج الجوال في هذا الموضوع

الحمدلله رب العالمين
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 08-03-10, 06:03 AM
فهد الخالدي فهد الخالدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-07-09
المشاركات: 105
افتراضي رد: هل يصح قول أن فلان بعينه في الجنة أو في النار ؟

سبحان الله العظيم وبحمده
__________________
شكراً لاطّلاعك على برنامج الجوال في هذا الموضوع

الحمدلله رب العالمين
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 08-03-10, 08:36 AM
فيصل الحربي فيصل الحربي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-04-08
المشاركات: 205
افتراضي رد: هل يصح قول أن فلان بعينه في الجنة أو في النار ؟

هذه المسألة تنقسم إلى قسمين:
القسم الاول : أهل القبلة
فلا يحكم لأحد منهم بجنة ولا نار إلا لمن ثبت في حقه نص صريح

القسم الثاني : الكفار
فمن مات منهم على الكفر يحكم عليه بعينه أنه من أهل النار

بقي من كان على الاسلام ثم أرتدد فإذا لم يثبت أنه تاب ورجع وإلا يحكم عليه أنه من أهل النار
ولا يعني هذا أننا نوجب على الله أن يدخله النار ولابد أن ينتبه لهذا
ولو قال قائل يمكن أنه تاب
قلنا نحن لنا الظاهر ويعامل معاملة الكفار فلا يغسل ولايصلى عليه ولا يدفن في مقابر المسلمين


اقتباس:
جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله إن أبي كان يصل الرحم وكان وكان فأين هو قال في النار قال فكأنه وجد من ذلك فقال يا رسول الله فأين أبوك قال رسول الله صلى الله عليه وسلم حيثما مررت بقبر مشرك فبشره بالنار قال فأسلم الأعرابي بعد وقال لقد كلفني رسول الله صلى الله عليه وسلم تعبا ما مررت بقبر كافر إلا بشرته بالنار
هذا الحديث يُستدل به في عدم العذر بالجهل في مسائل ليس هذا مكان لبسطها

فما أدري ماهو وجه الإستدلال بهذا الحديث فيما أنتم بصدده
أسال الله التوفيق لنا ولكم
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 08-03-10, 10:59 AM
محمد بن عبد الجليل الإدريسي محمد بن عبد الجليل الإدريسي غير متصل حالياً
وفقه الله للخير
 
تاريخ التسجيل: 13-08-05
الدولة: المملكة المغربية
المشاركات: 2,166
افتراضي رد: هل يصح قول أن فلان بعينه في الجنة أو في النار ؟

بالنسبة لمسألة صدام حسين و كل من على شاكلته ممن حسنت خاتمتهم إن شاء الله، أنه لا يقال أنه في الجنة لكن يُرجى له و هذا من حسن الخاتمة، و كذلك الكافر، إذا مات و لم نعلم هل مات على الكفر أم لا فلا يصح الحكم عليه بأنه في النار، إذ لا يدري أحد هل أسلم قبل موته؟ و أظن أن جلكم يعلم قصة المرأة التي كانت تحتضر كما ذكر ذلك الشيخ الحويني -حفظه الله-، و أدخلها ولدها للمستشفى ثم انهمك في المسائل الإدارية إذ بالمرأة تحتضر فلقنها بعض الإخوة الشهادة فنطقت بها و ماتت، و حينما عاد الولد ليطمئن على أمه وجدها قد ماتت فعزاه الحضور و قالوا له لكن الحمد لله لقد نطقت بالشهادة، فقال لهم غاضباً: "كفّرتوها؟؟" فكانت المرأة نصرانية و نطقت بالشهادة قُبيل موتها. سبحان من يهدي إلى الصراط المستقيم.
و الله تعالى أعلم.
__________________
عن جابر رضي الله عنه أن النبي عليه الصلاة و السلام قال: "و الذي نفسي بيده، لو أن موسى كان حيا ما وسعه إلا اتباعي" رواه أحمد والبيهقي بسند حسن.
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 08-03-10, 12:00 PM
فلاح حسن البغدادي فلاح حسن البغدادي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-10-09
المشاركات: 2,993
افتراضي رد: هل يصح قول أن فلان بعينه في الجنة أو في النار ؟

