ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #41  
قديم 03-12-10, 04:12 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,580
افتراضي رد: الكُنّاشة البيروتية ( فرائد ملتقطة، وفوائد متنوّعة، من بطون كتب السلف المتفننة )





231 – جلسة مكروهة في كل وقت ومكان يجهلها الكثيرون
عن الشريد بن سويد رضي الله عنه قال : مر بي رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا جالس هكذا، وقد وضعت يدي اليسرى خلف ظهري واتكأت على ألية يدي، فقال : " أَتَقْعُدُ قِعْدَةَ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ " ؟!
رواه أحمد وأبو داود، وصحّح إسناده النووي في " رياض الصالحين " .
قال العلاّمة ابن عثيمين ( ت 1421 هـ ) في " شرح رياض الصالحين " : لا يكره من الجلوس إلا ما وصفه النبي صلى الله عليه وسلم بأنه قعدة المغضوب عليهم؛ بأن يجعل يده اليسرى من خلف ظهره ويجعل بطن الكف على الأرض ويتكئ عليها، فإن هذه القعدة وصفها النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم بأنها قعدة المغضوب عليهم،
أما وضع اليدين كلتيهما من وراء ظهره واتكأ عليهما فلا بأس،
ولو وضع اليد اليمنى فلا بأس .

232 - لو أخذت على ما لا أُحْسِن لفَنِيَ بيت المال عليَّ ولا يفنى ما لا أُحْسِن
قال أبو إسحاق أحمد بن محمد ابن ياسين الهروي ( ت 334 هـ ) في " تاريخ هراة " : سمعت إسحاق بن محمد بودجه يقول : قال مالك بن سليمان : كان لإبراهيم بن طهمان جراية من بيت المال فاخرة يأخذ في كل وقت، وكان يسخو به، قال : فسُئِل مسألة يوماً من الأيام في مجلس الخليفة، فقال : لا أدري، فقالوا له : تأخذ في كل شهر كذا وكذا ولا تحسن مسألة ! قال : إنما آخذه على ما أُحْسِن، ولو أخذت على ما لا أُحْسِن لفني بيت المال عليَّ ولا يفنى ما لا أُحْسِن . فأعجب أمير المؤمنين جوابه وأمر له بجائزة فاخرة وزاد في جرايته .
نقله الخطيب في " تاريخ بغداد " ( 6 / 110 )

233 – رأي الإمام الألباني في الشهادات الجامعية و " الدكتوراة "
قال رحمه الله في مقدمة " دفاع عن الحديث النبوي والسيرة " : إن هذه الشهادات العالية، وما يسمّونه بـ ( الدكتوراة ) لا تعطي لصاحبها علماً وتحقيقاً وأدباً .

234 – الدعاء في خطبة الجمعة ليس واجباً ولا هو من سنن الخطبة
قال د . سعود الشريم – إمام وخطيب المسجد الحرام – في " الدعاء في خطبة الجمعة، حكمه وصوره " ( ص 27 / ط . دار البشائر الإسلامية ) : هناك أقوال لبعض أهل العلم المتأخرين يُفهَم من ظاهرها أنهم يرون أن الدعاء في خطبة الجمعة ليس واجباً، ولا هو من سنن الخطبة، بل إن فعله فلا بأس، وإنْ تركه فلا بأس .
بل إنّ من يقرأ كثيراً من كتب الحنفية والمالكية يجدهم لا ينصّون على الدعاء في خطبة الجمعة مطلقاً، وهذا يدل في مجمله على أنهم لا يرونه من الواجبات ولا من السنن في الخطبة . اهـ .
ثم ذكر د . سعود بعضاً من أقوال أهل العلم المتأخرين، ومنهم العلاّمة ابن عثيمين رحمه الله،
إذ قال في " الشرح الممتع على زاد المستقنع " : قد يقول قائل: كون هذه الساعة مما ترجى فيها الإجابة، وكون الدعاء للمسلمين فيه مصلحة عظيمة موجود في عهد الرسول صلّى الله عليه وسلّم، وما وجد سببه في عهد النبي صلّى الله عليه وسلّم ولم يفعله فتركه هو السنة؛ إذ لو كان شرعاً لفعله النبي صلّى الله عليه وسلّم، فلا بد من دليل خاص يدل على أن النبي صلّى الله عليه وسلّم كان يدعو للمسلمين، فإن لم يوجد دليل خاص فإننا لا نأخذ به، ولا نقول: إنه من سنن الخطبة، وغاية ما نقول: إنه من الجائز، لكن قد روي أن النبي صلّى الله عليه وسلّم " كان يستغفر للمؤمنين في كل جمعة " ، فإن صح هذا الحديث فهو أصل في الموضوع، وحينئذٍ لنا أن نقول: إن الدعاء سنّة، أما إذا لم يصح فنقول: إن الدعاء جائز، وحينئذٍ لا يتخذ سنّة راتبة يواظب عليه؛ لأنه إذا اتخذ سنّة راتبة يواظب عليه فهم الناس أنه سنّة، وكل شيء يوجب أن يفهم الناس منه خلاف حقيقة الواقع فإنه ينبغي تجنبه . اهـ .
وأشار د . سعود إلى ضعف الحديث الذي ذكره الشيخ ابن عثيمين .

