ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى عقيدة أهل السنة والجماعة

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 02-05-11, 12:26 AM
محمد بن سمير بن عمر الجزائري محمد بن سمير بن عمر الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-10-09
المشاركات: 53
افتراضي أيهما أصح : الله مستو على عرشه في السماء السابعة أم فوق السماء السابعة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حياكم الله معاشر طلاب العلم حيثما كنتم وأينما وجدتم

من عقيدة أهل السنة والجماعة أن الله سبحانه وتعالى مستو على عرشه في السماء

لكن عند التدقيق ، أيهما أصح في القول

الله في السماء السابعة أم فوق السماء السابعة



جزاكم الله خيرا وبارك فيكم
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 02-05-11, 01:51 AM
ابوعمرالتهامي ابوعمرالتهامي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-10-08
المشاركات: 211
افتراضي رد: أيهما أصح : الله مستو على عرشه في السماء السابعة أم فوق السماء السابعة

العقيدة » التوحيد » الأسماء والصفات





هل العرش فوق السماء السابعة ؟
أعرف أن الله فوق السماء والأرض والكل تحته . فهل هذا يعني أن العرش فوق السماء السابعة ؟ .


الحمد لله

مما لا شك فيه أن العرش فوق السماء السابعة بل هو أعلى المخلوقات كلها .

وقد دلت الأدلة الصريحة على ذلك .

فمن ذلك ما رواه البخاري ( 2581 ) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " إِنَّ فِي الْجَنَّةِ مِائَةَ دَرَجَةٍ أَعَدَّهَا اللَّهُ لِلْمُجَاهِدِينَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ مَا بَيْنَ الدَّرَجَتَيْنِ كَمَا بَيْنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ فَإِذَا سَأَلْتُمُ اللَّهَ فَاسْأَلُوهُ الْفِرْدَوْسَ فَإِنَّهُ أَوْسَطُ الْجَنَّةِ وَأَعْلَى الْجَنَّةِ وفَوْقَهُ عَرْشُ الرَّحْمَنِ وَمِنْهُ تَفَجَّرُ أَنْهَارُ الْجَنَّةِ " .

وقد تقرر عند جميع المسلمين ، أن الجنة فوق السماء السابعة ، فإذا كان العرش فوق الجنة لزم من ذلك أن يكون العرش فوق السماء السابعة .

ومما يشهد لهذا المعنى ويدل عليه ما رواه مسلم في صحيحه ( 4136 ) عن عَبْد اللَّهِ بْنَ عَبَّاسٍ قَالَ أَخْبَرَنِي رَجُلٌ مِنْ أَصْحَابِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ الأَنْصَارِ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " ... وَلَكِنْ رَبُّنَا تَبَارَكَ وَتَعَالَى اسْمُهُ إِذَا قَضَى أَمْرًا سَبَّحَ حَمَلَةُ الْعَرْشِ ثُمَّ سَبَّحَ أَهْلُ السَّمَاءِ الَّذِينَ يَلُونَهُمْ حَتَّى يَبْلُغَ التَّسْبِيحُ أَهْلَ هَذِهِ السَّمَاءِ الدُّنْيَا ثُمَّ قَالَ الَّذِينَ يَلُونَ حَمَلَةَ الْعَرْشِ لِحَمَلَةِ الْعَرْشِ: مَاذَا قَالَ رَبُّكُمْ ؟ فَيُخْبِرُونَهُمْ مَاذَا قَالَ. قَالَ : فَيَسْتَخْبِرُ بَعْضُ أَهْلِ السَّمَاوَاتِ بَعْضًا حَتَّى يَبْلُغَ الْخَبَرُ هَذِهِ السَّمَاءَ الدُّنْيَا " فهذا ظاهر جداً في أن العرش وحملته فوق جميع السماوات .

ومن ذلك مَا أَخْرَجَهُ اِبْن خُزَيْمَةَ فِي صَحِيحه ( 105 ) وفي كتاب التوحيد له (رقم 594 ) عَنْ اِبْن مَسْعُود رضي الله عنه قَالَ : " بَيْن السَّمَاء الدُّنْيَا وَاَلَّتِي تَلِيهَا خَمْسمِائَةِ عَام , وَبَيْن كُلّ سَمَاء مسيرة خَمْسمِائَةِ عَام . وَفِي رِوَايَة " وَغِلَظ كُلّ سَمَاء مَسِيرَة خَمْسمِائَةِ عَام , وَبَيْن السماء السَّابِعَة وَبَيْن الْكُرْسِيّ خَمْسمِائَةِ عَام , وَبَيْن الْكُرْسِيّ وَبَيْن الْمَاء خَمْسمِائَةِ عَام , وَالْعَرْش فَوْق الْمَاء وَاَللَّه فَوْق الْعَرْش وَلا يَخْفَى عَلَيْهِ شَيْء مِنْ أَعْمَالكُمْ " وصححه الذهبي في العلو ( ص64 ) وابن القيم في اجتماع الحيوش الإسلامية ( ص 100 ) .