أهل القبلة ممن شهدوا لله تعالى بالوحدانية ولرسوله صلى الله عليه وسلم بالرسالة والتزموا وخضعوا لشريعته نرجوا لهم الجنة ولاا نجزم لأحد منهم بها فالله وحده أعلم بسرائرهم، إلا من شهد له الرسول المعصوم بها كاعشرة وغيرهم.
والكفار ممن رفضوا رسالة الإسلام وشرعته، وماتوا على ذلك، نشهد لهم بما شهد لهم الله ورسوله ، قال تعالى (إن الذين كفروا وماتوا وهم كفار أولئك عليهم لعنة الله والملائكة والناس أجمعين) [البقرة:161]
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 08-03-10, 05:41 PM
بندر لنبهان بندر لنبهان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-01-07
المشاركات: 46
افتراضي رد: هل يصح قول أن فلان بعينه في الجنة أو في النار ؟

اليكم هذا النقل

قال الشيخ صالح بن عبد العزيز آل الشيخ:

س4/ هل يحكم على اليهودي المعين الذي مات على اليهودية أنه من أهل النار؟
ج/ نعم يحكم على المعين الذي مات على اليهودية أو على النصرانية بأنه من أهل النار، وهذا لأنه كافر أصلي والنبي لما زار اليهودي الغلام اليهودي وقال له «قل لا إله إلا الله» أو «قل أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله»، فجعل الغلام ينظر إلى أبيه ولم يقلها فقال له والده اليهودي: أطع أبا القاسم. فقال الغلام وكان يخدم النبي (: أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله). فقال عليه الصلاة والسلام «الحمد لله الذي أنقضه الله بي من النار»، وقال عليه الصلاة والسلام «والله لا يسمع بي أحد من هذه الأمة يهودي ولا نصراني ثم لا يؤمن بي إلا أكبه الله في النار»، وقال أيضا كما في صحيح مسلم «حيث ما مررت بقبر كافر فبشره بالنار» وقال أيضا جل وعلا ((وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ))[المائدة:72]، وهذا لا يدخل في قول أهل السنة والجماعة، ولا نشهد لا معين من أهل القبلة بجنة ولا نار إلا من شهد له رسول الله (، هذا في حق المعين من أهل القبلة، أما من مات على كفره من اليهود والنصارى أو مات ونحن نعلم أنه يهودي أو نصراني فهذا كافر يشهد عليه بأنه من أهل النار «حيث ما مررت بقبر كافر فبشره بالنار».

تفريغ من شرح العقيدة الطحاوية للشيخ صالح بن عبد العزيز آل الشيخ.

الشريط :(26) المدة التي يتواجد فيها الكلام:01:12:47
__________________
انشد الحق وأطلبه ابتغي النصح واحفظه

التعديل الأخير تم بواسطة بندر لنبهان ; 08-03-10 الساعة 05:41 PM سبب آخر: اضافة التوقيت
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 08-03-10, 05:51 PM
بندر لنبهان بندر لنبهان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-01-07
المشاركات: 46
افتراضي رد: هل يصح قول أن فلان بعينه في الجنة أو في النار ؟

وهذه مواضيع ذات صلة منقولة من مشاركة للأخ مستور الحال في الالوكة

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=3381
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=139525
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=143552
__________________
انشد الحق وأطلبه ابتغي النصح واحفظه
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 09-03-10, 08:34 AM
فيصل الحربي فيصل الحربي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-04-08
المشاركات: 205
افتراضي رد: هل يصح قول أن فلان بعينه في الجنة أو في النار ؟

اقتباس:
و كذلك الكافر، إذا مات و لم نعلم هل مات على الكفر أم لا فلا يصح الحكم عليه بأنه في النار
كفاني أخي الذي نقل فتوى الشيخ صالح ال الشيخ الاجابة
فجزاه الله خير
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 29-04-11, 02:27 PM
أحمد بن شبيب أحمد بن شبيب غير متصل حالياً
رزقه الله علماً نافعاً
 
تاريخ التسجيل: 26-02-07
الدولة: ~¤ô¦¦ دار الممر ¦¦ô¤~
المشاركات: 1,871
افتراضي رد: هل يصح قول أن فلان بعينه في الجنة أو في النار ؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بندر لنبهان مشاهدة المشاركة
اليكم هذا النقل

قال الشيخ صالح بن عبد العزيز آل الشيخ:

س4/ هل يحكم على اليهودي المعين الذي مات على اليهودية أنه من أهل النار؟
ج/ نعم يحكم على المعين الذي مات على اليهودية أو على النصرانية بأنه من أهل النار، وهذا لأنه كافر أصلي والنبي لما زار اليهودي الغلام اليهودي وقال له «قل لا إله إلا الله» أو «قل أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله»، فجعل الغلام ينظر إلى أبيه ولم يقلها فقال له والده اليهودي: أطع أبا القاسم. فقال الغلام وكان يخدم النبي (: أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله). فقال عليه الصلاة والسلام «الحمد لله الذي أنقضه الله بي من النار»، وقال عليه الصلاة والسلام «والله لا يسمع بي أحد من هذه الأمة يهودي ولا نصراني ثم لا يؤمن بي إلا أكبه الله في النار»، وقال أيضا كما في صحيح مسلم «حيث ما مررت بقبر كافر فبشره بالنار» وقال أيضا جل وعلا ((وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ))[المائدة:72]، وهذا لا يدخل في قول أهل السنة والجماعة، ولا نشهد لا معين من أهل القبلة بجنة ولا نار إلا من شهد له رسول الله (، هذا في حق المعين من أهل القبلة، أما من مات على كفره من اليهود والنصارى أو مات ونحن نعلم أنه يهودي أو نصراني فهذا كافر يشهد عليه بأنه من أهل النار «حيث ما مررت بقبر كافر فبشره بالنار».

تفريغ من شرح العقيدة الطحاوية للشيخ صالح بن عبد العزيز آل الشيخ.

الشريط :(26) المدة التي يتواجد فيها الكلام:01:12:47
تنويه بسيط جزاكم الله خير الجزاء,
هذا الحديث ليس في صحيح مسلم
ومن باب الفائدة فقد اختلف في صحته أصلاً.
__________________
من غسل يوم الجمعة واغتسل ثم بكر وابتكر ومشى ولم يركب ودنا من الإمام فاستمع ولم يلغ كان له بكل خطوة عمل سنة أجر صيامها وقيامها
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 29-04-11, 02:31 PM
أحمد بن شبيب أحمد بن شبيب غير متصل حالياً
رزقه الله علماً نافعاً
 
تاريخ التسجيل: 26-02-07
الدولة: ~¤ô¦¦ دار الممر ¦¦ô¤~
المشاركات: 1,871
افتراضي رد: هل يصح قول أن فلان بعينه في الجنة أو في النار ؟

18 - " حيثما مررت بقبر كافر فبشره بالنار " .

قال الألباني في "السلسلة الصحيحة" 1 / 25 :

رواه الطبراني ( 1 / 19 / 1) حدثنا علي بن عبد العزيز أنبأنا محمد بن أبي نعيم
الواسطي أنبأنا إبراهيم بن سعد عن الزهري عن عامر بن سعد عن أبيه قال :
جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : إن أبي كان يصل الرحم و كان
و كان فأين هو ؟ قال : في النار ، فكأن الأعرابي وجد من ذلك فقال : يا رسول
الله فأين أبوك ؟ قال : فذكره .
قال : فأسلم الأعرابي بعد ذلك ، فقال : لقد كلفني رسول الله صلى الله عليه وسلم
تعبا : ما مررت بقبر كافر إلا بشرته بالنار .
قلت : و هذا سند صحيح رجاله كلهم ثقات معروفون ، و طرح ابن معين لمحمد
ابن أبي نعيم لا يتلفت إليه بعد توثيق أحمد و أبي حاتم إياه ، لاسيما و قد
توبع في إسناده ، أخرجه الضياء في " المختارة " ( 1 / 333 ) من طريقين عن زيد
بن أخزم حدثنا يزيد بن هارون أنبأنا إبراهيم بن سعد به و قال :
" سئل الدارقطني عنه فقال : يرويه محمد بن أبي نعيم و الوليد بن عطاء بن الأغر
عن إبراهيم بن سعد عن الزهري عن عامر بن سعد ، و غيره يرويه عن إبراهيم بن سعد
عن الزهري مرسلا ، و هو الصواب .
قلت : و هذه الرواية التي رويناها تقوي المتصل " .
قلت : و زيد بن أخزم ثقة حافظ و كذلك شيخه يزيد بن هارون ، فهي متابعة قوية
لابن أبي نعيم الواسطي تشهد لصدقه و ضبطه ، لكن قد خولف زيد بن أخزم في إسناده
فقال ابن ماجه ( رقم 1573 ) : حدثنا محمد بن إسماعيل بن البختري الواسطي :
حدثنا يزيد بن هارون عن إبراهيم بن سعد عن الزهري عن سالم عن أبيه قال : جاء
أعرابي . الحديث بتمامه .
و هذا ظاهره الصحة ، و لذلك قال في " الزوائد " ( ق 97 / 2 ) : " إسناده صحيح
رجاله ثقات ، محمد بن إسماعيل وثقه ابن حبان و الدارقطني و الذهبي ، و باقي
رجال الإسناد على شرط الشيخين " .

