ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى اللغة العربية وعلومها
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 31-12-18, 02:14 PM
أبو محمد الألفى أبو محمد الألفى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-03-04
الدولة: الإسكندرية
المشاركات: 2,077
Arrow إِعْجَابُ أَبِي السَّعَادَاتِ بْنِ الشَّجَرِيِّ بِالْمُتَنَبِّي، وَبَيَانُ غُرَرِ حِكَمِهِ، وَمُبْدَعَاتِ كَلِمِهِ.

الْحَمْدُ للهِ مُسْتَحِقِّ الْحَمْدِ وَمُلْهِمِهِ. وَالصَّلَاةُ وَالسَّلَامُ الْأَكْمَلَانِ عَلَى أَشْرَفِ الْخَلْقِ وَأَكْرَمِهِ.
عَقَدَ أَبُو السَّعَادَاتِ بْنُ الشَّجَرِيِّ الْمَجْلِسَ الرَّابِعَ وَالثَّمَانِينَ مِنَ «الْأَمَالِي»، لِبَيَانِ غُرَرِ الْحِكَمِ، وَمُبْدَعَاتِ الْكَلِمِ، الَّتِي أَوْدَعَهَا أَبُو الطَّيِّبِ الْمُتَنَبِّي قَصَائِدَهُ.
فَأَبَانَ بِذَلِكَ عَنْ إِعْجَابِهِ الشَّدِيدِ بِالْمُتَنَبِّي وَشِعْرِهِ.




قَالَ أَبُو السَّعَادَاتِ «الْأَمَالِي/ الْمَجْلِسُ الرَّابِعُ وَالثَّمَانُونَ» (3/ 235):
قَوْلُ أَبِي الطَّيِّبِ الْمُتَنَبِّي (1):
أَنْتَ الْجَوَادُ بِلَا مَنٍّ وَلَا كَدَرِ … وَلَا مِطَالٍ وَلَا وَعْدٍ وَلَا مَذَلِ
سَأَلَنِي سَائِلٌ عَنِ الْمَذَلِ، فَقُلْتُ: قَدْ قِيلَ فِيهِ قَوْلَانِ:
أَحَدُهُمَا: أَنَّ مَعْنَاهُ الْقَلَقُ، يُقَالُ: مَذَلْتُ مِنْ كَلَامِكَ، أَىْ: قَلِقْتُ، وَمَذَلَ فُلَانٌ عَلَى فِرَاشِهِ: إِذَا قَلِقَ فَلَمْ يَسْتَقِرَّ.
وَالْقَوْلُ الْآخَرُ: الْبَوْحُ بِالسِّرِّ، يُقَالُ: فُلَانٌ مَذِلٌ بِسِرِّهِ، وَكَذَلِكَ: هُوَ مَذِلٌ بِمَالِهِ: إِذَا جَادَ بِهِ.
وَذَكَرَ أَبُو زَكَرِيَّا فِي تَفْسِيْرِ الْبَيْتِ الْوَجْهَيْنِ فِي الْمَذَلِ، ثُمَّ قَالَ: وَالَّذِي أَرَادَ أَبُو الطَّيِّبِ بِالْمَذَلِ: أَنَّهُ لَا يَقْلَقُ بِمَا يَلْقَاهُ مِنَ الشَّدَائِدِ، كَمَا يَقْلَقُ غَيْرُهُ.
وَلَيْسَ مَا قَالَهُ بِشَيْءٍ عَلَيْهِ تَعْوِيْلٌ، بَلِ الْمَذَلُ هَاهُنَا الْبَوْحُ بِالْأَمْرِ، وَنَفَى ذَلِكَ عَنْهُ، فَأَرَادَ: أَنَّهُ إِذَا جَادَ كَتَمَ مَعْرُوفَهُ، فَلَمْ يَبُحْ بِهِ.
وَقَوْلُ أَبِي زَكَرِيَّا: «أَرَادَ أَنَّهُ لَا يَقْلَقُ بِمَا يَلْقَاهُ مِنَ الشَّدَائِدِ» قَدْ زَادَ بِذِكْرِ الشَّدَائِدِ مَا ذَهَبَ إِلَيْهِ بُعْدًا مِنَ الصَّوَابِ، وَهَلْ فِي الْبَيْتِ مَا يَدُلُّ عَلَى الشَّدَائِدِ؟، إِنَّمَا مَبْنَى الْبَيْتِ عَلَى الْجُودِ، وَالْخِلَالُ الَّتِي مَدَحَهُ بِنَفْيِهَا عَنْهُ مُتَعَلِّقَةٌ بِمَعْنَى الْجُودِ، وَهِيَ الْمَنُّ وَالْكَدَرُ، وَالْمِطَالُ وَالْوَعْدُ، وَالْمَذَلُ الَّذِي هُوَ الْبَوْحُ بِالشَّيْءِ.
ثُمَّ عَقَّبَ بِقَوْلِهِ:
فَصْلٌ:
أُنَبِّهُ فِيهِ عَلَى فَضَائِلِ أَبِي الطَّيِّبِ، وَأُورِدُ فِيهِ غُرَرًا مِنْ حِكَمِهِ.
فَمِنْ بَدَائِعِهِ .......
يَأْتِي إِنْ شَاءَ اللهُ تَعَالَى .....
___ هامش ___
(1) ديوانه 3/ 87.
الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	SHAGARI012.jpg‏
المشاهدات:	134
الحجـــم:	68.9 كيلوبايت
الرقم:	124205   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	SHAGARI013.jpg‏
المشاهدات:	100
الحجـــم:	135.0 كيلوبايت
الرقم:	124206  
__________________
http://alalfi1.blogspot.com/
الْمَجَالِسُ الأَلْفِيَّةُ فِي قِرَاءَةِ وَسَمَاعِ كُتُبِ السُّنَّةِ النَّبَوِيَّةِ
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 31-12-18, 02:51 PM
أبو محمد الألفى أبو محمد الألفى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-03-04
الدولة: الإسكندرية
المشاركات: 2,077
Arrow فَمِنْ غُرَرِ حِكَمِهِ، وَمُبْدَعَاتِ كَلِمِهِ.