وما أخرجه الذهبي في كتاب العلو كما في مختصره ( 35 )عن عبد الله بن عمرو قال : جعل الله فوق السماء السابعة الماء ، وجعل فوق الماء العرش " وقال الشيخ الألباني : إسناده صحيح.

وقد نص العلماء رحمهم الله تعالى على أن العرش سقف المخلوقات وأعلاها .

قال ابن القيم رحمه الله في "زاد المعاد" (4/203) :

والعرش هو سقف المخلوقات وأعظمها اهـ بتصرف يسير .

وكذا قال شيخ الإسلام في "مجموع الفتاوى" (6/581) ، (25/1998) .

وقاله ابن كثير في "البداية والنهاية" (1/9، 11) .

وقاله ابن أبي العز في "شرح العقيدة الطحاوية" (1/311) .

انظر: ( مختصر العلو ـ للذهبي ، والتوحيد لابن خزيمة ، واجتماع الجيوش الإسلامية لابن القيم.


المصدر
الإسلام سؤال وجواب
__________________
قال ابن القيم رحمه الله "" من استطاع منكم ان يجعل كنزه في السماء حيث لا يأكله السوس ولا يناله السراق فليفعل فإن قلب الرجل مع كنزه ""
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 02-05-11, 05:48 PM
عبدالله المغربي عبدالله المغربي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-11-05
المشاركات: 24
افتراضي رد: أيهما أصح : الله مستو على عرشه في السماء السابعة أم فوق السماء السابعة

اظن ان الاية صريحه على العرش استوى
وهي اصح
والله اعلم
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 02-05-11, 09:24 PM
سلطان عسيري سلطان عسيري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-12-06
المشاركات: 132
افتراضي رد: أيهما أصح : الله مستو على عرشه في السماء السابعة أم فوق السماء السابعة

مادمت اضفت السماء إلى السابعة فلا يصح في السماء السابعة لأنه خطأ شنيع
لكن لوقلت في السماء فيصح لأن السماء تطلق على العلو
ويحسن الاشارة إلى خلاف البصريين والكوفيين في حروف الجر حيث أن (في) على مذهب الكوفيين بمعنى (على) وهناك بيت لعنترة ذكره ابن هشام في كتابه مغني اللبيب يدل على هذا لا يحضرني لكن جاء في القرآن استعماله (في جذوع النخل)
والأولى استعمال العبارة غير الموهمة لا سيما في العقيدة
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 04-05-11, 03:07 PM
الأزهري السلفي الأزهري السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-07-02
المشاركات: 1,845
افتراضي رد: أيهما أصح : الله مستو على عرشه في السماء السابعة أم فوق السماء السابعة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد بن سمير بن عمر الجزائري مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حياكم الله معاشر طلاب العلم حيثما كنتم وأينما وجدتم

من عقيدة أهل السنة والجماعة أن الله سبحانه وتعالى مستو على عرشه في السماء

لكن عند التدقيق ، أيهما أصح في القول

الله في السماء السابعة أم فوق السماء السابعة



جزاكم الله خيرا وبارك فيكم
الحمد لله وحده...

حفظ الله أخي الكريم .
العبارتان صحيحتان ولا إشكال فيهما البتة، وكلاهما مما ورد عن السلف.

وجدير بالذكر أن ما ورد في النصوص من أن الله (في) السماء لا يعني أن الله تعالى داخل في شيء من مخلوقاته، ولا أن شيئًا من مخلوقاته داخل في ذاته تعالى.
بل الإجماع منعقد أنه سبحانه تعالى (بائن من خلقه).

وقد ذكر أهل العلم أن قولك الله (في السماء) يحتمل أحد معنيين كلاهما دال على علو ذات الله على جميع المخلوقات:

الأول: المراد بالسماء: العلو، وهو أحد معاني كلمة (السماء)، فيكون المعنى: الله في العلو.

الثاني: يحتمل أن يكون المراد بالسماء نفس الأفلاك والأجسام المخلوقة.
وحينئذ يتعين أن تكون (في) بمعنى (على) وليست (في) الظرفية، وتستخدم بهذا المعنى في لغة العرب، وفي نصوص الشرع أيضًا كما في قول الله تعالى: (ولأصلبنكم في جذوع النخل)، أي: على جذوع النخل، إذ لا يكون الصلب إلا عليها، ولا يكون فيها.

===
وليس في قولك: الله في السماء، أو : على السماء، أو: السماء السابعة أي محذور أو خطأ.
وإذا قال القائل: الله في السماء السابعة، فيتعين أن تكون السماء هنا بمعنى الأفلاك المخلوقة، وحينئذ يتعين أن تكون (في) بمعنى (على) كما سبق.

وليس في ذلك أي محذور، وهي بعض العبارات الواردة عن السلف والأئمة كما سبق التنبيه.

والله أعلم.
__________________
أكتب بهذا المعرف فقط، وأكتب به على (أهل الحديث)، و(الألوكة)، و (أنا المسلم) فقط.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 04-05-11, 05:57 PM
كايد قاسم كايد قاسم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-06-10
المشاركات: 459
افتراضي رد: أيهما أصح : الله مستو على عرشه في السماء السابعة أم فوق السماء السابعة

جزاكم الله خيرا وبارك فيكم
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:59 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.