قلت : لكن قال الذهبي فيه : " لكنه غلط غلطة ضخمة " . ثم ساق له حديثا صحيحا
زاد فيه " الرمي عن النساء " و هي زيادة منكرة و قد رواه غيره من الثقات فلم
يذكر فيه هذه الزيادة . و أقره الحافظ ابن حجر على ذلك .
قلت : فالظاهر أنه أخطأ في إسناد هذا الحديث أيضا فقال فيه .. عن سالم عن أبيه
و الصواب عن عامر بن سعد عن أبيه كما في رواية ابن أخزم و غيره ، و قد قال
الهيثمي في " المجمع " ( 1 / 117 - 118 ) بعد أن ساقه من حديث سعد :
" رواه البزار و الطبراني في " الكبير " و رجاله رجال الصحيح " .

من فقه الحديث :
---------------
و في هذا الحديث فائدة هامة أغفلتها عامة كتب الفقه ، ألا و هي مشروعية تبشير الكافر بالنار إذا مر بقبره . و لا يخفى ما في هذا التشريع من إيقاظ المؤمن و تذكيره بخطورة جرم هذا الكافر حيث ارتكب ذنبا عظيما تهون ذنوب الدنيا كلها تجاهه و لو اجتمعت ، و هو الكفر بالله عز و جل و الإشراك به الذي أبان الله تعالى عن شدة مقته إياه حين استثناه من المغفرة فقال : ( إن الله لا يغفر أن يشرك به ، و يغفر ما دون ذلك لمن يشاء ) ، و لهذا قال صلى الله عليه وسلم :
" أكبر الكبائر أن تجعل لله ندا و قد خلقك " متفق عليه .
و إن الجهل بهذه الفائدة مما أودى ببعض المسلمين إلى الوقوع في خلاف ما أراد الشارع الحكيم منها ، فإننا نعلم أن كثيرا من المسلمين يأتون بلاد الكفر لقضاء بعض المصالح الخاصة أو العامة ، فلا يكتفون بذلك حتى يقصدوا زيارة بعض قبور من يسمونهم بعظماء الرجال من الكفار و يضعون على قبورهم الأزهار و الأكاليل و يقفون أمامها خاشعين محزونين ، مما يشعر برضاهم عنهم و عدم مقتهم إياهم ،
مع أن الأسوة الحسنة بالأنبياء عليهم السلام تقضي خلاف ذلك كما في هذا الحديث الصحيح و اسمع قول الله عز و جل : ( قد كانت لكم أسوة حسنة في إبراهيم و الذين معه إذ قالوا لقومهم إنا برءآؤ منكم و مما تعبدون من دون الله كفرنا بكم و بدا بيننا و بينكم العداوة و البغضاء أبدا ) الآية ، هذا موقفهم منهم و هم أحياء
فكيف و هم أموات ) ؟!

و روى البخاري ( 1 / 120 طبع أوربا ) و مسلم ( 8 / 221 ) عن ابن عمر أنه
صلى الله عليه وسلم قال لهم لما مر بالحجر :
" لا تدخلوا على هؤلاء القوم المعذبين ، إلا أن تكونوا باكين ، فإن لم تكونوا باكين فلا تدخلوا عليهم أن يصيبكم ما أصابهم " .

__________________
من غسل يوم الجمعة واغتسل ثم بكر وابتكر ومشى ولم يركب ودنا من الإمام فاستمع ولم يلغ كان له بكل خطوة عمل سنة أجر صيامها وقيامها
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:59 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.