235 – يا أصحاب الحديث، أدُّوا زكاة الحديث !!
قال الخليل بن عبد الله القزويني ( ت 446 هـ ) في " الإرشاد في معرفة علماء الحديث " : سمعت محمد بن سليمان الفامي يقول : سمعت الحسن بن علي الطوسي إملاءً يقول : سمعت زياد بن أيوب يقول :
سمعت بشر بن الحارث يقول : يا أصحاب الحديث، أدُّوا زكاة الحديث ! قيل : وكيف نؤدي زكاة الحديث ؟ قال : اعملوا من كل مئتي حديث سمعتموها بخمسة أحاديث .

236 – مثل الذي يخرِّج حديثاً دون الحكم عليه كمثل الذي يتوضّأ ولا يصلِّي
ذكر مشهور سلمان في تحقيقه للنسخة الصحيحة من كتاب " الكبائر " ( ص 27 / ط . مكتبة الفرقان – عجمان ) أن محقِّقَ كتاب سرد مصادر تخريج الأحاديث دون الحكم عليها، وعلَّق قائلاً : سمعتُ شيخنا الإمام الألباني – رحمه الله تعالى – يقول في هذا الصنيع : " مثله كالذي يتوضّأ ولا يصلِّي "، وهكذا كان يقول في سرد الأقوال الفقهية دون بيان الراجح منها . اهـ .

237 – قول الشيخ مقبل الوادعي في هاروت وماروت
سُئِلَ رحمه الله : هل هاروت وماروت من الملائكة أم من الجن ؟ قال : هم من ملوك الدنيا وليسوا من الجن ولا من الملائكة، لأن الله قال في الملائكة : ( لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون ) .
" فوائد من دروس أبي عبد الرحمن مقبل بن هادي الوادعي " ( ص 42 / ط . دار الإمام مالك – أبو ظبي )

238 – زاوية في قلب خمّارة ؟! وصلاة وذكر وبيع خمر ؟!
قال عبد الله بن الصدِّيق الغُماري ( ت 1413 هـ ) في كتابه " خواطر دينية " ( ص 111 ) : كنتُ في مرسيليا ( في فرنسا ) سنة 1354 هـ ( 1935 م ) مع المرحوم أخي الأكبر الحافظ أبي الفيض والسيد محمد الزمزمي، وذهبنا نسأل عن شخص مغربي مقيم هناك اسمه الحاج علي، فدللنا عليه في خمارة، فلما وصلنا إليها، وجدنا امرأته – وهي فرنسية – تبيع الخمر، فسألناها عنه، فأشارت إلى محل داخل الخمّارة، فإذا هو زاوية، وعلى بابه ستارة، وهو مفروش بحصر مغربية جيدة، وفي القبلة علامة على المحراب برسوم، ووجدنا الحاج عليًّا قد انتهى من صلاة المغرب، وفي يده مسبحة يذكر فيها ورد الطريقة الناصرية !! فقلنا له – بعد التحية والملاطفة - : زاوية في قلب خمارة ؟! وصلاة وذكر وبيع خمر ؟! إيش هذا ؟! قال : إيش فيه ؟ قلنا : أنت رجل حاج، ومحافظ على دينك، وبيع الخمر يضيِّع الدين . قال : هذا رزقي لا دخل له بالدين . قلنا : افتح قهوة، وقَدِّم فيها الشاي الأخضر المغربي وأنواع المشروبات المباحة، أو افتح مطعماً وقَدِّم فيه الأطعمة المغربية المرغوبة هنا . فلم يقبل النصيحة، بل نَصَحَنا هو : بأن نترك هذا التشدّد المُنَافي للدين !! هذا وهو يناهز السبعين، ولكن جهله حَسَّن له هذا العمل، فرآه حلالاً طيِّباً .
نقله صالح العود في " تاريخ الإسلام في فرنسا " ( ص 66 / ط . دار ابن حزم )

239 – مقتطفات لغوية نادرة من " كنوز العرب في اللغة والفن والأدب " لأحمد تيمور ( ت 1348 هـ )
• بُهل بن بهلان : يُقال لمجهول النسب، كما يُقال " هيّان بن بيَّان " للمجهول شخصاً ونسباً .
• الحَشورة : العجوز المتظرِّفة البخيلة .
• الكِشْك : طعام معروف، ولعلّ عربيّته المضيرة، وأهل الحجاز يطلقون عليه المَضير .
• كُلْ واشْكُرْ : اسم حلوى، وقد قُدِّم بمكة للسلطان قايتباي، فأكل منه وقال : أكلنا وشكرنا !
• الهريسة : مأخوذ من هرس القمح، ويظهر أنها كانت تُعمَل من القمح المهروس .
• آلُو : فاكهة، ذكرها ابن بطوطة في رحلته .
• عيون البقر : ضربٌ من العنب أسود كبير مدحرج غير صادق الحلاوة، ويُطلَق على نوع من الإجاص في فلسطين .
• العذراء : دُرَّة لم تُثقَب .
• الخُدري : الحمار الأسود .
• أبو قلمون : ثوب رومي يتلوَّن ألواناً .
• سجنجل : ماء الذهب .
نقلها محمد خير رمضان يوسف في " صيد الكتب " ( ص 181 – 190 / ط . دار ابن حزم )

240 – نصراني يُتَهم أنه ( وهّابي ) !!
قال محمود مهدي الاستانبولي في " شيخ الشام جمال الدين القاسمي " ( ص 41 / ط . المكتب الإسلامي ) : ومن طريف ما يُروى أن الأستاذ فارس الخوري كان يتردّد بعض الأحيان على الشيخ جمال الدين القاسمي والشيخ عبد الرزاق البيطار وغيرهما، فكان بعض الجامدين ينعتونه بـ ( الوهّابي ) بسبب صحبته لهؤلاء المصلحين، مع أنه نصراني !!