فَمِنْ غُرَرِ حِكَمِهِ، وَمُبْدَعَاتِ كَلِمِهِ قَوْلُهُ فِي الْحُمَّى:




وَمِنْ غُرَرِ حِكَمِهِ، وَمُبْدَعَاتِ كَلِمِهِ قَوْلُهُ فِي رَجَاحَةِ الْعَقْلِ وَكَمَالِ الْفَهْمِ:



الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	SHAGARI014.jpg‏
المشاهدات:	92
الحجـــم:	83.9 كيلوبايت
الرقم:	124207   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	SHAGARI015.jpg‏
المشاهدات:	94
الحجـــم:	139.0 كيلوبايت
الرقم:	124208   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	SHAGARI016.jpg‏
المشاهدات:	92
الحجـــم:	53.4 كيلوبايت
الرقم:	124209   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	SHAGARI017.jpg‏
المشاهدات:	94
الحجـــم:	129.5 كيلوبايت
الرقم:	124210  
__________________
http://alalfi1.blogspot.com/
الْمَجَالِسُ الأَلْفِيَّةُ فِي قِرَاءَةِ وَسَمَاعِ كُتُبِ السُّنَّةِ النَّبَوِيَّةِ
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 04-01-19, 12:49 PM
أبو محمد الألفى أبو محمد الألفى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-03-04
الدولة: الإسكندرية
المشاركات: 2,077
افتراضي رد: إِعْجَابُ أَبِي السَّعَادَاتِ بْنِ الشَّجَرِيِّ بِالْمُتَنَبِّي، وَبَيَانُ غُرَرِ حِكَمِهِ، وَمُبْدَعَاتِ كَلِمِهِ.

وَمِنْ غُرَرِ حِكَمِهِ، وَمُبْدَعَاتِ كَلِمِهِ:








الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	SHAGARI018.jpg‏
المشاهدات:	85
الحجـــم:	28.3 كيلوبايت
الرقم:	124249   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	SHAGARI019.jpg‏
المشاهدات:	88
الحجـــم:	70.6 كيلوبايت
الرقم:	124250   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	SHAGARI020.jpg‏
المشاهدات:	84
الحجـــم:	44.4 كيلوبايت
الرقم:	124251   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	SHAGARI021.jpg‏
المشاهدات:	84
الحجـــم:	70.6 كيلوبايت
الرقم:	124252  
__________________
http://alalfi1.blogspot.com/
الْمَجَالِسُ الأَلْفِيَّةُ فِي قِرَاءَةِ وَسَمَاعِ كُتُبِ السُّنَّةِ النَّبَوِيَّةِ
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:42 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.