241 –



__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #42  
قديم 06-12-10, 05:14 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,580
افتراضي رد: الكُنّاشة البيروتية ( فرائد ملتقطة، وفوائد متنوّعة، من بطون كتب السلف المتفننة )



241 – من سمّى ابنه عثمان ترغيماً للروافض
قال الصفدي ( ت 764 هـ ) في " الوافي بالوَفَيَات " ( 20 / 93 / ط . 1428 هـ ) في ترجمة جمال الدين عثمان بن عمر ابن الحاجب ( ت 646 هـ ) : وُلِد الشيخ جمال الدين بإسنا، وهي قرية بصعيد مصر الأعلى، وأكثرها روافض . قال : قال لي والدي : إنما سمَّيتُك عثمان ترغيماً لأهل إسنا . اهـ .
قال أبو معاوية البيروتي : ولهذا سمّيت ولدي الأول عمر والثاني عثمان .

242 – شرط الصفدي في كتابه " الوافي بالوَفَيَات " أن لا يترجم لمن مات في الجاهلية
قال في المقدمة : لا أغادر أحداً من الخلفاء الراشدين، وأعيان الصحابة والتابعين، والملوك والأمراء، والقضاة والعمال والوزراء، والقراء والمحدثين والفقهاء والمشايخ والصلحاء، وأرباب العرقان والأولياء، والنحاة والأدباء والكتاب والشعراء، والأطباء والحكماء والألباء والعقلاء، وأصحاب النحل والبدع والآراء، وأعيان كل فن أشهر ممن أتقنه من الفضلاء، من كل نجيب مجيد، ولبيب مفيد . اهـ .
وقال في " الوافي بالوَفيَات " ( 20 / 147 / ط . 1428 هـ ) في ترجمة عدي بن زيد الشاعر النصراني : قيل إنه مات في زمن الخلفاء الراشدين؛ فلهذا ذكرته، وقيل إنه مات قبل الإسلام؛ فلا يكون حينئذٍ من شرط هذا الكتاب .

243 – عاقبة ولد عَقَّ أبيه
قال محمد بن علي ابن طولون ( ت 953 هـ ) في " اللمعات البرقية في النّكت التاريخية " ( ص 14 / ط . دار ابن حزم ) : روينا في " جزء الدُّوري " في ( أحكام الصبيان ) عن زيد بن عباس بن أسلم (؟)، أنه كان خارجاً من المسجد، فإذا شاب يخنق شيخاً، وقد اجتمع الناس عليه، وذلك الشيخ أبو الشاب ! قال : فقال زيد بن أسلم : دعوه، فإني رأيت هذا الشيخ يخنق أباه في هذا الموضع !
قال بدر الدين بن قاضي شهبة : هذه عجيبة، فيها معتبر !

244 – لماذا قصد شيخ الشام جمال الدين القاسمي ( ت 1332 هـ ) سلطان مراكش عبد الحفيظ ؟
زار سلطانُ مراكش عبد الحفيظ دمشقَ، فهرع إليه الكثيرون رغبة في برّه وهباته . لم يخطر على بال القاسمي زيارته، غير أنه بلغه أنه قد طبع كتباً مهمة في نشر الإسلام؛ منها " تفسير البحر والنهر لأبي حيان الأندلسي والإصابة في تراجم الصحابة لابن حجر العسقلاني وغيرهما، فقصده الشيخ وقال : علمتُ أنك طبعت هذه الكتب لخدمة الإسلام، فأطلبُ منك باسم علماء الدين العاملين أن تهديهم هذه الكتب، فأُعْجِبَ السلطان برأيه وعفّته وقال له : اُكتُب لي قائمة بأسماء العلماء الذين يستحقون هذه الكتب، فكتب له أسماء ثلاثين عالماً، فأمر السلطان بإحضار هذه الكتب وتسليمها لهم، وقد بلغت حصة كل منهم عشرات المجلدات .
ذكرها محمود مهدي الاستانبولي في " شيخ الشام جمال الدين القاسمي " ( ص 21 / ط . المكتب الإسلامي )

245 – قيمة العالِم ليست بطول عمره ولكن بكثرة أعماله
وُلِدَ شيخ الشام جمال الدين القاسمي سنة 1283 هـ ، وتوفي سنة 1332 هـ عن عمرٍ يُقارب الخمسين سنة، وترك من بعده ما يقارب الثمانين من الرسائل والكتب النافعة .
قال أحد طلابه : إن الله قد عجَّل بوفاة شيخنا دون أن يُعَمَّرَ طويلاً ليُسارِع في إكرامه ومكافأته على حسن أعماله، إن قيمة الإنسان ليس بطول عمره بل بكثرة العمل . وقال تلميذه الشيخ بهجة البيطار : إننا جاوزنا عمر شيخنا بعشرات السنين، ولم نعمل ربع عمله، وهذا من جملة ما يؤسفنا ويجعلنا نقرّ بتقصيرنا .
نقلها محمود مهدي الاستانبولي في " شيخ الشام جمال الدين القاسمي " ( ص 90 / ط . المكتب الإسلامي )
قال أبو معاوية البيروتي : وكمثالٍ آخر، ها هو الإمام النووي الذي عاش ما يُقارب الخمسة والأربعين سنة، وترك مصنفات نافعة انتشرت في أقطار الأرض .

246 – أخشى أن تدخل هذه تحت ( ألهاكم التكاثر ) !
قال أبو عمر بن عبد البر: سمعت عبد الله بن محمد بن أسد، سمعت حمزة الكناني ( ت 357 هـ ) يقول: خرّجتُ حديثاً واحداً عن النبي صلى الله عليه وسلم من نحو مئتي طريق، فداخلني لذلك من الفرح غير قليل، وأُعْجِبْتُ بذلك، فرأيت يحيى بن معين في المنام، فقلت، يا أبا زكريا، خرّجت حديثاً من مئتي طريق، فسكت عني ساعة، ثم قال: أخشى أن تدخل هذه تحت ( ألهاكم التكاثر ) ( التكاثر: 1 ) .
سير أعلام النبلاء ( ترجمة حمزة بن محمد الكناني )

247 – كيف كان أئمة المذاهب الأربعة يصلّون في مقاماتهم في المسجد الحرام
قال أحمد بن محمد الأسدي المكي ( ت 1060 هـ ) : كانوا يصلّون مرتّبين في غير المغرب : الشافعي فالحنفي فالمالكي فالحنبلي، لكن تقدُّم الحنفي على المالكي إنما كان بعد التسعين – بتقديم التاء – وسبع مئة، قال الفاسي : ولم أعرف متى كان ابتداء صلاتهم على هذه الكيفية . ثم نقل ما يدل على أن غير الحنبلي كان سنة سبع وتسعين وأربع مئة، وكان إمام الزيدية، ثم قال : ووجدتُ ما يدلّ على أن الحنبلي كان في عشر الأربعين وخمس مئة . انتهى .
وأما وقتنا فالأربعة يصلّون الصبح فقط مرتبين : الشافعي فالمالكي فالحنبلي فالحنفي، وغير الصبح لا يصلّيه إلا الشافعي فالحنفي فقط، نعم في أيام الموسم يصلّيه المالكي أيضاً .
وأما المغرب فكانوا قديماً يصلّونها في وقت واحد جميعاً، فيحصل بذلك التباس على المصلّين، فرُفِع ذلك لولي الأمر حينئذ؛ وهو الناصر فرج بن برقوق، فأمر في موسم سنة إحدى عشرة وثمان مئة بأن الشافعي وحده يصلّي المغرب، واستمر كذلك إلى أن تولّى الملك المؤيد شيخ صاحب مصر، فرد الأمر كما كان . فابتدأ في ذلك ليلة سادس ذي الحجة سنة عشرة وثمان مئة، واستمر ذلك مدة، ثم اقتصر على الشافعي والحنفي، فصارا يصلّيان معاً، حتى أمر السلطان سليمان خان في حدود سنة إحدى وثلاثين وتسع مئة بإزالة المعية والنظر في ذلك، فاجتمع القضاة وغيرهم بالحطيم، واقتضى رأيهم تقديم الحنفي، واستمر ذلك إلى وقتنا .
" إخبار الكرام بأخبار المسجد الحرام " ( ص 196 – 198 / ط . دار الصحوة )

248 –



__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #43  
قديم 06-12-10, 06:51 PM
أبو عبد البر طارق دامي أبو عبد البر طارق دامي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-10-10
الدولة: المغرب/الدار البيضاء/سطات
المشاركات: 2,838
افتراضي رد: الكُنّاشة البيروتية ( فرائد ملتقطة، وفوائد متنوّعة، من بطون كتب السلف المتفننة )

جزاك الله خيرا فوائد قيمة سأنقلها كلها , ننتظر منك المزيد
__________________
اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب, اللهم اني أسألك حسن الخاتمة
ان لم تخلص فلا تتعب
رد مع اقتباس
  #44  
قديم 09-12-10, 08:57 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,580
افتراضي رد: الكُنّاشة البيروتية ( فرائد ملتقطة، وفوائد متنوّعة، من بطون كتب السلف المتفننة )




248 – غلبة الأنبياء في الدنيا على قسمين
قال محمد الأمين الشنقيطي ( ت 1393 هـ ) في " أضواء البيان في إيضاح القرآن بالقرآن " : حقق العلماء أن غلبة الأنبياء على قسمين، غلبة بالحجة والبيان، وهي ثابتة لجميعهم، وغلبة بالسيف والسنان، وهي ثابتة لخصوص الذين أُمِروا منهم بالقتال في سبيل الله؛ لأن من لم يؤمر بالقتال ليس بغالب ولا مغلوب؛ لأنه لم يغالب في شيء وتصريحه تعالى، بأنه كتب إن رسله غالبون شامل لغلبتهم من غالبهم بالسيف، كما بينا أن ذلك هو معنى الغلبة في القرآن، وشامل أيضا لغلبتهم بالحجة والبيان، فهو مبين أن نصر الرسل المذكور في قوله: {إِنَّا لَنَنْصُرُ رُسُلَنَا} الآية ، وفي قوله: {وَلَقَدْ سَبَقَتْ كَلِمَتُنَا لِعِبَادِنَا الْمُرْسَلِينَ, إِنَّهُمْ لَهُمُ الْمَنْصُورُونَ} ، أنه نصر غلبة بالسيف والسنان للذين أمروا منهم بالجهاد؛ لأن الغلبة التي بين أنها كتبها لهم أخص من مطلق النصر؛ لأنها نصر خاص، والغلبة لغة القهر والنصر لغة إعانة المظلوم، فيجب بيان هذا الأعم بذلك الأخص .

249 – مجالس العلم هي مجالس يُعَلَّم فيها الكتاب والسنة لا زُخرُف القول !!
قال أبو نعيم الأصبهاني ( ت 430 هـ ) في " حلية الأولياء وطبقات الأصفياء " : حدثنا إبراهيم بن عبدالله، ثنا أبو العباس السراج، ثنا قتيبة بن سعيد، ثنا جرير، عن الأعمش، عن عبيد بن أبي الجعد، عن رجل من أشجع قال : سمع الناس بالمدائن أن سلمان ( أي الفارسي ) في المسجد، فأتوه فجعلوا يثوبون إليه حتى اجتمع إليه نحو من ألف، قال : فقام فجعل يقول : ( اجلسوا اجلسوا )، فلما جلسوا فتح سورة يوسف يقرؤها، فجعلوا يتصدعون ويذهبون حتى بقي في نحو من مئة، فغضب وقال : الزخرف من القول أردتم ؟ ثم قرأت عليكم كتاب الله فذهبتم ؟! "
كذا رواه الثوري عن الأعمش وقال الزخرف تريدون آية من سورة كذا وآية من سورة كذا . اهـ .
قال أبو معاوية البيروتي : إسناده ضعيف لجهالة الرجل الأشجعي .

250 – العالِم يُبصِر الفتنة إذا أقبلت، والجاهل يُبصِر الفتنة إذا أدبرت
قال أحمد بن مروان الدينوري ( ت 333 هـ ) في " المجالسة وجواهر العلم " : حدثنا إسماعيل بن إسحاق، نا سليمان بن حرب، نا أبو هلال، نا أيوب السختياني قال : كان الحسن ( أي البصري ) يَبصُر من الفتنة إذا أقبلت، كما نبصُرُ نحن منها إذا أدبرت .

251 – نصيحة القاسمي لكل أب إذا أمر أولاده بشيء أن يذكر لهم حكمة الطلب وفائدته
كان جمال الدين القاسمي ( ت 1332 هـ ) يقول لطلاّبه : إيّاكم أن تأمروا أولادكم بشيء دون أن تذكروا حكمة الطلب وفائدته ليتنبّه ابنكم للحكمة، فلا يطيع طاعة عمياء .
وكان يقول : قد علّمنا الله تعالى الأخذ بالدليل في كل شيء حتى في الأخلاق التي تعرف فائدتها بالبداهة، قال الله سبحانه : ( ادفع بالتي هي أحسن السيئة فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه وليٌّ حميم )، فأعقب عز من قائل الحكمة من الأمر بالدفع بالتي هي أحسن بقوله : ( فإذا الذي بينك وبينه ... ) .
نقلها محمود مهدي الاستانبولي في " شيخ الشام جمال الدين القاسمي " ( ص 88 / ط . المكتب الإسلامي )

252 – الإمام وكيع بن الجراح ( ت 196 هـ ) يرى الحبس لمن عارض حديث النبي صلى الله عليه وسلّم بقول فلان !!
قال الترمذي ( ت 279 هـ ) في سننه : سمعت أبا السائب يقول : كنا عند وكيع، فقال لرجلٍ عنده ممن ينظر في الرأي : أشعر رسول الله صلى الله عليه وسلم ويقول أبو حنيفة : هو مثلة ! قال الرجل : فإنه قد روي عن إبراهيم النخعي أنه قال : الإشعار مثلة . قال : فرأيت وكيعاً غضب غضباً شديداً وقال : أقول لك قال رسول الله صلى الله عليه وسلم وتقول قال إبراهيم ! ما أحقك بأن تحبس ثم لا تخرج حتى تنزع عن قولك هذا !!

253 – من تكلّم في عبد الملك بن هشام ( ت 218 هـ ) مهذِّب سيرة ابن إسحاق
قال الحافظ العراقي ( ت 806 هـ ) في " ذيل ميزان الاعتدال " في ترجمته : عبد الملك بن هشام أبو محمد النحوي الأخباري، مهذب السيرة لابن اسحاق، ثقة، لكن رأيت الحافظ عبد الغني بن سرور المقدسي قد تكلم فيه فقال : ليس ابن هشام ولا زياد بن عبد الله البكائي بالمثبتين عندهم . قال ذلك في جواب له عن ما أخذ على سيرته . أجاب ابن المخلص وثقه عبد الكريم بن المنير الشافعي . اهـ .
قال أبو معاوية البيروتي : وثّقه محدِّث مصر أبي سعيد ابن يونس في " تاريخ الغرباء "، كما نقله عنه الذهبي والسيوطي .

254 – نصيحة ابن الموحدي المالكي للحافظ ابن حجر أن يصرف بعض همّته إلى الفقه
قال برهان الدين البقاعي ( ت 885 هـ ) في ترجمة شيخه ابن حجر : رآه الإمام محب الدين بن الموحدي المالكي حثيثاً على سماع الحديث وكتبه، قال شيخنا : فقال لي : ( اصرف بعض هذه الهمّة إلى الفقه، فإنني أرى بطريق الفراسة أن علماء هذا البلد سينقرضون، وسيُحتاج إليك، فلا تقصر بنفسك )، فنفعتني كلمته، ولا أزال أترحَّم عليه لهذا السبب، رحمه الله .
" عنوان الزمان بتراجم الشيوخ والأقران " ( 1 / 120 / ط . مطبعة دار الكتب والوثائق القومية بالقاهرة / تحقيق د . حسن حبشي )

255 –



__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #45  
قديم 09-12-10, 09:16 PM
ناصر السبيعي ناصر السبيعي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-10-08
المشاركات: 188
افتراضي رد: الكُنّاشة البيروتية ( فرائد ملتقطة، وفوائد متنوّعة، من بطون كتب السلف المتفننة )

شكراً لك أبامعاوية على الفوائد القيمة .
لكن تقول ( قال أبو معاوية البيروتي : ولهذا سمّيت ولدي الأول عمر والثاني عثمان )
هلاّ كنتَ أباعمر .
__________________
مَن ركبَ الْهَوَى أَدرك الْهُوَى
رد مع اقتباس
  #46  
قديم 10-12-10, 04:45 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,580
افتراضي رد: الكُنّاشة البيروتية ( فرائد ملتقطة، وفوائد متنوّعة، من بطون كتب السلف المتفننة )

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناصر السبيعي مشاهدة المشاركة

لكن تقول ( قال أبو معاوية البيروتي : ولهذا سمّيت ولدي الأول عمر والثاني عثمان )
هلاّ كنتَ أباعمر .
بارك الله فيك،
1 - الكنية قديمة ومعروفة بين إخواني منذ قبل زواجي،
2 - ثلث الإخوة عندنا أبو عمر، وثلثهم الثاني أبو عبد الرحمن، والثلث الباقي أبو محمد !!! :)
فكنيتي تتميّز إذا قال أحدهم ( أبو معاوية )
3 - ترغيماً للروافض، ووفاءً لهذا الصحابي الجليل الذي كان من قادة فتح لبنان وبيروت .

والحمد لله رب العالمين .
__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #47  
قديم 10-12-10, 04:50 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,580
افتراضي رد: الكُنّاشة البيروتية ( فرائد ملتقطة، وفوائد متنوّعة، من بطون كتب السلف المتفننة )

255 – فتوى للإمام الألباني حول من ضيَّع حفظ بعض السور ( من مجموع فتاويه الذي لم يُطبَع بعد )
سُئل الإمام الألباني : إذا حفظتُ ربعَ القرآن ثم انتقلتُ إلى الربع الثاني وأنا لم أحفظ الربعَ السابقَ جيّداً؛ فهل أنا آثم ؟
فأجاب رحمه الله : لا تكون آثماً إن شاء الله، ولكن لا تكون متجاوباً مع قوله صلى الله عليه وسلّم : " تَعَاهَدُوا هَذَا الْقُرْآنَ فَوَالَّذِى نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ لَهُوَ أَشَدُّ تَفَلُّتًا مِنَ الإِبِلِ فِى عُقُلِهَا " ( قال أبو معاوية البيروتي : رواه مسلم 791 )، ففي الحديث حثٌّ على تعاهد القرآن والمداومة على تلاوته، لأنه يتفلَّت من صدور الرجال لجلال كلام الله عزّ وجل وعَظَمته . اهـ .
" الدليل إلى تعليم كتاب الله الجليل " ( 3 / 127 / ط . دار ابن حزم – بيروت )

256 – كما أن المرأة لا تصلح أن تكون بين زوجين، كذلك الطالب لا يصلح أن يكون بين عالمين !!!
قال محمود مهدي الاستانبولي في " شيخ الشام جمال الدين القاسمي " ( ص 90 / ط . المكتب الإسلامي ) : من عظيم توجيهات جمال الدين القاسمي وإخلاصه أنه خلافاً لكثير من الشيوخ كان يأمر طلاّبه بالذهاب إلى بعض المتخصِّصين ببعض العلوم الشرعية التي لم يتخصَّص بها، بل يأخذهم بيده إليهم ويوصيهم بتعليمهم، فأين هذا الصنيع من بعض الشيوخ الذين يعاقبون طلاّبهم إذا بلغهم أنهم يقصدون غيرهم من العلماء، وقد سمعنا بعض هؤلاء المخرِّفين الأنانيّين يقولون في دروسهم : كما أن المرأة لا تصلح أن تكون بين زوجين، كذلك لا يصلح الطالب أن يكون بين عالمين !!!

257 – ما قيل في " تاريخ نيسابور " المفقود
• قال أبو يعلى الخليلي ( ت 446 هـ ) في " الإرشاد " ( ص 853 / ط . دار الفكر ) : ( تأمّلتُ " تاريخ نيسابور " للحاكم، ولم يسبقه إلى ذلك أحد ) .
• قال أبو الفضل ابن الفلكي ( ت 427 هـ ) : ( كان كتاب " تاريخ النيسابوريين " الذي صنّفه الحاكم أحد ما رحلتُ إلى نيسابور بسببه ) . ( تاريخ بغداد 5 / 474 )
• قال أبو الحجاج المزي ( ت 742 هـ ) في مقدّمة " تهذيب الكمال " – بعد ذكره لتاريخ نيسابور ضمن تواريخ أخرى - : ( فهذه الكتب العشرة أمّهات الكتب المصنفة في هذا الفن ) .
• قال تاج الدين السبكي ( ت 771 هـ ) في " طبقات الشافعية الكبرى " ( 1 / 174 ) : كانت نيسابور من أجل البلاد وأعظمها، لم يكن بعد بغداد مثلها، وقد عمل لها الحافظ أبو عبد الله الحاكم تاريخاً تخضع له جهابذة الحفاظ، وهو عندي سيد التواريخ .
وقال في " طبقات الشافعية الكبرى " ( 4 / 155 ) : وهو عندي أعود التواريخ على الفقهاء بفائدة، ومن نظره عرف تفنن الرجل في العلوم جميعها .

258 – ما هو أحسن كتاب في العقيدة ؟ وما هو أحسن كتاب في وصف الجنة ؟
سأل علاّمة اليمن مقبل الوادعي ( ت 1422 هـ ) طلاّبه : ما هو أحسن كتاب في العقيدة ؟ فأخذ الطلاّب كلٌّ يأتي بكتاب من كتب العقيدة، ثم بعد ذلك قال : أحسن كتاب في العقيدة هو القرآن الكريم . وقال أيضاً : أحسن كتاب وصف الجنة هو القرآن؛ سورة الرحمن .
" فوائد من دروس مقبل الوادعي " ( ص 52 / ط . دار الإمام مالك – أبو ظبي )

259 – من الذي حبَّب إلى الإمام الذهبي طلب الحديث
قال الإمام الذهبي في " ذيل تاريخ الإسلام " ( ص 456 / ط . دار المغني ) في ترجمة الحافظ محمد بن يوسف البرزالي ( ت 739 هـ ) : كان هو الذي حبَّبَ إليَّ طلب الحديث؛ فإنه رأى خطي فقال : خطك يشبه خط المحدِّثين . فأثّر قوله فيَّ، وسمعت وتخرّجتُ به في أشياء .

260 –
__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #48  
قديم 13-12-10, 12:01 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,580
افتراضي رد: الكُنّاشة البيروتية ( فرائد ملتقطة، وفوائد متنوّعة، من بطون كتب السلف المتفننة )

.....................
__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #49  
قديم 13-12-10, 12:01 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,580
افتراضي رد: الكُنّاشة البيروتية ( فرائد ملتقطة، وفوائد متنوّعة، من بطون كتب السلف المتفننة )



260 – نقد طبعة ( دار المغني ) لكتاب " ذيل تاريخ الإسلام " للإمام الذهبي
قال أبو معاوية البيروتي : طبعة دار المغني ( ط . 1419 هـ ) لكتاب " ذيل تاريخ الإسلام " للذهبي التي اعتنى بها فلان من الناس، هي طبعة لا أنصح بها، فيها تصحيف وتحريف، ولم يعتنِ ( المعتني ؟) كثيراً بالكتاب، وليس فيها حواشي وتعليقات إلا الفروقات بين المخطوطتين فقط، وليس فيها فهارس إلا فهرس أسماء المترجَمين وباختصار شديد مثل : ( العتبي، النور، البكري، الباجريقي، المحيي، الصايغ ... )، بل وردت تراجم مستقلة أدمجها في الترجمة التي قبلها من غير أن يميّزها ويعنون لها، كمثال ( ص 32 ) بعد ترجمة أبي سليمان داود البعلبكي توجد ترجمة أبي محمد عبد الله بن هارون القرطبي لم يعنون لها، فيحسبها القارئ تابعة للترجمة التي قبلها، ومثال آخر للحالة السابقة ( ص 71 ) بعد ترجمة أحمد بن إبراهيم الفزاري توجد ترجمة سنقر بن عبد الله الأرمني؛ أدمجها ولم يفصلها أو يعنون لها !!
وأعجب شيء استوقفني أن آخر ترجمة في " الذيل " هي لعلي بن سنجر ابن السباك، المذكور في ترجمته أنه توفي سنة خمسين وسبع مئة ! أي بعد وفاة الذهبي بسنتين !! ولم يعلِّق ( المعتني؟ ) بشيء !!! والله المستعان .
هذا وقد صدرت طبعة أخرى للذيل لم أطّلِع عليها، لكنها بالتأكيد أفضل من طبعة دار المغني، وهي لمتخصِّص في كتب التاريخ؛ وهو الدكتور عمر التدمري، صدرت سنة 1424 هـ عن دار الكتاب العربي / بيروت .

261 – هل يقع قبر أم حرام رضي الله عنها في قبرس أو بيروت ؟
قال د . عمر التدمري في كتابه " الصحابة في لبنان " ( ص 159 / ط . المكتبة العصرية – صيدا ) : انفرد صالح بن يحيى ( ت نحو 850 هـ ) في " تاريخ بيروت " بالقول إن أم حرام بنت مِلْحان ماتت في بيروت بعد عودتها من قبرس، والصحيح أنها ماتت ودُفِنَت في قبرس، وقد رأى قبرها الرحّالة الهروي، ولا يزال قبرها حتى الآن في مدينة ليماسول القديمة ...

262 – سيدنا معاوية بن أبي سفيان وأخوه يزيد رضي الله عنهم هما قادة فتح مدن ساحل لبنان
قال أحمد بن يحيى البلاذري ( ت 279 هـ ) في " فتوح البلدان " : حدثني أبو حفص الدمشقي قال : قال سعيد بن عبد العزيز : أخبرني الوضين، أن يزيد أتى بعد فتح مدينة دمشق صيدا وعرقة وجبيل وبيروت وهي سواحل، وعلى مقدمته أخوه معاوية، ففتحها فتحاً يسيراً وجلّا كثيراً من أهلها، وتولى فتح عرقة معاوية نفسه في ولاية يزيد.
ثم إن الروم غلبوا على بعض هذه السواحل في آخر خلافة عمر بن الخطاب أو أول خلافة عثمان بن عفان، فقصد لهم معاوية حتى فتحها، ثم رمها وشحنها بالمقاتلة وأعطاهم القطائع .

263 – حديث سلمان الفارسي رضي الله عنه لأهل بيروت
قال ابن أبي عاصم في كتاب " الجهاد " : حدثنا هشام بن عمار قال : حدثنا يحيى بن حمزة قال : حدثنا عروة بن رويم، عن القاسم أبي عبد الرحمن، أنه حدثه قال : زارنا سلمان الفارسي فصلى الإمام بالناس الظهر ثم خرج، وخرج الناس يتلقونه كما يتلقى الخليفة، فتلقيته وقد صلى بأصحابه العصر وهو يمشي، فوقفنا نسلم عليه فلم يبقَ فينا شريف إلا عرض عليه أن ينزل عليه، فقال : إني جعلت في نفسي مرتي هذه أن أنزل على بشير بن سعد، فلما قدم سأل عن أبي الدرداء فقالوا : هو مرابط، قال : وأين مرابطكم ؟ قالوا : بيروت، فتوجه قِبَله، فقال سلمان : يا أهل بيروت ألا أحدِّثكم حديثاً يُذْهِب الله به عنكم غرض الرباط ؟ سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : "رباط يوم صيام شهرين، ومن مات مرابطاً أجير من فتنة القبر وأجري له صالح عمله إلى يوم القيامة " . اهـ .
وقال الألباني في " إرواء الغليل " ( 5 / 22 ) : رجاله موثقون .

264 – الحاكم النيسابوري يُفحِم بديع الزمان الهمذاني وينتصر لأهل الحديث !
قال الحافظ أبو موسى محمد بن عمر المديني ( ت 581 هـ ) في مصنّفه المفرد في " ترجمة الحاكم " : حدثنا الحسين بن عبدالملك، عن سعد بن علي الزنجاني، سمع أبا نصر الوائلي يقول: لما ورد أبو الفضل الهمذاني ( ت 398 هـ ) نيسابور، تعصّبوا له، ولقبوه: بديع الزمان، فأعجب بنفسه إذ كان يحفظ المئة بيت إذا أنشدت مرة، وينشدها من آخرها إلى أولها مقلوبة، فأنكر على الناس قولهم: فلان الحافظ في الحديث، ثم قال: وحفظ الحديث مما يذكر ؟ !
فسمع به الحاكم ابن البيع، فوجه إليه بجزء، وأَجَّل له جمعة في حفظه، فرد إليه الجزء بعد الجمعة، وقال: من يحفظ هذا ؟ محمد بن فلان، وجعفر بن فلان، عن فلان ؟ أسامي مختلفة، وألفاظ متباينة ؟ فقال له الحاكم: فاعرف نفسك، واعلم أن هذا الحفظ أصعب مما أنت فيه !

265 – من مؤلفات السيوطي في التصوف، أذكرها لبيان تصوّفه
قال السيوطي ( ت 911 هـ ) في " حسن المحاضرة في أخبار مصر والقاهرة " – عند ذكره لمؤلفاته - : ( فن الأصول والبيان والتصوف )، وذكر منها :
- تأييد الحقيقة العلية وتشييد الطريقة الشاذلية .
- الخبر الدال على وجود القطب والأوتاد والنجباء والأبدال .
- المعاني الدقيقة في إدراك الحقيقة . اهـ .
- تنبيه الغبي بتبرئة ابن عربي .
والمصنف الأخير ذكره ابن العماد ( ت 1089 هـ ) في " شذرات الذهب " ( ترجمة ابن عربي ) ونقل منه نقولاً أولها هو : قال جلال الدين السيوطي في مصنفه " تنبيه الغبي بتبرئة ابن عربي " : والقول الفيصل في ابن العربي اعتقاد ولايته وتحريم النظر في كتبه .

266 –


__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #50  
قديم 13-12-10, 11:06 PM
ابو هبة ابو هبة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-02-07
الدولة: #
المشاركات: 1,492
افتراضي رد : رد: الكُنّاشة البيروتية ( فرائد ملتقطة، وفوائد متنوّعة، من بطون كتب السلف المتفننة )

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو معاوية البيروتي مشاهدة المشاركة

(........................)
وذكر له أن الشيخ إحسان سافر معه – أي مع الألباني – إلى مدينة لندن، فكان يُدَلِّك قَدَمَي الشيخ الألباني احتراماً وتقديراً له .
" الشيخ إحسان إلهي ظهير، منهجه وجهوده في تقرير العقيدة والرد على الفرق المخالفة " ( ص 114 / ط . دار المسلم )

202 -


هل من مخبر عن رحلة الأمام الألباني إلى لندن؟ لم أرها في ترجمته.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:24 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.